رواية الكسر ما ينفعه تجبير -11

رواية الكسر ما ينفعه تجبير -11

رواية الكسر ما ينفعه تجبير -11


كنت ابي اأشر لبعدالله بس لان صديقه التفت هونت ورحت ركبت السياره

انا:عمر روح حي السفارات ..

توه عمر بيحرك السياره الا مر جمبنا عبدالله وشااخط مليون .. وش سالفته

تنهدت وفتحت جوالي اكمل الروايه الي بديت اقراها..

دخلت للسفارات .. احب هالحي مره .. اول شي اذا جينا ندخل لازم بطاقه او شي

لانو الحي هذا كل سفارات الدول موجوده فيه عشان كذا حاطين عليه سور واسلاك شائكه

مساكين الي ساكنين فيه احسهم يتعذبون على الدخله وعلى الجيه وعلى روحة المدارس .. اصلا يمكن عندهم مدارس

قلت لعمر يروح للمدرجات الرياضيه .. في خاطري العب تنس ..

واطالع حولي .. فجأه سفارة بريطانيا ... سفارة فرنسا .. سفارة الخ

ااااه يا قلبي ابي اسااااافر .. وقف عمر بالسياره ونزلت .. دخلت وفصخت عباتي ورحت العب تنس

فجأه جتني وحده تكلمني .. انا استغربت

البنت:هلا

انا:اهلين ..؟

البنت:كيفك ؟

انا:بخير .. وانتي ؟

البنت ابتسمت:انا تمام

كان شكلها غريييييب .. مررره مره بوويه ولده .. كانت لابسه جينز لو وست يعني ناازل ووسيع

وشعرها بوي .. وكحلها كثييير مره .. زي الايمو بويز

مدري ما ارتحت لها

انا:اممم سوري بس ما عرفتك .. ؟

البنت :ولا انا اعرفك بس .. احب البنات الي مثلك

انا ارتعت وش تحس به ذي:مثلي يعني كيف ..؟ فيني شي غلط انا ؟

مسكت يدي وجلست تطالعها:لا قصدي .. شكلك تحبين البينك .. وكيوته .... ودلوعه .. انا ماحب اخاوي الا دلوعااات

تخاوي ؟؟ خيييير ؟؟ يع لا يكون هذي من النوع الي ........... اوريها ابعلمها منهو ابوها الي تجي تتحرش بشجن الـ*****

وقفت وقفه عربجيه وبديت اصارخ:هيه انتي هيه .. ابعدي عني فاهمه يا المريضه .. وع هذا الي ناقص ما بقى الا هو تجيني هالاشكال ..

البنت كشرت: انا ما طلبت منك تقولين رايك فيني مريضه هذا شي راجع لي .. وبعدين شوي شوي لا يخرب برستيجك

كملت صراخ بطريقه عربجيه مره :ولا يهمني برستيجي حبيبتي هذا الي ناقص .. انقلعي عن وجهي .. اففف رييحه

ومشيت عنها .. ناس تجيب القلق .. شكلي بدق على عمر يجي .. فتحت شنطتي ابطلع جوالي

وينه ..؟؟؟ اوو ماااي قاد وين جوالي .. بغيت اصيح وين اختفى

دورته حول الشنطه ما لقيت رجعت لصالة التنس ما حصلته مشيت بكل مكان مريت فيه ما حصلت شي

رحت لقسم المفقودات ابلغهم

كانت دموعي على طرف عيني ..ياربي جوالي حطيت فيه اشياء كثيره وفيه صوري وصور عبود وصور ماما بعد ... حتى ام سلطان مصورتها .. يااربي وفيه اسراري واشيااء كثيره ..

خلاص وصلت معي جلست اصيح وانا اتلفت وواقفه قدام عاملة قسم المفقودات

فجأه شفت البنت مع بنتين مثل ستايلها ماسكين شي وردي كله كريستالات .. والبنت شاقه الابتسامه وتقلب فيه

انا طار قلبي قام يدق دق .. رحت لها وانا عيوني موولعه حريقه ..

دفيتها مع ورا:يا الكلـ** هااتي جوالي

البنت بغت تطيح التفت بسرعه وهي مرتاعه وناظرتني بإستحقار:ندى الظاهر انها ما كانت لؤطه على قولتك .. شوفيها كيف استغفر الله

عصبببت مره ورحت سحبت منها الجوال:استغفر الله انتي واشكالك .. من سمح لك تاخذينه ؟

البنت وهي رافعه حاجب:والله لقيته عالارض .. مو انا الي رميته من القهر من غير ما احس

اخذت نفس عميق وانا اناظرها بقهر .. وجيت بمشي وانا اطالعه كويس عسا ما صار فيه شي

واسمعها تضحك .. التفت عليها اطالعها تكلم صديقاتها بهمس

حسيت انو فيه شي

طالعت الجوال .. فتحته .. فتحت الاستديو ... الصور .. مافيه ولا صوره ...؟؟؟!؟!؟!

الذاااكره وينهاا ؟؟ ولا معقوله حذفت كل شي

رجعت لها:هيييه انتي وش مسويه

رفعت كرت الذاكره قدامي:بس اخذت هذا .. واوريك بس من انتي عشان تقولين عن خلود مريضه .. اوريك منهو المريض

ابتسمت ابتسامة خبث .. انا ما عرفت وش اسوي بهالموقف .. بديت ابكي واترجاها ترجعها وهي بس تطالعني وتضحك

انا وكل وجهي دموع:طيب ليش وش مستفيده اعتذرت لك خلاص .. خذيه مابيه خذي الجوال بس عطيني الميموري الله يخليك

خلود بإستهزاء:يا شيخه

مسحت دموعي:اساسا مالك حق تاخذينه هذا ملكي انا .. والله لا اسوي فيييك شي ما عمرك شفتيه

ما كنت داريه انا وش اقول او اتحجج بأيش .. مدري كيف اتصرف انا عارفه انها ما تقدر تاخذها ولو طبيت عليها الحين وكفختها واخذت الميموري اقدر بس .. كنت خايفه مدري وش اسوي وكيف ادبر الوضع .. ما كنت مستوعبه

قلت بعزم وانا احاول اخفي دموعي:عطيني الذاكره احسن لك

خلود:يااي ماما خفت

وتعطي صديقتها هاي فايف

وحده من صديقاتها:اسمعي حبيبتي .. انتي الي جبتيه لنفسك محد قالك تتركين جوالك

انا:طيب عطيني اياها حقتي هااذي فاهمه علي انتي حقتي

ضحكو

انا:بتجيبنها غصبن عنك يا الكلـ***

خلود: واذا ما عطيتك

انا:باخذها منك بالقوه .. اوريك

ورحت لإدارة المدرجات الرياضيه وقلت لهم كل الي صار .. طبعا وانا ابكي لاني ماعرف امسك نفسي ابدن

ودقيت على ماما وعلمتها وجت وكبرت السالفه وفتشو البنات ولا لقوا معهم شي

مديرة المركز: اسفين يا مدام سعاد بس ما بإيدنا شي نعملو .. هَي خلود إدامكون بتئول انو ما معا شي وحنا فتشنا للبنت وطلع كلاما مزبوط

ماما وهي معصبه:شووفي الجوال فاضي مافيه ذاكره والبنت تصيح كل هذا تمثيل يعني ..لو ما خليتيهم يطلعونه ابشتكي على المركز بكبره

تنهدت المديره والتفت على خلود:خلود .. حبيبتي بلكي الميموري معك وانتي نسيانا .. تزكري

رفعت حاجب وهي مبتسمه على جمب وتناظرني بخبث : ما اذكر انها كانت معي

المديره:يالله على هيك شغله .. طيب مدام سعاد ما فيكي تتنازلي هالمره

مسكت يد ماما وانا اصيح:كيف حلوه ذي فيييه صوري انتي فاهمه سمعتي بتروووح وطي حتى صور ماما فييييه

ماما كملت كلامي:واذا طااااحت الذاكره بيد احد ماهو مستاهل مثل هالاشكال بنرضا .. نادو امها

خلود بدون نفس:ماحفظت رقم امي .. وما معي جوال .. وما راح تجي الا الساعه تسع بالليل

ماما وقفت:اجل بنجلس هنا لحد الساعه تسع بالليل .. بس منتي طالعه

وقفت المديره:مدام سعاد هدي شوي .. شو رأيكون تحلو الئصه ودّي .. انا بتركلكم المكتب وبطلع وانتو حاولو تتنائشو

وطلعت

ماما راحت لخلود:انتي وش مستفيده من كذا .. كلمه طلعت من البنت واعتذرت عليها خلاص

خلود: طيب ليش كل هالزحمه .. انا ما اخذت شي

انا:واللله العظيييم الميموري معها يا ماما .. خليها ترجعها .. خلللود الله يخليك تبين فلوس تبين شي تبين الجوال بعطيك بس رجعي لي ذاكرتي

خلود هزت راسها:ماني محتاجه فلوسك

ماما:اسمعي يا بنت الناس .. بينا وبينك رب العالمين .. ما تخافين ربك انتي؟؟

ضحكت:لا

ماما سكتت .. ووقفت وجت مسكتني: للأسف اهلك ما ربوك .. تعالي شجون معي

عييت اوقف:ماما لالالالا .. خليها ترجعهااا

ماما عصبت:قومي بنروح نشكتي عليها الـ ......

سكتت شوي .. ما تحب تسب ماما .. بس من جد كانت مطرطعه .. طبعا خذت اسم البنت وراحت تبي تشكتي عليها

بالسياره

ماما تصرخ علي:وانتي من قالك تصوريني وتصورين ام سلطان ؟؟ لييييييييش تصورين نفسك اصلا ؟؟

انا كنت اشاهق من الصياح:ماما ما تدريت ان في احد بياخذه ..ماما خلينا نرجع .. عطيها الي تبي خليهها ترجعها

ماما تصرخ من جديد:اسكتي هذانا راجعين البيت وبنخلي ابوك يروح مركز الشرطه ويبلغ عنها .. الشغله ماهي سيابه

انا:ماما افرضي نشرت صوري ؟ ماما سمعتي بترووح يا ماما

واحط راسي على رجلها وابكي ..


ماما تصرخ علي:وانتي من قالك تصوريني وتصورين ام سلطان ؟؟ لييييييييش تصورين نفسك اصلا ؟؟

انا كنت اشاهق من الصياح:ماما ما تدريت ان في احد بياخذه ..ماما خلينا نرجع .. عطيها الي تبي خليهها ترجعها

ماما تصرخ من جديد:اسكتي هذانا راجعين البيت وبنخلي ابوك يروح مركز الشرطه ويبلغ عنها .. الشغله ماهي سيابه

انا:ماما افرضي نشرت صوري ؟ ماما سمعتي بترووح يا ماما

واحط راسي على رجلها وابكي ..


رجعنا البيت ماما دخلت وفصخت عباتها بسرعه ورقت فوق .. وانا عيوني مفقعه من الصياح ..

جلست بالصاله وبكل يأس .. تنهدت وجلست ادعي عليها انشالله تنرد عليها في غالي عليها يااارب

انشالله يودونها سجن الحاااير حق الخكاريا ياارب يرد كيدها في نحرها الملعو**

جتني ام سلطان:عسا ما شر يا بنتي ؟

قلت والقهر وااضح علي:ام سلطاان ادعي معي جعلها يا رب ما تتهنى بعيشتها ياارب تنكسر رقبتها وييحترق وجهها وتتعوق و

قاطعتني ام سلطان:وش فيك ؟؟ منهي ذي ؟

انا:وحده حيوا** ماخذه الميموري حقتي وفيها صوري وصور ماما وصور

سكت ما كنت ابي اقولها ان صورها فيه الحين يضيق صدرها .. بس ولو فوق كل هذا خنقتني العبره .. الكلـ** جعلها ما تتهنى

ام سلطان:مماري ؟؟ وش ذي ؟

ابتسمت عليها:ميموري مو مماري .. هاذي ذاكره حقت الجوال .. فتحت جوالي وخذتها

ام سلطان:وي يا جعلها السم الي ياكل بدنها الي تزعل شجونه .. ما عليك منها يا بنتي بدال المماري عشره

يا حليلها .. مو فاهمه ولا داريه وين الله حاطها .

ثواني نزل بابا .. كان ينزل بشويش طبيعي لانه تعبان ووراه ماما تنزل

كان الشرار يتطاير من عيونه .. التفت على وعطاني نظره عمري ما راح انساها

الظاهر ماما قالت له عن السالفه

بس انا وش دخلني ..؟؟ ولا لازم يصير فيه احد يحطون اللوم عليه .. كنت ابقوم بس ما عرفت لو قمت اساسا وش بقول .. واخاف اقوم يعصب علي زياده

طلع من البيت .. استنيت شوي ورحت لماما:قلتي له ؟؟

ناظرتني بإستحقار:ايه قلت له .. شوفي وش بتسوين فيه الحين

ومشت من قدامي

ناظرتها بقهر:ماما .. انتي وش فيك علي اليوم .. مو عاجبك اي شي اسويه .. وش ذمبي انا

ماما:مو المفروض اننا متفقين تتغطين عن عبدالله .. وهذاك تطلعين قدامه مفصخه .. ومو مفروض اذا امناك شي تكونين قد الامانه هاذي .. مو مفروض تحمدين ربك اننا تاركينك تطلعين وتروحين وتجين على كيفك .. عطيناك ثقتنا وهاذي اخرتها

فتحت عيوني على وسعهم:ماما وانا وش سويت ؟ جريمه يعني ؟؟ كل السالفه ان البنت مسترجله وتبي تخاويني انقرفت منها ومن القهر رميت الجوال على الارض ما كنت حاسه بعمري هي جت واخذته ..

تجمعت الدموع بعيوني وخنقتني العبره:انتي عمرك ما راح تفهميني

ورقيت فوق ..

حسيت انهم سخيفين .. كل شي يفسرونه على كيفهم .. واذا فتشت لعبدالله .. مافيها شي

وش بيصير يعني ..

وبعدين انا وش ناقصني عن باقي البنات عشان يحبسوني ..

تحمد ربها اني منب احاول الفت النظر زي كل البنات تحمد ربها اني ما اعطي اي واحد يكلمني وجه تحمد ربها على اشياء كثيره اولها ان وحده تقدر تطلع من الفجر لحد الساعه وحده بالليل لحد الحين محافظه على شرفها

شي يقهر بصراحه انا مالي اي ذمب بالموضوع ويحملوني ذمب كل شي

بس ماقول الا الله يلعـ** يا خللللوود انشالله ربي بيردها لك يا الـقـ***

الساعه 12 الظهر رجع بابا البيت وكاان مره متنفرز

كنت انا بالصاله وماما بالمطبخ .. رفعت راسي اول ما دخلت وطالعته

سكتت ثواني وقلت:بابا وش صار ؟؟

ناظرني بنظره عجزت افسر معناها ورقى الدرج:انا برقى انوم اذا حطيتو الغدى نادوني ..

تأففت .. زين على الاقل ما هزأني .. شي احمد ربي عليه طبعا

وجا وقت الغدا .. كلنا على الطاوله مجتمعين وناكل الا عبدالله ما كان موجود ..

والكل هاادي .. كان ودي اتكلم اسأله عن الموضوع لكن ما قدرت .. خافيه يعصب بوجهي

عشان كذا سكتت وكملت اكل من غير اي كلمه

بابا قطع السكوت:وين عبدالله

ماما:طالع من الصبح ..

بابا:ليش ما يجي يتغدا ؟

هزت راسها ماما يعني مادري .. ورجع الهدوء من جديد

بابا:وما قال متى يرجع .. ابيه بموضوع

رن جوالي على نغمة المسجات .. كملت اللقمه الي بفمي وفتحتها ..

قريت الرساله .. وخلصت ورجعت الجوال على الطاوله بهدوء وكملت اكلي : عبدالله ما راح يرجع .. روح له انت

بابا:انتي اخر وحده تتكلمين

سكتت من القهر .. هو وخشته يسأل وانا عندي جواب .. ليش يسكتني

بس ماما كان عندها فضول:خلها ... انتي وش دراك عنه ؟

انا سكتت شوي بعدين قلت:توه راسل لي مسج .. يقول انو بفندق الفيصليه الحين بيجلس كم يوم على بال ما يجهز فلتهم الي بالمعذر .. هذا الي قاله

سكتو اثنينهم .. بابا التفت على ماما وجلس يكلمها وانا ودي اعرف وش يقوولون

قاطعتهم:ماما وينه هذا المعذر ؟؟

ماما:قبل العليا

انا:هذا زي بيفرلي هيلز صححح .. حي مره رااقي وفيه امراء وكذا

هزت راسها

ابتسمت:بابا من متى هالفله عندهم وليش ما سكنو فيها؟

تذكرت انه معصب افف مفروض اني ما سألته ولا كلمته اصلا

بس استغربت لمن رد علي عادي:بو عبدالله ما يرتاح فيها

انا انبسطت انه رد علي لانو عندي كم سؤال له:طيب .. ما راح تقول لعبدالله يرجع .. مو هو ما يصلح يسكن لحاله

بابا:عبدالله كبير ومسؤول عن تصرفاته .. انا خليته يجلس هنا عشان ياكل ويشرب ويلقى من يجلس معه زي باقي خلق الله بس اذا هو وده يطلع انا مالي شغل فيه ..

وقام من الغدا

انتظرت لمن راح

انا:ماما وش صار بموضوع الجوال ؟؟

ماما:بعدين اقولك ..

انا:ماااماا

ماما تنهدت:ابوك راح واشكتى ودق يسألني عن اسم البنت .. قلت له خلود *** آل سـ*** .. ابوك سكت شوي وقال وش اسم جدها .. ما عرفت .. وهو هون قال ما يبي يشكتي عليها

فتحت عيوني:ليششش..؟!

ماما قالت بإستنكار:ليش انتي تحسين انه عادي نشكتي على بنت آل سـ***

انا:طيب عادي .. واذا صارت بنتهم .. ( قلت بقهر ) على راسها ورده وانا مدري

ماما:شجون لا تكثرين حكي

حطيت الملعقه بقوه:واذا اشتكى عليها بيذبحونه يعني ولا انها بنت هالنااااس الي ما مثلهم احد .. انا وش دخلني فيها ماما الشرطه في خدمة الشعب

ماما ترجع تتنهد:شجن خلاص عاد .. ابوك ما يبيهم يضرونه على كبر وبعدين هو خايف على عمانك تركي وماجد الصغار ما عيرفون يدبرون امورهم لو صار لهم شي تمن هالعيله

انا:وانا وش دخلني بعمي تركي وعمي ماجد ؟؟ ماما حرام عليكم اصلا .... اصلا البنت ما كان واضح عليها ما معها بدي قارديه .. قصدي شغالات او اي شي ثاني .. كانت عااديه

ماما عصبت:وانا كنت معك وشفتها بس هذا الي صار... اصلا كله منك .. ما عندنا الا نروح نتحببها ترجع لنا الميموري

انا:اروح لها ..؟؟ هاها نووو وااااي مستحيل اروح اترجاها

ماما قامت من الطاوله:انالله

رفعت رجولي على الكرسي الي انا جالسه فيه وكورت نفسي وانا اتأفف:احسن .. جعل الميموري ما رجعت .. قالت من آل سـ*** قالت .. افف قرف

رقيت فوق وانا متنرفزه .. يعني اهلي وهم اهلي ما عرفو يردون حقي وماخذين الموضوع ببساطه .. بس السالفه ماهي سالفة صور

السالفه سالفة تكسير راس

والله لو انها بنت ملك الدنيا لا اعلمها من هي شجن بنت ابو شجن .. هين بس هين .. ترا ماني سهله انا وراي رجال

خخخخ اي رجال انا وخشتي .. عبدالله ويخب .. خل ادق عليه بس عشان يساعدني

دقيت جواله مقفل .. مالي الا اروح له ..

لبست عباتي بسرعه وهالمره قررت اتلثم .. حسيت ان الطرحه تصغرني .. يعني كأني ام 16 سنه كذا

هههههههه ياكبري عاد .. لبست عباتي ونزلت :ام سلطان قولي لماما اني طلعت صحارى اشتري لي اغراض

ام سلطان:طيب يا بنتي بس متى بترجعين

سكت شوي وكملت طريقي .. مابي اربط نفسي بوقت محدد قلت اسفههها احسن لي

ركبت السياره:عمر روح الفيصليه .. البلوره

انا عارفه هالسواق الكمخه مو عارف يفرق بين فندق الفيصليه ومركز الفيصليه الي هو المول ..

وقف قدام الفندق .. اخذت نفس عميق ونزلت:خلاص عمر ارجع

حاولت امشي بكل ثقه قد الامكان مع اني عااارفه اني خايفه اول مره اسوي هالحركه .. مدري عاادي

رحت للإستقبال .. :لو سمحت

موظف الاستقبال:نعم مس شو بتريدي

خخ يقول مس .. شايفني مدرسة انقلش ولا وش السالفه

انا:أأأ .. انا زوجي هنا بس ... واللهي ماني متأكده هو بنفدق الخزامى الي عند الفيصليه او هنا .. ممكن بس اتأكد من اسمه اذا عندكم.. لاني لخبطت هو هنا او بنفدق الخزامي .. كلكم بجنب بعض

انا كنت ادعي ربي يصدق هالدلخ

هو ما بان عليه انه مقتنع:طيب شو رأيك تتصلي تشوفي وينو

ياربي ملقووف وش عليه هو:هاه .. لا ما يرد ... لانو ... لانو بطاريته خلصت ..

موظف الاستقبال:اها .. بس مس ما بئدر

كشرت بوجهي:كيف ما تقدر ترا والله اتصال واحد مني لبابا راح

قاطعني:لا شو اتصال ما اتصال انتي تفزلي هوني وانا بدور لك على اسمو .. تكرم عينك

انا بتصنع غضب:لا مابدي اتفضل .. اخلص علي انا مشغوله

بغيت اخربها واضحك .. اكل المقلب يا حليله

مسك الاب توب الي قدامه:لو تتكرمي شو اسمو لزوجيك بالله ؟

انا:اا .. عبدالله الـ********

طقطق شوي عالاب توب

انا:موجود؟

موظف الاستقبال:اي لكان موجود .. حابي تعرفي وينو ؟؟

انا:ايه .. لو سمحت

موظف الاستقبال:بالدور رأم 12 غرفي رأم

قاطعته:تقدر تعطيني مفتاح

سكت شوي:لا ما فيني اعطيك مفتاح سوري

سكت شوي:اها .. اوكي كم قلت لي رقم الغرفه

اول ما كملت كلامي شفت عبدالله توه داخل الفندق .. كان مطيور على ايش مدري .. وقف ثواني قدام الاصنصير طالع بساعته شوي وراح يرقى مع الدرج

ناديته:عبدالله .. عبدالله استنى

حسيت عيب علي اناديه .. قلت ابلحقه بس الولد يركض .. مالي الا الاصنصير ابوصل قبله

رحت بسرعه للأصنصير وجلست اضرب برجولي عالارض .. افف يالله اكيد ابوصل قبله هو راح يرقى الدرج لحد الدور الـ12

انشالله بس يمديني اوصل قبله .. انا مدري كم رقم الغرفه

فتح الاصنصير كان فيه اثنين شباب .. اخذت نفس وركبت .. كنت متوتره نوعا ما من زماااااان ما احتكيت بشباب .. غير ياسر

والوضع كان مختلف بعد

الاول:عدناان .. وش فيك مطيور .. على ايش حبيبي الدنيا مو طايره ؟؟

الثاني يحاول يقلد وقفتي ويطالع جواله وهو مكشر .. لا وينعّم صوته بعد:لا والله حياتي بس .. كنت خايف ما الاقي مامي هنا

ياربي عصبت انا وش جالسين يقولون ذولا .. ودهم يتميلحون ماعرفو .. قربت للأول ابي اضغط على زر 12

بس الملـعـ** يوم شافني مقربه تسند على ازرار الاصنصير

الاول:ماما بتروح عني .. لا .. لا .. انا بموت

الثاني: علوش .. ابي امي .. ابي ابوي .. ابي خويي لا لا ذس از امباسيبول

ويضحكون .. خييير وينا فيه .. شايفيني بزر يعني جالسين يتحكون كذا

انا وصلت معي :اول شي لا تحاول تسوي لي برستيج الناس ما تقول ذس از امباسيبول .. يقولوها لا لا مستحيل..

هذا اولا ..... ثااانيا

جمعت كل قوات الجراءه فيني وبعدت كتف الحمـ** عن الازارير:بعد عن الازارير لا اتوطى ببطنك

الثاني:ول ول ول .. علوش الحين كل هالجمال .. وكل هالدلع .. وكل هالرقه .. يطلع لها هاللسان

الاول وهو ماسك كتفه:لا ويدها ثقيله .. تف عليها

انا شهقت .. التبـ* تفل بوجهي من جد

حط يده فمه وهو يضحك:يؤ طلعت بالغلط .. ههههههههههههههههههههههههه

الثاني:ههههههههههههااي والله انك مو صااحي .. عطني كفك ..

فصخت الكعب .. لا السالفه مو سهله .. السالفه يبيلها شي وشويااااات .. انا الظاهر انخلقت للهواشات .. ما ولدته امه الي يبي يستقوي علي

خلود ومشيناها اوما ذولا والله لا اطلعها من عيونهم

وامسك الكعب وطاخ على وجه فجأه انفتح الاصنيصير

الاول:ياا كلـ** بعدي عني .. آآآآآي

الثاني:هيه انتي ..( ويلتفت على خويه) من جدها ذي ضربتك .... والله انك حيو***

طلعت من الاصنصير وانا شايله كعبي بيدي مشية انتصار:عشااان تعرف مع مين تتكلم .. المره الجايه بعينك يا التافهه

سكر الاصنصير عنهم ذولا المتخلفين ..

فجأه سمعت صوت عبدالله : لالا هذاني وصلت بس بحط الي بيدي .. اوكي

التفت لقيته يفتح باب الغرفه .. ركضت له بسرعه رجل فيها كعب ورجل لا :عبوود

التفت وهو مرتبك:ش .. شجن . .. شجن وش تسوين هنا

حنيت نفسي عشان البس الكعب:تصور وش صار لي. .. حسيت انهم جرحوا انوثتي بما فيه الكافيه .. اثنين كلاب هنا ضربتهم بالجزمه .. هين

عبدالله كان مرره مرتبك وخايف:شجن من قالك انا ويني ..؟؟

انا سكتت شوي وقلت:سألت عنك .. عادي .... وش فيك ؟

عبدالله كان يحاول يخبي شي :طيب شوفي .. وش رايك تنزلين وانا بجيك الحين ..

حسيت انو فيه شي ... يمكن عنده وحده جوا ... ايييييييه كل شي جااايز يسويها

انا قامت قيامتي:من عندك جوا ..؟

عبدالله:جوا ؟؟وين جوا ..؟؟ ايييه جوا هنا .. اا مافيه احد .. يلا شجن انزلي بلحقك بس شوي ....ااا ...... ببدل ملابسي

دفيته على ورا:بدل بغرفة التبديل مو لازم انزل ..

كنت ادخله على جوا وانا ابي اناظر .. اي شي يدل ان فيه حرمه هنا

اول ما وصلت للباب بعدته ودخلت:بشوف

عبدالله بإنفعال:شججججن استنى .. اففف تعااالي

دخلت غرفة النوم وفتحت الباب جا وسحب يدي:وييين رايحه بس ببدل وانزل

التفت عليه وقلت بقهر واضح:وينها ؟؟

عبدالله على وجهه علامة استفهام :وشهي الي وينها ؟؟

انا:البنت اللي هنا .. وينها ..

عبدالله ارتاع:اي بنت ................ هههههههههههههههه وش بنته انتي وش تقولين ؟

سكتت شوي وانا شاكه بالموضوع:يعني انت مو مدخل بنت هنا ؟

عبدالله وللحين يضحك:ههههه مجنونه انتي .. وش هالتفكير

انا بإنفعال:اجل وش فيك جاي هنا .. ما دام فلتكم جاهزه على طول بتروح لها ما راح تسكن بفندق ... وليش مرتبك

تنحنح وقال:الفله وصخه وانا مخلي عمال ينظفونها .. هههههههههههههههههههههه عليك تفكير انتي

سكتت شوي .. انا غبيه فشلت عمري .. اجل قال بنت قال .. عبدالله يدخل بنت .. هههههه له حق يضحك والله .. بس ليش مرتبك .. خخ مدري اكيد عنده سالفه .. لا افشل نفسي زياده واطلع احسن لي

انا:احم ... اوكي انا بس كنت ابي امزح معك شوي

حسيت اني ابي ارقع منب عارفه وهو بس جالس ويضحك

انا بدلع :خلاص عبيد والله هذا الي جا ببالي

عبدالله:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

انا:اففف عبود .. اهجد عااااااد

حاول يمسك نفسه:ههه طيب ..

انا:ياامصلك خلاص بروح

مسك ذراعي:ههههههههههههه استني .. انتي انزلي وانا بلحقك الحين اوكي ..؟

انا:ليش؟

عبدالله:وش دراني .. انتي ليش جايه

انا:عشان اشوفك

عبدالله:خلاص .. انزلي وبجيك ..

انا:لآ .. برقاا فوووق .. بجسر المشاهده

عبدالله:اي جسر مشاهده يمي ؟؟ احنا بالفيصليه

سكتت شوي:اييييييييه يووو .. قصدي ذا ... ياربي شسمها .. ايي البلوره .. يلا سي يو

عبدالله:ههههههههه اوكي

قبل ما اطلع عطيته نظره سريعه لقيته يطلع شي من جيبه .. فيه بلا هالولد وانا بعرف وش فيه ..

مدري ليش احس اني صايره متسلطه ومدري ايش .. دفشه يعني .. افف مو مهم ..

رحت فوق وجلست استنى الاخ يجي .. ما جا .. شكله طنشني .. طلبت لي عصير على بال ما يوصل

دق جوالي ( توأم روحي يتصل بك )

زين منه دق السخيف:عبيد وينك ؟

عبدالله:شجن ...... ماقدر ارقى انزلي انتي

انا:ليش

عبدالله:انتي انزلي .. يلا انا تحت

وسكر السماعه .. وش عنده ذا .. اليوووم صااير غرييب بشكل ..؟؟؟

وصدق نزلت ما رجعت اكلمه اكيد عنده شي

نزلت لقيته ينتظرني:وش فيك انت ؟

مسك يدي بسرعه وهو يناظر حوله:أمشي بسرعه

انا:آآي يدي .. شفيك عبود

سحبني لبره:اسكتي شوي .. سكري فمك خمس دقايق بس .. الحين بقولك وش السالفه اركبي

كان فيه همر اسود ركبه

انا:من سيارته ذي؟؟

عبدالله تأفف:اركبي يختي

ركبت وفصخت اللثمه وجلست اطالع حولي .. ياااي شكل راعي السياره رومنسي .. كل شي احمر فأحمر .. فله

عبدالله روق على الاخر مع انه قبل شوي مره مرتبك ومدري وش فيه:هااه وش تبين تسمعين ؟

انا على وجهي علامة استفهام


يتبع ....
👇👇👇
أحدث أقدم