رواية سيد الحب -9 البارت الاخير


رواية سيد الحب - غرام


رواية سيد الحب -9

محمد : وضاحي شو رايج من نرد لبلاد نسير نيلس كم يوم في العزبه .. تذكرين كيف كنتي تستانسين هناك.. والله كانت ايام حلوه ..

وضحى ردت الها الذكريات .. مانع والخيل .. والوادي.. غمضت اعيونها بعد ماملاهن الشوق والوله .. مسكت وضحى دموعها عن ينزلن ... بس خلاص ماتبى تضايق محمد بدموعها ..
وضحى : خلاص يامحمد راحت ايام العزبه ...
محمد وهو مستغرب : وضحى دخيلج لاتخوفيني عليج .. وكأني ماسمعت هالكلام منج .. اوكي ..
محمد ..قال في خاطره مافي فايده ان وضحى ترد مثل قبل .. نش محمد وكان يبى يظهر .. حست وضحى انها ضايقت محمد بكلامها .. نشت وضحى وراه ..
وضحى : محمد الغالي سامحني .. ماكان ودي اضايقك ..
التفت محمد ناحيتها وابتسم وظهر ..


تمت الاوضاع امبينهم على هالحال وحته عقب ماردو للبلاااااد .. محمد حاول بكل الطرق مع لوضيحي بس ماشي فايده ..

في البلاد بعد ماردو ..
كان محمد يالس مع وضحى في غرفتهم ..
محمد : وضاحي حبيبي .. مب بس من هالحاله .. ليش ماتفتحيلي قلبج وترمسيني ..
وضحى : محمد الغالي دخيلك لاتلومني بروحي مااعرف شو فيني ..
وضحى نزلت راسها مب قادره تحط عينها في عين محمد ..
محمد : وضحى انا من زمان وخاطريه فيج .. احبج .. تريييتج وقت طويل لين ماوافقتي عليه .. ومستعد اترياج العمر كله لين ماتكونين لي صدق وتحبيني مثل مااحبج ..

وضحى ماعرف شو تقول لمحمد .. هيه تحس انها مستحيل تكون له ولو عقب مليون سنه .. وهيه ماتقدر تنسى الوعد الي قطعته لمانع ..
محمد : وضحى بس سوأل واحد ابى اجابه عليه .. وعقب على كيفج ..
وضحى : اسأل محمد وانشالله تكون عندي اجابه لسوألك ..
محمد : وضحى انتي خذتيني من نفسج والا حد غصبج عليه ...؟
وضحى سكتت وماجاوبت .. ماتقدر تقوله انها انغصبت عليه .. ماتبى تخبره الاحداث الي علشانها انجبرت تاخذه ..
محمد : وضحى انا اذكر اني خبرت ميره تشاورج ..وميره قالت لي انج وافقتي على العرس .. وعقبها رحنا وخطابناج .. صح .؟
وضحى : صح محمد ..
محمد : عيل شو بلاج .. شو الي غير عليج ..؟
تمت وضحى ساكته ..
محمد : كل شي حاولت اسويه علشان ارظيج .. اول شي قلنا يمكن المكان ..بس طلع انج مب متضايقه منه .. بعدين قلنا عين ووديناج للمطوع قال ان مافيج شي .. سافرنا .. غيرنا المكان .. هم نفس الشي .. وضحى .. انتي مب قادره تتقبليني كزوج لج ..؟ وضحى انتي ماتحبيني ..؟
محمد كان منفعل .. تعب من هالوضع .. مايعرف شو بقى علشان يسويها علشانها ..
وضحى تمت ساكته .. محمد تم يطالعها بعيونه .. كلهن حب وحزن وخوف عليها وتعب من حاله ..وضحى حطت عيونها في عيون محمد .. شافت الهم فيهن .. والتعب .. ماقدرت تشوفه جيه .. محمد حته حاله ذوا وعيونه السواد حواليهن ... ويفكر طول الوقت ..

خلاص يامحمد مااقدر اضايقك اكثر .. اسمحلي الغالي مااقدر احملك همي اكثر .. انته مالك ذنب ..
وضحى : محمد تباني اريحك ..؟
محمد وعيونه كلهن لهفه الها وحب : ياليت .. ياليت يالغلا تريحيني ..
وضحى : وموافق على الي بسويه علشانك ..؟
محمد : اذا فيه راحتج قبل راحتيه اكيد اني بوافق يالغلا ..

سكتت وضحى وغمضت اعيونها .. قالت في خاطرها .. محمد انا احبك واغليك بس اسمحلي مااقدر اكمل وياك خلاص بريحك مني .. دمعت اعيون وضحى .. الوقت الي قظته مع محمد كان صعب وكل ايامها كانت احزان ودموع والام .. بس مش محمد السبب فيهن .. ولو وضحى خلت محمد .. احزانها بتشلهن معاها .. لان حزنها ياي من بعدها عن خيالها وفراقهم عقب الوعد الي ماقدرو ينفذونه ...

محمد : الغلا رمسي ريحيني .. قولي على شوه ناويه ..؟
كان محمد يتوقع ان وضحى ترضيه وتعيشه كزوج وتردله وضحى القبليه ..
محمد : وضحى عطيني فرصه ورديلي وضحى القبليه وصدقيني مابتندمين .. بسعدج والله يقدرني على هالشي ..
وضحى : محمد باجر كل شي بيتغير .... صدقني خلاص بترتااااح ..
محمد البتسم لوضحى وقالها : الله يسمع منج ...

بالباجر محمد كان في شغله .. نشت وضحى من نومها .. خلاص اليوم بحط حد لكل هالعذاب .. برتاح وبريح محمد وهله وكل حد شال همنا .. لو هم بيتضايقون اول شي بس بفكهم من التفكير الدايم بي وبمحمد ..

لمت وضحى اغراضها .. ورتبت شنطها .. دخلت عليها ميره .. انصدمت من منظر الشنط ..
ميره : وضحى شو ها .. على شوه ناويه ..؟
وضحى وهيه تبتسم : خلاص ميره انا تعبت والي حولي كلهم تعبو .. بريح محمد وبريحكم ..
ميره ودموعها تنزل : وضحى دخيلج لا .. لا ياوضحى لاتسوينها .. محمد بيموت عقبج ..
وضحى : لاتخافين ميره على محمد .. احنا اتفقناا وهوه قالي انه موافق على الي بسويه ..

وضحى تمت تضحك لميره .. وتطالعها علشان ماتجلبها نكد عليهم .. بس عقب ماقدرت تمسك عمرها لوت على ميره وتمت تصيح ..
ميره : الله يهديكم يارب .. ليتني اقدر اسوي شي علشانكم ..
وضحى : الله كريم ياميره .. انا بسير الحين قبل لا ايي محمد ..
ميره : ماتبين تسلمين عليه وتودعينه قبل لاتروحين .. ؟
وضحى : مااقدر ياميره .. بس انا مخليه له شي ..يا ليتج تعطينه ايااااه ..
ظهرت وضحى ظرف وعطته لميره ..
وضحى : عطيه محمد بس يوم يكون بروحه .. اوكي الغلا ..
ميره : انشالله حبيبي .. خلي بالج على عمرج .. ورمسيني كل يوم . والا تراني بتحول بيتكم وبيلس عندج ..
وضحى : ههههههه خلاص عيل مابكلمج كل يوم .. اباج تين تيلسين عندي يالشيطانه ..

طلعت وضحى من بيت عمها بو محمد عقب ماسلمت عليهم ..
الكل كان يطالعها بحزن .. مب مصدقين ان نهايه محمد مع وضحى جيه .. عقب صبر محمد عليها . . تروح منه لوضيحي بهالسهوله ...

رد محمد البيت ... سلم على هله وطلع فوق عند وضحى .. كان يتحسبها في غرفتهم .. كان راد متوله عليها وفي باله ان اليوم وضحى بتريحه وبتبدا وياه من جديد .. مايدري ان قرار وضحى الي بيرريح محمد هوه انها تخليه وتبتعد عن حياته علشان يرتاح ...

دخل محمد مالقى وضحى في الغرفه .. ياا بيظهر يدورها عند ميره .. وع الباب شاف ميره يايه صوبه .. تقربت منه وشاف الدموع في عيونها .. سألها ..
محمد : وين وضحى .. مالقيتها في الحجره .. وشو بلاج الغلا تصيحين ..
محمد خاف عليها ..قال شي استوى عندهن ..
ميره : محمد لوضيحي راحت .. شلت كل اغراضها وطلعت ..
محمد : شوو..؟؟ ليش ..؟؟ هيه قالت ان اليوم بيكون يومنا .. وبنبدا من يديد ..!!
ميره : انته مافهمت وضحى يامحمد .. محمد وضحى عطتني هذا الظرف لك ....

مسك محمد الظرف وفتحه .. كانت فيه ورقه .. ومكتوب فيها قصيده .. قرا محمد القصيده ..


ماقلت ماحبك ولا ابغيك تحزن .... ولا قلت احبك والتزم في وعودي
ابغيك تتفهم ظروفي وتذهن ... انا احترم شخصك وبلزم حدودي
حزنك جرح قلبي وفيه تمكن .... وامسى فوادي تشتعلبه وقودي
ماودي ابعد عنك واخلف بي الظن ... لكن خايف من كلام الحسودي
واخاف دورات الليالي يدورن ... ويزيد بك همك مع الوقت زودي
وتخسر لطلابك والحظوظ يقفن ... وتعصيني الايام ياذا الودودي
لان الليالي في مرادي يعادن ... وقت الرديه ياسيدي مايجودي
ابعد وانا ببعد ترا ذلك احسن ... والحي يتلقى في هذا الوجودي
ارجوك لاتجرح فوادي وتحزن ... وعيش العمر يا صاحبي في سعودي


نزلن دموع محمد .. خلاص لوضيحي قررت تبعد ..!! مافي امل لي فيها ..!! نزل محمد راسه وصاح .. ماكان يتخيل ان لوضيحي تفارقه .. كيف بعيش بدونج يالغلا .. احبج ومااقدر اتقبل الدنيا وانتي مب فيها ..

في بيت وضحى .. كانو اهلها مستغربين دخلت وضحى عليهم .. والخدامه تدخل شنطها ..
ام وضحى : بنتي شو بلاج .. وشو هالشنط ..
وضحى طالعت اهلها وسارت صوب امها لوت عليها وتمت تصيح ...
بو عبيد : لا اله الا الله .. الله كريم .. هذا الي كنتي تبينه يابنتي .. خلاص .. من الاول منو جبرج !!.. ليتج ماخذتي محمد ولا لعوزتي عمرج ولعوزتينا وياج ..

تمت وضحى تصيح في حضن امها .. عبيد وخوانه وميثا كلهم تمو ساكتين .. شو بيقولون .. البنت تعبت ومحمد تعب وياها ومافي امل منهم .. خلاص اختارو البعد راحه الهم .. والله يوفقهم ..

تمت وضحى شهر في بيت ابوها .. ومحمد بعد الي صار .. مادخل بيت بو عبيد ولا تم اييهم .. ماكان يقدر انه يشوف وضحى هناك .. ماتحمل انه يفقدها .. وصلها ورقة طلاقها بعد اسبوع من طلعتها عنه .. وضحى كانت تعبانه اكثر من قبل .. ومحمد كان تعبان اكثر واكثر ..

وبعد فتره .. كانت ميثا ووضحى يالسين في الصاله يرمسن ومبارك عندهن .. دخل عبيد وشافهم .. ورد ظهر من شاف وضحى يالسه .. طلع حجرته .. طالعت وضحى ميثا .. قالت في خاطرها لين امته بيتم عبيد محاربني .. لين امته وخوي مب اخويه ..!!
نشت وضحى وطلعت حجرتها .. دخلت الحجره ويلست فيها تفكر .. دموعها تنزل غصبن عنها .. دخلت عليها ميثا ..
ميثا : الغلا شو فيج .. خلاص بسج زعل وحزن .. لاتخلين شي يأثر فيج .. خلج قويه ..
وضحى : ميثا اخويه عبيد ... عبيد متعبني مب قادره اعيش حياتي .. احس ان الموت اهون عليه من اني اشوف اخويه يعاملني هالمعامله ..
ميثا : وضاحي حياتي عبيد متلوم فيج ..ومب قادر يحط عينه في عينج عقب الي سواه فيج ..
طالعت وضحى ميثا مستغربه ..
وضحى : ليش .. شو غيره .. ؟
ميثا : عبيد راجع عمره وايد وخاصه عقب ما شاف حالتج مع محمد .. مهما يكون انتي خته وماتهونين عليه ..
وضحى : وسالفه مانع ..؟ شو ..؟ فهمها ..؟
ميثا : الصراحه .. لا .. لاني مااقدرت اكلمه فيها .. المهم انه متندم وحاس انه ظلمج وظلم محمد بزواجكم ..
وضحى ماصدقت .. اخيرا محمد رضاا عليها ..
وضحى : ميثا حبيبي ابى اسير عنده .. اباه يرمسني .. اباه يقولي انه رضااا عليه ..
ميثا : يالله عيل قومي اشوف بنسيرله .. ههههههههه

دخلت لوضيحي على اخوها حجرته .. طالعته من عند الباب وشافته يالس على الكرسي .. ويقرا جريده .. دخلت وسلمت .. رفع عبيد عيونه وشاف لوضيحي .. حز في نفسه حالها .. والظروف الي حطها فيها ..
عبيد : وضاحي تعالي الغلا ..
دخلت وضحى ونزلت ادموعها من شافت عبيد يبتسم الها ويزقرها .. سارت صوبه ونزلت على ريولها جدامه ..
وضحى : عبيد سامحني .. عبيد احبك وابى رضاك ياخويه ..
مسك عبيد ويه وضحى بيديه وتم يطالع عيونها وهيه تطالعه .. نزلت دموع من عيون عبيد .. لوى على اخته وضمها على صدره .. تمت وضحى لاويه على اخوها وتصيح .. فديتك ياخويه .. والله اني افتقدتك طول هالمده ..
وضحى : عبيدي لاتزعل مني مره ثانيه والله ان الموت اهون عليه من زعل اخويه الغالي ..
عبيد : وانا اقدر .. بسنا ..احس اني افتقدتج طول هالمده ووالله ماهنتي عليه بس الشيطان الله ياخذه .. لعب بمخي وخلاني اقسى عليج واظلمكم كلكم وانتو مالكم ذنب ..
وضحى : والله اشتقتلك ياعبيد .. اشتقت لصوتك ورضاك عليه .. الحين انا بس حسيت بالدنيا ... الحين بس حسيت اني عايشه ..

عبيد : سامحيني الغلا فديت روحج .. سامحيني وانا اوعدج انا انسيج اللي صار كله ..
طالعت وضحى اخوها .. بعيون كلها حب وحنان ..

مانع بدا يعيش حياته بين الناس .. كان يطلع ويا مروان ومايرد الا اخر الليل .. شغل نفسه بأشغاله وتابعهن هوه بنفسه .. لدرجة انه تم ينسى نفسه في الشغل .. وكله علشان يتهرب من الواقع .. وينسى وضحى ..
شو مخبيه الايام لوضحى ومانع .. !!
بيقدرون يكملون حياتهم على هالحب الضايع ..!! والا الايام بتجمعهم من جديد .. وكيف ..!!


من عليه اشكي بعد هجرك وابوح .. اه يامقسى حبيبي غيبتك
بس انا لي قلب ياغالي سموح ... لو جرحته ما تذكر زلتك
شوتتوقعون يصير الى محمد وضحى ؟
وشو بصير الى مانع وضحى ؟ منشوف في الاجزاء الاخير وفي طلب ابي اعرف توقعاتكم على بارت ok


الجزء التاسع والاخير ..


لوعتي فيك لوعه مالها من مثيل ... جدد الوقت جرحي بين يوم وليله
اه ياحظ جفني لو بشي قليل .. ماخبرتك كريم مير مافيك حيله ..

سالت ادموع عينك وانا دمعي يسيل .... حزني الي ملكني واليالي طويله
وقتي الي طلبته من واتلى بخيل ... شح وقتي ودبر ماعطاني جميله

تمر الايام والاسابيع والوضيحي بدت تسترجع حياتها الطبيعيه في بيت ابوها .. ذكرى مانع تمت في بالها .. ومحمد بعد خلف اثر كبير ورااه في نفس وضحى ..
رجعت وضحى للجامعه ولربيعاتها .. ميثا يابت الهم ولي العهد ..فيصل ... ومحمد رجع يزور بيت وضحى ويسلم عليها .. وفي نفسه وقلبه لوضيحي ... متربعه ومايقدر شي يغير هالشي عليه ولو تكون رافظتنه وماتباه ...

حنت وضحى لفاطمه ونوره خوات مانع .. كان الواجب انها تتصل فيهن وتردلهن الاتصال علشان ماتنقع فيهن خيانه ويقولن انها لبستهن ..
بس شو بقولهن لو سئلني عن حياتي وعن محمد وزواجي .. وبيسئلني اكيد عن اذا حملت والا لا ..!! شو بقولهن .. مااقدر اتصل واقولهن تطلقت .. شو بيفهمن ..!! بيقولن متصله تخبرنا انها تطلقت علشان اخونا مانع يردلها .. لا مب حلوه اقولهن جي .. اذا كانن يدرن بطلاقي ..عادي بقولهن صح .. بس اذا لقيتهن مايدرن الاحسن اني مااخبرهن .. قررت وضحى واتصلت فيهن ..

وضحى : مرحبا فاطمه .. شحالج الغلااا عساج بخير ..؟
فاطمه : هلا وغلااا بالشيوخ .. هلا بلوضيحي .. فديت روحج ياربي زين انج تذكرتيناا ..
وضحى : افا عليج يافاطمه شو تتحسبيني خاينة عشره .. وبعدين اذا ماذكرتكم انتو بذكر منو ..؟ هههههههه
فاطمه : فديتج والله اشتقت لج وايد يالغلا ..
وضحى : وانتي بعد والله وحشتيني ووحشتني سواليفج ..
فاطمه : وضحى ليتج تشرفينا بالزياره والله بنستانس بشووفج ..
وضحى : ياليت يالغلا ..ودي بشوفج .. بس خليها لظروف تعرفين انتي الاوضاع الحين كيف ..

تمن يسولف واخر شي سكرت وضحى عن فاطمه ولا يابت الها خبر طلاقها .. والظاهر ان فاطمه مادرت بهالشي .. والا كانت سئلتها ..

ماقدرت وضحى تسأل عن مانع .. خافت ان فاطمه تظن فيها وخاصه ان فاطمه تتحسب وضحى بعدها عند ريلها .. كانت وضحى تموت وتعرف اخبار مانع .. كيفك ياحبيبي .. وشو سوت بك الايااام .. خلاص نسيت حبك لوضيحي .. يمكن انته خلاص شليتني من بالك من دريت اني عرست .. الله يسامحك ياعبيد .. اخويه واحبك رغم الي سويته فيه وفي مانع ... حرمت قلبين من بعض .. بس شو بقدر اقول .. احبك ياخويه وغليك لو شو ماسويت فيه .. فدوه عنك الحب ..

مرت الايام .. ومبارك اخو وضحى عزم يعرس .. وخطب .. وقرب يوم العرس .. كان يوم زواج مبارك اول فرحه للعايله بعد التعاسه والنحس الي حل ابهم .. لوضيحي كانت ترتب لعرس اخوها كل شي .. تبى تلهي نفسها بأي شي .. تتخيل نفسها تزدهب ليوم عرسها .. كانت تقول .. المفروض انا ازدهب لعرسي بمانع .. كان المفروض اني انا افرح هلي بعرسي ..بس زواجي بمحمد جتل كل احلامي وطموحي .. خلاص بعد مانع انا مابكون لحد غيره .. حبي الاول والاخير .. يالله يارب تسعد هالانسان وتعوض عليه وين مايكون ..

يوم العرس راحن وضحى وميره وميثا للصالون بيتعدلن ... اول مادخلن للصالون سمعن صوت يعرفنه .. بعد اشوي بانت الهن فاطمه اخت مانع .. استانست وضحى بشوفتها موووووت ..
وضحى : فاااااطمه .. مااصدق ..!! انتي هنييه ..؟ هههههههههه
فاطمه : وضحى ..!! شو هالصدفه ..!! والله مااصدق ههههههههه
وضحى : ربا صدفة خير من الف ميعاد .. هههههههه
راحن البنات وسلمن على بعض .. لوت وضحى على فاااطمه وتمت حاضنتنهاااا شوق ومحبه الهااااا ..
فاطمه : سبحان الله ياوضحى شوفي ربج .. كان خاطريه اشوفج والحمدلله ...شفناج ..
وضحى : شخبارج الغلا .. وشو الدنيا وياكم ..
فاطمه : والله الحمدلله عم بندفش فيها هههههههه
ميثا : وانحن مالنا رب تسلمون علينها ههههههههه
ميره : هههههههههه الظاهر ان لوضيحي ماكله الجو علينااااااا ..
فاطمه : فديت روحكن والله سمحلي .. شسوي مب مصدقه عيوني اني اشوفهااا مره ثانيه ههههههه
سلمن على بعض وشوي انهن يسمعن صوت وحده تزقر على فاطمه .. التفتن صوبهااا ..
فاطمه : هلا علياا .. تعالي الغاليه بعرفج على ربيعاتي ..
يتهن عليا وسلمت عليهن ..
فاطمه : عليا هذي وضحى الفارسه الي خبرتج عنهااا .. وهذي ميثا حرمة اخوها عبيد .. وهذي اخت ميثا ميره ..
وضحى : مرحبا عليا تشرفنا بج ..
عليا : الشرف لي الغاليه ..تسلمين ..
ميثا وميره : هلا فيج الغاليه ..
عليا : هلا فيكن ..
فاطمه : اعرفكن على عليااا .. عليا حرمة اخو ي مانع ...
وقفن البناااات ساكتااات وماقدرن يعلقن بشي .. اما وضحى فحست بالدنيا تدور ابها من سمعت هالشي .. معقوله ..!! لا ابدا مااصدق .. عليا ..!! حرمة مانع .. مستحيل ..
وضحى : هههههههههه انتي تنكتين فاطمه .. حرام عليج ..
فاطمه : وضاحي حياتي .. انا ماانكت ..
كانت فاطمه ترمس بجد .. ونظراتها ماتمزح... بس وضحى حست انها مابتقدر تتقبل كلام فاطمه .. تمت تطالعها بعيونها والدمع محبوسه فيهن ..بس ماقدرت تقول شي .. طالعت علياااا .. وكان ويها اخر شي تشوفه بعد مااغمى عليهاااا ..

انتبهت وضحى في المستشفى .. تمت تطالع الي حواليهااا .. الممرضه .. ميثا .. ميره ..
وضحى : ميثا .. ميره
ميثا : لبيه الغلا .. سلامتج ماتشوفين شر ..
وضحى : صدق الي استوي .. قوللي انه جذب .. انا مااقدر اتقبل هالشي ..مستحيل ..
تمت وضحى تصيح .. كانت منهاره .. على اخر شي ياها هالخبر وهد حيلها .. سارت ميثا وضمت لوضيحي وقالت الهااااا ..
ميثا : وضحى حبيبي كل شي قسمه ونصيب .. ربج كاتب لكم هالشي ..
ميره : وضحى انسي .. انا ياما قلتلج ان مالج نصيب فيه ..
ميثا : الغلا حيااتي .. انسي انسي كل شي صار .. ماشي في الدنياا يستاهل دموعج وحزنج .. ربج قدر وكتبلج هالشي .. ارضى ..قولي الحمدلله والله بيعوض عليج ..
وضحى وصوتها مخنوق بدموعهااا : الحمدلله..

ظهرت وضحى من المستشفى قبل ليله العرس بشوي .. ردن البنات البيت وتجهزن وطلعن للعرس .. كانت وضحى شبه ميته .. تطالع بعيونها ..ولكن قلبها ميت بدون احساس بالفرحه او بالسعاده ..
كانت تتخيل ويه الخيال جدامهااااا .. حبها ضاع مع الاقدار .. مالها نصيب فيه .. مره هيه تروح عنه ومره هوه يروح عنها .. شو اقدر اغير من الاقدار علشان اغير .. عمر الانسان مايحصل كل الي يباااه ..

مرن سنتين .. تطلقت فيهن وضحى .. وربت فيهن ميثا بولدها البجر فيصل .. وعرس فيهن مبارك .. وعرست فيهن ميره .. ومانع بعد عرس فيهـــن ..

مرت الاحداث في باال وضحى وهيه ياالسه بروحها جدام الخيول في مزرعتهم .. اول مره وضحى ترد فيها العزبه من ذيج الايااام ..
وضحى كانت تشل فيصل ويااها وتروح به ترويه الخيول وترمسه وتقوله من يكبر شوي بتركبه الخيل وبتعلمه كل شي .. كانت متعلقه فيه وااايد .. و فيصل كان بعده صغير يادوب يخطي ويمشي ..
كان محمد واقف وراهم ويسمعها يوم ترمس فيصل وتسولف وياه والولد يضحك الها ومايعرف شو يالسه وضحى تقوله ...
محمد : ليتج تنتبهين لحد وتسولفين وياه مثل ماتنتبهين لفيصل وترمسينه .. هههههههههه
التفت وضحى صوب محمد .. وطالعته وضحكت ..
وضحى : ليش وهيه الناس مثل فيصل .. هههههههههه هذا الغالي الي محد يسواااه..
محمد : انزين عطيني ولد اختي شوي .. برمسه انا بعد .. والا مايحقلي فيه ..؟؟ هههههههههه
وضحى : بصراااحه .. ولو اني اغار عليه بس بعد ولد اختك ومن حقك تمسكه .. ههههههه دوك يود فصولي ..
مسك محمد فيصل وشله .. كان يضحك له ويلاعبه ووضحى تطالعهم ..
محمد بعده عنده امل في وضحى وخاطره لو تردله وتكون زوجته وام لعيااله .. بس ماعنده الجراءه يفاتحها في هالموضوع .. علشان مايخسرها .. كان يكفيه انها تضحك وتسولف ويااااه .. هذا عنده اهم من انها تكون حرمته واتم ساكته وماتسولف وكلها هموم والام ..

وضحى : عطني حبيبي اشتقتله .. هههههههههه
محمد : مسرعج اشتقتيله .. هههههههه والا ماعندج شي غير هالوليد تتعبليبه ..؟
وضحى : الحمدلله اصلا الله يابلي فيصل علشاااان اعيش وياه وانسى كل شي مريت به ..
محمد : لهدرجه ياوضحى .. لهدرجه كان زواجج مني عذاب لج وماستحملتيه ..؟
حز في نفس محمد كره وضحى له وللايام الي عاشتهن ويااه ..
وضحى : لااا .. لا الغالي انته غلطااااااان .. انا مااقصد الي مريت به هوه زواجي منك .. بالعكس يامحمد .. الفتره الي يلستها في بيتكم ريحتني وااااايد ..كنت مرتاحه عندكم اكثر من لو اني في بيت ابويا ..
محمد وهوه مستغرب كلام وضحى : ليش وضحى .. شو الي كان مش مريحنج في بيت ابوج ..؟
وضحى ماعرفت شو تقوله .. تفتح قلبها لمحمد وتصارحه بكل شي .. والا تسكت وماتقوله شي ...
وضحى : ظروف يامحمد .. وماودي اتكلم فيهاااا ..
محمد : الي يريحج يالغلا .. بس تأكدي انج لو بغيتي تفظفظين ..لاتترددين .. صدقيني محد بيحس بج كثري والا بيريحج وبيدور سعادتج مثلي ..
وضحى : وانا متأكده من هالشي يامحمد ..
كانت لوضيحي تبتسم لمحمد وهيه ترمسه وشاله ولد اخوها فيصل ..
محمد : وضحى ..
وضحى : لبيه الغالي ..
محمد : الظروف الي قلتي عنهن وكانن متعباتنج .. خلاص راااحن ..؟
وضحى وهيه تحاول تبتسم .. وذكري مانع مرسومه جدام اعيونها : خلاص يامحمد .. راحن ..
محمد : لوضيحي .. تسمحيلي اقولج شي .. واذا ضايقج هالشي ..انسيه ولا جنج سمعتيه ..
وضحى وهيه حاسه ان محمد خاطره في شي بس خايف يزعلها ..
وضحى : خير محمد قولي .. وانشالله مايضايقني شي من صوبك مول ..
محمد : وضحى .. كيف اقدر اكون قريب منج .. واحصل القبول من صوبج .. ترا الحياه من دونج صعبه .. والبعد زاد بي علاتي .. تلطفي بي يالغلا .. وريحي قلبن حبج و يرجي قربج ..

وضحى تمت ساكته .. كانت نظرات محمد ناحية وضحى كلها رجا واستعطااف ..
خلاص كان يجرب وياها اخر اماله ..
وضحى بعد تفكير : محمد .. قربك مني يسعدني يامحمد .. ورجوعي لك بعبر لك به عن اسفي على الي فاات .. محمد يشرفني انك تكون ريلي وابو عيالي ..

قالت في خاطرها .. الدنيا ماتسوى اني اضيع الناس الي حبوني .. منو بلقى احسن عن محمد يخاف عليه وتهمه سعادتي .. انا ماارجيت شي من الدنيا اكثر من راجي في مانع .. كان هوه الشي الوحيد الي تمنيته ..وصعب عليه اني احصله .. انا برضى بنصيبي .. ومحمد هوه قدري وين بتهرب عنه .. مالي مفر منه ..


في نفس المكاااان وبعد سبع اسنين .. كانو محمد ووضحى شالين اعيالهم عبيد وفاطمه .. كانت وضحى تعلم عبيد على الخيل ..وتيلسه جدامهاااا .. ومحمد كان ماسك فاطمه وهيه ام ثلاث اسنين ويلاعبها ...

محمد : لوضيحي حبيبي نزلي عبيد بسه بيتعب ..
وضحى : هههههههههه لا شو انزله انا بعدني ماخلصت منه .. صح عبيد بعدها ماما بتاخذك وبتروحون بعيييييد تتحوطون .. هههههههههه
محمد : هههههههههه وين بتسيرين عني .. حرام ماتفارجين نظر عيني ..
وضحى : عيل قم اركب الخيل وتعال ويانا انته وفاطمه هههههههههه
محمد : امري لله ..ادري اني مابروم اردج عن الي تبينه هههههههه
قام محمد وركب خيله وشل فاطمه جدامه .. سارو يتمشوف حول المزرعه ..كان المنظر يهبل .. والمكان .. والجو .. الجو الي كان مغيم ويعيد الذكريات لوضحى .. لذيج الاياااام ايام مانع والخيل والسيل ..وحبهم الي ضيعته الايام والسنين ...
تنهدت وضحى وطالعت محمد .. محمد يسوى الدنيا ومافيها .. حبيبي وبو عيالي .. ويكفيني من الدنيا عبيد وفاطمه .. صدق ان من يرضى بقسمه الله له .. يعوضه الله بشي ثااني .. والله عوضني بعبيد وفاطمه وزوج يخاف عليه ويحبني ..

وعلى خيل بانت الهم من بعيد ..كان على ظهرها ولد صغير كان راكبنها بروحه .. عمره حوالي الثمان سنوااات .. انعجبت وضحى بهالولد .. وزقرت عليه اييهم ..
وضحى : ماشالله على الفارس الصغر .. شو اسمك حبيبي ..
الفارس الصغير : انا مهند ولد مانع بن حامد ..
ارتجف قلب وضحى من ذكر مهند اسم ابوه .. سكتت وضحى وطالعت الولد بكل حنان .. هذا ولد مانع .. ماشالله ..الله يحفظه له ويحميه ..
محمد : لاتسير بعيد عن مزرعتكم الغالي .. رد لهلك بيخافون عليك ..
مهند : انشالله عمي انا برد صوب لهل .. يالله مع السلامه ..
وضحى ومحمد : في حفظ الرحمن ..

حب وضحى لمانع كان الحب الاول في حياتها الي المستحيل يقدر شي يمحيه او يحتل قلبها حب غيره بنفس قيمته وقوته ..
وحب مانع لوضحى كان الطريق الي يرده لحياه طبيعيه وسط الناس والمجتمع ويتزوج ويعيش من جديد ونفس الوقت يتم الفضل لوضحى والحب والشوق الها ....

مازال قلب وضحى يشل الحب لمانع .. ومازال قلب مانع يشل الحب والذكرى لوضحى .. ولو تمر السنين ويكبرون لعيال والله يمد بعمر هاالاثنين .. بيتم الحب عايش في قلوبهم مايموووت .... رغم انهم بعيد عن بعض بس الذكرى تحي قلوبهم وتخليهم على وصااال دايم ...


النهايه

باااااااي

تحياتي 



! غمـوض بنيـه !
أحدث أقدم