رواية سعوديات بعروق ايطاليا -57


رواية سعوديات بعروق ايطاليا - غرام


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -57


 " ياخوي أنا والله ماني بناسيـڪّ
انت على راسي مخليـڪّ تاجي ""
 
 
ياخوي انا بسالك عن
حلو الايام،
بالله قلي لي متى
ابني احلام، "
 
 
 
ليت الزمن يسمح بلقياك ساعه
...............................وليت الوصل يرجع ولو ثواني
انا اتمنى رضاك ولانيب طماعه
................................اشتري الرضا منك وبأغلى الاثماني
ياخوي ياعزوتي يارمز الشجاعه
.................................ترى الزعل طول وبهجرك اعاني
مانت ولد عمي ولأخو رضاعه
..................................انت شقيق الروح وكل خلاني
قلبي عقب فرقاك جاته مناعه
...................................مايبي غير حبك حب ثاني
ارجع ياخوي ولك السمع والطاعه
....................................ارجع وارتمي ياعز الناس بأحضاني
ارجع وداوي القلب من اوجاعه
.....................................خلني احيا الفرح اللي قد خلاني
 
 
الشاعر:
 
مـــــــــــــــــــشـــــــــــــــــتـــــــــــ ـــــــاق
 
 
 
 
زينة بكت من مجرد مابدأ بدر يفاتحها بالموضوع وترجت اخوها يحميها من جور الايام
 
ماتبي تتزوج ماتبي ترتبط تبي اخوها يحميهاااا وبس ....
 
ما عندها هم غير أنها تتوصل لامها الحقيقية بس كيف راح تواجهها وهي تخلت عنها وتركتها بين ايدين ما
 
ترحم ..كل ما تتذكر هالشيء تكره امها وهي لسى مابعد شافتها ...
 
بدر شاف إنكسار اخته و حالتها الواهنة حلف لله يساعدها قد ما يقدر ولا يبتعد عنها
 
بدر تكفل بكل شيء لراحتها بس طلبهاا طلب ( انها تسافر عند ابوها تتعالج هناك احسن وترتاح من العالم
 
الظالم اللي رفض يسامحهااا ويستقبلهااا ، يبيها تنسى الناس اللي هنااا وتطلع زينة مثل مايعرفهااااااا)
 
زينة وافقت بعد تردد لانها انطوت على حالها بس الدعوه عند ابوها واهي محتاجته موووت وافقت وحدد بدر
 
رحلة الطيارة لزينة
 
ورد على نواف
 
وحطه بالصورة كلها وتمنى له التوفيق بس بنفس الوقت حتى نواف مارضاه على زينة ان اهله
 
يرفضونهاااااااا ،،
 
فعطى نفسه فرصه يثبت نفسه حتى يخلي اهله كله يوافقون خطوبته لزينة ....
 
بدر حلف يأخذ بثأر اخته من كل الجروح و الأحزان اللي حولتها لحالة متأخرة جداً ...!
 
 
 
>><< أنا لك يا زمن >><<
 
 
 
 
 
(10)
 
زينـــة سافرت لإيطاليا لأن بدر حجز لها في عيادة نفسية هناك موثوقة خصوصا وان الدكتور المتخصص
 
صديق بدر دارس معه في جامعه هارفورد ..
 
زينة سافرت واخذت معها
 
خيبتها
 
وفشلهاا
 
وطموحها اللي انتثر في ارض ما ساعدتها ولا لملمت جراحهااا
 
حتى امها او بالأحرى اللي ادعت انها امها ذوقتها كأس الهم ...
 
والبنات ماعاد يسألون عنهاا من ساعة اللي صار ...
 
والحقيقة المرة اللي كسرت قلبها وصيرتها اسيرة لثنايا غربة النفس
 
 
 
ايه انا و العالم المغرور و الياس اللحــــــوح
خايض حرب الرياح اللي تسوق الاشــــــرعه
 
مختلط في عبرتي حبر الشقى ودم الجـــروح
ومستوي في نظرتي غرب الوجود و مطــمــعه
 
عودي المبري بقى به من عطايا الوقت روح
وفصل خامس حاير بين الفصول الاربــــــــعه
 
وراس مالي ذكريات حلم وأمال و طمــــــوح
لا صديق ولا رفيق ولا طريق واتبــــــــــــــعه
 
نوب اسافر في سديد الراي ونب في جنــــوح
مختفي صوت الحقيقه كيف ويش لون اسمعه
 
 
"
 
 
 
 
ودعها بدر بدموع ووصاها على نفسها كثيرر وذكرها تطمنه اول بأول و بعد ايام راح يلحقها
 
زينة تمشي وتناظر في بدر ماتعرف ليش خايفة تروح لوحدها ..... !!
 
تحس بكل خطوة تخطوها تودع ذكريات حبها المجروح ... تلملم بقايا كرامتها
 
لا زالت ترتقب وجه بندر ربما وعل وعسى قد يخرج لها من بين زحمة الوجوه !
 
لا تعلم لمَ تنتظر قدومه ليودعها ...! تود أن تصرخ له بالحقيقة المرة " مضاوي اللي هدمت حياتنا ميب امي "
 
ولكن مشاعرها خرساء لا تنطق .. دموعها الوحيدة التي تكلل الحالة
 
ها هي تشد الرحال للهجرة و الرحيل بعيداً عن ثنايا الوطنـ
 
بعيدا عن ذكريات حبها و عشقها المجنون لمن خذلها !
 
لمن ارتبط بالغير و تنساها ...!
 
لمن باعها و باع ذكرياتها و ايامها !
 
لمن جرحتها و حرمتها من أمها !!
 
لمن خدعتها و صيرتها إنسانه هشه مجروحة مريضة نفسياً !!
 
 
ترددت ...
 
جدير ان يتم ذلك
 
كيف لا و الذكرى العطرة باتت تاسر زينة و تذكرها فيه ...
 
تذكرت بسمته .. جنونه .. عصبيته ...
 
اشتاقت كثيراً لثنايا عشقه ...
 
نزلت دمعتها ترثي حالها و قست على حالها قبل ان تقسو على دمعتها
 
و تشجعت إلى أن وصلت لمقعدها و لا تزال تصارع خلجات عشق بندر التي اخرستها و قست عليها بهذالقرار
 
الا وهو البعد عن ميناء ذكرياته الحالمة !!
 
ركبت في الطيارة في الفرست كلاس طبعا ..وطلعت مصحف وقعدت تقرا فيه ...
 
"
 
"
 
بندر مع سعود راحوا الشرقية لأن محمد اخو بندر الاصغر تعبان وماحبوا يقلقون العائلة ويقولون لهم ...
 
تطمنوا على محمد ...
 
ورجعوا الرياض يعني مااخذوا إلا يوم وليلة فقط ..
 
رجعوا للرياض وكان سعود اللي يسووق ...
 
بندر : ترفق ياسعود وراك طاير ...
 
سعوود واهو يشرب بيبسي : ههههههههه مشتاق للمدام يالبى قلبها بس
 
بندر ابتسم وقال : ميب طايرة بس ارواحنا يمكن تطير لو اسرعت اكثر
 
سعود: اتعب ياجديه انااااا هههههههههه
 
بندر : اقول لا يكثر وخلني بآخذ لي غطة ....
 
سعود : لاااااا مافيه وإذا نمت بسوي مثل حركة اخوي نواف بالشباب من هاكسنين تذكر هههه
 
بندر : مجانين والله انت واخوك ههههههههههه
 
سعود برباشته : إلا بالطاري سمعت آخر خبر
 
بندر ينزل شماغه : خير
 
سعود: نواف اخيرا قرر بيخطب دق علي اخوي بدر وبعد خالد دق علي قبله يحطون عندي خبر..
 
بندر : ماشاء الله مبروووك اخيرا اقتنع الرجال ههههههههههههه
 
سعود بحرج : أي اقتنع بس تدري عاد مين خطب .. بتنصدم !!!
 
بندر : والله اخوك ذا غريب فا اكيد انو طالع طالعة مدري وش تبي ؟
 
سعود : اهي كشته مو طلعة وبس بس مدري وش صار عليه ؟؟
 
بندر : مين خطب طيب من بناتنا او برى العائلة !!
 
سعود بسرعه وبدون تردد : زينة
 
بندر كان بينام ارخى ظهره : مين ؟؟؟
 
سعود : اللي سمعت ....
 
 
بندر يحاول يستوعب : أي زينة طيب ( قلبه ينبض بقوة وعيونه احترت تذكرها )
 
و راشد يواكب الموقف بـــ :
 
 
علمتني وشلون احب
علمني كيف انســــــــــى
يابحر ضايع فيـــــــه
الشط والمرســـــــــــــى
علمتني وشلون احن
علمني كيف اقســـــــــى
 
سير علي ..
بس امسح دموعي وروح
سير علي ..
جب لي معك قلـــب وروح
سير علي ..
اذا تذكرت الجــــــــــروح
ياطاغي النظرة خـطا
تجزى بهالبخل العطا
وانا اللي اهديتك أمن
عين وجفـــــــــــــن
هذي فراش وذا غطا
ويا بحر ضايع فيه ..
 
ياجرح من وين ابتدي
وانت معي من مولدي
وعيت يــــــــــــــــدي
على وداعك تهتــــدي
بس انت علمني الجفـــــــــــــــا
دامني عجزت اعلمك كيف الوفا
ويا بحر ضايع فيه ..
 
 
 
 
سعود : تستهبل انت ووجهك زينة زينة في غيرها زوجتك الاولى بنت عمي سعود
 
بندر قلبه يضرب بقوة و عدل جلسته وناظر في سعود ( بدأت نبضات العشق الدامي تجلده بسياط حاده ) :
 
اووووما ذي مو معقول اكيد انت مافهمت السالفه تراك دايم تلخمني كذى تقول شيء ويصير خطا
 
سعود بحماس : والله العظيم وربي الكريم حتى كل اخواني دقوا علي يقولون اذا دق عليك ارفض لانو معند
 
ومقرر يخطبها وإلا بلاش خطبة
 
بندر قلبه تسارعت نبضاته وقال بخوف : وافقت طيب ..
 
سعود : مدري وش صار بس اللي اعرفه ان امها بتجبرها تأخذ ولد ابن نصار والبنت رافضة يقولون تعبانة
 
مره
 
بندر تنهد وسكت تذكرها ( ياليتك تحسين في حالتي يا زينة و تقدرين الظروف اللي فرقتنا)
 
سعود : وش فيك ساكت ....
 
بندر بحسرة : وش تبيني اقول
 
سعود : هههههههههههههه أي شيء قول مبروك منه المال ومنها العيال أي شي
 
بندر تأفف ،،
 
سعود : بايخ كلامي صح هههههههه
 
بندر : ينقط عسل ولو وش دعوى انتبه للطريق بس ( اشر بيدينه للطريق )
 
سعوود : تدري يا شيخ لعيونك ياروميو بدق على نواف اسأله وش صار بس اصص لا يحس انك عندي ثم
 
يستقعد ماأخذ منه لا حق ولا باطل
 
بندر بألم : اوكي
 
دق سعوود : هلااااااا بالعريس
 
نواف : هلا فيك .....
 
سعود : وش اخبارك .....
 
نواف : تمام .....
 
سعود : اخبار العروس ..( تقطع قلب بندر )
 
نواف : لا عروس ولا شيء حرمتوني من فرحتي خلاص ارتاحواا مانيب متزوج خير شر
 
سعود : افااااااا يانواف وشذالكلام بس إن شاءالله تكبر وتنسى بعدين صدقني ماتناسبك يبي لك وحده بنوته
 
..( تقطع قلب بندر مايحب احد يتكلم على زينة خصوصا وانه اهو السبب)..
 
سعود : خطبتها طيب ؟
 
نواف : مالك شغل خلاص محد راح معي لااحد يسألني ماراح اقولكم لو الفرح بكرة ....
 
سعود : اخووووو نورة افااا ياذالعلم ..... ابك تسيف هههههه
 
نواف ضحك غصب من كلام سعود : خلاص ياعم البنت سافرت
 
سعود يناظر في بندر اللي تحمس مره يبي يعرف وين راحت..: وين سافرت ؟
 
نواف : ثاني مره اقول مالك شغل وش دراك يمكن بعد سنه سنتين او شهر شهرين اتزوجها عيب تسأل
 
بندر وده يحط يدينه برقبة نواف ويخنقه مابقى إلا هالبزر يااخذ زينة حبيبتي مني ويتغزل فيها بعد
 
ياقلبييييييييه
 
سعود : بجد عاد نواف وين .. ؟
 
نواف : مالك شغل المهم البنت رفضتني وبس ارتاحوااااا << متكرن وبقوه ^_^
 
سعود : اجل ذي علومك هاه ...
 
نواف : هههههه مايحتاج ادري بقفل في امان الله
 
بندر تضايق مره من اللي سمع مايعرف وش يسوي.. صدع راسه وعاوده الصداع ...
 
بندر : بالله يااسعود وقف عند اقرب محطه
 
سعود : مفلل بنزين..
 
. بندر : ماعليش وقف ياخي
 
سعود : مزنوق عادي اوقف هنا بر ماحولك احد هههههههه
 
بندر : ههههههههه اقول لايكثر وووقف وبس
 
بعد مسافه 2 كيلو وقف سعود...
 
سعود : وين المسجد او السوبرماركت او دورة المياة هههه؟


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم