بارت جديد

رواية كيف تريد ان تموت في حبي -13


رواية كيف تريد ان تموت في حبي -13

رواية كيف تريد ان تموت في حبي -13

مشاعل : بصراحه انتي خطيره ..

علياء بعصبيه : انتي ولا كلمه .

مشاعل : شفيك ؟؟

علياء : انتي تعتقدين اني ابغي احمل .. هذا اخر شي ابغيه .. انا كنت ناويه انزله قبل مااحد يكتشف

بس للاسف بعد ماعرف جواد راح يكون صعب ..

مشاعل : شنو هذا الكلام ياعلياء .. ترى هذا الشي حرام .. بالعكس ممكن جواد يحبك ويترك ليان

بس لانك حامل ..

علياء : اقول والي يعافيك سكتي هذا الي ناقص اني احمل ..

مشاعل : استغفر الله ..


(( عند ليان ))*



جواد : ليان شفيك ؟؟

ليان : مافيني شي ..

جواد : اجل ليه اشوف الحزن في عيونك ..

ليان : لا بلعكس .. انا مستانسه ..

جواد : علي انا .. تعالي ..

على طول رمت نفسها عليه وحضنته .. علشان تحتفظ ابه لنفسها .. مع انها تحس انها صارت وحده انانيه لانه تفكر كذا بس شنو تسوي هذا الانسان الوحيد الي تحس معاه بالحنان ..


(( بعد اربع اشهر ))*



الاوضاع نفسها مع كل ابطالنا مافي اي تغير عند احد ..

ليان عايشه الويل مع علياء .. والي مخفف عليها قرب اخوانها منها ..

جراح زعلان من مها لانها مو راضيع تقوله هي ويني .. وهو حاسس انه تايه ومخنوق من دونها ..

ملاك كانت اسعد وحده فيهم وعايش احلى ايام مع سيف وحبه الكبير لها .. بس صقر كان له خطط كثيره

علشان يفرقهم .


(( بيت بو جواد ))*



مشاعل : يبه والله ملل حرام عليكم خلونا نروح مكان نغير جو فيه مليت من هذا الروتين الي عايشين فيه .

بو جواد : يعني وين تبغين نروح ؟؟

مشاعل : خلنا نسافر .

بو جواد : وين تبغين تسافرين ؟؟

مشاعل : خلنا رواح فرنسا ..

بو جواد : فرنسا مره وحده ..

مشاعل : اي فرنسا وبعد خلنا نقول لخالي بو جراح ولعيال خالتهم وعمي بو حمد .

بو جواد : يلا روحي عني يمكن الناس عندهم اشغال مايقدرون يخلونهم .

مشاعل : انت قول لهم ونشوف شنو يصير .

بو جواد : حاضر من عيوني .

مشاعل : تسلملي عيونك يا احلى اب في العالم .


وبكذا تم التخطيط لرحله الي فرنسا ... والكل استعد لها الا علياء الي كانت تعبانه من الحمل .. فقرروا

انها تضل مع امها وابوها ويروح حمد بس ..


(( بيت بو جراح ))*


شما : جرااحوواااه ..

جراح : ..........

شما : جراح شفيك قوم راح نتاخر على موعد الطياره .. قوم شيل الاغراض ..

جراح : اوووووف .. ياناس انا ماابغي اروح تكفون خلوني هنا .

ام جراح : وليه ماتبغي تروح ؟؟

جراح : بس مالي مزاج لروحه هذي .

بو جراح : اقول فكنا واخلص تجهز .

جراح : اوووف امري لله .. بقوم .


(( في المطار ))*




مشاعل : واخيرا جيتوا .

شجون : بعد شنو نسوي جراح مسوي مناحه مو راضي يسافر معانا .

نجمه : وليش مايبغي يروح ؟؟

شجون : ماندري له فتره وهو مايكلم احد وكل لوحده .. وامي خايفه عليه .

شما : خليكم من جراحوااه هو بس يدلع .. وين ليان ومها ؟؟

مشاعل : شفيهم جالسين هناك مع اخوانهم .

شجون : بصراحه ماشاء الله على خوانها على رغم من انهم صغار الا انهم هادئين حييل عكس بعض الناس

الي زعجونا " وتطالع شما " ..

شما : شنو تقصدين .

مشاعل : اوقل لا تتخانقون علينا هنا خلونا نوصل وبعدين تخانقوا .

نجمه : يلا يابنات خلونا نجلس .

قمر : شما شفيه جراح لابس كاب .

شما : وانت ليه تطالعين في اخوي كيفه خليه يلبس الي يلبس .

قمر : بس اسئل ؟؟

شما : اقول قمر شرايك بخوي ؟؟

قمر : يهبل .

شما : يشبهني صح ..

قمر : روحي عن وجهي جالسه تهبلين فيني .

مشاعل : يلا بنااااات .


(( في الطياره ))*




مها : طلال اجلس مكانك .. وين بتروح ؟؟

طلال : دورت المياه ..

مها : طلال .

طلال : بسرعه بجي .

وراح وبعد ما ستخدم دورت المياه مر من عند جهة جواد الي جالس يم جراح وحمد وسيف .. جراح كان مقطي

وجهه بقبعه ..

جواد : طلال .

طلال : نعم .

جواد : روح لاختك وسئلها اذا محتاجه اي شي .

طلال : ان شاء الله .

الا انتبه جراح على الصوت وشال العقبعه عن وجهه وشاف طلال وهو رايح وقام على طول وراه .

جراح : طلال .. طلال ..

طلال انتبه عليه : جراح انت مسافر معانا ..

جراح : اختك معاك ؟؟

طلال : اي .

جراح : ليش جواد يسئل عنها ؟؟

طلال : لانها زوجته .

جراح : شنو ؟؟ شلون ؟؟ هي زوجتي !!

طلال : ههههههههههه .. انت زوجتك مها .. اما جواد زوجته ليان ..

جراح : يعني ليان زوجتك جواد هي نفسها ليان اخت مها ..

طلال : وانت من وين تعرف جواد ؟؟

جراح : جواد يصير ولد عمتي .. وكل هذا الوقت وكنت قريب من مها وانا ماادري .. علشان كذا كان

وجهها مألوف .. وينها اختك الحين ؟؟

طلال : شفها هذيك الي جالسه مناك .. تعال وين بتروح ؟؟

جراح : بروح اكلمها !!

طلال : لالا تروح ..

جراح : ليش مااروح ؟؟

طلال : لان ليان يمها .. بتعصب اذا رحت ..

جراح : الي الحين ماقالت لها .

طلال : لا ..

جراح : اوووف .. امري لله بستنى الي ان نوصل واكلمها .. اسمع طلال لا تقول لها انك شفتني

..

طلال : ليش ؟؟

جراح : من غير ليش سوى الي اقولك عليه ..

ورجع كل واحد منهم مكانه ..


(( عند ليان ))*



شجون : تصدقن ليان كل مره اطالع اخوكي طلال مااصدق ان عمره 10 سنوات .. بصراحه تصرفاته

تدل على انه كبير ..

ليان : طلال فجأه كبر بعد ماتوفوا امي وابوي .. اتوقع انه يحاول ياخذ دور الاب لنا .. وانا اعتمد

عليه كثير ..

شجون : ما شاء الله عليه .. بصراحه احسدكم عليه .. الله يخليه لكم ..

ليان : امين ..

شجون : مايصلح تعطيني اخوك واعطيكي اخوي ..

ليان : هههههههههههه .. لا ..

شجون : سلف مدة اسبوع ..

ليان : مستحيل ابدل اخوي لو بكنوز الدنيا كلها ..

طلال : ليان جواد يقولك محتاجه شي تبغين شي ؟؟

ليان : لا ماابغي شي ..

طلال : اروح اقوله ..

شجون : اجلس مايحتاج تروح تقوله .. هو بيعرف انها مو محتاجه شي ..

طلال : طيب ..


(( عند مشاعل ))*



شما : مشاعل شفيك ؟؟

مشاعل : مافيني شي ..

شما : الا فيك .. يلا قولي لي ولا بتخبين عني ..

مشاعل : مقهوره ..

شما : مقهوره !! من مين ؟؟

مشاعل : من سيف ..

شما : شنو سوالك سيف ؟؟

مشاعل : شوفي كيف يطالع هالعله ملاك ..

شما : مشاعل .. شيلي ملاك وسيف من راسك الحين وخلينا نستانس في هذي السفره ..

مشاعل : مااقدر احبه احبه ..

شما : لا حول ولا قوه الا بالله .. سوي الي تبغين ..


(( عند ليان ))*



جواد جاي معصب لجهتهم ..

جواد : طلال مو انا قلتلك روح اسئل اختك اذا محتاجه شي ولالا ..

طلال بخوف : اي ..

جواد : وليه ماقلت لها ؟؟

طلال : قلت لها وقالت انها ماتبغي شي ..

جواد : وليه حاضرتك ماجين وقلتلي .. تخليني استناك على الفاضي ..

ليان : ليش تصارخ عليه ؟؟

جواد : علشان يتأدب مره ثانيه اذا قلته يسوي شي يسويه عدل ..

ليان : بس انا قلت له ان مايحتاج يروح ويقولك اني مو محتاجه شي .. قلت اكيد بتعرف اذا مارجع لك ..

جواد : وكيف تبغيني اعرف ؟؟

ليان : خلاص جواد مو لازم تسوي فوضى في الطياره ..

جواد : اسمع انت مره ثانيه اغط نفس هذي الغلطه وشوف شنو يصيرلك .. فااهم ..

طلال : ......

جواد : فاااااهم رد ولا ماتسمع ..

مها ماتحملت ان اخوها يتهزئ كذا : لوسمحت اخوي مو خادم عندك علشان تهزئه كذا ..

جواد بصدمه : شنو ؟؟

مها : اتوقع سمعتني .. طلال مره ثانيه اذا قالك شي سو نفسك ماتسمعه ..

ليان : مهاااا ..

مها : ليان اذا انتي تخافين منه فأنا مااخاف ..

جراح كان يراقب الوضع من بعيد وخاف انه يتأزم اكثر .. فنزل القبعه على وجهه وراح يسرعه وسحب جواد وراح عنهم ..

جراح : انت من صجك .. جالس تخانق ولد صغير كذا .. وبعدين معاهم حق مو لازم يجي ويقولك انه مو محتاجي لشي .. المفروض تعرف انه اذا مارجع يعني مايبغون شي ..

جواد : لا تلومني .. مدري شنو الي صارلي ..

جراح : مو منك هذا من الحب الي مالي قلبك .. ااااااااه على الحب وعذاب الحب ..

جواد : ليه انت شنو الي تعرف عن الحب ؟؟

جراح : الا قول شنو الي مااعرف عنه ... الحب نار تحرق قلب كل عاشق .. وهو يتلذذ فيها ..

جواد : ياسلام شكلك غرقان في الحب ..

جراح : الي يدري يدري والي مايدري الله يكفيه شره ..

جواد : اقول اسكت والي عافيك ..


ولما وصوا فرنسا كانوا كل لهم تعبانين فعلى طول توجهوا الي الفندق علشان يرتاحون ..






نهاية البارت


ْالرصاصه الواحده والعشرون


(( عند ليان وجواد ))*


جواد : ليان شنو فيك ؟؟

ليان : مافيني شي ..

جواد : اكيد زعلانه لاني صرخت على اخوك ترى

غصب عني كنت قلقان عليك..

ليان : طيب حصل خير ..

جواد : وين تبغين تروحين فيه اليوم ؟؟

ليان : مدري على كيفك ..

جواد : لالا لازم تختارين مكان ..

ليان : بس انا مامره رحت فيها لفرنسا فمااعرف الاماكن

..

جواد : هذي مشكله بس لها حل ..

ليان : شنو حلها ؟؟

جواد : اوديك في كل مكان في فرنسا ..

ليان : هههههههههههه ..

جواد بجديه : لا تضحكين ..

ليان بخوف : ليش ؟؟

جواد وهو يقرب منها : لانك اذا صحكتي مره ثانيه

ماراح اوريك اي شي في فرنسا غير غرفة النوم ..

ليان على طول حطت يدها على فمها ..

جواد : هههههههه .. اي كذا احسن .. بس بعد

تفكر قررت اوريكي غرفة النوم اول وبعدين لاحقين على

فرنسا .. صح ..

ليان : جواد ..

جواد : شفيك .. ترا ما قلت شي .. تعالي

اوريك غرفة النوم ..

ليان : لا ماابي شفتها ..

جواد : لا ماشفتيها عدل ..

ومسكها من يدها ووداها لغرفة النوم .

جواد : شوفي هذا الي في الوسط السرير .. تعالي

خلينا نجربه ..

ليان : جواد خلاص ..

جواد : شرايك مريح صح .. ودافي ..

ومسكها وبطحها على السرير ..

ليان : جوااا ..

بس جواد حط صبعه على فمها ..

جواد : اوووش .. خلاص انتهى وقت الكلام ..


(( عند مها ))*



كانت تلاحق ريم الي تركض في ممرات الفندق ..

مها : ريم تعالي خلاص فشلتينا ..

الا تصدم ريم في واحد .. مها حطت يدها على قلبها

خافت يعصب هذا الشخص وخاصه انها مو قادره تشوف

ملامح هذا الشخص من القبعه الي هو حاطها .. بس

الي فاجئها ان هذا الشخص حمل ريم .. وحست ان

يقول لريم شي يسليها لانه كانت تضحك وهي بين يدينها

.. استجمعت شجاعتها وراحت له علشان تاخذ ريم من

عنده ..

مها : لو سمحت .. " في نفسها كانت خايفه انه

يطلع فرنسي .. لانها كانت توقف وراه ووجها

للارض من الخوف والاحراج " .. لو سمحت ممكن

اخذها منك ..

: Bonjour

مها حست انت الصوت مألوف : لو سمحت اختي ..

: Ne me reconnais pas

( لم تتعرفي علي )

مها : مدري شنو تقول ؟؟ عطني اختي ..

ومدت يدها علشان تاخذها ..

: Peut-être sans le

chapeau ( يمكن بدون القبعه ) ..

" وشال القبعه عنه " راح تعرفيني ..

مها : جرااااح ..

جراح : الحين عرفتيني .. مدامك ماتعرفين تتكلمين

فرنسي ليه جايه فرنسا ..

مها : جراح شنو تسوي هنااا ..

جراح : مثل ماجيتي انتي هنا .. والله وطلعت

اختك زوجت ولد عمتي ..

مها : شنو ؟؟

جراح : تعالي نروح غرفتكم ليشوفنا احد وتموتين علينا

..

وخذها من يدها وهي تمشي وراه وهي في حاله من الصدمه

..

بس اول مادخلوا الغرفه نزل جراح ريم من عليه ولف على

مها .. من نظراته لها حست انه راح يضربها ..

فضمت يدينها لصدرها وغمضت عيونه ولفت وجها بحركه

دفاعيه تستعد لتلقي ضربه .. بس الي حست ابه هو

حضن دافئ حاوطها وضمها له ..

جراح : اشتقتلك .. الحياه من دونك ماتسوى ..

هذا اخر مره اسمح لك انك تتركيني ..


(( في الغرفه ثانيه ))*



صقر كان منبطح علي السرير وموعاجه الوضع انه

يشارك نفس الغرفه مع سيف ..

سيف وهو طالع من الحمام ( وانتوا بكرامه ) :

ترى اذا تبغي تسمح تقدر تروح الحين ..

بس صقر لف للجها الثانيه وتجاهل سيف ..

سيف جلس على حافت السرير : ليش مانعقد هدنا ..

صقر : .......

سيف : احنا راح نتشارك هذي الغرفه طول اسبوعين

فخلنا نعقد هدنا الحين واذا رجعنا السعوديه لكل حادث

حديث .. صقر رد ..

صقر ماتحمل يسمع صوت سيف اكثر .. فقام وطلع

من الغرفه ..


(( عند مها وجراح ))*



جراح : كيف قدرتي تبعدين عني كل هذي المده ؟؟ ..

مها : جراح وط صوتك اخواني نايمين في الغرفه ..

جراح مسك يدينها : مها انتي مااتحبين ؟؟

مها انحرجت : جراح مو وقته هذا الكلام ..

جراح : الا وقته ونص ردي علي انتي تحبيني ولالا .. شنو مكاني في قلبيك ؟؟

مها : ..........

جراح : وين مكاني في قلبك ردي بس على هذا السئل ؟؟

مها : انت مالك مكان في قلبي ...

جراح : هاااااا .. انتي ماتحبيني ؟؟

مها : انت مالك مكان في قلبي لانك انت قلبي .. وانت تعرف ان الانسان مايقدر يعيش من غير قلبه .. فاذا انت تركتني انا اموت ..

جراح : انت الي تركتيني مو انا ..

مها : كنت محتاج لوقت علشان اقول لليان عنك بس مدري شنو صار فيني ما قدرت اقول لها .. خانتني شجاعتي .. والحين المشكله صارت اكبر .. مااقدر اقول لها اخاف ابوك يدري عني ويبعدك عني ..

جراح : مافي قوه في العالم كله راح تبعدني عنك .. وابوي انسان طيب اذا تعرف عليك اكثر راح يحبك صدقيني .. " وبتسم " واعتقد انك تعرفتي على خواتي وشفتي انهم طيوبات وقلبهم ابيض ..

مها هزت راسها يعني اي ..

فقرب منها جراح وتوه بيطبع قبله على شفايفها .. الا انضرب الباب .. مها نطت من الخوف انها تكون ليان .. بس جراح اشر لها انها تشوف مين ..

مها : مين ؟؟

شما : فتحي الباب .. هذا انا والبنات ..

مها بهمس لجراح : شنو نسوي ؟؟

جراح بنفس الهمس : انا بروح الغرفه وانتي حاول انك اشوفين شنو يبغون وطلعينهم بسرعه ..

مها : طيب ..

وراقبت جراح على ان دخل .. وفتحت الباب ..

شما : سااعه على ماتفتحين الباب ..

شجون : شوي اشوي على البنت كلتيها .. مها ماعليكي منها رحنا لليان وكسرنا الباب ولا احد فتحت فعصبت ..

مها ببتسامت قلق : لا عادي ..

قمر : حبنا عدتنا معانا اليوم راح نسهر في غرفتك بما أنها الغرفه الوحيد من دون مراقبت اكبار او متزوجين ..

مها : هاااا .. حياكم ..

نجمه : الا وين اخوانك ؟؟

مها : نايمين ..

ملاك : ليكون كنت نايمه وازعجناكي ..

مها : لا عادي ..

مشاعل وهي توخر ملاك عن وجها : اووووف .. الا ماقالت لك ليان انها بتطلع او شي ..

مها : لا ماقالت شي ..

شما : بنات جبت لكم فلم خطير فلم رعب يخوف من الدرجه الاوله ..

ملاك : لا حرام عليكم انا اخاف ..

مشاعل : الي يخاف يروح ينقلع ينام في غرفته ..

ملاك انحرجت واسكتت ..

مها كانت متوتره وخايف ان احد يكتشف وجود جراح في الغرفه او واحد من اخوانها يجلس ويشوفه ويسوي فوضى ..

اما جراح لما سمع ان المسئله فيها سهرى عرف ان الموضوع مطول فنبطح على السرير ونام ..


(( بعد ثلاث ساعات ))*



مها نست ان جراح موجود وندمجت في السوالف مع البنات ..

شما : خلاص فيني النوم ..

شجون : وانا بعد ..

قمر : ههههههههههههههههه .. ملاك اسبقتكم ونامت ..

نجمه : يلا عاد قوموا نروح ..

شما : بروح اول دورت المياه ..

مشاعل : يلا بسرعه خلصينا .. ووحده منكم تجلس هذي ..

شما : طيب انتوا روحوا وانا اجلس ملاك واجي ..

مشاعل : يكون احسن .. يلا بنات خلونا نمشي ..

وبعدها دخلت شما دورت المياه .. ومها جلست ترتب المكان ..

شما وهي تمر من عند الغرفه .. سمعت صوت ..

شما : مها اتوقع واحد من اخوانك جلس ..

مها : اكيد يا فهد او رغد .. شما الله يعطيك العافيه دخلي وجيبي الي جلس ليجلس الباقي ..

شما : من عنوني ..

مها : تسلم لي عنونك الحلوه ..

ودخلت وشافت الي جلس ريم كانت تحاول تجلس الي نايم على السرير .. وبما ان الغرفه مافيها نور الا خفيف فماعرفت شما مين الي نايم وتوقعت انه طلال .. فراحت لريم وتوها بتشيلها ..


يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -