رواية الكسر ما ينفعه تجبير -23


رواية الكسر ما ينفعه تجبير -23

رواية الكسر ما ينفعه تجبير -23

ليلى دخلت:شجون ليش كذا

انا:وشو؟

ليلى التفت:ليش ما تنامون مع بعض

تأففت وجلست عالسرير .. وش فيها هااذي انهبلت

ليلى:وش فيك... ؟ ردي؟؟

انا:سؤالك باااايخ ..

ليلى:لا عادي .. لو انكم تنامون مع بعض بنفس الغرفه كان الحين ما تتهاوشون

انا بنص عين:ايه يعني لمن يصبح على وجهي راح يستلطفني

ليلى:ياربي لازم تتريقين .. انسي خلاص

سكت وانا افصخ عباتي .. وش فيها هاذي احسها مهتمه بالسالفه مره .. بس ليش .. مستحيل اتأقلم انا وحمد ..

انا:انتي الحين ليش حارقه رزك؟

ليلى:لانك انتي تنحبين .. لازم يحبك

قلت بقهر:خله يحبني من ماسكه

ليلى بنص عين:وانتي لازم تحبينه ؟؟

قلت بقرف:يخسى الا هو .. اذبح نفسي قبل ماحب هالعنزه ذا .. ليلى اسمعي انتي وش فاكره الحب .. تعال جيتك .. هه

طلعت من الغرفه وانا اضحك عليها .. احيانا افكارها غريبه ..

ليلى لحقتني:انتي ليش كذا

انا التفت:ما فيني شي انتي الي ليش كذا

ليلى طالعتني ثواني بعدين قالت وهي عاقده حواجبها:ترا من زمان وانتي حاطه العدسات ..

انا استوعبت :يؤ ما شلتهم .. تصدقين ما حسيت فيهم

ليلى:معقوله ما عوروك

انا:لا .. ههههههههههههه وما غيرت الفستان

عقدت حواجبي.. كيف طلعت كذا وانا مدري وين الله حاطني ..

شلت العدسات .. قلت لليلى تدخل المطبخ تسوي لنا بوب كورن لانو فيييه فلم جايبته معي وبنطالعه .. ودخلت ابدل ملابسي

طلعت لي بيجامه .. خخ عادي امون على لولا .. رحت عند المرايه امشط شعري ..

ابتسمت وانا اطالع شفايفي .. الروج الي عليها نفسه على خد عبدالله .. حسيت بنبضي يزيد .. التفكير بس بالموقف يسوي فيني كذا

طلعت وانا ما مسحته .. حصلت ليلى بالمطبخ والموضوع عفسه ..

الفشاار كله عالارض وهي جالسه تطالع ومبلمه

انا جلست استوعب:هيه وش صاار ..!

ليلى ضحكت

انا:هههه يا الخبله ليش ما غطيتي القدر

ليلى مبسوطه وهي تطالع الفشار ينطط من القدر:شووفي حلوو

انا:ههههههههههههه والله انك هبله .. خليه هذا بدق على شاهين يجيب لنا من السوبر ماركت بوب كورن جاهز وخلاص

ليلى:كيف بوب كورن جاهز

طالعتها بنص عيون:يعني نحطه بالميكروويف ويزين .. غبيه

وطلعت ولحقتني:انتي الغبيه

انا:ههههههههههههههههه تو عليك شكل

ليلى:هههههههههههه والله شكله حلو ما عرفت اسوي شي ..

رن جوالها .. مسج

طالعتها وانا مستغربه .. من شفتها اليوم وهي جوالها يطنطن

ضربتها:طايحة لي مغازل انتي ووجهك

ليلى تتحس مكان الضربه:وجع هذا حسن اخوي .. ههه مسكييين ..

انا:وش فيه ؟؟

ليلى:شوووفي ايش كاتب

اخذت الجوال وجلست اقرا .. (( ليلى تعالي البيت عمر وماجد وسليمان وخليل ضربوني ))

طالعتها وانا مستغربه:من الجيش الي ضربوه ؟؟

ليلى تاخذ الجوال:ههههههههههههههه هذولي عيال الجيران .. والله انهم نذاله مسكين .. اما ماما شرت له جوال الاسبوع الي راح وهو توه خامس ابتدائي ... ومزعجني كل ما يصير له شي لازم يرسل مسج .. مبسوط لانه يعرف يكتبه ههههههه

ضحكت على اخوها وجلست عالكنبه:والله انه اهبل

ليلى تجلس بعد:من جد

بعد ما راحت ليلى رحت غرفتي وجلست افرفر بالنت عالجوال .. واول ما اذن العشا صليت ونمت .. مابي اشوف حمد ابدددن

الصباح قمت على صوت الجوال .. بس ما لحقت ارد .. اول ما فتحت عيوني سكت الصوت ..

قمت وانا مكشره ومتنحه كعادتي.. فرشت اسناني وغسلت وجهي ورحت اشوف الجوال

ماما داقه علي ..

توني بدق عليها الا سمعت صوت مزعج .. وشوية الم .. ماهو قوي .. الم خفيف ببطني

شكلي جايعه ..!

طلعت بالجوال وانا انتظر ماما ترد .. سمعت صوت الباب .. شكله حمد توه طالع .. احسن .. ناقصته انا

الشغاله كانت تنظف الصاله .. طالعتها بفضول وقاطعني الصوت الي بالجوال

اففف ماما ما ترد .. زين توها داقه شفيها .. ؟!

ما امداني ادخل المطبخ لا رن من جديد بس رنة مسجات

مسج من ليلى (( ابيك تجين معي التخصصي اليوم .. بقوولك ليش .. تيك كير ))

هزيت راسي بلا مبالاة وطلعت لي شي آكله من الثلاجه ..

رجع رن جوالي

انا من غير ما اطالع الرقم:هلا ماما

ماما:صحيتك من النوم ؟

انا:هاه .. ايه اصلا كنت ابصحى

ماما:ابيك تجين معي عرس الـ******

تنهدت .. افف ماني رايقه عروس .. ماحبها .. لاني اطالع البنااات يرقصون وانا ماعرف ..

انا:ماما ماابي اروح

ماما:الا بتجين .. من زمان والناس تسأل عنك والاجازه بتقضى هالحين وانتي ما حضرتي ولا عرس .. وبعدين آل ألـ**** ناس غاليه علي لا تفشليني معهم

من اول ما بدت كلامها بهالكلام الي وش كثره تأكدت انو مافي مخرج ..

قلت بدون نفس:طيب ..

ماما:بمرك العصر نروح الصالون .. خلاص؟

حكيت راسي بزعل:اوكي

سكرت من ماما .. وخلصت فطوري ورديت على ليلى بمسج (( اوكي انا جايه معاك بس لو كنتي بتروحين الظهر .. لانو عندي عرس ))

ثواني بس ورجعت دقت

انا:هلا لولا

ليلى:عرس .. طيب واذا صار فيه عرس ما تجين ؟؟

افف ليلى ما تفكر :يختي اقولك بجي معك الظهر العصر بروح مع ماما الصالون ..

ليلى:اممم .. الساعه كم .. ؟!

انا تثاوبت:والله مدري توني قايمه انا

ليلى:الظاهر انها 11

انا:مو اكبر همي الساعه .. اسمعي .. ليش تبين تروحين التخصصي .. ماك ركا احلا

ليلى:لاااااء مو بنده الي بالتخصصي .. اتكلم عن مستشفى التخصصي

التخصصي ؟؟ وش تبي به ذي .. يمكن انها تعبانه او حاجه

انا:سلامات

ليلى تتنهد:ما فيني شي انا اقولك بالطريق .. بنت قومي البسي بمرك الحين

شربت مويه ورديت عليها:بس الحين تونا .. تعالي الظهر

ليلى:لااااء الحين

ارتعت من انفعالها وقلت لا اراديا كأني ابي اصرف الموضوع:طيب طيب بقوم البس ..

ليلى:ايه زين .. شوفي انا بالسياره .. تقولين ابو نص ساعه وجايتك اوكي

انا:اوكي ..

ليلى:باي

انا:باي

بس جت الباي حقتي بعد ما سكرت .. وجع وش فيها ذي .. وش عندها بالتخصصي .. ههههههههههههههه لا يكون رايحه تبي تشوف سيف.. والله كل شي جايز ما دام انها ليلى

رحت البس .. هالبنت تروع اذا عصبت .. هه زي حمد .. ايوا لقيت سبب الحين مخليها تدافع عنه هو ووجهه .. طلعت لي اي شي قدامي .. لبست عباتي بسرعه وليلى حارقه جوالي كل شوي تدق تقول انزلي ..

نزلت وانا اسرع وطالعت حولي لقيت سيارتها رحت بسرعه وركبت وانا معصبه

انا:انتي وش فيك .. ؟؟

ليلى بنفس انفعالي:كل هذا تلبسين

انا:انا وش دراني انك بالبديعه .. اف احسبك بالعليا ..

ليلى:طيب اخلصي وسكري الباب

سكرت الباب بقهر .. مدري وش تحس به ..

انا:طيب ليش معصبه

ليلى:..........

انا ماحب احد يسفهني:لووويل

ليلى: ولا شي .. اف

انا:وش فيك .. طيب ليش تبين تروحين المستشفى تعبانه .. اهلك فيهم شي؟؟

ليلى:........

انا خفت .. يمكن اهلها جد فيهم شي .. قربت ومسكت يدها:ليلى شفيييك ..

ليلى التفت وكااانت دموعها على طرف عينها:سيف حمار

انا سكت شوي .. سيف حمار ..! لحظه من متى المعرفه ...!؟؟؟! هم يعرفون بعض ..

بدت الاسئله تتجمع براسي لحد ما طلعت تساؤلات غصبن عني:شلون انتي تكلمينه ؟؟ ليش حمار؟؟ وش الي صاير ؟؟

ليلى كانت تهز رجلها بقوه: ايه اكلمه

والتفت بقوه:عندك ماانع بعد

ارتعت من شكلها .. وش فيها البنت .. انا تخدرت ما عرفت وش اسوي .. بلعت ريقي ابي اقول شي ماني عارفه

انا:ليلى طيب .. وش صار

ليلى طاحت دموعها: انا عارفه انه يكلمها الحيوااان الحقير ودايم يعلق على لبسي هو شو ماله ومال لبسي وكل رمسته عن الممرضاات الي عنده يعني يتقصد يقهرني .. وما يراعي مشاعري انا مدري ليش معطيته وجه

انا شوي شوي استوعبت كلامها وضحكتي على طرف لساني بس ماسكتها عشان ليلى .. حاولت اتكلم من غير ما ابين انو فيني شي

انا:طيب .. انتي الحين كيف جبتي رقمه ؟؟

ليلى :مااااالك شغل

بعدت عنها شوي بخوف .. يما ما تنتكلم .. مو مهم كيف جابت رقمه .. الي اعرفه الحين انها تكلمه .. نغزتها بكوعي:من بقى ما شبكيته

ليلى التفت:شجون وجع

حسيت اني مالي داعي البنت تبكي وانا ابي استخف دمي عليها ..

انا:اها .. طيب ليش يعلق عليك .. ومنهي الي يكلمها

ليلى:ليلىى

انا هنا طلعت ضحكتي غصب:هههههههههههههههههههههه طيب ليش زعلانه

ليلى:يا الغبيه الممرضه

سكتت شوي:اي ممرضه

ليلى:الممرضه الكلبه حقته .. الحيوانه الطخمه ذيك الز** الغبببببيه

ههههههههههههه البنت رااايحه فيها ... وش ذا ما بقى احد ما اعجبها وما شبكته .. يوو هاذي اطباعنا زمان ما تركتها .. حسيت اني بريئه جمبها هه

انا:لولا ليش زعلانه .. تحبينه يا بنت؟؟

ليلى:وش احب فييييييه هو الي يحبني ..

انا:اهااا عشان كذا من زماااااااااااااااان اوي اوي ما كلمته .. ايه من لقى احبابه نسى اصحابه

ليلى رجعت دموعها تنزل بعد ما وقفت فتره:اللي يقهر اني احسه يكذب .. انا عارفه انه لعااب

انا استغربت اهتمام ليلى .. هي ما يهمها اي واحد تخاويه .. وش معنى ذا .. ههه شكلها من جد تحبه

دخلنا بوابة المسشتفى

ليلى:تعرفين وينه ؟؟

انا:اييه تقريبا .. سعوود روح عند هالمبنى

سعود السواق:انشالله

سكت شوي بعدين استوعبت:لحظه انتي جايه هنا وش تسوين .. ؟؟

ليلى تفتح البابب بقوه:ابعلمه ان الله حق

نزلت بسرعه ومسكتها:ويييين وييين .. وش الي اعلمه ان الله حق

ليلى:السخيييف ابي اشوووف وش يسووي..

رفعت جوالها ودقت رقم .. وحطته على اذنها بدلع على شوية غضب وهي تضرب برجلها على الارض

تكلمت فجأه:سوسو هلا .. لا طفشانه ابي اسولف .. ايه اجل عندك عمليه بعد خمس دقايق .. مشالله عملية وشو ... اها .. مطول .. طيب .. خلاص حبيبي

وسكرت وقالت بقهر:شوفي الحين بنروح ونشوف اذا عنده عمليه المستر دكتور سيف ..

ومشت من غير ما تترك لي فرصه استوعب .. سوسو ؟؟؟ حبيبي ؟؟ هههههههههههههههههههههههههه وش صاير بالدنيا وانا مدري عنه ..!

عشاان كذاا اشوفها ماسكه جوالها طول الوقت .. والله ماهي هينه

دخلت المبنى وهي تتلفت:وييين؟

رفعت حاجب وانا اتذكر:بالدور الرابع

مشت بسرعه للأصنصير وانا مشيت وراها:بالله وش بتسوين

ليلى دخلت :اقولك وش بسوي بشوف الكذااب وش ورااه

ضحكت عليها .. اوووما من جد البنت تحبه .. من جدها ذي .. لا انا ولا هي ولا اي وحده من صديقاتي قد حبينا واحد يعني كذا او اهتمينا فيه

انفتح الاصنصير طلعت بسرعه وهي تتلفت حولها وقالت بعشوائيه:من هنااا صح

مشيت وراها وانا ماسكه ضحكتي ومتحمسه للي بيصير:اييه

وقفت ليلى ممرضه:لو سمحتي ابي الدكتور سيف الـ***********

الممرضه:اممم .. الدكتور سيف اظن عنده عمليه الحين .. بس روحي يمكن تحصلينه بمكتبه ..

ليلى هزت راسها:أها شكرا

ومشت الممرضه

طالعت ليلى بنص عيون:الحمدالله والشكر ..

سحبت يدها للكراسي:يلا اذا هو ما يكذب عليك قولي لي شسالفتكم

ليلى طالعتني شوي وقالت:انا وسيف بينا علاقه

طالعتها بثقه مصطنعه: وانشالله وش نوع هالعلاقه

ليلى تطالع الي يروح والي يجي:مدري .. بس .. انا تعلقت فيه واحسه مو معطيني وجه وهالشي يقهرني

سكت شوي .. تنهدت .. لمتى احنا ماشين بطريق غلط ومحنا عارفين كيف نبتعد عنه .. محنا عارفين انه غلط اصلا ..

احترت وش اقولها .. اسكت احسن .. اذا بقلبها حكي هي بتقوله

وصار بالضبط الي كنت اتوقعه .. كملت حكي:شجن انا احسه .. هو يعني .. هو اخلاقه مره كويسه مدري ليش اشك فيييه مدري ليش اصلا يهمني .. بس .. هو يقهرني عنده حركااات بايخه .. انا ما صار لي زمان اكلمه بس .. تعلقت فييييييه .. يعرف كيف يسمعني يا شجن ..

نزلت دموعها :مدري وش اسوي .. احس الي اسويه غلط

ابتسمت لمن قالت هالكلمه .. يعني هي كبرت .. وعقلت .. وفهمت انو مو من حقها تكلم اي احد .. هل سيف عمها او خالها او اخوها او ايش .. تعمقت بتفكيري لمن تذكرت نفسي .. طيب انا بحبي لعبدالله .. والبوسه .. واني افتش وجهي .. وكل شي .. بعترف انو غلط ..

هزيت راسي كنت مابي افكر بالموضوع .. لاني عارفه اني لو فكرت فيه راح اوصل لقرار ما يعجبني ..

مسكت يد ليلى وقربت منها: تحبينه صح؟؟

ليلى:يمكن

قلت بقهر:نصيحه .. لا تفكرين بالحب .. لانه شين

ضربتني على خفيف:انا مو متزوجه واركض ورى واحد مفتكرني اخته .. على حسب مخك يعني .. بس انا اشوف انه يحبك

تنهدت بحزن وقمت:اذا سيف عنده عمليه مو طالع الا بعد ثلاث ساعات عالاقل .. امشي نقووم نتغداا وبرجع البيت بنام لي شوي

ليلى قامت:اووكي ..

طول الطريق للبديعه وانا افكر .. بليلى وسيف .. وعلى وجهي ابتسامه صغنونه .. ليلى من بعد رااشد الي كانت تحبه حقدت على كلن .. صارت تخاوي .. بس ماا تحب .. طبيعي سيف بيقدر يملك قلبها بطيبته وعفويته .. مع انه عادي مو حلو ولا شين ..

بس دايم الجمال جمال الجوهر .. ماهو جمال المنظر ..

اول ما دخلت البيت حصلت حمد .. اف قلق قلق قلق مالي خلقه .. مابي اشووفه ابدن

حمد بنص عين:الحمدالله على السلامه

قلت بدون نفس عشان ما ابيه يكلمني ويحس ان نفسي بخشمي:الله يسلمك

حمد:وين كنتي من الصبح؟؟

قلت بدون نقاش على طول:طلعت المستشفى مع ليلى وبعدين تغدينا .. فيه شي ؟؟

حمد:ايوا وليش ما سويتي غدا .. ؟؟ انتي تاكلين وانا اجوع .. ولا لانك عروس خايفه على نفسك ..

اي عروس هاذي .. مبسوطين عروس وعروس .. انا استغربت حمد فتح مجال للسوالف .. هه مع انه يسولف بإستفزاز ..

رديت عليه من طرف خشمي .. الحر لعوزني:انا ماااعرف اطبخ عندك الشغاله

حمد يطالع التلفزيون:بلا فقش ..

طالعته بإستحقار .. بززززززر من جد بزر.. افف والله ربي يحب هالمزنه هاذي .. رحت غرفتي وفصخت العبايه ولبست لي شورت وبلوزه .. ما همني حمد .. مو هو حلال علي ؟؟ ليش ما آخذ راحتي .. توني بطلع بس حسيت انه يحسبني اتميلح عنده

ياكل ** .. احسن .. طلعت وانا رافعه خشمي على فوق ابي ابين له انه ما يهمني .. جلست عالكنبه الي قدامه وانا اطالع التلفزيون

انا:وش تناظر؟

حمد:saw

انا:يما اجل ابقووم

قمت وانا اركض .. هالفلم يرووووعني مووت .. لازم اذا ناظرته اجلس ثلاث ايام اوسوس .. حمد جلس يضحك علي وانا استحقرته من جد

ثواني ورجعت وانا منقهر:خير ليش تضحك

حمد:هههههههههههههههههههههههه

انا انقهرت اكثر:خييييير .. ؟!

حمد هز راسه وغير القناة:ولا شي

رجعت جلست كأنو ما صار شي:زين على بالي

مسكت الضحكه الي فيني.. صدق كنت نكته و ردة فعلي تضحك بس ارتعت .. جلست اتأمل في حمد .. شكله اكبر من عمره ..

هو 23 او 24 الظاهر .. بس شكله يوحي 28 وما فووق

لا مع الجلسه .. وسروال السنه الي مدري وش يبي .. طالع من جد .. هههههههههههه

ما قدرت استحمل .. يدي تحكني ابي اصوره .. يعني شكله ظريف ..

شلت الفلاش عشان ما يدري .. رفعت الجوال بشويش مابيه ينتبه علي ..

بس صوت اللقطه فضحني اول ما صورت التفت ..

انا جلست اناظر ومبلمه .. تفشلت طاااااح وجهي .. الحين وش بيقول عني

حمد بإستنكار:وش سويتي؟؟

طالعت الصوره بالجوال .. كانت جالس يلتقت وصاير فمه مفتوح لانه توه بيتكلم وعيونه نص مسكره ..اللقطه جت وهو يبي يرمش بعيونه .. يعني شكله يضحك .. هنا انا فطست ضحك

حمد:وشوو ؟؟!

ميدت له الجوال:ههههههههههههههههه شوووف .. ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه شكل... شكلك موووت يضحك ههههههههههههههههه

ومسكت بطني لاني حسيت بألم من كثر الضحك .. وحسيت ان نفسي انكتم وماني قادره اتنفس .. وصورة حمد مغبشه قدامي من الدموع وماني عارفه وش اسوي غير الضحك ..

حمد طالع الصوره .. هز راسه وحذفها ورمى الجوال بشكل خفيف وهز راسه:الحمممدالله يااارب

اخذت الجوال كأني اتأكد هو حذفها ولا لا متحسفه عليها .. وماني قادره اوقف ضحك ..

الا يوم حسيت اني صرت ماصله حاولت امسك نفسي وقمت عنه ..

دخلت غرفتي ورجعت اضحك .. ثواني حسيت اني اسمع صوت حمد يناديني ..

استغربت وطلعت:نعم

حمد حاط التلفون عالكنبه:التلفوون ..

التلفون .. ؟؟ تونا هنا من الي امداه يعرف رقمنا ههه ..

جلست جمب حمد وين ما كانت السماعه موجوده:الو .. ؟

ماما :ليش ما تردين على جوالك ..؟

ما ارد .. هي اصلا ما دقت .. ما شغلت بالي يمكن اني من الضحك ما انتبهت ..

حاولت اصرف:مدري نسيته هناك ..

ماما:طيب بجيك بعد صلاة العصر

طالعت الساعه عالجدار:اوكي

ماما:قررتي وش بتلبسين ؟؟

اوووف ياربي يا ماما ماني رايقه لو قلت لها لا بتنشب .. حاولت اصرفها:اييه ..

ماما:خلاص اجل .. صلي وخلك جاهزه ..

اف طلعه ورا طلعه بهالحر .. قرررررررف ..

رحنا الصالون طبعا ماما اصرت اني اصبغ شعري وبالفعل صبغته مع اني كنت متحسفه عليه .. لاني تعودت على شكله

سويت لي تسريحه بسيطه وما رضيت احط لي ميك آب .. بس طبعا مع اصرار ماما حطيت لي خفيف بس وبالموت اقتنعت

وطبعا طلعنا من الصالون بهواش

ماما:انا مدري انتي وش صار لك اول ما كنتي كذا ؟؟

قلت بنرفزه:وش صار لي يعني ؟؟

ماما:كنتي تحبين الكشخه الحين ابد

فتحت عيوني:ماما يعين لازم احط نص طن ميك اب على وجهي عشان اصير كشخه ؟؟

ماما:لا بس الناس بيقولون عروس .. وراها كذاا

ياربي ذا العروس .. دمعت عيوني .. كل مالهم عروووس .. شي يطفش ..

التفت وسكت مابي اناقشها .. صايره تجيب لي الهم استغفر الله ..

ماما قطعت السكوت:تجين معي البيت انتي بيتك بعيد

التفت:ماما ما معي فستاااان

ماما تنهدت .. جلست تفكر شوي:عندك ملابس بالبيت ..

تأففت .. يلا زينت وجهي زي ما تبي والحين تبي تلبسني على كيفها .. احيانا احس اني اكرهها على حركاتها البايخه هاااذي

وصلنا البيت .. انا على طوووول رحت عند بابا اسلم عليه .. كان عالجهاز بالمكتب حقه

فتحت الباب:اووووووخس خلوود منتا سهل والله

التفت بابا:هلا .. هلا ببنتي حبيبتي ..

رحت وسلمت عليه وبست راسه:هلا بك زووووووود بابايا

بابا بإبتسامه:هاااه وش اخباارك .. ؟؟

انا بنفس الابتسامه:مررررررره تمام بس وحشتوووني

بابا:عاد اني شايفك قبل كم يوم بلا دلع .. وشلون رجلك ؟؟

قلت بمرح مابي احسسه بشي:كلنا طيبين

بابا:اجل بتروحين عرس الـ****** مع امك

تنهدت وجلست:ايييه

بابا ضحك:الله يهديها .. من حبها لك والله .. لا تزعلين

ايه تحبني وتسوي فيني كذا .. انا مابي اناقش بابا بالموضوع .. قمت عنه:يلا بابايا اخليك تكمل شغلك

بابا:لا اجلسي معي والله ان تسبدي حايمه من الجلسه لحالي .. امك مشغوله هاليومين وماهيب مخليتني اطلع

انا ضحكت من قلب .. كان يقولها بقلة حيله .. كااان شكله مسكين ويكسر الخاطر

انا:ههه ليش ما تطلع ؟؟

بابا:خايفه علي .. صار لي شهر و زود طالع من المستشفى وتخاف علي

ابتسمت له:هي توسوس دااايم ..

تنهد بابا:الله يصلحهااا

ضحكت من جديد وانا اشوف علامات التحطيم على وجه بابا:اميييين ..

قمت عنه .. يا حليله بابا .. هذا وجه برئ جدن .. مع اني اول ما شفته خفت وبغيت اصيح .. اتذكر ذااك اليوم كويس .. يوم اجلس اتفلسف عليه وهو يسلك لي.. فديته بس

المهم بالعرس .. كان الجو مره بايخ.. ماما جالسه بطاوله وانا معها وطفشاانه وتسولف مع الحريم .. وكل ما تشوف احد تقدمني له .. ويبارك لي بالزواجي التبن هذاا ..

كنت اطالع البنات يرقصون بالمنصه:مااامااا

ماما كانت لاهيه وسفهتني .. اففف وش ذا ..

مسكت جوالي وجلست اسولف انا ورغد مسجااات ..

مر الوقت سريع .. وحطو العشا ..

انا:ماما مو لازم نتعشا يلا نرجع

ماما:عيب .. ام المعرس صديقتي .. اطلع وانا ما تعشيت

ياربي افكاار الحريم .. لحقتها وانا واصله معي .. وما تعشيت بس استنى حظرتها تخلص .. تاكل لقمه وتسولف نص ساعه ..

حومت كبدي ..

اول ما قضت من العشا تحمست قمنا بنطلع بس بالطريق يومنا بنطلع من القاعه صادفتنا ام المعرس صديقة ماما مره ثانيه

ام المعرس:سعاااااد جالسه ادورك

ماما:سمي يام مجيد

بدت ام المعرس تتكلم وتتكلم وماما تتبسم مره وتكشر مره .. جلست وانا اطالعهم وأتأفف .. واضرب برجلي على الارض بسرعه .. ابي ماما تطالعني وتحس اني طفشانه ..

انصدمت لمن شفت ماما مشت .. وقفت بسرعه وقلت بصوت شبه باكي ..:ماما وين رايحه

ماما اشرت لي بيدها اصبري شوي ومشت مع ام المعرس

وانا جلست امسك دموعي .. قهر قهر.. ماما اليوم حومت كبدي لين قلت اميييين .. وش تبي ام المعرس الملقوفه هاذي

تونا بنطلع جت نطت لنا من وييييييييييييين ...

افف اكره كذاا .. مقهوووره من ماما بشكل .. احس اني بالغت بردة فعلي بس هذا الاحساس الي جاني ..

رجعت ماما بعد ساعه الا ربـــــع .. طول الوقت كنت اتحسب عليها وكل شوي اطالع الساعه وأتأفف اشوف الناس تطلع وانا جالسه هنا .. القااعه فضت

اول ما قربت لي ماما وقفت وقلت بقهر:بدري .. تونا كان جلستي

ماما حست اني معصبه وحاولت تداري الموقف:حبيبتي معليش بس ام مجيد نادتني توريني شغله

سحبت عباتي وشنطتي بعنف:ايييه ساعه الا ربع ..

جلست اطالعها تدق على السواق بقهر ... نحيييييسه تلطعني عشان خويتها ..

ماما عقدت حواجبها:غريبه .. السواق مقفل جواله

انا نط فيني عرق .. خلصنا من ماما جانا عمر البلشه هاذا .. سحبت الجوال من ماما وقلت بنرفزه:عطيني

ماما:شوي شوي امك انا

انا كنت انتظر السوااق يرد .. بس من جد صار جواله مقفل .. قلت بقهر:ماما الكلب هذا انتي قايلة له يجي صح ولا لا

ماما:انتي وش فيك معصبه دقي على سواقك

قلت ودمعة القهر على طرف عيني:ما يعرف .. ما يدل ..!

ماما:وانتي بزره على كل شي تصيحين .. اكبري

طالعتها بإنفعال:ماما الحين ابي ارجع البيت

ماما انفلعت معي:مع ميين يعني ؟؟

انا:دقي على بابا ..

ماما:ابوك انا ما اخليه يطلع من البيت خير شر تبيني اطلعه بهالساعه .. !! خلي حمد يجي

بلعت ريقي .. انا اصلا ما عندي رقم حمد .. وش اقول لها .. ما عندي رقم زوجي .!؟؟!

ارتعت وارتبكت .. حاولت اتصرف بسرعه عشان ما تلاحظ ارتباكي:ماما حمد عنده دوااام بكره الصبح ما يقدر يجي

ماما:خلاص اجل .. وش نسوي ..

انا:ماما دقي على عيال خواتك خليهم ينفعون شوي

ماما:منهم عيال خواتي تكفين .. ابدق عليهم اقولهم تعالو خذوني .. استحي يا بنت

انا:ماما ما تمونين على عيال خواتك

ماما:لآ .. وخليني القى حل ولا تقرقين على راسي .. بجرب ادق عالسواق مره ثانيه

انا جلست افكر .. فجأه حسيت بقلبي ينبض وينبض .. تذكرت عبدالله .. عبدالله حاظر العرس ..! اخو المعرس صديق عبدالله ..!

يااا محاااسن الصدف انا متأكده ان ماما قالت لي ان عبودي بيجي ..

حاولت اقول لها تدق عليه بس ترددت ..

ماما بيأس:مغلق ..

قلت بصوت هادي:ماما

ماما:نعم ..!

انا:مو عبدالله جاي العرس


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم