رواية على هجرك نويت -7


رواية على هجرك نويت -7

رواية على هجرك نويت -7

رامي الا استغرب رد مهند الا صار له كم يوم متغير عليه

رامي:أشوف الأحوال متغيره
مهند عطاه نظره بنص عين:ليه مو عاجبك
رامي:لالالا بالعكس الله يدوم عليك
سكت رامي للحظات وبدى يفكر هل يفاتح مهند بالموضوع الا يبغاه الحين مزاج مهند ال مره اوكي وما يضمن يحصله بهذا المزاج في وقت ثاني
رامي قطع السكوت:مهند بغيت اكلمك في موضوع
مهند الا استغرب لهجة رامي الا اول مره يكلمه فيها رفع حاجه ورجع طالعه بنص عين :تفضل
نهاية الجزء
يا ترى شنو الموضوع الا رامي بيكلم فيه مهند؟
شنو راح تكون نهاية حب مهند وهل راح يكتشف الا البنت الا يحبها تكون ولاء بنت عمه؟
خليل.. هل يحب فعلاً ومن هذي البنت الا يفكر فيها ؟
تابعوني في الأجزاء القادمة


الجزء الثامن

رامي قطع السكوت:مهند بغيت اكلمك في موضوع
مهند الا استغرب لهجة رامي الا اول مره يكلمه فيها رفع حاجه ورجع طالعه بنص عين :تفضل
رامي:أنا ..
وسكت للحظات
مهند:شفيك تكلم
رامي: هاا ايه بتكلم
مهند بدى يخاف من طريقة كلام رامي وارتباكه وبدى يفكر يمكن يكون رامي اهو الا مسوي فيني مقلب ويطلع اهو البنت الا تكلمني
لا لا لا ما اظن الله لا يقول
مهند بدى يعصب بس يحاول ما يبين هالشي لرامي: شوف أنت بتتكلم والا اشوحك الحين من السياره
رامي بابتسامه:لا لا يارجال شنو تشوحني وين جالسين بتكلم
مهند:زين قول بسرعه لأن اثرت فضولي
رامي:أنا ابي اتقدم لأختك واتزوجها
مهند:أختي!!
رامي:ايه أختي ليه فيها شي دي
مهند: لا أبد بس فاجئتني وبعدني على ما أعتقد واظن أن أختي لها أهل تكلمهم صح أو لا
رامي :وليه أنت مو أخوها
مهند:مو القصد كذا بس عندها أم وأب تكلمهم والأصول أنك تجيب اهلك وتتقدم لها
رامي:أنا عارف كل هذا بس أنا حبيت أكلمك أنت قبل بما أنك أخوها الكبير عشان تشوف رايها وبعدين نتقدم رسمي على شان لو رفضت لا اتسبب باحراج لها
مهند:أهاا خير إن شاء الله أشوف رايها لك
رامي:هذا العشم فيك


في كلية البنات
ولاء:منال أنا اليوم معزومه على غداء
منال بانفعال:أيا الخاينة وين ولويش أنا مو معزومه وبعدين أنتين انتين يالخاينة كيف تسمحين لنفسش تقبلين العزيمة وأنا مو معزومه
ولاء:ههههههههههههههههههههه بشويش بشويش ليه كل هذا انا معزومه على غداء في بيت عمي
منال:أي عم!! أنا خبري جدي ماجا بالا ثلاث اولاد أبوي وعمي علي وخليل واكيييييييييد مو معزومه على بيتكم يعني ما بقى الا عمي خليل شيه عمي خليل عرس وانا ماادري
ولاء:هههههههههههههههههههه منالوه وجع شفيش اليوم مستخبله علينا يعني وبيتكم ما يصير انعزم عليه
منال وهي تحك راسها بتفكير:هااا ايه صح بس منهو عزماش
ولاء:مو لازم أحد يعزمني أنا عزمت حالي والا ضيفه غير مرقوب بها
منال:لا والله حياش الله في أي وقت
ولاء:الا صحيح عاشق الغبره شخباره
منال:من إن شاء الله مهند
ولاء:ايه وفي غيره
منال:هههههههههههههههه بخير والله اليوم اسمع أمي تقول أن متغير وفرحانه مره
ولاء:غريبه شيه ويش صاير
منال:شدراني عنه سبحان مغير الأحوال



ياسر
حاس بملل وزهق مو طبيعي بعد تغير مهند علي أحس نفسي ضايع جلست بسيارتي وارخيت الكرسي لورى و غمضت عيني وجلست افكر بحالي ووضعي
أحس بالوحده صحيح عندي اصحاب اطلع معاهم بس الأصحاب مو كل شي كنت قريب جداً من أختي إيمان افضفض لها وتفضفض لي بس تزوجت وبديت أحس بثقل وأنها مو فاضيه لي وعندها مسؤليات ومهند اهو الشخص الا مره قريب مني بس هالأيام متغير وما أدري شنو فيه وهذا الشي الا مضايقني بصرحة بديت أفكر بالزواج بس منو البنت الا راح تكون مناسبه لي أنا ما ابي امي تختار لي على ذوقها أحس أن مايناسبني بعكس أختي إيمان إلا راح تختار لي البنت المناسبة
كنت غارق جداً بافكاري ولمى سمعت صوت على السيارة انصرعت بالقوه
لقيت مازن يبتسم ولا كأن زاهقني انقهرت بالقوه
ياسر:خير بغيت شي
مازن:لا بس الأخ مو ناوي ينزل يتغدى
ياسر:اففففففففففففففف وأنت وش الا حاشرك
مازن:لا بس أخوي العود وبالسياره متمدد خفت لا يكون فيك شي لا سمح الله أو يمكن تكون ميت الله لا يقولها
ياسر الا نزل من السياره:زين زين امش قدامي خلصني
مازن:اوكي




في بيت العمه نوال
سامي
كنت راجع من الدوام وأحس بتعب مريت من جنب غرفة أختي ابرار سمعت صوت خفيف حاولت اطنش وامشي لكن خوفي على أختي خلاني اتراجع دقيت الباب مره ومرتين وثلاث وما احد رد علي
سامي:ابرار ابرار
ابرار بصوت شبه مبحوح:نعم سامي بغيت شي
سامي:تسمحين لي ادخل
ابرار:لحظه ابدل
تأخرت علي شوي وبعدين فتحت الباب
ابتسمت لها
حاول قدر الأمكان تبادلني الإبتسامة لكن كان واضح عليها أنها كانت تبكي
ابرار:خير بغيت شي
سامي:ليه الأخ مايجي لأخته الا إذا بغى شي
ابرار:لا بس مو متعوده أن تمر علي الغرفة انت أو أيمن
بعدتها عن طريقي ودخلت الغرفة وجلست على الكرسي وأنا ااشر لها تجي تجلس
سامي:ابرار أحد مضايقك أو قايل لك شي
ابرار:لا أبد
سامي:زعلانه من شي طيب
ابرار:لا ,, صاير شي
سامي: مو صاير شي بس ليه كنت تبكين
ابرار:من أنا
سامي :ايه انتي ولا تنكرين
ابرار:مافيني شي
سامي:ابرار ,, انتي أختي الوحيدة وأكيد غالية بالنسبة لي وللكل في البيت وأي شي يضايقك أو يزعلك يضايقني لا تخبين عني شي يمكن أقدر اساعد
سكتت للحظات
ونزلت راسها وردت:متضايقه بس لاتسألني ليه إذا حسيت نفسي ابي اتكلم تأكد أنك أنت راح تكون أول من يدري
سامي:على راحتك بس ابيك مبتسمة دائماً و إذا بغيتي شي أنا موجود
ابرار بإبتسامة:إن شاء الله


عند ولاء ومنال الا تغدوا وركبوا غرفة نوم منال يرتاحون
ولاء وهي متمدده على السرير:منالوه قومي فتحي الأنوار خليني اذاكر لي كلمتين
منال واهي مستعجبه:هاااا عيدي ماسمعت
ولاء :قلت لش باذاكر فيها شي
منال:لا أبد بس غريبة ولاء تذاكر
ولاء:تدرين نهاية السنة قربت والأمتحانات على الأبواب ماابي احمل مواد خلني اذاكر لي كلمتين
منال:اها
فتحت منال الأنوار وبدوا ولاء ومنال يذاكرون دروسهم


نرجع لياسر الا رجع من الدوام ونام وتوه صاحي
ياسر :قوه
الأم :الله يقويك ولدي
ياسر:أشوف إيمان عندنا اليوم غريبة
إيمان :ما غريب الا الشيطان تبيني اطلع يعني
ياسر:لالا حياش الله بس انبسطت
وبمزح:الا خيوه ماتشوفين لي مره اتزوجها
الأم بهجوم:وليه إيمان تشوف أنا أشوف لك
ياسر:امممممممممممم عادي يمه اسمحي لي ابغى ايمان اختي تنتقي لي زوجة المستقبل
الأم:اعتقد انها جاهزه
ياسر و إيمان مع بعض:من
الأم :وحده من بنات خالك
ياسر يحاول يغير الموضوع لكن رنة جوال كانت كفيلة أنها تنقذ
مهند:مرحبا
ياسر باستغراب:مرحبتين مو مصدق مهند يتصل لي
مهند:ههههههههههههه لا صدق
ياسر:الشمس من وين طالعه اليوم
مهند :من جهة الشرق,, المهم أنا بطلع اتغدى تجي معاي
ياسر:امممممممممممممم اهو أنا ودي بس أخاف نزعل أم ياسر
إيمان تهز أخوها وتأشر له
ياسر:لحظه لحظه ,, خير
إيمان:روح أنا بتكفل بأمي
ياسر وهو يرجع للخط:اوكي مهند مرني



بيت العم محمد بعد ساعتين
ولاء:اففففففففففففف زهقت من المذاكره
منال:والله مو معروف لش انتي ساعه تبين تذاكرين وساعه زهقتين
ولاء:ما عليش ما عليش قومي نشبك
منال بسرعه:اوكي
وفتحوا الأيميل إلا تكلم ولاء منه مهند وحطوا الحاله الظهور دون اتصال
منال:بلللللللللل 56 رساله من وين
ولاء:خخخخخخخخخخخخخ كلهم من عاشق الغبره أخوش
منال:لهدرجه
ولاء:وأكثر للحين ما شفتين شي
وتوهم بيفتحون أول رساله الا رن جوال ولاء
ولاء:هلا
الأم:متى ناويه حظرتش ترجعين البيت
ولاء:امممممممم تو الناس يمكن الليل
الأم:نعم الحين ترجعين أنا طرشت أخوش يمر عليش كلها خمس دقايق وهو عندش
ولاء:اوووووووه يمااه الحين برجع البيت وبامل خليني في بيت عمي أحسن عشان لا اذيكم
الأم:ومن يقول أني ابغاش لسواد عيونش
ولاء:اجل لويه بعد
الأم:بطلع وابغاش تمسكين اخوش
ولاء:خلاص الموضوع محلول خلي حسن يجيبه
الأم بحزم:ولاء قلت رجعي
ولاء بقهر:زين زين
منال:بتروحين
ولاء:ايه مي راضيه
منال:خساره
ولاء:ما عليه خيرها في غيرها خلينا نفتح شوي من الرسايل نضحك
منال :يلا
واتصل حسن خلال دقائق عشان يخبر أخته تطلع
ولاء:بلللللللللل بسرعه يلا يلا مع السلامه لا يعاقبوني وما يخلوني اجي
منال:زين يلا بنزل معاش


"مهند"
رجعت البيت وبدلت ملابسي وتذكرت موضوع منال
فقررت أمر عليها الغرفة واكلمها
فتحت الباب بطلع لكني تراجعت لمى سمعت صوت شخصين يتكلمون وأحدى هذي الأصوات صوت انثوي مو من بيتنا
ولاء:الا على طاري الحب:شخبار ياسر
منال:آآآه لا تدقين على الوتر الحساس ما أدري عنه شي
ولاء:غريبه
منال:مو الأخ مهند متغير وشكله مو عاطنه وجه لول يمر يسلم على أمي يتصل الحين الخبار منقطعه
ولاء:هههههههه الله يساعدش
وانقطع صوتهم لأنهم شكلهم نزلوا
بصراحه انصدمت من الكلام الا سمعته منال أختي تحب أو يتهيأ لي أو شالسالفه
قررت انتظرها بالغرفه واكلمها بموضوع رامي ومن ردت فعلها راح أعرف إذا كانت فعلاً تحب أو لا
دخلت الغرفة الا كانت مو مرتبة وأنا اقول بنفسي
الحمدلله والشكر هذي غرفة بنت بالعادة غرفة الولد الغير مرتبه بس اهنيه في بيتنا بالعكس يعني من وين منال بتتعلم الترتيب واهي مصاحبة بنت العم الموقرة
جلست على السرير واصطدم ظهري بشي
لاب توب منال الاب توب مو ابراه ماتبين عشان ما انتبه له لكن من الفوضى بالغرفة الواحد ما ينتبه لشي وين نعرسهم أحنى هالثنتين وهم كذا
أخذت الاب توب باشوف شنو من مواقع تتصفح أختي لاتفهموني غلط أنا مااراقبها بس ابغى اتطمن على أختي
لكن الصدمة كانت أقوى من اني اعبث او اشاهد شي ثاني
معقول شي لا يصدق جلست أحبث منيه مناك أكذب نفسي وأكذب الا قاعد أشوفه لكن كل شي يثبت
حاولت بالقوه اسحب نفسي واطلع من الغرفة
زين أن بقى فيني حيل ووصلت لغرفتي
تمددت على السرير وجلست افكر
معقول أنا طول الوقت كنت أكلم منال
منال!! مستحيل تكون منال هذي ولاء بنت عمي
لعبة فيني وفي مشاعري لهدرجة يا ولاء توصل فيك الجراءة ماتحسي بمشاعر الآخرين وتاخذينها لعبة بيدك والشي الا يقهر ا نالا يساعدها أختي
جلست افكر وافكر لعل وعسى الاقي حل
لكن الدنيا ظلمت فيني ونمت من التعب


في اليوم الثاني
"ولاء"
كنى غايبين عن الكلية أنا ومنال لأن ايام مراجعات
وكنت زهقانة بالقوة ابي اطلع احس زهقت من المذاكره ومن النت ومن البيت
وكالعادة ما فيه أحد يلعني ويوسع صدري يا أيمن يا عمي خليل
اتصلت على عمي خليل
خليل:هلا
ولاء:قوه عمي
خليل:الله يقويش ياهلا
ولاء:شخبارك وين مختفي والله اشتقنا لك
خليل:ههههههههههههه شبغيتي
ولاء:ههههههه يعني كاشفني
خليل :اكيييييييييييييد
ولاء:والله عمي زهقنا نبي نطلع وتدري مااحد يعطيني وجه كثرك حق الطلعه
خليل:وين تبيني اوديش ان شاء الله
ولاء:أي مكان تبي
خليل:مزرعتي تنفع
ولاء: لا لا لا
خليل:ههههههههه ليه
ولاء:عشان تشغلني زي المر هالا فاتت
خليل:لا خلاص شدعوه الزرعه نظفت والبركه في العمال الا جبتهم
ولاء:دام نظفت متى بتودينا طلعه عائليه فيها
خليل:بعد الأختبارات إن شاء
ولاء:افففففففف بعيد
خليل:المهم تبين تجين المزرعه بامرش لأني الحين رايح وعلى فكره عازم شباب |أنا
ولاء:عازم شباب وأنا ليه اروح
خليل:أحنى بنجلس في المجلس الخارجي انتي داخل وتقدر تتمشي بالساحه الا ورى
ولاء:بوحدي
خليل:غريبة وين تؤمتش
ولاء:دام بتمرها اوكي
خليل:زين خليها تجهز تراني قريب من بيتهم
ولاء:اوكي
في المزرعة
منال:الله شكل المزرعة صار أحلى
خليل:احم احم
ولاء:عمي نبي نركب خيل
خليل:اقول بس دخلوا داخل الشباب جاوا
منال+ولاءوهم يدخلو:اوووووووووووه
ولاء:هذي حالة بالله نطلع من حبسه ونجي لحبسة
منال:عمش بعد شنسوي
ولاء:تعالي معاي المطبخ ابي شي أكله
دخلوا المطبخ وجلسوا يحوسوا ويعفسوا
منال:ولاء خلنا نتمشى برى
ولاء:زين
وجلسوا يتمشوا ويسولفوا وتاره يتسابقوا
منال وهي تجلس عند الشجره وتنافخ:تعبت الله يغربلش ما تنطافين
ولاء:ههههههههههههههههههه
وجاهم خليل:انتوا هنيه
ولاء:لا هناك
خليل:عن المصاخة المهم حدكم منيه لأن الشباب يتمشوا
ولاء:اففففففففففففففف زين
منال وولاء قاموا يتمشوا لين وصلوا النقطة المعنية منال استأذنت ودخلت لأنها تحس بتعب وقالت لولاء تنتبه لأن عمهم حذرهم
ولاء سرحت وصارت تمشي من غير ما تحس وهي تحوس بجوالها
وحطت أغنية ماجد المهند


"بين أيديه و أحس أنك بعيد"

ومباشرة صدمت في شي قدامها
نزلة راسها وغمضت عينها وصارت ترتجف لأن مسكها ولأنها عرفت أنها صدمت برجال ومو أي رجال ,,رجال تكرهه وتتمنى تنتقم منه بأي طريقه
مهند ما شال يده عنها
وبكل جراءة قام يطالع فيها وقام يغني مع الأغنية

"اقترب مني ترى الدنيا فرص وخذ من شوقي إذا شوقك نقص
خلني احشي لك مواويل وقصص اش ما يعدي العمر حبنا يظل جديد"

حاولت ولاء تبتعد عنه لكنه كان ماسكها بقوه
ولاء والدموع بعيونها:لو سمحت اتركني
مهند:أكون أغبى إنسان في الدنيا لو سمحت لأي شخص يأخذك مني<< وتركها ومشى
ولاء جلست على الأرض منهارة:أكرهه أكرهه
نهاية الجزء الثامن
وهاااااااااذي بارتين عشانكم اتمنى اشوف ردوووووووووود حلوووة واليوم في الليل راح اشيك واشوف
الردووووووووود


الجزء التاسع

تحركت من مكاني وأنا حاس نفسي كسبت أول جوله مع ولاء وإن شاء الله راح تتابع بانتصارات وراح اكسر عين بنت العم الموقره
هذا كان حال مهند لمى ترك ولاء
خليل:أشوف الرجال مبسوط فرحنا معاك
مهند بابتسامة:قريب عمي راح تسمع اخبار تفرحك لاتستعجل
خليل:وليه قريب ليه مو الحين
مهند:حاب أخليها لكم مفاجأة
خليل:لو يكون ناوي تتزوج
ياسر الا دخل فجاءه عرض:مهندوووه اشوف صرت تشتغل من وراي وبعدين كيف تسمح لنفسك تتزوج قبلي
مهند:أول شي شايفني أصغر عيالك تسميني مهندوه ,, وثانياً ليه ما أتزوج قبلك أجل تبغاني أخليك تتزوج قبلي
ياسر:لا مو هذا القصد بس نتزوج مع بعض
مهند:ايه يصير خير
خليل:والله حاله صرتوا تتناقروا زي الأطفال


أما ولاء بعد ما تركت المكان ودخلت لداخل
منال:وين كنتي طلعت ادورك وما حصلتك
ولاء:هااا تدوريني
منال وهي تحط يدها على جبين بنت عمها تتحسسه:ايه ادورك فيش شي شكلك تعبان
ولاء:أحس بدوار وتعب فضيع ابغى ارجع البيت كلمي عمي
منال الا بدت تخاف من شكل بنت عمها اتجهت للجوال بسرعه واتصلت على عمها لكن لسوء الحظ الجوال يعطي مغلق
منال بتملل:افففففففف هذا وقته الحين
لبست عباتها وطلعت برى بسرعه تشوف عمها لكن صعب تدخل له بين الشباب الموجودين عاودت الاتصال ونفس الشي مغلق
جلست تفكر وتفكر ورجعت دخلت داخل لقت بنت عمها متكوره على نفسها بالكنبة وجالسة تبكي
منال:ولاء قولي لي شفيش ليه حالتش كذا
ولاء:مافيني شي بس قولي لعمي إني ابغى اروح البيت
رجعت طلعت شافت أحد واقف عند المغاسل هيئته تماماً مثل مهند راحت بسرعه له
منال:مهند قول لعمي إن ولاء تبي تروح البيت
التفت الشاب بابتسامه
ياسر: أنا مو مهند
منال بربكه:ياسر!!
ياسر:كيفش منال؟؟
منال:الحمدلله بخير ,, ممكن تقول لعمي يطلع ابغاه
ياسر:إن شاء الله
تحرك ياسر من عند منال وجلست تلوم نفسها شلون ما فكرت إن مهند بالمزرعة كان وفرت على نفسها هالموقف
ياسر أول ما طلع من المغسلة التقى بمهند
مهند وهو يناظر ما بين منال وياسر :خير شصاير
ياسر:زين وفرت علي مشوار أختك ما أدري شفيها
مهند:خير منال شصاير؟
منال:بس بغيت عمي
مهند:وبغيتي عمي ما تعرفي تتصلي له بدل جيتك هنا وهنا فيه شباب وبعدين شنو جايبكم هنا أنتي وبنت عمك
منال بتأفف:مهند ولاء تعبانه ونبي نرجع للبيت
مهند بتفكير " تعبانه توني شايفه ما فيها شي معقوله كلامي أثر عليها"
منال:مهند يا ليت تقول لعمي عشان يرجعنا
مهند ,, مهند
مهند:هااا عمي عنده ضيوف وصعب يتركهم البسوا وطلعوا أنا راح ارجعكم
منال بخوف من ردة فعلت ولاء:لااا ولاء ما راح ترضى تركب معك
مهند:وليه إن شاء الله شايفتني بع بع باكلهاما تركب معي
منال:مدري
مهند:طيب خليها تطلع وتركب سيارة عمي وأنا راح اناديه
منال:اوكي

راح مهند لعمه وخبره إن ولاء تعبانه وإن راح يرجعهم للبيت
ياسر طبعاً راح مع مهند لأن جى معه
طلعت ولاء ومنال وركبوا سيارة العم إلا كانت مظللة لايبان من داخلها الا ظل شخصين لكن من هم
أول ماركبوا قفل مهند عن عمد الأبواب آلياً من عنده
منال إلا لاحظت وجود مهند وياسر انقهرت من حركة أخوها جداً بس ما حبت تبين لبنت عمها وتضايقها لأن تعرف ردت فعلها من مهند
تحركت السيارة ولمى مشوا وصارت السيارة بالشارع العام وكان مهند حاط أغنية "سلامات" لـ راشد الماجد


سلامات حبيبي مو على بعضك سلامات
سلامات اشوف الحزن بعيونك سلامات
بلقياك القلب يشفي غليله وانا وياك مثل قيس وليلى


ولاء الا كانت من صج مو رايقة لشي:عمي لو سمحت قفل الغنية تراني تعبانة وماابي ازعاج
مهند بابتسامة وهو يعدل المراية ويوجها عليها:سلامات سلامات يا بنت العم
ولاء إلا انصدمت من الصوت اعتدلت بجلستها:وين عمي
مهند:ههههههههههههههههههههههههههههههههه صباح الخير تو الناس تنتبهي كل هذا من اثر التعب عليش ما تشوفي شر
ياسر ببراءة:ولاء تعبانة سلامات ماتشوفين شر
ولاء وهي توجه الكلام لمنال:وين عمي مو قلتي إن عمي الا بيرجعنا
منال تلعثمت:ايييييييييييه مهند قالي ركبي السياره وهو بيناديه شعرفني ان اهو الا بيجي
ولاء تأشر لها أن شغلها بعدين:لو سمحت وقف ما اركب السياره مع شخص ما يحترم الآخرين
مهند:افااا الحين أنا طلعت ما احترم الآخرين
ياسر:شالسالفة تراكم ضيعتونا من بينكم والا شرايش منال
منال الا ضايعة بين العارفه وبين الا مو عارفة شي وبتأييد لياسر:ايه صح
مهند:ولاء فهميهم يابنت عمي شلون أنا مااحترم الآخرين فهميهم
وبدون انتباه كان بيصدم بالشاحنة قدام لولا أخذ بريك قوي
الكل:بسم الله الرحمن الرحيم
ولاء:بدل لا تجلس تتكلم وتخربط علينا شوف الطريق ابرك لك ترى فيه ثلاث ارواح معاك
مهند بعصبية من الا صار: مو لمى تنكتمي حضرتش وتخليني اشوف الطريق راح أسوق زين


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم