بداية الرواية

رواية جروحي تنزف احزاني -9

رواية جروحي تنزف احزاني - غرام

رواية جروحي تنزف احزاني -9

ابو فيصل:"المفروض سكت وعقب تفاهمت معه"
خالد:"حاولت بس ماقدرت"
ابوفيصل:"طيب تحس اللي تبغى تسويه صح..."
خالد:"ماادري ياعمي محتار"
ابوفيصل:"طيب تكلم انا اسمعك"
خالد:"اني اتزوج عبير هذا اللي ابيه بس اخاف ادمر بسمه لو اطلقها"
ابوفيصل:"كمل اسمعك..."
خالدوهو حاط يده على جبهته ومبين على الحيره"واخاف اني اندم لو اترك هالفرصه اللي اكيد بتكون الوحيد في اني اتزوج عبير"
رفع عيونه لعمه"عمي انت لو مكاني اش تسوي..."
ابوفيصل:"شف ياخالد مارح احد يقدر يفكر لك احسن من نفسك"
خالد:"طيب شور علي..."
ابوفيصل:"تطيعني في اللي اقوله"
خالد وهو يبتسم لعمه:"مااقدر اوعدك ياعمي...بس ابغاك تشور علي"
ابوفيصل:"لو قلت غير كذا كان عرفت انك تاخذني على قد عقلي..."
خالد"افاااا عليك ياعمي انت الخير والبركه..."
ابوفيصل:"تصدق تعجني ياخالد وتذكرني بشبابي..."
خالد:"فيصل وفهد لو يسمعونك ذبحوني..."
فيصل:" ما عليك منهم....المهم انت ياخالد فكر بعقلك مو بقلبك.....ولا تنسى نتيجة قرارك ممكن تدمر غيرك""
خالد وهو يتنهد:"ياليت ابوي مااستعجل بالملكه"
ابوفيصل:"ياليت اللحين ماتنفع"
خالد:"بس ياعمي لو ماملكت كان اللحين مو شايل هم بسمه انها بتصير مطلقه بدون ذنب"
ابوفيصل:"يعني قررت تطلقها"
خالد:"تقريبا هذا اللي ممكن يصير....بس بغيت منك خدمه ياعمي""
ابوفيصل"آمر ياخالد"
خالد:"ما يامر عليك عدو....بس ابوي مااحد يقدر يغير رايه غيرك"
ابوفيصل:"تبغى اقنعه تطلق مرتك..."
خالد:"لااا...ابغاه مايتدخل ولا يعترض على القرار اللي بتاخذه مهما صار..."
ابوفيصل:"انت فكر في الموضوع ...وخل ابوك علي..."
خالد وهو قايم بيطلع:"الله لا يحرمنا منك ياعمي"
ابوفيصل:"بس لاتنسى ياخالد فكر زين ولا تظلم ناس مالهم ذنب"

جلس يلاعب عياله اللي شوقه لهم ماله حد....وكان يناظرهم والفرحه تطل من عيونهم وهويلوم نفسهاشلون بغى يهد بيته بيده ويضيع عياله وناظر العنود حبيبة قلبه اللي من طلعوا من بيت اهلها...وهي ساكته ماتتكلم الااذا كلمها....
طلعوا العيال يركضون على غرفتهم....قرب محمد منها ومسك يدها...
محمد:"سااااامحيني يالعنود اللي سويته موسهل"
العنود:"لو ماسامحتك مارجعت لك"
محمد:"قلبك كبير ياام نواف"
العنود:"بس لا تغلط مره ثانيه وتعتمد على قلبي الكبير"
محمد:"لاااا....توبه.....بس صدق الخبر الحلو اللي سمعته"
العنود وهي تبتسم:"ايه..."
محمد:"ان شاء الله نوف يارب"
العنود:"ترى مهو حلى هو..... نواف بعدين نايف وتبغى نوف"
محمد:"ايه واللي عقب نوف منيف واخر العنقود....نوفه"
العنود:"ماشاء الله مجهز كل شي"
محمد وهوبتنهد:"ماادري اشلون لعب الشيطان في عقلي وكنت بضيعكم من يدي"
العنود"الحمدلله انت صلحت غلطك وان شاء الله مايتكرر"


كانت امل وبسمه راجعين من المدرسه مع سواق اهل امل وكانت هند غايبه....حست امل انه هذي فرصتها حتى تشوف هي وامل ابو صالح...
امل:"سليم وقف عند البقاله القريبه من البيت"
بسمه:"اش تبغين في البقاله"
امل:"حتى نشوف ابو صالح"
بسمه بعصبيه:"لا....ماابغى اشوفه"
امل:"مو لازم تشوفينه انا ابغى اشوفه"
بسمه:"تعرفين شكله ليه تبغين تشوفينه"
امل:"ابغى اشوفه من قريب"
بسمه:"حراااام عليك ياامل انا من يجي طاريه اموت اشلون لو اشوفه..."
امل:"ما يجيك الا العافيه ان شاء الله"
بسمه وهي تأشر على السواق:"ماتخافين يعلم عليك امك"
امل:"سليم ماراح يعلم بس هالخايسه اللي بجنبه"
بسمه:"ان شاء الله تعلم عليك"
امل:"عاااادي اقول بسمه كانت مشتهيه عصير من عند ابو صالح"
بسمه:"اموتك لو قلتي كذا"
ما ردت امل عليها لانهم تقريبا وصلوا البقاله كان ابو صالح من حظهم واقف برى يكلم واحد....كانت امل تناظره وتعلق وبسمه ماقدرت ترفع نظرها....
امل:"بسمه الله يخليك ناظري..."
بسمه:"مااقدر احس اني خايفه"
امل:"الحمد لله والشكر السياره مضلله وما يشوف اش داخلها وحتى لو شاف متغطيات اش بيشوف"
بسمه:"مو خايف من انه يشوفنا.... انا اللي خايفه اشوفه...."
امل:"وليش تخافين انتي اللحين متزوجه...ومالك علاقه فيه"
تجرأت بسمه ورفعت نظرها ولما شافته حست نبضات قلبها زادت...وهي تشوف رجال منحني ظهره لابس ثوب ابيض من قدمه تغير لونه...وكان يضحك وبانت اسنان صفراء مرعبه....

بسمه:"الله يخليك يامل خلينا نروح"
امل:"اللي قاهرني الله معطيه فلوس وشوفي لبسه وبيته حتى عياله بخيل عليهم..."
بسمه بضيق:"ما علينا منهم...بس خل نروح احس بيغمى علي"
امل:"ههههه بسم الله عليك....سليم ياللا روح البيت"
سليم:"ما فيه يبغي يشتري من البقاله"
امل:"لا مانبغى"
سليم:"ليه انت فيه يقول وقف عند بقاله..."
امل:"ياربي اش يفكني منه....ما فيه فلوس"
سليم:"انا فيه عندي فلوس..."
امل:"الله ياخذك مانبغى نشتري روح البيت"
هز راسه وحرك السياره....بسمه ماتدري ليش اثر فيها لما شافت ابو صالح....علىالرغم انها تعرفه لكن انها تناظره وهي تتخيله انه كان بيصر زوجها هالفكره ارعبتها....

قاعدين يتمشون في السوق...وراهم شباب يلاحقونهم....لما شافوا اشكالهم اللي تشجع وما عندهم ممانعه احد يلاحقهم...
كانت عبياتهم ونقاباتهم للزينه اكثر منها للستر....
مشاعل:"شوفي هالمزيون اللي ورانا اشلون يناظرك"
عبير:"عاد انتي يالغبيه سوي ثقل موكل شوي تلتفتين"
مشاعل:"اخييييرا طلعتي من عزلتك وطلعتي معي"
عبير:"زهقت وانا حابسه عمري في البيت "
مشاعل:"ايه كذا عيشي حياتك وانسي خالد"
عبير:"ومن قالك اني بنسى خالد"
مشاعل:"انتي اليوم مبسوطه زياده شكل وراك شي"
عبير:"ايه خالد اخير بيرجع لي"
مشاعل:"تدرين مشينا نجلس ونشرب عصير واسمع منك السالفه بالتفصيل"
عبير:"ياللا...."
راحوا والشباب وراهم وهم مفتونين من هالجمال خاصه عبير...
وانهبلوا لما شافوا عبير اول ماجلست نزلت النقاب كانت تبان قمه في الجمااال...
مشاعل:"ياللا ياحلوه قولي اللي عندك..."
عبير:"هذا الله يسلمك محمد رجع العنود....وابوي عرض على خالد انه يصلح كل شي ويرجع خالد حبيب قلبي خطيبي من جديد"
مشاعل:"اش كان رد خالد"
عبير:"مارد بس يقول ابوي من شكله انه اوكيه..."
مشاعل:"ومرته..."
عبير بغرور:"بيطلقها....هالمتخلفه مابقى الاهي تخطف مني خالد"
مشاعل:"حررررام.....والله اني رحمتها"
عبير:"وليش ترحمينها اللي يوقف في طريقي ادمره..."
مشاعل:"الله يستر ولا اكون لك عدوه ياعبير..."
عبير:"لاااا انتي مستحيل تكونين عدوتي"
وهي في خاطرها والله مايندرى عنك ياعبير...
مشاعل:"ماعليه بكون معك صريحه...."
عبير:"تفضلي ياحياتي..."
مشاعل:"انتي تحبين خالد..."
عبير:"بالله هذا سؤااال انا مو احب خالد انا اموت في خالد..."
مشاعل:"طيب اللي يحب مايخون الثاني وانتي اسمحي لي صح ماتسوين شي كبير بس تحبين تظهرين جمالك قدام غيره وتستمتعين بالمدح اللي تسمعينه من الشباب وممكن تكلمين توسعين صدرك"
عبير:"هذا انتي قلتيها اوسع صدري وما يتعدى هالشي التسليه وبعقل بعد الزواج"
مشاعل:"صعب تتغيرين بعد الزواج..."
عبير:"اذا انا مع خالد مو صعب وبعدين شوفي نفسك اول وبعدين كلميني"
مشاعل:"اقل شي انا مافي قلبي حبيب....وبعدين ماتخافين خالد يشوفك مره من المرااات"
عبير:"لاااا ان شاء الله وبعدين تعالي انتي شايفتني مبسوطه وقلتي تنكدين علي"
ورجعت ابتسمت لشاب اللي كان قاعد مقابلهم وعيونه على عبير يفحصها بوقاحه وهالشي كان يحسسها بالسعاده لانها تحب تلفت نظر الكل ....

-يابوي الله يخليك....خلني على راحتي....
ابو خالد:"وراحتك في تطليق هالمسكينه"
خالد:"يبه اطلقها اللحين احسن من عقب"
ابو خالد:"ليش توافق على الخطبه اذا كنت بتطلقها في النهايه"
خالد:"انتوا ضغطتوا علي"
ابو خالد:"لو وقفت وقفتك اللحين ماكان احد ضغط عليك"
خالد:"كنت ابغى اسعدك يبه"
ابو خالد:" واللحين تبغى تتعسني"
خالد:"لا يبه بس اللحين لقيت سعادتي ليش اضيعها من يدي"
ابو خالد:"وبسمه ما فكرت فيها..."
خالد:"لا تضن اني سعيد باللي بيصير فيها بس مو بيدي"
ريم اللي كانت ساكته طول الوقت:"احس بصرااااحه ماحبيتها"
خالد بعصبيه:"مو لازم تحبينهاوبعدين اللي مايخصك لاتتكلمين فيه"
ريم وهي طالعه:"انا طالعه بس مااقدر اخفي سعادتي من انك بتطلق هالقرويه..."
وراحت تركض لانه شافت ابوها وخالد معصبين عليها...
ابو خالد:"كيفك ياخالد بس انا اقول لا تتسرع..."
خالد:"فكرت زين واشوف انه اللحين الوقت المناسب باقي على الامتحانات شهر وحتى ما تضيع الامتحانات على بسمه"
ابو خالد:"يهمك انها ما تضيع الامتحانات"
خالد:"والله ما تهون علي بس نصيبها كذا"
ابو خالد:"كيفك بس انا مالي وجه اروح معك..."
خالد:"لا تروح بس لا تزعل علي..."
ابو خالد وهو يتنهد:"ماني زعلان ياخالد الله يسعدك ويوفقك"
خالد وهو يبتسم:"وانا ماادور الارضاك علي"
ابو خالد:"**** عليك ياولدي واتمنى لك السعاده بس ياخوفي انك قاعد تضيع السعاده من يدك"
خالدوهويتنهد :"الله يسهل مافيه الخير...عموما بروح لابو مازن ونروح لابو عبد العزيز"
ابو خالد:"قلت لبدريه...."
خالد:"لا...بقولها عقب ماارجع من عند ابو عبد العزيز..."
سمع التلفون يرن وكان قريب منه....
خالد:"الو"
امل:"هلا باحلى خال في هالدنيا"
خالد:"هلا اموله...اشخبارك واخبار امك..."
امل:"انا بخير وامي بخير ماودك تسأل عن بعض الناس
ارتبك لما قالت كذا وحب يبان قدامها طبيعي حتى يخلص الموضوع لان اكبر عقبتين هم ابوه وبدريه...ابوه واقتنع اخيرا وبدريه ماتدري للحين لانه توه يصرح برايه بعد ما وصى مااحد يخبرها....
خالد:"اشخبارها.."
امل:" طيبه تسلم عليك"
خالد:"الله يسلمك ويسلمها"
امل:" الله ياخالي اش الهديه الحلوه اللي جبتها"
خالد:"عجبتها"
امل:" ايه...بس دايم تقول عنك شرير ماادري ليه"
ابتسم خالد غصب عليه لما تذكر زيارته لها في بيت عمها...وحس بالم في قلبه لما تخيل اش بتكون ردت فعلها...
امل:" هيه...يالحبيب اكلمك..."
خالد:"هلا امل..."
امل:" اقول بس ذكرت بسمه نسيت كل شي"
خالد:"شفتي اشلون"
امل:" ايه...قطع الحب وسنينه حتى بسمه من يجي طارك تروح عالم ثاني"
حس ا نه ماوده يسمع عنها أي شي ثاني...حتى ما يحس بتأنيب الضمير اكثر ماهو حاس...
خالد:"اقول انتي ليش متصله"
امل:" كنت زهقانه وقلت اتصل واللي يرفع السماعه اسولف معه "
خالد:"اقول يالثرثاره ابوك موجود"
امل:" اولا الثرثاره اسم لرهف وحقوقه محفوظه ثانيا ايه ابوي فيه"
خالد:"خلاص بلغيه اني بمره اصلي معه العشاء في المسجد وابغاه في موضوع"
امل:" طيب اقول لبسمه تتجهز لانك بتمر عليها"
خالد:"بعصبيه:"لااا لا تقولين"
امل وهي متفاجأه من ردة فعله:"طيب لا تعصب...ياللا تامر شي"
خالد" سلامتك سلمي على امك"

كانت على السرير وتلعب في شعرها والسعاده ظاهره في وجهها وهي تسمع عبير اللي تعبر عن فرحها...
ريم:"الحمد لله اخير افتكينا منها..."
عبير:"ريم متاكده انتي"
ريم:"أي والله وتوني طالعه من عندهم وخالد بيروح العشاء ينهي كل شي"
عبير:"الدنيا ماهي وسعتني من الفرحه"
ريم:"اكييييد حبيب القلب بيرجع لك اخير"
عبير:"ماني مصدقه...احس اني في حلم"
ريم:"لا انتي مو في حلم...بس لاتغلطين غلطتك الاولى وتاجلين الملكه...على طول خليها"
عبير:"لا الحين على طول ملكه اخاف العنود ومحمد يتطلقون مره ثانيه"
ريم:"ايه...خلينا نفرح شوي"
عبير:"تصدقين اغار من هالبسمه شافت خالد وقعدت معه اكثر مني"
ريم:"وليش تغارين اصلا لو تهمه ماتخلى عنها بهاالسهوله..."
عبير"تلقينها اللحين تموت فيه صراحه خالد ينحب...بتكون صدمتها قويه"
ريم:"نفسي اشوف وجهها وهي تسمع الخبر"

كان في سيارته ينتظر الاذان مابغى يدخل عند بدريه...وكان بيت بسمه قريب منه فكر فيها.... وحس انه حقير وتافه.... وهي بيحطمها بكل برود قال في خاطره ياليتني ماشفتك يابسمه ولا شفت روحك الطاهره البرئه اللي بيدي بقضي عليها...كان خاطره يشوفها ويطلبها تسامحه ...شبه نفسه بقاتل يطلب السماح بكل برود من مقتوووول بدون رحمه....
يتبع.....
تتوقعون ان خالد بيطلق بسمه؟؟
واش بيصير فيها لووووو تطلقت؟؟؟

كان في السياره عايش صراع داخل نفسه....ويفكر في بسمه...وردة فعلها لما تدري....
وهي مالها ذنب في كل اللي يصير...بس لما تذكر عبير حس ان بسمه بتنظلم اكثر لو تزوجها وهو يحب عبير هالحب الجنوني...في الاخير اقنع نفسه ان الطلاق اللحين احسن من عقب...وبسمه بنت حلوه واكيد بتحصل اللي يسعدها اكثر منه...
ما يدري ليه ضايقه لما فكر ان بسمه تكون لواحد ثاني...
انتبه على مازن ولد اخته يأشر له من برى السياره......
نزل من السياره...
خالد:"هلا مازن"
مازن"هلا خالي...اشفيك قاعد في السياره؟؟؟"
خالد:"انتظر الاذآن حتى انزل اصلي"
مازن:"من زماااااان اذن واللحين بتقام الصلاه...حتى شف الناس رايحين للمسجد"
التفت خالد وشاف ياكثر اللي رايحين للمسجد...وهو في عالم ثاني...
خالد:"صادق....ياللا مشينا للمسجد..."

قاعد مع اخته وشايف السعاده على وجهها من بعد مارجعت لبيتها...
فهد:"اللي يشوفك اللحين مايقول هذي العنود اللي في بيتنا..."
تنهدت:"لا تلومني يافهد"
فهد:"ماالومك والحمد لله ان كل شي تصلح"
العنود:"الحمد لله...الا انت يالحبيب متى ناوي تودع حياة العزوبيه"
فهد:"لو علي.... كان من اليوم قبل بكره بس...."
العنود:"انا نفسي اعرف .....انت ليه ماتخطبها وتشوف؟؟"
فهد:"انا خايف ان ريم ترفض وبكذا اسبب حساسيات في العايله"
العنود:"اولا علاقة اهلي اقوي.... من كذا ثانيا انت ليه متوقع ترفضك؟؟؟"
فهد:"ماادري عندي احساس"
العنود:"انت طيعني وخلني اجس نبضها واشوف"
فهد اللي يبغى يغير السالفه:"دريتي عن خالد انه بيطلق مرته"
العنود:"لا تقول..."
فهد:"أي والله بس لا تقولين لاحد"
العنود:"ليه مااحد يدري؟؟"
فهد:"لا مايدري الا انا واهله توه بلغهم..."
العنود:"حراااااااام اش ذنبها"
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -