بداية الرواية

رواية غثيثة مزحة الايام -34

رواية غثيثة مزحة الايام - غرام

رواية غثيثة مزحة الايام -34

أول مادخل كان مرتبك ..اول مره يدخل مكتب واحد من عيال صاحب الشركه وولي نعمته
كان المكتب هـدوء وهوآء المكيف المركزي معطي جووو للمكتب رآيق مره .. وهالشي خلآه يسترخي
- تفضل عبدالله .."وقال وهو يتذكر"..اسمك عبدالله صح؟
عبدالله :إيه نعم طال عمرك
رآح له وجلس .. طلب له بندر عصير ريلآكس وتفآح ..
اول ماجا العصير قال بندر ببتسامه وأسلوب خلآ عبدالله يرتاح ..ليه لا وهذا تخصصه بعد البكلريوس ..ماخذ ماجستير برآ ويفهم بهالاشياء
بندر :في البدآيه إبي اقولك اعتبرني صديق اخو صغير .. اللي تبي ..بس مب ولد ابو سعود !
عبدالله وهو مايدري وش السالفه :إن شاء لله
بندر : تتذكر يوم تجي لأبوي وتطلب منه سلف ؟
عبدالله بتسآؤل :أيه ؟
بندر :انا اقدر اسلفك .. بس ابي أعرف التفاصيل بالظبط ..
عبدالله :انت كنت موجود يوم كلمت ابوك ! ..انا قلت لك اختي مريضه
بندر تسند وطالعه بنظره ثم قال : طيب ..ابي اشوف الموضوع من كذا زآويه ..انا إن شاء الله مسافر عن قريب .. وأقدر اخذك انت اختك معي بحكم إني رآيح لألمانيا وفيها مستشفيات حلوه ..بس زي ماقلت لك ماأقدر اساعدك وانا على عمآي
عبدالله :يعني يتقدر تساعدني ؟ ..بس المشكله فلوس السفر على العلاج ..ماتوفي
بندر :عآدي لـ الله
عبدالله :..
مايبي يقول شي ..بالنسبه فلوس كبيره جته لي عنده من غير مقابل .. ماتكلم ولا شي
بندر :بس وش مرض اختك ..
عبدالله :والله مدري شقولك يابندر ! .. بصرآحه المرض اللي في إختي
وسكت
يدوّر كذبه .. قال يحاول يشتت بندر :اختي يبي لها علاج نفسي وجسدي .. ماأظن انك بتقدر على هذا كله
بندر :انت ماعليك يــآخي بس قـل لي
عبدالله بكل غبآء : بصراحه اختي تورطت في قضية مخدارت ظلم ..عن طريق وحده من صديقاتها .. وانا ابي اعالجها برآ
بندر :طيب مافكرت بستشفى الامل ؟
عبدالله :إلا ..بس مانبي فضايح احنا ناس مستورين ..وبعدين يكفي فضحتنا فالحي
بندر :ليه ؟ وش فضيحته؟
عبدالله تدارك الوضح ومسك لسانه :ولا شي ! .. بس اقصد مخدرات يعني
عرف بندر ان عبدالله يكذب ! .. كمل عبدالله بس هالمره يمثل دور الاخو الخايف على اخته :وابي اعالجها علاج نفسي ..إختي ماتطلع من البيت ونفسيتها ما يلعم بها الا الله .. لأنها مظلومه وهالشي مهب سهل ياخوك!
◙◙◙◙◙
عـ الساعه 1ونص
عنده هـو
شهق بصوت وآطي كنه نسى شي
بندر :وش فيك ؟
فراس : جايب للخجل ورده ونسيتها فالبيت ..ياخي رجيتووني ونسيت نفسي بعد
بندر :منتب سهل بالرومنسي!! .. وش وردته؟
فراس يقوم :تكفى بمآ إن الرجاجيل رآحوا يتعشون بروح البيت ..بجيب الورده واجي ..ان سأل عني احد قل فالحمام
بندر :ههههههه طيب !
أحس الحب شي أصغر من آللي بينك وبيني
أحس الحب شي أصغر من آللي بينك وبيني
أحسالحب شي أصغر من آللي بينك وبيني
أحس الحب شي أصغر منآللي بينك وبيني
وهي واقفه قدام المرآيه وتطالع شكلها الملائكي .. أبتسمت لها نجلا وهي تقول :يالله ترا سكروآ الانوآر
التفت خجل على نجلا وهي شوي وتصيح وبـ يالله تتنفس .. :نجلا وربي خآآيفه
نجلا تمسكها مع يدها :وش خايفه منه ..just do it
خجل وهي تمشي وتقول :بسم الله بسم الله بسم الله بسم الله
نجلا التفت وهي مستغربه :حشششى شايفه جني انتي مب حريم
ماقدرت خجل إلا انها تضحك :هههههههههه
سطــآم
سطـــــآم
سطــــــــآم
في هاللحظه اللي كانت خجل واقفه فيها ورآ الستاره وماسكه الورده حقتها .. رجعت لها الذآكره يوم تروح للصحآرى بلآزا .. وتشوف اللي أسمه سطام
مسكت راسها وهي تقول :يآربيييييه أطلع من رآسي تكفى بلييييز !!
يابوي ..|~
خلوني علـى ڪـيفـي اختـار
يابوي هذا العرس
مابـه غصيبـه
يابوي|~
لاآ ترمون قلبي*
علـى النـار
وتصير بكـره ياجماعـه مصيبـه‘
يابوي|~
انا الليعارفه كل الاسـرار
قلبي وانا ادري فـي دواه وطبيبـه

وهو يسوق سيارته ومبتـسم .. ويطالع الورده ويطالع الطريق وهو متجهه للقصر .. وهو ماسك الخط وماشي ويحس ان يبي يطوي الوقت ويختلـي بها ..وأخيرا خجل صارت له ..له لحاله خـلاص !

آحيـان , ودي أترتفع لـ السمآ فوُوُق .. أطييير/ أبعدً ’

مآأشًوف من آلخلآيق

غيــرك

- يـاهوو يكفي تصوير
بندر يجلس على ركبته ..ويصور كرسي فراس اللي كان خالي : اصبر اصبر يابن الحلال
ناصر :بنـدر ياخي ارحم كاميرتك ! .. وقسم بالله لوني منها كان انحشت منك من زمان
بندر من غير لايناظره وهو يصور:اشوى انك مب هي
طارق:ههههههه ..
رن جوال ناصر ..طلع الجوال كان المتصل شهد !
استـأذن وطلع برا القصر ورد عليها
ناصر:هلا والله وغلا بهالصووت!
شهد :أهليييين .. كيفك حياتي؟
ناصر يمشي للسيارته :الحمدالله تمام .."بهمس ذوبها"..يوم سمعت صوتك
شهد خقت وقالت مستحيه :... اممم انت بالزواج ؟
أبتسم:إيه !.."وكمل يكذب"..لو كنتي فيه ياشهد ..دخلت مع ولد عمي للزفه كل البنات عيونهم علينا .. ويوم لزمت علي امي ارقص كلهم قاموا يصفرون ..
عصبت شهد :إيش؟..وانت ليه تدخل؟
ناصر:ولد عمي لازم اوقف معاه
شهد:ليه عزاء هو ولا ذبيحه توقف معاه .. وبعدين عيب تدخل ياأخي هذا زواج بنت عمك مو اختك عشان تدخل
ضحك ناصر:ههههههههه
زعل : ليه تضحك ؟
ناصر يضحك : هههه امزح معك حبيبـي! اساساً ولد عمي مابعد دخل .."طالع الشارع وهو يشوف سيارة فراس جايه من بعيد ".الطيب عند ذكره
آحس بدآخلي ~ آشيآء كثيره ...{ صعب اترجمهآ !
مايدري ليه سرت رعشـه في جسمه ..وحس انه بيشتـاق لـ خجل ! .. او مشتاق لها حيييل اكثر من أي وقت لما ماتكون معاه
نزلت منه دمعـه مايدري سببها .. تنهد من أعمـاق أعمـاقه وهو ينطق بإسمها :أحبـك يـاخجل!
هـل سبب دمعته ..ضيقة صدر؟

الضِّيقه آهـ هـ هـ يا الضِّيقه ..
الضِّيقه إنِّك تِحِب~
الضِّيقه إنك تلاقيه كل يوم
بـ / حقيقه ..~
الضِّيقهإنِّك تِقول نُكْته ,,
لـ/ أجْل تِضَحْكه ..~
وإنت تَدْري بـ / داخلِك إنها
{ مَليقه }
الضِّيقه إنِّك تحبَّه وهُو
يِعْتِبْرِك " شَقيقه "
الضِّيقه إنِّك تِتْظاهَر بـ / عَدم الشُّوف
وإنت في داخلِك تشِب
×حَريقه ×
الضِّيقه إنِّك تِكْتِم[ دَمْعةٍ ]
خَنيقه ..~
بلع ريقه وهو يمسح دموعه بشماغه .. الحين قرب مره وبيدخل عليها .. هذا هو يشوف القصـر
شماغ زواجه تبـلل ..من فـرحته ! ..أبتسم وهو يحس الرؤيـآ ضبابيه من دموعه ولا يدري السبب ..هل هي فـرحه خلت دموع "رجـال" تنزل!
هل الحب عنده وصـل لـ هذي الدرجة
رفع الورده الجوري الحمـرا بيـده..من الباقه اللي بجنبه ..أبتسم وهو يشوف فيها خجل حبيبته .. شمها وهو يتخيل ردة فعلها
بـــــــــس!
كانت على يمينه جايه سياره مسسسـرعه..كان طالعه من الشارع ..جايه من بين اضواء للتصوير ..وبين القصر (قصر الرياض)..يعني من الحاره توه ملتفت ..وبس فـات الاوان ..صدمته السياره وخلته ينحرف عن المسار ..
ويطلع عالشارع الثاني .. وباقي السيارات هشمت الباقي منه
ماطلع من سيارته اللي تكسرت وصارت مثل العجينه .. الا يده اللي كانت باينه من كومة الحديد ..وهي شـايله وردة خجــل !
ما أبيے أڪثر ألجِّڪ
قول بسمـξـهآ : " أحبڪ" // ..
...............وبـξـدَهَا يمڪـכּ ... أموت
...................وبـξـدَهَا يمڪـכּ... أموت
.......................وبـξـدَهَا يمڪـכּ... أموت
"صرخ بأعلى صوته والكل التفت واتجه له" - فــــــــــــــــرااااس!
طاح منه الجوال وهو متابع المنظر من الاول .. أسبل قامته وهو يرتعش مثل المجنون من بعد هالمنظـر اللي كلمة مؤلم شويه عليه .. مقدر اوصف شعورهم الحين .. لأن كلمة شعور أصغر من اللي يحسون به
كل اللي كانوا قراب منه ركضوا له .. اول واحد يزيد وبعده طارق وبندر لانهم كانوا عند الباب ..

»"أبي ارتاح يآ دטּـيا اבـس بضيقه"«
«تخنقنـﮱ»..!
وش آلـﮱ صـآبنـﮱمـدري..!
ڪذآ فـجآهـ آحـس آلڪـوטּ يـرفضنـﮱ..!!
وهي تنـزل الدرجات والشاعر يمدحها بكلماته !.. انهـى هالكلمات وبدت الموسيقى الكلاسكيه اللي كانت تمشـى على انغامها .. كانت مبتسمه ..بس شي ناقصها ..
مشت والدقايق اللي كانت تفصلها عن الكوشه كأنه دهووور .. اول ماوصلت بدوا الناس يسلمون عليها
نجـلا وفيها الصيحه :مبرررروك
ندى تقاوم دموعها :ترا توك مباركة لها
خجل تضحك وتصيح في نفس الوقت :ههههههه .. عادي!
نهـــــآية البارت !◙◙◙
الجزء الوآحد و العشــرون..!
◙◙◙
في قصر الرياص عند قسم الرجال ..الفوضى عمّت الارجاء .. والمصيبه اللي صاير خلت كـلاً يتجمع
ويردد "لا حول ولا قـوة إلا بالله "
"إنا لله وإنا اليه راجعون "
ناصر اللي مايعلم احد بـ حاله إلا الله .. كان جالس عالارض وكأن مخه توقف عن العمل ..وكل أعضاءه توقفت ..عينه تسمرت فـ الفرآغ كأنها تعيد المشهد من جديد
صارت اوصاله ترتجف .. وصار تنافض وكأن برد الرياض كله تجمع عليه
لآ ح‘ـَـَشى-{مآني بميت .. !
~{آلآ حي . .. *
حي"لڪن مآ أحس/ بأي شي. . !
~|يع‘ـَـَني. . ..ميّت~!
وٍآلله‘‘مآأإدرٍي. . ~
نجلا اللي كسرت جوالها وهي بس تدق .. مافيه فايده لآن جوال فراس مقفل .. والباقين مايردون
- وش فييك ؟ ..متى بيدخل المعرس
نجلا : محد يرد علي
ندى : يالله ! .. وش فيهم ذولي
دخلوا حرمتين كانوا يسفطون عبايتهم ووحده تقول بأسى للثانيه :مدري تهقين انه المعرس ..ولا من اهلهم القريبين
الحرمه الثانيه :مدري والله بس انا يوم طلعت دقيت على رجلي قالي ادخلي بشوف وش في فراس وبجيك ..المعرس اسمه فراس؟
الاولى :إيه !
نجلا بدت دقات قلبها تتسارع .. ركضت للحق العبايات بس تذكرت ان عبايتها فوق .. راحت لشغالاتها اللي كانت واقفه وقالت لها : بسرعه روحي جيبي عبايتي بلييز
جلستها ندى عالكرسي :وش بتسوين يامجنونه ..وش عبايته
نجلا بدت ترتخي عضلاتها :انتي سمعتي وش قالوا؟ ..اخوي صار فيه شي
ندى:وانتي تصدقين كل مايقالك
مروا الحرمتين من نجلا وكانت تبي تسألهم .. شفتها ثقلت وبدآ الظغط يرتفع عليها
ندى :من جدك يطلعيين والظغط مرتفع ؟
نجلا بصعوبه تتكلم :إييه! .. بطلع

جت الشغاله ولبست نجلا عبايتها وطلعت بسرعه خذت ندى عبايتها وراحت وراها بسرعه ..
طلعوا شافوا مجموعه رجال كلهم طالعين برآ القصر .. نجلا وندى كانوا يمشون بصعوبه بسبة الرجال .. عطت نجلا ندى الجوال بعد مادقت على رقم
نجلا :خذي تكفيين قولي لهم تعالوا
ندى:منهم
نجلا :قولي تعالوا وبس
ندى سكتت لأن الكلام صعب صعب على نجلا .. دقت وجاها رد رجال :الو تعالوا ! ..احنا عند باب حريم !
وسكرت
ثواني جوا 2 رجال من الجنسيه الافريقيه..وأشكالهم تخوف معضلين وطوال وعراض ..قالت لهم نجلا :وسعوا لنا الطريق بليـز نبي ندخل
وسعوا الطريق ..ودخلوا .. شافت نجلا منظر خلاها تطيح عالارض
كان ناصر جالس يصيح و3 رجال يحاولون يشلوونه ويذكرنه بالله .. وهو يتكلم وينادي بأسم فراس ..
قومته ندى وهي تصيح لانها حاسه ان فيه شي :نجلا قومي ..نجـلا ..
صرخت نجلا وهي طايحه عالارض :فــــــراس ..اخوي فيه شي صح ؟ ..
من ضمن الرجال كان فيه مشاري اللي ماشاف الحادث وتوه طالع بس يدري ان فيه شي ..انصدم يوم شاف اخته .. راح لها ..وهي ضمته بقوه :مشاري فراس مافييه شي صح ؟
مشاري :مدري يانجلا .. وربي مارحت اشوف قومي عن الرجال بسرعه
تركته ..وهي ماتدري من وين جاها الحيل عشان تقوم .. راحت ومشاري ونجلا يحاولون يوقفونها ..بس كانت تمشي بسرعه ويوم وصلت شافت شوي من سيارة فراس اللي كانت بعيده شوي ..ومغطيها حشد من الناس ..
لـ هنا وبس .. باقي اطرافها تشنجت .. وو
طاحت مغمـي عليها
◙◙◙◙◙
دآمڪ رحلت أنت !
--{ بس قـل لي ..
من بقـى لي
.......من بقـى لي
.............من بقـى لي
◙◙◙◙◙

من بكره فـ الليل !
- الحمد الله .. عآيش!
كانت يناظره بتفحص .. وجهه منقلب اسود وذقنه بادي يطلع وعينه وكل وجهه ذبلان .. ونحف بشكل مروع .. حتى عرضه ورزته وطوله رآحوا وقلّوا ..
مشعل بلع ريقه وأبتسم مع ان ماله نفس : سطام اصبر علي اطلعك .. جلستك هنا انا ابد مب راضي عنها
سطام :ماله داعي تطلعني .. ماأبي منكم شي ..ربي معي وبطلع إن شاء الله دام انا ماسويت شي..
فرك يديه في بعض وهو يبلع ريقه .. حك رقبته وهو يسأل :مشعل! ..بس حبيت أسألك..شلون امي؟
مشعل : والله يا سطام مدري وش اقولك ..انت تدري بعد ان اللي توفى زوجها
سطام ناظره :طبعـاً هي درت اني فالسجن صح ؟
مشعل هز رآسه ..قال سطام :طيب وش قالت
مشعل سكت شوي وقال : تدعي لك
ابتسم بوهنْ :حلو !
عرف مشعل ان سطام ماتمشي عليه هالكذبه ..بس ماحب يتعمق في كذبته ..
مشعل ومع الهدوء يعم تذكر وقال :تتذكر هذاك اليوم ..يوم ينطق ولد الجيرآن .. وإحنا نلعب كوره
/
دخل سطام البيت وعمره ماكمل الـ 13 سنه ..معاه كورته ويمشي بأطراف اصابعه لين وصل للملحق وانسدح وكأن توه جآي
لأنه يدري ان ام الجيرآن بتدق وبتقول "ولدك طق ولدي"
ولا تحدد طبعا ..
جته حصه وهي معصبه شالته من بلوزته الرياضيه الزرقاء وخلته يجلس غصب :وش انك مسوي ياسطـام ؟
سطام :والله مو انا ! .. هذا متعب هو اللي طاقه وبعدين انا ماألعب معهم انا العب مع شلة خالد ثامر
ام سطام :مهب علي هـ الكلام ! .. انت طاقن ولد منيره وهي داقه علي ومستحيل تكون تكذب
دخل متعب ويوم شاف سطام شوي ينجلد خاف وتوزآ ورآ جا ابو سطام
ابو سطام :وش فييه ياحصه؟
ام سطام تمسك بلوزة سطام وتوقف وقفته معها :ولدك طاق ولد الجيران وامه داقه تتشكى من
ابو سطام آشر للسطام يجيه :أي واحد فيهم ؟
ام سطام :الظاهر انه عبدالمحسن !
ابو سطام :بس عبدالمحسن بعمر متعب
طالعوا متعب اللي كان ورآ الجدار .. ومتوزي وباين جزء من وجهه لأنه يطل عليهم ..
/
مشعل :فـ الاخير عرفوا اهلك ان متعب هو اللي طاق عبدالمحسن .. وانك ماسويت شي
سطام :..........
مشعل ببتسامه :وابوك الله يرحمه كان واثق فيك ..وتراه تارك هالدنيا وهو مرتاح لأنه يدري انه ترك مع اهله بعد الله سبحانه رجال ينشد به الظهر
سطام :مب بـ كيفي!
مشعل :أفـا ياسطام هالحكي مايجي منك انت
سطام : أستغفر الله بس ! ..
آتِرٍگـوٍنٍيً لآخٍتِلآَفٍـآتِ آلَقٍِدُرٍ
آتِرٍگـوٍنٍيً .. وٍآرٍحِـلوٍآ عُنٍيً بُعُيًـدُ ...
مٍَنٍـهُوٍ مٍَثَليً آلليً عُلىٍ جَرٍحِـهُ صِبُرٍ ؟؟
مٍَنٍهُوٍ مٍَثَليً آلليً عُلىٍ مٍَـوٍتِهُ سِعُيًـــدُ؟!...
يتبع ,,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -