بارت جديد

رواية كيف تريد ان تموت في حبي -11


رواية كيف تريد ان تموت في حبي -11

رواية كيف تريد ان تموت في حبي -11

جراح حس انها حرجها وزعلت : مهاااوي .

مها بزعل : وخر عني يا كريه .

جراح : افااا الحين انا كريه .

مها : وسخيف بعد .. شرايك ؟؟

جراح : رايي اني اموت فيكي .

طلال : احم احم نحنوا هنا لا تنسون .

جراح : سكروا اذانكم علشان متشوفون .

مها : لا وتعرف تنكت انت بعد .

جراح : لالا خلاص انا الي بزعل .. يلا مع السلامه .

مها بخوف : جراح وين بتروح ؟؟

جراح : ههههههههه ماني رايح مكان بجلس في قلبك .. صح ريم ؟؟

ريم ببرائه : صح .

جراح : هههههههااااي ..


(( بيت بو سيف ))*



ملاك تدور سيف في كل مكان بس مو شايفته طلعت الحديقه شافته منبطح على الارض وفي يده اكتاب وشكله نام وهو يقرء قربت منه وهي تتأمل ملامحه بحب واعجاب .. ومدت يده وصارت تلعب بشعره .

ملاك وهي تضحك : محلاك وانت نايم كذا ؟؟

فجأه رفع يده ومسك وجهها : ويامحلاكي وانتي تحركين شعري كذا وتجلسيني من النوم .

وفتح عيونه علشان تتفاجئ بعيون زرق .. ستوعبت ان الي قدامها مو سيف هذا صقر .. توها بتبعد يدها عنه مسها وجرها .. ورماها على الارض بحركه مفاجئه صار فوقها ..

ملاك : وخر عني ؟؟ انت شنو تسوي ؟

صقر بحقد : حتى وانتي معاه طول اليوم ماتملين منه .. اتوقع ان امير احلامك اخيرا اعترفلك انه يحبك صح .. ولا انا غلطان .. جاوبيني نمتي معاه ولا لسى ؟؟

ملاك انصدمت من هذا السوال هو شنو يحسبها .. وصار وجها احمر حاولت توخره عنها ..

ملاك : ياقليل الادب لا تقول هذا الكلام احنا مو في اوروبا .

صقر وصبره نفذ : جاااااااااااااوبيني .

ملاك صارت تطالعه بستغراب .. كانها تقوله وانت شنو يهمك في الموضوع .. صقر حس على نظراتها وعرف ان موقفه صار سخيف قدامها .. فجى دوره ان يقلب لون وجهه احمر .. وبدون مايحس بنفسه قرب منها وهو يحس ان

عقله بيطر منها .

صقر : خلاص ماعدت اتحمل الوضع اكثر من كذا يم سيف تضحكين وتسولفي وانا تتجاهليني تماما لو ادري كان خليتك لي كذا اليوم لما طحتي مريضه او ادري كان خليت كل غليه من جسمك لي انا وبس حتى لو صارختي وبكيتي ماكنت راح اتوقف الي

ان اخليك الي انا .

ملاك وبدت تخاف منه : صقرررر .. لالا .

وقرب منها وكتم صوتها ببوسه وثبت كل جسمها الي كان يقاومه بكل ضراوه .

سيف الي توه طالع للحديقه : ملوكه وينك ؟؟

ملاك انتبهت لصوت سيف فبدأت ادموعها تنزل .

صقر بعد عنها لما حس انها بدأت تصيح ولف لبواب الحديق شاف سيف جاي يدور عنها اذا شافها مع صقر راح تكون مصيبه .

صقر : جى امير احلام الغبي .

ملاك ماتحملت اكثر من كذا قامت من تحته وبكل قوتها اضربته ضربه وسمت على خده لدرجه بدات يدها تالمها ..

ملاك : انت بتصرفاتك هذي تجيب لي القرف .. يعني المسئله انك تكره سيف كره اعمه " وبدأت تصيح " علشان كذا تسوي فيني كل هذا " قطت وجهها بيدينها " بعد مابديت اغير نظرتي لك .. قلت ممكن انك مو انسان سيئ

.. صقر اذا كنت تكره سيف لا تدخلني بينكم لا تلعب بمشاعري كذا حرام عليك .

ومشت عنه بتروح ..

صقر من بين اسنانه : انتي غلطانه .. مو علشان سيف انا اسوي كذا .. انا مااحاول انتقم من سيف .

كلامه وقف ملاك مكانها ووقف صياحها ولفت له شافته حاط يده على راسه ووجهه اجمر وكان الكلام الي يقوله يطلع بعد مجهود كبير .

صقر : انا اسوي كل هذا .. اسوي كل هذا علشانك انتي .. اذكر مره امي قالتلي وانا صغير اذا تبغي تبوس لا تبوس اي احد لان البوسه تعبر عن مشاعر كثير .. اذا جيت تبوس بوش الشخاص الي تحبهم .. ملاك انا احبك ..

والحين مايهمني اي شي الا انك تكوني لي انا وبس .

ملاك اشهقت وحطت يدها على فمها ..

ملاك : لا مااصدقك انت تكذب .. لالا انت كذاب .

صقر : ياغبيه فهمي انا اقدر احصل الف بنت بس بمجر مااحرك صبعي بس بس قلبي مااختارك الا انتي من كل بنات العالم ... بس مهما اسوي البنت الي خترتها اختارت سيف .

ملاك تسمع كلامه وهي مو مصدقه مستحيل الي يصير حقيقه .

سيف : ملاك .. وصقر هنا بعد .. شنو تسون هنا ؟؟

صقر رد بكل برود وهو يسحب ملاك من يدها : انا اقول حق هذي البنت اني احبها .. وانا ادري انك اعترفت لها بحبك بس مستحيل راح اخليها تكون لك .. كون حذر ياسيف لاني اكيد راح اكذها منك .

ملاك : انت شنو تقول .. سيف ماعليك منه صقر جاته ضربت شمس وصار يهلوس .

صقر لمها الي صدره قبال سيف : حاول تاخذها مني .

سيف : راح اخذها منك .. ومستحيل راح اخلي احد ياذيها بشي وراح احميها من امثالك.

ملاك حست بقلبها ينبض بقوه من كلام سيف وصارت تبتسم له بعذوبه فسحبها من يدين صفر وجرها لعنده وهي ذابت عنده .

صقر : انا قلتلك راح اخذها منك وراح تشوف .

ومشى عنهم .

ملاك وهي تطالع سيف بحب : كل يوم اكتشف اني احبك اكثر من اليوم الي قبله وكلامك اذا حاولت تحميني يخلني اعيش في عالم الاحلام .. مو صقر الدب الي يلعب بمشاعري ويقولي كلام كل كذب بس علشان يتسلى .. بس مهما سوى ماراح

اتركك لانك انت الشخص الوحيد الي حبيته .

شمس : اقول عن الهذرا الزايده وتعالوا الاكل جاهز ...


(( في بيت بو جواد ))*



علياء كل عاده جايه بيت جواد بحجت انها بتشيك على الجناح الخاص حقها مع ان كل شي جاهز .. والزواج بعد ثلاث ايام ..

ليان تعودت على جيات علياء للبيت وكلامها الجارح لها .. وهي متجاهلتها كليا على جواد بس ..

في الصاله جواد يقرأ جريده وليان جالسه تاكل فوشار وتابع فلم رعب ومسويه لها جو عليه .. وجواد كل ماخافت من شي يطالعها ويبتسم ..

علياء : جواااد ... جوااد انا اكلمك .

جواد من دون نفس : نعم .

علياء بدلع : بما ان اليوم اخر يوم لي اجي قبل الزواج شرايك تعزمني على المطعم ؟؟

جواد : اذا جايعه روحي المطبخ واكلي .

علياء : لا ياحبيبي انا ابي اجلس معاك جلسه رومنسيه .

جواد : ماني فاضي الحين .

علياء بمياعه : يعني ينقال الحين انت تسوي شي جالس تقرا في هالجريده من ساعه ولا خلصت .

جواد : يوووه علياء مالي خلق اطلع .

علياء : يلا عاااد علشان خاطري .

جواد انتبه ان ليان بدأت تتضايق فما حب يطول الموضوع وهو عارف ان علياء ماراح تسكت الي ان يصير الي في راسها .

جواد : خلاص بروح اللبس ونطلع فكينا بس .

علياء : يابعد قلبي انت .

وراح وخلها مع ليان .

علياء : اووووف .. هي انتي غير القناه .

ليان : بس انا جالسه اتابع فلم .

علياء : غيرها .. ولا اقول جيبي الريوموت يلا اشوف ابسرعه .

ليان عطتها اياه وطلعت على نغمات ضحكت علياء وهي خاطرها مكسور .. صعدت للغرفه ونبطحت على السرير تشكي للمخده احزانها بس مانتبهت للي طالع من دورة المياه ..

جواد لما طلع شافها على طول داخله وترمي نفسها على السرير بكل حزن وتبدء بصياح على ان علياء هي السبب .. قرب منها ومسح على شعرها .. هلحركه خلتها تنط من مكانها وتجلس عدل ..

ليان وهي تمسح دموعها بسرعه : جوااد .. شنو تسوي هنا ؟؟

جواد : انتوقع هذي غرفتي بعد ولا انا غلطان .

ليان : لا مو غلطان .

جواد : طيب ممكن اعرف سبب هذي الدموع ؟؟

ليان : اي دموع اصلا مدري شفيها عيني تألمني شكلها طايح فيها شي .

جواد : تعالي خليني اشوفها .

ومسك وجها وجلس يطالع اعيونها وهي وجها انقلب احمر وسرت رعشه من لمسته في كل جسمها وقلبها يخفق بقوه .

جواد : مافيهم شي بس انتي شكلك تتدلعين ... مو ؟

ليان : ..............

جواد : ليان فيكي شي ؟؟؟

ليان : لا مافيني شي .. وبعدين ترى بتتاخر على علياء .

جواد : فهمت عليك .. كل هذا ماتبغين قربي ؟؟

ليان بدون ماتحس : لا والله انا لو اقدر ماخليك تتركني لحظه وتروح معاها .

جواد حط راسه على رجولها : اجل ماني قايم وبضل معاك .

ليان بعدت راسه عنها : يلا قوم ترى علياء بتزعل .

جواد عصب من الحركه : انتي شفيك غبيه ؟؟ ماتوقع الي تسوينه طيبه هذا غباء .. تبغيني اروح لوحده ثانيه .. حدي موقفك انتي تبغيني ولالا .

ليان نزلت دموعها : ...........

جواد : اووووووووووووه ... وانا من اكلمك نزلتي هل الدمعتين .. يابنت روحي طيري عندي .. مللتيني في عيشتي .

وطلع عنها ..


(( بيت اخوان ليان ))*



مها : ريم شنو هذا الي تلعبين فيه ؟؟

ريم : كيرا .

وليد : جيبيها حقيتي .

ريم : لا هذي مالي انا ..

مها بصدمه : كاميرت جراح .. هاتوها ..

بس وليد جرها من ريم وطاحت وانكسرت العدسه ..

مها : لالالالالا ..





نهاية البارت


الرصاصه الثامنة عشر



ملاك في نفسها تبغي تسوي الاكل الي يحبه سيف بنفسها .. وتثبت نفسها قدامه .. فجأه داهمت مخيلتها صورت صقر لما طبخ لها وصارت تبتسم وليان تطالعها بستغراب .

الا على دخول علياء ..

علياء : اوووووف .. صونيا تعالي هنا ..

صونيا : نعم مدام .

علياء : وين مشاعل ؟؟

صونيا : فوق .

علياء : روحي ناديها ..

وراحت صونيا تناديها .. وجلست علياء يم ليان وملاك ..

علياء : ماكنت ادري ان في احد جاينا اليوم .

ملاك : البنات قرروا يسونها مفاجئه لمشاعل ..

علياء بهمس مسموع: مالت عليها من مفاجئه .. " وعلت صوتها " بس مره ثانيه خبرونا علشان نقوم بواجبكم عدل .. وبعدين انتي " وتأشر على ليان " وشنو يجلسك هنا قومي لمكانك الطبيعي في هذا البيت .. تعرفينه صح .. شفيك قومي روحي للمطبخ .. ماابي ضيوفي يجلسون مع حوثاله ..

ليان قامت بخضوع ونكسار .. بس ماتحملت ملاك هي من اول ماجات وليان تعاملها بكل طيبه ماتستاهل ان احد يعاملها بهذا الحتقار .. وقفت ومسكت يد ليان ..

ملاك : عذرا علياء بس انا احب اجلس مع الحثاله .. ليان خذيني معاكي ..

ليان بتسمت لها وراحوا للمطبخ ..

علياء عصبت كثيير على حركت ملاك وقالت في نفسها : ماعليه تتحديني ياملاك راح تشوفين شنو راح اسوي فيك انا كنت مأجله موضوعك بس الحين بتخص منك ومن الحثاله ليان مع بعض .. بس انتوا ستنوا علي ..

مشاعل : خير علياء بغيتي شي .

علياء : جى الوقت الي نتخلص من ملاك .

مشاعل : واخيرا .. كيف ؟؟

علياء : خليني اخطط لها .


(( لما رجع جواد ))*



مشاعل جالس مع علياء واول ماشافوه بدأت مشاعل تصيح ..

علياء : خلاص حبيبتي .. لا تبكين قطعتي قلبي ..

مشاعل : اقسم انها حرجتني يمهم .. انا الي احسها مثل اختي وحترمها حيل ليه تسوي فيني كذا ..

جواد : مشاعل شفيك ؟؟

مشاعل اوقفت ومسحت دموعها : مافيني شي ..

جواد : شلون مافيكي شي وكل هذي الدموع ماليه عيونك .. تخبين عني ..

جواد قرب منها وحط يده على راسها وصار يمسح على شعرها .. بس مشاعل بعدت يده وراحت تسرع غرفتها ..

جواد : علياء شفيها مشاعل ؟؟

علياء : مدري شنو اقولك بس مشاعل ماتبغي تقولك .. تخاف تتضايق ..

جواد : خلصي قولي لي لابرد حرتي فيك انتي .

علياء : خلاص بقولك .. اليوم شما جات مع بنت خالتها على مااعتقد اسمها نجمه ومعاهم واحده تصر لنجمه .. اول ماجات حسيت انها مره مغروره فجئه صفت مع ليان .. حتى انهم دخلوا مطبخ مع بعض حتى اسئل الخدم اذا تبغي تتاكد .. ماكنا ندري انهم بيسون الي بيسونه بس شكل هذي البنت حاقده على مشاعل وصارت ترمي عليها كلام جارح .. حتى انها وصلت فيها المواصيل انها تسبك انت بعد .. وليان ماقالت شي بلعكس صارت تضحك مثل الهبله ..

جواد : وشنو اسم هذي البنت ؟؟

علياء : ملاك .

جواد : وين ليان الحين ؟؟

علياء : في غرفتها .

وراح جواد يسرع للغرفه وفتحها بقوه .. ليان اخترعت حيل لما شافته كذا معصب .

جواد : شنو سويتي اليوم ؟؟

ليان بخوف : ماسويت شي .

جواد : لا والله تحسبيني غبي هاااا تتمصخرين على اختي وتخلين الناس يغلطون علي وانتي ساكته .

ليان : اناااا !!

جواد : بس يكفي لا تسوين نفسك بريئه .. والبنت الي اسمها ملاك ان دخلت باب البيت كسرت ارجولك انتي .. ويلا تعالي قدامي اتسامحي من مشاعل وعلياء بعد ..

ليان : بس انا مااسويت شي صدقني ماسويت شي ..

جواد ماعطاها فرصي تكمل جاها وجرها من شعرها وسحبها الي غرفت مشاعل .. وضرب الباب ولما فتحت مشاعل الباب دخل وهو مازال ساحب شعر ليان .. وليان ماسكه ليده علشان تخفف من الالم الي هي حاسه فيه وتتمنى ان الالم الي في قلبها بعد يخف .

جواد : اعتذري .

ليان : ........

جواد شد اكثر : خلصينا اعتذري .

ليان : آآآآآي .. انا اسفه مشاعل .

مشاعل : لا ماعليك اصلا مو انتي الغلطان .. هذي الي ماتستحي ملاك الغلط منها .. انتي مو لازم تعتذرين .. خلاص جواد اترك ليان الله يخليك هي مالها ذنب .

جواد : مالها ذنب هاااا .. ذنبها انها سكتت وقوت عين الي ماتستحي .. وسمحت على وحده ماتسوى تغلط علي .. يلا انتي قدامي علشان تعذرين من علياء .

ليان : خلاص الله يخليك اترك شعري ماعاد فيني اتحمل ..

جواد : امشي وانتي ساكتها .

ليان : طيب انا شنو غلطت فيها قول ليه تعاقبني وتخليني اعتذر على ذنب انا ماادري شنو ..

جواد : قدامي .

ليان : آآآآآآآآآآآآآآآآآآى .

ولما نزلوا دخلوا في الصاله الي موجوده فيها علياء .. جواد رمى ليان تحت رجول ..

جواد : يلا اعتذري ..

ليان رفعت راسها له : مستحيل .. خلاص مااقدر اتحمل اكثر .. من الحين ماراح اخضع لك لو تقتلني .

جواد جى لها وسحبها من شعرها ..

ليان : يلا مد يدك على بنت هذي مرجلك .. تمد يدك على الي مايقدرون يدافعون عن نفسها .. بس خلاص طلقني ماابيك ..

جواد لا شعورين لما سمع كلمت الطلاق ضربها كف .. خلا وجها يشتعل نار من الضربه ..

بو جواد كان داخل وشاف الكف جمد مكانه

جواد سحب ليان ..

بو جواد : ارفع يدك عنها بسرعه .

جواد : يبه ..

بو جواد : وحطبه .. كيف تتجرئ وتضربه هذي المسكينه ..

ليان ركضت لأبو جواد لانها خلاص افقدت كل قوتها وخرت بين يدينه تصيح .

ليان : ابوس يدينك خله يرجعني بيتي ماابيه مااقدر اتحمل هذا الوضع اكثر .. تكفى انا تحت رحمت فرحمني ابي حريتي ..

بو جواد : خلاص يابنتي هو معصب الحين بس تشوفين شنو راح اسوي فيه ان ماطلعت روحه لانه مد يده عليك واخليه يحب رجولك علشان ترضين عنه .

ليان : انا ماابغيه خلاص خله يطلقني ابي ارجع لخواني .. ماابي اجلس هناااا .

بو جواد : خلاص اوعدك انك اليوم راح تكوني بيت اخوانك .

جواد : مستحيل ماراح تطلع من هذا البيت .

بو جواد : انت ماابي ولا كلمه منك .

جواد : هذي زوجتي .. وكلمتي هي الي تمشي عليها .

بو جواد : خل البنت الحين تهدء .. وبعدين استح على وجهك كيف تمد يدك عليها جعل يدك الكسر قول امين .. يلا يابنتي روحي لبسي وانا الي راح اوصلك لعند اخوانك بس اعتبريها فتره تفكرين فيها وترتاح نفسيتك فيها وبعدين ترجعين .

ليان : انا مالي رجعه لهنا ابدا.

بو جواد : خلاص بعدين نتفاهم .. يلا الحين روحي جهزي نفسك .

جواد : يبه .

بو جواد : اسكت الحين ماابي اسمع صوتك سمعت .


(( بيت اخوان ليان ))*



مها وهي تسمع ضرب الباب : مين الي راح يجي الحين ؟؟

جراح : روحي فتحي ..

مها : طلال برا هو يفتح .

طلال فتح الباب

طلال : ليان !!

ليان لفت على بو جواد : تفضل عمي .

بو جواد : شكرا انا الحين لازم اروح اهم شي اني اطمنت عليك ..

ليان : شكرا على كل شي .

بو جواد : انتي بنتي ومعزتك مثل معزت مشاعل .. وانا خجلان منك على الي سواه جواد اليوم .

ليان : ولا يهمك عمي .

بو جواد : الله يرضي عليك يابنتي فكري بالموضوع ترى الطلاق مو هين .

ليان نزلت راسها :...

بو جواد : يلا اشوفك على خير .

ليان : مع السلامه .

طلال : ليان شفيك ؟؟

ليان : لا تهتم مافيني شي .. لا وين مها .

طلال رتبك : مهاا .. مهاا نايمه في الغرفه .

ليان : غريبه تنام في هذا الوقت ليكون مريضه .

طلال : لا مريضه ولا شي بس تعرفينها كسوله وتحب تنام .

ليان : بروح اشوفها .

طلال اعترض طريها وطول صوته علشان تسمعه مها : مااايحتاااااج ياااا ليااااان تعاااالي جلسي يمي من زمااااااان ماجلسناااا مع بعض .

ليان : طلال فيك شي .

طلال : لا مااااافيني شي ياااا لياااان .

مها سمعت صوت طلال .

مها : ليان هنا ياويلي .

جراح : وليه خايفه انتي احنا مانسوي شي غلط انتي زوجتي ولا نسيتي .

مها : لا مانسيت بس ماابي ليان تعرف .

جراح : وليش ؟؟

مها : انت ماتعرف ليان .. لازم اخبيك .

جراح مسك مها الي كانت اشوي وتبكي ومسك وجها وباسها الي ان حس انها ذابت .

جراح : هدي انا بتخبى ورى الباب انتي فتحي الباب ودخليها وشتتي انتباها علشان انا اطلع .

مها : .......

جراح : يلا بسرعه .

مها صحت من غيبوبت العشق : طيب .

ليان : طلال في شي انت مخبيه عني .

طلال : لا مافي شي .

ليان : طلال وخر عن وجهي بروح اشوف مها .. مها فتحي الباب .

مها : هلا ليان ؟؟ متى جيتي ؟؟

ليان : اهلين .. انتي بخير .

مها : اي بخير ليه تسئلين .

وسحبتها داخل الغرفه .. واشرت لجراح يطلع بسرعه قبل ما تحس عليه .

ليان : لا بس تصرفات طلال غريبه .

مها : ماعليكي منه .. الا انتي ليه جايه اليوم ؟؟

ليان : انتوا ماتشتاقون لي ؟؟

مها : الا نشتاق لك .

ليان : انا طالبه الطلاق .

مها : شنوووووووووووو .


(( في اليوم الثاني في الليل ))*



مها : ليان شفيك ؟؟

ليان : مافيني شي .

مها : لاتحاولين تخبين .. اشتقتي لجواد .. صح ؟؟

ليان : ماسئل عني اليوم كله .

مها : طالبه الطلاق وتبغينه يسئل !!

ليان : ..........

مها : انتي تحبينه ليش تبغين تطلعين .

ليان : لاني مااقدر اعيش اكثر في ذاك القصر البارد .

وبدأت تصيح .

مها : خلاص اهدي .

الا يرن الجرس ..

مها : مين ؟؟

عادل : انا عادل .

مها : شنو تبغي ؟؟

عادل : امي سمعت ان ليان موجوده .. فهي تبغيها بموضوع .

مها ستغربت : طيب دقيقه اقول لها .

ليان : مين ؟؟

مها : هذا عادل يقول امه تبغيك في موضوع .

ليان : تبغيني انا !!!

مها : بتروحين .

ليان : اي اشوف شنو تبغي .

مها : بجي معاكي .

ليان : لا انتي جلسي يمكن واحد من اخوانك يجلس .

مها : والله قلبي مو مطمئن .

ليان : لا تخافين .. عادل .

عادل : نعم .

ليان : انت روح وانا الحقك بعد اشوي .

عادل : اوكي نستناكي .

وبعد مالبست عباتها راحت لشقة ام عادل .

عادل : دخلي الغرفه الداخليه .

ليان : خل امك تطلع لي هنا .

عادل بحزن : والله الوالد تعبانه كثييييير ..

ليان بخوف : ليه شفيها ؟؟

عادل : مااندري .

ودخلت ليان بلهفى علشان تطمن عليها .. مو داريه على الي وراها وهو يقفل الباب .. دخلت الغرفه وصارت تتلفت يمين ويسار الغرفها فاضيه والشقه مافيها صوت..

ليان : وينها ؟؟

عادل ببتسامه : مين ؟؟

ليان بخوف : امك .

عادل : بس امي طالعه .

ليان : شنووو .. اجل ليه جايبني هنا .

عادل يقرب منها : لاني احبك ..

ليان : بعد عني لا تقرب .

عادل : لا تخافي ماراح اخذ شي بالقوفه انتي راح تسلمين نفسك لي .

ليان : تخسي ..

عادل : لو وحده غيرك قالت هذي الكلمه كان قتلتها بس انتي لو تقولين الي تقولينه عادي .

ليان : خلني اطلع .. احسنلك .

عادل : واذا ماطلعتك .

ليان : راح اصرخ واجمع عليك اهل البنايه .

عادل : جربي .. وشوفي شنو راح يصير .

ليان تصيح : الله يخليك خلني اروح ...

وصارت تفكر في جواد لو يدري انها معاه شنو راح يسوي اكيد راح يجن اجنونه.. تمنت انها ماطلعت من بيته وكانت الحين جنبه .


(( في نفس الوقت ))*



جواد جالس في غرفة ليان مع ان علياء مارضت وعترضت بس هو اصر انه ينام هناك الا اليوم يوم ليان .. فكان جالس يقرأ كتاب .. بس بعد فترى حس انه يبغي نام فسكر الكتاب وطفى النور وانبطح بس اول ماحط راسه على المخده .. شم ريحت ليان شتاق لها حييل .. بس بسرعه طرد هذي الفكره ورمى مخدتها .. وهو يحس ان الثواني جالسه تمر عليه في هذا الوقت كأنها دهر .. وحس بعصبيه تسري في جسمه .. وفكره ان ليان ماراح ترجع مره ثانيه .. بسبب هذي الفكره الي عتبرها وهو مخيفه قام ولبس ملابه ونيته انه يرجعها مهما كان الثمن .



نهاية البارت


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -