بداية الرواية

رواية ناداني ولبيته -9

رواية ناداني ولبيته - غرام

رواية ناداني ولبيته -9

قررت انها تثبت للعنود
انها انسانه طيبه لكن الخوف احيانا من تكرار التجارب القاسيه يخلي الواحد يتخذ اسلوب الهجوم على طول
دخلوا البيت وحصلوا العنود ماسكها جوالها وواضح انها بعالم ثاني ..
الكل...بوو
العنود شهقت ..ناقصه انا تخرعوني
الكل..ههه
سلمت عالكل وجلسوا عندها
نجلاء..وين الشيخه مسافره مع جوالك الظاهر
العنود ارتبكت ..لا ابدا اتفرج على مسجاتي
العنود..ماوصلت العمه
شوق..لا
العنود..اشوف العروس تقولها من غير نفس
شوق..ههههههههههه تصدقين نسيت اني عروس
اماني..مااتوقع تنسين والحبيب بالمجلس
غدير..هههههههههههه انحرجت شوق غريبه
شوق..اسكتوا وخلونا بالي جينا له
عبير..العنود جايينك بطلب لاتردينا
العنود..لا الله يخليكم مابجي
نجلاء..العنود ليه كلنا هناك مجتمعين
العنود..ماعليه اسمحوالي ام بدور نظراتها ماعجبتني ولا عندي استعداد اتحملها مع احترامي لكم
قامت خلود وجلست جنب العنود الي انصدمت من تصرفها
خلود وبأبتسامه ..واذا قلت لك عشان خاطري بترديني
العنود وهي مو مصدقه هذي خلود الي تتعمد انها ترمي عليها الكلام معقوله تغيرت او راح تعمل
فيها مقلب قدام الكل ..
العنود وحست بالتحدي تجاه خلود..لا طبعا مااقدر بجي معكم وياويلكم اذا صار شئ
ساره..ايش بيصير يعني
نجلاء وهي تناظر ساره وهي راحمتها لان مااحد يعرف فيها الا هي
الكل طلع وتفرقوا البنات الي بالمجلس والي بالمطبخ والي بالغرفه اما ساره جلست بالحديقه
وجلست تتأمل هالوضع كله وبدت من نفسها وكيف انها انحرمت من الفرحه قالوا لها لا تفرحين
ولا تزعلين حتى الفرح حددوه بحدود ليه يازمن قسيت على قلبي انا استغفرت اله وتوها بتقوم وتشوف فيصل
الي ابتسم لها واشر لها تدخل لان الظاهر معه احد دخلت ساره ودخل فهد للمجلس

اما بالبيت ام فهد وام نواف كانوا يسولفون عن حصه ام بدور وغريبه انها جات من الشرقيه حتى تحضر الملكه
مع انها مافكرت تعرف عيال اخوها وانظمت لهم ام فيصل اما البنات كانوا عند التلفزيون بالصاله يسولفون وشوي
ووصلت العمه وبنتها سلمت على الكل وجلست هي وبنتها
ام بدور..شلونكم ياام فيصل مشاء الله الله يرحمك يااخوي امن عياله بحالاله قبل مايموت
ام فيصل..الله يرحم الجميع
غدير وتكلم اماني بصوت واطي..ليه ماتقول لها ان هذا مو حلال ابوي
اماني ..اسكتي انا مخترعه منها
ام فهد..شلون لطيفه ليه ماجت معك
ام بدور..لطيفه عند دلال بالجبيل ولدة وجابت ولد
ام نواف عورها قلبها لما تذكرت دلا ل ولطيفه الي عمرها مابتسامحها على الي عملته بولدها
ام فيصل..مشاء الله اجل صارت جده لطيفه
ام بدور..شلون ظروفكم ياام فهد
انقهرت خلود وعبير من عمتهم وعرفوا انها رجعت تتعمد اسلوبها الاستفزازي
ام فهد..الحمد لله يارب
ام بدور..للحين ساكنين بنفس البيت الضيق
هنا تدخلت عبير..البيت جدران ياعمه لكن الاهم قلوب اصحاب البيت تكون وسيعه
ام بدور وماعجبها رد عبير ..يمكن الله يعينكم
والتفت على العنود الي كانت تلعب بخاتم بيدها ولا هي معهم
ام بدور..وانتي يالعنود ماتشتغلين
العنود..لا
ام بدور ..ومن يصرف عليك والا معهم
العنود وحاولت تكون هاديه..عندي خير ولله الحمد
ام بدور..الي اعرفه اختك ماعندها شئ
العنود..اسمحي لي ماتعرفين شئ اجل عن اختي
انقهرت العمه وعلى طول نجلاء قالت يالله نطلع بنات بالصاله
طلعوا الكل بالصاله وجلسوا يسولفون وشوق شوي بتذبح بدور الي استفزها غرورها ومياعتها
اماني..انتي بالجامعه بدور
بدر..ايه بس اعتذرت مالي خلق ادرس هالمستوى
الكل سكت لما سمعوا صوت محمد ينادي على غدير
غدير..بنات ماعليه محمد بيطلع تغطوا الكل تغطى حتى شوق
العنود بصوت واطي ..لاتتغطين ياخبله انتي زوجته مو هي
ماتغطت شوق استغربوا البنات على ان شكلها كان ناعم مو عامله حسابها بتشوف محمد
محمد..السلام عليكم وتوه بيمشي ورجع على ورى
محمد وبأبتسامه ..انا لفت انتباهي نور بالصاله وانا قول مين ياربي
شوق استحت وصار وجهها احمر اما بدور واضح انها انقهرت توقعت هي الي تلفت نظره
غدير وتدف محمد ..روح لاتجي امي الحين بعدين اجلس تغزل بزوجتك مو عندنا
طلع محمد وهو يضحك والكل يعلق على شوق الي رغم انها انحرجت لكن انبسطت
التفت على العنود..والله احبك
العنود..ههههههههههههههه الله يسعدك يارب

راحت العمه وبقى هم على ال فيصل الي هي والمهمه الصعبه الي عنده كيف يوصل الخبر لساره لكن بعد تفكير
فضل ان امه هي الي تقول لها وفعلا قالت لها وبكت ساره حاولوا كلهم يهدونها لكنها قالت
ساره..خلاص خلوني اجلس شهر مو كل يوم والثاني رايحه تعبت
طلعت غرفتها وطلعت معها نجلاء وحاولت تهديها وتشرح لها
ساره..نجلاء تعبت ماابي اروح للمستشفى خلوني اذا الله كاتب لي اموت بموت
نجلاء..بسم الله عليك لاتقولين هالكلام
الجمعه بيت ام فيصل كان مختلف فيه حزن مخيم عالبيت حتى سلمان الطفل الصغير بكى لما عرف ان ساره
بتدخل المستشفى حاولت اماني ومحمد انهم يغيرون جو الحزن لكن ماقدروا بالليل طلعت ساره مع العنود
ووداهم فيصل للمستشفى تطمن على الوضع وطلع وبمجرد ماطلع فيصل بكت ساره حاولت تهديها العنود لحد مانامت
اما افيصل كانت تعبانه على حال بنتها دخلت غرفتها وغدير اذت سلمان تنومه اما اماني جلست بالغرفه لحالها
ومحمد كان متضايق على وضع اخته وخصوصا دموعها الي كسرت قلبه وقال بتصل بشوق احاول انسى
شوق لما شافت رقم محمد استغربت شو يبي هالوقت غريبه
شوق..هلا والله
محمد وبصوت تعبان..هلا شوق شلونك
شوق وخافت من صوته..الحمد لله محمد شفيك
محمد..سلامتك لااكون ازعجتك
شوق..لا ماازعجتني بس صوتك
محمد بأبتسامه..حلو صح
شوق......
محمد..ههههههههه مافيني شئ الغاليه كل الموضوع ان ساره راحت للمستشفى وضاق صدري قلت مالي الا حبيبتي زوجتي
شوق انصدمت من كلام محمد حبيبتي وزوجتي سكتت ولا عرفت شو تقول
محمد..شوق لاتسكتين ابي اسمع صوتك
شوق..ان شاء الله
جلس محمد مع شوق تقريبا ساعه وبعدها نام وهو مرتاح
اما فيصل ماقدر حتى يرجع للبيت راح لسعد صديقه لانه يعرف انه الوحيد الي يرتاح معه

سعد..فيصل شفيك ليه هالحزن مو اول مره اختك تدخل المستشفى
فيصل..صح لكن صدقني سعد رغم فرحتي بمحمد الا اني تعبت احس محتاج ارتاح
سعد..هونها ياشيخ وبأن الله بتهون بعدين سلوم وينه من زمان ماشفته
فيصل..حبيبي سلوم والله اني انشغلت هالفتره حتى انا عنه
سعد..احم ..احم
فيصل..قل شعندك
سعد..ههههههههههههه بسألك عن الخاله شخبارها
فيصل..مااعرف فيه شئ قاهرني ودي اعرفه ليه تركت الشغل وبكت بنفس اليوم
سعد..وليه تبي تعرف
فيصل..مااعرف فضول
سعد..اسأل خواتك
فيصل..صعب المهم انا بروح وبكرا اشوفك مرني بالشركه
طلع فيصل ورجع للبيت
والصباح الكل راح لساره الي انبسطت بوجود اهلها وبنات عمها كلهم حولها ومر يومين بسرعه على وجودها بالمستشفى
واحتكاكها مع حمد كان عادي جدا مثل اي دكتور وباليوم الثالث اجتمع حمد مع الدكتور ماجد استشاري القلب
د.ماجد ..ياحمد الصدمه لابد منها ساره خلصت المده المحدده لاستخدام الدواء لازم نعمل هالصدمه لها
وانا شفت انه انت الي تعملها وافضل اليوم حتى تكون تحت المراقبه بعدها كم يوم عندنا لنتأكد من وضع القلب
حمد..انا يادكتور صعبه شلون
د.ماجد..ماهي صعبه انت ولد عمها ودكتورها حاول تستفزها تخليها تعصب لحد ماتوصل لاقصى درجه من الغضب
وبعدها اتركها لكن الاهم انه مايكون عندها احد بالغرفه حتى ماتحس بالامان او تستنجد فيه او يحاول يهديها
حمد..وبعد تفكير ..اتكلنا على الله موافق بكلم اخوها وانسق معه
كلم حمد واتفق مع فيصل ان مااحد من اهله يجي للمستشفى وصل فيصل للمستشفى وهو خايف على اخته الي ممكن
هالتجربه تدمرها لكنها امل مهم له ارسل رساله للعنود كتب فيها
" انا فيصل اطلعي من الغرفه من غير ماتحس عليك ساره ضروري " خافت العنود وطلعت حتى من غير ماتغطي
عيونها وكان فيصل وحمد والدكتور ماجد عند الباب انتبه لها فيصل وكان وده يقول لها لكنها حست بسرعه بتركيزه وغطت
عيونها لمحت ابتسامه بوجهه فيصل وبعدين توقعتها من خيالها من حقيقه
العنود..خير فيه شئ
حمد..عن اذنكم ادعوا لي
فيصل قال للعنود كل شئ وخافت حست بقلقه وتوتره ماجلس ابدا والدكتور والممرضات عند باب الغرفه حتى يدخلون
بمجرد مايطلع حمدالجزء الحادي عشر ..

دخل حمد للغرفه وكانت ساره بهدوء متمدده على السرير وشكلها شوي مرهقه
حمد من غير اي تعبير ....هلا ساره
ساره استغربت وتعدل الشال ..اهلين
حمد من دون مقدمات ....اسمعي بناخذ لك تحليل دم الحين ولا ابي اعترض تفهمين ..
ساره وانقهرت منه..لا ماافهم
حمد وبصوت اعلى ..لازم تفهمين لانه مو بكيفك
ساره وبحده ..لا يادكتور بكيفي
حمد..قرب عندها..انا بعرف هالغرور على ايش فهميني على ايش شايفه نفسك انتي
ساره ولانها تكره الصوت العالي ..لو سمحت ماله داعي ترفع صوتك
حمد وبصوت عالي..اسمعي مو انتي الي تعلميني شلون اتكلم تسمعين والي اقوله بيمشي مفهوم
ساره بدت تصيح ووقفت من عالسرير بصعوبه و حتى نست ان ماعليها الا بجامه
ساره من بين دموعها ..لا ماافهم ماافهم ولو سمحت اطلع برى
حمد وبضحكه مستهزئه ..انتي يادلوعة اهلها لاترفعين صوتك وامشي معي يالله خلي عنا هالكلام الفاضي
فجأه من غير احساس منها مدت يدها وعطت حمد كف لكنه تدارك الموقف ومسك يدها ولفها على وراء
حمد وعصب منها ..هالغلطه بتدفعين ثمنها غالي رغم ماعندك اغلىمن هالغرور الا بكسره لك
ساره وانهارت ..وجلست عالارض وهي منهاره وتصيح..اكرهك اكرهك اكرهك
حمد ونزل راسه لها ..وانا احبك احبك احبك
ساره ونرفزها هدوءه اكثر ..برى برى برى اطلع اطلع
حس حمد انها انهارت وطلع بسرعه ودخل الدكتور والممرضات لكن حمد منع فيصل ومسكه
فيصل بخوف واضح ..طمني حمد ارجوك
حمد..خير ان شاء االله
انتظر فيصل الدكتور وحمد طلع من المستشفى ولا حصل الا فهد يروح له لانه كان متضايق من كل الي صار
دخل عند فهد الي استغرب صمته واحترم هالصمت لكن بعدها قال
فهد..حمد تكلم قولي شفيك ياخوي
حمد..ماتوقعت اني ممكن اكون كذا
فهد..خير يااخوي
حمد وقال لفهد الي صار
فهد..حمد هذا واجبك ليه متضايق
حمد..متضايق لاني اديت واجبي بخطأ
فهد..كيف ..؟؟
حمد..لما قالت لي اكرهك ..قلت لها احبك
فهد. ...اها ..لكن هي بتعرف انه تمثيل
حمد..مابتعرف الحين بعد 24 ساعه بتعرف
فهد..قصدك هالساعات ممكن تصدق انك تحبها
حمد.........
فهد..انت ليه قلت لها احبك
حمد..مااعرف ماحسيت الا بهالكلمه طالعه مني ورددتها ثلاث مرات
فهد..انت تحبها حمد..؟؟
حمد وغمض عيونه.........
فهد..هالصمت شو يعني
حمد..مااعرف مااعرف تصدق ابي انام
فهد قدر وضعه ..طيب نام هنا مافيه احد البيت
طلع فهد وترك حمد ينام لان شكله كان تعبان

ساره كانت منهاره وعالارض وتصيح بشكل يعور القلب على طول دخل الدكتور وعملوا لها الفحوصات السريعه
بعدها عطوها مهدي
العنود..اقدر ادخل لها
فيصل ويهز راسه
راحت العنود وقلبها عورها على ساره وحتى فيصل الي سمع صوت ساره وهي تنادي عليه تستنجد بأخوها لكنه غصب
عنه لمصلحتها ماقدر يدخل ويحضنها ويهدها شوي وتطمن فيصل على ساره وقالوا له انها مابتصحى الا بعد ساعتين
تقريبا طلع يبلغ امه عالي صار واصرت انها تروح لها وطلعت هي والبنات مع فيصل وشوق لما عرفت اخذت نجلاء وراحت لها
مع سواق ام فيصل وحتى فهد اخذ امه وخواته وراحوا لها والكل اجتمع عندها لانه موعد الزياره ومتوقعه العنود الكل بيكون موجود
وصلوا كلهم وشوق مو مستوعبه توها تصحى لاحظت البنات وامها
ساره..يمه ابي امي فيصل
راحت امها وحضنتها وجلست تصيح وامها تهديها وشوي هدت ساره وسكتت
شوق..سلامات الغاليه
ساره صدت مالجهه الثانيه ودمعت عينها
الكل استغرب وراحت لها شوق عند السرير
شوق..حبيبتي سارونه
ساره نزلت دموعها التفت شوق على نجلاء وراحت لها
نجلاء..ساره شلونك الحين
ساره دموعها تنزل بصمت وقالت بصوت ضعيف سمعته نجلاء..اكرهه اكرهه اخوك
نجلاء..ارتاحي حبيبتي
اخذت شوق الي مستغربه من ساره ليه ماترد عليهم رغم انها ردت على الباقي
مافيه احد يعرف بالي عمله حمد والكل استغرب لكن العنود كانت فاهمه وقالت لنجلاء اعذروها
بعد ماانتهت الزياره الكل طلع وانتبه فهد ان البنات بيرجعون مع السواق وراح لهم
فهد..السلام عليكم
نجلاء وشوق..وعليكم السلانم
فهد..تعالوا معي بنات لاترجعون مع السواق
نجلاء..لا مشكور
فهد..اعتبريه امر يانجلاء
شوق..فهد بيتنا مو بطريقك عادي
فهد..مااحب اعيد كلامي انتظركم
راح فهد ونجلاء ساكته
شوق..انتي مو ناقصين خلينا نروح شكله صادق مايعيد كلمته
نجلاء..اول مره اكتشف انه حلوو
شوق..ههههههههههههههههههه والله انك خبله مو حلو لكن عجبك لانه واثق بنفسه بقوه
نجلاء..يالله نروح
ركبوا البنات معهم
فهد..حمد بالبيت عندي شرايكم ترجعون معنا
اقنعوهم البنا ت وراحوا معهم

عالساعه 12 صحى حمد واستغرب انه كيف نام هالوقت وزياده جواله مقفول توه بيقوم الا دخل فهد
فهد..لابدري ارجع نام
حمد..هههههه والله ماحسيت ياشيخ عطني التيلفون جوالي مافيه بطاريه نسيت خواتي
فهد..خواتك عندنا
حمد..مستغرب..عندكم شلون وليه ومتى
فهد..ههههههه شوي شوي رحنا للمستشفى وشفناهم هناك وقلت لهم انك عندي ورجعوا معنا
حمد..كويس يعطيك العافيه طيب ساره
فهد وبأبتسامه..شفيها
حمد..كيفها
فهد..فيصل مو مرتاح يقول شكله تعبانه
حمد سكت ونزل راسه واخذ جوال فهد واتصل على نجلاء
حمد..هلا نجلاء
نجلاء..اهلين صحيت فشلتنا تأخرنا
حمد..هههههههه اسف وين شوق
نجلاء..مااعرف مع خلود
حمد..نجلاء شلونها ساره
نجلاء..صح شو عملت للبنت مسكينه
حمد..ليه فيها شئ
نجلاء..تعبانه وشكلها شايله عليك بقوه
حمد وعصب اكثر ..طيب يالله انتظركم بالسياره
طلع حمد مع خواته وحاول يكون طبيعي لكن شوق ماخلته الا بتعرف شو فيها ساره وهو يحاول مايرد
عليها لحد ماوصلا للبيت
طلعت شوق لغرفتها حتى تكلم حبيب القلب محمد وتحاول تعرف منه شو الي صار لساره ليه تناظرها كذا
وليه بس تصيح اما نجلاء كانت تراقب حمد الي كل حركاته كانت متوتره طلع وتحمم وبدل ملابسه وهو
طالع للمستشفى انتبه لنجلاء بالصاله
حمد..نجلاء ليه مانمتي
نجلاء بأبتسامه..بتكلم معك شوي ممكن
حمد ..طبعا ممكن كم نجلاء عندنا
جلس حمد ينتظر نجلاء تحكي
نجلاء..حمد شو عملت لساره ..؟؟
حمد ..ليه هالسؤال
نجلاء..جاوبني واقولك
حمد..ماعملت شئ هذا واجبي كادكتور بغض النظر انها بنت عمي
نجلاء..تحب اقول لك شو قالت لي اليوم
حمد..شو
نجلاء..لكن بعدها قولي شوعملت
حمد ..طيب بس قولي
نجلاء..اول شئ ماردت على شوق لما سلمت وقالت لي بصوت واطي
حمد.ايوه
نجلاء..اكرهه اخوك
حمد حس احد كب عليه ماي بارد ماعرف شو يرد او شو يقول كان متوقع ان ساره بتتخذ موقف
منه لكن ماتوقع بهالسرعه ولا بعد تقولها
حمد..تحبين تعرفين الي صار
نجلاء..ياليت ..قال حمد الي صار الا كلمات الحب الي صرح فيها والكف احتفظ فيها ماقالها
نجلاء..بصراحه ماالومها مسكينه
حمد..ولا انا
نجلاء..لا تهتم ساره طيبه بكرا تنسى
حمد..المهم انها تكون بخير
نجلاء..يهمك انها تكون بخير
فهم حمد قصدها لكن تجاهل وقال..اكيد مو هي مريضه عندي يالله اسمحي لي
وطلع حمد للمستشفى يتطمن على ساره

وصل المستشفى وسأل الدكتور عننها وتابع التقارير لكن الدكتور قال تحتاج اربع وعشرين ساعه حتى يتأكد من النتائج
توتر حمد زياده ماعرف شو يعمل وطلع راح بيشوفها لانها اكيد نايمه لكنه تفاجأ بوجود فيصل عند باب الغرفه
جالس وشكله مرهق وتعبان
حمد بهدوء..فيصل
فيصل وبصعوبه فتح عيونه..هلا حمد
حمد..شفيك يااخوي ليه جالس شكلك مره تعبان
فيصل..مااقدر قلبي مايطاوعني اروح من غير مااشوفها واتطمن عليها
حمد بأستغراب..ليه ماشفتها للحين
فيصل..الدكتور قال انها تنادي كثير علي ومنعني حتى يتأكد اكثر من النتئج يعني حب يحسسها ببعدي
عنها حتى تزيد الانفعالات عندها
حمد..لا حول ولاقوة الا بالله طيب انا اطلعت على التقارير وكل شئ الحمد لله للحين طبيعي
فيصل..آه ياحمد هذي ساره الغاليه
جلس حمد معه ..يااخوي هونها وتهون اول مره احسك ضعيف كذا
فيصل..ياحمد ساره بنتي واختي ونور بيتنا لازم اضعف لازم اضعف وانا مو قادر اخفف عنها واواسيها
حمد..هانت يااخوي كلها كم ساعه وتشوفها
فيصل..الدكتور ماجد يقول اما ابلغها انا او انت او هو مو مشكله بأن الي صار كله تمثيل عليها
حمد..انت بلغها احسن
فيصل..الا تعال ماقلت لي شو عملت لها
حمد..ياشيخ لاتذكرني والله ماتوقعت اني بقدر اختك ماتحب التحليل وانا طلبت منها واعذرني فيصل
لاني رفعت صوتي وشوي استفزيتها
فيصل..هذا واجبك ياحمد ومعذور لكن لاتتعودونها لاني مابقدر
حمد..ههههه لا ان شاء الله تعال معي للمكتب خلينا نشرب قهوه وترتاح شوي
فيصل..يالله
بالبيت رجعت العنود لان ساره تمسكت بأمها ورفضت انها ترجع فانامت عندها وغدير نامت عند البنات
ونامت اماني وسلمان لان عندهم دوام اما غدير كانت تعبانه من الي صار كله

غدير..العنود تكلمي قولي شفيها ساره شصار حرام عليكم وليه فيصل شكله كذا
العنود..والله مااعرف شو اقول لك
غدير..قولي الصدق
العنود..بقول بس لايطلع لاحد اوكي
قالت العنود كل الي صار لغدير الي استغربت من هالوضع وليه حمد الي عمل هالصدمه اكيد هذا بيكون صعب
العنود..اقول لك شئ غدير
غدير..قولي
العنود ..مااعرف بلحظه حسيت فيه ارتياح من ساره لحمد يعني بالاول كان يمثل لها رعب لكن مع الايام
تقريبا تعودت عليه والحين مااعرف شو بيكون
غدير..ان شاء الله بتقوم بالسلامه وتعرف ان الي صار كله مخطط له وبتنسى كل شئ
العنود..ان شاء الله
غدير..تصدقين قلبي مع فيصل للاحين مارجع سيارته و بالبيت
العنود ومن غير تفكير..طيب اتصلي تطمني عليه
غدير..والله مع اني خايفه انه معصب بس بكلم وعلى الله
اتصلت غدير لكن حصلت جواله مقفل وقلقت اكثر واتصلت بمحمد وحصلته مشغول
غدير..محمد عايش بعالم ثاني
العنود..هههههههه الله يسعده يارب
غدير..تعالي ننام وبكرا الله يطمنا عليهم
العنود ..ان شاء الله
نلمت غدير اما العنود ماقدرت تنام جلست ايام مع ساره بالمستشفى لكن كانت متوتره من المسجات الي ماتنقطع ابدا
ماكانت محصله اجابه تقولها لساره شو هالمسجات الي توصل بشكل مستمر اضطرت انها تكذب وتقفل جوالها
لكنها الحين راحت تقرأ هالمسجات
" العنود ماله داعي هالتصرفات انتظرك"
" انتي لو تعرفين شو عملتي فيني "
" اعطي هالعلاقه اي اسم تحبين المهم نكون مع بعض "
" لاتتوقعين انه واحد من عيالهم ينظر لك لاني مابسمح تكوني لهم "
استغربت العنود من هالانسان الغريب هو متى عرفها اصلا وليه خطبها وبعدين يرجع يستخدم هالاسلوب المهين
طفشت العنود منه لكنها قررت انها ماتحذف المسجات من جوالها ورجعت تنام بعد تفكير طويل ارهقها
صحت عبير على صوت التيلفون والي تكرر اكثر من مره وطلعت واستغربت الساعه خمس الفجر من يتصل هالوقت
عبير..الوو
المتصل..السلام عليكم
عبير..وعليكم السلام
المتصل..اسف للازعاج معك نواف
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -