رواية الكسر ما ينفعه تجبير -15

رواية الكسر ما ينفعه تجبير -15


رواية الكسر ما ينفعه تجبير -15

ماما بحنان:طيب .. تصبحين على خير

جلست اطالعها لحد ما طلعت:وانتي من اهله

مرت خمس دقايق وانا جالسه واطالع قدامي سرحانه وافكر ... بدخل تجربه جديده ...

ما كنت متخيله ان ابنخطب كذا بسرعه ... كنت متخيله انو عبدالله بيفرح ... الا بيطير من الفرحه ...

بس شكلي نسيت انه يحبني .. واذا صار ..!؟ يعني ما يتمنى لي الخير .. يسوي فيني كذا.. يخليني ابكي بهالوقت الي انا محتاجه اكون فيه فرحانه ..

مدري الومه مع اني احس انه ما ينلام .... بس الومه .. مدري تعقد تفكيري قمت وغيرت فراش السرير ورحت اتروش .. الساعه 2 باليل ..

طلعت ونزلت تحت .. مشيت وانا اتلفت حولي البيت هادي .. وظلام .. مشيت لمجلس الرجال ووقفت عند الباب

ظلام ومافيه شي باين .. فتحت اللمبه وجلست اطالع .. هناك انا جلست .. وهو كان هنا ..

جلست افكر .. طيب حمد يستحقني .. استحقه .. طيب انا عمري ما تخيلت اني بتزوج واحد ماحبه

كنت متفكره اني بتزوج فارس احلامي يحبني واحبه وو

طيب يمكن انه يحبني ..؟ لكن كيف ووشلون كان يكرهني اصلا ...... اساسا كيف بيحبني ووقتها كنت برابع ابتدائي تقريبا

طلعت من المجلس وتركت الانوار مفتوحه ومشيت بالبيت الكبير .. جلست اتأمله يمكن بأقل من سنه اتركه خلاص

هنا بنيت احلامي هنا كنت العب واضحك هنا بكيت ونمت واكلت وشربت هنا نص حياتي .. النص التعيس منها ..

او حتى النص الاول كان تعيس .. معقوله حياتي كلها تعيسه .... مو مره

طلعت بالحديقه عادتن اخاف من الظلام والهدوء وصوت صرصار الليل المزعج ... لكن هالمره عادي مشيت وانا اتذكر .. هنا جلست انا وعبدالله يوم املس جرح كتفه ...

هنا بالمسبح دفتني فاتن وطحت .... هنا كسرت الاب توب وهنا ...

تنهدت وجلست عند المسبح وحطيت رجولي فيه وحركتهم بشويش .... ظلااااام وسكينه مرعبه لكن ما اهتميت ..

ما حسيت بنفسي الا لمن بدى نور الشمس يطلع .. حتى صوت اذان الفجر ما سمعته .. قمت ورقيت وصليت .. بعدها استسلمت للنوم

مر اسبوع .. انا وليلى قوت علاقتنا ببعض مع انها من زمان قويه ..

وعبدالله ما شفته ولا كلمته .. سيف احيانا يدق وما ارد عليه .. وياسر دايم يرسل لي مسجات يطلب اني ارد عليه بس اسفهه

بحديقة بيت ليلى


انا:لولا وش فيك ..؟

ليلى:لا ما فيني شي

انا:لا عاد .. قولي

ليلى تنهدت بحزن:ماما وبابا بيتطلقون .. امس قالت لي ماما

انا نزلت راسي:يوو .. طيب ليش؟

ليلى:مدري عنهم ...

انا:طيب وانتي عادي عندك

ليلى:كذا بجلس بالسعوديه على طول بس .... بشتاق لبابا مع اني ما اشوفه كثير

حطيت يدي على كتفها:لا تكدرين خاطرك .. ربي ما كتب انهم يستمرون وبعدين مو انتي تقولين ان ابوك دايم يجي جده .. خلاص

ليلى:جده .. مو الرياض

انا:يعني لازم تعقدين المسأله هه كله واحد .. ابتهجي

ليلى:انا بالنسبه لي عادي كيفهم بس .. اخواني صغاار

انا تنهدت:مو كل شي يصير على الكيف

ليلى:اييه

رن جوالي

ليلى:مسكين ردي عليه .. خامس مره يدق

مديت الجوال:ردي عليه انتي

ليلى:من هذا ؟

انا:شفتي الولد الكيوت اللي وريتك صورته الي اسمه بدر .. هذا الرجال الي معه بالصوره .. سيف

ليلى:هو .. ؟

انا:هههههه ايه

ليلى خذت الجوال:اوكي ... الو ........ هه لا انا مو شجن شوي شوي ...... لا مافيها شي ....... يعني لازم فيها شي اذا ما ردت عليك ........ وانت وش عليك ... ههههه مالك دخل ....... احسن .... طيب خلاص ...افف يا شين السرج عالبقر اقول بس ... باي

انا رفعت حاجب

ليلى:هههههههههههه والله ان شكله متنح ومخفه

انا:لا متنح يمكن بس مخفه حرام عليييك

ليلى سكتت

انا:لولا .. تجين معي

ليلى رفعت راسها :وين ؟

انا:بروح المستشفى ... بزور عمي

نزلت راسي:لازم اشوفه ما ينفع كذا ..

ليلى:وش علي انا من عمك

انا:يا شينك ..... امم عشان تشوفين سيف

ليلى:وش علي انا من سيف بعد ..

انا:يوووه

ليلى:ههههههه خلاص بجي ..

انا وقفت:يلا قومي

ليلى:الحين ..!؟

انا:اجل متى .. يلا قوومي

ليلى وقفت:طيب هو وينه فيه ؟؟

انا:بالتخصصي .... بعد اسبوع يمكن بينقلونه مستشفى المملكه

ليلى:اوكي بس شوي اجيب عباتي

انا:اوكي استناك بره

دخلنا المستشفى .. ليلى تمشي وراي بهدوء وانا اتلفت حولي .. ياربي كبير وش السااالفه

حاولت اتذكر انا وماما اول يوم جينا نزور بابا وين رحنا .. لاني كنت مقرره اني القى سيف عشان هو يعلمني وين عمي

ليلى:ضعنااا

انا:وين ضعنا شايفتنا بنيويورك مثلا ..

ليلى:ههههه ... وين نروح طيب .. تابعي اللوحات ..

انا:وين مافي لوحات

اشرت على لوحه خظرا نازله من السقف ومكتوب عليها كلام مدري وشو بس يدل انه فيه قلب وخرابيط القلب

انا ضربتها على راسها:من متى وانتي شايفتنا وتاركتنا ندور هنا .. ههههههههه

ليلى تسحبني لجهة السهم:من نص ساعه يا عيني .. ههه

مشينا وانا اتلفت .. شوي شوي المكان بدى يصير مألوف لي ..

شهقت:هناااااا المكتب

ليلى:شوي شوي طيب لا تجيك جلطه ..

انا رحت للمكتب:ندخل ؟

ليلى بدون نقاش فتحت الباب:ايه عادي

لقت الاخ سيف مرتز ورا المكتب ويناظر الاوراق الي بيد الممرضه الي باين عليها شاميه .. وناااشبه فييه .. وشكله خطير بالسماعات حول رقبته .. وبالبالطو الابيض طبعا ما تغير شكله لاني قد شفته

اول ما حس بفتحة الباب رفع راسه ورفعت الممرضه راسها

لحظه سكون

عقد سيف حواجبه:شجن

تقدمت وصرت عند ليلى وقلت وانا منحرررجه:بس كنت بسالك ...... عن شي زغنون

سيف يمد الاوراق للممرضه:خلاص خذيهم وسوي الي قلت لك عليه .. وهاذي جيبيها لي بعدين اوكي ..

مشت الممرضه بتطلع

سيف:ليلى ..

ليلى:خير

والممرضه التفت

سكت شوي وهو يناظر ليلى مستغرب .. قال بإبتسامه على جنب:لا سوري كنت اكلم الممرضه

ليلى بان انها تفشلت:اها .. طيب

الممرضه:نعم دكتور

سيف:اذا جاك الدكتور خالد قولي له اني بعمليه بالطورائ اذا ما صدقك صرفيه اهم شي ما يدخل

الممرضه تطلع:حازر دكتور

التفت علي وطالعني بتعجب

انا:هه دكتور اجل ... امم .. اهلين

وقف سيف ومثل كل مره يديه جوا مخابي البالطو:وش هالزياره الحلوه

انا:عيونك الحلوه تسلم .. امممم هذي ليلى

طالعها من فوق لتحت بإبتسامه:الظاهر حصل لي الشرف من قبل صح ..

ليلى رفعت حاجب:ما اظن

سيف عقد حواجبه:لا اظن انها ..... يا شين السرج عالبقر اذا ما كنت غلطان.. الصوت ..

ليلى بان انها انحرجت وجت عندي تهمس:اسأليه وخلصينا

انا:اممم هه .. شوف احنا ما جينا عشان سواد عيونك لا تصدق

قال وهو يحط يده على الطاوله عشان تسند جسمه:ايوا ... حلو ..

انا:سيف عاد بس .. اسمع اما انا عمي هنا .. وو ... وميت دماغيا

سيف تغيرت ملامحه:يؤ يؤ ...... يصحى بالسلامه انشالله

توني بتكلم بس استوعبت كلمته ( يصحى بالسلامه ..)؟

انا:ليش هو فيه امل يصحى اصلا ؟؟

سيف:ايه طبعا ولا وش رايك ... بس بنسبه جدن ضئيله .. وماله علاج صحى صحى ما صحى مدري ..... اصلا مدري ماعرف وش سالفته انا بس سمعت عنه

انا:ايوا .. ابي ازوره وماني عارفه فين اروح

طلع من المكتب وهو يأشر لي الحقه:تعالي انا ادلك .. قلتي لي ايش اسمه

انا همست لليلى:وش اسمه ..؟

ليلى:مين ؟

انا:عممي ..؟

ليلى شهقت:ما تعرفين اسم عمك

انا:يا غبيه اعرف بس نسيته .. هو فيه حرف الالف صح

ليلى:لا والله وانا ايش دراني

سيف:هااااه وش اسمه

انا ابتسمت ابي اصرف الوضع:هه .. امم .. شوف هو العايله الـ*******

سيف:يا شيخه ..!؟ ابي اسمه الثلاثي .. الرباعي يكون افضل

مشى وانا وليلى نمشي وراه

انا:مو لازم .. ياخي ما فيه الا حاله وحده بهالعايله انا عارفه

هز راسه:والله ان عقلك فاااااصل

انا:شكرا

ليلى تهمس لي:خقيت ترا

انا:طيب

ليلى:ايش طيب

انا:خقيتي على عقلي الفاصل

قالت بصوت عالي:لا من جد فااصل فيه احد يحق على عقل

بان ان سيف يضحك

ليلى تهمس:شاطره فشلتيني

انا مااني فاهمه شي .. ليش يضحك وش السالفه:وشو.؟.؟

ليلى:اقولك خقيت على الدلخ الي قدامك

انا:مين ...؟ ...................................... سيف؟

ليلى:لا جدتي

انا سكت ثواني بعدين انفجرت ضحك

سيف:هههه وش فيكم انتو .. هذانا وصلنا انا بروح اكلم الممرضه ثواني خليكم هنا

ليلى:وجع لا تضحكين شفتي

انا:انتي .. خاقه على سيف ..؟

ليلى:افف بس خقه .. يعني عاجبني .. بس ... اففففف

انا:ههههههههههههههههههههههه ..

كنت احسها انها مجنونه.. يعني سيف مو من حلاته انسان عادي جدن وش تخق عليه وهي ما تعرفه

ليلى:بس فضحتينا

انا:هه طيب ..خقي لين بكره مين ماسكك

ليلى:ابي رقمه

انا:شايفتني خطابه

ليلى:شجوونتي

انا:هه تستهبلين انتي

جا سيف:يلا امشو ..

لحقناه واحنا نتساسر هي تترجاني وانا ازبد لها لحد ما وقفنا عند باب لغرفه

سيف:هذا هو هنا .... بس يقولون عنده احد جوا ترا

انا:اكيد بابا ولا واحد من عماني

ليلى:لا اجل انا بجلس برا

سيف:تبون ادخل اشوف

انا:يا سلام بصفتك ايش

سيف يرز الكرت اللي عليه اسمه وصورته ومشبكه بجيب البالطو الي فوق:بصفتي دكتور .. محد حاس اني مو تبع هالحاجات

انا:هههههه ادخل يا مجنون

فتح الباب بهدوء بس طل بوجهه ورجع سكره:محد فيه

انا :يلا امشي .. سيوفي مشكوووووور مرره

سيف ابتسم:واجبي .. تدلين مكتبي اذا بغيتي اي شي تعالي .. لو ضعتي يعني هههه

انا:هههه تسلم الله يعطيك العافيه

فتحت الباب بشويش مره .. وانا ادخل راسي بهدوء .. كانت عليه اسلاك كثيره وجهاز زي الي كان عند بابا حق نبضات القلب

ليلى:شجن يما .. كأنه ميت شوفي

قربت منه وطالعته .. متغير .. لونه مصفر .. وشفايفه بيضا .. والاهم من هذا كله يده كانت محترقه .. وعلى وجهه غرز .. الظاهر انهم مخيطين له جرح ..

جلست وانا اتأمله وانا مو حاسه بنفسي .. اطالع فيه بحزن .. مو هذا عمي مو هذا الانسان المغرور .... او الحنون بنفس الوقت

مسكت يده .. صحيح ان عيوني الدموع الي فيها دموع قهر من كلامه الي جرحني بس ... حسيت اني احبه .. انا ما اكرهه ..

يكفي بس انه ابو عبدالله .. جلست اطالعه وادعي ربي من كل قلبي انه يقوم بالسلامه .. ويرجع زي اول .. وتقر عين عبدالله فيه

شوي حسيت بضغط على يدي .. عقدت حواجبي ونزلت عيوني لها طالعت عمي ... ضغط عليها لكن لثواني معدوده شويه مره وتركها

الظاهر انه استجمع كل قوته عشان هالشي

انا صرخت لكن بهمس بنفس الوقت:ليلى ... ليلى تحرك .... ليلى ضغط على يدي

ليلى مشغوله تعدل نفسها بالمرايه:هاا ؟

انا:تحرك ليلى ...

رجعت اناظر عمي:الله يقوومك بالسلامه .. احنا لازم نعلمهم ..

ليلى:ايه ايه ... الله يقومه بالسلامه

ما حسيت انها حاسه قد ايش انا فرحانه .. يمكن ما عبرت صح بس كان جواي فرحه لا توصف .. كنت عارفه ان لو صار لعمي شي كويس راح يأثر على عبدالله ..

ااه يا ذا العبدالله من ذيك اليوم وانا حالفه ما اشغل بالي عليك مره ثانيه بس ... هذا قلبي .. يحبك ويغليك .. احسك اخوي وابوي وامي وصديقي وكل شي لي عزيز بهالدنيا .. الله يسامحك بس .. ما تركتني افرح زي الناس ..

بس لو ايش ما سويت بتبقى اخوي اللي مو من امي وابوي ..

على صوت فتحة الباب التفت انا وليلى مع بعض .. انا سكتت .. انفتح فمي شوي مره .. وعيوني لزقت باللي دخل ..

كان لابس ثوب .. من زمان ما شفته لابس ثوب .. والغتره على راسه بشكل عشوائي بطريقة عربجيه غريبه .. وبيده كيس ازرق شفاف زي حق البقالات وبيده الثانيه كتاب

كان منزل راسه اول ما دخل لكن انتبه بسرعه ورفع راسه

طالعته وعيوني بدت تتجمع فيها الدموع .. منقهره منه مع اني بديت احس ان السالفه ما تسوى .. مفروض اني ما الومه يمكن فرح بس من جد كان فيه النوم ..

هو وقف بمكانه يطالعني ومستغرب .. بان انه بلع ريقه والتفت على ليلى بعد فتره .. ليلى قامت وجت عندي وهمست:خلاص يلا نطلع

وانا واقفه كأني مو سامعتها

ليلى:احسن ..

مشت جمب عبدالله وطلعت ..

نزلت راسي ثواني ورفعته وقلت:الله يقومه بالسلامه

هز راسه من غير ما يتكلم

انا:ترا .... ترا تحرك شوي

عبدالله كان ساكت ما تكلم الا بعد فتره:ايه تحسن

بديت امشي بهدوء:اها طيب .. زين .. انا بطلع .. باي

مشيت جمبه كان ودي اضربه ودي اسبه ودي اطلع القهر الي فيني لكن كل هذا احسه عادي ... ما سوى شي هو ..

عبدالله تكلم:نسيت اقولك مبروك

وقفت من غير ما التفت وابتسمت : الله يبارك .. فيك .. يلا ليلى ..

ليلى كانت تطالع عبدالله وهي تمشي معي

بعد ما ابتعدنا:هذا عبدالله

انا:ايه

ليلى:ليش كذا بينكم كهرب

انا:ما بينا كهرب بس هو متضايق عشان ابوه

ليلى:لا ماحس

قاطعتها بعصبيه:ليلى قلت لك هو متضايق عشان ابوه خلاص

ليلى:طيب شفيك معصبه .. طيب ما تحسين انه زعلان لانك انخطبتي

وقفت مكاني:انتي وبعدين معك ... خلاص روحي عني

ونزلت دموعي بسرعه حتى اني ما دريت انها بتنزل الحين

مدري ليش منقهره حاسه بضيقه سببها مجهول .. كنت ابكي ابي اطلع شوي من الي في قلبي .. مدري ليش تأثرت لهادرجه

ليلى مسكت كتفي:شجن والله ما كان قصدي

حظنتها ولا اهتميت للناس الي حولي:ليلى ... قولي لي شفيني

وليلى ساكته وانا ابكي وابكي ... طلعت كل شي بقلبي ..

ابتعدت عنها وجلست على الكراسي وانا امسح دموعي .. فتحت البوك ابي اطالع بالمرايه ... خشمي صار احمر وباين اني كنت ابكي

توني بسكر البوك الا طالعت صورة عبدالله .. الله يوفقه

محتاجته مره لكن هو مو راضي بقربي .. كل هذا عشاني انا ما حبيته زي ما هو يحبني ..؟

سكرت البوك بعنف وحطيته بالشنطه ..

ليلى جلست جمبي:يلا قومي نروح

انا:لولا روحي انا بجلس بالمستشفى شوي

ليلى:نعم ..! ومن يحب جلسة المستشفى

انا:مالي خلق شي .. تكفين روحي .. بليز بجلس لحالي شوي

ليلى وقفت بعد فتره:اوكي ........ بدق عليك ترا اوكي

انا:اوكي

ليلى:يلا مع السلامه

انا ابتسمت لها وطالعتها لحد ما راحت ..

جلست فتره سرحانه وافكر بموضوع حمد ... حسيت اني توني صغيره انا عندي دراستي ابي اكملها مابي شي يربطني او يخرب علي

رن جوالي .. رفعته وطالعت ( تسذا ) << بالانقلش طبعا

يعني يااسر

اففف طفشني هذا وش يبي دايم يدق يدق يدق لا ويهدد بعد ..

عطيته مشغول وطفيت الجوال وقمت .. جلست اتمشى بالمستشفى .. شفت واحد منزل راسه وجالس على كرسي متحرك

الولد باين انه بالثنوي .. يعني 17 او 18 تقريبا .. ومشالله مملوح مملوح مملوح سبحان الله مره يجنن ..

ملامحه مرررره مميزه اول مره اشوف واحد حلو كذا .. سبحان ربي الي خلقه ..

تنحت قدامه ثواني .. ماهو شي غلط ههههه بس ابي اطالع جماله يعني من جد سبحان الله الولد جمييل

بس صدق الحلو ما يكمل كان جالس على كرسي متحرك يعني شكله ما يمشي ..

رفع راسه وطالعني .. لف وجهه للجه الثانيه وتأفف ..

جلست بالكراسي الي قريبه منه وانا اطالعه واطالعه .. لا شكله اصغر مني ..

التفت فجأه وقال وهو منفعل:انتي وش تطالعين ؟؟ ترا عادي مو لاني ما امشي يعني انا ناقص

انا ارتعت من ردة فعله ... يااعمري شكله منجرح من داخل كثير .. حسيت بتأنيب الضمير .. تأثرت معاه مره

قلت بصوت كله حنيه طلع غصبن عني:انت حلو

سكت شوي وهو يناظرني .. وعلى وجهه علامة استفهام

قربت للكرسي الي جمبه اكثر:والله العظيم حلوو .. مشالله

لحد الحين ساكت لكن فيه ابتسامه صغيره طلعت غصبن عنه .. وبان انه استحى

انا:ايش اسمك ؟؟

قال بخجل:محمد

انا:مودي .. ارفع راسك

رفع راسه:اول مره احد يدلعني

انا:ههههههههههه .. طيب مودي .. اي صف ..؟

محمد:اولى ثنوي ..

انا:مشالله .. هاه يعني بتدخلها السنه هاذي

محمد:لا خلصت منها بروح ثاني .. وانتي ..؟

انا:بدخل الجامعه

شكله تحطم يوم درى اني اكبر منه

انا:هههههههه ممكن سؤال ..؟

محمد بان انه ارتاح لي:اييه تفضلي

انا:ليش عصبت علي يوم كنت اطالعك ؟

تنهد وناظر الجهه الثانيه ... بعد فترة سكوت تكلمت:اسمع .. انت مو ناقص .. والي يقول هالكلام هو الي ناقص .. انت مره تجنن من برا واراهن انك احلى من جوا بعد ... لا تهتم بكلام الناس او نظراتهم .. انت مو ناقص صدقني

التفت علي وابتسم : مشكوره

انا استغربت:على ايش ..؟

محمد:اول مره احد يكون ... لطيف معي

ابتسمت له:لا شدعوه .. انا شجن ..

ابتسم:عاشت الاسامي ..

انا:عاشت ايامك ..

طلع واحد شكله ابوه او اخوه الكبير وطلع وراه الدكتور

الدكتور:هاه كيفك يا محمد ؟؟

محمد:بخير دكتور

الدكتور:خلاص ما تعورك ..

محمد :شويه

الدكتور:عشان ما تفحط مره ثانيه .. تعلم ..

وش ذا الدكتور البايخ بدال ما يرفع معنوياته يقول له هالكلام

اخو محمد:طيب دكتور تعال على جمب ابيك

ابتعدو شوي

انا:مشالله مفحط يا الدوب ؟

محمد بان انه تضايق .. وانا سكت .. التفت اطالع اخوه والدكتور .. كنت اسمع طراطيش حكي

اخو محمد: طيب كم كلفة هالعلاج ؟؟

الدكتور:ماهو متوافر بالسعوديه .. والعلاج مكلف كثير ..

اخو محمد:يعني بره ؟

الدكتور:فيه مستشفى بألمانيا تحب ا

قاطعه :لا .. خلاص مشكور .. يعني متأكد مافيه الا هالعلاج

الدكتور:والله لو تبي اخوك يمشي ...

اخو محمد:اها .. يلا مشكور ما تقصر

الدكتور راح:العفو

اناا استانست لمن شفت اخو محمد يجي متحمسه اشوف وش ردة فعل محمد لمن يدري انو يقدر يرجع يمشي ثاني

محمد بلهفه:هاااه وش قاال ..؟!

اخو محمد :يا الدعله بتبقى طول عمرك معوق .. مافي علاج .. وخل غباءك ينفعك يا الثور .. امش وراي

محمد بان عليه الانكسار بس تكلم بسرعه:طيب تعال د

قاطعه:عندك يدين تحرك فيها الكرسي .. ولا ذي بعد راحت عليك .. اخلص

انا انصدمت .. معقوله فيه انسان لهادرجه حمااااااااااااااااااااااااااا*

من جد هقرني مره .. لمن طالعت بعيون محمد كنت اشوف الدموع .. وقفت بإنفعال وقلت:انا ادفك ولا يهمك

ومسكت الكرسي ومشيت به

التفت اخو محمد:خير ؟؟ من انتي ؟

انا طالعته من فوق لتحت وقلت بقرف:مالك شغل .. امش قدامي عشان اعرف وين امشي انا بعد

اخو محمد:بعدي عن اخوي ومالك شغل .. وخري

انا تمسكت فيه:ما راح اتحرك .. واذا فكرت تسوي شي ابجمع المستشفى كلها عليك .. ترا الهيئه تقدر تجي هنا على فكره

محمد كان كاتم ضحكته وانا اناظر اخوه بإنتصار وانا رافعه حاجبي ..

مشى اخوه من غير ولا كلمه لحد ما وصلنا للسياره .. جا اخوه وساعده يركب ..

ناظرني وهو يصفط الكرسي بإستحقار:خلاص شكرا .. تبين فلوسك بعد

انا حاولت اقصر صوتي عشان ما يسمع محمد مع انه بالسياره:والله اذا انت بخيل لهادرجه لا تفتكر كل الناس مثلك

اخو محمد قام يناظرني بملامح غريبه

رفعت حاجبي:لا تطالعني كذا ... حرام عليك تقول له انه مافي امل يتعالج وهو فيه .. اذا كنت متحسف تدفع فلوس علاجه انا ادفعهم

ورحت لمحمد وعطيته رقمي:حمود بليز دق عليك ابقولك شي اوكي .. وعطني رقم

كتبه بسرعه وعطاني وهو سعييد

وتوني بروح الا تكلم:اسمعي انتي مدري من وين تعرفين اخوي ولا وش سالفة الطيبه الي نازله بس ابسألك سؤال

انا:نعم ..!

اخو محمد:انتي وش حادك على هذا كله

انا:مو شغلك ..

اخو محمد:طيب كم بتدفعين

انا انصدمت من جد وقح .. يعني فوق كل هذا ما تحرك ضميره بيرضى ياخذ فلوس من وحده غريبه لا وحرمه بعد ..

طالعته وبعيوني نظرات استحقار عمممممري كله ما ناظرت احد فيهم:والله هذا مو شغلك بعد ..

عليت صوتي اكثر:حمووود لا تنسى بكلمك بموضوع مهم

راح اخو محمد والابتسامه على وجهه ركب سيارته المقردعه وراح ..

وانا اطالعهم ومبسووطه لاني حسيت اني بسوي شي مرره انساني

طيب معقوله ماما بتتركني ادفع فلوس علاج مكلف وفي الخارج بعد

افف مو شغلها فلوسي وانا حره فيها .. انا تعديت السن القانوني وكبيره وحره بنفسي بعد مو بس بفلوسي ..

فتحت جوالي لقيت مكالمتين لم يرد عليهم من ليلى .. دقيت على عمر يجي واول ما وصلت البيت تروشت ونزلت اتغدا

انا:هااااااااي

بابا:وعليكم السلام

ماما:زين نزلتي من غير ما نناديك زي كل مره

انا:ههه

ماما:وش هالنفس الزينه

قلت وانا اتنهد بإبتسامه:شي جميل لمن تقول كلمه زغنطوطه لاحد وهي ما تكلفك شي بس بتخلي هالاحد مبسوط طول اليوم انه سمعها

بابا:اووو الفيلسوفه شجون

انا ابتسمت .. مو بس انا نفسي زينه اليوم حتى بابا

انا:امم بابا .. ماما ..

التفتو

انا:صح انا كبيره وخلاص بتزوج وكل شي

استوعبت اني قلت بتزوج واستحيت .. اف علي

ماما:ايه ههه

انا:احم ... ايه يعني عقلي براسي واخلص خلاصي مدري فراسي الي هو .. ههه المهم اني عاقله صح

بابا:ايه .. وش ورى هالحكي

انا:يعني لو نقص من رصيدي مبلغ كبير ما راح تزعلون صح

بابا فهم قصدي:وش تبين تشترين يعني وبيصير بمبلغ كبير ومستحيه انك تقولين لنا نجيبه لك

انا:لاني اول شي ابي ادفعه من فلوسي .. ثاني شي هذا مبلغ كبير لدرجه انو ما ينشرى منه شي ..

ماما وبابا على وجيههم علامات الاستفهااام

انا رفعت جوالي:ثواني بقول لكم


يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم