بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -24


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -24

العمـــــــــــــر :~ 27 سنه ...

الدولـــــــــــه :~ السعوديــــــــــــــــه .. وبتحديد من الريــــــــــآض ....
بعض المعلومـــآت عنه :~
سافر للدبي عشان يكمل دراسته بهالجامعه ....
شخصيته :~ هاااادي جدا ... يحب المكتبه ويقرى فيها الكتب الثقافيه ... من عادته المعروووفه من كان صغير
أكل العلــــك ... بعض الناس يشكون انه مايعيش بدون عليك ...
أوصاف شكلـــــه :~ طوله عادي بس جسمه رياضي درجه أولى ....
لون بشرته قمحيــــه ...ملامحه خشنه شوي ... واللي يشوفه يحس انه الولد وراه شر للأبعد الحدود ...
بس لما يبتسم .. تتغير ملامحه كليا الى ملامح طفل مملوووح ... واللي مملحه أكثر غمازته على خذه اليمين ...
يحلق عوارضه بس يحب يكثر سكسوكته من تحت وهذا اللي محليه أكثر ...
وفيه ميزه جاذبه الكل حواليه ... ذوقه الرااااقي في الملابس وكشخه للدرجه ملحوووظه للكل ...
((وبص ... مع العلم ان هذي الشخصيه حقيقيه __^ بس الفرق الوحيد وهو الأسم غيرناه حفاظا للحقوق هيااع ))
أميره لفت بسرعه وهي تفكر بهالولد ...
صدمت بصدر فيصل .. لما رفعت عيونها عليه ...
-(فيصل :~ هه شفيج مبتسمه وشاجه الحلج !!
-أعتذر وأقولك ...
(صقر كان توه جاي بس يوم سمع كلمة أميره ضحك علطول وهو يقول بمزحه :~ باللاهي ماينفع اعتذر بداله .. ولله ايشيخه رحمت
وظعكم هههههههههـ ...
-(ناظرته بطرف عينها وهي تقول بصوت واطي :~ ضحكت من سرك بلا ...
-(فيصل نغز صقر وهو يقول :~ البنيه تحش فيك ههههـ عقلها ...
-(صقر :~ له له له ؤما تحشين فيني شدعوآ ..!!!
-(لفت على فيصل وهي تقول :~ بعد بس عن ويهي يابخيكم بس ... ولا تتوقع اني نسيت الاعتذار ..
يبيلك تعتذر مرتين .. على جلمة ولد وعلى جلمة بزر ... واذا زودت كلمه ثانيه بتزيد الاعتذارات صدقني ...
-(صقر بصوت واطي للفيصل :~ الله يصبرك على هالبنيه وقسم بالله ياهي علك بالحلج ...
-(فيصل بملل :~ خلها ع ربك ياشيخ ...

(نروح للدكتور طلال ... على وقت المغرب ... الســــآعه 6 ونص ...
جلس على المسن وهو يفكر بجوجو ويتمنى لو يلاقيها متصله ...
من جهة تولين فاتحه المسن والنت بكبره بس تاركته ومتدده على الكنبه تفكر بالموقف اللي صار اليوم ...
سمعت صوت عالمسن أحد يكلمها ... فكرت لو تقوم وتحطه ؤف لاين ...
قامت وهي متكاسله ورافعه شعرها لفوق ...
بس لما شافت المحادثه من طلال حست بقلبها راح يوقف ...
جلست علطول عالكرسي ...
-ْْْْْْْْْ <~ هذا الرمز يعني (طلال) ...
-*****************

 <~ وهذا الرمز يعني (تولين) ....
ؤكـــــي ....
-ْْْْْْْْْْْْْْْْ
مرحبــــــآ ...
-**********************
ياهلا ...
-ْْْْْْْْْْْْْْْْْ
شلونج ؟ __^
-************************* (وهي تكتب بدون نفس وكاااارهته بقوووه )
بخير ... وانت ؟
-ْْْْْْْْْْْْْْ
بخير دامج بخير ^__^ ..
-************** .
دومز ...
-ْْْْْْْْْْْْْْ (استغرب من ردودها المختصره )
جواهر فيج شي ؟؟
-**************************
لا ليش ؟
-ْْْْْْْْْْْْْْ
مدري بس حاس يعني فيج شي ..؟؟
-************************
لا مافيه شي ريح ...
-ْْْْْْْْْْْْْْْْْ (فتح عيونه على كلمة ريح !!!! )
ريح !!! شلون يعني ..؟
-******************* (وهي تتأفف )
ريح يعني الرتاح مافيني شي ... فهمت ؟؟
-ْْْْْْْْْْْْْْ
جواهر شسالفتج الحين ..!! مساويلتج شي وانا مدري !!!
-***************** (صكت على اسنانها بقوه مقهوووووره لأنه يفكر بجوجو وهي المجروحه آخر همه )
لا ..
-ْْْْْْْْْْْْْْْ
طيب شفيج جذي ؟
-*******************(تولين فكرت لو تتم وهي تحاكيه بهاللجه موب من صالح جوجو لأنها هي اللي زعلانه موب جوجو ...
حرام شذنبها جوجو هي اللي تتوهق بهالسالفه .. خلني احاجيه بصراحه احسن ....)
أقول طلال ..
-ْْْْْْْْْْْْْ (ابتسم على كلمة طلال بس ثم قال :~
سمي ...
-********************* (وهي بقلبها الله يسمك ... استغفر الله بس )
حركتك اليوم مع تولين ماتلاحظ انها شوي قاسيه بحقها ؟
-ْْْْْْْْْْْْْْ
وليش ماتقولين انها هي الغلطانه من البدايه لو هي طالعه وفاجتنا كان احسن لها وأحسن للكل
-*********************
بس هي ماتأخرت وايد وعلى الاقل جان تركتها وتصرفت معها تصرف ثاني بينك وبينها بس موب جدام الكل ..؟
-ْْْْْْْْْْْْْْ
نرفزتني للآخر درجه وحركتها تعتبر اهانه لي وتنزيل من احترامها لي جدام الكل وكيف تبيني ماأرد أعتباري جدام
الكل وهي اللي مستهينه فيني عند الطلاب ..
-*************** (بقلبها تقول ....يعني تبي تفهمني ان اللي هامينك الطلاب موب جوجو ... )
آهآ ..
-ْْْْْْْْْْْْْْْ
شنو يعني آهآ !!!
-*******************
لا ولا شي بس براحتك انت وتصرفاتك ولو ان تولين ماتستاهل كل اللي تسويه فيها ... ماأدري ليش حاط دوبك بدوبها !!
-ْْْْْْْْْْْْْْْ
انتي تحسين جذي ولا هي اللي قايلة لج !!!
-**********************
لا أنا اقول جذي هذا اللي اشوفه جدامي ... بس تولين عمرها ماحجت لي شي عنك ... والمشكله انها بس تكتم بقلبها
وتترك همها بقلبها لحالها وانت كل يوم طالع لها بمشكله ...
-ْْْْْْْْْْْْْْ
طيب انتي وش تبين توصلين له بنهاية هالموضوع ؟
-******************
لا ولا شي بس اقولك يعني ...
-ْْْْْْْْْْْْْْْْْ
جواهر ...
-***********************
هلا ...
-ْْْْْْْْْْْْْْْْ
انتي وش رايج .. شلونا تعامل معها وانا بساوي اللي تقولينه لي ...
-********************** (انصدمت من اللي كتبه لها او بالاحرى لجوجو ... بقلبها ... صج حقير تدور على رضى بس جوجو
يعني ... طيب طيب انا اراويك ...... ........ حطت رجل على رجل وستنشقت هوآ وكأنها تبي تشجع نفسها
وترجع حيويتها وثقتها بنفسها مثل قبل :~
يعني انت تبي رضاي ولا رضى تولين ؟
-ْْْْْْْْْْْْْْْ
صراحه ...
-*******************
أكيد ...
-ْْْْْْْْْْْْْْ
ابي رضاج ...
-***************** (تولين تحاول تتجاهل كلمته وتتمسك بثقتها في نفسها )
عيل (جت بتكتب اعتذر بس هونت .. لأنو مو معقوله تكتب مثل هيك اشياء لطلال وبنفس الوقت دكتور مستحيل
يسوي هالشي )
عيل سامحها وأحسب لها حظرور بذاك اليوم ...
-ْْْْْْْْْْْْْْْْْ (تردد شوي ثم قال )
خلاص ؤكي ... بس آخر مره تدافعين عن تولين عندي ؤكي ^__^ ..
-*********************** (كشرت وهي تكتب بنرفزه )
اذا ماعاد تميت بحركاتك وياها جذي ... ولا ترى صج انا اللي بزعل موب تولين ...
ْْْْْْْْْْْْْْْْْْْ
كلش ولا زعلج عاد ^__^ ولو ان تولين ماتنهضم موليه بس بتحملها لعيونج بس (*__^ )
-***************** (بدت تعضض شفتها من القهر ... لا وبعد هو ويى ويهه يحط لها فيس يغمز ..)
طيب انا بطلع تامرني على شي ؟
-ْْْْْْْْْْْْْْْ
لااا لا تقولين توني ماخذت اخبارج وأخبار عمي ... يالله عاد خليج وياي شوي بس ...
********************..
بس يعني !!!
-ْْْْْْْْْْْ
يالله عاد يعني مالي خاطر عندج ..؟؟
-*******************
ؤكي (وكتبت وهي تضغط على قلبها وكأنها تضغط على روحها بتطلع )
ؤكي لعيونك انت وبس ماراح أطلع .. وبحط ؤف لاين عشان محد يقلقني وانا احاجيك ...
-ْْْْْْْْْْْْْْْْْ (ابتسم من قلب طلال يوم قرآ الكلمات )
لعيوني صج ومن هالحجي ولا تجاملين (*__^)
-******************
شدعوآ .. انا قد حجيي وماأعرف اجامل .. ولو (^__^)
-ْْْْْْْْْْْْْْ (ابتسم وهو يحس بسعاااده موب طبيعيه بقلبه من كلامها )
جواهر ...
-********************** (تنهدت وهي تكتب بهدوووء وتحاول تكبت دموعها لا تنزل )
لبيه ..
-ْْْْْْْْْْْْْْْْ
لبا قلبج ... تذكرين حجي أهلنا اننا لبعض ؟
-********************* (أختبصت ماتدري وش تقول )
أي ..
-ْْْْْْْْْْْْْْْ
بس انا غبي لما قلت لا انا وجواهر موب لبعض ... صج ماعرفتج ولا عرفت قيمت جالا
من حاجيتج عالمسن .. تدرين شنو أحلى شي صار لي بحياتي ؟
-********************
شنو ؟
-ْْْْْْْْْْْْْْْْْْ
اني درستج بالجامعه وحاجيتج عالمسن ... صج صج ياجواهر ماأكذب عليج عرفت لج شخصيه ثااانيه
شخصيتج صج حلوه بعكس اللي كنت أشوفه ومتوقعه ... يعني تصرفاتج بالواقع غير الحين ..
-****************** (بقلبها .. هذا لا يكون قاعد يسب جوجو هالخايس .!!! )
هذي مدحه ولا سبه يعني ؟
-ْْْْْْْْْْْْْ
لا وربي مدحه .. بالأول استغربت اسلوبج بالمسن غييير عن اللي أشوفه وأعرفه ... بس صج لما صرت اقرب منج
عالمسن احس اني عرفتج عدل وفهمتج ...
-******************
يسلمو ..
-ْْْْْْْْْْْْْْْْ
سوري اذا احرجتج .. طيب خلينا نغير السالفه وعطيني اخبارج انتي (*__^) ..
-****************** (بقلبها ... وهذا ماعنده الا هالغمزه يعل عيونك تتـ .... ثم سكتت وهي تكتب )
لا انت عطني اخبارك لأني انا كالعاده لااا جديد .. تعرف يعني كيف وضعي .. بس انا وابوي بالبيت لا شي جديييد (^__^)
-ْْْْْْْْْْْْْْ
لا صج ترى الله يعينج ماأدري شلون متحمله بالبيت بروحج جذي ..
-*****************
يالله خلها ع ربك بس ترى تولين تجيني من فتره لفتره كل ماطلبت منها .. يعني هي ماليه وقتي شوي ...
-ْْْْْْْْْْْْْ
عيل سوت خير تولين شوي كككككـ ..
-***************** (بدت تعضض شفتها مره ثانيه مقهوووره منه ... وهذا كل شوي بيقعد يتريق علي
ياهل عنده انا ياهل !!! ؤففففففـ بس الله يصبرني )
اصلا انا بدون تولين ولا شي (تولين ماتدري شلون كتبت هذي بس أكيد من القهر بدون ماتحس )
-ْْْْْْْْْْْ
الله يخليكم حق بعض ...
أأمين يارب ... تسلم ...
(شويات وشويات ثم دخلو جو سوالف وضحك ... تولين نست فيها همها وجرحها منه اليوم ...
تسولف معه وهي حدها مستااااانسه .. مين قدها تسولف مع اللي تحبه بكل حريه ... وبين كلمه وكلمه يقولها
كلمه تحرجها ويدل على اعجابه فيها .. أو بالأحرى اعجابه باللي يحسبها جوجو ... صحيح انها تدري انو كل
هذا مو لعيونها ... بس عالأقل تحقق مرادها شوي وبالنهايه يحلها الف حلال ...

(بالمستشفى .... أم تولين جالسه في مكتبها وهي تعالج حالتها النفسيه من كل مريض ومريض يدخل عليها ...
بعد كذا مريض سمعت صوت تكسير قزاز ...
طلعت بسرعه وهي تطالع ريان مصدومه من حالته اللي من اسوء الى اسوء هالأيام ماتدري ليش ماعاد صار ينتظم
للأدويته ...
مسكوه الأمن بسرعه بس ام تولين علطول قالت :~
هذا مريض وعنده انفصام يعني مايحتاج كل هالضجه .. الحين بيرجع لحالته الطبيعيه .. هدوه يالله هدوه ...
(لما تركوه مسكته ام تولين مع ايده بقوه عشان يهدى ودخت معاه بالغرفه ...
ريان لما جلس عالكرسي .. ساااكت مايتكلم ...
-(ابتسمت ام تولين وهي تقول :~ ريان ...شنو تبي تشوب ..!!!
(رفع راسه لها وعيونه ذبلااانه وواظح عليه التعب ... بحركه من حواجبه على انه حزين وهو يقول :~
دكتور هانا تعبان .. انا مليت من حياتي مليت وربي مليت .. كل يوم من شخصيه لشخصيه ولله ماهي حاله ..
لما حبيتا لحياه وتمسكت فيها وتمنيت اني موب مريض عشان بنيه .. بنيه يادكتوره من لحظه ولحظه قاعده تكرهني
بنيه احبها بس موب قادر اعترف لها بمرضي .. دكتور هانا خايف لو اقولها تبتعد اكثر ماهي الحين تبتعد عني وماعادت تهتم فيني
مثل قبل ... دكتوره اخاف تحب غيري ولله انجن ولله اموت لو تحب هذاك الولد ...
دكتوره انا مليت مليت وربي مليت ساعديني تكفين ... قولي لها قد شنوا حبها وماأبي اخسرها ولا حتى أأذيها ...
انا صرت اخاف من نفسي عليها .. اخاف يوم اساوي لها شي موب قصدي وبدون ماأحس ...
دكتور هانا مليت ساعدين واللي يعافيج أنا صرت اكره روحي من هالحياه اللي اعيشها ...
ماهي حاله من شخصيه لشخصيه ...
ياريت كنت للحين بمصحة اللي من نفس حالتي ولا اني جدام بنت احبها وخايف عليها من روحي واتعذب بين العالم ...
دكتوره حتى بالكلاس صرت اساوي اشياء جدام الطلبه بدون شعور ... بعضهم يضحكون والبعض يخاف مني ..
دكتوره شساوي بحالتي شساوووي ... ياريت ربي ياخذ روحي وافتج ... يااااااااارب يااااا ...
(قطعت عليه وهي تحاول تكتم عبرتها :~ استغفر ربك وربي بيطول بعمرك وصدقني هالبنت
بتكون من نصيبك وموب من نصيب حد ثاني ... ولا تسمح للأي حد ثاني ياخذها منك ...
بس انت استمر على علاجك وصدقني راح تكون طبيعي مثل غيرك .. بس انت الله يهديك صاير
تترك علاجك وعشان كذا شخصيتك دوم تنقلب لانك موب نضامي مع الدوآ ... اذا صج تحب البنت
استمر وانتظم على ادويتك ولا تترك احد ياخذها منك ... ومنو قالك انك ماتقدر تعيش حياتك لأن فيك هالانفصام ..
بالعكس تقدر تتزوج اللي تحبها وتحافظ على دواك بكل اوقاته ... صحيح راح يكون فيه اعراض بس راح تكون
اعراض جدا خفيفه وموب مخيفه موليه للدرجة انك تخاف من نفسك على حبيبتك ...
استمر على دواك والولد اللي تتحجى عنه لا تسمح له ياخذ منك حب حياتك واللي انشالله تكون من نصيبك ..
ريان حبيبي انت تقدر تعيش حياتك مثل غيرك ومع اللي تحبه ...
ريان انت قول لها عن مرضك ولا تخاف اذا هي تحبك راح تستمر وياك وتخاف عليك وبتنتبه لك ...
وبتكونون حق بعض ...
بس ماقلت لي شنو اسمها __^ ...
-(هدى ريان شوي من كلماتها اللي ريحته كثير وقال :~ نارا ... اسمها نارا ...
-(ابتسمت :~ حتى اسمها مميز وحلو ...
-(رفع عيونه عليها وهو يقول بابتسامه صفرآ :~ تصدقين دكتوره هي تكره اسمها بس انا اقولها حلو ...
وهي موب مصدقه .. قالت شنو قالت الكل يتريق عليها ويقول نار ... هههـ
(ثم سرح بنارا بحب وحنااااااااان ...
ريان يحب نارا بشكل جنووووني وغير طبيعي ....
لدرجة خوفه من نفسه عليها ...
حب مافيه آدمي يحب مثل حبه ...
ريان من اليوم عزم ان نارا تكون له ومول لغيره ...والفضل يعود لله ثم الدكتوره ام تولين ...
(ام تولين اكثر شخصيه تهتم فيها هي ريان ...
تحس فيه رجوله وبنفس الوقت طيبه مافي زيه أحد ...
ووفي جدا للكل ... يحب الناس وغير اناني نهائيا ...
ابتسم للدكتوره ثم قام عنها بعد ماعطته الادويه بالترتيب وعلمته كيف ياكلها بشكل انتظامي بأوقات خاصه .....
لما وقف بالشارع تذكر استنشق الهوآ وهو معزم بحياة جديده ....
نـــــــــــــآرا لي أنا وبس ...
(بسرعه رآح للبناية نارا ودق عليها عالجوال ...
نارا وهي جالسه بغرفتها كالعاده منسدحه على السرير بدون أي حركه وكأنها ميته ومافيها أي حياة نهائيا ...
بس مثل ماهي تفكر بريان ...
ريان ونارا للبعض رغم كل المصاعب .... بس انشالله ابطالنا يقدرون يتخطون هالمصاعب ويكونون للبعض ...
بدون ماتتحرك خذت الجوال جمبها وردت بدون ماتطالع المتصل :~
-ريان :~ آلـــو ...
-نارا :~ منو ؟
-أنا .. آآآآ ... أنا ريان ...
-شتبي ؟
-طلي من دريشتج ...
-(وقفت وطلت من الشباك ... شافت ريان واقف تحت بالشارع وهو مبتسم ويأشر لها ...
-ريان :~ نارو ممكن تنزلين .. ابي اراويج شي __^ ..
-(بتردد :~ ثواني بس ...
(سكرت الخط ... لبست بوتها السبورت وطلعت بخطوات أسرع ....
ماكان أي أحد موجود بالشقه ....
لما طلعت بالشارع ... لقت ريان واقف يطالعها بابتسامه ...
نارا تذكرت ايام طفولتهم مع بعض ...
يااااااااااه شقد اشتقت لهذيك الأيام ...
هي وهو وبس ...
مشت عنده بهدوء ...
(ريان مد يده لها وهو يقول بابتسامه حلللوه :~ يالله مسكي ايدي وخليني اوديج لمجان تحبينه ...
بتردد مدت يدها .. علطول سحبها وهو يركض ... نارا بتوتر وهي تركض معه وقفت وسحبت يدها منه وهي تقول :~
ريان ممكن تفهمني شسالفه ... انا صج موب فاهمتنك ...
(حس بقلبه يعوره لأن مرضه السبب ... تقدم لها وهو يمسك بيدينها بحنان ويقول :~
نارا خليك واثقه مني وبس ... نارا اذا شفتي مني أي تصرف يضايقج تكفين تكفين لا تزعلين مني او تشيلين بخلطرج مني لأنه
اكيد موب قصدي وغصب علي ...
-وليش غصب عليك تجرحني دوم ...
-(ضغط على يدينها وهو يقول :~ نارا انتي تدرين اني احبج وأموت فيج وأعشق الهوآ اللي تتنفسين منه ...
نارآ انتي ماتدرين قد شنو انا احبج .. لو احجي من اليوم لين بكره والله ماراح تصدقين حجيي ...
بس خليج واثقه فيني ولا تخلينا نبتعد عن بعض مثل هالأيام الليطافت صايره مثل السجين بقلبي ...
يالله خلينا نروح الحين وبراويج مجان انا وانتي نحبه وذكرانا دووم وللأبد ...
للأول مره بحياتها من بعد ماتركها بذيك السنين ,,,, تبتســـــــــــــــــــم ....
مسك يدها وركض معاها متشوق للمكان وهي معه ...
نارا تطالعه وهي تحس برااحه من زمااان ماحست فيها من بعده ....
(نروح للشخصيـــــــــــــه لطالما اشتقتو لها ....
عبدالمحسن ....
وهو بالقصر ... صارت اخلاقه زففففت وكل شي يتنرفز منه ...
صقر كان جالس يطالع له فلم وبنفس الوقت يفكر بليان ...
-(بعصبيه من عبدالمحسن :~ صقر شتسوي !!!
(صقر رفع راسه مستغرب من عصبية عبدالمحسن فجأه عليه وعلى كل الخدم ...
-خير اخوي شفيك ؟؟
-بالله انت ماوراك اختبارات كل يوم على ذالحاله جدام التلفزيون ..!! و24 ساعه برآ برآ برآ ...
متى بتصير مسؤل عن تصرفاتك متى ..؟؟ صقر قوم جدامي بسرعه قووم ...
(صقر فز بخوف من عبدالمحسن اللي صاير مااااينطاااق ابدا ...
عبدالمحسن مسك اخوه مع ذراعه وسحبه للبرآ القصر في الكراج ...
وقفو قدام سيارة صقر وعبدالمحسن يأشر على العفط البسيط ورى السياره
وهو يقول بهواش يخوف :~ صقر انت ياهل للحين تصدم سيارات خلق الله !!!
اليوم داقين علي يقولون شنو ادفع تكاليف السياره اللي انت حظرتك صدمت فيها ... انت معطيهم رقمي بكل بجاحه قايل
شنو دقو على اخوي وهو بيتفاهم معكم .. بالله شنو تسمي هالتصرف هاه ... يهال ولا مراهقه !!!
(صقر تذكر السالفه اليوم لما صدم بسياره وهو يرجع لورى بيطلع من ملابق الجامعه ... كان طفشاان
مررررره وعشان كذا عطاهم رقم اخوه وهو راح ... بس ماتوقع من عبدالمحسن هالردة الفعل
العنيفه ...
عبدالمحسن صاير يخوووف وعصبي هالأيام ليش مايدري ...
-(صقر بالرتباك :~ماكان قصدي ولله ...
-(حط يدينه على خصره يتنهد بقوه وهو يطالع السقف وكأنه يقول يارب انك تعطيني الصبر اللي نفذ بسبب هالولد ...
-(بدون مايطالع صقر قال بحزم :~ روح عن ويهي وقسم لو تعيد هالحركات راح اتصرف وياك تصرف ثاني ...


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -