بارت جديد

رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين -23


رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين - غرام


رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين -23

رجعت مع سجى بنت خالتها لبيتها ... وحزن الدنيا كله
تحسه بعيونها..دموعها مو راضية توقف
سجى: قلت لك لاتروحين ماراح تكسبين الا الشقى وهذاك
من رحتي للحين تصيحين
رهف: يحبها الحقييييير.. انا قلت يمكن احد جابره عليها
سجى: اصحي لعقلك يارهف البنت بهالزمن محد يغصبها
تتوقعين بيغصبون الرجال...
رهف: بس فهد يحبني ياسجى والله يحبني
سجى: وانتي للحين مصدقة هالخرابيط؟ لو يحبك ماراح
لغيرك ... انا قلت لك من الاول هالشباب يلعبون بعقول
البنات .. ياخذك تسلية بس ولا جا وقت الجد والزواج
رماك وماسأل لا فيك ولا في حبك ومشاعرك
رهف: والله لاكرهه عمره .. واكرهه فيها مو انا اللي
يرميني هالرمية
سجى: تعوذي من الشيطان واطردي هالسوالف عنك
واتركي الرجال بحاله ... حرام عليك البنت وش ذنبها
رهف: ذنبها انها خطفت مني اللي احبه
سجى: البنت لو دارية انه يعرف بنات وعنده علاقات قبل
ماقبلت فيه ...
رهف: خلاص لا عرفت ان فهد لي وانا احبه هي اللي
بتعافه وتتركه ... ووقتها يجي يحب يديني عشان ارجع له
سجى : رهف وش هالكلام؟
رهف: رجاء لا تتدخلين هالكلام بيني وبينه وماراح اسكت
عن حقي ابد
سجى: تدرين عاد؟ ماراح اقول مو هذا اللي تربيتي عليه
لانك نسيتي تربيتك من مشيتي هالطريق .. بس اذا تخافين
الله اتركي البنت بحالها وخليها تتهنى بزوجها ...
رهف سكتت وماعلقت ... وبداخلها نار تغلي وتتوعد هالفهد
اللي جرحها وكسر اللي بداخلها




ثالث ايام العيد بيكون آخر يوم لخوال عبير اللي
بيرجعون للطايف هاليوم ..ورغم ان البنات نامو
متأخرات الا انهم على الساعة 10 تقريبا كانو
صاحين ....
صحت عبير بكسل ... مسكت جوالها تبي تشوف
الساعة كم .. لقت اشارة لمسج جديد...
فتحت المسج واتسعت ابتسامتها وهي تشوف من اللي
مرسل لها ...


صباح الكلمة الحلوة
صباح بليا حدود
أحبك ياترى تسمع
أحبك وانت المقصود
حبيبي كيف ابشرح لك
وشرحي للأسف مفقود
صباح يبتدي منك
لأنك نسمته اللي تسود
صباح يحتويه الكون
لأنك فيه انت موجود


كان ودها تطير من الوناسة ,.... المسج له تقريبا
حول الثلث ساعة من ارسله .... قلبت بجوالها
واختارت مسج مناسب وارسلته له ....


صباح النور لاأكثر
صباح الورد بأنواعه
صباح الشمس لــ تظهر
ونور الفجر وشعاعه
صباح السحب لــ تمطر
كل لحظة وكل ساعة
صباح الجوري المعطر
بدهن العود وأتباعه
وفوق أكثر ماتتصور
صباح الامر والطاعة


فهد كان يتمشى بالمزرعة مانام الا شوي من وناسته
يحس نفسه طاير ومو قادر انه ينام ... سمع صوت
المسج .... طلع جواله من جيبه وفتح المسج يقراه
( ياااالبييييييه) قالها من قلب وهو يقراه... وماقدر
يخفي شوقه اكثر واتصل فيها ...
عبير بعد ما ارسلت المسج .. كانت منتظرة يجيها
منه مسج بس جوالها دق رفعته تبي تشوف مين
واول ماشافت الرقم وهي تفز من مكانها واللي
رحمها ان البنات سبقوها للصالة تحت << اصعب
شعور اول مكالمة انواع الإحراج بقوة
ردت ويديها ترتجف: الو
فهد: هلا والله هلا بهالصوت <<الأخ جريء
عبير بنعومة : هلا فيك
فهد: اليوم احلى صباح بحياتي اللي تصبحت فيه
على صوتك...
عبير:..................
فهد: يالبى اللي يستحون ياناس .. شلونك؟
عبير: الحمدلله
فهد: وحشتيني
عبير: ههههههههههههههه امداك يعني
فهد ذاب من سمع ضحكتها : اجل لو اقول لك ابي
اشوفك الحين وش يصير؟
عبير: مستحيل
فهد: عبوووورة ليش
عبير: ماينفع والله ... بعدين ابغى اجلس مع بنات
خالي قبل يمشون...
فهد: من الحين بدينا التصريفات ... بس مسموحة
يالغالية
عبير: طيب
فهد: طيب؟ وين اصرفها هذي؟..
عبير: ههههههههههههههههههه
فهد: مبسوطة قلبي؟
عبير: الحمدلله مرررة مبسوطة
فهد: زين افطرتي؟
عبير : لا لسى دوبي صاحية ومانزلت للبنات تحت
فهد: اوكي ما اعطلك روحي افطري ...
عبير: اوكي
فهد: توصيني شي؟
عبير: لا بس سلامتك
فهد: الله يسلمك ويخليك لي يارب... مع السلامة
عبير: باي ........ سكرت منه وهي ودها تصارخ
وتسمع العالم صوتها وهي تعلن حبها له




قاعدين البنات بالمجلس الداخلي .... ورافعين المسجل
ع الآخر ورقص وخبال ..<<ماكفاهم رقص البارح
غادة دخلت عليهم وهي تضحك: وربي مو صاحين
وش فيكم استخفيتو
الجوهرة: الدنيا عيد نبي نفلها
غادة: ومجننين ريمو معاكم .. صايرة تموت بالرقص
من تسمع طق قامت تهز
البنات ضحكو وريم انحرجت : يممممممه
غادة: ههههههههههههههه وانا الصادقة كل ماجيتك
لقيتك ترقصين
فاتن: خليها تتهنى بعمرها توها صغيرة
غادة: شفتي هالبنت؟ وربي نسخة عمتها اريج
اريج: ياعمريييييييي لها الفخر والله
غادة: امحق فخر .... ليتها طالعة على ندى اللي كلها نعومة
ولا على فاتن العاقلة ... ولا مثل عبير الهادية ... ماطلعت
الا على الخبلة
اريج: لبى خبالي والله يكفيني انه عاجب رجلي
فاتن: ههههههههههههه وافق شن طبقة
غادة: عبير
عبير التفتت لها : هلا
غادة: تعالي امي مضاوي تبيك
عبير: طيب.... ( والتفتت على البنات ) تتوقعون وش
تبغى مني؟
اريج: يمكن تبي تقول لك انك ماجزتي لها
عبير بققت عيونها: جد؟
غادة: لا وش الجد خبلة انتي تصدقين تعالي بس
وراحت عبير معاها وهي ماتدري ليش تبيها ... دخلت
عند الحريم وسلمت وراحت لأم فهد وحبت راسها
سحبتها ام فهد من يدها : اقعدي يمه
قعدت عبير بدون ماتتكلم ... وام فهد قعدت تطالعها
مبتسمة وهالشي ريح عبير .. بعد ماخوفتها اريج بكلامها
ام فهد بكل حنية : شلونتس يمه عساتس مستانسة
عبير: الحمدلله يارب ان شاء الله انتي مبسوطة مني
ام فهد: والله يابنيتي اني اتمناتس اليوم قبل باتسر مير الله
يوفقتس بدراستس
عبير: آمين
وسحبت من جنبها علبة حمراء من الشامواه وقدمته لعبير
وابتسامتها مازالت مرسومة على وجهها اللي خطه الزمن
بتجاعيد تحكي عمر مضى : خوذي يمه هديتس وعساها
تعجبتس... وتراها مو قدرتس تستاهلين الزين كله
عبير استحت من ام فهد وطيبتها مدت يدها وخذت الهدية
وفتحتها ..فتحت فمها تعجب وهي تشوف الهدية اللي كانت
عبارة عن قلادة من الذهب الأبيض تزينها احجار الألماس
الأبيض الأنيق وفي النص حجر من الياقوت الأحمر ...
عبير بفرحة : شكراً ياخالة ليه كلفتي على نفسك؟
ام فهد: ماهنا كلاافة وانا امتس محد اغلى عندي من فهد ... واكيد مايغلى شي
على مرته الله يجمعكم قريب ويفرح قلبي فيكم واشوف
عيالكم قبل ما اموت
عبير: ان شاء الله بعد عمر طويل يارب.. وقامت حبت
راسها .. ورجعت للبنات وهي طايرة من الفرح
ام فهد وهي تشوفها رايحة: الله يابنيتي يوفقتس وييسر
امورتس ...
دخلت على البنات اللي تسابقو لها وهم يشوفون العلبة
بيدها وكل وحدة تبي تشوفها اول...
اماني: وش هالحركات بدينا من هالحين هدايا ... والله
خطيرة يابنت عمي علقتي الولد وامه
اول مافتحت اريج العلبة وشافت اللي فيها : وااااااااااو
غش وربي غش ... الحين بعروسنا تهدينا اي كلام
واحنا بنات بنتها وعبير لها الغالي؟
عبير شهقت: اووووووووف حاسدتني اروج
غادة : هذي بتصير حرم فهد الغالي ومايحتاج اعلمكم
وش كثر غلاته عند امي مضاوي
اريج: لا مابي غش تجيب لي مثله ولا اتبرا منها
فاتن تطقها : اريجوه وجع وش قلة الحيا هذي تبين
خلي ام رجلك تجيب لك
اريج : هههههههههههههههه امزح اعوذ بالله ماتعرفون
المزح
وطلعو البنات يشوفون الغدا ويقعدون واريج باقي كلام
بقلبها لازم تقوله لجدتها ...
وهم قاعدين على الغدا اريج تمازح جدتها: الله لنا الغالي
راح لعبير ولا احنا مالنا الا الرخيص
ام فهد فهمت كلام اريج وقعدت تغمز لها بعيونها وتتوعدها
بنظراتها تبي تفهمها تأجل هالكلام بوجود اهل عمانها واهل
خوال عبير
بس اريج مكملة : هذا وتوها ما اعرست اجل وشلون لا
اعرست عز الله نستنا
ام فهد بكل برود: تستاهل اكثر ويستاهل الغالي
فاتن تأشر لأريج تسكت لانها حست ان جدتها ممكن تنفجر
فيها وتهزأها خصوصا ان الحريم الكبار عند كلمة الحق
ماعليهم في احد...
تغدو وقعدو مكملين سوالف قامت غادة وجابت الحبوب
لجدتها تآخذها اللي كانت قاعدة لحالها بزاوية الصالة
ام فهد: صوتي لاريج تجيني تعطيني دواي
غادة: زين يمه
وراحت غادة وهي ميتة ضحك لانها عارفة جدتها وش
راح تسوي لاريج...
غادة قربت من البنات اللي قاعدين: اريج روحي ودي لامي
مضاوي دواها
اريج خذت الدوا من غادة وراحت لام فهد تعطيها ..اول
ماقعدت جنبها طلعت لها حبة من دواها ومدتها لها مع كاس
موية: سمي يمه
ام فهد خذت حبوبها وشربت بعدها الموية ومسكت يد اريج
وقبصتها من فوق الكوع : الحين ياقليلة الحيا ماتستحين ؟
ولا تحشمين احد
اريج: آآآآي يمه امزح والله
ام فهد: وهذا وقت مزحتس ماتخيلين ولا تستحين
تحرجين البنت قدام هالناس كلها
اريج: يمه فكي يدي والله تعورني..توبة ما اعودها
وفكتها ام فهد: روحي الحين وياويلتس لو سمعت هالسوالف
مرة ثانية ما اكون الا ماصعتس من رقبتس
اريج راحت تركض: سمعا وطاعة يالغالية
اول ماوصلت للبنات راحت لغادة : تعااااالي
وغادة قامت تركض وهي تضحك : اروج وربي ماقالت لي
شي
اريج: هين هين والله لاوريك
ريم يوم شافت اريج تطارد امها راحت ركض ومسكت
عمتها: خلاااص وقفو
اريج اللي حست انها ماراح تقدر توصل لغادة اللي طلعت
فوق راحت لعبير المسكينة: ومسكتها مع اذنها : شوفي
شوفي اللي بيدي بسبتك
عبير: وانا وش سويت؟
اريج: احد قال لك تاخذين خالي
ندى: ههههههههههههههه اريج والله انك من تزوجتي انخبلتي
الجوهرة: والله انها خبلة من اول فكي بنت عمي احسن لك
اريج: وش دخلك انتي شي بيني وبين اختي
عبير سحبت يد اريج وقامت : يلا يابنات طلعنا نصلي العصر
لو قعدنا هنا ماراح يخلو الأمر من ضحايا
راحت لها اريج قبل تطلع وباستها على خدها: ياعمري ياناس
هالبنت ملاك ماعمرها آذت احد
ضحكو البنات على اريج اللي كل شوي لها مود غير





بعد صلاة العصر مشو خوال عبير وودعوهم على امل يلتقون
فيهم بأقرب اجازة....
وباقي العوائل راح تمشي بعد العشى وكلن بيروح بيته ....
خالد اتصل بعبير : السلام عليكم
عبير: هلا خلود وعليكم السلام
خالد: مشغولة؟
عبير: لا عادي ليه؟
خالد: تعالي ابيك
عبير: طيب بس فين؟
خالد: البسي عباتك واطلعي لي
عبير: طيب دقيقة
راحت عبير لبست عباتها ونزلت تحت ...راحت لمدخل
الفيلا لقت خالد ينتظرها : احد قدامي؟
خالد: لا عادي تغطي بنروح من هنا... وشافته يأشر جهة
اسطبل الخيول... مشو مع بعض بدون اي كلام
عبير: كيف العيد معاك
خالد: اكيد من احلى مايكون
عبير: خلود مايجينا احد هناك؟
خالد: لا ما اتوقع اغلب العيال مريحين .. تعالي نقعد هنا
وقعدو على كراسي قريبة من الاسطبل
وبعد تردد تكلم خالد: عبير
عبير: هلا
خالد: بصراحة انا فكرت بكلامك واستخرت وحسيت اني
مرتاح كثير
عبير بفرحة: والله خلود؟
خالد: بس ابي اعرف اول انتي مكلمتها؟
عبير: لا بصراحة ماحبيت اقول لها حاجة قبل اكلمك ..
هي من زمان كانو مسمينها لولد عمها بس هي ماتبغاه يعني
الولد مو اوكي ... وكانت خايفة اهلها يجبرونها عليه
خصوصا انه مافي احد كان يتقدم لها عشان عارفين بكذا
بس الحمدلله في الصيف لما فتح عمها معاهم الموضوع
رفضت وقالت انه مايناسبها ...
خالد: يعني مافي اي مشاكل؟
عبير: مع بيت عمها الا صار بينهم زعل مثل ما انت عارف
بعض الاهل لو ولدهم كله عيوب شافوه ملاك..بس هي اهم
حاجة عندها اهلها راضين عنها
خالد: طيب ابيك تجسين نبضها بالأول قبل يصير شي رسمي
واذا حسيتي انها مقتنعة راح اكلم الوالد نروح نخطبها
عبير بسعادة بالغة: طيب .. بكرة ان شاء الله بروح لها وانا
متأكدة انها ماراح ترفض
خالد: ان شاء الله ... بس من الحين اعلمك حركاتك مع فهد
مابيها
عبير توردت خدودها وضحكت: اي حركات
خالد: يعني اذا وافقت ابي الملكة والعرس في شهرين ثلاث
بالكثير
عبير: هههههههههه وش عندك مستعجل؟
خالد: ابد بس خير البر عاجله
عبير: طيب ان شاء الله ماراح تعترض
كملو قعدتهم وسوالفهم وقطع هالسوالف اتصال على جوال
خالد: هلا فهود
عبير قلبها فز على طاري الحبايب وخالد التفت لها عقب ماسكر
وهو يضحك: قومي ادخلي وانا بروح لفهد قبل يدري وين
احنا فيه ويجينا
عبير قامت ورجعت هي وخالد وهي داخلة الفيلا لمحت فهد
قاعد مع تركي اخوها ...هو طبعا عرفها وابتسم من خاطر
لشوفتها واول ماقرب منهم خالد نط فيه فهد : وين رايح انت
وياها؟
خالد: وش لك دخل انت؟
فهد: لا والله؟ واكلمك اقول وينك تقول قريب
خالد: اييييه تبيني اقول لك اتمشى انا وعبير تجيني ركض
فهد: هههههههههههههه في هذي صدقت... شلونها؟
خالد: طيبة
فهد: وش عندكم رايحين تتمشون لحالكم؟
خالد: اسرار اخوية؟ ولاحظ قلت اخوية يعني لاتتدخل بين
البنت واخوها
تركي: انا مدري متى تكبرون.. كل ماشفتكم تتناقرون
فهد: انا انسان اكره الجدية مع الناس اللي احبهم ياخي الحياة
وناسة وسعة صدر
تركي: والحياة دايم مزح مافيها جد؟
فهد: جد بالعيد؟ ماتجي صح
خالد: هههههههههههههه غبي ماتعرف تفهمه ..هو يقصد
ان الجد بوقته لاصار موضوع او نقاش بس مادام الدعوة
وناسة نخليها كلها مزوح
فهد: الحمدلله اللي لحقت تقعد معانا وتونسني ولا قبل نص
ساعة قعدتهم مع تركي جاني اكتئاب
تركي: هههههههههههههههه ليته دوم......
كملو العيال سوالفهم وانقضت ايام العيد الثلاث بفرحها
وكل العوائل رجعو لبيوتهم ..... ولحياتهم الطبيعية




قاعدة هي وعبير بغرفتها .... وماسكة يد عبير وتطالع
بدبلتها: والله حركات هالولد ذوق
عبير: عقبالك يارب
شهد: ان شاء الله يارب
عبير: يعني متحمسة للزواج
شهد: هههههههههههه بتمسكينها علي يعني
عبير: لا مو كذا بس لو انخطبتي في هذي الفترة ماراح
ترفضين؟
شهد: اذا الشخص اوكي ليش ارفض؟
عبير: يعني عشان بيت عمك وكذا ماراح يعترضون؟
شهد: مو من حقهم يعترضون ابد هذي حياتي وانا حرة
فيها وولدهم نصيبه مع غيري ... بعدين الناس بطلت
هالعادات الغبية ... البنت من تولد سموها لولد عمها
عبير: طيب لاتعصبين ترى انا مو عمك
شهد: هههههههههههه والله قهر عبورة
عبير: لاتقهرين نفسك ولا حاجة ... بكرة تتزوجين
اللي احسن منه
شهد: اللهم آمين يارب... وقعدت ترتب باغراضها
عبير: شهودة
شهد: همممممم
عبير: شرايك في خالد اخويه؟
شهد تركت اللي بيدها والتفتت لعبير: من اي ناحية؟
عبير: من كل النواحي شخصية واخلاق وشكل
شهد: من اللي اعرفه والنعم والله بس ليش هالسؤال؟
عبير: امممم يبغى يخطبك بس حاب يعرف رايك اول


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -