رواية سعوديات بعروق ايطاليا -80

 
رواية سعوديات بعروق ايطاليا -80

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -80

إبتهال حالتها تكسر الخاطر ....
 
ماقدرت إلا انها تدعي له وبنت مسجد وقف عن بدر ...
 
مرت الايام ...
 
زينة حالتهاااا من سيء لاسوأ مع وجود نواف اللي صار يضمد إلتهابات حزنها
 
زينة تفكر بـ " ....وش بقى لي بهالدنيا غير ابوي ... ... !! )
 
فقدت الامان
 
فقدت السعاده
 
فقدت كل شيء بموت بدر ماعاد للدنيا طعم ...
 
الأمل اللي كانت عايشه و يتحقق ... الشخص اللي كابرت على جرحها و دارت على وجوده ..
 
زينة صارت تنام كثير عشان تنسى عجزت تتحمل هالالام
 
ابو بدر احتسب الاجر على الله وصبر على مصيبته
 
، ولو انو قلبه مفطور على فرقى ولده الوحيد ...
 
رجع ايطاليا
 
. احتوى زينة بكل حب الدنيا وعطف العالم عوضها عن كل شيء
 
زينة تبكي ( اسأل عنها او لا بس حرام يا ترى وش حالها بموت بدر ) : يبه امي ( مضاوي) وش
 
اخبارها معقوله حتى بهالمصيبة ماسألت عني !!
 
ابوها ( وش اقول اقولها انها مريضة و بالعناية ) : يازينة امك تسأل عنك و تعرفين عندها مشاغلها
 
زينة تبكي بحسرة حنت لمضاوي اشتاقت لها بجنون مهما كان هي اللي ربتني والله يشهد اني احبها : عندي
 
احساس انو امي فيها شيء صدقني يبه امي مهما صار ترى قلبها عطوف مستحيل تتخلى عنا بالموقف مهما
 
كان هالموقف يفت الحجر يبه هذا بدر بدر
 
وبكت
 
ابوها ( مايبي يقولها انو امها تعبانه بالمستشفى وتحت رحمة ربها دارت الدنيا و صارت مضاوي في
 
مستشفى ) : إن شاءالله نتطمن عليها باقرب وقت بس اهم شيء انت اعتني بنفسك يعني على بالك لو بدر
 
كان عايش بيرضى يشوفك وانت بهالحاله بيزعل كثير بعدين نواف تعب معك كثير ما حسيتِ
 
زينة تبكي بحسرة : الله لايحرمني منك يا ابوي ماعاد لي غيرك بالدنيا كلها
 
بكت بحرارة لانها تذكرت اخوهاا العطوف الحضن الدافئ والقلب الحنون ,,
 
فقدته خلاص ماعاد للكون طعم ........
-

إبتهال طلبت من اخوها خالد انو يجيب روز بنت بدر تبي تربيها
 
خالد بحزن : مااعتقد اكيد بندر بيرفض لان بدر الله يرحمه موصي بندر عليها
 
إبتهال بحزن تبكي : تكفى يااخوي طلبتك جبها عندي انا ودي اربيها
 
خالد قدر موقفها وقال : طيب يمكن خطيبك مايرضى نسيت ان زواجكم العطلة وبعدين وش بتسوين
 
بروز............
 
إبتهال بعصبيه تجفف دموعها : ماابي اتزوج أي خطيب و قرف خلاص كنسلوه ماابيه .....
 
خالد بحكمة : استغفر الله العلي العظيم مو ذا اللي انت اخترتيه وقلت انك تبينه
 
إبتهال بحزن ( عقب بدر ماابي احد ) : ماابيه خلاص غيرت راي ماابي اذا اخذته بظلمه معي
 
خالد : خير إن شاءالله زين اللي قلت لي عشان اتصرف معه قبل لا نتوهق
 
إبتهال : بتجيب لي رو ز او انا اروح اخذها.................
 
ضي : ابو رامي و لا عليك امر هاتها عندنا هنا احنا نهتم فيها
 
إبتهال بترجي : تكفى طلبتك عشان خاطري ....
 
خالد يهز كتوفه : بشوف بندر ............
 
...( بعد مشاورات واتفاقيات رفض بندر باشد الرفض انو يودي روز عند أي احد مهما كان )
 
إبتهال حزنت كثير
 
ضي : ياختي اذا بغيت تشوفينها نروح لهم ونشوفها
 
إبتهال بكت : تمنيت اني انا اهتم فيها
 
وبكت ......
-
 
-
 
زينة حالتها ابد ماتحسنت ...
 
نواف تقرب من زينة و احترم رغبتها و الجانب الإنساني في ذالموضوع
 
انو ما استغل حاجتها له انه ينمي مشاعرها العاطفية تجاهه بالعكس تعامل مع الموقف بكل إنسانية و تحضر
 
 
احترمها و ساعدها كثير و اذا زينة قدرت تتجاوز الأزمة فهو بفضل الله ثم بفضل نواف
 
نواف : خلاص انسي الماضي وادعي له بالرحمه صار له فترة متوفي وانت دمعتك ما كفت مايصير كذى
 
حرام عليك لازم نرضى بالقدر
 
زينة بحزن تجفف دموعها : الله يرحمه ,,,,,,, وين روز ليش ماتجي عندنا هنا ؟
 
نواف بيغير الموضوع عشان مايجرح شعورها وقال : ابشرك امك بخير حجرف قالي كذا
 
زينة بتساؤل بارد : بجد وش دراك ... ...؟
 
نواف مستغرب برودها : اهي كانت تعبانه بس الحمدلله تحسنت واهي بتجي هنا إن شاءالله ...
 
زينة حزنت يوم لمحت بدر بين رمشها وهدبها و تحس انها مو مستعده تقابل مضاوي خير شر
 
زينة استدركت : نواف ماقلت لي وينها روز ..؟
 
نواف يمشي بخطوات قدامها : الله ناظري المحتف هذا مره حلو تعالي نتفرج عليه يقولون من ايام الرومان
 
جيته ذاك المرة مع محمد ولد خالي و الله ياهو متحف امشي تعالي
 
زينة بحزم حست انه يصرف : انا اسأل روز بنت اخوي بدر الله يرحمه وين فيه الحين .؟
 
نواف يتلفت للمتحف وقال ببرود : عند بندر ....
 
زينة بحلقت عيونها وحست بسياط تجلد قلبها ...
 
نواف ناظرها وحس بمشاعرها : بدر الله يرحمه موصيه عليها..............
 
زينة بصمت هادئ
 
زينة تحكي بقوة حازمة : الله يرحمه يا قلبي ياخوي كان طيب مره ويداري كل شيء
 
نواف : الله يرحمه ،،،،،،،
 
زينة بإصرار : لازم روز تجي تعيش معنا هنا
 
 
نواف : بندر رفض حاولت فيه إبتهال تبيها بس رفض ولا احد قدر ياخذها من بيته يقول ان ابوها الله يرحمه
 
موصيه عليها
 
زينة بإلحاح وعصبية : اذا طلبته مايحق له يرفض انا عمتها واحق منها فيه وإلا وبعدين ماله حق..
 
نواف : انتِ خليها هناك احسن يقولون مبسوطه ومتعقله مره باخت بندر الصغيره مدري وش اسمها داليا .....
زينة بتحدي وعناد : انا اشوف فيها اخوي بدر لا تحرموني منه تكفون ابي اشوفها تذكرني فيه
 
نواف ( بيطمنها ينقاله ) : يصير خير انت جهزي نفسك لان الماما بتجي لاتشوفك وانت كذى ثم تنتكس حالتها
 
زينة ( أي ماما و أي نيله يا نواف ليتك تعرف الخافي) : إن شاءلله ،،،،،، انت بتروح كندا سمعت ابوي يقول
 
نواف : أي ودي اجلس بس دراستي مره تأخرت هالثلاث شهور و لقيتها فرصه اضغط نفسي هناك و اعوض
 
اللي فاتني هنا
 
زينة : تعبانك معنا ... بس بليز لا تروح عوض الللي فاتك هنا
 
نواف يبتسم : وين هنا تستهبلين هههههه خلاص فاتت و من ناحية انك تعبتيني ولو تعبكم راحه اذا
 
ماوقفت معكم هالوقت عز الله مانب رجال........
 
زينة تبتسم فخورة فيه كثير : عداك العيب يا ولد عمي والله مدري وش كان بيصير فيني لو انك منتب هنا
 
نواف يناظرها و يبتسم : اجل اشوا اللي انا هنا حولكم ههههههه
 
((؛/">< يا واقع جرحــي في أي بوحـ أنت ....!!! ><"/؛))
 
 
 
عندنا تصدح أهات الجرح في عنان الذكرياتـ ...
 
 
بندر يلتمس بقايا حنين لذع الواقعة المرة
 
 
 
" قضية فواز و خلصتها باالراحة ولله الحمد ...... باقي لي قضية عمري !! "
 
شد شعره بعنف من غير شعور ... و شرد يفكر بعنف ايضاً
 
" وش اقدر اسوي لزينة كيف اقدر اوصل لها و ابين لها الحقيقة ,,,, كيف يا بندر
 
وأنت حتى تعزية ما كلفت عمرك تعزيها ....اي هراء هذا !! "
 
 
 
استطعنت قلبه كل تلك الذكريات الوالهة ..
 
ضحكتها
 
 
بسمتها
 
 
دلعها
 
 
غنجها
 
 
جرحها
 
 
دمعتها
 
 
إنكسارها
 
 
" تذكر ايامهم الأولى ...كانت دلوعة غنوجة ..
 
تعطي حياته أحاسيس رهيبة لا تضاهى ..."
 
 
<<<؛؛؛؛ راح الحبيب اللي وفى ..راح الصديق اللي صفى ,,, راح اللي
 
راح ...؛؛؛>>>>
 
 
ابتسم بحزن فظيع و هو يتذكرها بكل حالاتها
 
خصوصا إذا كانت تجادله و تحاول تقنعه بشيء هي مصره عليه ....
 
قطع روعة بروح بندر رنين جواله المتواصل
 
سلطان يتصل بك
 
اعتلت قلبه زفرات حادة و شهقات مؤلمة ..
 
نبضات قلبه تزايدت توتراً و ربما خوفاً من مسايرة الموقف
 
فصل الرنين وبين غارقاً بين سيموفينات مجابهة تلك الآلآمـ
 
بندر استمد كميات لا بأس بها من الخوف
 
سلطان يعاود الإتصال بإصرار
 
 
رد يستشعر كميات الحيرة و القلق و بحركة تنم عن غير إكتراثه شات الجوال بإهمال
 
سلطان ارسل مسج " ابو فهد وش عندك مسوي ثقل خخخ شكل الآية انقلبت و صرت انا
 
اللي ما اصبر عنكـ !! اشتقت لك يا مستر عملاق << واحد مروق يخفف دمه "
 
بندر ابتسم " ياخوفي اخسرك ياسلطان بس "
 
بندر مسك جواله و مباشره طلب رقم سلطان
 
سلطان : ارحبواا هلا هلا بالرجال
 
بندر يده على وجهه و كأنه يجفف بقايا الأرق : المهلي ما يولي علومك عساك بخير
 
 
سلطان بعتب : وينك يا رجال ههههههه مير سحبت علينا سحبة ميب طبيعيه ما تقول
 
اصحابي اخوان دنيا و زملاء عمل
 
بندر تنهد بحسرة : يارجال وش اسوي بس تعرف من بعد اللي صار مع بدر
 
قاطعه سلطان بإستغراب : هاه بندر لا يكون نسيت بس اني معك ترا بذالقضية ههه
 
بندر رفع راسه و كأنه تذكر شيء نساه : و تعرف بعد إجازاتي ما نزلت إلا بعد القضية
 
سلطان : يا أخي كلنا نأجز ترى بس ما نجحد زيك خخخخ
 
بندر " وش بتسوي لو بتدري عن دناءتي و حقارتي مع اختك "
 
سلطان : وش فيك ياخوك عسى ماشر
 
بندر : ابد سلامتك
 
سلطان : متى بتسافر
 
بندر بسرعه : اسافر وين ؟
 
سلطان : اعصابك ههههه مدري مو انت تقول انك بتأخذ الإجازة عشان تريح اعصابك التلفانه خخ
 
بندر بألم : سلطان اقلط مر عندي جالس لحالي
 
سلطان : والله ودي امر اشوف الإجراءت تبع قضية بدر و خالد بشوف اللي كان تحت شرافي
 
بندر بخوف " خلها تجي منك يا بندر ولا انو هو يسمع المكالمة "
 
بندر بحكمة : سلطان مر علي ابيك بموضوع مهم
 
سلطان : افا هههه اول مرة احسك جدي بهيك مود
 
بندر : انتظرك
 
سلطان : مع اني مابي افوت جلسة اختي ام عبدالله بس وقسم انك كسرت خويطري احسك مزنوق
 
بندر بضيق : الله يعين يا رجال نتظرك
 
سلطان : طيب يا كوتش مسافة السكة بإذن الله
 
بندر : حياك الله .....
 
سحب جواله من غير شعور و هو يحس جسمه نمل
 
<<؛؛ الله يسهلها يارب و يسترها ؛؛>>
 
 
_

 
سلطان و هو بالطريق لبيت ابو تركي شاف حجر بالطريق
 
حجرف يبتسم : غريبة هههههههه سلطان تنازل يجي يسير
 
 
سلطان : يالله مشكلة اللي قاطين الميانة مين الحمار اللي قالك انك تمون
 
حجرف : من وراء خشمك امون بعد ههههه المهم وش عندك لا تقول انك جاي عشاني
 
تكفى
 
سلطان : شف وحدة من الـ2 حط في بالك اني منيب جاي إلا عشان شيء ضروري لو
 
ماجيته كان يمكن لا سمح يحدث ثقب في طبقة الأوزون و الثاني ..
 
سلمان قاطعه : لا ثاني و لا ثالث ارحبوااا هلا و غلااااا بك


يتبع ,,,,,
👇👇👇

أحدث أقدم