بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -21


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -21

مستقبلها ضاع بسبب صقر ...

أمها راحت وبالنسبه لها بسبب صقر ...

الشحص اللي تمنته راح منها بسبب صقر برضو ...

شرفها كان راح يروح بسبب صقر ...


رفعت راسها وهي تقول بين دموعها ووجهها الاحمرررر :~

وكملتها بعد لما جبتني للمستشفى ... ليش ماتركتني أموت ...

ليش تبيني اذوق العذاب بهالدنيا ...

ليش ماتركتني أموت أحسن من هالعيشه اللي تلوع الجبد ...

(صقر يحس بأنفاسه تتصاعد ..

ليان دخلت الحمام وصقعت بالباب بقوه وهو يسمعها تبكي بقوه ومن قلب ...

صقر بلع ريقه وهو يحس بغصصصصه من اللي سمعه ...

كـــــــــــــــــــــــــــــــل هذا سويته فيها وانا ماحسيت بروحي !!!

مايقدر يسوي أي شي ...

والحركه الوحيده اللي سواها ...

هو أنه قام وطلع من المستشفى كله ...

يمشي وهو يحس انه وحيييد ومافي أي أحد حواليه ...

ركب السياره وه لحد الحين سااااكت وهاااادي ...

لما وصل البحر كعادته اذا حس بضييقه ....

نزل من السياره وهو قدام البحر ...

ليــــــــــــــــآن ....

ماأدري وش أقولج ... مـــــــــــآأدري شنو اساوي !!!

مآأدري ...

بس اللي اعرفه اني واحد حقير مايحرم ...

ياريت تقدرين تسامحيني ... ياريت ...

(مجموعة شباب سكرانين جو يتريقون عليه وهم مو بوعيهم ...

صقر موب رايق لهم بس هم تمادو شوي وقامو يدفونه ....

لف عليهم صقر وطلع كل حررررررررررته وقهره فيهم ...

مسك واحد واحد وطاح فيه ضرب ...

الكل على الأرض وصقر معهم منسدح من التعب ....

جلس وهو يمسك راسه يبي ينسى ليان بس مايقدر ...

-(بصوت عالي شوي وحالته تروع :~ ليــــــــآن ... ليش طلعتي بحياتي ...

ليش ليــــــــــــــــــــــــش ...

سامحيني ... سامحينـــــــــــــــــــــــــــــي ....

(وجهه أحمررر بس يتمنى لو يبكي عشان يطلع الكبته والضيقه اللي بقلبه ... حاس انه مخنووووووق ومو قادر يطلع هالخنقه ...


(تولين لما قامت صباح يوم الجمعه ماوراها جامعه ....

نزلت تفطر ...

ولقت امها جالسه على الكنب وقدامعها أوراق كثيره وهي لابسه نظارات وتشتغل على هالأوراق ...

تولين بقلبها تتأفف وتقول :::

مرضين نفسيا مره ثانيـــــــــــــــــه !!!

(ابتسمت امها لما شافته وهي تقول :~ تولين أفطري شفيج واقفه ...

-ماما أول شي يسعد لي صبااااحك ياعسل ....

(وجلست جمب امها وباستها على خدها ... ثم كملت :~

وثاني شي ... ياماما ياحبيبتي .. من صباح الله مريضين نفسيا ...

-هذولي يهموني مثل ماأنتي تهميني ...

-ماتخافين منهم !!!

-هههههـ الله يخس بليسج ... لا أبد هذولي مثل عيالي ...

-طيب مافيه حلات تخوف شوي ...

-الا فيه حالات تنخاف منهم ... لأنهم فجأه ينقلبون عليج ...

-شلون !!!!

-هذولي يتسمون انفصام الشخصيه وهو مرضهم ....

-ليش عندج مرضا جذي !!!

-أي ثنين ...

-صج !!!!

-أي تعالي وأعرفج عليهم ...

-(عقدت حواجبها بروعه :~ لا لا شنو الروح وياج بسم الله علي ... أنا بالويل استحمل اللي عقولهم كامله ..

عاد تبيني اتحمل اللي عقولهم على قد يهالهم ... لا واللي يعافيج بعديني عنهم احسن ....

(ابتسمت وهي تقول :~ عيل روحي عن ويهي خليني انتهي من شغلي بروح بعد شوي للمستشفى واذا تبين

تيين تقدرين تيين بأي وقت ...

(وقفت وهي رايحه للطاولة الفطور :~ لا اييج ولا شي ... بس انتي اللي تعالي وياي يوم من الايام للجامعه ...

ولله وناسه لو تيين وياي ... على الاقل ماأقعد ويى ناس حدهم طالعين من خشمي ...

-افا بس افا يابنتي عيب عليج وش هالحجي عن رفيجاتج ..!!!

-خليها ع ربج بس ...

-أي صح بقولج عن مايد ...

-وييييييييييع شنو ياب سيرته هذا بهالصبح ...

-تولين ترى بزعل عليج ...

-خلاص خلاص سكت ... ايوا شنو فيه السيد مايد ...

-بيسافر برى يكمل دراسته ...

-فكه ...

-توليييييييين ...

-(وهي تضحك :~ ولله اسفه اسفه موب قصدي بس طلعت غصب علي ...

-المهم انه بييي اليوم هو وخالتج عازمتهم أنا ...

-وانا طبعا ماراح اطلع لكم ..

بتطلعين غصب عليج ..

Λ-مامآآآآآآآآآآآآ

-بلا ماما بلا هم .... بتطلعين غصب عليج ... هذي اخر مره تشوفينه فيه ...

-(بصوت واطي :~ الساعه المباركه ماعاد اشوف ويهه هالغثه ...

-شقلتي ...

-لا سلامتج ماما __^ ...


نارا فتحت عيونها ببطئ وصعووووبه ....

آآآآآآآآآآآآآآآآآآي راسي ... آآآآآححححـ .....

شنو هذا ...!!!

(تحاول تتذكر امس شصاير بس ماتتذكر ...

وهي بالحمام تتروش ....

تتذكر لية امس ... وهي مع ريان بالحديقه وشنو اللي قالها اياه ...

(كشرت وهي تقول :~ وهذا علباله خايف على مصلحتي يعني ..؟؟؟ ...

(تذكر ت يزيد وكشرت اكثر ...

ؤففففففـ ناس تقرف وربي ... بكل مجان الاقيه ....

ولله لو يزيدها وياي بملاحقه لا أراويه الشغل على اصول ...

متعود علي اسكت له بس ولله ثم ولله لو اشوفه مره ثانيه جدام عيوني لا أشرشحه شرشحه جدام

اللي سوى واللي مايسوى ...

قلة حيى ولله ...

لما انتهت ...لبست الروب وطلعت من الحمام ...

بس تفاجئت لما شافت مشاري جالس على سريرها ...

رفع عيونه يطالعها ...

-(بهدوئها المعتاد :~ ماتقدر تنتظر لين ما ألبس لي لبس ... زوي وانا ماأدري تدخل علي جذي وتطالعني ...

عدال لا تاكلني بعيونك ... استح على ويهك واطلع برى غرفتي ... قلة حيى ولله بذالعالم ...

الله يقرفكم كلكم ...

(وقف مشاري وهو يتقدم لها ومبتسم ...

-تدرين انج أختي وبنفس الوقت موب اختي ...!!! صح ....

-(مطنشته وهي تدور بدولابها على بجامه ...

-(ابتسم بخبث ولزق فيها من ورى وهو يقول بصوت واطي :~

علطول خليج جذي بدون أسودج وكأآبتج ذيج .... جذي انتي قمه بالجمال ...

(وهي تصك على اسنانها بقوه .. كيف انم شاري رجع بقلة حياه مره ثانيه معها وكانها موب اخته ...

نارا تحاول تضبط اعصابها ...

-(بتمادي من مشاري :~ خلينا ننسى اننا اخوان بالتربيه ويى بعض لو دقيقه وننسى الدنيا ومن فيها ....

خلينا نعيش حياتنا للحظات بس ...

انا اسليح وانتي تسليـــ ....

(ماأمداه يكمل كلمته الا والتفتت عليه لما طلعت من رف دولابها مبردها الحاااد وشقت به وجهه من فوق ....

-(صرخ بقوه من الألم :~ آآآآآآآآآآآآآآآآآه ياجلبــــــه ....

(لمس فوق حاجبه عالجرح ولقاه ينزف دم وبقوه بعد ...

طالعها بعيوووون كلها كره وحقد ...

-يالمتوحشه يالمريضه يالكئيبه ... مينونه انتي مينونه !!!!!

(تنهدت وهي تتأفف وبنفس الوقت راضيه على اللي سوته فيه ...

وبقلبها يستاهل اكثر وهذا موب شي ....

(مسكها مشاري مع يدها بقووووه وهو يقول بتهديد وحقققد :~ ولله تندمين على هالساعه اللي مديتي يدج علي فيها

يابنت الشوارع ... ياللي مالج اصل ....

(نارا هااااديه ولا كأن يدها تعورها من مسته القويه لها .... بالنسبه لها تعرف آلاآم اكثر من انها تتألم عشان مسكة يد بذراعها ...

لما تركها وطلع ...

ابتسمت والأول مره ... بس بينها وبين نفسها والأول مره ...

ابتسامه فيها نوع من السخريه على مشاري وعلى عامة الناس اللي تحقرهم وتعتبرهم حثاااااااله وأنانيين ومن بينهم أمها وأبوها ...

والدكتور محمد ...


فيصل وهو نايم بغرفه من غرف قصر جينفر وجمبه جينفر نايمه ...

فتح عيونه بصعوبه وبرضو فيصل راسه يعوره وكل أبطالنا من ذيك الليله الطويله والمتععععبه وللبعض مؤلمه وللبعض

غير معنيه وروتينيه ...

لما لقى جينفر جمبه نقز من السرير وهو متقرررف ....

-هذي شنو يابها على سريـ .....

(سكت وهو يطالع المكان اللي هو فيه ..

ذكر ليلة امس كي انه سكر فيها كثيييييير ....

لبس بلوزته بسرعه وطلع وهو يلعن جينفر بقلبه ....

صحيح مغزلجي درجه أولى بس عمره مانام جمب بنت ....

وهو يمشي بالشارع رايح يركب سيارته ...

مسك راسه اللي يعوررررره وبقووووه ....

-آآآآآخخخخـ .... هالجلبه ماوقفتني امس عن الشرب ....

بس عارفج عدل ليش ماوقفتيني عن الشرب ... انا الروايج ياجينفر ... شغلي وياج يوم الأحد بالجامعه ...

(لما ركب سيارته وهو رايح للشقته ....

مر على البحر ... فكر لو ينزل ويشم له شوية هوى لعل وعسى يصحصح راسه من العوااار ...

جلس قدام البحر ...

وتفكيره رايح وجاي على وتين وعبادي ...

أمس عبادي ماجى بالحفله ....

أكيد هو ووتين عايشين رومنسياتهم !!!!

(حس بضيييقه .. التفت شوي بس استغرب لما شاف شاب متكوم على نفسه بدون حركه ...

راح يشوف وهو يقول :~

اقدر اساعدك أخوي !!!!

-(صقر رفع راسه لأن هالصوت موب غريب عليه ...

بس كل الثنين انصدمو لما شافو بعض ...

صقر !!!!! فيصـــــــل !!!

(كل واحد منهم تأفف ... فيصل لف بيروح بس وقف يقول لصقر :~

طالع الجو شلون بيمطر ... احسن لك تمشي قبل لا تمطر ....

-(تنهد ثم قال بسرعه :~ فيصل ....

(التفت عليه وهو يقول :~ هلا ...

-مشغول !!!

-لا ...

-طيب شرايك نروح لمقهى رايق ... ونمخمخ روسنا شوي بالشيشه !!

-(بقرف :~شيشـــــــــــــــــــه !!! ولله انك شايب ...

-(وقف وهو يقول :~ أمش بس وجرب انت ...

-ليش انت قد جربت الشيشه ...

-لا بس ابي اجربها اليوم ....

-لا موب لازم تبي زقاره عطيتك اما شيشه الله يلوع جبدك مانيب رايج وياك ...

-ؤفففـ يالييييييل الخكر ياناس .... اقول بتمشي وياي ولا أروح ...

-(رفع حاجبه بعدم اهتمام :~ روح حد ماسكك ...

-(برم شفته ثم قال :~ خلاص بلا شيشه بلا هم عطني زقاره وخلنا نروح للأي كافي ...

(ابتسم فيصل ثم مد له الزقاره ...

-ولاعه طيب ...

-(فيصل معه بس حاب يطلع صقر من جو الكأآبه شوي :~ دبر نفسك ...

-(طلع الزقاره من فمه وهو يقول :~ بذمتك تستهبل وياي ولا شلون !!!

-لا من صجي مامعي ولاعه ...

-زقاير بلا ولاعه !! شتبي انت ..؟؟

-ولا شي __^ ...

-ؤففففـ بس ... بلا زقاره بلا هم ...

(رمى الزقاره ووطاها برجله وهو يقول :~ عندك اسلوب كيف تسد نفس الواحد من طل شي ...

-هذي مدحه __^ ...

-(التفت عليه يطالعه شوي ..... وهو حده طفشااان ..... بس مايدري ليه قلبه نغزه وبقووووووه ...

حس بقلبه راح يطلع من مكانه ....

شبـــــــه عظيييييـــــــــــــــــــــــــــم بينه وبين ليان ....

ياليييل انا شفيني بديت اتوهم هالبنيه بكل مجان ..!!!!

فيصل عقد حواجبه ومستغرب من نظرات صقر .... أشر بيده وكأنه يقول هيه شتطالع !!!

وخر هيونه صقر وهو يتعوذ من الشيطان اللي خرف بمخه وحسسه ان ليان قدامه بس بهيبة ولد ...

-طيب ودنا للأي مجان ابي اغير جو ...

-(ابتسم فيصل :~ الحال من بعضها ... وأحسن شي لنا نغير فيه جو جامعتنا ...

-(بقرف :~ شنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو !!!!

-(ضحك بصوت عالي :~ ههههههههههههههههههههاااي ... شفيك اخترعت ياريال !!!! أتغشم روياك بسم الله علي بس ...

امش امش بس نروح للأي كافي جدام البحر أحسن حل ...

-يبتها ولله ... يالله مشينا ....


أميره طالعه من الجامعه وهي منتهيه من اوراقها اللي سجلت بواسطه لأنها من نص السنه ....

وهي مبتسمهوتقول بقلبها :~ ولله وصرت بين يديني يافصووووول ...

نشوف شنو تاليتها وياك ...

صدمت بواحد .... لما رفعت عيونها متعوره من جشمه وهي تقول :~

ماتشوف انت !!!!

-(رفع حاجبه وهو يقول :~ تعدلي وياي وتحجي عدل ....

-(وهي تتخصر بطنزه :~ ليه ومنو تكون حظرتك !!!

-دكتور بالجامعه ... واسمي الدكتور طلال ....

-(بلعت ريقها وهي تقول بقلبها ....

حتى الدكتور مزيون !!!! ياليييل ليل هالجامعه ...؟؟ بتييب لي الشيب من هالمزايين ولله !!

-ؤه معليش موب قصدي ولله __^ ...

-لا ولو..... بس المره اليايه طالعي طريجج احسن __^ ...

-انشالله دكتور __^ ... الا شنو تدرس ؟؟؟

-ليش انتي طالبه هني !!!

-(بقلبها ... لا هناك ....يعني شايفني هني ومعي اوراق شرايك يعني ... ولله عالم تتفلسف ....

-أي نعم هني __^ ...

-(الدكتور مستغرب من حركات اميره كنها بزر جدامه تستهبل وكل شوي تبتسم بقوه بعدين تروح الابتسامه بسرعه !!

خبله ذالبنت ...

-طيب ماقلت لي شنو تدرس !!!

-أدرس قسم الـ ......... مادة الـ .............

-(وهي تصقعه مع كتفه بدون ماتحس مسويه ميانه :~ يووووه قهر عيل ماتدرسني !! يالله خيرها بغيرها أخوي ...

(رفعت عيونها عليه وهي تشوفه كيف يطالعها مصدوم من حركاتها والميانه عليه ...

حست على دمها شوي فبتسمت بتوتر وهي تقول :~

ولله ان الشغل ذابحني ولين فوق راسي ولا جان الود ودي ايلس وياك أكثر شوي ... بس تعرف الاشغال والدنيا الله يعيننا بس ويعيين اخواننا المسلمين ...

(لفت وراحت عنه ..... طلال مصدوم بالدبايه بس فجاه فقع ضحك عليها ,,,,

وش تحس فيه ذالبنت !!!!!




أنتهى البارت ....

بس انتظروني للبارت الجاي قريبــــــا ...




البــــــــــــــــــــآب الرابع ...

الجزء الـــــــــــــــــــــأول ...

فيصل وصقر ساكتين بدون أي كلمه ....

كل واحد وبهمه مايدري وش يسوي او شنو يقول للثاني ....

بعد صمت طوويــــــــــل ...

-صقر :~ فيصل ....

-هلا ...

-لو وحده انت طفشتها من حياتها ودمرت لها عيشتها شنو راح تساوي عشان تسامحك !!!

-هه أقل شي بساويه أعتذر منها ...

-طيب الاعتذار ماراح تقدر تنطقه من اللي ساويته ... بعطيك مثل ... انت بالنسبه لها خسرت عايلتها بسببك وراحو بدون رجعه ...

شلون بتقدر تنطق اسف على اللي ساويته ... كيف لك ويه تقول جذي !!!

-(تكتف وهو يفكر ثم قال :~ حالتك صعبه هه ... طيب بدور أي طريقه عشان ترضى ...

يعني مثلا ماراح اتركها تروح من يديني ابد ... هذا اذا كنت احبها ... بس ولله اذا ماتهمني ..

راح اعتذر سواء وافقت على الاسف ا ولاء ... على راحتها ...

اما اذا كنت احبها .... يمكن ماراح اخليها تروح من يديني ...

بس تدري .. انت تسأل الشخص الغلط .. شخص مايعرف شي اسمه الحب ... وفاشل فيه ...

دور احد ثاني تسأله .. هذا من رايي ...

-لا يكفيني جوابك .. اني ماأتركها ... وانا فعلا ماراح اهدها بحالها ...

-(رفع رجوله على الطاوله ثم قال :~ طيب صقر ... ماودك تطلب لنا شي ...بما اني انا المعزوم !!!

-(طالعه ثم قال :~ اعذرني مانتبهت ... فكري مشغول شوي .. هاه شتبنا نطلب ...

-ممكن اسألك سؤال قبل كل شي ...

-تفضل ....

-البنيه هذي اللي تتحجى عنها تو .... انت تعرف وينها اليحن !!!

-(سكت شوي ثم قال :~

تقريبا ...!!

-كيف يعني ...

اهي بمجان ماراح تطول فيه ...

-واذا طلعت من هالمجان بتعرف وين بتكون بعدين !!!

-(صقر توه يلاحظ ثم قال :~ لا ...

-عيل انت مينون ... البنت بتروح من ايدك وانت يالس هني ...

-(بلع ريقه شوي اللي نشف ....

وقف بسرعه وحط يده فوق كتف فيصل وهو يقول :~ أطلب اللي تبيه على حسابي ... فيصل ماراح انسالك هالمعروف ...

-(غمز له وهو يأشر له انه يروح بسرعه )

نصح صقر ولا يدري شلون ينصح نفسه ....

خسر أهله اللي ربوه ...

خسر صاحبه الغالي بسبب خيانه ...

خسر حبه الأول بسبب أعز انسان له ...

وبقى وحيد بدون أي شخص يسند ظهره عليه ولو ثواني ...

صقر ترك فيصل بهمه وهو علباله فيصل انسان مستانس بحياته ...

(من جهه ثانيه ...

ليان تجمع طاقتها وهي تحاول توقف على رجولها تبي تطلع من المستشفى ...

لما وصلت البوابه ... لفت تطالع المكان اللي هي فيه بالشارع ...

بس هي ماتدري وينها ... المكان مرررررررره رااااقي والمستشفى اللي كانت فيه جدا جدا راقي ...

توهقت ماتدري شلون ترجع للحارتها الفقيره ....

لما مشت كم خطوه بالرصيف ...

شدتها يد بقوه من كتفها ...

وهي متعوره رفعت عيونها على صقر اللي واقف قدامها وهو يقول :~ وين رايحه ...

-(كل ماشافت صقر لازم دقات قلبها تزيد اكثر وأكثر ... لفت بتروح بس صقر جرها بالشارع وركبها السياره غصب عليها ...

ليان التفتت عليه وهي تقول بخوف :~ على وين ماخذني !!

-(شغل السياره وهو يقول :~ على اللي تبينه .. بس انا لازم أكون أعرف انتي وين عايشه ...

-ماراح اقولك ...

-بتقولين غصبن عليج ...


-ليان ردي علي ....

-بنفس الشارع اللي لقيتني فيه ...

-انا ابي بيتج ...

-ماعندي بيت ...

-(التفت عليها مستغرب ثم قال :~ شلون يعني !!!

-قلت لك ماعندي بيت ...

-عيل وين تنامين فيه ..

-....................

-ليان ردي ...

-..........................

-ؤففففففففففـ انا صبري نفذ ... (لف بقوه للشارع ثاني ومشى بسرعه اقوى ... الرتاعت ماتدري وين بيوديها ...

لا يكون بسوي نفس حركته اللي قبل ....

لا مستحيل .. بس يمكن ليش لاء ....

(صقر لما وصل عند قصــــــر كبيــــــــــــــــــــر .. وهو بيته هو واخوه ...

التفت عليها وهو يقول :~ يالله نزلي ...

-....................

(مافي فايده من هالبنت ... نزل بسرعه وسحبها من السياره للداخل ... كانت بتصرخ بس سكر على فمها وبقوه وشالها ...

فكر بخوف لو يكون اخوه عبدالمحسن موجود وشاف هالبنت بين يدينيه .. ولله بيذبحه على هالتصرف ...

لف من الباب اللي ورى ... ودخل منه لين غرفته ...

لما وصل غرفته دخلها وهو يقول ... لا يطلع منج أي صوت فاهمه ... انا شوي بروح اشيك عالبيت وأرد لج ...

ليان خاااااايفه يسوي لها شي هالمجنون ...

صقر يبيها تسامحه بس الظاهر .

بدل مايكحلها قاعد يعميها ...

قفل الباب وراه ثم نزل يدور على عبدالمحسن وعرف انو مو موجود الحين ..

لما سأل الخدامه قالت انه مارجع للحين ...

راح للغرفته .. وهو يفكر بتصرفه هذا اللي مايدري ليش تصرف كذا ...

دخل غرفته وهو منزل عيونه مايطالعها سكر الباب بعده وهو يقول :~

اذا ماعندج بيت تنامين فيه خلاص نامي هني (هو قاصد يقول هالكلام عشان تقول وين بيتها ) ...

ليان ماردت عليه .. وهي ساكته ...

هالبنت مامنها فااايده ابدا ...

قرب منها أكثر وهو يبيها تخاف وتعترف وين هي ساكنه ...

بس البنت تبتعد وماتتكلم ...

صقر وصلت معه ... لف عنها يفكر هالبنت وش يسوي فيها مايدري ...

واخيرا قال :~

طيب بهدج بس على شرط ...

-....................

قلت علج على شرط قولي شنو ولا بتيلسين هني ومافي طلعه !!!

-شنو ...

-(صحيح صوتها بالويل ينسمع بس اهم شي انها ردت ...

تنهد وهو يقول :~ هذا كرتي .. فيه عنواني ورقمي وكل شي يخصني ... ليه وياج وأي وقت تحتاجيني دقي علي او تعالي على هالعنوان ..

(طبعا العنوان موهالبيت .. لا بيته الثاني وهو عباره عن شقه فخـــــــــــمه قريبه من الجامعه ...

مد لها الكرت .. وبتردد خذته لأن هذا الحل الوحيد تفتك منه وتطلع ...

لما خذته وقفت وهي تقول :~ والحين ابي اطلع ...

(سكت وهو ماوده انها تروح من قدامه ...

عطاها ظهره عشان تطلع براحتها ...

لما وصلت الباب لفت عليه وهي تقول بصوت خفيف :~


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -