رواية تلاشت قواي بين يديك -5

رواية تلاشت قواي بين يديك - غرام


رواية تلاشت قواي بين يديك -5

عند عدنان


ألتفت لها اول مادخلت يحب هالبنت لانها اول فرحه له وخصوصا انها بنت حنان الي عشقها عشق


جلس يشوفها كانت نسخه مصوره من امها وقف وفتح يدينه قال بشوق:

هلا بالغاليه تعالي يابوك ياني مشتاق لك





جت وضمته وقالت بدلع:صج ولهت علي





ابوها:بشكل ماتصورينه كمل : يالله يابوج خل نمشي




ضي :وين بتوديني يبه



ابوها:بوديك السوق عشان تجهزين ناسيه ان وراناسفر بعد بكره




ضي بقهر: مابي اروح اصلا بتم جالسه مع امي





ابوها بعصبيه:ضي الي اقوله مارد اعيده روحه وبتروحين غصبن عليك وقدامي يالله تاخرنا




ضي طالعت جدتها الي جالسه ومافتحت فمها بكلمه كانت تبيها تساعدها بس الجده اسكتت لان هو ابوهاضي قالت بنرفزه: خلاص بروح بس انت تحمل ردة فعلي اذا شفت احد يعترض لي ومشت






قررت تستسلم وتروح للمزرعه لان ماتقدر على ابوها





بيت فهد



جالس مع ولده خالد يفاتحه بموضوع زواجه



فهد :هاه شنو قلت اتوكل واخطبها لك





خالد بصدمه معقوله طلع كلام ذياب صج وان عمتي تبيني لبنتها بس معقوله تجرأ وتقول لابوي ابي ولدك لبنتي



بجذي نقلبت الأيه بس شنو بتستفيد مني اذا هي مفكره اني بترك شغلي واشتغل بشركة ابوي وعمي فهي غلطانه انا مابدخل بجيبي فلس حمر ألا بعرق جبيني




قلت برود:الي تشوفه يبه اذا شايف ان البنت تصلح اخطبها لي




فهد بفرح:والله انها تصلح شنو ادب شنو اخلاق ماشالله




خالد والله كل شي بيبين بعد مااخذها






عندضي


فرت السوق فر بعد ماتغدت بمطعم


خذت لها بدل وبناطيل سبورت للطلعه


وقررت تدق على جدها وتقوله ايجيب لها الحصان الي وعدها فيه



هي تدري انه مراح يرفض لها طلب





بعد يوم



قامت على صوت تيلفونها شافت الساعه سبع الصبح تنهدت وردت:الو


ابوها:هلا ضي ترا بنمرك بعد ساعه كوني جاهزه وسكر





ضي بقهر احذفت التيلفون وصرخت :مابي اروح هو غصب




شدت شعرهاشوي وقامت وهي تسب وتلعن




بعد ساعه

عند عدنان كان واقف قدام بيت جدة ضي ينطرها تطلع



دق تيلفونه وكان علي:الو هلا علي



علي:هلا ابو جابر انت وينك انا اخذت خالتي وبسبقك


علي اصر ان خالته تركب معاه




عدنان:خلاص توكل ونلتقي عند الجوازات ان شالله

وسكر من علي



وشاف ضي طالعه وراها الخدامه تسحب شنطتهاالضخمه الي يشوفها يقول بتهاجر





جت ونزل ابوها سلم عليها وراح يحط شنطتها بالدبه



وضي اركبت وقالت بقرف لخالتها:سلام عليكم




عليا عشتو تسلم مع خشمها بعد قالت برود:وعليكم السلام

اشلونج ضي




ضي بغرور:من الله بخير وسكتوا لان عدنان ركب





وضي حطت السماعات بذنها وشغلت الرادو عشان تبعد عن ازعاج اخوانها





وبعد عشان تنام لان الطريق طويل




بيت هبه


كانت الدنيا مو سايعتها امس كلمتها


امها وقالت لها عن خطبة خالد لها



شجون معقوله تحقق حلمي وباخذ خالد اه ياخالد ياكثرحبي لك



انسدحت على السرير وقالت بفرح:والله لسوي المستحيل عشان اسعدك ياقلبي




عندهبه تحت


قالت لراشد زوجها وقال لها القرار لشجون بالاول



هبه بفرح: ان شالله توافق وفرح فيها





راشد:الله يكتب الي فيه الخير





البارت الثالث




ضي


وقفوا في الجوازات وضطروا ينزلون عشان إجرات التفتيش




كانت متسنده على الطوفه والسماعات بأذنها ورافعه رجل كانت لابسه بنطلون بيج وبلوزه بني لي نص الفخذ وفوقه جاكيت بيج مخطط بني والملفع لي اخر شعرها بس




كانت تضغط بالتيلفون تدور بمحطات الإذاعه





علي من شافها وهو منصدم

هذي ضي سبحان الله كبرت وزاد حلاها هي من صغرها حلوه بس الحين جمالها طغى فوق المحدود




كان منقهر من طريقة تبرجها ليش ماغطت وجهها علاقل تحترم عادات هالديره



شافها مندمجه بتيلفونها وانتبه لشلة شباب يخزونها ويضغطون اجهزتهم





علي بغضب فاهم حراكاتكم يالملاعين تراسلوون بالبلوتوث

راح صوبها





ضي ارفعت راسها لشخص الي تكتف قبالها كانت اول مره تشوفه او يمكن شافة بس ناسيته قالت بنرفزه عبالها واحد فاضي:خير في شي كانت تكلم وهي تنزل السماعه





علي بقهر:ايه في شي عدلي حجابك وياليت توقفين عنك هالسخافات عباله انها تكلم هالشباب




ضي انقهرت لاسلوبه هو شكو فيها وباي اساس يرفع صوته عليها قالت بغضب: وانت من سمح لك تكلمني بهالطريقه وحجابي انا حره فيه لو بغيت افصخه انت شكو




قالت بقرف وهي تحرك يدها قباله:توكل اشوف مابقى ألا هالاشكال تدخل




ردت ألبست السماعه وصدت بوجهها عنه ماكانت تدري انه شاك فيها ماحست ألا وهو ساحب جهازها




اخذه انصدم البلوتوث مقفل وهي كانت حاطه على الرادو


ضي بعصبيه:انت وبعدين معاك وصرخت :ياشرطي






بعد ساعه


عدنان مو قادر يحط وجهه بوجه علي من الفشيله قال بضيق وهو يسب ضي بداخله:ياخوي امسحها بوجهي




علي صج ماهي هينه ولولا الله ثم ابوها جان مدخلتني بسين وجيم قال:ماعليه ياخوي حصل خير وراح لسيارته




اول ماركب قالت خالته:انتم اشفيكم واقفين تهاوشون ضي

عسى ماشر



علي اه كان ودي اكسرراسها شهالقوه الي بهالبنت صج انها ضبعه على قولت اختي قال:لا خاله مافي شي



اسكتت وهي مومصدقته





عندعدنان

قال بصراخ: انتي ماتستحين تلمين عليه الناس وتتهمينه انه متحرش فيك



عليابغضب:اصلا هي فاصخه الحيا من زمان




ضي بعصبيه:والله الي فاصخ الحيا اخوج بصفته شنو ياخذ تيلفوني ويتجسس علي اذا كنت اغازل




ابوها بصراخ:ضي وجع اسكتي خلاص هو بعدكان متضايق من تصرف علي




ضي بقهر:سكت مرتك اول

ولفت تطالع الطريق


عدنان تنهد وسكت لان مستحيل تسكت لازم ترادد

بيت فهد

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم