رواية مهلا ياقدر -9


رواية مهلا ياقدر -9

رواية مهلا ياقدر -9

عادي اذا يجلس معاك ويشوفك ..

قال خالي سامي : والله ياديمه اذا ماتبينه يجلس معاك باخذه باذنه الزم ماعلينا راحت ديوم زينة الدنيا
رد عليه عمي ياسر اللي يضحك : الحين تزوجونها وتدلعونها وش خليتوا لعيالكم انتم
تدخل خالي ماجد بهدوء : هذي ديوم اغلى حتى من عيالنا اللي تبيه يمشي غصب عن اللي مايرضى
حسيت بكلام خالي ماجد فيه معنى غامض وانا مارفعت راسي وهم يضحكون ويعلقون بس حسيت بالعبرة خنقتني لمن سمعت مهند يقول : خلاص هي الحين زوجتي غصب عنكم ومحد يتدخل فيها من اليوم غيري يقوله وهو يضحك .. وكمل : ولو سمحتوا اهجدوا ولا اطلعوا احسن بلبس حرمتي الشبكه .
كانت عيوني مليانه دموع وفتح العلبة ولبسني وانا كنت قرفانه منه ومن كلامه ومن قربه مني ومن الساعه اللي شفته وشافني فيها . اجل غصب صرت زوجته آه بس هو صادق صرت زوجته غصب
لبسني الشبكة ومسك يدي اليمين ودخل الخاتم فيها وانا اخذت الخاتم من عمي ياسر وحطيته باصبعه من فوق وتركته وهو كمل ودخله... صورتنا المصورة وكانت كل شوي تقول ياديمه مايصير هيك مابدك الصور تطلع حلوة
مارديت عليها ولا ادري اش تقصد عشان مارفعت راسي ولا عشان دموعي اللي بدت تاخذ مجراها ...
انتبهوا لي اخوالي وكلهم سلموا على راسي وباركوا لي وطلعوا .. رجع خالي ناصر بعد ماطلع ومسح على راسي قال : دموعك هذي ماابيها اذا تبين ارتاح لاتنزل ..
حسيت انها نزلت اكثر بس طلع لي منديل ومسحتها وسلم على راسي وقرب مني يهمس بإذني قال : والله اني شاري مهند وانه رجال وماخليته ياخذك الا وانا واثق انه يستاهل ديمتي .
تبسمت لخالي قال : ايوه كذا ابغاك خليني افرح وارتاح .
هزيت راسي وخرج خالي ناصر .
مارفعت راسي ورحمني ربي بدخول امه واخواته اللي سلمن عليه وعلي وباركن لنا وانا رديت بصوت عالي بس هو كان يضحك ويرد بصوت عالي وكان واقف وامه بجنبه بعدين جلس ونادت سميرة المصورة تاخذ لنا كم صورة
صورتنا وانا نفس حالتي مارفعت راسي ومتوترة من قربه مني بس جات عندي المصورة قالت بصوت واطي بس هو سمعني : ياآنسة ديمة ماطلبت منكم أي حركه بناء على رغبتك بس ياحياتي مابيصير هيك ماشفت وجهك . رجعت مكانها ورفعت راسي وصرخت المصورة بفرحه وصورتنا انا وهو بس اكثر من اربع صور وحاولت تبتسم لي وانا بدوري ابتسمت لها وصورتني على طول . بعدها طلعوا امه واخواته وبقينا لوحدنا ساكتين
كنت بقوم بس مسك يدي وسحبتها على طول منه
رجع ومسكها بقوة قال : اجلسي بعدين انا ماقمت فين بتروحين وتخليني .
مارديت عليه بس صديت عنه
: ديمه
التفت عليه لمن ناداني وهذي اول مرة اشوف وجهه قريب كذا وكان يبتسم .
اوف كان شكله خياال تذكرت امريكا .. عيونه واسعه .. حواجبه مو طبيعيه وخشمه يجنن وعليه ابتسامه اربكتني ورجعت اطالع ورى
تكلم مرة ثانية : الحين ليه ساكته
: مو حصل اللي تبغاه .. وافقت عليك عشان مااحرج خالي وماقلت لاحد يعني نجحت خطتك
: اوف كل هذا تكرهيني وانتي الحين مجبرة على الزواج مني ..
ياربي كأنه مو داري يحسبني موافقه حباً فيه .
مارديت عليه وانا لافة بوجهي عنه واطالع الجهة اللي بجنبي ...
: طيب قولي لي ترى احنا لسه على البر
رجعت اطالع فيه لقيته مقرب مني ويطالع فيني كنت بقول شي بس ارتبكت وحسيتني متخربطه ونسيت اللي كنت بقوله لمن شفت وجهه بعدين قلت : خلاص لو سمحت طولنا بمشي انا ..
رجع مسك يدي قال : انا بجي بعد يومين واشوفك .. لاتجيني وانتي معصبة وحاولي تتأقلمين على اني زوجك حتى لو ماني حبيبك بس هذا الواقع انا زوجك ويمكن مع الوقت نحب بعض ونتأقلم على بعض
التفت له وانا رافعه حواجبي و مفتحه عيوني على آخر شي كأني اقوله بالله عليك بس ماقدرت اطلعها الا بعيوني ..
ابتسم ووقف قال وهو يطالع فيني : ها وش قلتي اوكي ..؟
: لا مو اوكي وماراح تشوفني الا بعد الزواج ...ورجاء لاتحاول مجرد محاولة او حتى تفكر تكلمني ... اللي تبيه صار وافقت ملكنا خلاص ..
ابتسم بعد مامسك يدي بيده اليسار ومسح باصبعه على جبيني و قال : يعني بتخليني اقدم زواجنا .. كنت مخطط على انه الإجازة الجاية بس خلاااااص بنقدمه ..!
قلت ودموعي تنزل : انت عارف اني ماابغاك ليه تجبرني عليك ..
: حط اصبعه على راسه قال : كذا مزاج ،، شفتك دلوعه ومغرورة قلت اكسر راسها . واتحداها واعاندها ..
خرجت من عنده وانا ابكي ودخلت غرفتي اللي بالاستراحه على طول وبكيت من قلبي ياربي هذا حال وحده الليلة ملكتها .. دخلت علي لمى وبسرعه حضنتها وانا ابكي وجلست تهديني وقلت لها على كل اللي صار . . كانت لمى بتبرر له بس قالت :بصراحة ياديمه مرة قليل ادب وماعنده ذوق فيه احد يقول هالكلام لخطيبته .. !
دق الباب وقامت لمى تفتح كانت ريم قالت : ديمه خير حياتي ليه تبكين
مسحت دموعي وقلت وانا اشهق : مافيني شي تذكرت ابوي هو اللي ناقصني الليلة
: الله يرحمه لاتبكين عليه ادعي له احسن . ولو كان موجود ماخلاك تبكين كذا . خلاص عاد لاتنكدين علينا .
حسيت ان ريم متأثرة بس حسيت انها مو مصدقتني ان هذا هو السبب اللي يخليني ابكي كذا
جات خالتي وهدى وهند وغاده وكلهم استغربوا كانوا يحسبوني زي أي وحد تجي من عند خطيبها اذا شافها وهي تضحك وتقولهم اش قالها
: لمى وش فيها ديمه ... قالته خالتي اللي كانت تحضني وانا ابكي
قالت لمى وهي تمسح دمعه خانتها : تتدلع ..
: لا مو ديمه اللي تتدلع بالله اش قالت لك
طلعت ريم على طول وخفت ان لمى تتهور وتقول لهم شي قلت بسرعه : مافيني شي بس تمنيت ان ابوي هنا الله يرحمه
حسيت ان خالتي ارتاحت ان هذا السبب : اوه الحمد لله خوفتيني حسبت مهند قالك شي .
: لا وش بيقول شوفي الشبكه
: واو وربي تجنن ياديمه الماس وباين انها غاليه ماتقل اربعين الف
وجات هدى وهند وغادة شافوها وابدوا اعجابهم فيها .

قالت خالتي بتطلعين عند الحريم ولا بتجلسون هنا
ماكان لي خلق لااطلع ولا ادخل ولا اكلم احد احسني ابغى ارجع للبيت لأني تعبانه كثير
واتصلت على خالي قلت :ابغى ارجع للبيت ولمى معاي وابغى السواق يوصلني
قال خالي : اطلعي لي برا ابغاك بسرعه !
بس تحججت ان لمى عندي لأني حسيت انه لاحظ صوتي المتأثر من البكا وخفت يسألني ثم اتورط .
بعد ساعه كنت انا ولمى في بيتنا وهي تحاول تطلعني من جو التوتر اللي انا فيه
: ديمه امانه كيف شكله حلو ... اذا يشبه ريم وسميرة يجنن
: مايشبه لهم لا
: من احلى هم ولا هو
قلت وانا ابتسم بعد ماهديت من نوبة البكا اللي في الاستراحة ثم في السيارة : لاوالله يالمى هو احلى كل شي فيه حلو بس قهرني ومااحبه احسني اكرهه ..
: بالعكس ياديمه افرحي حلوة الحياة اذا بدايتها فيها اكشن ومواقف زي هذي النهاية بتصير حب وكلام حلو .. تشوفين بعد الزواج والله ليبوس رجولك بس ترضين عليه لأن بصراحه مافيه رجال يوقف قدام جمال ديمه ويقدر يكابر
: تكفين لمى فكينا من احلامك ورومنسيتك .. انا ماخذة واحد قلبه حجر .. انسان من صخر ولا يفكر بالحب والرومنسية ولا فيه واحد يقول لخطيبته انا خطبتك ابغى اكسر راسك .. وعناد وتحدي ..؟ اسكتي يالمى الله يخليك بحاول اتناسى لين يجي موعد زواجنا .. الله يستر منه يقول بقدم الموعد كأنه بكيفه ..
: بيني وبينك خالك مرة مزودها مخليه على كيفه .. ولا وين رايك لمن قال الملكه الاسبوع الجاي
: خالي كأنه خايف يطير من يده يقول مافيه احسن من مهند لك .. يقول تبيني ازوجك من هالشباب مايستاهلونك .. بس مهند عاجبه يقول مافيه زيه وياليته يدري مهند وش قال لي ...
ياربي ارحمني وساعدني على الأيام الجاية



اتصل زوج لمى عليها وقال انه قريب من البيت يباخذها .. وقامت تلبس عبايتها ونزلنا من فوق الا هدى وخالتي داخلين وعيالهم نايمين كانت الساعه حوالي 2 .. وشغالة خالتي طلعت بعزام وخالتي كانت تشيل جراح وطلعت فوق وهدى كانت تشيل ديمه والشغالة تشيل ياسمين والشغالة الثانية تشيل أسامه اللي باين انه ثقيل عليها وهي حرام كبيرة ماتقدر تطلع الدرج وهي تشيله .. وقفتها وصحيت اسامه الين صحى وخليتها تمسكه بيدينه عشان مايطيح وتخليه يمشي على رجوله .. كان بسام مع خالي دايخ يبغى ينام وطلعه خالي فوق ورجع لي بسرعه وهدى وخالتي كل وحده دخلت غرفتها تعبانات
: ديمه تعالي ابغاك .... قاله خالي وكان صوته مرة عالي ..
قلت بحذر : هلاخالي
اشر لي اجلس قال : بالحرف الواحد تقولين لي وش صار
جلست واخذت الخدادية مسكتها بقوة قلت : ماصار شي دخلوا ااهله وتصوروا معانا وبعدها جلسنا يمكن خمس دقايق وطلعنا
: والبكا والمناحه اللي انتي مسويتها ليه ومهند طلع متغير ومتضايق طول الليل
: انا بصراحه تذكرت ابوي تمنيته معاي .. ويمكن هو تأثر لمن شاف دموعي
: طيب قلتي له وش سبب بكاك
: ها .. مممممممم بصراحه لا
: ليه خليتي الرجال يقلق ويتخربط يحسبنا غاصبينك عليه
ياسلام اجل يوم خطبني مو عارف اني راح انغصب عليه ولا احرج خالي
قلت لخالي : ماقدرت اتكلم معاه واقول له وش فيني
: ياديمه ياحبيبتي انا ماقلت لك انه خلاص زوجك يعني تكلمينه عادي .. هذا مو غريب ليه ماتفهمين
: خالي مو معقول اول يوم اقوله عن اللي فيني واللي مو فيني استنوا علي شويه اتعود عليه بعدين اقوله اللي يبي
: طيب ديوم ماعلينا لاتنكدين على نفسك ووقف خالي ... وماابي اشوف هالدموع اذا شفتها ودي اموت ولاتنزل دمعتك
صرخت : لاتقول اموت الله يجعلني اموت قبلك ويخليك لي
: طيب هدي اعصابك .. ديوم حالتك مو عاجبتني الدموع هذي وراها شي وش فيك ولا تبين تخبين علي
: لاتجيب سيرة الموت اكرهها
وحضني خالي على صدره قال : مانجيب سيرة الموت ولانكدر على الديم ولا ننغص فرحتها اللي هي خلتها دموع وزعل بس ابي وعد ان دموعك ماتنزل .
ابتسمت لحنية وطيبة خالي ناصر : خلاص . حاضر . اللي تبغاه يصير ..
ضحك خالي : الله لايحرمني هالضحكة والله مهند محظوظ اللي بتصيرين في بيته وانا اللي ماادري كيف بدخل هالبيت وانتي مو فيه
: لا ماعليك كل يومين بتشوفني اصلا مااقدر اعيش بدونكم انا
: هذا كلام أي بنت قبل الزواج بس اذا تزوجت تستقل بحياتها وزوجها
: انا لا غير عن البنات مااستغني عن اهلي مهما صار ...
: نشوف ياديوم والله الظاهر بكرة تطقين الشهرين والثلاثه ماشفناك
: خلاص تشوف .... خالي
: هلا
: بصراحه.. كلمته على الشروط ..؟
: وش ظنك اكذب عليك ..؟ هذي حياتك وقراراتك ماراح اخدعك وانا ولي امرك لازم اصير امين في هالموضوع تحديداً
حسيت بارتياح ونشوة بعدين قلت : طيب وش ردة فعلهم ..؟
: هههههههههههههههههههههههههه والله ياديمه قالوا انك غريبة وصريحه .. البنات يمدحن انفسهن وانتي قلتي مااعرف اسوي شي لااخدعكم .. ودراستي ماني تاركتها اعجبكم اعجبكم مااعجبكم الباب ههههههههههههههههههههههه
بس تدرين شرط البيت هذا كبرك في عيون كل الموجودين وكلهم استغربوه اولهم ابو مهند اللي قال بيض الله وجهها عز الله انها بنت رجال ..
والله ياديوم اني افتخر فيك وين مااروح عسى الله يخليك لي ويجعل ياسمين وديمه يمشون على نهجك
: الله يخليك لهم ويصيرون احسن مني وتشوف بسام وأسامه احسن الناس .
: يارب ياكريم .
قام خالي احس انه تعبان وشفته يتمغط قال : بروح احط راسي بس خايف الصلاة تفوتني
: اذا صحيت بدق عليكم
: ماتقصرين والله
: طيب تصبح على خير
: وانتي من اهل الخير ومبروك مرة ثانيه
: الله يبارك في عمرك ويخليك عز وسند لي .
طلع خالي وانا لحقته رحت لغرفتي بس ماقدرت انام .. ياربي ليه وافقت عليه
.. ليه خليته ينفذ مخططاته .. آه بس لوخالي مو في السالفه والله لو يموت مافكرت فيه .
صحيح ان مهند ماينرفض اول حسبته دلوع امه وقلت ماابغى اتزوج واحد امه تدللــــه ويطيح من عيني وانا اشوفها تكلمه زي الأطفال واني ابغى رجل ناضج كبير يحن علي ويهتم فيني مو متعود على الدلع والحنان ويبغاني اعطيه .. وصحيح ان اسباب رفضي له مو منطقيه بس ماقدرت اتقبله .. بعد كذا في هيوستن ماكان يكلمني الا بالمستشفى واسئلة طبيه حسيته شايف نفسه ومغرور .. بس لمن طلبني من خالي عرفت انه انسان مغرور ومايحب احد يرفض له طلب وهو قالها اصلاً .. ياربي اذا هذي بداية حياتي اجل كيف لمن اتزوجه واعيش معاه ببيت واحد
يارب الطف بي وارحمني .. ياربي والله تعبت طفولتي معاناة ووحده اول شي وفاة امي بعدين قسوة زوجة ابوي بعدين عيشتي مع خالي لوحدي لااطفال لاام لا اخوات الين تزوج وكنت لوحدي اغلب ايامي هدى بحالها وانا بحالي ماكنت احتك فيها لأنها كانت تحسسني اني دخيله على حياتها وكان كل وقتي بين الكتب .. الين تأقلمت علي والحمد لله صارت لي اكثر من اخت .. ثم معاناتي مع الصداع واللي ماكنت اقدر اخطو خطوة الا ينكد علي .. ثم اكتشافنا انه ورم هذا بحد ذاته اخذ من عمري كثير احسه كبرني كم سنه وفتح عيوني على اشياء ماكنت تخطر في بالي .. ومعاناة الألم عسى المسلم مايجربه .. ثم العملية وأبوي والغيبوبة اللي صارت لي بغيت اموت بسببها ثم يوم ربي فكني من هذا كله له الحمد والشكر مدد بلا عدد على فضله علي .. والحين يطلع لي هالمهند .. عاد مهند حياة وعمر هذا ان استمرينا .. يعني كل ايامي الجاية معاه تشير الى اني راح اعاني كثير رحمتك ياربي والله اني تعبت من الهم والمصايب ..

صحيت بعد نوم كله احلام مزعجة وكوابيس وانا مرهقه .. سألت هدى بعد ماصليت عن الشاحن حقي قالت ان فادية اخذته من غرفتك وانتي نايمه ..
ورحت لغرفة خالتي فادية لقيتها فاضية ومرتبه ومافيها شي
رجعت لهدى اسألها عن خالتي قالت ان عبدالعزيز اخذها بعد صلاة الجمعه انقهرت ماجلست معاها احسني ابغى اتكلم مع خالتي بس المشكله ان خالتي متهورة وعصبية وماتتحمل احد يغلط علي او يزعلني وأكيد بتروح لخالي وتقول له على كلام مهند وانا ماابغى اقهر خالي بعدين ماراح يتغير شي الحين خلاص ملكنا ....

كنت برجع لغرفتي الا ناداني خالي قال وهو خارج من غرفته ويمسح وجهه بمنشفة صغيرة : تراني عزمت مهند للغدا وبيجي .
انقهرت بجد قلت بعصبيه : شو ..؟ بيجي يتغدى ..؟ مو البارحة كان معاكم
استغرب خالي من اسلوبي بس رد علي ببرود : انا الحيت عليه اقل شي تعتذرين له عشان البارحه نغصتي عليه
ارتبكت قلت بسرعه وبصوت هادي هالمرة : شو اعتذر له ومااعتذر له ..؟ .. خالي لو سمحت انا ماسويت له شي وووو صديت عن خالي قلت بشجاعه : ومستحيل اقابله ..
تأفف خالي بضيقة صدر قال : لاتنسين انه زوجك واذا اخذك بيدك الحين محد بيرده
دمعت عيوني على طول ماعاد فيني اسمع اسمه ولا اتذكر مو اقابله واشوفه واسمع موال جديد منه قلت : خالي لوسمحت لاتفرض علي شي زي كذا وأي شي يخص مهند لاحد يفرض عليه شي فيه ..
طالعني خالي بنظرة عدم رضى قال : ماتبين تقولين لي وش فيه ياديمه ؟
مسحت دموعي بيديني وانا اشهق قلت : خالي الله يخليك لاتسألني ولاتجيب لي سيرة مهند خلاص بتزوجه وانا راضيه بس لاتفرضون علي اقابله ولا اكلمه لأنه مستحيل يشوفني قبل الزواج او حتى يكلمني .
مد علي خالي منديل ومسح على راسي بحنية قال وهو يحاول يهديني : خلاص اللي تبينه يصير انتي حرة محد بيجبرك انا بس شفت مهند البارحه متضايق قلت اليوم اعزمه وأخليك تقابلينه وتقولين له انك ماكنتي متضايقه منه وانك لمن كنتي تبكين عشان ابوك و ..
قاطعته بسرعه : خالي مو لازم هو مصيره بيعرف بس مو الحين خلاص خالي اذا مهند بيجي روح اجلس معاه بس اذا سأل عني قول ماتبغى .. الله يخليك خالي قول ديمه ماتبغى تقابلك ولا تحط لي اعذار من عندك
رحت بسرعه لغرفتي وانا مقهورة اول مرة اكلم خالي باسلوب زي هذا الا لمن عزمنا مهند كلمته باسلوب يشبه هذا . يعني مهند هو السبب اني اكلم خالي بالطريقة هذي في كل الحالات..
بكيت اليوم بما فيه الكفاية احسني مو قادرة اتحمل وجات في راسي فكرة ... وين كانت غايبة عني ..؟ ليه مااروح لسوريا واجلس عند جدتي كم يوم ..؟
ماخرجت من غرفتي الا الساعه خمسة العصر وشافتني هدى متضايقه قالت : ديمه وش فيك لاتخبين علي انا اختك احس انك مهمومه .. مهند له دخل ..؟
: لامهمومه ولا لمهند دخل ولا شي بس انا حاسة اني متضايقه بدون سبب انتي لاتشيلين همي ماعليك .
: تدرين ان مهند قال يبي يشوفك وقال له خالك مارضت تقابلك ؟
: احسن .. وخالي صادق ..
: اجل وربي ان فيه شي ياديمه ومهند اليوم كان مو طبيعي على قولة خالك يقول احس انه مهموم حتى خالك يقول اشك ان ديمه قايلة له شي ...
: ماقلت له شي ولا قال لي شي يمكن لأني بكيت البارحه على ابوي وامي
: الله يهديك فيه احد ينكد على نفسه بالذكريات
: خلاص هدى تكفين مااقدر ابكي ماعاد فيني ..
: طيب خلاص وآسفه ياديوم .. تبغين غدا ..؟
: لا ابغى خالي وينه ..؟
: خرج مع مهند ..
اخذت جوالي وانا بقلبي اقول خله يدري بقهره لمن يدري اني راح اسافر
دقيت على خالي ورد علي بسرعه
: هلا والله وغلا بديمتي
استحيت من خالي لمن تذكرت كلامي اليوم معاه قلت بصوت هادي : هلا خالي كيفك ؟
: بخير انتي كيفك الحين ..؟ كيف المزاج عساه احسن الحين .. ؟
رديت بسرعه وتهربت من سؤال خالي على قد مااقدر : الحمد لله .. خالي متى بتجي ..؟
حسيت خالي ارتبك لمن تغيرت لهجته وقال بجدية : ليه بغيتي شي ..؟
قلت : خالي الله يخليك بروح عند جدتي كم يوم ..
كانت هدى قاعده وشهقت ومفتحه عيونها بقووة . بس ماعلقت ...!
: ممم ليه فيك شي ..؟
نزلت دموعي غصب خفت خالي يرفض وانا لو جلست في البيت بموت من القهر قلت : مافيني شي بس محتاجه اروح الله يخليك خالي لاتردني والله نفسي اروح ..
: طيب طيب لاتبكييين .. ولايهمك انتي .. متى تبين تروحين ..؟
قلت بسرعة : خالي ياليت اليوم بس ابغى بكرة او بعده بالكثير اكون عند جدتي ..
: اوف اوف كل هذا مستعجله .
:.......................
: طيب من عندنا اغلى من ديوم الحين احجز لك وجهزي شنطتك وانا ادق عليك اقولك متى الرحلة
: تسلم ياخالي الله لايحرمني منك ويخليك لي
: ويخليك ياديوم بس افرديها شوي ترى كأني اشوفك وانتي مبوزة
: ههههههههههه لا بالعكس الحين روقت .
: عساه دايم رايقه
: طيب يالله مع السلامه
: مع السلامه

وانا اكلم خالي سمعت عنده اصوات اتوقع انه في الكوفي شوب .. والتفت لهدى اللي تناظر فيني وكأن حالي مو عاجبها ..!
ابتسمت لها وانا احسني مرتاحه كثير قلت لها : هدهود ليه تناظريني كذا
قالت وهي مكشرة وتهز راسها بأسف : ديمه وش صار لك ؟
ضحكت وتنهدت قلت : مافيني شي بس يمكن لأني حسيت حياتي راح تتغير جذرياً .. وارتبطت بشخص غريب عني احسني متخربطه .. صدقيني هدى مافيني شي يخليك تتحسرين على حالي بس وسعي صدرك .. بكرة اذا جيت من سوريا تشوفيني متغيرة ومرتاحه احسني محتاجه اجلس مع نفسي واتقبل حياتي الجديدة ..!
ابتسمت هدى وحسيتها تطمنت وارتاحت .. قالت : اجل يالله عشان خاطر بنادي الشغالة تجيب لك غدا ..
: ممممممم يالله ولو ان مالي نفس بس عشانك راح آكل ..
نادت الشغاله تجيب لي غدا وهي رجعت تسولف معاي عن ليلة البارحه وان البنات كانوا مبسوطات وفرحانات وان سميرة تقول ديمه لايقه على مهند وهو لايق عليها ..وقالت ان ريم طول الوقت تقول ياليت عمتي نورة وبنتها فاطمه جو يشوفون ديمه .. يوم سألتها ليه قالت انها من زمان حاطة عينها على مهند ولمن عرفت انه خطب بغت تموت وقعدت تسب وتسخط وتحلف انه لويموت ماراح يلاقي مثل فاطمة بنتها ..
ابتسمت لهدى وانا بقلبي اقول ليته اخذها وفكني .. ..
جابت الشغالة الغدا كان سمك ورز اكلت شوية سمك وشربت عصير وقمت اجهز شنطتي لأني ناوية اسافر بإذن الله..
دق خالي علي وانا اطبق ملابسي بالشنطة قال : والله ياديمه انا لقيت لك مقعد على طيارة الساعه 2 بس حضرة مهند يقول ماابيها تروح
رميت البلوزة اللي كنت اطبقها من يدي قلت بعصبيه : شو ..؟ اش دخله يرفض ..؟
سكت خالي شوية بعدين قال : انا قلت اوصل لك كلامه بحكم انه زوجك .. بس اذا تبين تسافرين امشي .مايقدر يردك .. وسمعت خالي يضحك حسيت ان مهند عنده ويسمعه ..
قلت بتحدي ونرفزة وقهر : طبعا بسافر بعدين اذا جيت في بيته هذيك الساعه يمنعني لكن الحين انت اللي تقدر تمنعني وتسمح لي ..
: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ايوه هذا الكلام اللي انا ابيه .
: طيب خالي يعني الليلة اروح صح ؟
: ايوه خلصي وانا امرك على الساعه 11 اوديك المطار ..
: اوكي خالي الله يخليك لي ولا يحرمني منك
كان خالي يضحك قال :ههههههههههههههههه يالله مع السلامه
قفل خالي وهو يضحك . وانا قعدت اتذكر كلام زوج المستقبل ... من الحين أوامر اجل بكرة اش بيسوي .. وتذكرت كلامه واني صرت زوجته وانه بكرة بيقول ممنوع وسوي وافعلي ولا تسوين .. بجد بموت من القهر .. رميت نفسي على السرير وبكيت بحرقة وقهر وندم وضعف ..

اخذت لي شاور ولبست وحاولت ازبط لي مكياج يخفي اثار البكا اللي ورمت عيوني وخشمي .. حطيت مكياج سريع بودرة خفيفه وبلاشر احمر وشدو احمر وماسكرا وقلوز احمر .. وماحطيت كحل لأن عيوني كانت شوي حمرا واذا حطيت حكل يبين الاحمرار اكثر .. .. كنت لابسه بنطلون ابيض وبلوزة حمرا طويلة شوي وواسعه على خصري وكانت بدون اكمام .. كانت مرة ناعمة ومعطيتني شكل انيق وناعم .. ولبست صندل ابيض عالي شوية
وخرجت جاكيت ابيض قصير على اساس البسه قبل مااخرج ونزلت مع الدرج وفي يدي شنطتي السودا الصغيرة اللي فيها جوالي وأدوات تجميل ومناديل ومحفظتي ..
بعد ساعه جلستها مع هدى اتصل علي خالي واول مافتحت الخط قال على طول : انا جالس بالحديقة اذا جات الساعه 11 اطلعي وخلي الشغالة تجيب شنطتك ..
قلت : خالي بروح مع السواق اشتري هدية لجدتي وخالتي سمر من الصيرفي ميغا مول بسرعه وارجع.
: زين بس لاتطولين
: خرجت في الحديقه على بالي خالي لوحده بعد ماارسلت الشغالة تجيب لي عبايتي وطرحتي وغطاي .. كانت الحديقه كبيرة جزء منها كان جلسة وفي الركن بآخر شي ملاهي لعيال خالي .. جيت امشي عند خالي وانا ادور عليه مو جالس على الكراسي ..ولا عند المسبح .. وقعدت ادور عليه ماشفته ..
قربت من المرسم حقي لقيت انواره مفتوحه قلت اكيد خالي هنا ..
ناديت خالي بصوت واضح ومحد رد .. معقوله مافيه احد والمرسم مفتوح .. لا مو معقوله اصلا هم مفتاحين للمرسم واحد معاي وواحد مع خالي ... من بيفتحه غيرنا وخالي اصلاً حريص عليه اكثر مني مستحيل ينساه مفتوح ..!
دخلت بشويش وكنت خايفه بس بشوف لوحاتي ثروتي واللي تعبت عليها ايام وليالي وأخذت مني وقت وجهد ..شميت ريحة دخان ... ياويلي عورني قلبي وخفت بجد من اللي هنا ويدخن خالي مايدخن .. يمكن خالي سامي بس متى جا .. لا لايكون مهند .. لا

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم