بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -23


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -23

(كملت بكيها بعيد عن الكل .. صحيح فيه بنات يدخلون ويستغربون من اللي جوا تبكي بس تولين ماهمها ..

لأنها مو حاسه بأي أحد ابدا ...
(نرووووووح للجهه ثانيه وبعيـــــــــــــــــده ....
عند ليان .....
وهي توها طالعه من عند رئيسها بالشغل...
طلعت وهي تركض رايحه صوب الاشاره بتبدى عملها من أول وجديد ....
من بعيد كان فيه شخصين يراقبونها ....
يراقبونها بكل مكان تروح له ويرصدون كل الحركات اللي تسويها ....
نرجع بأوساط الجامعـــــــــــــــــــه ....
عند فيصل وهو توه طالع من محاظرته ...
يتمغط بقووووه وهو يقول بصوت عالي ومامعه أحد :~
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخخخخخـ مابغى ينتهي هالغبي ينتهي من محاظرته .. ماكان ناقصني الا
باكستاني يقرق فوق راسي انقلش .. ولله لولا الصبر ولا كان قد توطيت فيه هاللي ماينفهم منه ولا كلمه ...
الحرف يدبله من كثر مايضغط عليه بحجيه ...
(لف فمه بطفش بس حس ان الكل يطالعه .. التفت حواليه عليهم وهو يطالع كيف اشكالهم
مندهشين منه ....
ضحك بقلبه ثم لف عنهم ولا عبرهم .... المفروض يتفشل بس هو مايهمه هالأشياء ...
دخل يدينه بجيوبه وهو يغني بصوت عالي أغنيه يابانيـــــــه يسمعها من سماعاته بالجوال مخزنها ...
من الحماس يمشي وهو يهز خصره عالخفيف...
أي احد يمر عليهم علطول يطالعونه مصدومين منه .. وكأنه مبسووووط للآخر درجه ...
مايدرون انه من الطفش والهم اللي بقلبه يساوي جذي ...
لما مر على بنتين يابانيات ومعاهم ولد ياباني ... ابتسمو له لأنهم فهمو كلامه ...
فيصل من كثر مايسمع هالأغنيه حفظها رغم ان الكلام نصه ماينفهم ...
فيصل لما شافهم وقف عندهم وهو يهز خصر ويسحب البنتين بيده يبيهم يغنون معه ويرقصون ...
البنتين طالعو بعض وعاجبهم الوضع ... بدو يستهبلون معه ويرقصون ...
الولد قام معهم وبدآ يرقص ويتسهبل معاهم ...
صقر مر عليهم وهو حد اخلاقه موصله معه .. لما طاحت عينه على فيصل ابتسم على شكل فيصل وهو يستهبل ..
وكيف ان استهباله مايليييق ابدا .. لأن فيصل جسمه شوي عريض وطويل .. وهو بين هالبنتين المملوحات وصغنونات ...
راح عنده وهو يأشر بيده ويقول بصوت عالي عشان يسمعه فيصل :~
فصووووووووول ينييت ...
(فيصل سحب صقر مع يده وهو يقول :~ قلدني ولا عليك انت ...
-هههههههههههههههههـ ... الله يخس بليسك لا انا ماعندي استعداد استحي هههههـ شوف كيف الكل يطالعكم ...
-(بصوت عالي :~ برااااحتك...
-ااااااخ ياخي اسمعك بلا هالصراخ موب انا اللي حاط على اذاني سماعات هههههـ ....
(فيصل كمل استهباله مع البنتين ...
كان قدامهم كرسي جلس عليها صقر وطلع سماعات جواله وشغل له اغنيه مصرقعه شوي عشان تغير جوه
وينسى سالفة ليان شوي ... وهو يسمع يطالعهم ويضحك ...
عبادي مر على فيصل اللي مو منتبه له ابدا وخاااش جو بالرقص ...
ابتسم ابتسامه خفييفه كيف اشتااااق مووووت لفيصل ....
واشتاق لاستهباله معاه ....
مقهووووور مرررره كيف انه خسر صداقة فيصل بهالبساطه عشان بنت ...
نزل راسه بضيقه ودخل المبنى ...
مرت بجمبه أميره وهي بعكسه طالعه من المبنى ...
لما التفتت على فيصل وهباله مع البنتين والولد ...
ضحكت علطول كيف ان الوضع اعجبها ...
علطول من غير شعور صفت معهم وهالثانيه بدت تستهبل معهم ...
فيصل مانتبه لها ....
لفت أميره على فيصل وسحبت سماعه وحده من اذنه ولزقت فيه تبي تسمع ...
الا والثانيه بدت تغني بصوت مرررره عاااالي والمشكلع كلماتها صارت هنديه مو يابانيه .....
وكيف أشكالهم كأنهم سكرانين مايدرون وش يقولون ويخربطون بالحكي ...
صقر انسدح ضحك عليهم ...
فيصل التفت مقهور من أميره ... صقعها مع راسها وسحب السماعه يبي يحطها بأذنه ...
بس اميره بدت بعنادها وسحبت اسماعه وهي تقول بصوت واطي مسويه تهدد :~
أعتذر وأتهدها لك __^ ...
(فيصل بيرد عليها بس سكت لما شاف جينفر واقفه من بعيد بالحديقه تاكل ايسكريم ومو منتبهه لهم ..
فسخ السماعه الثنيه وعطاها مع الجوال وهو يركض رايح صوب جينفر وتركهم ...
لفو البنتين والولد وأميره وصقر وكل الموجودين على فيصل اللي راح فجأه عنهم وكأنه يبي يلحق على شي ...
(فيصل لف جينفر مع كتفها بقوه عليه وهو يصرخ بوجهها عن سالفة الليله قبل امس
ومن حركتها الوقحه معاه .. وهي تدري شكثر فيصل رفض ينام معها ...
الكل يطالع فيصل كيف عصب فجأه على جينفر ويهزئها قدام الكل وهي ساكته ومنزله راسها ماترد ....
جينفر ماردت لأنها تمووووت على فيصل وماتبيه يزعل منها ابدا ... بس هذيك الحركه طبيعيه عندها
بما انها موب أجنبيه وماتعرف شي اسمه عيب أو حرام ...
وهي تحس انها ماسوت أي شي غلط ...
صقر وقف وراح عندهم وهو يقول :~
فيصل الله يهديك خلاص طالع ويه البنت بتبجي من حجيك ... خلاص اهدى تكفى الرحم البنيه ساكته
من أول ماهزئتها ... بعدين حجيك ولله قوي بحقها جدام الكل يسمع ...
-هدني اعلمها كيف تحترم أي رغبه اقولها عليه ... خلاص بالغصب يعني اساوي اللي تبيه ...
-طيب هي متعوده على هالحركات بعيدن هي مالها ذنب انت قلت لها بنفسك انك سكران ..
-أي ليش ماوقفتني ... وليش اصلا نامت وياي بنفس السرير ...
-يامعووود ولله عادي ... ياخي انعم بشبابك شوي ... خل البنت تحقق امنيتها شوي وياك ههههههـ .. وبعدين
انت معروف مغزلجي درجه ؤلى وش بتفرق يعني عندك !!!
-صقر ان مغزلجي بس موب لهدرجه عاد من الوقاحه وقلة الحيا ....
(أميره واقفه وراهم وتسمع كل الكلام ... صحيح انها مافهمت نص كلماته مع جينفر بالانقلش ...
لأنها موب لذاك الزود بالانقلش بس عالأقل فهمت طرف الموضوع ...
ماتدري ليش حست بضييييييقه وقهررررررر من فيصل وجينفر ...
-صقر خلاص الله يهديك يالله خلنا نروح ... بعدين تراها بنيه يعني موب حلوه ترفع صوتك على بنيه ..
(فيصل اقتنع بكلام صقر .. التفت على جينفر وعطاها نظره حاده ...
لما مشى مع صقر مرو على أميره اللي واقفه وهي تطالع فيصل بصممممت وهدوووء ...
فيصل رفع حاجب وابتسم لها وهو يقول :~ لا يكون خفتي مني ههههـ ... ترى هالويه بطلعه لج اذا زودتيها وياي ولاحقتيني من مجان لمجان ..
(غمز لها بمزح وراح ...
أميره واقفه بدون أي حركه وساااكته ... ماتدري ليش قلبها يعورها من اللي سمعته ...
بمجرد فكرة ان فيصل نام مع وحده خلتها تمووووت ضيقه وغيره ...
نزلت عيونها على جوال فيصل معها ...
التفتت بتلحقه بس مالقته ...
استغربت وين تلاقيه هذا الحين ولو انها ماودها تشوفه لو على الاقل اليوم بسبب اللي سمعته ...
لما فقدت الأمل انها تلاقيه ...
نزلت تحت بالصاله المعروفه عندنا .... اللي دوووم تكوون خاااليه من أي شخص وهاااديه ...
اميره اعجبها المكان ...
جدا هادي ومرييييح عن لجة الجامعه وصجتها ... وزحمتها ...
جلست على الدرج وهي تطالع جواله ...
ماتدري ليش انتابها فضوووول انها تفتح الجوال ..
كانت واثقه انه حاط قفل ..
بس استغربت لما انفتح معها ....
فتحت على الصور ... لقت صور بنت مشلوله على الكرسي .. بس مملووحه وجمبها فيصل ضامها وهو
مبتسم ...
وصوره ثانيه واقف مع هالبنت نفسها ومعهم بنت ثانيه وهي العنود ومعاهم امهم زينب وتركي ...
استغربت من الوضع شوي ...
كيف ان فيصل اشقر وملامحه اجنبيييه .. وأهله هذولي اكيد ملامحهم خليجيه اصل وفصل ...
أميره ماتدري ان فيصل بدون أصل ...
عشان كذا استغربت الوضع ....
لقت من بين الصور جينفر وهي لازقه في فيصل وبعض الصور غالبيتها تبوسه مع خده وهو عادي عنده الوضع ...
حست بقهر منه .. علباله مايبي ينام معها وهو مستانس بهالصور على تلزقها فيه وبوساتها له ....
ومن بين الصور لاحظت على صوره كانت فيها العنود وفيصل واقفين قدام البحر ... فيصل يطالع البحر والعنود
تطالعه وسرحااانه فيه ...
حست بينهم شي بس بعدت هالشي من راسها لأنو واضح على فيصل مو معبر هالبنت بكل الصور الموجوده عنده ...
ظغطت على زر تبي تطلع من القائمه بس طلعت لها صفحه المذكره وكانت مليانه ...
طاحت عينها على كلمات شدتها ...
قرتها بفضول ...وهي مايلـــــــي ...
ليش يادنيــــــآ انتي ضدي ...
ليش القدر وياي يعذبني ...
ليش يادنيا حياتي كلها مئاسي ...
ليش العالم اناني ....
قد أكون بيوم لا أعلم من أنا بهذه الدنيا ...
ولكن افضل من حالتي الآن وأنا بين عالم لا ترحمني ولا ترحم وضعي ...
هل انا مضلوم امض الم كي يحصل معي كل هذا ...
ولدت وحيد بعيد عن اهلي ...
وهاأنا الآن وحيد من أي احباب لدي ...
لا أسره حقيقيه ...
ولا أسره ترعاني وتعطف علي ...
ولا صديق وفي يخونني ...
ولا فتاة قد احببها قلبي وكل روحي وانفاسي ...
ماذا افعل و........
(قطع عليها صوت أحد ينزل من الدرج لعندها بالصاله ...
بسرعه خبت الجوال ووقفت ...
لما طلحت عينها على الشخص اللي ينزل انصدمت لأنه شافته بالجوال عند فيصل ...
وهو تركي .. معقوله يكون هذا هو اخوه !!!!
اخوه اللي بالصور ...
تركي رفع عيونه على اميره اللي مدقره تطالعه ...
رفع حاجب مستغرب وهو يطالعها ...
بس استغرب ان اميره مارفعت عيونها عنه ...
وقف قدامها وهو يقول :ْ~ مضيعه شي بويهي ..!!!
-(انتبهت على نفسها :~ هاه ...
-اقول عفوا مضيعه شي بويهي ....
-(حست من لهجته فيها نوع من السخريه ... عشان كذا قالت بطنزه أكبر منه :~ أي ...
-(عقد حواجبه بستهزاء:~ شنو !!!!
-(ببرود :~ جزمه ....
(لفت عنه ورقت بالدرج .... تركي فتح فمه مصدوم من ردها الوقح واهانتها له ...
لف ورقى الدرج وهو يشدها مع عبايتها :~ هيه هيه هيه انتي عيدي عيدي بالله ماسمعت شقلتي ..!!!
-(قربت من اذنه وهي تقول ببرووود :~ قلت لك مضيعه جززززززمه بوجهك ... والحين تلايط عن ويهي ...
(لفت عنه ورقت الدرج ...
تركي ماتحمل القهر اللي بقلبه كيف هالبنت اهانته بطريقه قويه ....
لحقها بسرعه ...
وبنفس المكان ...
نارا مرت من جمب أميره وتركي اللي يلحقها ...
دخلت نارا دورات المياه (الله يكرمكم ) ....
طلت بكذا حمام ثم فتحت آخر حمام ولما جت بتسكره ..............................
دفته بقوه عليها نوف تبي تدخل معها ........................................

(انتظـــــــــــــروني بالجزء الثاني من الباب الرابع .....

الجـــــــــــــــــزء الثــــــــــــــــــآني ...
نوف دفت الباب بقوه على نارا ....
نارا واقفه تطالع نوف وهي تحاول تضبط اعصابها من هالحركه ....
نوف ماعطتعها مجال حتى تفكر ... علطول تهجمت عليها بشكل مقزز ...
نارا دفت نوف بقوه برآ الحمام وهي تقول :~
صج تخبلتي ..!!
-(نوف ولا كأنها سمعت أي كلمه رجعت بتتهجم على نارا ... بس نارا عادت نفس الحركه ودفتها بأقوى لدرجة
ان نوف طاحت عالأرض ....
-(نارا وهي تتكلم بشمئزاز :~ هيه انتي ينييتي ولا شلون ..!!!
-(رفعت عيونها وهي تقول :~ أي ينيت بحبج ... بس انتي اللي اضطريتيني على هالحركه ... انتي ماتفهمين قد شنو احبج !!!
-(تنهدت بقل صبر وهي تقول بصوت عالي :~ ماكــــــــــــــــــآن ناقصني الا شاذه مثلج ...
(لفت بتروح بس نوف وقفت تبي تمسك نارا ...
ومن هنا بدآ الطقاق بينهم .... نارا والأول مره بحياتها تطآق مع أحد باليدين ...
ماعاد تحملت وقاحة نوف أكثر ....
كان صوتهم عالي ونوف تهاوش بعكس نارا اللي تطاق معها بدون أي كلمه ...
اللي خارج دورات المياه يسمعون الصوت ومرتاعين شسالفه ...
ريان كان قريب من دورات المياه (الله يكرمكمـ )
التفت على بنت وهو يقول لها :~ دخلي شوفي شسالفه !!!
(نارا فتحت صنبور المويه ولما تعبى شدت شعر نوف بقوه رغم انه قصير مره وبعدها دخلت راسها
بالمويه .... نوف تحاول تقاوم وتطلع راسها من المويه بس موب قادره نارا اقوى منها وهي ماسكه شعرها للدرجة الألم
ومغطستها بقوه ....
-(نارا تقول بين اسنانها من الكره :~ اذا انتي ماتربيتي يالـ ##### فدوري لج وحده مثلج يابنت الـ #####
(لما دخلت البنت وتركت الباب وراها مفتوح .. انصدمت من اللي تشوفه ... نارا صايره متوحشه وهمجيه ...
ريان كان برآ بس لما شاف من بعيد نارا فتح عيونه موب مستوعب اللي يشوفه ...
البنت تحاول تمسك نارا بس نارا دفتها وزياده تفلت عليهاوهي تقول :~ لو تقربين مني يالـ #### ولله لا أطلع
باقي كرهي عليج يالـ ######
(البنت خافت من نارا اللي صايره متوححححشه فجأه وهذي اللي ماكان لها لا صوت ولا وجووود بالحياه كلها من يوم ولدت ...
وصدق لي قالو ...
اتق شر الحليم اذا غضـــــــــــــــب ...
ريان وهو يطالع من برآ ماتحمل ...
هالبنيه تساويها وتقتل البنت ...
(ماستحمل ودخل الدورات رغم انها نسائيه وممنوع عليه الدخول ...
مسك نارا وشدها بقوه مع كتفها ثم دفها بعيد وهو يقول بعصبيه :~ انتي مينونه !!!! البنت بتموت بين ايدينج وانتي
تحاولين تقتلينها !!!!
(نوف جلست على الأرض وهي تحاول تجمع انفاسها وتتنفس زين ...
نارا رفعت عيونها ببرود وغمووض على ريان وهي تعدل قميصها لما جرها ريان ...
ريان جلس عند نوف وهو يقول :~
-انتي بخير !!!...
(نوف تهز راسها بـ ايه ...
-(بصوت واضح عليه الحقد :~ انت شنو اللي مدخلنكـ بحمامات البنات !!!
-(طالعها :~ اللي دخلني ينونك وانا اشوفج بتقتلين البنت ...
-وانت شكو ... بعد عن ويهي أحسن ...
(مشت بخطوات سريعه وجرت شعر نوف وهي تبي تطلع كل طاقتها بالكره عليها بس ريان من القهر دف نارا بقوه على الأرض وهو يصرخ بوجهها :~
-هيه انتي اصحـــــــــــي ...
(نارا رفعت راسها على ريان بصمـــــــــــــــت وهدوء .... وبعيونها معاني وراها الف غموض وغموض ...
ريان وهو ريان ماعاد صار يفهمها ابدا ... حتى لمعت الضعف لما تشوفه ماعادت موجوده بعيونها ابدا ...
حاس بذنب لأنه هو ورى حالتها المتدهوره أكثر وأكثر .. بالعكس لما رجع لحياتها مره
ثانيه قلبت شخصيتها أكثر هدوء وكأآبه وغموووض ...
مايدري اذا هالبنت للحين تحبه ولا لاء ...
صج غريييبه وماتنفهم ابدا ...
وقفت نارا وبحركه منها بسيطه طلعت من الحمامات بدون أي كلمه بس اكتفت بنظره ماقدر يفسرها
ريان ...
نوف رفعت عيونها على ظهر نارا اللي رايحه عنهم ...
ماتحملت اهانتها فقامت بسرعه وطلعت من الدورات تلحق نارا ...
من ورى نارا سحبتها نوف وبقوه وهي تقول :~ عبالج بتذليني بحبج يالمينونه والله لا أخليج تندمين عالساعه اللي
تكبرتي علي فيها ..
(كل هذا الحين صار قدام عيون يزيد اللي مصدوم ...
تحرك بيقوم يدافع عن نارا بس طلع قدامه ريان وتدخل بينهم قبله عشان كذا وقف وهو يطالعهم على بعد خطوات قليله ...
الكل اجتمع مصدومين من هالثنتين الهمجيات كل وحده متوحشه أكثر من الثانيه ...
ريان يحاول يفك بينهم بعكس الكل واقف ومرتاع من الطقاق المتوحححش ولا طقاق عيال ...
نوف ماعاد تحملت همجية نارا عليها أكثر واهانتها قدام الكل ..
سحبت حزام جنزها بسرعه اللي حاااد مع نهايته وحديد ....
رفعت يدها بسرعه تبي تدخلها بجسم نارا ...
بحركه سريعه من يزيد مسكها بقوه ودفها عالأرض ...
سحب الحزام منها ورماه بعيد ...
ريان كان ماسك نارا ...
والكل مصدوم من يزيد اللي فجأه طلع بوقت جدا صعب .....
-(يزيد في قلبه ناااار على نوف كيف انها تجرئت تمد يدها على نارا ...
قال بصوت يحاول يكون فيه هادي بس واظح عليه الحقد :~
-بفعلتج هاي راح تنطردين من الجامعه ... وياأنا ولا انتي يالـ..(ث سكت لأن ماوده يتلفظ بكلمات موب من مستواه
اللي الرفع من هالكلمات البذيئه ...
نارا سحبت نفسها من ريان ووقفت قدام يزيد وهي تقول يهدوء :~
-منو طلب منك مساعده !!!
-(أكتفى بالصمت .. لف بيروح عنها بس نارا ماعطته فرصه ...
شدته مع تيشيرته وهي تقول :~
انت آخر واحد اسمح له يتدخل بحياتي ...
شنو يعني عبالك الحين بنظري السوبر مان اللي انقذ حياتي ..!!
افضل اموت ولا انت تطلع بويهي ...
الناس كلهم حثالـــه .. لكن انت الحثاله الرفع منكـ يا #####
لاحقني بكل مجان وعاملي فيها المدافع وماأدري شنو ...
تدخل بحياتي ليش ... انا ماطلبت منك أي شي تطلع بويهي دايم ليييش ليــــــــــش ...
(يزيد لف عنها وراح بدون مايرد عليها ...
ريان بهاللحظه تدخل وجر يزيد مع تيشيرته وهو يقول بسخريه :~
شفت شلون مسوي لي فيها العاشق المغرم وبالأخير اهانتك جدام الكل ..!!!
قلت لك من البدايه لا تدخل بس انت واحد سـ######
(يزيد يقدر يتحمل اهانات نارا لأنها نـــــــــــآرا مو أي احد ثاني ...
لكن مايسمح لأي أحد ثاني يغلط عليه عشان كذا بسرعه لف على ريان وشده بكفه وهو يقول بتهديد :~
-اسكت احسن ماأكسر لك راسك مثل ذاك اليوم ... موب لصالحك تتلاعب وياي يــــــــــــآ ... حلو ...
(نارا سحبت كتف يزيد وهي تقول بغضب :~ هيه انت ... ترى صج زودتها ... ورب الكعبــــــــه لو ماتهدني بحياتي لحالي
شفني اقولك جدام الكل ولله ولله لا أشرشحك بمراكز الشرطه كل يوم يالـ##### ...
هذي تاليتها تييني انت يالـفـ######
(ريان ابتسم بستهزاء على يزيد ....
تنهد يزيد مايدري وش يسوي بهالموقف ... لو يتظارب مع ريان موب لصالحه مع نارا ..
موب خايف من تهديها بس خايف يهدم كل اللي بناه من سنتين ...
دف ريان بقوه ...
التفت على نارا وقال :~
عيل انتبهي لروحج وطالعي حقيقة الناس اللي انتي مغشوشه فيهم ..
أولتها نوف وتاليتها بتكون ..(ثم التفت على ريان بكره ... لف عنها ولا كمل كلمته ...
نارا تطالعه وهو رايح عنها ....
التفتت على ريان بهدوء وهي تقول :~ وانت بعد ماعاد ابي اشوفك جدامي ..
... ثم نقلت نظرتها على مكان نوف بس مالقتها موجوده ...
دخلت يدينها بجيوبها وراحت عنهم ولا كأن أي شي صار ...
وهي تمشي شافت من بعيد تولين طالعه من المبنى وهي تمسح دموعها ...
ابتسمت بسخريه على هالناس وهي تفكر كيف انه البنت عامله حالها الكل بالكل والحين اللي يشوفها يرئف بحالتها وهي تبكي ...
(نرجع لتركي وأميره ...
أميره وهي تمشي شدها من ورآ تركي وهو يقول بحقد :~
هيه انتي منو حظرتج عشان تتحجين وياي جذي !!!
(أميره بعدت يده بقوه عن ذراعها وهي تتأفف وتقول ببرود :~
ؤففففـ محد قد قالك انك علكه وصمغ وكل شي من انواع التلزق ياللزقه..
(ضغط على يدها بقوه وهو يقول :~ انتي حطيتي راسج براسي وتحملي ماييج يا....
(قطع عليهم صوت شاب واقف وراه بخشونه وهو يقول :~
-الولد اللي يمد يده على بنت عمره ماكان رجال ...
(التفت تركي على الشاب وهو يقول بحتقار ويطالعه من فوق لتحت :~ ومنو انت عشان تعلمني المرجله !!!
(الولد بكل هدوء سحب يده من ذراع أميره وهو يقول :~
وانت تعرف المرجله أصلا !!!
(تركي رفع يده بيتظارب مع الشاب بس بحركه سريعه من الولد عكف يد تركي وهو يقول بهدوء أكبر من قبل :~
اذا فكرت اتظارب مع أحد تظاربت مع مراجل موب مع ورعنه يمدون يدينهم على بنات !!
(تركي وهو يتألم :~ آآه أه أأه فج ايدي فجها بتكسرها آآه أه ...
(الولد دفه ثم لف عنهم وراح ...
أميره بسرعه لحقته وهي تقول :~ لو سمحت ممكن لحظه شوي ..!!
-(بدون مايطالعها :~ أنا ماساعدتك لعيونك ... بس ماتحمل أحد يرفع ايده ويتمرجل على بنات وهذي كل السالفه يعني لا
تكبرين السالفه ...
-طيب اسمحلي اقولك ماجان له داعي تدخل لأن قدني بعطيه (كووع __^ ) على ويهه ..
<~ (مثيرة المشاكل .. لووول __^ ) ...
(ماطالعها ومشى بطريقه ... بس مالقى الا أميره تتركه بحاله قبل لا تفصفص نسله كله ....
-(وقفت قدامه وهي تقول :~ لهجتك موب امراتيه موليه ..!!! انت من وين ...!!
-(مارد عليها وكمل طريقه وهي تلحقه بجمبه ..)
-طيب اسمع خلنا حبايب واصحاب وبلا هالتطنيش شوي ... شرايك !!!
-(تنهد بقل صبر ولا رد عليها ..)
-تنهد لين بكره انت تدخلت بسالفتي لازم تتحمل الباقي عيل ... انا اسمي أميره __^ ...
هاه شرايك باسمي ؟؟؟
-(طالعها بنص عين وهو بقلبه ... تستخف دمها هذي ولا ايش .!! )
-لا تقعد تطالعني جذي مسوي شايف نفسك علي ... بأي مستوى انت !!!
-(مارد عليها بس دق جواله ... رد وهو يقول :~
ياهلا وغلا ولله ... بخير عساك بخير ... لا توني ماطلعت من الجامعه ... أي شويات بس وأكون عندك علبال
ماأطلع وأجيك ... ؤكي حبيبي يالله اشوفك ...
(مامداه يسكر الخط الا قالت أميره وهي تنغزه مع كتفه وتغمز له :~
أحلـــــــــــــــــى آآآآ .... شنوه الحركات .. حبيبتي ومدري شنو ...
-(التفت عليها وهو رافع حاجب :~ أولا انا قلت حبيبي موب حبيبتي .. من وين تسمعين انتي باللاهي !!!
-(طرقعت بأصابعها بحماس وهي تقول :~ أي عرفت انت من وين ... من السعوديه صح .. الا الا لهجتك سعودي اصل وفصل ..
شرايك فيني انفع محققه ولا ..!!
-(ابتسم لها ابتسامه تسكيته وراح عنها طالع برآ الجامعه ...
(شخصيتنا الجديده هو .....
الــأســــــــــم :~ راكــــــــــــــآن ...


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -