بارت جديد

رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين -20


رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين - غرام

رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين -20

اريج وهي بعدها مبرطمة : الا تمون اكيدبندر: زين عيوني انا استأذنك الحين بخلص كم شغلة وجاي
لك
اريج: اوكي.... وسكرت منه وهي طايرة من الوناسة
واتصلت في عبير على طول: عبووور بندر بيجيني وابي
طريقة حلى سريع وكشخة
عبير: وحدة وحدة اروج عشان استوعب
اريج: ابي طريقة حلى كشخة اقدمه لبندر لانه بيجيني وبنفس
الوقت سريع لان ماعندي وقتي زين كذا؟
عبير: ايوا تمام بس ابغى اسألك عمرك شفتيني دخلت المطبخ
وسويت حاجة؟
اريج: لا والله
عبير: طيب ليش داقة عليه؟
اريج: من دلاختي .. بعدين ادخلي المطبخ لاهنتي وتعلمي السنع
ان شاء الله تبين فهود يجيب لك شغالة وانتي توك عروس
عبير اللي تموت بمكانها من تسمع طاريه: عارفة انك بايخة
اريج: ايه وادري بعد انك ثقيلة طينة والله يعين خالي عليك
عبير: هو يحصل له اصلا
اريج: اقول وخري بس مانيب فاضية لغرورك بروح ازين حلى
لزوجي العزيز
عبير: ههههههههههههههههه طيب وسلمي عليه
اريج: لا والله احلفي بعد
عبير: باي لا تطلعين لي مع السماعة تذبحيني
اريج تضحك على عبير وقامت ركض للمطبخ.. حاست شوي
بكتاب طبخ وشافت لها حلى سريع سوته وحطته بالثلاجة يبرد
وراحت غرفتها تبي تتسبح وتتكشخ قبل يوصل بندر...
مخلصة صار لها حول الربع ساعة وحضرته للحين ماشرف
وهي بطبعها ماتحب الانتظار ..
اما بندر طلع من البيت ومر على محل حلويات واختار لها كذا
شي يعرفها تحبهم ...وتوجه لبيتهم ..اتصل فيها يبلغها بوصوله
وهي راحت للباب ركض<<مطيورة
فتحت له الباب ودخل ...اول ماشافها وقف يناظرها وهي
انحرجت حيل من نظراته سلم عليها :شلونك عمري
اريج والحيا مقطعها : تمام ... ومد لها الصحن تاخذه : ليش
مكلف على عمرك؟
بندر مسك خشمها: وش هالرسمية الزايدة .. مافي شي يغلى
لعيونك
اريج سكتت وماعرفت ترد
بندر: بتخليني واقف على الباب يعني؟
اريج: لا حياك تفضل
قعدو بالمجلس وبعدها بشوي راحت اريج تجيب العصير وكلمت
الشغالة بعد ربع ساعة تجيب لهم القهوة...
بندر: محلوة اليوم
اريج: بندر عن هالسوالف عاد ترى بقوم الحين
بندر: اول مرة بحياتي اشوف بنت ماتحب الكلام الحلو
اريج: ادري فيك مستقصد تحرجني
بندر: لا والله ياقلبي اعبر عن اللي اشوفه.. وهي نزلت عينها
مو قادرة تطالعه
بندر مسك يدها وقعد يلعب في اصابعها .. : اروج ناظريني
اريج تطالع اي شي الا هو
بندر: عشان خاطري ولا مالي خاطر عندك
التفتت له وجات عينها في عينه ... وضاع بعيونها .. اريج حلوة
لكن مو ذاك الجمال الصارخ بس ربي وهبها عيون تسحر ..واسعة
وناعسة وكحيلة ...قرب منها وباس خدها
وهي على طول بعدت عنه وطقته بكتفه : بندر عن هالحركات
بندر: هههههههههههههههههه وربي اشك اني متزوج بنت
اريج: تبيني اخليك على راحتك عشان تقتنع اني بنت .. لا حبيبي..
بندر انسبه من قالت حبيبي وذاب فيها وهو يسمعها من صوتها
وبدون شعور: الله تجنن منك تكفين عيديها
اريج استغربت هذا وش فيه استخف: اي اجل وش رايك تبيني
اخليك تسوي اللي تبي<<مايحتاج تعرفون لسانها طويل
بندر: ادري والله الكلام الحلو مايطلع الا غلطة ومسكها من يدها
وضغط عليها بقوة وصرخت بأعلى صوتها: يممممممممه
وبهالوقت دخلت عليهم الشغالة جايبة القهوة
بندر: الله رحمك ولا كان خبرك بكرة بالجرايد
اريج: ههههههههههههههههه يقال لك مخوفني.. هذاك اول الحين
ماعاد تخوفني
بندر: احلفي عاد؟ ومن اللي تو تستفزع بأمها
اريج تفشلت: اولا مو خوف .. بس لانك آلمتني بيدي
بندر: آسف ..
اريج: زين سامحتك
بندر: ههههههههههه صبي قهوة بس<<ماعندهم رومانسية ابد
تحسونه قاعد مع واحد من اخوياه
وقعدو يسولفون لحظات ودخل عليهم خالد: السلام عليكم
بندر: وعليكم السلام خير ياطير الواحد ماياخذ راحته مع زوجته؟
خالد: الله والراحة بعد اللي يشوفكم يقول كناري تهامسون وانتو
صوت طقاقكم لآخر الشارع ولا شايفك يوم دخلت عليكم ماسك
يدها وتناظر بعيونها هذاك قاعد وهي تصب لك القهوة وسوالف
اريج هنا فقعت ضحك.. اما بندر يبرر: ياخي من اختك كل ما
صرت رومانسي تصارخ يمه يمه
خالد: بعدي اختي تبي تصير رومانسي لاصارت ببيتك
بندر: ياكرهك والله.. انا مادري ليش ما اتعظت من غثاك
مادريت ان اختك نفسك
اريج: انا غثيثة؟
بندر حاول يرقعها: من قال؟
اريج يقال لها زعلت : مالت عليكم اثنينكم اعرفكم لا اجتمعتو
تحبون تنكدون علي وجات تبي تطلع لحقها بندر: تعالي والله
نمزح
بس اريج راحت ركض وطلعت من المجلس رايحة لغرفتها
بندر انقهر من دفاشته وراح لخالد: عاجبك اللي صار يعني؟
خالد: انا ماقلت شي انا حشيتكم اثنينكم انت اللي تلقفت وغلطت
عليها
بندر: ياخي اختك مدري شلون تستانس .. اجيها كذا مايعجبها
وكذا بعد مايعجبها
خالد: والله اريج حبوبة وقلبها طيب بس دلوعة شوي وانت عاد
تحملها
بندر: وانا وش مجنني الا دلعها
خالد: اعرفها عنيدة ماراح تجيك بس حاول تكلمها وبترضى على
طول
بندر: زين توصي شي؟
خالد: اي اعزمني على كوفي ودي اطلع
بندر: لعنبو ابليسك قول انا اللي بعزمك بس ماعليه قوم قوم
خالد: انا ادري ولا وش فايدتك نسيب على الفاضي
بندر: ههههههههههههههههههه مابي اقول شي اخاف اريج تسمعني
وتزعل زود
خالد: والله خطيرة اختي صارت تخوفك
بندر: اراعي مشاعرها مو اخاف منها
خالد: اي صادق بس خلنا نمشي.......
وطلعو من البيت وعيون اريج تتبع بندر وتدعي له من قلبها ربي
يحفظه ويخليه وين مايكون.......




قبل زواج اريج بأسبوع غرفتها صايرة حوسة من الاغراض
والاشياء اللي شرتهم .. واغراضها القديمة اللي ودها تتخلص
منهم وخواتها وبنات عمها كل شوي تجيها وحدة تساعدها
اليوم طلع فستانها ... بعد ماصار كل شي تمام ...
ندى: اروج يجنن وربي طالعة تاخذين العقل
اريج: والله ندوش؟ مو دفش...
ندى: لا والله بالعكس يجنن
اريج: ادعي لي ندى وربي خايفة
ندى: لاتخافين ولا شي استمتعي بليلتك وعيشيها بكل تفاصيلها
وربي بعدين تتمنين تعيشينها من جديد
اريج بدلت ولبست بيجامتها ...: هاتي فروس ياحبي له
ندى: اريج بالله شوي شوي عليه
اريج: زين تراك ذبحتينا فيه ماكأن وحدة ولدت غيرك
ندى: ههههههههههه ياويلي خبلة مدري متى تعقلين
................./ بووووووه
ندى واريج اخترعو: يممممممه
فاتن: ياربي مرة رقيقات
اريج: وجع تبين توقفين قلبي؟ ترى وراي عرس ابي افرح
بعمري زهقت مليت من العزوبية
فاتن: وش تبين بالعرس ماوراه الا الهم
اريج: هذا انتو يالمتزوجات كل وحدة تقول هم ولا جا حبيب
القلب طرتي معاه
فاتن: قاهرتني والله
ندى: من هي؟
اريج: من بعد اكيد غلا
فاتن: اي هي عسى ربي يشيلها وارتاح
ندى: استغفري ربك الله يحفظها لولدها( غلا مرة سعود الثانية
جابت ولد سموه بدر )
اريج: ليش وش مسوية؟
فاتن: طالعة هي وياه مدري وين راحو
ندى: زين هذا يومها وهو حر يسوي اللي يبي
اريج: الحمدلله والشكر استخفت وقعدت
فاتن: اللي رجله بالنار مو مثل اللي رجله بالماء
ندى: فتون انتي تبين تنكدين على عمرك انا ما انكر انه شي
يقهر بس خلاص صار وانتهى ومابيدك تغيرينه حاولي تتقبلين
او لا صار عندها اشغلي نفسك بأي شي
فاتن: آآآآآهـ وش اشغل نفسي فيه ... لا ولد ولا زوج الله
يعوضني بس
ندى تحسفت على كلامها: فتون ياعمري ربك مايترك عباده
وان شاء الله ربي يعوضك
فاتن: خلاص قفلو على الموضوع مابي انكد على اروج
اريج راحت لاختها وحضنتها: بعد عمري فتون الله لا يحرمني
منك
ندى نطت لهم : وانا؟
اريج: ههههههههههههه وانتي بعد




دخلت عليها بالغرفة المخصصة لها لقتها متوترة ومررفوع
ضغطها مليون : خير خير ليه معصبة ؟
اريج: نرفزوني وربي كل واحد يقول كلمي الثاني
عبير: ليه ايش ناقصك؟
اريج: المسكة محد جابها وانا اعصابي خلاص تلفت
عبير:كلمتي مين طيب
اريج: كلهم كل واحد يقول مو مخلي ابوي وخالد يقول
اخوياي بستقبلهم وبعدين بروح
عبير وهي مستحية : طيب كلمي خالك
اريج بدون ماتنتبه << اللي شاغلها اكبر ولا ماتفوت عليها
ابد: اييييييييه فهود وين راح من بالي... ودقت رقم خالها
اللي جاها صوته فرحان: هلا بالعروس هلا والله
اريج: فهود طلبتك تكفى
فهد: عيوني لك آمري بس
اريج: المسكة ابي احد يجيبها وكلهم مشغولين
فهد: يووووه اروج مشوار
اريج: مو انت واعدني لا صار اللي ببالك اي شي اطلبه
تلبيه؟
فهد: ما اقدر اقول شي مسكتيني مع اليد اللي تعورني
ابشري يابنت عبدالعزيز غالية والطلب رخيص
اريج: ياااااارب يسعدك فهود ويحنن قلب عبورة عليك
وتخلي العرس بعد شهر
فهد من قلب :آآآآآآآمين.. زين باخذ عنوان المحل من خالد
ورايح
اريج: فهود تكفى لا تتأخر
فهد: ابشري .. الا اروج
اريج: هلا
فهد: وينها فيه؟
اريج: عندي
فهد: شلون طالعة ؟ اكيد قمر
اريج: فهد ترى بتتأخر .. روح بعدين اعلمك
فهد: ايه انصبي علي بعدين لا جاك بندر تنسين ابوك مو
عاد خالك .. فمان الله بس
اريج التفتت على عبير: يسأل عنك
عبير توردت خدودها : تسأل عنه العافية
اريج: عبير تعالي شوفي لي الطرحة من ورا احسها مو
ثابتة
عبير: اروج ما اتذكرك موسوسة كذا والله شكلك حلو
مر الوقت بين توتر اريج .. ودخلات البنات عليها ...
عبير اللي رجعت لها وجلست جنبها شافت جوالها يدق
وشافت المتصل اللي خفق له قلبها : اروج تعالي ردي
اريج اللي كانت تتصور ومو فاضية. ردي انتي
عبير: لا ما اقدر هذا فهد
اريج: اكيد جاب المسكة .. ياربي من يجيبها هاتيه بس
خليني اكلمه: هلا فهد
فهد: هذاني واصل شلون اجيبها لك
اريج: ماينفع تجيني البنات معاي بشوف وحدة من البنات
تاخذهم منك
فهد: ارسلي لي عبير
اريج: هذا اللي ناقص بعد.. والتفتت لغادة: غدو حبيبتي فهد
جايب المسكة تكفين جيبيها
غادة : زين بس انتي اركدي خلي المصورة تعرف تصورك
وراحت تجيب المسكة فهد اول ماشاف غادة حب يستهبل
عليها شوي: الحين انا طالب الورد يجي ياخذ الورد يجيني
الشوك؟
غادة: ماجيت عشان سواد عيونك جيت عشان اروج حبيبتي
ولا الورد حامض على بوزك تشوفه
فهد: هههههههههههه متعمدين كلكم تقهروني يعني
غادة وهي تاخذ المسكة منه : انت اصبر وهي بنفسها بتجي لك
فهد: ياااارب متى هاليوم بس



وش هالنهار اللي طلع

والليل توه يالحضور

وش هالصباح اللي بدى

بالشمس والدنيا ظلام

لا لا ابد ما هو نهار

ولا صباح شق نور

هذي عروستنا (اريج)

مقبلة والليل شاب..


جت بالصباح العذب

وأهدت ليلها أبهى حضور

وجت بالنهار وكنها

تمشي على هام الغمام

خطوة خجل خطوة دلع

خطوة ترف خطوة غرور

خطوة تزيد الصمت صمت

وتجعل النظرة كلام



نزلت كأجمل عروس بأجمل ليلة والعيون كلها تناظرها
كانت السعادة تشع من عيونها ... وصلت لمكانها المخصص
لها والتفتت شافت كل اللي تحبهم حولها ... خنقتها العبرة
وهي تشوفهم وتشوف فرحتهم فيها ... كل شوي تجيها وحدة
تسلم عليها...والبنات انهبلو على شكلها الحلو ...
نزلو البنات بيدخلون الرجال ولبسو عباياتهم وقعدو تحت الا
خوات اريج كانو معاها بالكوشة بس مبعدين شوي عنها
دخل بندر وابوه وابو تركي وخالد وفهد ...
عبير ماصدقت نفسها وهي تشوف فهد مانزلت عينها عنه
فهد اللي يوم قرب منهم دورها بعيونه وشافها تناظره
وابتسم لها اما هي على طول نزلت عينها ..وارتبكت
ويهيأ لها من ارتباكها ان كل العيون كانت تراقبها وماكانت
تدري عن العين اللي من دخل فهد وهي تراقبها ولاحظت
نظراته لها......
قرب بندر وسلم على اريج: الف مبروك يالغالية
اريج: يبارك بحياتك
مسك يدها ووقف جنبها وجاها ابو بندر يسلم عليها وهنا
كانت بقمة احراجها من كبرت ماشافته وهذي اول مرة تشوفه
وتجمعو الكل حولها يسلمون ويباركون ...
كانت ليلة من احلى الليالي ... مايعكر صفوها الا وجود
رهف اللي كانت تحترق بداخلها قهر من شافت فهد يناظر
عبير .. هو قال لها انه خطب بس اليوم توها شافت اللي
خطبها...( رهف تصير بنت خالة سجى صديقة اريج )
طلعو كلهم وبقى بندر مع اريج ... وبعدها بشوي قام بندر
وقامت معاه اريج ... لبسوها عباتها وسلمو عليها خواتها
وامها وودعوها وبقلوبهم دعو ربي يوفقها في حياتها....
عند السيارة واقف خالد وفهد مع بندر يسلمون عليه ..
خالد: الله الله بإختي .. وانتبه لايجيني كلام بيوم انك مزعلها
تراها الغالية
بندر : اريج بعيوني والله
ودعوهم وركبو السيارة متوجهين للفندق يسوق فيهم فهد
فهد: وين ناوين تسافرون ان شاء الله؟
بندر: نقول تركيا بإرادة الله
فهد: حلو ماشاء الله .. اهم شي وناسة اروج
اريج كانت مكتفية بالصمت بحكم توترها ...وصلو الفندق
ونزل بندر . وجا لأريج يساعدها تنزل... مسك ايدها ونزلها
وطلعو جناحهم ...
بندر كان طاير من الفرحة : تفضلي
اريج دخلت الجناح وهي مستحية ووقفت مكانها وهي تتأمل
الجناح بندر حس بارتباكها الواضح وماحب يحرجها اكثر
يبيها تاخذ راحتها : هذي الغرفة والحمام(وانتو بكرامة)داخلها
انا بنزل اجيب باقي الأغراض من فهد.
اريج: طيب
طلع بندر وراحت لغرفة النوم وتذكرت الشنطة اللي فيها ملابسها
وراحت تاخذها من الصالة ... فتشت بقمصان النوم اللي حطوها
لها خواتها وهي تتحيسب عليهم ... دورت ولقت استر قميص
وخذت الروب وراحت للحمام ...تسبحت وطلعت وقفت عند
التسريحة تجفف شعرها ... حطت ميك اب ناعم ابرز ملامحها
وكحلت عيونها الواسعة ... وابرزت جمال شفايفها بقلوس فوشي
لماع.... بخت من عطرها على كامل جسمها ... راحت للباب
وهي مستحية تطلع .. طلت من الباب ماشافته بس شافت شنطته
يعني اكيد حط الاغراض ونزل ... انسدحت بالسرير تنتظره
يناديها للعشا .. ولانها مرهقة ماهي الا دقايق وغطت بنوم عميق
بندر رجع بعد ما نزل يعطي فهد اوراق عشان يأكد موعد رحلتهم
بعد ماكلمه يرجع له للفندق مرة ثانية وطلع ينتظرها تطلع له
بالصالة ... ويوم تباطاها قرر يروح لها طق باب الغرفة على
خفيف بس ماسمع رد.... فتح الباب وشافها نايمة على السرير
بدون غطا ... انقهر من قلب وكان وده يكفخها ويصحيها بس
ماهانت عليه خصوصا وهو يشوف شكلها البريء...قرب منها
حبها على خدها وغطاها .. وراح يتسبح ..طلع من الحمام وبدل
ونام جنبها ....
الساعة 9 الصباح تقريبا ... تقلبت على السرير وفتحت عيونها
بالبداية استغربت المكان اللي هي فيه ومجرد ما التفتت يمين
وشافته وهي تفز قاعدة... ( ياربي وش صار؟ انا شلون نمت)
حاولت تتذكر وعصرت مخها وآخر شي توصلت له انها كانت
تنتظره ونامت قبل يجي... التفتت له شافته مبتسم وحاط يدينه
تحت راسه ويطالعها: نايمة جنب جني؟
اريج ارتبكت وحاولت تغطي نفسها بأي شي مع انها لابسة
قميص طويل بس حست انها مو لابسة شي من نظراته لها
سحبها له وضمها على صدره :صباح الورد
اريج ابتسمت تخفي توترها: صباح الفل
بندر: الحين فيه زوجة بالدنيا تنام بليلة زواجها قبل يجي
زوجها؟
اريج: كنت مرهقة وتعبانة (وقالت بإحراج) وانتظرتك وما
حسيت بنفسي الا الحين
بندر: بس انا زعلان
اريج: من جدك عاد؟
بندر: اي من جدي ولا راح ارضى الا بشرط
اريج وهي تضحك وكأنها عارفة وش ناوي عليه : وشو
بندر يأشر على فمه: ابي بوسة
اريج شهقت : لا لا لا مابي وحاولت تقوم بس كان ماسكها
بقوة ومو معطيها اي مجال للهرب
ضحك بندر على شكلها : زين بوسيني على خدي واسامحك
شوفيني تنازلت لازم انتي بعد تتنازلين
اريج وخدودها حمر من الاحراج : طيب غمض عيونك
بندر غمض عيونه شوي وهو يسترق النظر لها واريج
انتبهت له : لا غشاش غمض زين
بندر: هههههههههههههه يالله
قربت منه وباسته على خده بسرعة وحاولت تبتعد عنه
بس هو سحبها له وضمها اكثر وماترك لها اي مجال
للمقاومة ......





بعد زواج اريج بأسبوع .. اجتمع ابو تركي بعياله وفهد
بعد ما اتخذ قراره انه يسلم لهم كل اشغال الشركة
ويكتفي هو بالإشراف عليهم... خصوصا بعد ماكبرو
وصار يقدر يعتمد كليا عليهم ...
ابو تركي: مثل ماتعرفون انا كبرت وماعاد فيني شدة على
الشغل مثل اول .. وانتو ماشاء الله اقدر اعتمد عليكم
تركي: انت الخير والبركة يبه
ابو تركي: بس يابوك مابقى بالعمر كثر اللي راح وانا ابي
ارتاح بهاللي بقالي من عمري
تركي: لك طولة العمر يبه
ابو تركي: يابوك انا مجمعكم ابي اقسم عليكم الشغل وانتو
ان شاء الله ما انتم مخالفين معاي... انت ياتركي راح تكون
المدير العام للشركة واي قرار يصدر او مناقصة انت المسئول
الاول عنه.. وانت ياخالد بتكون المدير الاداري اللي راح تكون
مسئول عن جميع الأقسام وتساهم في القرارات الإدارية
اما انت يافهد راح تكون المدير المالي وكل المعاملات المالية
بتكون تحت تصرفك ... كذا راضين؟


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -