رواية جروحي تنزف احزاني -49


رواية جروحي تنزف احزاني -49

رواية جروحي تنزف احزاني -49

بسمه:"لاء...اللي وصلني عمي..."

وطلعت الدكتوره من عندها...ومشوا الممرضات بسريرها لغرفة العمليات...

كانت تحس بدموعها الحاره تجري...والخوف والرعب يملئ نفسها...ولما دخلت غرفة العمليات المليئه بالاطباء زاد خوفها...وادوات الجراحه مصطفه على طاوله قريب منها...وتدعي ربها يخدرونها بسرعه حتى يرتاح قلبها من الخوف...ويوقف عقلها عن التفكير....شافت دكتور التخدير يحط ابره في المغذي اللي في يدها...

وكانت اقل من ثواني وراحت في غيبوبه مريحه...


دخل المستشفى وهو يركض...طلع من بيتهم اول مادق عليه ابو عبد العزيز....

شاف ابو عبد العزيز...جالس على الكرسي ومدد رجلينه...ومرجع راسه على ورى ..ومغمض عيونه...قرب خالد منه ...

خالد:"ابو عبد العزيز...."

تأفف خالد لما ما رد عليه...واستغرب اشلون يقدر ينام...وازعاج الناس حوله...هزه من كتفه...وفتح ابو عبد العزيز عينه بتثاقل لما شاف خالد وقف..

ابو عبد العزيز:"هلا خالد متى جيت؟؟

خالد:"توني داخل....اشلون بسمه اللحين..."

ابو عبد العزيز:"ماادري دخلوها غرفة العمليات..."

خالد:"عمليه؟؟"

ابو عبد العزيز وهو يتثاوب:"ايه...والدكتوره طلبت تشوفك اول ماتوصل...""

قرب خالد منه وبصوت كله تهديد:"شف لو صار لولدي شي لا تلوم الا نفسك..."

ابو عبد العزيز:"وش ذنبي ..."

خالد:"وطقك لها وش تسميه..."

ما رد عليه...ومشى خالد من عنده...حتى يسأل عن مكتب الدكتوره...وبعد مادلوه على المكتب دخل...كانت الدكتوره جالسه ورى مكتبها......

وبعد ماعرف خالد بنفسه جلس وهو حاس بتوتر...

ناظرت الدكتوره الاوراق اللي قدامها:"اهلين استاز خالد..."

مارد خالد على ترحيبها وسأل السؤال اللي يهمه:"اشلون بسمه؟؟..."

الدكتوره:"لسه في غرفة العمليات...لكن ان شاء الله حاتؤوم بالسلامه..."

خالد:"ان شاء الله..."

الدكتوره:"يعني بتهمك لدرجه دي!!"

ناظرها خالد بااستغراب:"طبعا تهمني...مهي بزوجتي"

الدكتوره:"واثار الضرب اللي معلمه في جسمها سببها ايه..."

حس خالد بدم ...يعني عمها كان طقه اكثر من الكف اللي معلم على وجهها...

ولما ما ردعليها كملت الدكتوره كلامها:"انته عارف لو هي قالت انه حد طربني كان فيها شرطه وقضيه..."

قاطعها خالد:"اللحين سبب ولادتها المبكره لانها انطقت..."

الدكتوره:"مش بالضروره...ومراتك كانت نبضات القلب عند البيبي ضعيفه....."

خالد:"يعني الطفل عنده القلب"

الدكتوره:"انته ومراتك ماتبطلوش اسئله...بس اطمن قلب الطفل سليم جدا بس احيانا يقل نبضه في بطن امه ولما يتولد تنتهي المشكله...."

تنهد خالد وما رد عليها...وهو وده يطلع على ابو عبد العزيز يرتكب فيه جريمه...

الدكتوره:"ياابني انته متعلم وفاهم...والضرب مش طريقه لتفاهم..."

خالد بضيق:"مهوب انا اللي طقيتها..."

واصلت الدكتوره نصايحها لانها ماصدقت انكاره:"ودي بنت رقيقه وصغيره في السن...المفروض تتحكم في اعصابك حتى لو غلطت..."

وقف خالد:"دكتوره انا برى ...اذا طلعت من غرفة العمليات ياليت تعطوني خبر...

الدكتوره:"ان شاء الله"

طلع وهو معصب من اتهامها له...ولما وصل للكراسي اللي كان قاعد عليها ابو عبد العزيز ما كان موجود......جلس على الكرسي...واسند راسه للجدار بتعب..

وهو يفكر في كل اللي صار لهم...هاليوم اللي كان ينتظره…كان يتمنى انه هو اللي يودي بسمه المستشفى لما تولد...ويكون واقف معها حتى يخفف عليها الامها…

انتبه على ابو عبد العزيز وهو متجه له….

انتظر خالد حتى قعد ابو عبد العزيز بجنبه…

خالد بصوت حاول مايرتفع حتى ما ينتبهون الماره:"انت اشلون تطقها بهالطريقه …"

نزل ابو عبد العزيز راسه:"ياولدي بسمه الله يهديها بعد ماطلعت …ما بقى كلمة شتم وسب ما قالتها..قلللت من قيمتي قدام مرتي وبناتي…فعصبت وما تحكمت في اعصابي…تراها بنت اخوي ومثل بنتي...وماارضى عليها…"

مارد خالد وهو يشكك في كلامه…بس للاسف لو يعرف اشلون وصل له الملف …كان ارتاح….

وقف ابو عبد العزيز:"عن اذنك ياخالد بودي ام عبد العزيز البيت وبرجع…."

خالد ببرود:"اذنك معك…."



بعد مرو ساعتين جت ممرضه وقالت له انه بسمه طلعت من غرفة العمليات...مشى وراها وهو كله لهفه وشوق لها...حتى نسى يسأل الممرضه وش جابت ....

ولما دخل الغرفه كانت بسمه نايمه على السرير...واضح انه تحت تأثير البنج...

لمس وجهها البارد بيده...كانت المغذي في يدها...تذكر اشكثر كانت تكره الابر...

كان وجهها قمه في البراءه...تنهد لما تذكر وش خلف هالبراءه من خداع..

انتبه على اللمرضه تجر سرير طفل وتدخله الغرفه...

شالت الممرضه البيبي وقربتها من خالد:"بنت..."

ناظرها خالد وهي في يد الممرضه...ملامح وجهها مهي باينه...ومسكره عيونها...

ووجهها ابيض حوله شعر اسود كثيف...

اخذها من يد اللمرضه بحذر...باسها على خدها الناعم...وابتسم ابتسامه صادقه من القلب ...وداخله احاسيس متضاربه...

دخلت الدكتوره وابتسمت لما شافت خالد…

الدكتوره:"شفت عروسه زي الامر…"

خالد:"اشلون صحتها؟؟"

الدكتوره:"كويسه الحمد لله…بدليل انه عمرها تمانيه شهور بس وزنها وصحتها كويسه جدا وماتحتاج جهاز الحاظنه للاطفال اللي يتولدوا قبل اوانهم…."

وطلعت الدكتوره وهو شايل بنته ومركز انتباهه عليها…



اول مافتحت عينها....استغربت المكان...وحست بجفاف في حلقها...وبجسمها متخدر...

شدها نظر خالد وهو شايل طفل...تذكرت انها ولدت ...وتذكرت كل اللي صار بينهم..

رجعت غمضت عيونها ولف وجهها على الجهه الثانيه...ماعندها استعداد لمقابة خالد

حطت بدريه السماعه بعد ماكلمت خالد....وامل قاعده بجنبها تناظر رهف وهي تعبر عن فرحتها بطريقتها الخاصه...

بدريه:"رهــــــــف...وجع ان شاء الله وش هالصراخ..."

رهف:"يمه فرحانه رهف الصغيره شرفت وماتبيني اعبر عن فرحتي..."

امل:"أي والله يمه...بعذرها....تصدقون مااتخيل بسمه ام..."

بدريه وهي تتنهد:"الله يساعدها...."

امل :"ليه بسمه مريضه..."

بدريه:"لا الحمد لله بخير بس ماادري صوت خالد ماعجبني..."

امل:"يمه لاتخوفيني...."

بدريه وهي قايمه:"لا ان شاء الله خير....اذا جا خالك ناديني..."

امل:"بجي ويتركها في المستشفى..."

بدريه:"لازم يطلع ترها في مستشفى حكومي ومايقدر يقعد عندها في أي وقت..."

جلست رهف بعد ماطلعت امها:"قولي امين ياامل ان شاء الله تطلع تشبهني..."

امل:"بسم الله عليها...حرام عليك انتي مستقبلك ضايع تبين تضيعين مستقبل البنت معك..."

رهف وهي تناظرها بطرف عينها:" لا ياشيخه ...اصلا انتي غيرانه..."

امل:"الحمد لله والشكر ليش اغار..."

رهف:"لاني احلى منك..."

امل:"ايه هين احلى مني...اقول تدرين مازن وينه فيه؟؟"

هزت رهف راسها بالنفي...

امل:"في غرفتك ياحلوه..."

شهقت رهف:"في غرفتي...حسبي الله عليه...اخر مره دخلها قلبها قلب..."

راحت رهف وهي تركض وتنهدت امل...وهي تشوف هبال اختها...

وراحت تدق على دلال ....

وبعد مادقت سمعت صوت دلال:"الوو..."

امل:"السلااام عليكم..."

دلال:"وعليكم السلام....هلا والله بامووول...ايا ريحا طيبه جاءت بك الينا..."

ضحكت امل:"ريح الشوق والمحبه..."

دلال:"حياك انتي وشوقك ومحبتك...اشلونك؟؟"

امل:"بخير الله يسلمك....بس سمعتي اخر الاخبار..."

دلال:"لاء..."

امل:"حتى انا هههه"

دلال:"سخيفه...."

امل:"لا صدق سمعتي اخر الاخبار؟؟"

دلال:"ايه..."

امل:"طيب وشي..."

دلال بنفاذ صبر:"ياقدمك بصراحه...قمت اكحكح من الغبار اللي طلع...اتذكر قبل خمسة طعشر سنه كنا نقول سمعتوا الاخبار وما سمعتوا..."

امل:"ايه ماعليه خلينا نتذكر ايام الطفوله..."

دلال:"اقول حبيبتي انا مشغوله...وش رايك تسكرين الخط وتذكرين براحتك.."

امل:"والله فكره....بس ماسألتي عن بسمه..."

دلال:"اشلونها؟؟ للحين في بيت عمها..."

امل:"لا ..."

دلال:"ان شاء الله انحلت المشكله اللي بينها هي وخالك..."

امل:"بصراحه ماادري عن مشكلتهم بس هي في المستشفى...."

دلال:"ليه سلامتها..."

امل:"الله يسلمك....بس ابشرك ولدت...."

دلال:"صدق والله..."

امل:"والله العضيم وجابت بنوته...وبنروح نزورها المغرب..."

دلال:"ياقلبي يابسمه...عطيني رقم غرفتها حتى ازورها..."

امل:"خلاص ان شاء الله ابسأل امي وادق عليك..."

دلال:"انتظرك..."

وبعد ماسكرت التلفون قامت بتطلع لامها...لما شافت خالها .....

كان واضح عليه التعب والارهاق:"السلام عليكم..."

وجلس على كنبه ومد رجلينه بتعب....

امل:"وعليكم السلام....مروك مبروك والله..."

خالد:"الله يبارك في عمرك..."

قعدت امل بجنبه:"اشلونها...حلوه..."

خالد وهو يبتسم بتعب:" اكيد حلوه..."

امل:"وبسمه اشلونها..."

خالد:"بخير...طلعت من عندها وهي للحين ماصحت..."

"حيا الله خالد..."

التفتوا اثنينهم على بدريه اللي دخلت....

قام خالد يسلم على اخته....

خالد:"الله يحيك...اشلونك..."

قعدت بدريه :"بخير الله يسلمك....امل قومي سوي قهوه لخالك..."

خالد:"لا ...جيبي عصير..."

امل وهي قايمه:"اوكيه دقايق يكون احسن عصير منجا موجود..."

كانت بدريه تناظرها اللين اختفت عن نظرها...والتفتت على خالد...

بدريه:"مبروك ياخالد...والله كبرت ياخالد وصرت ابو..."

خالد:"الله يبارك فيك....بعدين منيب اصغر عيالك حتى تقولين كبرت...مهو عشانك الكبيره تذلينا..."

بدريه وهي تغير الموضوع:"خالد قالت لي امي بينكم مشكله...ان شاء الله انتهت...."

خالد وهو يتنهد:"بدريه مانمت من البارح ...وتعبان وماودي اتكلم في هالموضوع...."

بدريه:"خالد....تعرفيني مااحب اتدخل في خصو صيات غيري...بس بسمه احس نفسي مسؤله تجاهها واعتبرها مثل امل..."

خالد:"لا يغرك...المظاهر تخدع احيانا..."

بدريه:"خالد بسمه مثل بنتي واعرفها زين..."

تنهد خالد وبدى يحكي لها كل اللي صار...كانت بدريه تسمه وهي مذهوله ومهي مصدقه..بس ماحبت تقاطعه...ولما انهى كلامه...

بدريه:"مستحيل ياخالد..."

خالد بضيق:"اقولك عمها عطاني الملف...من وين جابه اذا مو عن طريقها..."

بدريه:"خالد عمها يكرهها وعمره ماحبها...واللي صار شي مخطط له من احد..."

خالد بسخريه:"تشوفين مسلسلات كثير هالايام...وش مؤامرته اللي تقولين؟؟

ومن اللي بيدخل بيتي وياخذ الملف حتى يتهم بسمه؟؟"

بدريه:"يمكن من الشركه.."

خالد:"عمها مايعرف أي احد فيها ...فكري بعقلك يابدريه لو فيه خاين في الشركه كان ودى الملف واستفاد مادخل في متاهات ثانيه...."بدريه:"ماادري بس اتصال عمها حتى يوقع بينكم..."

خالد:"انا عارف انه عمها نذل...بس اكيد اختلفت معه وحب ينتقم منها...."

بدريه وهي تحاول تمسك اعصابها:"اقولك يكرها وعمره ماحبها ودايم معها ظالم...

تقولي اختلف معها...اصلا متى كانوا متفقين حتى يختلفون؟؟"

خالد:"ماادري يابدريه...تعبت من كثر ماافكر...."



بدريه :"لاء انت ما فكرت برمجت مخك على ان بسمه هي اللي وصلت الملف لعمها وعلى طول رميتها في بيته...الله العالم وش سوى فيها"

تذكر خالد شكلها لما دخلت عليه في بيت عمها...وكلام الدكتوره عن اثار الضرب..

رغم كل اللي صار ماهانت عليه ...كان يتمنى يأدب عمها...لكن لما يتذكر مخططهم ضده يغير رايه.....

رجع للواقع وهو يسمع بدريه:"خالد اكلمك..."

خالد:"ها....ما اانتبهت..."

بدريه:"وش ناوي عليه..."

خالد:"ماادري بس مستحيل اسامحها..."

بدريه بعصبيه:"طول حياتك وانت ياخالد اناني....ولا عمرك فكرت في غيرك...انت الولد الوحيد وطلباتك اوامر ....ولك الاولويه في كل شي...ماعندك مشكله الناس يضحون عشانك وانت مستحيل تقدم أي تنازلات...ولا تغفر الزلات"

انصدمت بدريه من الكلام اللي قالته...وكانت صدمت خالد اشد...

خالد:"الله يابدريه...كل هذا فيني..."

بدريه:"سامحني ياخالد...بسمه من جت في بيت عمها وانا احبها ودايم مع امل يعني مثل امل...واللي يشكك فيها كانه يشكك في بنتي..."

خالد بسخريه:" اغلى من اخوك؟؟..."

بدريه بحنان:"مافيه احد في هالدنيا بغلاتك ياخالد...بس حرام اللي يصير فيها...اللحين بينكم بنت عشانها لازم تتجاوزن مشاكلكم..."

خالد بضيق:"تتوقعين اقدر اعيش مع بسمه وانا شاك فيها!!؟؟..."

"بسمه اكيد مظلومه ومستحيل تكون بهالشكل..."

كانت امل واقفه عند الباب ومعها العصير...

خالد:"من متى انتي واقفه؟؟..."

امل:"من زمان...اكيد عمها يكذب ...انا متأكده..."

خالد وهو يتنهد:"انتي صغيره ياامل و..."

قاطعته امل بعصبيه:"اذا انا صغيره....فبسمه بعمري وصغيره..."

خالد:"لاء مهي زيك..."

حطت امل العصير على الطاوله بعصبيه:" خالي بسمه محتاجتك اللحين ...حرام تتركها"

خالد:"ماتركتها ...هذا انا في المستشفى من الفجر.."

امل:"واجبك تكون معها ومالك منه..."

خالد:"امل...ترى راسيي مصدع ومالي خلقك...وكل اللي صار ماابي احد يدري...خصوصا امي وابوي...."

قعدت امل وهي مقهوره منه...ومن عم بسمه اكثر...هالظالم اللي ماهان عليه يشوفها

متهنيه وحب يدمر حياتها...ورجعت تزن على راس خالها....وتحاول تشرح له اشكثر عم بسمه ظالم وما يخاف ربه..



ريم...ياللا بسرعه..."

كان فهد ينتظر ريم وهو حاس انها تأخرت...

نزلت ريم بسرعه وهي ماسكه عباتها بيدها تلبسها:"كنت اصلي المغرب ..."

فهد:"ترها وقت الزياره محدود....خلصينا..."

ريم:"امك بتروح معنا؟؟..."

فهد:"لاء امي عند العنود...بس جدتي بتروح معنا..."

ضحكت ريم:"صدق...وناسه والله..."

وطلعوا من البيت...وقبل مايوصلون السياره مسك فهد يد ريم...

ريم وهي مستغربه:"اشفيك..."

فهد:"جدتي في السياره...تكفين ياريم كأنك ماشفتيها وافتحي الباب اللي قدام..."

ريم:"والله مااسويها..."

مشى فهد وفتح السياره وحب راس جدته...

ريم بعد ماركبت ورى:"اشلونك جدتي؟؟"

ام عبد الرحمن:"بخير...ماتنشافون انتي ورجلك ماكأنا في نفس البيت..."

ريم:"تدرين بعد دراسه وماارجع البيت الا تعبانه و..."

فهد وهو ماشي بالسياره:"وبعدين...تونا متزوجين وحلو يكون لنا شوية خصوصيه..."

ناظرته ام عبد الرحمن بطرف عينها:"انتبه لطريقك ياابو خصوصيه..."

ضحك فهد بصوت واطي...

ام عبد الرحمن:"وش يضحك؟؟"

فهد:"ابد سلامتك...بس اشرايك ترجعين ورى وتجي ريم قدام ...احلى واوجه..."

حس بيد ريم تضربه من كتفه...

فهد:"من ركبنا وهي تطقني من ورى حتى اقولك..."

ريم :"انا يافهد؟؟

فهد:"احلفي انك ما مديتي يدك من جنب المرتبه..."

عبد الرحمن:"ريم...ماعليك منه... اعرف فهد واعرف طباعه..."



وكملوا الطريق وريم ميته ضحك على جدتها وفهد كانوا فعلا ثنائي مرح....وقبل مايوصلون

ريم:"فهد شف محل ورد ابشتري باقه ورد..."

التفتت ام عبد الرحمن على ريم:"تراها والد...كان جبتي شي تاكله مهو ورد..."

فهد وهو يهز راسه:"بنات هاليومين وش تقولين...ورد..بتاكل ورد هي..."

ريم:"تراها ولدت عمليه يعني ممنوعه من الاكل اقل شي يومين..."

ام عبد الرحمن:" يومين...حسبي الله عليهم...عز الله ماتت البنيه..."

ريم:"لاء ياجده...ما يشيلون المغذي عنها هاليومين حتى يعوض جسمها عن الاكل..."

ام عبد الرحمن:"حتى ولو..."

شافت ريم محل الورد:"ياللا فهد انزل واختار على ذوقك..."


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم