رواية سعوديات بعروق ايطاليا -75

 
رواية سعوديات بعروق ايطاليا - غرام

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -75

الإستراحة
 
بدر : براحة ام جيرانكم بس ابي عروستي
 
بندر بدلاخة تنح شوي : رجعت لك ابتهال
 
بدر : هههههههههههههههه مالت عليك بس كلن على همه اقول ابي بنتي روز
 
عروستي و برنسيستي ابتهال راحت خلاص الله يا رجال البنت رافضة مجرد التفكير في
 
التجاوز بتاتا البته
 
بندر : هههههههه ياحليلكم عاد احس انها خاقه معك
 
بدر : لا خاقه ولا شيء لو انها لو 1 % تقدرني كان على الاقل ما تعاملت معي بنتي
 
بطريقة قاسية شوي
 
بندر بحيرة : وش السالفه ؟
 
بدر بضيقة : مالي خلق استرجع سالفة سخيفة انا تعبت وانا اترجى و انتظرها و هي
 
ساحبة
 
طلقتها قبل فترة و اسمع طراطيش حكي انو طلال بن ..... خطبها و وافقت
 
بندر بدهشه: اووووما ذي
 
بدر : عشان كذا احس الدنيا تساوات معي و شكلي والله اعلم بوافق انفذ خطتكم اللي
 
مدري لوين بتودينا
 
بندر : ههههههه الله يكتب اللي فيه خير يارجال
 
بدر : آمين
 
في إيطــــــــــــــاليا
 
 
نواف اخذ على الشغل و اجتاز الدورة ....
 
 
مرت فترة اسبوعين بهدوء و محاولة ضبط المشاعر من قبل نوافـ
 
ابو بدر : يالله عاد الحين بدأ الجد يا نواف
 
نواف : اوووما ذي كل ذالكرف ياعمي وتقول الجد مابعد بدأ للحين
 
زينة : هههههه توك يا نواف على بالك كل شيء سهل هنا العكس تماما
 
نواف : انا مافيه شيء صعب علي قلت لك من ذاك المرة يوم انا بالملاهي خفتِ تركبين
 
اللعبة و انا لعبتها
 
زينة : ههههههه أي ادري ركبتها بس وش صار بعد ما نزلت هههههه كل ما تذكر احس بضحك
 
نواف : هههههههه احسن من اللي قمط ام العافية ولا ركب عاد
 
زينة : سوري يعني بس انا ماحب اجازف بهيك شيء
 
نواف : وش قصتك صايرة ترطنين لبناني على شامي على نجدي
 
زينة : عشان احمد التركي اللي معي بالمعهد يحكي عربي مكسر و شامي بعد منشان
 
هيك هههه انا ينقالي أجاريه عرفت كيف
 
 
( هذا اللي كان يتابعها بالنظرات بكل مكان تروح له )
 
 
نواف رفع حاجب و ابتسم : تصدقين توقعته يمني ماتوقعته تركي ابد ابد
 
زينة : هههههه اوووما ذي ليش طيب
 
نواف : ملامحه كأنه يمني بالله من جدك تركي ذاكـ الولد
 
زينة : أي والله و حتى ماشاءلله مرجعه الديني كويس
 
نواف : و عزاه بس كأنك مسويه فاهمه قدامه و ينهل من معارفك خخخخ
 
زينة : ههههههه عادي ترى لو معك علم مافيها شيء لو تعلم غيرك اللي يكتم علم يلجمه الله بلجام من نار
 
نواف : ملح ملح والله يا بنت عمي منتب سهله ....
 
زينة بحماس طفولي : اخيرا احد اشاد فيني ههههه اقولك بما انك راح تسحب علينا من بكرة وش رايك
 
تطلعنا الليلة نبي نروح غاليري او متحف هيك شيء
 
نواف " ياجمالها سبحان من خلقها " : ابشري ولا يهمك يالله لو تبين الحين نطلع طلعنا
 
زينة بحماس " رجعت لها الحيوية و النشاط " : واااااااااو من جد ترى بصدق
 
نواف يـتأملها : الله يسامحك ومن متى وانا اكذب
 
زينة : يالله اجل
 
نواف : وش يالله اول درعمي على ابوك اخذي منه الاذن انا مدري وشذالسيطرة حتى هنا
 
يمارسون سطوتهم علينا
 
زينة : هههه الله يخليهم لنا
 
نواف : آمين يالله بس استعجلي
 
زينة تبتسم : يالله بشوف بايي بس و اجي
 
نواف : لا تتأخرين يالغلااا
 
زينة تناظره بدهشه برفض بحيرة : معليش نواف
 
نواف قاطعها بتضجر : انتظرك تحت
 
طلع يجر خطواته جر
 
زينة استأذنت من ابوها اللي عطاها للساعه 10
 
زينة نسقت حجاب ازرق بسكري رايق مره و طلعت
 
و اثناء ماهي تنزل تفكر في نواف و مشاعره لها
 
( إنسان حبوب و قلبه من ذهب ، يحبني و مشاعره راقية و غيرني من حال لحال )
 
شافته واقف بطولة الفارع و شموخه المتعالي بتقاطيع جماله العربية الآخاذ ة
 
من وراء تناظره بدون ما يشعر
 
زينة ( كيف اجازيك يامن علمتني معنى الضحكة من جديد ؟ كيف اجازيك يامن غيرت
 
حياتي من حال لحال ؟ كيف اجازيك يامن رجعت لنفسي ثقتها و حيويتها ؟ كيف اجازيك
 
يا من رجعتني زينة القديمة ؟ )
 
زينة : احم احم
 
نواف يناظرها : وليش تأخرتِ وش عندك طينتيها ههههه
 
زينة : ولا شيء بس تعرف من هنا وهناك يالله ويالله على الساعه 10
 
نواف : قايل لك شكل جدي الله يرحمه كان سلطة عليهم بس والله ياهو طلع رجال ما شاءالله ههه
 
زينة : هههه
 
نواف : ضحكة دايمة يالشوق
 
زينة تناظره : نواف انا فهمتك كذا مره بليز لا
 
قاطعها نواف : زينة
 
زينة " لاول مره احد يناديني باسمي غير بندر واحس بذالشعور "
 
نواف : زينة شجعي نفسك لها حق عليك ترى مايصير تسجنين نفسك بزنزانة الماضي
 
زينة تنهدت بعمق ..... : نواف معليش خلاص أنا مابي اخسرك
 
قطع توتر الموقف
 
شخص من الجالية المصرية يبيع زهور
 
البائع : الورد للورد يا باشا دي اقمل بوكية ورد لاقمل قميلة مراتك او حبيبتك القميلة
 
نواف ناظر زينة بدهشه جملت ملاحمه
 
و زينة اغتاظت من البائع و ناظرت نواف بحرج
 
زينة : لااااا موو
 
قاطعها نواف : عطنا احلى و اكبر بوكية ورد
 
البائع << يحب السوالف : ايه يا باشا دي مش مراتك ولا حبيبتك امال ايه
 
نواف يناظر زينة و يبتسم بعذوبة : مراتي
 
زينة تحس بحرج و موقف ماتوقعت تنحط فيه ..... كتمت ضيقتها
 
نواف قدم الورد
 
زينة بعصبية بعد ما راح البائع
 
زينة : خير إن شاءالله وش اللي قلت نواف ما تحس انك زودتها وبقوة
 
نواف مستغرب من عصبيتها اللي زادتها جمال : اعصابك ههههههه
 
زينة : أي اعصاب يانواف انت مستوعب وش قلت المشكلة اني حطيتك بالصورة و فهمتك
 
نواف : طيب وش قلت انا هو اللي قال و سمعتِ وش قال وإلا
 
زينة : احلف بس وش قالوا لك صقهاء ايه سمعتك انت اللي اكدت له ذالشيء
 
نواف : هههههههههه ااكدت له واذا طيب تراه مجرد حكي يعني سلكت لك السالفه عشان يذلف
 
زينة حست بخجل من نفسها يوم عصبت و سكتت شوي
 
نواف يكتم مشاعره بقهر " وش اسوي معها كل شيء سويته " : واذا على الورد ولا يهمك
 
 
 
شاته بقوه
 
 
و زينة تتابع حركته
 
 
و دعس عليه برجوله من قلب و قهر
 
نواف يناظرها بنظرات كسيرة شوي : ارتحتِ كذا ههههههه
 
زينة تناظره بخجل : نواف معليش بس اذا عصبت انا اتكرن ولا ادري و ش اقول أي موقف انا
 
ما اتقبله ردة فعلي تكون عنيفة شوي
 
نواف : وسعي بالك هههه ترا كله كلمة و طلعت عفوية ليس إلا أنا فاهم موقفك و محترم ردة فعلك
 
زينة : نواف الله يخليك الله يوفقك مابي اخسرك
 
نواف بدون ما يناظرها مسك حصاه و شاتها في البحيرة بغير إكتراث : انتِ تعرفين و ش اللي ابيه منك
 
زينة بحماس : نواف والله العظيم اني حاولت اتغير و فعلا تغيرت من كلامك انت عطيتني امل و تفاؤل
 
ما تحس بالفرق بيني اول ماجيتنا و الحين بذمتك مو بفرق ملاحظ
 
نواف يناظرها : ماشاءالله اشو ف الضحكة شاقه الخشه ذاليومين هههه
 
زينة : أي لاحظت انت بعد هههه
 
نواف : ادري كل ذا عشاني انا صح ههههههه
 
زينة بحرج : بكذب لو انكرت يا ولد عمي
 
نواف يناظرها بتفاؤل : شيء طيب
 
زينة : نواف انت لازم تفهمني لازم انا احبك واغليك كأخ بس مابي اخدعك و اعشمك بشيء
 
نواف مسك رمل بين يدينه و هاهو ينساب : أنا في حياتي ذي كلها يكفيني اني امتلكت مشاعر و
 
كنيتها لك هذا أجمل شعور وهو بحد ذاته جنة مشاعر و حياة جنونية صحيح صاخبة بس شاعرية
 
زينة بقلة حيلة : نواف انا والله العظيم لو على كيفي و اقدر اغير احاسيس قلبي كان غيرتها و عطيتك
 
اياها بس مو بيدي والله
 
نواف يبتسم : مشكلتك للحين ماقدرتِ تطلعين من اوهامك القديمة ....؟
 
زينة بحزن : مصيري بطلع و بتغلب على كل الاوهام
 
نواف : اتمنى تعرفين تتصرفين و تستفيدين من الماضي
 
زينة تناظر الأجواء : الماضي ولى خلاص
 
نواف : بالطاري ما قلت لك دقيت على اهلي والله يانا مشتاق لهم حجرف و نايف و سلمان و خصوصا
 
الملحوس رامي خخخ
 
زينة : رامي ولد نسرين _ بدهشه _
 
نواف يقلد صوتها : ولد نسرين ولد خالد طال عمرك
 
زينة : هههههههههه وش دراني بس والله يانا مضيعه اذكره بزر صغنن يدنن
 
نواف : مدري وش فيك مضيعه العالم كلهم اللي داليا تقولين تغطت هههه
 
زينة بحزن : من اللي جرى لي
 
نواف يناظرها : ا ي والله ما تنلامين يالغلااا اللي صار لك موب شوي
 
زينة " ياهمي لا يكون كلهم يدرون اني كنت مريضة نفسيا وان ذالمرض بياثر علي مستقبلا"
 
زينة بحزن دمعتها تلمع بعينها : ليش انت تعرف وش اللي صار لي ؟؟؟
 
نواف يناظرها يحس انها مجروحة : لا بس يعني احكي عن ظروفك بشكل عام طلاق و زواج امك و سفر
 
بدر ...!!
 
 
 
( دهشه على وجه نواف )
 
زينة تناظره : نواف انت يمكن ما تدري وش منحتني بجلستك معنا ، منحتنا انا وابوي
 
اشياء فاقدينها من شهور الضحك و الوناسة و الحياة الحية عشان كذا انا مقدرة شعورك
 
بس مقدر اجازيك
 
بشيء انا بخدعك فيه ماابي اخدعك لانك غالي و عزيز
 
نواف : كلامك ذا يدل على أنك مسجونة بسجن الماضي للحين وانو احاسيسك القديمة
 
للحين عايشه
 
زينة تناظره : سوري بس مايحق لك تسألني كذا
 
نواف بعقلانية : ذا موب سؤال قد ماهو إستنتاج ياعزيزتي
 
زينة تناظره بحيرة : لا تكون غامض بليز احنا ثنينا مانبي نخسر بعضنا خصوصا واننا بديار غربة
 
نواف بصمت مريب : اتمنى تتغلبين على جروحك كلها و ترفعين راسك فوق فوق جروح و ذكريات
 
الماضي المهزوم
 
زينة تبتسم : بحاول صدقني وانا باول المشوار و صدقني انا بحاجة لكلامك ذا شفت مع ان ما بعد تم
 
لك شهر إلا أنك قدرت تغير شيء من هامشيتي القديمة
 
نواف : العاشق المجنون صدقيني ترى يسوي اشياء مايدري انه سواها
 
زينة : نوووووووووووووووووواف
 
نواف : مادري وش قلت ترى ههههههههه
 
زينة بشدة : لا بس معليش ياليت نكون متحضرين شوي و نفهم بعضنا المشاعر ميب بالغصب
 
نواف " انجرح من كلمتها " : عمر المشاعر ماكانت بالغصب و يمكن انا و انتِ بنكون اكثر 2 فاهمين وش
 
معنى ذالحكي ؟؟؟
 
زينة حست بحالها " لانها تملك مشاعر بحجم السماء ولكن بندر بنظرها متجاهلها آآه يابقايا غرامه لم لا
 
تزالين هنا متشبثة بقلبي ارحلي ارحلي كي اتنفس الصعداء و احلم بحياة واعدة مع الغير "
 
بعد صمت
 
زينة : يمكن بعد نجرح بعض بدون ما ندري وانا مع اني محب اتأسف لاحد بس اقولك اسفة
 
نواف و قف : ومن قال ان جرح القلوب دواه الأسف يا بنت عمي
 
زينة بخجل من موقفها : نواف بليز مابي اخسرك انا بحاجة اني اتغير و ارجع اقوى من قبل بليز ساعدني
 
نواف واققف : هذا يعتمد على قراراتك و قناعاتك مو معقول اذا كل وقتك ماسكة الصورة و تسمعين الاغاني اللي
 
تذكرك بالماضي انك بتجتازين عقدتك او ازمتك لا


يتبع ,,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم