بارت جديد

رواية قلوب عميقة -35


رواية قلوب عميقة -35

رواية قلوب عميقة -35

مكانتك بين الناس واي بنت في الدنيا تتمناااااك

جابر:بس انا ما ابي اي بنت
ام جابر:ربي يسخر لك البنت اللي تقدر تسعدك وتهنيك يارب
جابر بألم:يعني خلاااص انتهـى كل شي
ام جابر بأسف:لاتسوي في نفسك كذا ياولدي هذا نصيب البنت وربنا مو

كاتب لك نصيب فيها انساها وخليها تشوف حياتها وادعي لها بالسعاده

والتوفيق
جابر وقتها اتقطع قلبه وانهدمت احلامه...فقد الحياه ونسي طعم

الوجود...
ايامه كلها قلبت جحيم بعد ماكانت كلها ورود واحلام...
افتكر جابر كل هالاحداث وهلت دمعته من الحزن..كان اسوء يوم في

حياته...
دموعه يومتها من كثرها صارت انهار وبحااار..كان داك اليوم بداية

معاناته...ويوم احتضار حبه وقلبه الحزين...
ضحى جابر بحبه لمي وتركها لولد عمها واللي اكتشف بعد كدا انه

يحبها وتحبه..
ضحى بحبه وقلبه وحاول ينساها لانه مؤمن بقضاء ربه...ولانه يبغا لها

السعاده ولانه مايبا يبعد قلبين حبو بعض عن بعض..
جابر عاش حياته على ذكرى حب مي..وماقدر بعد كدا يقتنع بفكرة انه

يتزوج وحده تانيه غيرها..صحيح انه كل مايشوف رائد يحس بالسكاكين

تطعن قلبه بس خلاص..اتعود هوا على الالم واتعود على الجراح

والوحده في نفس الوقت..
اتذكر جابر اليوم في ملكة منى لمن جاه رائد وحط يده على كتفه وقال

له...عقباااالك...حط جابر يده على المحل اللي حط رائد يده عليه وبيده

التانيه لم فيها نفسه بكل حزن...
حس انه هالكلمه تقيييله عليه وثقلها بوزن الجبال...وخصوصاً انها جات

من رائد..وقال في نفسه ايش اقلك يا رائد اقلك اني عفت الزواج والحياه

من بعد مي من بعد زوجـتك..عفت الدنيا من بعد ما اخذت مني احلى

حب واحلى حلم عشت له طول حياتي..آآآه يارائد...وآآه ياقلبي..
وقتها حس جابر بمدى المه وشوقه لاحلامه الصغيره اللي كان يبنيها

على اساس حياته مع مي...
قعد جابر على هالحال مده طويله وهوا يبكي حبه وقلبه اللي ماتوو

للمره الالف...
وفجئه اتفاجئ بجواله يدق بإسم...
منـوله العسـوله
ابتسم في غمرة احزانه وقال في نفسه هادي منوله اختي حبيبتي اللي

دومها تحس فيني وتتصل عليا لمن اكون حزين وزعلان وتشيلني من

همومي واحزاني للحيـاه وبسماتها..كأنها تحس اني محتاج لها..
رد بشوق وهوا منتظر كلمة منوله المعتاااده اللي تقولها بكل دلع

الوووووووووه...
بس اتفاجئ بمنال تقول بصوت حزين ويبكي:الووو جابرررر تعاااال

اللحق علي
جابر وقف من الخوف والصدمه:خير منال وش فيه؟
منال:جابرر تعال مستشفى... بسرعه انا بستناك...وقفلت الخط ما اعطته

فرصه يفهم اللي صار..
في منطقة تانيه بجده مع احلى قلبين...
رائد حس بالغيره لمن شاف فرحة مازن وافتكر يوم ملكته على مي
°

وحس بشوووق فظيع لها لانه ما شافها مظبوط من كم يوم لانها كانت

طول الوقت مشغوله مع اهلها..فقرر في نفسه انه يعمل لها مفاجئه

ويبسطها..
رائد وقف قدام بيتهم:يلا بابا فهد خد اخوك وادخلو البيت
احمد:ليه بابا فين رايحين؟
رائد:مشوار قريب ونجي
مي وهيا مستغربه:اي مشوار في دي الساعه انتا عارف الساعه كم؟
رائد يطالع فيها بنظره خلتها تسكت وقال:يلا فهد خد اخوك وادخلو

البيت ابا ارجع الاقيكم نايمين وياويلكم لو شفت احد صاحي منكم
فهد بانصياع لأوامر ابوه:طيب يلا احمد
احمد:لاااااء ما ابا ابا اروح معاكم
رائد في نفسه ياربييييييييي..
رائد:بابا احمد لو سمعت الكلام بكره اوديك ايس لاند واي مكان تبا

تروحه اوكي
احمد وهوا يفكر:من زد ماتضحك عليا يعني
رائد:افاااا انا اضحك عليك يابابا تؤ تؤ مايصير حمودي تقول كدا بابا

لمن يقول شي لازم تسمع كلامه وتصدقه طيب
احمد وهوا يتقدم من كرسيه ويبوس ابوه على خده:طييييييييب بابا
رائد وهوا يبتسم بسعاده:يلا روحو وخلي لبابه تغطيك مظبوط<<<لبابه

خدامتهم..
فهد خرج من السياره:يلااااا احمد
وراحو احمد وفهد..وقعدت مي بحيره من اللي بيسويه زوجها وهيا مو

فاهمه شي..
رائد طالع فيها وهوا نفسه يضحك:ايش بك ميويه؟
مي تطالع في جوانا اللي في عبها وتقول:فين تبا تودينا؟
رائد:اممممممم دحين تشوفي
مي..........
واخد رائد مي وودها لمكان حلو على البحر..
مي تطالع في رائد بإستغراب:رائد دا وقته؟
رائد يبتسم وينزل من السياره ويفتح لها الباب ويعمل حركه بيده عشان

تنزل:اتفضلي برنسيستي
مي وهيا تبتسم على حركات رائد:ههههههههه اوكي حبيبي بس جوانا

نااايمه
رائد: حطيها في كرسيها اللي ورا كلها كم دقيقه محا نطول
مي:اووكي
ونزلت مي من السياره وحطت جوانا في الكرسي المخصص لها في

السياره وبعد كدا مشيت للبحر هيا ورائد وهما ماسكين يد بعض...
وقفو عند البحرر ومي صارت تطالع في البحر ونور القمر المكتمل

عليه...كان المنظرر روووعه..وفي هوا خفيف يهزز عباية مي
وهيا

ماسكه يد رائد والمنظر كان اثيري..
رائد وهوا يقرب من مي:حبيبتي وحشتيني
مي بخجل بس مستخبي:متى لحقت اوحشك انا طول الوقت معاك
رائد وهوا يمسك يدها بحنيه:انا وانا معاكي دحين وانا مشتاق لك
مي رفعت عيونها عليه وطالعت فيه بحب وقالت:ربي يخليك ليا

ولايحرمني منك يارب
رائد بإبتسامه عذبه:من متى ما قلتلك اني احبــــك وامووووووت فيكي
مي حست خدودها ولعت نااار كل مايقول لها رائد هالكلمه تحس

بالحراره داخلها برغم انه مايقصر ويقولها هيا دايماً طالعت فيه بخجل

وبحب وقالت بدلع:من زمااااااااااااان
رائد وهوا يبتسم:يعني من متى؟
مي وهيا تحاول تفتكر:اممممممممم من اسبووووع

هههههههههههههههههه كتير مووو؟
رائد وهوا يقرب منها ويمسك يدها:الا من قرن الا من عشرين سنه انا

كل ثانيه في نفسي اقول اني احبـك بس مالاقيكي عشان اقولك هيا ليييه

يامي انشغلتي عني كل هالفتره اللي راحت كدا هنت عليكي لاتسألي عليا

ولاتهتمي فيني...ويسوي نفسه زعلان...
مي بحنيه:اسفه حبيبي بس انشغلت في ترتيبات ملكة منى
رائد وهوا يتدلع عليها:برضوو ولووو المفروض مافي شي يشغلك عني
مي:ياسلم طيبب انت كمان كنت طول الوقت مشغول عني بشغلك وولا

عمري زعلت منك ولااتذمرت
رائد:لالالا انا غيرررر
مي وهيا ترفع حاجب واحد بغرور واستنكار:واشمعنى يعني؟
رائد وهوا يقرب منها اكثر:لانه انا مهما انشغلت عنك ومهما سويت

انتي في قلبي وفي كل لحظه ارسل روحي تتطمئن عليكي اما انتي
وهوا يحوس بفمه))لو انشغلتي بشي واحد بس تنسيني ولا تعبريني
مي وهيا تبعد عنه وتتكلم بشووية زعل:بس بلا بكش والله طول الشهر

اللي فات وانا ساكته انتا طول الوقت مشغول وترجع البيت بس عشان

تاكل وتنام وانا ما ااقولك شي ولا في يوم زعلت بلييز رائد لاتقعد

تلومني على هاليومين اللي قضيتها في بيت اهلي هادا واجب عليا ولازم

اسوية
رائد انصدم من ردة فعلها ماكان يقصد يزعلها هوا بس حب يبين لها انه

مشتااق لها وزعلان لبعدها..
رائد كانت في ورده في جيبه اخدها من محل ورود شافه على الطريق

وهوا جي من مكه...فقال اعطيها هيا دحين يمكن ترضا..وراح لجهتها

وهيا كانت تطالع في البحر بصمت وتأمل..
رائد بصوت حنون وعميـق لأبعد درجه:مـي
مي غمضت عينها حست برجفه في قلبها من صوته ماتقدر تقاومه

ولاتقاوم حبه لها مهما قهرها وسوا فيها..
رائد شافها وضحك في نفسه ياربي عليها امووووت فيها وفي

عنادها...قرب منها ووقف قدامها
رائد بنفس درجة الصوت:مي ممكن تطالعي فيا
مي ابتسمت ابتسامه صغيره وحاولت تخفيها وقالت:لا ما ابا بعد عني
رائد ركع على وحده رجل ومسك الورده بيده بطريقه سنمائيه وقال لها

بصوت حلو واحساس صادق((
بدي حنان اعطيني عطيني حب

ونسيني حد عيونك خليني وحسسني بالامان
انتا عمري وحياتي انتا عشقي واهاتي بقضي معك حياااتي لأخر

الزمااااااان ((في هاللحظه فتحت مي عينها وطالعت فيه بكـل حــب

وعشق وهياام))
رائد:جـن الهوى ورماني طيرني انا وياك قلبك بعدو بيهواني وقلبي

بعدو بيهوااك..((ابتسمت مي له بحب ومسكت يده وخلته يوقف

قدامها))..
رائد:حبك حدي خلني انا بعيوني بخبيك لاتحلفني ولاتسألني انا مافيا

انساك...((وقدم رائد لها الورده وهيا اخدتها وشمتها وهيا تبتسم له

برقه))
مسك رائد يدها ولفها مع يده وقعد يغني لها ويطالع فيها كل شويه

وشوية يطالع البحر ويغني..وكان الجو بينهم من احلى مايكون...
ياحبيب الروح اسمعني من قلبك ماتضيعني ياما بحبك لوعني وحرمني

من الحنان..
من قلبي ومن احساسي ليتك حبي واخلاصي كن قلبك قلبي ناسي رجعنا

من زماان..
جـن الهوى ورماني طيرني انا ويااااك قلبك بعدو بيهواني وقلبي بعدو

بيهواااك..
احياناً تكون في قلوب تستاهل السعاده والراحه وانا مالقيت في قصتي
قلبين يستاهلو هالسعاده كثر مي ورائد..الله يسعدهم كمان وكمان...
...
هذاتكملة الجزء السابق

لمى كانت في غرفتها فرحانه وزعلانه في نفس الوقت..امجد رجع من

السفر ولا كلمها ولا عبرها ولا حتى كان باين عليه انه مشتاق لها...

ليييييه يا امجد تسوي فيني كدا..
امجد في نفس الوقت كان قاعد في غرفته نفسه يتصل عليييها

ماااااااايقدر يستحمل اكثر من كدا مايقدر..وفي لحظة ضعف ماقدر

يسيطر على مشاعره واتصل..
لمى شافت الاسم على الجوال ((قلبـــــي))ماقدرت ترد..قلبها وجسمها

كله صار يرجف امجد امجد اتصلللللللل ياربي ماااااااا اصدق...
امجد ماصدق لقاها حجه انها ماردت وقفل الخط بسرعه...لمى شهقت

بحزن ليه قفل الخط بسرعه..
امجد كان يبغا يسمع صوتها ماااايقدر ينام يحس لمى قريبه منه وفي

نفس الوقت بعيده..يحس روحها معاه.. يحس بسمتها ترتسم قدامه يحس

بعيوونها تطالع فيه..لكن كل مايتذكر انها ماتحبه يحس قلبه ينطعن الف

مرره...قام امجد من سريره كعادته لمن يحس بالضيق يحب يسمع اي

شي يحب يحس انه في احد معاه يواسيه ويمسح دمعته شغل الاستريو

وكان فيه كست منوعات..وطلعت له بالصدفه اغنية للحين احبها
للحين احبها ولاني قادر انساها صورتها دايم في بالي ماتفارقني..
كل شي حولي يذكرني بذكراها خلتلي في كل شي ذكرى تذكرني..
امجد عوووره قلبه لمن سمع هالكلمات وقلب الكست على طول وحط
الوجه التاني..وطلعت اغنية تافهه من الاغاني التافهه اللي بتطلع هالايام

وما اهتم لها المهم انه يسمع صوت معاه في الغرفه..
كلمات اغنيه للحين احبها جاته على الجرح..وحس نفسه يبغا يبكي..يبا

يبكي حبه ..وقلبه اللي مشتااق للمى بس مايقدر يوصل لها..
امجد كان قاااسي على قلبه وعلى نفسه..يحبها بكل جوارحه لكن كرامته

وغروره مسيطر عليه وعلى كل تفكيره..مسك امجد قلبه اللي حس انه

بيتمزع من شدة الالم ورجع انسدح على سريره..
في هاللحظة سمع جواله يدق شاله وشاف الاسم احلـى نظـره..ارتبك

ونبضات قلبه زااادت..اتصلت عليا يعني صااحيه ياربي اكلمها ولالا..
في الجهه التانيه لمى كانت حتقفل بس سمعت صووت جي من بعييييد..
الووووووو
لمى بصوت مرررتجف والدموع في عيونها:الووه
امجد وهوا يحاول يمسك نفسه ويحاول يتكلم بجفا:هلا
لمى نزلت دموعها من كلمته الصغيره هادي ذكرتها بالايام اللي كان

يكلمها امجد فيها بكل حب وعطف ماكان يسيب كلمه في الكون الا

ويقولها لها..دحين بس هلا..هادا اللي قدرت عليه يا امجد...لهدرجه ما

صرت اعني لك شي..
امجد حس انها زعلانه وحزيينه وقلبه عوره حس بالدموع اللي تنزل

على خدها النااعم ..كان نفسه يقتل نفسه الف مررره على انه تنزل

دمعه من عيون لمى..وماكان يدري انه لمى ياما ذرفت دموع اكثر

بسببــه..
لمى بصوت يبين شوقها وحبها له:امجـد
امجد.....
لمى فجئه بصوت يقطع القلب: امجد ليــــش يا امجد ليشششش؟
امجد مافهم قصدها؟؟!!..
امجد بإستغراب:نعم ليش على شو؟
لمى ماعرفت ايش تقول وسكتت وصارت تبكي..
امجد حس نفسه خلاااااص ماااات..لمى بتبكي ليييييييييه يالمى ليه تبكي

الا انتي يالمى سيبي الدموع ليا سيبي الحزن ليا انتي افرحي وعيشي

حياتك..ليه يالمى تعذبي عيونك الحلوه بي هالدموع لييييه يالمى
..انا

مستعد اموت في اليوم الف مره ولا انك تتعذبي دقيقه يالمى..خلي

الحزن ليا..خلي الدموع ليا..خليني انا اللي اتعذب وانتي افرحي

وابتسمي..مايهمني بشيل الهموم عنك..بشيل الجروح..والعذاب

والنوح..بشيل كل اللي تبيه لو حتى للزمان نوووح بس لاتتعبي

ولاتحزني قلبك يالمــــى..
حس امجد انه لمى تحبــه وحس بشوقهااا الواضح له من طريقة

بكاها..وقال في نفسه طيييييييييب ليه يالمى قلتي داك الكلام لو تحبيني

ليه سويتي فيني كدا..تروحي للرجال اللي المفروض انه هوا غريب
عنك وتقولي له انك مغصووبه عليااا ليييه يالمى..ليه تجرحي قلبي من

بعد ماحبك ليه تخليه قاسي لهدرجه..قسى قلبي عليا وعليكي يالمى..

بعدتي بين قلبينا..وكتبتي علينا الفراق..طعنتي قلبي بكلامك

وبتصرفك..خلاص يالمى ماعاد صار ينفع خلااااااص حكمتي يالمى

وانتهى الموضوع...
امجد..يعتبر في نفسه شخصية خالد اللي هوا اصلاً امجد..غريبه عن

لمى..لانه بنظره لمى ماتعرف عن خالد هادا شيء والمفروض هيا

تعتبره غريب عليها..فكيف تسمح لها نفسه انها تقول عن الشخص اللي

يحبها او اللي على الاقل مرتبط فيها مدى العمر انها مغصووبه عليه

وماتباه كييييف هان عليها انها تدنيه لهالمستوى..
امجد في لحظة ضعــف وهوا يسمع صوت بكاها اللي يقطع القلب قال

بكل حب وبصووت بااااااااين فيه الشوق والاهتمام:لمى الا دموعك
يالمى الا دمووعك انا استحمل الموت ولا دموعك
لمى نزلت دموعها اكثر وجات تبا تقوله احبــــك والله احبـــــك

لاتعـذبني بجفاااك وبعدك عني..مدام تحبني واحبك ليه كدا يا امجد ليه

تبا تفرق بيننا ليييييه يا امجد ليييييه كل هالعذاااب اللي معيشنا فيه...
وامجد كان حاس بكلامها وحاس بأفكارها..ويبا يقولها هوا كمان اناااا

اللي احبــك يالمى انــا..انا اللي ماتعرفي قد ايش مقدار حبك في قلبـي

وكيانـي..
وفي الوقت اللي كل واحد فيهم يبكي حبه ونفسه يشكي عذابه للتاني..

طلعت اغنيه من استريو امجد جاات على جرحهم هما الاتنين((
امجد لمن سمع موسيقى الاغنيه وعرفها قال بصوت هادئ ومتعذب:

لمـى
لمـى....
اتحرك امجد من مكانه بهدوء وراح للاستريو ورفع الصوت عشان لمى

تسمع معاه..
امجد وهوا يقعد على كرسي قريب من الاستريو:لمـى اسمعـي
غلطة الايام احنا ماغلطنا كنا مشتاقين يوم انا افترقنا..
كلنا ملهوف واحزانه كبيره العيون تشوف وايدينا قصيره..((لمى لمن

سمعت هالمقطع وحست انه امجد يعني علاقتهم بكيييت بكا يقطع القلب

بكاا بس بصمت لانها تبا تكمل وتسمع باقي كلمات الاغنيه..وامجد حس

لدموعها فمسك الجوال وحطه قريب من فمه وبدء يغني مع الاغنيه

بصووت يقطع القلب ولمى تسمعه وتبكـي اكثـر واكثــر))
امجد:لعبة الاقدار تلعب في هوانا والزمن غداار مايحفظ امااانه..
هذا شي معروف من يملك مصيره..العيون تشوف وايدينا قصيره..((

امجد غنا هالمقطع باحساااس وبعذاب واضح ولمــى ساااكته تسمع

والدموع تنزل على خدها زي الانهااار وتقول في نفسها ايش اللي

يقصده امجد ايش؟؟؟))
غلطة الايااام احنا ماغلطنا كنا مشتاقين يوم انا افترقنا..
وكلنا ملهوف واحزانه كبيره العيون تشوف وايدينا قصيره...
ياحبيبي وين كنا وانتهينا صار دمع العين يتحسر علينا
الزمان سيوف وجروحه كثيره..العيون تشوف وايدينا قصيره..((لمى

لمن سمعت هالمقطع ماقدرت تستحمل اكثرر وصارت تقووول امجـــد

امجــــد..بس امجد مو سامعها حاط الجوال في يده ويغني ومو داري

انها بتتكلم))
غلطة الايااام احنا ماغلطنا كنا مشتاقين يوم انا افترقنا..
وكلنا ملهوف واحزانه كبيره العيون تشوف وايدينا قصيره...
خلصت الاغنيه وامجد دموعه تخونه وتنزل من عيونه..تخونه دمووعه

وتخون رجولته اللي مالها اي معنى في وجود الحب..
امجد مسك الجوال وحطه على اذنه وقال بصوت متعـذب:لمـــى..

اسمعيني انا محا انسى اللي سوتيه فيني((لمى استغربت وعقدت

حواجبها من الحيره وجات تبا تقول ايش اللي سويته بس هوا مسترسل

في كلامه ومابيعطيها فرصه انها ترد عليه اصلاً))كمل امجد وقال..انا

حبيتـــك من كـــل قلبـــي يالمـى((لمى هنا غمضت عينها وحست نبضه
من نبضات قلبها وقفت امجد يحبني يحبنـــي بس امجد قطع عليها فرحة


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -