رواية سعوديات بعروق ايطاليا -78


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -78


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -78

اجل دير بالك لهالموضوع ترى هالخبل استفزازي

بدر : دعواتك لي الليلة ياذابح يامذبوح ههههههه

بندر : الله ينصرك بس دير بالك لعمرك

بدر : اقوووووول

بندر : سم

بدر بلهجة حزينة : اسمع انا طالع وانا مدري برجع او لااااا اذا صار لي شيء امانه بنتي معك خلاص و اختي

بندر : الله يهديك وش هالحكي بسسسسس ان شاءالله انك بترجع وانت اللي بتدير بالك عليهم

( غمض عيونه بألم تذكرها و تذكر وقع تأثير الخبر عليها يالله كيف راح تتحمل صاعقتين لازم تتروى يا بندر

في خبر امها مضاوي على الاقل لا تنفجع و ترجع لحالتها السيئة حرام تدمرها خصوصا بعد ما وصلتك اخبار

سارة انها تحسنت وبقوة)

بدر : بالله اذا صار لي شيء ارسل بنتي لابوي وزينة لا تتركها هنا ترى مالها احد وخبرك عماني مامن ولفة

لها

بندر : لحول ولا قوة إلا بالله يااخي لا تتفأل على نفسك طمن عمرك وان شاءالله ربي بينصرنا على ذالافه

بدر : ان شاءالله

*-


طلع بدر ومعه خالد راحوا مزرعة فواز على طريق الخرج في منطقة بعيده شوي 60 ك عن الرياض الوقت

الساعه 5 العصر

خالد : اللهم اجعل من بينهم سدا ومن خلفهم سدا

بدر ابتسم : الله يعين ان شاءالله لا تخاف وذالشيء كان لازم يصير من زماان

فواز ناظرهم وابتسم

واشر لهم يتفضلوووووون

نزلواا وراحوا عند فواز اللي قهواهم ورحب فيهم ...

بعدين

فواز : هاه من الاول نتفاهم عشان مانخسر بعض

خالد : احنا مو جايين نتفاهم اصلا احنا جايين ناخذ منك ورق ونعطيك اوراق

فواز : هههههههه وش فرقت فيه يعني

بدر : هات اللي عندك....

فواز : بس انا غيرت رايي

علامات تعجب على وجيه بدر وخالد

بدر : ليش على كيف امك الدعوة ؟

خالد : قايل لك يااخي رخمه كلمته مو كلمة رجال

فواز : اهاااااااااااا عاد خلنا محترمين بعض لاافور هالمسدس براسك

بدر : تخسىىىى وتهبى مابقى إلا انت لا تنسى من تكون قدامنا

فواز : ترى سهله جدا عندي مثل سلام عليكم ههههههههههههههههه واسالوا ولد عمكم المحقق خخخخخخ

ترى تعبته لعبت عليه لعب كم واحد ذبحته وطلعت مثل الشعره بالعجين وذالغبي ماقدر يمسك علي ولا شيء مع
انو متأكد اني الفاعل بس مسكين ماقدر يثبت مسكييين خخخخ


بدر عض على اسنانه : من خستك ودناءتك

فواز يبتسم بطريقة تستفز : ماعليك زود انت مااقدر اغلط عليك انت ولد الغاليه

بدر تضايق وقال : طاري امي لا تجيبه فاهم لا انا افور هالمسدس اللي معك براسك

خالد: فواز احنا ماجيناك نبي الشر احنا نبي تجيب اوراق ثبوتية هبه للمصنع اللي بالخرج عشان نتأكد اذا

هالكلام صدق او لاااااااااااااااااااا ونعطيك هاللي معنا وسلام عليكم الوجه من الوجه ابيض

فواز بسخرية : صدق ولو كان مو صدق غصب عليكم بتصدقون الشيخ والمحكمه كلهم بيصدقون لان الاوراق

ملعوووون ابو والديهم بالتزويررر واتحداكم تثبتون للناس انهالورق مزور

خالد بقهر بصمت : انت بزر وبالك طويل واللي بيلعب معك يبي يكون فاضي عشان يعلمك كيف ترد على اللي

النا س المحترمه

بدر بسخرية : ايه متمرس بالتزوير حتى ابوه يقولون لك ما سلم من شره

فواز بسخرية اكثر : عليك نور وانا ماجبتكم هنا عشان اثبت لكم ثبوتية الاوراق لا انا جبتكم اتحداكم واعلمكم

ان هالورق مزور وراح اثبت العكس غصب عليكم ...وانا اللي راح اكسب

خالد : حسبي الله لا اله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم ...

فواز يبتسم : تشهد قبل تموووووت حلو ان الواحد يحسن خاتمته ههههه

بدر فقد اعصابه بقهر : والله انت اللي خاتمتك بتصير على يدي ان شاءالله

فواز : تخسى وتهبى

( طلع فواز مسدس وصوبه على قلب بدر )

خالد خاف وقلق ،،،

وبدر خاف على عمره وصار يذكر الله ويستغفر

فواز : انت قاهرني اصلا من اول ماشفتك وودي اذبحك بس ماصارت فرصه بس اعتقد ان الفرصة جات لعندي

ومانيب مستعد اضيعهاااااااا والحمار الثاني ولد عمك بيلحقك واتحدى من يثبت اني ذبحتكم ...

بدر : لا تنسى انك مراقب والدولة طالبتك يعني شيء طبيعي بيعرفون تحركاتك زين

فواز : هههههههه عاد ذي اذا صارت مابيروح فيها غير امك

بدر تفاجأ ،،
فواز ضرب بدر مع خده بالمسدس : تدري ان ذالمسدس مرخص باسم امك مسكينة ماتدري عن شيء خخخخ

ياكبرها ولد يموت بمسدس مرخص باسم امه جريمة تنفع تكون حديث لمجتمع السعودي لا وبعد الام دكتورة

ومحاضرة بارقى الجامعات ههههههه ياهي سالفه بتهز العالم العربي كله خخخخ

فواز واصل كلامه : على فكرة تدري ان امك سجلت كل املاكها بااسمي حتى الموسسة اللي ابسم اختك

النفسية ذي عطتني اياها و بعد بقولك ان امك اكبر خسيسة و مجرمة انت عاد اكتشف وش سوت خخخخخ

بدر بعصبية : امي اشرف منك يا قذر وذا لانك رخمه وذا همك اصلا ماتبي غير الفلوس

قرب فواز وصوب المسدس براسه وقال : انا اعلمك مين الرخمه

خالد قرب بيدافع عن بدر وبيأخذ المسدس من فواز بس الكلب فواز متمرس عنده خبره كيف يتعامل مع

شخصين ....

انطلقت رصاصه قوية صداها احدث دوي مذهل واتجهت صوب بدر ،،

بدر بضعف متهالك : اشهد ان لا إله إلا الله محمد رسول الله

دخلت فرقة مكلفة من الامن بقيادة النقيب : سلطان ( من طرف النقيب بندر بن فهد )

خالد سند بدر : بدر لا تضعف ان شاءالله انك طيب لا تخاف لا تخاف

بدر بدأ يفقدد الوعي شوي شوي لييييييييييين اختفى نسمه

-



النقيب سلطان ومعه عدد هائل من الجنود والضباط : امسكوا هالوسخ واخيرا مسكناك متلبس

فواز : هين ياخالد والله لغير تندم انت وهالرخمه ولد عمك حاطين خبر عندهم اوريكم اوريكم طالع طالع واذا

ماطلعت والله لااوصي عليكم لين يصفووونكم

خالد مو قادر يتخيل الدنيا بدون بدر ...

بدر اللي ضحى بحياته و بامن بنته وبكل شيء يروح بغمضة عين

بدر اللي كافح واقنع خالد يتخلص من كابوس هبه وفواز اللي لاحقه 10 سنوات ...

بدر اللي ريحه من اهم كابوس في حياته ............

سيارات الاسعاف ...

. والشرطة والجميع حوط المزرعه....

خالد مع بدر في الاسعاف ....خالد حالته لا توصف

في المستشفى الاسياب مزحومه مرضى وكل اللي بالمستشفى تعاطفوا مع بدر واللي شد انتباهم اكثر وجود

خالد رجل الاعمال المشهووور....

بسرعه دخلوااا بدر العنايه المركزة ...

بندر جاء طاير مايشوف الطريق .....
-


بندر : خالد وش صار على بدر.. ؟؟

خالد بحزن فظيع : الله يشفيه ويعوضه للحين حالته خطره وبيسوي عملية وبعدها يتقرر

الاصابه جت بالقلب يابندر

((( دمعت عيون خالد )))

بندر بحزن : يالله ياكريم انك تلطف فينا وتشفيه وتعوضه بالعافيه يارب

دخل سعووود وحجرف وسلمان والجميع قلق للغايه وقلوبهم ترجف


بندر تكى راسه على باب غرفة العمليات يسترجع اخر كلام بينه وبين بدر ..

يسترجع ذكريات الطفولة واحلام المراهقه وحكمة النضج ......

بندر عجز يتحمل قلبه تقطع ....

استأذن بندر شوي بيطلع يشم هو او بالاحرى جاه اتصال من القيادة العليا يتطمون على

بدر..

بعد 4 ساعات طول الوضع

طلع الدكتور ...... وجهه مايبشر بخير
.
خالد ناظر فيه وعجز يقوم من مكانه .........

. خالد: هاه يادكتور طمن

الدكتور : لحول ولا قوة إلأا بالله البقية بحياتكم

صدمه عنيفة اجتاحت جميع الموجودين.................

الجميع اصواتهم تهللت بذكر الله والاحتساب...

سلمان : الله يرحمه


... دمعت عيونه


خالد ماقدر يتحمل الخبر واغمى عليه ......... لانو كان تعبان طول اليوم ولانو برضوا شهد

الموقف......

بندر رجع وشاف الموقف عرف الموضوع حزن كثير ودمعت عيونه من قلبه وراح يدعي له ..


* * *

دخل سعود البيت وواضح انو فيه شيء ...

ام خالد : وش فيك يمه خوفتني

ضي :خالد فيه شيء ؟؟؟؟؟ وش صاير

ريم : وش فيك سعود خوفتنا والله قلبي راح فيها

سعود كان متلطم ورامي العقال وعيونه حمر ....

إبتهال : وش فيك خالد وينه نواف فيه شيء اكيد يا حسرتي على اخواني

سعود بحزن : مافي شيء

وعجز يكمل وطلع

امه تبكي بحسرة : ياايمه الله يرضى عليك قلي من هو من اخوانك داريه والله قلبي

موجعني

البنات كلهم صرخوا وبكووا

سعود بحزن: بدر ولد عمي سعود يمه توفى ....

انصدم الجميع .............

استوعبوا انو ولد عمهم سعوووود

ام خالد : انا لله وانا إليه راجعون ،،، الله يرحمه

ضي تبكي : الله يرحمه ويغمده الجنه ... ويعوضه بشباب لا يهرم

إبتهال ماتعرف وش صار فيهاااا بس الاكيد انو اغمي عليها

( عندما تحتدم ألسنة نيران الفقدان لتصافح مشاعر البشر )



في مجلس ابو تركي حيث يتصدر الأعمام المجلس

و الجميع قد ارتسمت على محياهم علامات الصدمة ....

المعزين في تدفق لتقديم واجب العزاء في رثاء و فقدان الأبن " بدر"

جو رتيب و كئيب يزيد من مساحات الحزن ... والريح تعتلي لتكمل الحزن مرارة ...

عند الأهل ....

علامات فارغة ..... كل نساء العائلة قد تكللت ملامحهن بالأسى ...

الجميع يبحث عن والدة بدر .........

مضاوي في مستشفى تلزم السرير الأبيض لإن الألم قد فتك فيها كثيراً ...

و حرصاً من تلك العائلة الفاضلة لم يبلغوها الخبر المفجعـ بوفاة نجلها العزيز ...



نلــــــــــقي الضوء على سماء الغــــــــربة ...


حيث يلزم ذاك الخبر المفجع مساراه للوصول لتلك القلوب الغراء ..

في ايطاليا الحمدلله زينة تماثلت للشفا تماماا.... و تغيرت تماماً بفضل الله ثم بفضل

وجود نواف اللي ألهم حياتها الثقة المفقودة ...

زينة جالسة تطل مع الشرفة الكبيرة و تسقي الزهور " ماء " .....

نواف طلع يقابل محمد ولد خاله من زمان مواعده و جحده و توها جت الفرصه المناسبة ...

ابو بدر " العم سعود " جالس يكتب في اوراق ويسولف مع زينة ...

يتبع ,,,,,
👇👇👇

أحدث أقدم