رواية الكسر ما ينفعه تجبير -34


رواية الكسر ما ينفعه تجبير -34

رواية الكسر ما ينفعه تجبير -34

انا كنت جالسه احوس بالشقه .. رديت على عبدالله بصوت عالي:ايه لان صديق بابا كان ساكن فيها قبل ..

حط الرجال الشنط وسكر الباب وراه .. وانا طلعت من المطبخ ورحت لعبدالله وانا اركض:ياااااااااي عبود بنجلس هنا اربع سنين ..!

عبدالله مكشر:انا ماعجبتني الشقه ..

انا:حرااااااام عليك وربي تجنن

عبدالله:مدري كذا ما احسها تنفع .. بس هذي اقرب شي للجامعه وش نسوي

فتحت عيوني بحماس:ايه صح يلا قووووووووم ابي اشوف جامعتي

عبدالله:وش اقوم ..؟؟ ويين ..؟

قمت وسحبته معي بقوه:يلالالالالالا ننزل

عبدالله سحبني للكنبه:ههه مجنونه .. كم جلستي بالطياره انتي .. ما تعبتي .. انا بروح انوم ..

قمت قبله وركضت للغرف:استنى بختار غرفتي اول ..

عبدالله لحقني:يا الدوبه تعالي .. ههههههههههه بزره

التفت عليه وانا ادخل وحده من الغرف:بزره اجل ليش تلحقني .. خلاص هاذي غرفتي .. فيه ثلاث غرف زياده رح تنقى لك

عبدالله يهز راسه ويمشي وانا ادور بالغرفه بفرح .. اهم شي اخذت الغرفه الي فيها حمام .. ركضت للشباك .. كان المنظر مره حلو .. ثواني سمعت صوت عبدالله:هيييييييييه تاركتلي الغرف الشينه ..؟

التفت عليه:خير ... مالي دخل ..

عبدالله:ما علي بنوم هنا .. اطلعي اطلعي

قلت وانا اتخصر:يا سلام .. انا جيت قبلك .. عبود بلا حركات مبزره ..

عبدالله فصخ جاكيته .. وجزمته .. وانسدح عالسرير ببرود وانا اطالعه وفاتحه فمي:هيييييه

عبدالله:سكري الباب اذا طلعتي

رحت له وسحبته:عبيييييييد قووووم ..

عبدالله هز راسه كأنه طفل صغير .. وانا انقهرت .. مو على كيفه يسوي كذا .. بس انا اوريك .. فصخت جزمتي .. ورقيت عالسرير وجلست انطط:والله لاخليك تقوم ..

عبدالله كان منسدح ولاني انطط صار يتحرك من مكانه:هههههههههههه يا الهبله اهجدي ..

انا قمت انطط بشكل اقوى:لاااااء قووم

حسيت بيده تسحبني وطحت عالسرير وانا اضحك .. جلس يطالعني ولحد الحين ماسك يدي بقوه:بلا استهبال ..

انا بدت نبضات قلبي تقوى يوم استوعبت اني انا وياه عالسرير مع بعض .. جيت بقوم:ترا بس اليوم بتنوم هنا ..

بس ما قدرت اقوم يده لين الحين مساكتني.. قال ببرود:استنى ..

التفت عليه وانا جالسه على طرف السرير وماده يدي لجهته لانه ماسكها:هاه

عبدالله:خلاص ننام كلنا هنا ..

حسيت بحراره بجسمي .. سحبت يدي بسرعه وقمت:ترا ما راح احللك اذا ما قمت .. انا حجزتها

ضحك وقام من السرير:وربي ما تسوى حبيبتي .. انا بروح انام ..

مشيت له وحظنته من ورا بشكل عنيف:نووووووم العوافي

التفت علي:هههههههههههههه انتي ماكله شي وربي احسك هبله ..

بعدت عنه لان وجهه كان قريب من وجهي وقلت له:رح نم بس .. تصبح على خير ..

عبدالله كان يمشي على قدام وملتفت علي بإبتسامه جذابه:وانتي من اهله ..

طلعت وسحبت شناطي وجلست احوس وفرغت كل طاقاتي .. بالنهاايه تروشت ونمت .. قمت بعد نومه طويله .. غسلت وجهي وفرشت اسناني وطلعت من غرفتي بهدوء .. للحين الدنيا ظلام .. رحت طليت من دريشة الصاله .. كان شوي وتشرق الشمس .. رجعت لغرفتي اصلي .. يوم خلصت لقيت عبدالله جالس عالسرير .. ابتسم وقال:نطلع نتمشى ؟؟

كان الجو مره حلو .. وعلى شروق الشمس .. يدي بيد عبدالله وجالسين نغني .. ونحرك يدينا على ورا وعلى قدام كأننا اطفال .. ابتسمت:عبود مو كأننا بعدنا ..

التفت علي وهز راسه بـ لا .. وهو يغني:انتي .. بعدِك حلوي وصرتي آحلا .. إإي أحلا .. شو هالصدفي مافي أحلا .. وئلبي يشوفيك ياما ستحلا .. ئوليلي كيفك انتي

سكتت شوي وانا اطالعه واستوعب .. ضحكت وكملت معه: انتا .. بعدك انتا وما بتتغير .. محيرلي ألبي ومحير ..وبعدو ألبك طفل صغّير .. طمني كيفك انتا

كان يستناني اخلص .. بعد ما قلتها قامنا نغني مع بعض:مشّي نتزكر ع درووب .. ويمرجحنا الغرام .. ليش بعدنا وكيف ئدرنا .. ننسا هاكِ الاحلام .. ياليل لبعدو نطرنا .. عمفارق هالايام .. يااارب تدوم .. ايامنا سوا .. ويبئى ع طول جامعنا الهوا .. ياارب تدوم .. يارب تدوووم .. يارب نعيد هالحب الي كان .. واحلا بكتييير من الماضي كمان .. يااارب نعيد .. يارب نعيد

سكتت وانا اطالع عبدالله بإبتسامه .. سكت شوي وقال:بحبك .. بحب عيونك لما بتحكي .. وكيف بترسم هاكِ الضحكي .. خلي راسك فوئي يتكي .. واملك هالدنيا كلّا

كملت وانا احاول اتذكر كلمات الاغنيه:اشتئت الك ما عند ..... لحظه هههههههه لخبطت .. احم ... بحبك .. مبارح انتا اليوم وبكرا .. اشتئتلك ما عندك فكرا .. وصعب بعمري تصبح زكرا .. يلي من الدنيا اغلا .. ههههههههه

انا حطيت راسي على كتف عبدالله وهو جلس يكمل .. ياربي اعشق صوته .. واعشق امانه واعشق حنانه .. اعشقه كله .. وربي الي بقلبي له تعدى معنى العشق .. فطرنا في ماكدو ورجعنا البيت .. بعد حوسه طويله لاننا ضيعنا الطريق ..

مرينا بطريقنا عالبقاله وشرينا خرابيط .. وعبدالله السخيف عيا علي اشتري راوخ .. لانو راوخهم يمكن فيه كحول .. قهرني مره كان في خاطري .. بس وعدني لمن نلقى بقاله عربيه بيجيب لي .. بالبيت كنت ادخل الاغراض بالثلاجه:عبود

عبدالله:هلا

قلت بنرفزه:روح اشتري صابون وو .. ومدري ذيك المكنسه ..

عبدالله بنص عيون:ليش ..؟؟

تنهدت:المطبخ ماعجبني ابي انظفه ..

عبدالله:هههههههههه قلبي من الحين تبين تصيرين ست بيت ؟؟؟ بكرا

تأففت واخذت لي توكس .. وجلست جمبه عند التلفزيون .. رن جوالي .. رديت بلهفه:هلااااااا ماما .. معليش نسيت وربي .. الله يسلمك .. ايييييييه مره الشقه حلوه .. حتى اليوم انا وعبود نزلنا شرينا اغراض وكذا ... ايه ... انشالله .. انشالله ... هلااا بابا.. الحمدالله تمام .. ايه مره ... امممم الجو حلو ما عليه .. ايه وربي الشقه تجنن .. لا ما تعبنا .. ايه هذا هو جمبي

التفت على عبدالله وابتسامتي شاقه وجهي:بابا يبي يحاكيك ..

اخذ مني التلفون:هلااااااا عمي ....بخير ما دامك بخير .. بشرني عنك ..؟؟؟ وشلون ابوي ؟؟ ايه الله يسلمك ... لا تمام كل شي ماشي اوكي .. ابروح للمكان الي قلت لي عليه آخذ السياره وو .. وانشالله شوي شوي نتعود ..

التفت علي وكمّل:شجن بعيوني يا عمي .. تسلم والله .... ايه ... حياك الله خالتي .. وشلونك وش علومك ... الله يسلمك يارب ... بخير والله .. ههههههههههه لا ما جننتني بس تتدلع شوي .. هههه .. ايه ... اوكي ... سلمي ع الي عندك .. حياك ربي .. مع السلامه

طالعته بنص عيون:تحشون فيني ..؟؟

عبدالله طلع لسانه وقال:مالك شغل ..

تنهدت:عبود انا طفشت .. مالي دخل بغسل المطبخ قووووووم جيب اغراض ..

عبدالله:رووحي ما معي فلوس كاااش اصبري لين اروح اصرف

قمت بسرعه لشنطتي وقلت بصوت عالي:معييييي بااقي بابا معطيني بالمطار .. هاه خذ

اخذها من يدي ببرود:على اخر عمري مرتي تصرف علي ..

جلست ودفيته عشان يقوم:ترا كلها صابون ومكنسه يلاااا قووووم

عبدالله يقوم بعجز:طيب طيب .. تراني للحين تعبان بس لعيونك .. كم عندي من شجن

رفعت حواجبي:وحده .. وبتزعل لو ما رحت

اخذ جاكيته:توها السناعه تطلع .. نشوف وش بتهببين... باي

قمت للغرفه:لا تطول ..

فتحت الدولاب الي صفيت فيه ملابسي بعنايه .. وطلعت لي بدي فوشي وشورت جينز .. ترددت البسها قدام عبدالله ولا لا ... خخخ عادي انا بغسل المطبخ ... وو بعدين اصلا انا دايم البس قدامه كذا .. وو .... اصلا زوجي ..! حلال علي ..!

لبستها ورفعت شعري وجلست بالصاله استناه .. دخل ومعه الاغراض:شجوووون وينك جبت الاغراض

قمت بسرعه وعطيته بوسه صغنونه:شكرااا حبيبي .. يلا روح نوم ولا صرّف نفسك .. لا تجي تسوي بثاره

عبدالله:اح وش لابسه انتي ..

انا استحيت ودخلت المطبخ وسكرت الباب .. جا طل علي من الفتحه الي ع المطبخ وقال:مسويه اغراء هاه

طالعته بنص عيون وانا اكب المويه ع الارض:بنظف المطبخ وش تبيني البس .. مابي اترطب ..

عبدالله ابتسم:اجي اترطب انا ؟؟

ضحكت وحطيت الصابون:اهجد مكانك ولا تجلس تناظرني .. ماحب كذا .. رح عند التلفزيون

عبدالله فصخ جاكيته ورقا ع الكاونتر وتربع:لا بتفرج ... وربي تخققين يا زوجتي

حسيت بطني خلاص يعوورني ومو قادره اتنفس .. قلت بهدوء وانا انظف:شكرا يا زوجي

عبدالله:لا جد بجي ..

هزيت راسي:لا تجي

عبدالله:شجوووون

ابتسمت:آمر

عبدالله:حبيبتي ما قد عطيتيني بوسه .. ولا مره

رفعت راسي:توني معطيتك بوسه ..

عبدالله:لا مو بوسات بريئه

نزلت راسي بسرعه وانا مستحيه:وش تبي يعني...

اخذت نفس عميق وحاولت اغير الموضوع:يووووووووه عبدالله روح عني خلني انظف

عبدالله اخذ نفس عميق زيي:يا لبى الي يستحون .. شجن شجن حبيبتي انتي اول ما تستحين وش معنى الحين

طالعته بنص عيون وانا احاول اخفي الي فيني:ما استحي

عبدالله ابتسم:طيب بوسه ؟؟؟

هزيت راسي وانا اقاوم ابتسامتي ..

عبدالله تنهد:احسن موب لازم ... شجوووون بجي انظف معك

قلت بإنفعال:لاااااااء

عبدالله فصخ جزمته وشرابه:موب على كيفك .. بجي ..

ضحكت وانا اناظره كيف يمشي ع الصابون بحذر:اقول اطلع بس ..

سحب مني المكنسه:هاتي .. انا اوريك اني اعرف انظف احس منك ..

ما امداه يكمل الكلمه الا زلق ع الارض .. انا صرخت بعدين فجأه قمت اضحك ع الموقف مره كان شكله يضحك .. وهو جلس يطالعني بنص عيون .. ومسك بالثلاجه ووقف لحاله:شفتي .. عينك .. حسوده

انا كنت اضحك على شكله .. كله ترطب .. :ههههه عبود اطلع بس .. ههههههههههه شف كيف تسبحت مويه

عبدالله فصخ بلوزته:لا انا اوريك .. تسبحت تروشت تكرفعت ماعلي .. وخري بس وخري اوريك انا ..

رجعت على ورا وانا اضحك واشوفه وش جالس يسوي .. كان شكله يضحك .. شوي حسيت بإختلال بتوازني .. وتأكدت مليون بالميه اني جالسه ازلق .. استعديت للألم الي بيجيني .. بظهري .. وعبدالله جا بسرعه وجلس على ركبته:ههههههههه حبيبتي تعورتي .. طيحتك شينه هههههههه

قلت بألم:لا تضحك .. وربي تعووووور ... آي

كنت احس بألم فضيع بظهري .. حاولت اجلس ما عرفت .. وهو بس يضحك .. ساعدني عشان اوقف .. وقال بإبتسامه:سلامتك ههه لانك تضحكين علي هذا جزاك ..

قلت بألم:والله يوجع .. ما عاد ابي انظف هالمطبخ المخيس ذا .. اف

طين طون .. طين طون .. التفت عبدالله:مين يرن الجرس ..؟؟

عقدت حواجبي:مدري ..

تركني عبدالله وطلع من المطبخ .. انا تكلمت بسرعه:هيه بتفتح الباب كذا ..

عبدالله:ايه عادي تلقينه بواب العماره ..

تأففت وانا اطلع من المطبخ بحذر وماسكه الجدار:شاطر الحين سحبت المويه من المطبخ للباب ..

عبدالله فتح الباب:what ?

كنت اطالع عبدالله ماسك الباب ويطالع قدامه وساكت .. عقدت حواجبي وقربت شوي وطليت براسي .. لقيت عجوزه ماسكه بيدها صحن وتطالع في عبدالله ومستغربه .. شوي التفت علي .. قمت رجعت على ورا استوعب السالفه .. من هاذي وووش جايبه معها ...؟

قالت الحرمه بإرتباك ooh sorry .. i did'nt mean to bother you .. i just

ابتسم عبدالله:No no it's ok .. we were ... clean up the kitchen

ضحكت على خفيف:ههههه من هاذي؟

طالعتني:sorry??

تنحت ثواني.. عيب تبقا واقفه كذا لازم اقول لها تدخل:aa .. would you come insid ??

الحرمه h no .. i wanted to give this cake .. and welcome in our apartment building ..

عبدالله اخذ منها الصحن الي فيه الكيكه:thanks mrs ....

سكت يستناها تجاوب .. قالت بإبتسامه حنونه:mrs cimprlean

عبدالله هز راسه:mrs cimprlean

السيده كمبرلييين على قولتها:are you mr abdullah ??

قلت بنص عيون:yes he is ..

السيده كمبرلين:thank you verey much for leave this apartment for me .. thats was so sweet

عبدالله: you welcome .. actually i give it to you cuz i wanna stay with my girlfriend

لكزته بكوعي بقهر .. وقلت بهمس:انا خويتك عشان تقول قيرل فرند

عبدالله التفت وضحك .. والحرمه ابتسمت:for haps .. i will visit you latter

ابتسمت وانا اطالعها تمشي لشقتها:any time

عبدالله سكر الباب وقال:والله انها حبيبه ..

ابتسمت:ايه الا .. ومعطتنا كيكه بعد .. لازم اعطيها هديه

عبدالله بنص عيون:عاد وش بتسوين يا حافظ .. اشك بقدراتك المطبخيه بعد ما زلقتي

تنهدت:لا والله .. كلن يزلق .. انت انت اصلا نحس

عبدالله ضحك فجأه:ههههههههههههه شفتي شلون جلست تطالعنا اول ما فتحت الباب .. فهمت غلط

ابتسمت بحيا وانا حاطه يدي ورا رقبتي:بلاك فاتح لها الباب وانت مفصخ ..

طالعني بنص عين وهو يحط الكيكه ع الكاونتر:الحين لاني ما لبست بلوزه صرت مفصخ .. اجل الي يشوفك وش يقول

رحت لغرفتي بسرعه وسكرت الباب .. واخذت نفس عميق .. يا لبى عبودي اموت فيه .. مر اسبوع سريع .. عبدالله اخذ سياره .. و وداني اشوف جامعتي .. كانت مره جميله .. وتمشينا .. وتعرفنا اكثر على السيده كمبرلين الي اسمها اصلا ماندي .. وبأول يوم داومت فيه بالجامعه طلعنا انا وعبود لنياقرا .. تحديدا لشلالات نياقرا .. كانت بقمة الروعه وبقمة الجمال ..

كنت انا وعبودي ع السيفنه هاذي مدري وش يسمونها وجالسين نطالع بالشلال .. وقطرات المويه الصغنونه تتطشر علينا بلطف .. الي يشوف المنظر هذا وهو بالدنيا .. هالجمال الي بالدنيا .. يتسآئل الجنه وش فيها .. معقوله فيه شي احلا من كذا ..

عبدالله آشر بيده:شووفي فتحو اللمبات ..

تولعت اللبمات الي تحت الشلال وعطته منظر خيالي .. تعشينا هناك .. كانت كل الاجناس هناك .. وشفنا عرب كثير .. شلالات نياقرا بكل بساطه روعه .. بطريق الرجعه .. قلت بطفش:كم باقي ونوصل ...؟

عبدالله:نص ساعه اذا ما ضيعت الطريق ..

اول ما وصلنا البيت كان منهد حيلي .. رحت بسرعه على غرفتي وانسدحت ع السرير .. شوي دخل عبدالله الغرفه:هيه بتنومين

طالعته بنص عين:ايه تعبانه ..

جا وجلس ع السرير:لا موب على كيفك .. تعالي اجلسي معي مافيني النوم ..

تعدلت من وضعي وجلست:يووووووه عبود ماني رايقه

عبدالله بهدوء:عشااااني

هزيت راسي بعبث .. اخذ نفس عميق وقال:خلاص انا بجلس

قلت بنص عيون:وانا بنوم ..

عبدالله حط رجوله ع السرير وتسند ع الوساده:ما علي بنشب فيك ..

رفعت راسي اطالعه:والله انك بثر ..

فجأه تذكرت شي لمن حسيت كتفه قريب مني .. سحبت بلوزته على طول وجلست اطالع:عبود كتفك للحين يعورك ؟؟

لقيت جرح خفيف .. رفعت راسي له .. كان مبتسم:لا ما يعورني خلاص

ابتسمت:الحمدالله .. ما تشوف شر حبيبي

عبدالله بهمس:الشر ما يجيك ..

مسك يدي وحطها بيده:الله لا يحرمني منك ..

خنقتني العبره مدري ليش .. قلت من قلب:آمين

عبدالله بنفس الهمس:شجن

قلت بنفس طريقته:نعم

عبدالله:احبك

حطيت راسي ع كتفه وقلبي يدق ويدق ويدق:وانا بعد

حسيت انه يطالعني .. التفت وجلست اطالعه وو ...................... ( مشـــــــفر )

قمت على صوت الجوال يرن .. تقلبت بسريري شوي .. وفتحت عيوني بهدوء .. لقيت عبدالله جمبي .. جلست اطالعه مستغربه .. نايم بكل براءه ... بس وش جابه جمبي ... بدون بلوزه.. ؟؟ عقدت حواجبي وتعدلت بجلستي .. بعدين استوعبت ... الي .. الي شفته ما كان حلم او اي شي ثاني

التفت على عبدالله بصدمه .. معقوووووووله ..!؟

حطيت يدي على فمي .. يؤ ..! الي صار امس حقيقي .. يعني صار .. يعني .. ابتسامتي كبرت لا شعوريا .. رجعت انسدحت وانا اطالع عبدالله وملامح الصدمه ... لحد الحين بوجهي .. وابتسامتي ما تغيرت ..!!!!

رجع جوالي يرن مره ثانيه .. مسكته وانا أتأفف .. لولا يتصل بك .. سكرت بوجهها وقفلت الجوال ورجعت اطالع بعبدالله .. مدري ليش... او وش الحكمه .. بس ابي اطالع فيه .. بس ابي اتخيل هالشي الي صار حلم ولا حقيقه .. واقع ولا خيال ..!!

رجعت افكر بصدمه .. بعدين رجعت افكر بطريقه ثانيه .. الشعور الي كان فيني .... غريب .. اخذت نفس عميق ومديت يدي بهدوء العب بشعر عبدالله .. نزلت يدي وجلست امسح على خده بظهر يدي وانا اتأمل ملامحه .. مريت على شفايفه فجأه فتح فمه وعض اصبعي

سحبته بسرعه وانا اضحك .. ابتسم وقال:وش تسوين ..؟

تلاشت ابتسامتي وانا اطالعه ... بعّد وجهه عني وحطه عالوساده ثواني بعدين رفع راسه وقال بإبتسامه:وربي احلا صباح بحياتي كلها

ما قدرت اتنفس وانا اتذكر ... مسكت الشرشف وغطيت به وجهي .. سحبه بعنف وقال:دييييّ

ضحكت وانا احاول ابعد عيوني عنه .. مسك يدي وقال:شجونتي .. احبك .. اموت فيك .. اعشقك .. اهواك ... ماني قادر اعبر

هو يتكلم وانا قلبي يزيد دق ودق ودق .. وبطني احسه خلاااااص .. مره يعورني

حط يدي على صدره من اليسار وقال:شوفي .. قلبي يقول دق شجون .. دق دق .. دق شجون .. دق دق

انا رحت ملح .. كنت اذووووووووب .. ويدي الي كانت بيده ترتجف .. مدري ليه ..! قربها لفمه وباسها:حبيبتي

طالعته وعلى طول نزلت راسي:همممم

عبدالله بهمس:تدرين امس ........... ( مشــــــــفر )

كان يتكلم يتكلم ... وانا مو قادره اتحكم بإبتسامتي ومو قادره اتحكم بأي شي ثاني ... احسني اتنفس ومافي نتيجه .. لدرجة انو حسيت خلاص .. !!! حطيت الوسآده على وجهه:اسكت

عبدالله يبعدها:ههههههههه .. فديت الي يستحون

طالعته بحنان :عبودي احبك

عبدالله:وانا اكثر وووووربي

ابتسمت .. فجأه طلع صوت .. طن طن .. طن طن .. التفت ع الساعه.. المنبه يشتغل .. موعد محآظرتي ..!!! التفت بسرعه على عبدالله:يؤ تأخرت ع الجامعه

مسك يدي بقوه:حبيبتي ثاني يوم مافيها شي لو ما رحتي

قلت برجآء:لازم اروووح

عبدالله:حبيبتي بس عشر دقايق طيب ..

انا:عبوووووووودي لازززم اروح الحين الحين

كنت ادور اي سبب بس عشان اقوم من عنده .. لاني لو جلست اسمع كلامه وحركآته بموت من الحيا .. والله شي غريب الي سواه فيني هالانسان .. انا عمري ما استحيت لهادرجه .. وعمري ما حسيت بهالشعور ..

بالسياره .. كان مشغل حسين الجسمي .. وكل شوي يتلتف ويطالعني .. وانا منزله راسي والعب بالدفتر الي معي .. وقفنا عند اشاره .. مد يده وجلس يلعب بشعري الرطب:تروحين الجآمعه وانتي توك متروشه ... تمرضين

رفعت راسي اطالعه:لا ما راح امرض

ابتسم عبدالله:احبك

نزلت راسي بحيا:وانا بعد

عبدالله فصخ الكاب الي عليه:خذي البسيه .. الجو برد ..

لبسته بفرح .. احب اي شي منه .. واحب لمن يهتم فيني بهالطريقه .. فجأه شلت الكاب وجلست اطالعه من داخل .. ضحكت:حتى الكاب لاكوست

عبدالله:هههههههههههههههه خلاص من اليوم وطالع بتصير اغراضي قوتشي .. حلوو ؟

لبست الكاب وهزيت راسي بدلع:لا .. انت تجنن كذا

عبدالله:شجووووونتي وش احلا شي فيني

صغرت عيوني وانا اطالعه .. ابتسمت:شعرك

قال بإستنكار:شعري .. ؟؟!

انا:ايه .. بجميع حالاته يجنن .. احب العب فيه .. طيب انا وش اكثر شي يعجبك فيني

عبدالله بدون نقاش:عيووونك .. يختي .. دقيقه دقيقه .. طالعيني

قربت له وانا فاتحه عيوني وارمش بها بسرعه:هاه

عبدالله:شفتي ..! فيها ..... ماعرف اوصف

التفت عالجامعه اطالع الناس الي تمشي .. الناس الي جالسه تذاكر .. الي ياكل .. الي يقرا .. وقف عبدالله السياره وطفاها وانا توني بنزل .. اول ما فتحت الباب التفت:ليش طفيت السياره ..!

عبدالله ينزل:بنزل معك

نزلت وانا عاقده حواجبي:طيب المحاظره بتبدا الحييين ..!

عبدالله ابتسم وحط يده حولي:بدخل معك المحاظره

رفعت راسي اطالعه:من جدك انت

عطاني بوسه على خدي:اجل يلا نرجع البيت

ضحكت:هههههههههههههههه مجنون .. انت من جدك بتدخل ..!؟

عبدالله:ايييييه .. ولا ما تبيني ..

ابتسمت:الا ابيك .. بس بعدين ما انتبه ..

عبدالله:لا ما راح اجلس جمبك ..

انا:اتفقنا ..

جلست بمكاني وانا بقمة السعاده .. مع كل هالحب معي انا وش ابي اكثر من الدنيا ..! وش ابي اكثر ..


كنت طول المحاظره لاهيه افكر فيه .. وكل ما ابدا اركز شوي يجي يسحب شعري لانه جالس وراي .. ولا يمد رجله ويضرب ظهري بشويش .. وانا احاول اتنهد بصوت عالي عشان يحس اني متضايقه وبالعكس انا مره مستانسه .. شوي بدا يهمس:شجووون

ما رديت عليه ولا التفت .. جلس ينادي ينادي وفي الاخير رجفني .. التفت بسرعه لا شعوريا:آآآآآي يعور

حطيت يدي على فمي بسرعه .. يا الهي ..!؟ قلتها بصوت عالي .. وش هالفشيله ..!! .. وعبدالله يضحك بشويش وهو غايص بمكانه .. التفت بشويش على قدآم لقيت الدكتور يطالعني .. قال بهدوء:miss ****** please be quiet .. or i have to do something about that noise you've did up there

فتحت عيوني بصدمه .. يقووول .. اني اسوي ازعاااج ..! ما سويت شي غير اني كلمت عبدالله بصوت عالي .. اشرت على عبدالله وانا مستغربه:but doc i was'nt ..

ما تركني اكمل وجلس يناظر عبدالله .. كشر بوجهه وقال:and who are you ?? mr ..... ??

الدكتور سكت يستنى عبدالله يكمل ..يبيه يقوووول اسمه هع.. وعبدالله باين انه متوهق وانا اطالعه بأبتسامه .. احسن تستاهل .. بعد جالس يستهبل علي .. جلس عبدالله يمرر نظراته بيني وبين الدكتور ومتوهق .. قال بعد سكوت طويل:aaaa

قلت بهمس:آآآ وشو ؟؟

عبدالله قآم:احم ..

عدل بلوزته وجلس يطالع الدكتور:maybe i've ... aa ..

ضحكت شوي وقلت:يمكن ووووشوو ..!؟

عبدالله يطالعني:انتي اوص ..

نزل بشويش وكلن يطالعه .. ابتسم ببشاشه وقال:i will get out of here ..

وصل عند الدكتور وقال بمرح مصطنع .. باين انه متوهق:wrong lecture

غصت بمكاني وانا اضحك .. اجل المحاظره الغلط .. ياربي فديته .. جلست اطالعه لحد ما طلع وانا مبتسمه .. الدكتور كمل المحآظره وانا بعالم ثاني .. اشخبط واكتب اسم عبدالله كأني مراهقه غرقآآآنه بالحب .. يجنن .. اخذت نفس عميييييق وانا اتذكر الي صاار اليوم .. واتذكره قبل شوي .. الله لا يحرمني منه

بعد المحاظره لقيته برا .. جلست اضحك عليه شوي .. بعدين رحنا نفطر .. ورجعت كملت محاظراتي ورحنا نتسوق وشريت لي لاب توب لزوم الجآمعه وكذا .. وشرينا اغراض كثيره .. واهم شي ساعة لاكوست الي شريتها لعبودي .. ما رجعنا البيت الا بالليل طول اليوم نتمشى .. اول ما دخلت البيت رحت للمطبخ ادخل الاغراض .. وهو جا يساعدني

عبدالله بدا يغني:مالي عزا من دونه .. لي تيمنّي هوآآآآه

التفت عليه .. وانا مبتسمه .. وهو كمل:كل الحسن في عيونه .. في ويهه ومحياه

التفت علي وهو مبتسم بعد:الناس ما يسووونه .. لي عالي مستوااه

قمت اغني معه بدون صوت بس احرك فمي .. وهو يهز راسه بيشويش ويغني ويدخل الاغراض .. وكل شوي يتلتف وهو مبتسم .. ختم الاغنيه وهو يضحك ويغني بنفس الوقت:في الحب انا مجنونه .. قلبي انا يهواه

حطيت علبة الشوكولاته الي بيدي ع الطاوله وصفقت:اووووخس

عبدالله:يلا دووورك .. غني لي

كشرت ودخلت العلبه بالثلاجه:لا مابي اغني .. معك ايه بس لحالي لا

عبدالله:مالي دخل ... يلا يلا حبيييييييييبتي يلا عاد

ابتسمت وانا افكر:امممممممم طيب

جلست اقلب الاغاني الي حافظتها في بالي بسرعه .. ابتسمت بسرعه وجلست اغني:تعال نجنن العآلم بقصة حب مجنونـــــه .. ما مرت ولا بالحلم على قلبين عشقانه ..

كنت اغني واطالع فيه وماسكه طرف الكرسي اقدمه وارجعه .. وهو جالس يطالعني بدون ملامح .. ماهو مبتسم ولا هو مكشر .. شي غريب .. وانا مبتسمه واغني .. بنص الاغنيه جلست اضحك:ههههههههههههه بس لا تناظرني كذا

عبدالله يضحك:حبيبتي كملي ..

هزيت راسي وانا آخذ علبة خليط الكيك:لا .. بسوي كيكه .. عشان نعطيها ماندي ..

عبدالله بنص عيون:يا ذا الماندي الي ذابحتك .. عجوووز .. اييه صح .. شفتي ولدها ؟؟

عقدت حواجبي:عندها ولد ..

عبدالله:ايه تقولين 30 كذا ... جا يزورها امس وانتي بالجامعه .. وشفته ..

كبيت خليط الكيك بالباديه:امم غريبه ..

جلست افكر .. الحين عندها ولد ولنا احنا اسبوعين هنا ما شفناه .. يوووه اسبوعين ما يشوف امه ..! خخخخ نسيت اني بكندا .. مجتمع زي كذا الناس تجحد اهلها .. وغالبا ما الابناء يكرهون ابائهم بعد .. يعني شي مو غريب لمن يصير كذا .. وبعدين عندنا ناس بالسعوديه .. بالخليج عامتن ما يزورون اهلهم بالشهور .. جايه انا اتشره على ذا ؟؟

جبت البيض والزيت والخرابيط الثانيه .. وعبدالله يتفرج علي .. قال بملل:يلا حطيه بالصحن .. ابي الباديه

طالعته مستغربه:وش بتسوي فيها ..

عبدالله اشر على خليط الكيك السايل:احب الشي هذا وهو ما استوى

رفعت حواجبي:عبدالله ترا فيه بيض ما انطبخ ..

عبدالله:عاد يعجبني .. اذا حطيتيه بالصحن بقي لي شوي

ضحكت وانا اهز راسي .. غريب هالانسان .. جيت ابشيل الباديه واكب الخليط بالصحن الي بدخله بالفرن ..بس بالغلط لط اصبعي بخليط الكيك ..

تنهدت:يوووووه ملاني .. وخر بروح اغسله

عبدالله مسك يدي:لالا اصبري لا تغسلينه ..

بحركه سريعه حط اصبعي بفمه .. سحبت اصبعي بسرعه:هيه وش تسوي ..

عبدالله ابتسم:الله حلوووو .. احلا من الي تسويه فاتن ..!

طالعت اصبعي الي كله سعابيل وانا اهز راسي:عبود مو كذا عاد .. ترا ما يصلح تاكله .. ما راح اخليك ..

حطيت اصبعي على التي شيرت حقه ومسحته فيه:دوب

عبدالله يبعد:ههه خير تمسحين فيني .. وبعدين وخري انا بصبه بالصحن

اخذت الباديه منه:يووووووه عبدالله اتركني اسويها ..

عبدالله:طيب بقي لي ..

طالعته بخبث:طيب ..

كنت جالسه اصب الخليط بالصحن وانا اتوعد فيه .. اول ما امتلى الصحن رفعت الباديه وركضت ع المغلسه وفتحت المويه وحطيت الباديه تحتها وعبدالله ركض وراي:لييييييييييييش

انا اطالعه منقهر:هههههههههههههههه .. ما يصلح تاكله

عبدالله يطالع المويه تختلط بخليط الكيك بحزن:وربي كان في خاطري .. بس اوريك

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم