رواية مهلا ياقدر -8


رواية مهلا ياقدر -8

رواية مهلا ياقدر -8

لزواجات لمطاعم للكورنيش اللي كنا نقضي بعض الليالي عليه وأحيانا لين تشرق الشمس نفطر عليه ونرجع بيتنا ...

رجعنا للدراسة وبديت سنه جديدة وترم ثاني كنت فيه متفوقه وأوشكت على اكمال الرسالة بس اكيد لازم انتظر ومااستعجل .. عسى الله يوفق بس .
عدت سنه كاملة كانت روتينيه اكثر منها هادية وعادية .. مااذكر ان فيها شي مميز الا ان لمى حامل وعلى بداية حملها
والله من زمان عنها لمى .. ماصرت اكلمها زي اول من بعد زواجها ..
اخذت جوالي ودقيت عليها طلع لي صوتها تعبان وسألتها من ايش قالت ان الحمل متعبها كثير .. وعاتبتني كثير ليه ماازورها ولا اتطمن عليها .. اعتذرت منها ووعدتها اني اجيها اليوم ..
قفلت من لمى ورحت لبست .. بعدها كلمت خالي قلت له اني بروح للمى وهو من سمع اسم لمى عرف ان مافيه مجال للنقاش وافق على طول
خرجت مع السواق لبيت لمى اللي ماشفته الا ثلاث مرات واليوم الرابعه .. بس كنت اقابلها عند اهلها حتى مااحرج زوجها في بيته ..!
كانت متغيره نحفانه وماتحب الأكل .. وأغلب العطورات كارهتها .. جبت معاي أكل من بيتنا .. وأكلت معاي الحمد لله وجلسنا نسولف الين جات الساعه 9 موعد رجعة زوجها ودقيت على السواق اللي كان قريب من بيت لمى وجا اخذني بعد ماحاولت فيني اجيها بكرة بس اعتذرت منها لأني بصراحه مستحيه من زوجها .. اش بيقول عني كل شوي ناطة له ...!
وصلت البيت شفت خالي وناداني اجلس عنده قعد يسولف لي عن الفلوس اللي حطها برصيدي وكيف عبدالوهاب زوج عمتي صالحه ماسك اعمال ابوي بإخلاص .. وانه مبسوط باخواني يقول احس كأنه راجع عشرين سنه ورا ومايفارقه عناد وين مايروح ياخذه .. انبسطت لاخواني وعمتي وزوجها من كل قلبي ..
الحمد لله ان ربي ماخسر ابوي الله يرحمه وانه عياله ماتركهم بدون ولي رزقهم ربي بعمتي وزوجها اللي حلَّوا محل الأم والأب ...
بس ابوي ماراح احد يعوضه ... مهما كان محد بيعوضه لا زوج عمتي ولا عمتي ولا انا ولا أي احد بالدنيا .. حنية ابوي علينا ماتقاس بحنية بشر مهما ابدى وأعطى ومنحنا بس ابوي غير .. اشتقت له ... والله اشتقت له كم لي عنه ..؟ تذكرت ملامحه اللي ماغابت عني ابداً وماراح تغيب .. بالرغم اني ماتجرأت وفتحت صوره وصوري معاه ..تذكرت كلامه لي ودلعه لي وطريقته اذا سلم علي .. الديم نظر عين ابوها .. الديم غلا ابوها .. الديم بنية ابوها .. اشتقت احط راسي على صدره وهو يدخل يده بشعري ويشم راسي بقوة وهو يضحك ويقول خلاص تعافيت ..
الله يرحمك يبه ويجعل مثواك جنان الخلد ... طلعت من عند خالي وانا محملة بالذكريات والقهر والحسرة على ابوي .. حزني على ابوي اكثر من حزني على جدتي وامي وكل الناس .. بس ربي عوضني بخالي ناصر اللي بمكانة امي وابوي واهلي وعزتي في الدنيا ..!

نمت بعد ماجاتني هدى وحاولت تطلعني من جو الحزن اللي اثارته الذكريات والورث واهتمام ابوي فيني وخوفه علي من الدنيا وتأمين مستقبلي انا واخواني ..


يوم الثلاثاء كان خالي يكلم ويحلف وصوته واصل وهو يقول والله ان عشاك عندنا رضيت ولا مارضيت .. خالي يلح ويصر الين قرر وحسم الموضوع ان عشا الطرف الثاني اللي على التلفون عندنا يوم الخميس ..!
قفل ورجع لنا انا وهدى اللي كنا جالسات بالصالة قال : مهند واهله عندنا يوم الخميس وتراني بسوي عشا كبير .. التفت على هدى قال : ابي كل شي يبيض الوجه ..وطالعني وكمل..: ديمه الله الله بسلطات ديمه وعصيراتها ..
فرحت بأهل مهند اخواته عسولات وأمه طيبة الدنيا وكل ماتذكرت كلام ابوي عنها الله يرحمه حبيتها اكثر ..بس هو .. مااحب اتذكره .. احسني اهرب من التفكير فيه ..
بدينا انا وهدى شغل من يوم الاربعاء بالليل .. جهزنا الصحون والكاسات والدلال والترامس وكل الأغراض اللي تخص الضيوف وكانت بالخزانة ..
والخميس الظهر سوينا العصاير .. والسلطات وطبعاً ماحطينا عليها ملح ولا خل حتى ماتخرب ..! .. ولو اني مااعرف اسوي شي وعمري مادخلت المطبخ الا نادراً .. بس تخصصي حلا وسلطات وعصاير .. وأتفنن فيهم ..
سوينا سته انواع حلا للحريم بس وحطيناها بالثلاجه ..لأن الرجال رفض خالي انا نحط لهم حلا يقول الرجال نحط بس تمر مع القهوة ...... والمعجنات قلنا بنجيبها من برا مايمدينا نسويها يادوب نلبس ونرجع نسوي القهوة لأن الضيوف مرة كثير سواء الحريم ولا الرجال .
لبست تنورة بيضا طويلة قماشها ناعم وجايه بشكل كلوش هادي وبلوزة لونها ابيض وزهري بدون اكمام وواسعه وطويلة شوي .. لبست اكسسوار زهري وابيض متماشي مع لبسي ومرة مناسب .. وخليت شعري مفتوح وحطيت مكياج زهري وقلوس زهري .. وهدى لبست تنورة سودا وطويلة فيها فصوص فيروزي وبلوزة لونها فيروزي اكمامها قصيره وهي واسعه ومفتوحه مع الجوانب كانت قمة في الشياكه واكسسوارتاها مناسبه اسود وفيروزي ومسكت نص شعرها اللي يوصل لنص ظهرها بشباصة وخلت الباقي مفتوح ..
بدوا الناس يجون وجوا اهل مهند سلمت علي امه بحرارة وماكأني رفضت ولدها اللي تموت عليه .. وبناتها كمان سلموا علي بحب وحنان .. ياربي قلوبهم مرة طيبه .. كان خالي حاط عشا الرجال بحديقة بيتنا لأنها مرة كبيرة وتكفي الرجال
والحريم كانوا داخل البيت .. طبعا عزمت صاحباتي بالجامعه لمى وروان اللي كانت خلاص بتولد .. وندى وليلى .. وزينه ودانه .. اما عفاف اعتذرت بحجة ان زوجها مايخليها تروح لبيوت ناس مايعرفهم هو .. جات خالتي فادية وهند زوجة خالي ماجد وغادة زوجة خالي سامي وكل وحدة جابت شغالتها اللي ريحونا كثير ..
جلست مع صاحباتي بعد ماناديت ريم عندنا وجاتنا غادة لأنها تقريباً في سني وجوا ايمان ونادية اخوات هدى .. وسميرة اخت مهند جلست مع خالتي فادية وهند وسلوى وحنان اخت هدى .... وام مهند جلست مع ام هدى وام لمى وجارتنا ام سعيد وانبسطوا .. يمكن هدى هي الوحيدة اللي ماقدرت تجلس وانا احيانا اروح اوقف معاها شوية وأجيب قهوة وشاهي وحلا اقهوي الحريم .. حتى خالتي وهند وغادة كل شوية يقومون يساعدون هدى .. أخيراً جبنا العشا وتعشينا .. وكان بيتنا حفلة من الصغار وجلسات الحريم والعشا بس الحمد لله فيه حوالي خمس شغالات .. وحلفت على هدى تروح تجلس انا اشرف على الشغالات .. وقفت معاهم وكلفت كل وحده منهن بشغله اللي تغسل واللي تكنس واللي تسوي القهوة والشاهي بعد العشا .. واللي تمسك الصغار وتغسلهم عشان اشكالهم تقرف وراح يعدمون البيت علينا .. وشغالتنا الكبيرة كلفتها تشرف عليهن وحطيتها مكاني لأنها هي اكثر وحده تعبت اليوم .. ورجعت جلست مع ريم وايمان ونادية وسولفنا ..وكانت ايمان تعلق علي وتذكرني بخطبة سلمان وحبه الجنوني لي وانا سكتها قلت لاتذكريني .. سألتنا ريم عن الموضوع وقالت لها ايمان لأن هدى علمتهم بالتفصيل عن الخطبة وان خالي ماوافق عليه وقال انه مايناسبني ابداً لأن شخصيته ضعيفه واني اعزه من صغري بس ماعمري تخيلته لي زوج ..
ضحكت ريم منها وقالت كلمة خربطتني كثير بالرغم انها تمزح : تستاهلين ليه ترفضين مهند .. ولا وحده تطول ان الدكتور مهند بن بدر يخطبها وترفضه ..
سويت نفسي اضحك وانا احسني مرتبكه بعدين قلت : يووه ياقدمك ياريم تصدقين نسيت الموضوع هذا من قدمه له سنتين ... بعدين حبيبتي ابغى لي واحد يكون حنون مو ياخذني يبغاني احن عليه وانا ادور الحنان عنده ..
خبطتني ريم وهي تدافع عن اخوها وتضحك : اسكتي مهند لو سمعك ذبحك .. بعدين هو احن انسان في الدنيا .. !
: يادبه امزح معاك .. لاتصدقين بعدين مهند ماراح انسى وقفته معانا للأبد .. والله يقدرنا نرد له جمايله ..
: مممممممم يعني لو اطلب منك شي توافقين لأنه يُعتبر رد جميل لمهند
: انتي تامرين بعدين اذا لك انفذه لأنك غاليه مو رد جميل لمهند ..
: انتي توافقين ولا لا ..؟
: ممممممممم آمري
: خلاص استني اقولك شوي
خبطتها ايمان اللي مسوية انها تمون عليها من بدري : هي انتي استحي يعني تبين تطردينا
: ايوه سر بينا بس مصيركم بتعرفونه من هدى
ضحكنا وانا انشغلت باللي تبغاه مني ريم ياربي متى يروحون اهل هدى ابغى اعرف هذي اشتبغى مني
مرت ساعتين وانا اصبر نفسي واقول مصيري بعرف ان شاء الله ليه استعجل .
بعد ماطلعوا اهل هدى مابقي الا ام مهند واخته سميرة وخالتي فادية وزوجات اخوالي اللي بيجلسون عندنا اخذت ريم لغرفتي قلت تعالي نطلع فوق اريح لنا وانا بقلبي بختلي فيها بشوف اش تبغى حسيت البنت جاده ..
طلعنا غرفتي وهي تتأمل بيتنا وتمدحه :واو ماشاء الله عليه بيتكم كبير وكل مكان احلى من الثاني كل زاوية فيه خيال ..
: تسلمين حبيبتي بس تعالي نجلس بغرفتي
دخلت غرفتي واعجبتها كثير غرفتي كانت واسعه لونها ابيض ومفارشها الوانها تفاحي وأبيض .. فيها دولاب مكون من رفوف للتحف بس انا مخليته للدباديب حقتي والشموع والصور حقتي وحقت خالي وعيال خالي و اكثر شي اعجب ريم هي صوري
جلست على المكتب حقي بعد مااتفرجت على الصور وانا بقلبي نار ابغى اعرف اش تبغى مني
: ريم قبل شوي تبغين مني شي وماقدرتي تقولينه قدام البنات
: بصراحة ياديمه ابغى اعرف شي واحد ..
: شو ..؟
: مهند موصيني اسألك السؤال هذا وبس .. وامانه عليك تقولين الصدق .. واذا ماتبين تجاوبين عادي انتي حرة
: هههههههههههههههه هاتي اسئلتك انتي واخوك
ماضحكت لأنها كانت جادة .. قالت : لو مهند يخطبك مرة ثانية توافقين ..؟
ارتبكت كثير شو هالسؤال المفاجيء قلت وانا اصد عنها : شو هالسؤال ..؟ هههههه فاجأتيني ..!
حاولت اسوي نفسي طبيعيه بس مو قادرة .. احس وجهي زي النار ويديني ترتجف ..!
عضت على شفايفها بقلق واضح عليها قالت : مهند يقول انك ماراح توافقين وانك تكرهينه واحتمال انك تحبين ..!
ضحكت على تفسيره الغبي : ههههههههههههه اول شي مااكرهه ولا احبه .. بعدين مهند انسان عادي مر في حياتي كأي طبيب صح انه وقف معانا وهذا شي ما ننساه له وزي ماقلت لك الله يقدرنا نرد جمايله .. ثانيا احب مااحب مو من حق أي احد يعرف ..!
: ديمه مهند خطبك ورفضتيه .. بعدين عزمك مرة وقلتي انك كرهتيه
: هو قالك ..؟
: مرة قالها لي بالغلط .. ترى مهند مايحب يكلم احد عن خصوصياته ..!
: قلت لك مااكرهه ولمن سمعني كنت تعبانه ولي اسبابي ..
: طيب هو قال انه بيخطبك مرة ثانية وثالثه وعاشرة .. شكله متعلق ( وتغمز لي بعينها وتضحك ) وقال انه ماراح يتزوج غيرك .. وانا بصراحه ماادري ايش اقول حتى انتي رفضتيه بدون سبب مقنع .. عاد صدق تحبين ..؟
: ههههههههههههههههههههه ايوه قلبي مليان .. بس للأسف اخوك مو فيه ..
: ترى بقوله ديمه قلبها مشغول وانت مالك نصيب فيه
: قوليه يمكن يروح يدور على نصيبه بعيد عني لأنه راح يتعب .. وان شاء الله يلاقي وحده احسن مني وتناسبه اكثر مني ..



طلعت من عند ريم بروح اجيب لنا عصير وشي ناكله احسني جيعانه ومرتبكه كمان .. وابغى اخرج من جو ريم وكلامها المربك ..
رجعت لها وفي يدي فيها صينية فيها عصير وفطاير ..لقيتها تكلم وأول ماشافتني قفلت وهي احسها معصبة وتخاصم ؟؟
قلت لها وانا اعطيها الكاس ومعاه صحن فطاير بالجبنه
: خير اش فيك احسك مو على بعضك ..؟
: قلت لمهند ديمه ماتبيك وقلبها مليان مو لك وانت روح دور على نصيبك بعيد عنها .
: مجنونة انتي .. لايروح هذا يقول لخالي وتجي مصيبة على راسي
: لا ماعليك ماراح يقول لخالك ولا راح يجيب لك مشاكل اعرفه زين .. بس حلف انه بيروح يكلم خالك ويخطبك الحين
: مايمل اخوك ..؟ ولا مايفهم ..؟ انا ماابغاه .. غصب يعني
كانت بتتكلم بس قطع جوالها كلامنا وكان مهند هو اللي يكلمها .. شفت ريم متفاجئه لأنه قالها شي .. بعدين قالت : اش قاعد تقول انت ....... لا مهند مااقدر........... والله بتزعل البنت
رجعت وحطت يدها على التلفون وقالت بفتح السبيكر يقول خليها تسمع ..انا كنت متجمده وكاره هالحركه اجل بيكلمني وهو ببيت خالي صدق ماعنده مروءة ..
فتحت السبيكر من دون ماتاخذ رأيي .. طلع صوته : هلا ديمه ان شاء الله انك بخير ... تراني خطبتك من ناصر قدام الرجال ..قال هي لك .. آسف ياديمه بس انتي لايمكن ياخذك احد غيري .. وعلى فكرة اول كنت ابيك رغبة بس الحين تحدي وعناد ... عاد اذا بتفشلين خالك قدام الرجال هذا شي راجع لك واذا ماتبين كلمته تنزل بالأرض لاتعلمينه اني قلت لك شي وافقي عشان ماتقهرين ناصر لأنه مايستاهل القهر خاصة منك انتي ... وآسف مرة ثانيه ... ويالله مع السلامه ..وقفل ..

بسم الله الرحمن الرحيم .. انا في حلم ولا علم .. صاحي هذا ولا يستهبل ..
ناظرت في ريم اللي كانت مفجوعه اكثر مني .. قالت : ديمه مو مصدقه ان هذا مهند ..
مارديت عليها وكملت : ديمه لاتزعلين ولاعليك من الخرابيط اللي قالها كلمته تنزل الارض ومدري ايش هذي اشياء انتهت من زمن جدي .. ماعليك واعتبريه ماقال شي .
دخلت الحمام وانا مو مستوعبه شي .. لا ماراح اتكلم لين خالي يقول شي اخاف هذا يبغاني انقهر واثير مشكله .. سمعت جوالي يدق وانا بالحمام .. خرجت بسرعه وماطالعت بريم .. لقيته خالي سامي رديت : هلا خالي
: هلاديوم انزلي لي تحت ابيك
: فيه شي
: تعالي وتعرفين
: اوكي جايه
خرجت من عند ريم اللي مسكتني بيدي قالت : ديمه ... وانا مسكت يدها بيدي الثانية
قلت : ريم انتي اختي وصاحبتي مالك علاقة باللي صار ..!

نزلت عند خالي سامي اللي كان يدخن بشراهه
اول مانزلت قال : مهند خطبك من ناصر للمرة الثانية والرجال شاريك اذا تبينه وافقي واذا ماتبينه والله اللي رفع سبع وطمن سبع ماتاخذينه ومحد يغصبك لو على قطع رقبتي .
كنت بتكلم الا خالي ماجد دخل قال بسرعه : ماعليك من احد ياديمه اذا ماتبينه قولي لا وخلي احد يفتح فمه
سكت وانا افكر باللي صار ومابينت اني عارفه الموضوع .. قلت : فين خالي ناصر ليه ماكلمني ..
رد خالي سامي : ماله وجه منك
: ليه ..؟
وكأن خالي سامي تذكر انه تسرع وارتبك بعدين قال: ها.. لأنك رفضتيه المرة الأولى ومايقدر يفاتحك بموضوعه مرة ثانيه ..
: خلوني افكر ..واشوف خالي ناصر ..
دخلت البيت وأنا احسني ابغى استفرغ .. اجل مهند يتمنن علينا باللي سواه ويهيني ويجبر خالي انه يزوجني اياه ..!
طيب يامهند انا اوريك ....
طلعت عند ريم وحاولت اسوي نفسي طبيعيه لأنها مسكينه حسيت انها مقهورة من تصرف اخوها اللي تدق عليه ويطنش ولا يعطيها مشغول .. وآخر شي قفل جواله .
قالت لي : ديمه ادري ان حركة مهند سخيفة بس .. قاطعتها بسرعه وقلت بكل برود : ماتدرين هذا النصيب ومهند شخص كويس ماينرفض ويمكن يحبني ومايبغاني اروح لغيره قلتها وانا اضحك بتريقه .. وخايف ارفضه مرة ثانيه .. ومالقى الا هالطريقه عشان يضمن اني اكون له
حسيت ريم ارتاحت من كلامي قالت : والله انك عاقلة ياديمه واتمنى تكونين من نصيب مهند لأنه مو لاقي احسن منك
ابتسمت وقلت : قبل شوي انا مو لاقيه احسن منه والحين هو ...
غيرنا الموضوع وجلسنا نسولف بالجامعه والدراسه والرسم وانا احسني اشتعل من داخلي وبحترق اذا خالي جا بشوف اش يقول .. قفلت وانا افكر بمهند .. اجل يدري اني ماراح اتكلم لخالي .. الحين اخيب ظنه وافشله عند خالي وافركش كل شي .. والله لو خالي يعرف ان شوا هذي الحركة ان ليبهذله وياويله منه ....
ولا خلاص ماعاد ينفع .. اصلاً حتى لو تكلمت خالي هو اللي بيتفشل لأنه مايرضى اني اعرف الموضوع واني وافقت عشان كلمة خالي ومافكرت بنفسي .
طلعت لغرفتي وانا احاول انام لين اذن الفجر .. قمت صليت ورجعت اتقلب في سريري والحمد لله نمت اخيرا ..
صحيت الساعه اربع العصر وانا مصدعه وهدى على راسي : ياديمه يالله قومي ماباقي وقت اللي يشوفك يقول مو ملكتها اليوم ولا وراها صالون بتروح له ولا شي
: ماني رايحه الا الساعه سته المغرب ليه اصحى الحين ..
: لا ياديمه روحي الحين احسن خلصي وتعالي للاستراحه بدري مو تروحين المغرب وماتطلعين الا الساعه 11 او 12
: ليه قالوا لك بيسوون لي عملية تجميل .. انا ماقد أخذت ساعه وهم يزبطون لي المكياج
: حبيبتي هذا مكياج ملكه وتسريحة ملكه مو زي كل مرة
: خلاص هدى روحي انتي انا مصدعه والله مالي خلق شي
: شو مصدعه ..؟ من متى وليه ماقلتي ياويلي ياديمه لايكون رجع لك ........
قاطعتها بسرعه : لا لا لايروح بالك بعيد صداع عادي بس من السهر لاتخافين
: اوه الحمد لله بس ترى بقول لخالك عن صداعك لو درى ذبحني ان ماقلت له
: بكيفك بس ترى مافيني شي .. انا اللي ذقت وجع الصداع ولو احس انه زي هذاك بنفسي قلت لخالي ..
: اوكي بخلي الشغالة تجهز غداك وانتي قومي خذي شور وانزلي يمكن يخف الصداع اذا اكلتي .
: يالله جاية وراك

طلعت هدى من عندي ورميت الغطاء عني وقمت بثقل اخذت شور وصليت الظهر والعصر استغفر الله بس نومي صاير ثقيل انام الصباح ومااصحى الا على العصر .. الله يغفر لي ويسامحني
لبست بنطلون جينز عشان اروح به للمشغل وتي شيرت مخطط بالعرض بأخضر وأورنج وبيج بكم قصير وحلقه واسع .. نزلت تحت وحصلت الشغالة حطت لي سلطة ومكرونه باللحمة والجبنه .. ولبن .. اكلت بسرعه وشربت لبن وقمت قلت الحقيني بالقهوة للصالة
سمعني خالي اللي توه نازل بيروح للاستراحه . قال : تعالي ديمه وش سالفة الصداع
: عادي خالي مو صداعي هذاك تطمن .. بس عشاني مانمت كويس والحين بشرب قهوة وبيروح لا تقلق .
: طيب متى بتروحين للمشغل ..؟
: شوية مو الحين
: بكيفك ... بس لاتتأخرين على الناس زين ..؟
: حاضر ولايهمك ..
جلست اتقهوى ودقيت على هدى اللي كانت بنفس الصالون اللي انا حاجزة فيه بشوفها خلصت ولا لا .. قالت انها لسه مابدت لأن قبلها وحده وقالت ان ليليان الكوافيرة حقتي تقول تجي الحين عندها ثلاث غيرك وكلهم يبون يخلصون بدري وطالبينها هي شخصياً ..
انقهرت بصراحه ماابغى اروح من العصر كأني عروس .. وخالي قال لي لا اتأخر ..

طلعت لبست عبايتي ودقيت على السواق اللي جا بسرعه وخرجت معاه للمشغل ..
كان فيه حادث قدامنا وشرطة موقفة الطريق وأخرنا بالطريق ووقفنا حوالي ساعة وأكثر وهدى كل شوي تدق علي وكل ماقلت انا بالطريق لسه عصبت وانا مافيدي حل غصب لازم استنى .. خلصت هدى وراحت للاستراحه وخالتي جات من الطايف جاهزة راحت للاستراحه على طول ..
اخيراً وصلت الصالون على الساعه سته الا ربع .. كانت ليليان اللبنانية تحبني كثير وانا اعرفها من سبع سنوات تقريبا من لمن كنت بالثانوية .. وكانت متحمسه لي لمن قلت لها ملكتي يوم الخميس .. تأخرت عليها وهي تتحجج للي جوا قبلي بالتلفون وبالحمام عشان اوصل وتبدا تسوي لي قبلهم .. دخلت عليها وأخذتني على طول على الغرفة من دون ماتتكلم لهم وشفت وحده عصبت وراحت تكلم صاحبة المشغل .. يوم جات صاحبة المشغل وشافتني سلمت علي وباركت لي وطلعت لهم تعتذر وخلت وحده ثانية تسوي لهم بعد مامدحت لهم شغلها وقالت انها احسن من ليليان وناس كثير يطلبونها ..!

سويت مكياج نوعاً ما ثقيل .. بس صراحة طالعة حلوة كثير .. فتحت شعري بس عملت له فلو من تحت ودخلت فيه اكسسوارات هادية وناعمة والحمد لله خرجت من المشغل راضيه عن نفسي كثير ..
رجعت لبيتنا حوالي الساعه تسعه وجوالي ماوقف رنين لدرجة ان البطاريه ضعفت وانا اصلاً شاحنتها قبل مااروح .. لمى هدى خالتي . اخوالي ناصر وسامي وماجد .. ريم وهند وغادة وجدتي اميرة اللي كلمتني وهي تبكي حوالي نص ساعه .. وخالتي سمر وخالي ايمن .. كل هذولا فرحانين لي .. حطيت جوالي بالشاحن .. ورحت البس فستاني واكسسواراتي .. بصراحة طلعت شي خيااال الحمد لله .. ابتسمت لنفسي وانا اقول ماعليه يامهند خل تصرفك ينفعك .. اكيد بيشوفني لكن وربي لانتقم منه وأرد له الصاع صاعين وانا ديمه ..!
رحت للاستراحه وأول ماشافوني هدى وخالتي وهند وغاده قعدوا يمدحون فيني اللي تقول المكياج يجنن واللي تقول فستانك مو طبيعي واللي تقول الليلة انتي عروس بمعنى الكلمه اما خالتي قالت : ديمه طول عمرها حلوة حتى بدون مكياج تاخذ العقل بس ليت مهند يقدر مين هي ديمه .. آآآه ياخالتي جيتي على الجرح .. ماتدرين مهند كيف خطبني ..
جات ام مهند بالغرفة حقتي بالاستراحه وسلمت علي بحنان ماعمري شفت له مثيل .. ودموعها كانت في عيونها قالت : والله يابنتي من اول يوم شفتك فيه وانا ادعي ربي تكونين من نصيب مهند والحمد لله انه ماخيبني .. وماجابت سيرة رفضي له المرة الأولى ..
: الله يخليك ياخالتي ويسعد قلبك دايماً وابداً .
دخلوا سميرة وريم اللي حضنتني وسلموا علي .. بعدها طلبني خالي اجي له برا
خرجت له وكان بيده دفتر كبير قال : يالله ياديمه وقعي ..!
: قول لي اول شي قلت له على شروطي
: ايه قلتها وانا متفشل منك بس وافق عليها كلها وهو فاتح فمه
: احسن ..!
: وشو احسن كأنه عدو مو بيصير زوجك
طالعت بالدفتر قلت : فين اوقع
: وقعي هنا
وقعت وخرجت وانا اتذكر شروطي اللي تضحك ماادري غبيه بقولكم عليها
اولاً نسكن مع اهله .. يمكن تستغربون هالشرط لأني ماقد سمعت ان فيه بنت تطلب انها تسكن مع اهل زوجها .. بالعكس البنات يطلبون بيت مستقل .. بصراحه هالشرط تحديداً كان انساني بحت ... لأني فكرت بأمه وبنفسي ،، امه عشان هي مسكينه وتحبه ماابغاها تحس اني بعدته عنها خاصة انها جات لجِده واستقرت هنا وكمان عشاني ماابغى اتقابل انا وياه 24 ساعه .. وكمان ابغى احس اني اعيش بوسط عيله ام واب كبار واخوات ماعمري جربت هذا الشي يمكن لأن خالي وهدى شباب وعيالهم صغار احسني ابغى عيلة تتكون من ناس كبار زي ام مهند وابوه .. وانا جاية بدخل عليهم بسلام ومحبة ماابغى اسوي مشاكل وراح اكسب امه واخواته اللي اساساً طيبات بطيبتي وتعاملي معاهم بإذن الله ..
ثاني شروطي : دراستي مايتكلم فيها ومو من حقه يقول ادرسي ولا تدرسين حتى لو اكمل بعد الدكتوراه .
ثالثاً شغاله لأني ماعمري دخلت المطبخ وأكدت على خالي يقوله اني مااعرف اطبخ ولا اغسل ولا اكنس اذا عجبه عجبه ماعجبه للحين احنا على البر . .وماابغى اغشه ..
بس هذي شروطي يعني ماكلفت عليه كثير .. بالعكس وفرت عليه الفيللا اللي كان يدور عليها بيشتريها وهم توهم مشترين فيللا كبيرة لاتقل عن 4مليون ..
اتصل علي خالي ناصر قال ان مهند بيدخل يلبسني الشبكه .. قلت مولازم انت تعال لبسني اياها ولا خل امه تلبسني مو لازم يجي ...
كويس ان خالي مو عندي احسه راح يعطيني كف لأنه عصب وقال : بلا كلام فاضي الرجال بيجي الحين انا دلعتك زياده ولا تستهبلين علي ..
بصراحة خالي عمره ماضربني ولا عصب علي كذا ومع كذا ضحكت منه لأني عارفة ان كلامي ينرفز ..
كانت المصورة تصورنا طول الوقت تصورت مع هدى وبعدين مع خالتي ثم مع غاده ومع هند كمان كل وحده صورت معاها لوحدها عشان هم يقدرون يحتفظون فيها بس انا لا .. بعدين مع ريم .وامها وسميرة اختها .. مسكت المصورة قبل لايجي مهند قلت مو تقولين سوي كذا وكذا وتقولين لخطيبي امسكها ولا المسها ياويلك .. استغربت مني قلت لها اذا امرتيني بشي ياويلك ماراح يصير لك طيب هههههههههه اول مرة اهدد احد بالطريقه هذي ..! بس كنت خايفه اخرب كل شي ان لمسني
دخل مهند مع اخوالي اللي كانوا يضحكون وفرحانين وجا عمي ياسر سلم علي على طول وانا اصلاً ماشفته من يوم طلعت من المستشفى بعد وفاة البوي الله يرحمه الا مرة وحده
كنت اناظر بالأرض وصورتنا المصورة وكان مهند جالس بجنبي واشوا مالمسني لأني كنت مرة مرتبكة
سمعت خالي يقول ماتبي تلبس خطيبتك الشبكه ولا نسيت .. بعدين يادكتور بتشبع منها الحين لبسها خلنا نطلع عنكم .
شو ..؟ يطلعون ..؟ اجلس انا وهذا لوحدنا ..؟ طيب ياخالي بتحرجني معاه ..؟
رفعت راسي وانا مفتحه عيوني .. وشفتهم ضحكوا قال خالي: خلاص ياديوم هذا زوجك


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم