رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -18


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -18

-لا أبد بس ماقلت لي ..

(قطع كلامه عبادي اللي قال بصوت عالي :-
آآآآآآآآآآآآه ياقلبي بس ...
(كل الشله يقولون بضحك وهم يصفقون له .....
اووووووهوووووه عبود محد قدك ولله عصافير انت وياها
-براهيم :- اهنيك ياعم على هالرومانسيه والغرام ...
(عبادي التفت على فيصل ... فيصل مصدوم من اللي يسمعه ..
وتين وعبادي يحبون بعض وانا آخر من يعلم ...!!!
رفع راسه بقهررررر وطالع عبادي بنظرات حاده ومليانه حقد ...
عبادي الرتبك شوي ..
بهاللحظه مرت وتين من عندهم ... بتدخل للمبنى ...
كل الشله بصوت واحد وعالي ...
أأووووووووووووووووووووووووووووووووو
ههههههـ هههههههههههههـ ....
وتين بسرعه دخلت للمبنى وهي تحس بوجهها طمااااااطه ..
عبادي نزل راسه مبتسم على حركة شلته اللي تحرج ...
أميره من بعيد سمعت الزعاق اللي تو وهي تقول بقلبها ..
ولسنه آمين ...
(فيصل ماقدر يكبت اعصابه اكثر من كذا ...
خيانه عيني عينك لااا لين هينا وبس ..
يسكت يسكت كثير بس فجاه ينفجر ...
وقف بسرعه بين شلتهم الا ويمسك عبادي بقوه ويعطيه بوكس قوي ...
وتين التفتت وهي اللي بعيده ... ركضت تشوف وش عندهم لأن الكل تجمع بسرعه ...
عبادي خفيف مرررررره عشان كذا بسهوله طاح عالارض ......... وفكه يعوررره من الضربه.......
-(فيصل تفل عند رجول عبادي وهو يقول :- هذي آخرة الصداقه ياخاين ...تف عليكـ ياوسخ ...
(لف بيروح بس لقى بوجهه وتين وهي تقول بقهر :- أحترم نفسك ولا تقول عنه جذي ...
(أميره لما شافت التجمع من بعيد ركضت بسرعه من زود اللقافه ... وهي تقول بقلبها ..
ابوك يالفله ..طقاق ... !!!
(وهي تزاحم بينهم أخيرا دخلت ...
فيصل كان واقف مصدوووم وبنفس الوقت قلبه يعوره على حبه اللي راح بخيانه ...
كان يطالع وتين مصدوم مايدري وش يقول ...
حاس انه ضعيييف عند حبها اللي بقلبه ...
أميره بطفاقه خبطت بكتف فيصل وهي تقول :-
واخيرا صددددتك ...
(الكل طالع اميره مندهش وهي مبتسمه أقوى شي ...
فيصل عقد حواجبه ..لما التفت طلعت عيونه من اللي يشوفه ..
-أميره !!!
-لا بنت عمها .... هههاااي شرايك .. انا اذا قلت اييبك يعني اييبك ...
أي تعال وش قاعد تسوي الله يصلحك ... مسوي تطاق مع ذولي .. اقول تعال وتطاق طقاق سنع معي ...
(الكل فقع من الضحك عليها ...
فيصل علق بعيونه على وتين اللي جالسه عند عبادي بخوووف عليه وهي تقول ..
-عبادي صار لك شي ...
(أميره حست ان فيصل موب لمها ابدا ..
التفتت على المكان اللي يطالع هو فيه ...
ابتسمت وهي تقول :- عدال يابنت لا تبجين عليه .. ماصار الا الخير ...
(وتين التفتت على اميره مستغربه وش دخلها ؟؟
أميره ابتسمت لها بابتسامتها المعتاده اذا جت تستخف دمها ...
-شطالعين ؟؟؟
-(وتين سكتت وماردت بشي بس اكتفت بنظرة أحتقار للفيصل اللي ماشال عيونه منها ..
أميره حست بشي بين هالبنت وبين فيصل ...
بس مافهمت وش السالفه ...
التفتت أميره على فيصل وسحبته وهي تقول :- يالله جدامي ياولد ... ؤه اقصد يابنيه ...
(فيصل سحب يده منها بدون نفس وكانه يقول ضفي ويهج موب رايق لج ....
راح عنها وهي واقفه تطالع بدهشه من اللي قاعد يصير ...
شفيهم ذوللي ميانين ؟؟؟
يزيد نقز من فراشه وتأخر اليوم على الجامعه حيل ...
بسبب تفكيره اللي امس كله على نارا وريان ...
.............
للعلم ان يزيد يتمتع بوسامه شرقيه ....
وهو يركض للجامعه اللي قريبه من بيته ...
لما دخل المبنى وهو يدور على نارا ...
يحاول يدورها بس ماحصلها ...
طالع ساعته ولقاها على الساعه ثمان ونص ...
-ياربييييييه محاظرتي راحت والبنت مالقيتها ....
-(أميره واقفه جمبه بعد ماسمعت كلماته قال بقطة وجه :-
عادي لا تفقد الأمل ... قوي عزيمتك شوي مثلي __^ ..
(رفع حاجب مستغرب .. التفت عليها بدون كلمه ....
أميره لما شافته تقول بقلبها ....
انا من بكره لازم ادرس بهالجامعه ... ولله من يشوفني شوي وبعنس وانا تاركه اطخمان هني
بيتحمد ويتشكر علي .. اهب ماأزينه بعد ذا ...
(يزيد لف عنها وهو يقول :- فيه احد اكلتيه بعيونج غيري ؟؟؟
-(فتحت عيونها :- اقول لا تصدق عمرك بس ... بس عشاني مشبهه ...
-(التفت عليها وهو مبتسم ويقول :- دوري غيرها ...
-(كشرت بقرف :- مشكلت شبابهم هني مره واثقين من أعمارهم ....
نارا وهي جالسه على الدرج لحالها ...
وقف قدامها ريان وهو مبتسم ....
نارا رفعت عيونها عليه بس ماتحركت من مكانها وبالعكس بعدت عيونها عنه وهي ملت من حالتها معه ...
ريان استغرب من تعاملها وكانها ماتعرفه ...
جلس جمبها وهو يقول :- فديتج شفيج !!!
-نارو !!! احاجيج ...
-(ناظرته بهدوء وهي تقول :- طيب بروح وبرد ونشوف اذا بتكون نفس الحين ولا لا شرايك ؟؟
-(سكت ريان وهو يطالعها بدون أي كلمه ...
وقفت بتروح بدون ماترجع له .. مسك يدها وهو يقول :- نارا لا تهديني بروحي جذي انا ابيج ...
(وقف وسحبها بعيد بالحديقه ورى الأشجار .... وبعيد عن كل عين ...
حط يدينه على كتوفها وهو يقول :- شفيج علي ... نارا انتي تدرين فيني شكثر أغليج من لما كننا صغار ..
والحين .. الحين ...آآآآ ... أحبج .. أي نعم أحبج ولله أحبج ...
-(طالعته بعدم تصديق .. وخرت يدينه بهدوء ولما جت بتروح ... شدها بقوه يلفها عليه وهو يقول :-
عطيني فرصه أفهمج كل شي
-شنو بتفهتمني ؟؟؟
-حبي لج ؟؟
-وبكره قول لا ولله مااحبج .... انت واحد متقلب وموب قادره افهمك عدل .. عشان جذي خلنا بعيدين عن بعض
(مسك يدينها بقوه وهو يقول بترجي :- نارا ورب الكعبه احبج ... ولله احبج افهمي .. وانا مستعد اساوي اللي تبينه ...
(نارا سكتت شوي مو مصدقه اللي تسمعه ...
تتمنى هالكلمه تسمعها بس ماحصلتها من سنين ...
والحين يجي ويقولها بكل سهوله جذي .... بدون أي توقع منها ...
وقفت للحظات تتطالعه ....
-(ريان ابتسم لها من قلب :- بس ناطر جوابج اذا تحبيني ولا لا ؟؟؟
-(نارا ماقدرت ترد بس اكتفت بالصمت ....
أميره كانت تتمشى بكل مكان ومابقت شي ماطلت فيه ....
لما طلت شافتهم .... نارا وريان قريبين من بعضهم مره وريان ماسك يدين نارا ...
وهم ساكتين ...
أميره كشرت من شكل نارا ....وهي تقول بقلبها ..
عدال عدال ياسودا لا تنبطين من الحب ...
(عقدت حواجبها وهي تطالع ريان استغربت منه حركه واضحه ...
يهز راسه بشكل غريب ومفاجئ بين كل لحظه ولحظه ...

(ملاحظـــــــــــــــه ...
انا درست حالة النفصام بالشخصيه ...
وفعلا كذا هم ... يعني مااجيب شي من عندي __^ ...
وتكون هالمرض منذ الولاده ... لهم علاجات دائمه بس لا يمكن يشفون من هالمرض .. فقط يخفون منه
بين لحظات اذا استمرو بالعلاج .. لكن انهم يشفون منه بتاتا لا ابد ...
يحسون بأنفسهم انهم يتقلبون بين كل لحظه وثانيه ....
بس ريان مايبي يعترف بهالشي ويبعد نارا عنه من الخوف ...
ريان بالفعل يحب نارا ... ومايبيها تدري بمرضه ولا بيخسرها اكيد ....
أميره قربت من عندهم وهي تتنحنح ...
التفتو عليها بسرعه ... نارا الرتبكت شوي ولفت بتروح عنهم ....
-(ريان طالع اميره بنظرات حققققققققققققققد وكره غريب ... اميره خافت من نظراته ....
ريان قرب منها وهو يقول بشخصيته الثانيه :- أكرهج ....
أميره فتحت عيونها عل آخر شي ... لما التفتت عليهم وهم رايحين ...
تحاول تستوعب اللي حصل تو بس ماقدرت تفهم ...
لااااا هالجامعه فيها شي !!!
هذا مينون ولا شلون ؟؟؟؟
ولله من شفت حبيبته وانا غاسله يدين .... بس ولله قهر هو مزيون وهي تروع بذالأسود ...
نارا وهي رايحه بتدخل للمبنى .. سحبها يزيد من يدها وهو يقول :-
نارا ابي اقولج شي ضروري ...
-(سحبت يدها بقوه :- جم مره قلت لك لا تحاجيني ؟؟؟
-بس الموضوع ضرو .....
-(لفت عنه وراحت ...)
نوف مرت من جمب يزيد وهي تقول :-
بعد انت حاط عينك على نارا !!!!!!!! الله يصبرني بس ...
فج عنها قبل لا يصير لك شي موب طيب ...
-(يزيد حتى مالقها وجه ولا التفت عليها ... لف عنها وهو يفكر بمشكلة نارا وريان ...
وش الحل يايزيد ..؟؟ وش الحل ...
(من جهه ثانيه على الزرع وبالتحديد تحت الشجر ...
صقر منسدح وهو يفكر ....
رنا نطت عليه وهي تقول بدلع :- حبيبي ليش ماعاد صرت اشوفك كثير ...
-(طالعها بقرف وهو يقول :- وييييع ياشين حبيبي من حلقج ... لا عاد اسمع هالكلمه منج وانا من اليوم موب حبيبج
يعني لا عاد تنطرين مني أي شي ...
-(رنا حست بقهر وهي اللي تمووووت على صقر وهواه ...
وليش حبيت لك وحده ثانيه ...
-وليش ماتكون الاولى ؟؟؟ هه تتوقعين انج انتي حبي الاول ... مصدقه انتي اني بالاصل احبج ؟؟؟
يابنت وخري عني زييييييين ...
(وقف وهو ينفض من بنطلونه العشب ...
رنا جالسه وهي كابته قهرها وظيقتها من اسلوبه ....
(من جهه ثانيه ليان تشتغل عند الاشاره ...
ومن جهه اخرى عبدالمحسن بالغرفه تبع المستشفى وهو يفكر فيها برضو ...
تولين طول الوقت تراقب حركات جوجو والدكتور طلال ...
لما انتهت المحاظره ....
طلال التفت على جوجو وهو يقول بقلبه ...
اناديها الحين ولا انتظر لين القاعه تفضى ؟؟؟ أي احسن انطر شوي ..
تولين كانت حاطه رجل على رجل وتراقبه من بعيد ولا حتى قامت ...
جوجو وقفت وهي تقول بابتسامه :-
توتي يالله قومي نروح ...
-(لما وقفت بتلحق جوجو ... لقت طلال يقول للجوجو :-
جواهر تعالي ابيج شوي ...
(تولين حطت يدها على فمها خايفه لايها تنفضح ...
بسرعه راحت عند جوجو ومسكتها مع يدها وهي تجرها وتقول بابتسامه متوتره :-
معليش دكتور طلال بس انا وجوجو بنطلع الحين السايق ينطرنا يالله باي ...
(جوجو انصدمت من تولين بس ساكته مافهمت شي ..
أما طلال حس بقهر من تولين خربت عليه الفرصه ...
شوي وهو يفكر :.....
لا يكون جوجو قالت لتولين عن الحجي اللي امس ..!!! يؤ لا ماتسويها جواهر ... ياربيه انا وش فيني مهتم لها وبرفيجتها ...
الروح احسن لي ...اليوم الليله حفلة جينفر .. بعيد ميلادها ..
كبيــــــــــــــــــــــــــــــر حييييل ...
وجنااااان بمعنى الكلمه وهو بهالقصر ...
المدعويين كثاااار وبالجامعه نصها مدعوه ....
ومنهم من ابطالنا .. فيصل اكيد وشلته ..
صقر وشلته ...
بس نوف ونارا مو مدعويين لكنهم بيقطون يوسعون صدورهم شوي بالحفله ...
أميره درت ان فيه حفله وفيصل بيحظرها .. قررت انها تروح لها ...
ريان وبرهوم ودحوم بيروحون ....
ويزيد كالعاده يتابع نارا خفيه ...
فيصل وهو واقف قدام المرايه ومبتسم راضي عن شكله ...
وهو لابس ....

(وبقلبه يقول ....
فديت قلبج ياجينفر هذا احلى مافيج راعية حفلات ووناسه ... هههههـ ...
(من جهه ثانيه .... صقر بسرعه طلع من دولابه أول لبس قدام عيونه وهو أصلا موب رايق للحفله لولا برهوم ودحوم اصرو عليه ... ...
...مع العلم انو صقر مايهتم بالمناسبه يعني يلبس اللي متعود عليه بدون مايهتم للأي احد .. ملابسه كلها سبورت بشكل غريب .. وهذا هو لبسه لهالليله ...

(وهو يطالع شكله بالمرايه تذكر ليان ....
عقد حواجبه يحاول ينساها .....
(أما نارا لبست مثل العاده أسود بأسود ...
بنطلون وبوت سبورت وقميص ضيق .. ألوانهم أسود وبس ...
دقت عليها نوف ...
-الو ...
-هلا حبيبي وينك جاهزه امرج ؟؟؟
-أي جاهزه وبسرعه لا تتأخرين نوف ..
-تامرين امر انتي .. ؤكي حبيبي دقايق ويايه لج ...
(ومن جهه ثانيه اميره في غرفتها بعد ماقررت تروح بدون علم امها اللي اكيد بتقول لها
لا مافيه روحه وش يوديك عند ناس ماتعرفينهم لا واختلاط بعد ...
وأخير وهي تطالع شكلها بالمرايه ...

وفوقها العبايه مفتوحه ....
تقول بصوت عالي شوي ...
انا اراويك يافصيلوه .... لازم الرجع كرامتي شوي من اللي قلته لي ...
(ريان وهو جالس بالصاله وحاط رجل على رجل يفكر بنارا اذا هي بتجي او لا ...
وكان لابس

وهو يقول للنفسه ... يارب عسى ماتنقلب حالتي بعد اليوم يارب مابي خلها تعدي على خير ...
يارب انا وش اللي ساويته ... أحها وانا عارف بمرضي ... وش نهايتي وياها بحبي لها ..
بس انا ابي اعرف اذا هي صج تحبني ولا لا ؟؟
(أما يزيـــــــد ...
قاعد يلبس جزمته وهو بهاللبس ...

جت على باله نارا .... بس مايدري ليه ابتسم لما تذكر شكلها ...
تنحنح شوي يبي يبعد هالابتسامه اللي مايدري وش سرها اصلا ....
(في قصر جينفر ...
الحفله ابتدت ....
الساعه ثمان الليل ....
فيصل دخل وهو يلتفت حواليه مبتسم على منظر الحفله الرائعه والقصر اجمل واجمل ...
حاس انه داخل روايه من روايات شكسبير الخياليه في هالقصر الكبير ...
جينفر تطالعه من بعيد وهي كانت بكامل اناقتها وجمالها المعتاد ...
راحت عند فيصل وهي مبتسمه بفرح عشان حبيبها اللي تمووت عليه ...
فيصل ابتسم لما شافها جايته ... فتح يدينه لها وهي اللي ماصدقت وضمته ...
هناها بصوت خفيف على عيد ميلادها ...
مسكته مع يده وراحت تبي تعرفه على معارفها وأصدقائها ...وماعندها غير كلمة ماي بوي فريند ...
الكل يحسدها على حظها بحبيبها القمه بالوسامه والأناقه ... والاخلاق وواظح عليه هادي ...ورزين ...
مر من جمبهم يزيد وهو يدور بعيونه على نارا بس ماحصلها ...
لقى وحده تدور بكاسات شراب خاليه من الوسكي ...
أخذ له وهو جالس على كنبه ينتظر نارا تبين ...
نارا وهي مع نوف دخلوا لحفله ...
الكل التفت عليهم بتقرف من اشكالهم الغريبه ... وليش لابسين هالملابس بهالمناسبه ..
نارا ماهمتها نظراتهم لها ولنوف .. وكملت طريقها بتروح توسع صدرها بأي شراب ويسكي ..
-نوف :~ نارو اسمعي ابي اقولج شي ...
-لا تكثرين من الشراب ترى انتي يروح عقلج بسرعه ولله خايفه عليج..
-ؤففففففففـ هذا اللي ناقصني انتي تعطيني نصايح ... وخري عني زين ..
(ريان وهو توه داخل شاف نارا رايحه صوب الكاسات والشراب ...
ابتسم وهو رايح لها ..
يزيد شاف ريان رايح للمكان معين ... قرر انه يتبعه ...
وقف وراح وراه ...
ريان من ورى نارا قال بصوت واطي ..
-حبيبتي هني وأنا مدري ..!!
-(نارا جمدت مكانها ماتوقعت بتحصل ريان هنا ...
(على صوت الموسيقى الهاااااديه ....
الكل هدى وعاشو وقتهم بهدوء وروقاااااااااان وسوالف وضحكات ...
لفت عليه نارا تطالعه تبي تتأكد انه هو ..
يزيد واقف من بعيد ويراقب الوضع بين ريان ونارا وهو خايف لو يصير شي ...
-(ريان مسك يد نارا وباسها وهو يقول :~ فديت قلبج تيننين من عرفتج ....
-نارا حبيبتي ليش ساكته طول الوقت ابي افهم ؟؟؟؟
-شتبيني اقول ؟؟؟
-انتي مو جذي قبل .. انا اعرفج موب جذي موليه .. شنو اللي غيرج ....
-(طالعته وقلبها يعورها على حالها ... :- يعني ماتدري من وصلني لهالحاله برايك
-(عقد حواجبه :- لا !!!
-(جت بتتكلم بس فجأه لف عنها ريان وهو مسرع طالع من القصر ...
استغربت وش فيه .. بسرعه لحقته وطلعو برى ,...
يزيد تبعهم علطول ...
وقفت وهي تطالع ريان جالس عالكرسي برى بالحديقه المظظظظلمه ومنزل راسه بين رجوله وهو يهز روحه
ويأن بصوت خفيف ...
نارا خافت عليه .... حطت يدها على كتفه بس ريان وقف بسرعه وجرها مع يدها بقوه وهو يقول
بشخصيته الثانيه :- انتي شتبين لاحقتني بكل مجان ؟؟؟ اتركيني بحاااالي يابنت صج بديت اكره روحي بسببج
(نارا مجمده مكانها مو عارفه وش تقول ... يزي تحرك بيروح لهم بس وقف لما شاف نارا رايحه من عند
ريان وهي منزله راسها وواظح عليها الحزن ....
طالع ريان بكره كبييير ليش انه ماقدر حب نارا له ...
نرا بنت غير كل البنات تحمل بقلبها وداخلها غموووووض مو طبيعي ...
بنت صعب الواحد يفهم لها ...
يزيد انصدم من ريان اللي لف بسرعه ورى نارا وشدها بقوه له ثم ضمها وهو يقول بصوت واطي بين الهدوء
وصوت الموسيقى الهاديه طالعه لهم بالحديقه بشبه صوت من بعدها ...
نارا انصدمت من هالحركه بس ماقدرت تتحرك ..
حاسه بكل شي خدر بجسمها من الصدمه ..
مشوشه مو فاهمه أي شي
ملت من حالتها كرهت حياتها من هالحاله الي هي فيها مع ريان الغريب ...
يزيد يطالعهم من بعيد ...
علق نظراته عليهم وقلبه تزيد دقاتها ...
قلبه انقبض فجأه لما شاف هالحركه ...
غمض عيونه شوي وهو يسمع الموسيقى البعيده ويفكر بهالحركه ...
لما فتح عيونه ببطئ لقى ريان ماسك يدين نارا بقوه وهو يقول بتوسل :~
انا اسف ولله موب قصدي اجرحج بس كنت مخربط شوي يعني مدري شقولج ..
انشي حبيبتي اللي صار تو انسي وخلينا بواقعنا الحين ...
تكفين لا تكرهيني اذا شفتي مني هالحركات ولله موب قصدي ولله ...
-(عقدت حواجبها بس ماردت عليه ...
-سحبها للكرسي وجلسها جمبه وهو يقول :-
نارا ابي افهم انتي ليش بهالحاله جذي ؟؟؟ ليش ...ليش تتبعين الايمو ليش ؟؟؟
-(بهدوئها :~ مو انت كنت من الايمو ..
(ريان مارد عليها بس اكتفى بحركه وحده وهي انه سحب ذراعها يطالع الجروح والخطوط اللي مموسه نفسها
وواظحه آثاره صاير خطوط سودآ قديمه ...
طالعها ثم كمل :~ انا ماأتحجى عن الستايل ... انا اتحجى عن حالتج هذي ...
طالعي يدينج شلون ملعوبه فيها وألله العالم كيف باقي جسمج ...
انا يانارا كنت من الايمو كستايل وبس ... بس ماكنت متعمق بحركات الايمو ...
نارا حبيبتي سمعيني عدل ...
الايمو شخصيات منبوذه من المجتمع .. الايمو يودونك للطريج الهلاااااك بين الضلام والوحده ..
وانا مابيج تكونين وحيده جذي ...
حبيبتي انتي مو بس ستايل ... انتي أكثر من الستايل ... والدليل هالجروح اللي تجرحين فيها نفسج ..
نارا فيه شي يخليج تسلكين هالطريج الموحش ؟؟؟
-(ساكته وهي تطالعه يتكلم ... قالت بهدوء وكأنه ماحرك فيها ولا شي :~
أنــــــت السبب ...
-(يزيد كان يسمع كلامهم وهو متوزي ورى الشجر ....
-ريان سكت للحظات ثم قال بحنان اكبر وهو يشد على يدينها الصغيررره بين يدينه ...
نارا ممكن تسمعيني عدل ...
-نارا اذا قصد جاني رحت وتركتج فصدقيني مو بيدي ... واذا قصدج انج
تتبعين الطريج اللي كنت عليه فأنتي غلطانه .. انا كنت ستايل وبس ....
طريجج غير عن طريجي السابق ..وبعدين ستايل او أكثر من ستايل .. كلها منبوذه من المجتمع
-مو محتاجه محبة احد ...
-بس انا مابيج تكونين منبوذه لأني اعرفج بنت تنحبين وتحبين وطيووووووبه ...
-(سحبت يدينها وهي تقول :~ ومنو قالك اني احب او ابي حد يحبني ...
-(ابتسم بلطف وبطريقته اللي خلاها تتعلق فيه ...
مسك يدينها مره ثانيه وهو يقول بابتسامه :~ يعني ماتبيني احبج !!
-(نزلت راسها وهي ساكته ...
-قولي لي ماتبيني احبج ؟؟
-طيب لا تتحجين لأنه مو بيدي .. قلبي يحبج غصب علي ...
-(سحبت يدها بقوه وهي تقول بحقد :~ انت واحد جذاب ... بكره بتقول ماحبج وبتتركني مثل ماتركتني قبل ..
(وقفت وهي مسرعه بتدخل القصر ...
يزيد منزل راسه وكلماتهم تتردد بأآذانه .... مايدري ليه قلبه يعوره ...
حاس بخنقه مايدري كيف يطلعها ...
رفع عيونه على ريان اللي ماتحرك من مكانه وهادي بدون أي حركه ...
دخل القاعه الكبيــــره وهو يدور على نارا ...


يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم