رواية ما تخيلتك حبيبي -7


رواية ما تخيلتك حبيبي -7

رواية ما تخيلتك حبيبي -7

طلال وقف بغيرة : مزون فك زوجتي وقام من جنبها

شهد متمسكه في مازن : لا اقعد مكانك

طلال و بإصرار : قم ولا ما يحصل لك طيب

ماجد :هههههه قام لا يفترسك

مازن وهو يقوم من جنبها : علشان عريس جديد بس

بوطلال : لازم تتحسد قال لك قم قم

مازن : يعني ما حلت إلى الحين

ماجد يبتسم: زوجته وهو حر فيها

طلال بغيره وهمس :مزون يبوسك تضحكين وأنت سويتي حرب علي

شهد انحرجت وجهه صار قوس قزح من كلام طلال وما قدرت ترد عليها

مازن بلقافة : وش قلت لها حتى صارت طماطم

طلال يبتسم : بلا لقافه هناك يللا

أم ماجد : الغداء جاهز تفضلوا


# # # # # # # # # # #


نوال تبكي : يمه طلال خلاص راح من يدي

أم نوال : في ألف احسن منه يتمنوكي

نوال : لا أنا أبى طلال

أم نوال : هو تزوج خلص ايش راح تسوين

نوال تمسح دموعها : مستحيل اخلي شهود تستانس مع طلال

أم نوال : نوال اعقلي ما فينا على المشاكل

نوال بعناد : لا لا طلال لي أنا لي


# # # # # # # # # #


مروان : اتصلت على طلال وباركت له

بدر : ما يرد على جواله

مروان : يمكن بعدهم نامين

بدر : يمكن اتصل بعدين




شهد جلست بين أبوها وعمر

طلال : هي أنتي وين هناك تعالي جنبي

شهد بعناد: لا بجلس مكاني

طلال بأسلوب يستفز : هذا أول الحين مكانك جنبي

شهد بغضب : أعناك لك هذا مكاني

وهم يطالعونهم

عمر يبتسم : خلاص تعال مكاني

طلال معاند : لا هي تيجي جنبي

شهد جلست لا عبرتها : وأنا ماهو متحركه من مكاني

أم طلال : طلال خلاص كله مكان واحد

بوماجد ما أعجبه عناد بنته : شهد قومي جنب زوجك

شهد بترد يبه.. أبوها بحده : قومي

قامت وهي معصبة :طيب يا طلول .. وجلست جنبه ومازن جنبها وتكلم معه ومطنشه طلال وهو يكلمها وما ترد عليه

شهد كانت تأكل بسرعة والكل يطالعها

بوطلال يبتسم : شهد شوي شوي الأكل ما بيطير

شهد بخجل : اسفه .. ولدك البخيل ما جاب لي عشاء أو فطور ولا حتى موية .. وطلال غص بأكله

الكل:هههههههههه

بوماجد :هههههه صدق طلال الكلام

طلال يشرب الماي و بنظرات غضب : هي ما قالت لي

أم طلال باستغراب : حسبي الله على ابليسك من ولد

أم ماجد :هههههه من حلا العروس نسى الأكل

شهد تبتسم وبخبث : أنا عروس أقول لك جيب عشاء استحي

طلال رافع حاجب وبهمس: جاءت على العشاء استحي ما كأنك مسويه مصايب فيني

شهد بملامح بريئة و بدلع: أنا حرام عليك

طلال يطالعها بنظرات حب وقلبها يدق بسرعة : شهود أتعدلي معي والله لا أتهور عليك و أخليك تستحين عدل

شهد وجهها احمر : سخيف




وانتقلوا بعد الغداء الصالة

بوطلال : عمر وش رأيك في نوال

شهد بحده :ليه تسال عمر عنها

بوماجد بحده : أنتي لا تدخلين عمر رد على كلام أخوك

عمر بتأفف: أنا ما عرفها علشان أرد

شهد على أعصابها تبي تعرف نهاية الكلام

بوطلال : حنا بنخطبها لك

شهد بغضب : لا عمر ما يأخذها انتو ليه تحبون التعاسة له

بوطلال: شهد ثمني كلامك هذا أخونا

شهد بغضب اكثر : و تعرفون انها ما تناسبه

بوطلال بحده : بنت أدب و أخلاق ليه ما تناسبه

شهد بنرفزه: كمل ياعمي و غرور و تكبر إذ هي كذا ليه ما أخذتها لطلال أو بدر وزوجتك تعرف غرورها وتكبرها ..

ومن خلصت كلامها جاها كف من أبوها

بوماجد : الظاهر ما عرفت أربيك إذا صاحب الشان ما تكلم أنتي ليه تتكلمين

شهد تلمس خدها: ليه علشان قلت الحق وأنكم متسلطين عليه

ما توقعوا ألي سواه بوماجد في شهد

عمر بيأس : ألي تبون سوه

شهد بحده : لا يا عمر ليه تخليهم يتحكمون فيك ما هو كافي حرموك حلمك مها

بوماجد مسك يدها : من متى تعرفين الموضوع

شهد وهي تبعد يد أبوها عنها : أنا المرسال بينهم

بوطلال و بوماجد : وش؟

الكل يطالع فيهم من هي مها

شهد وبحده : عمر محتاج وحده تحبه تحن عليه ما هي وحده مغروره انتو حرمتوه مها لا تتعسونه بنوال

و تنصحون فيها ماهوب تفرضونها عليه

طلال بحده : عمر تكلم لا تظل ساكت كذا

عمر بحزن: و اذ تكلمت يسمعون لي

بوطلال و بوماجد حسوا انهم تدخلوا كثير في حياته

بوطلال وبحده : عمر اسمع قدامك شهرين تخطب وتملك وأذا خلص الشهرين ما تحرك بتتزوج نوال غصب عنك وعن ألي ما يرضى وهو يناظر شهد

عمر متوتر: بس أنا ما اعرف أحد

بوماجد : الحريم يساعدونك

شهد من الفرحه ما انتبهت أن عمر غير مكانه و طلال وقف مكان عمر نطت على طلال وهي مغمضه عينها و تطيح معه على الكنب بتبوسه فيه وطلال سكت

بوماجد يصرخ عليها : وجع يا شهود استحي وقومي

شهد :هههههه عمي وببوسه فيها شئ؟

ماجد و بتريقه : إذا كان عمك

شهد طالعت الوجه وطلال يبتسم و يحرك حواجبه

شهد صرخت وقامت عنه وقفت ورى عمر وهي تضرب فيه والوجه احمر : ليه تتحرك من مكانك

عمر: ههههههه أي .. و أنتي عمياء ما تفرقين بيننا

وضحكوا على شكل شهد




سارة تآكل ايسكريم وتفكر في سلطان

كيف يا سلطان قدرت تبعد عنى علشان شهد

وأنا ما فكرت فيني وكيف أعيش بدونك

اتصل في شهد وهي تبكي


# # # # # # # # # #


بعد ما راجعت شهد مع مازن طلعت بعد المغرب مع طلال إلى بيت خالها وهم في السيارة

طلال بحزم : قولي من هي مها

شهد تطالع الشارع : ماهوبمهم تعرف

طلال عصب عليها مسك يدها : لما أقول أمر تنفذينه

شهد : أي .. إذ صاحبه ما قال لك تب...

قاطعها طلال : وأنا أبي اعرف تكلمي

شهد : وتوعدني ما تقول لعمر انك تعرف

طلال : طيب تكلمي

شهد:هي بنت...............الخ


ورن جواله.... سارة تتصل بك

شهد :هلا سارة ليه تبكين خوفتني عليك تكلمي

سارة تبكي : سلطان سافر وخلاني

شهد ونست وجود طلال: وش سلطان سافر ليه

طلال يسمع وش تقول

سارة : من بعد ما رفضته و تملكتي وهو متغير

شهد : أنا احب سلطان مثل اخوي شلون أتزوجه

طلال يسمع شهد وبغضب سحب الجوال من ايدها وقفله

شهد بغضب :ليه تسحبه من يدي

طلال : أنت ما تستحي تتكلمين عن رجال قدامي

شهد : وأنا ما تكلمت عن غريب

طلال : لا سلطان ما هو غريب عنك

شهد: سلطان اقرب لي من نفسي

طلال وقف السيارة على جنب وسحبها من يدها وبغضب: عيدي ألي قالته

شهد بخوف وهي تتألم من طلال : أعيد وشو؟

طلال بحقد: كلامك عن الزفت سلطان

شهد : ما اسمح لك تغلط عليه

طلال فقد اعصابه وضربها كف ومن قوة الكف نزل دم من انفها

شهد وبغضب وهي تمسح الدم: أنت حقير طلقني مابي أعيش معك

طلال بغضب: ما هو بكيفك و طلاق ماني امطلق غصب عنك بتعيشين معي.. وحرك السيارة

شهد وهي تصرخ عليه : وقف السيارة و تخسى اعيش مع نذل مثلك

طلال بسخرية : اجل بتعيشين عند سلطان

شهد بقهر : سلطان عمك يانذل

طلال مارد عليه ورجع الفندق وهو في قمة غضبه

وشهد تبكي وتمسح الدم

طلال بصوت عالي : يللا نزالي وصلنا

شهد بصرخ وتبكي : ماهو بنازله معك رجعني عند أمي

طلال بحده : لا تصرخين حنا في الشارع ..

ونزل ورقع الباب بقوة وراح جهة شهد ونزلها بقوة ودخلها الفندق

وادخلوا جناحهم ودفها على الكنب وجلس جنبها وبغضب مسكها من كتفها : ومن هو عمي ونذل

شهد تبكي : فكني ما أبى أرد عليك

طلال فكها : عارفه انك غلطانه

شهد بغضب: غلطتي أني رضيت أخذ واحد مثلك وأذ رفعت يدك علي راح يكون آخر يوم لي في بيتك ودخلت الغرفة و أقفلت الباب

طلال من القهر جلس مكانه ما عرف ليه عصب




الحدث بعد شهرين أو اكثر


طلال وشهد عايشين كأنهم أخوان وطلال اجبر شهد تترك عملها وتتفرق له ومازال بينهم حرق الاعصاب

بدر خلص الجامعة و قريب يرجع

ماجد تخرج ويشتغل مع أبوه و عمناه في الشركة

مازن نجح و رفض يدرس مع مروان في بريطانيا

ودخل هندسة

سعود و فرح في الشهر السابع ومع بناته مرتاح

هدى ما راح تسوي العملية لانه قلبها ما يتحمل العملية والسبب كبر سنها وتأخرها في عملها والنسبة صارت 3%

عمر خطب فرح وملك عليها بعد ما طلعت شهد عيونه

ويبي يعرف من هي والحين يأثثون الفللا والزواج ما تحدد شهد قالت له عن مها ..وفرح انبسطت من صراحته معها

وسلطان استقر في فرنسا و يكلم سارة كل أسبوع يطمن عليه ويسال عن شهد و ما ترد تسكت وهذا السكوت يعذب سلطان

ونوال و امها دايما في بيت بوطلال

و الشايب ناوي نية قشره على بدر وماجد


الجزء السادس عشر



طلال من بعد الهوشه مع شهد عن سلطان وهو متشدد عليها ويتعامل معها ببرود
وهم يطالعون التلفزيون.. وتقرا مجلة و حاسه بملل وطلال مندمج مع الفيلم
شهد بتأفف: طلال أنت متزوجني علشان تحبسني في البيت
طلال يطالعها من طرف عينه : لا علشان اتفرج عليك
شهد :هههه بايخه أنا مليت ابي اطلع حتى شهر عسل ماوديتني !!
طلال وعينه على التلفزيون: من طيب المعاملة ولا من أدب لسانك علشان أسفرك شهر عسل ما ني بفاضي لك عندي مناوبة بعد ساعة
شهد: بل أكلتني ماهو بلسان عليك وصلني عند أمي وبنام عندها
طلال ببرود : ليه هو بكيفك تقررين وين تنامين
شهد : أنا ما بي أنام لحالي و أمي من أسبوعين ماقد شفتها
طلال وهو يقوم : لا قري ببيتك احسن لك .. ودخل الغرفة يبدل ثيابه للشغل
شهد :أف أنا أكيد سويت غلط في حياتي علشان ربي يبتليني فيك ياطلول .. وقامت وراه لجل تقنعه

>>>>>>>>>

بوماجد : كيف شهد مع طلال
بوطلال يبتسم : ولا كأنهم متزوجين ضد بعض
بوماجد : إلى الحين زعلانه
بوطلال : بنتك وأنت ادرى فيها
بوماجد متضايق :آبي اخطب لماجد من عائله بنفس مستوانا
بوطلال :ليه ما تخطب له نوال
بوماجد : لا نوال كبيره عليه وما فينا على لسان شهد إذا عرفت
بوطلال :هههههه ليه خايف منها؟
بوماجد يبتسم: لا . لانه تكون على حق وتخاف على إخوانها بشده إذا عمر فضحتني اجل بماجد وش بتسوي وأنا مبسوط من هذي العلاقه بينهم
بوطلال بفرح :علشان كذا اخترتها لطلال لانه بنتك وتربيت هدى ما يخيب بنت ارجال
بوماجد سرح في هدى لما كانت على ذمته
بوطلال يبتسم : الى الحين تحن لها و ماقد نسيتها
وماجد و بنظرات حزن : ولا عمري راح انساها
بوطلال : اجل ليه طلقتها وأنت تحبها ؟!
بوماجد : أنت عارف كل شئ وهي عنيدة ما رضت اخذ وحده عليها وقلت أخليها قدام الأمر الواقع ما ظنيت انه تقدر تبتعد عني ...
بوطلال :طيب ليه ما ترجعها
بوماجد يبتسم : من قال أني ما حاولت طول هذي السنين ما رضت عنيدة وشهد اعند منها
بوطلال :ههههههه ما عليك اولدي طلال يوضبها لك
بوماجد:ههههههه اخاف هي توضبه لك بنتي واعرفها
بوطلال : إذا أنت أبوها تقول كذا اجل الله يعين اولدي

>>>>>>>>>>

طلال يلبس ملابس الشغل
شهد بترجي : الله يخليك طلال خليني أروح بس اليوم والله مليت من جلسةالبيت
طلال بتأفف : لا لا
شهد بحده : طيب ليه ما أروح
طلال بغضب : ما احب زوجتي تنام برى البيت
شهد بنرفزه: أنا بنام عند أمي ماهو بالشارع
طلال بحده :خلص لا تصديعن رأسي
شهد تبتسم : اجل خليني أروح كنوع من الترضية
عن ألي سويته فيني
طلال بحده : لا.. و روحي اجلسي عند أمي وخالتي احسن لك . ولا تنبشين في ألي مضى
شهد بغضب :تدري أنا معطيتك وجه اكثر من اللازم أروح اتصل في عمر ابرك لي يوصلني
طلال بصرخه : والله ثم والله ثم والله و أنا حلفت ثلاث أن طلعتي لا كون كاسرلك رجلك وطلع ورقع الباب بالقوة ..
شهد : وجع كسرت الباب ..
طلعت وراها وبصوت عالي :
:أن شاء الله تطيح من الدرج إذا ما تخليني أروح
طلال من عند أخر درجه: لا.. و موتي قهر وما طحت
رجعت الغرفه تكتب مسج لطلال و نزلت


نوال من شافت طلال وقفت له
طلال سلم على خالته و طلع وتجاهل نوال
ونوال ماتت قهر
شهد نزلت عند خالتها وأختها و سلمت وجلست
أم نوال : ليه ما نزلتي من أول ماجينا
شهد تتأفف: طلال عندي ما يصير انزل وهو هنا
أم نوال : بزر هو تخافين يجلس لحاله!!
شهد بدلع : رجال بسم الله عليه وما احبه يجلس لحاله
نوال بشماته : اجل ليه تصرخين من شوي
شهد بغرور : أسرار زوجيه
نوال انقهرت
وظلت أم نوال ونوال يسألون وشهد حامت كبدها منهم
أم طلال : خلص من نزلت وانتو طايحين فيها اسئله
أم نوال : نسال عن ولدنا مرتاح ولا لا
شهد تضايقت : خالتي تبين شئ قبل مااطالع غرفة رأسي يوجعني وكبدي حايمه
أم نوال : ليه حامل
شهد متنرفزه : شئ ما يخصك
أم طلال تهز رأسها : لا حبيبتي وسلامتك
أم نوال بتريقه : و رأسك ما أوجعك إلا من جينا اجل
شهد بملل : تصدقين ايه
أم نوال انقهرت من صرحت شهد .. وشهد تركهم واطلعت غرفها

>>>>>>>>>>>>>>>

وهو يضحك وركب السيارة وصل له مسج وفتح
وضحك من قلب على شهد
(عسى الله يقطع أرسالك ويحرق جوالك)
اذ ما خليتني أروح
وصل الشغل وشاف صاحبه
طلال : لا والله وجع يا احمد بما انك جيت ليه ما قلت لي
احمد: هههه نذاله
طلال منقهر: وتعترف انك نذل أنا راجع البيت
احمد : اجلس معنا شوي
طلال : مره ثانيه وطالع ..الله يعيني على النشبة في البيت ما في غير ادخل غرفة بدر .. ومل من جلسته لحالة فراح جناحه ولبس بيجامه من عند بدر وتفاجئ من ألي شافه


عمر يبتسم: لا هذا أحلا
ريم : لا ما يتناسب مع الأثاث
عمر : أنا ابي هذا السرير
ريم انصدمت : بس هذا للمواليد
عمر :هههه عارف وبفرش غرفتين من الحين
ريم بستغراب : ليه غرفتين
عمر : لأولادي وبناتي
ريم تبسم : كم تبي أن شاء الله
عمر يفكر: امممم ثلاث بنات ولدين بعد رئفتا بك
ريم بسخرية : بس قليل اش رأيك خمسة أولاد وخمسة بنات مو احسن
عمر : ههههههههه خلص اتفاقن
ريم وهي تضربه على كتفه : لا باحلامك بس اثنين
عمر : لا حنا اتفاقنا خلص
ريم :هههههه قم روح بيتكم الظاهر انك مسخن
عمر يزعم انه زعلان : أنا تطرديني شكرا وقام
ريم صدقت ومسكت يده : لا امزح معك والله امزح
عمر يبتسم يمسك أيدها ويحبها: وأنا امزح ما زعلت
وجه ريم احمر من عمر
عمر :هههههههه الله يعيني عليك
ريم تبتسم : شكلي بطردك من جد
عمر :ههههههه ماتقدرين
ريم رفعت حاجبها : واثق الاخ
عمر يحرك حاجب : زوجتي و حبيبتي ما تسويها
ريم حاسه بخجل وفرحانه من كلام عمر

>>>>>>>>>>>>>>>

شهد في غرفتها
اتصل في أمها واعتذرت طلال ما رضا
ومن القهر والملل ما تعرف وش تسوي وراحت تروشت وقفت قدام الدولاب تختار بيجامه ولفت انتباهها قمصان النوم : ليه ما اجرب واحد و طلول ماهوب فيه؟
اختارت لونها وردي ناعم مرة يوصل إلى الركب و شفاف من عند الخصره والصدر عاري وربطه في الرقبه )
و وحطت ميك آب وتعطرت و وقفت تشوف نفسها في المرآيه : وااو تجننين يا شهودي وهي ودور على نفسها
أسمعت تصفير و انصدمت و بتركض لغرفة التبديل
لكن طلال أسرع وقف في وجهها وهو يأكلها بعيونه
: كأنك عارفة أنى برجع
شهد تشتم في نفسها و اليوم ألي فكرت فيها تلبسه
: طلال ابتعد عن طريقي
طلال يبتسم : حلفي انتي بس
شهد في قمت الخجل من نظراته : وليه احلف أنت بتبعد غصب عنك
طلال بحده : أنا كنت ببعد والحين وعلى طولت لسانك لا
شهد كتفت يدها : والي معنا
طلال يبتسم بمكر: حقوقي أبيها ويضرب بطرف اصابيعه على خدها
شهد تنزل يده وبنرفزه: بس انت تنازلت عن حقوقك
طلال رفع حاجب وبسخرية: أنا ما تنازلت أنا أجلت وفي فرق بين الاثنين
شهد : ألي ما يأخذ حقه من أول يوم لا يرجع يطالب فيه..
وبدفه عن طريقها وطلال مسك يدها
طلال بحده : والي ما يأخذ حقه بطيب يأخذه بالغصب
شهد خافت من تهديد طلال تحاول تفك يدها ألي ماسكه بقوة : فك أيدي ولا ما يحصل لك طيب
طلال:ههههه يعجبني فيك رغم خوفك ما تبينين لا أحد
شهد بتكبر: و أنت ما يعجبني فيك شئ
طلال بحده:أنت ما يفيد معك الكلام .. ورفع شهد بيده و حاولت تبعده عنها بس هو كان أقوى من هي تقاومه


سعود فرحان وينادي على فرح وهدى
سعود يبتسم :جاتني ترقيه ودوره في فرنسا أربع سنيين
فرح : ألف مبروك وباسته في خده
هدي : مبروك ..وطبعا أنا ما راح أروح معكم
سعود يبتسم بمكر :لا يا حبيبي أنتي أول وحده في الطيارة
هدى : سعود وش وراء هذى البسمة
سعود بجديه : بعرضك على طبيب أهناك
فرح : فكره حلوة
هدى متضايقة: أنت ما مليت
سعود :هههههه لا ما مليت .. وجهزوا حالكم تقريبا بعد اربع شهور
هدى : بعد أربع شهور ونجهز من الحين
فرح :اجل الحمد الله بولد في بلادي

>>>>>>>>>>>>>

طلال يتأمل في شكل شهد وهي نايمه وبين اثر التعب عليها ويلمس خدها
وهي تحركت وفتحت عينها وطلال في وجهها وبسرعة سحبت البطانية وغطت نفسها
طلال يبتسم بمكر وهو يحاول يرفع البطانية عنها : يا عمري فكي خليني أشوف شكلك
شهد بغضب : قام و تقلع عني
طلال توقع ردها ويبتسم : عيب حبيبتي وهذا أول يوم وحنا زوجين ويحاول يكشف وجهها
شهد تبكي من تحت البطانية: وخر عني وش تبي مني بعد اجبرتني عليك
طلال رفع عنها البطانية: أظن انه حقي وما هو حرام
شهد تبكي :أنت قلت بتصبر وتضربه على صدره
طلال يمسك يدها : و صبرت عليك اكثر من شهرين.... ويحاول يراضيها وهو ماسك يدها
: شهد خلينا نعيش مثل أي زوجين في بداية حياتهم وفي فترة الخطوبة حاولت أتقرب لك وأنتي تصديني
شهد بنفسها شلون ابدا معك وأنا اكره تسلطه وما احبه بس لازم ابدا معك من جديد علشان لا اخسر حياتي معك.. لانه انافعلا زوجة طلال الحين
طلال لما طال سكوتها عرف انها رافضته وتحرك من مكانه و حس بيدها وهي تمسكه
شهد بخجل وتبتسم : أنا موافقة أبدا معك من جديد
طلال من فرحته ضم شهد : من اليوم يبدا شهر عسل
شهد : ههههه أنت واحد مخرف قم عني
طلال بنظره مكره : أنا مخرف وهو يتفحصها هين
شهد لما شافت نظرته حمر وجهها و تبي تبتعد
طلال يبتسم: وين يا حلوه ما خلص كلامي
شهد بخجل : بصلي الفجر
طلال وهو يغمز لها : حلوه التصريفه الفجر..ههههههه الحين قريب الظهر ويبتسم خلينا نقضيها في الأهم وحط يده على خصرها طمرت من مكانها ودفعت يدها ..
طلال انقهر منها وحس أنها بعدها ما هي متقبلته
شهد بخجل : اسفه و..
طلال قاطعها : لا ما صار شئ ورجع يتمدد على السرير
شهد حبت توضح له وبخجل
:احم طلال أنت ما تحط يدك لا في المكان ألي أغير منها وأنا ما احب كذا
طلال ابتسم :يعني أنت ما تنفرين مني وأنا أقول ليه تتنرفزين لمن أمسكك
شهد ابتسمت في وجهه بحنان و طلال ومن بسمتها ماقدر يتمالك نفسه

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم