بارت جديد

رواية قلوب عميقة -36


رواية قلوب عميقة -36

رواية قلوب عميقة -36

قلبها وقال))..وانتي قتلتي هالحب اللي انولد في قلبي((هنا لمى صنمت
وحست انه امجد هوا اللي قتل فرحة قلبها بكلامه هادا)) شوفي يمكن

انتي ما غلطتي ولا انا غلطت بس اهلنا غلطو يوم خلونا لبعـض لمى انا

اتمنى لك كل السعاده ولاتربطي مصيرك فيا لاني انسان منتهي منتهي

بسببك وحانتهي اكثر من بعدك..خلاص يالمى انتهى اللي بيننا

انتهـــى...وقفل الخط..
لمى كانت جالسه تسمع كلااامه وقلبها يتقطــــع..ايش اللي بيقوله

امجد..انتيهناااا انتهــى اللي بيننا..بأي حق ينهيه انا احبــه مايفهم هادا انا

احبـــــه..كيف يقرر يسيبني كيـــف كدا وايش اللي سويته انا ايــش..

لالالا يا امجــــد لااااااا تخليني لوحـدي حياتي مالها معنى بدونك وحبك

ساكن باعماق قلبي ما اقدر اعيش بدووونه لاتخلينــــي يا امجـــد
وصرخت بإسم امجـــد وطاااااااااااااااحت علــى الارض..

منى اول مادخلت غرفتها..انصدمت بباقة ورد كبيـــره محطوطه على

سريرها..
قربت منها وكان شكلها مررررررررررره حلووووو..كانت الورود

حمررا والباقه كبيرا ومزينه بشكـل مررره حلووو..كان في كرت في

وسط الباقه اخذته وشافت مكتوب...
احبــــــك
........وبس......
زوجك/ مـــازن
منى احمرت خدودها من هالبطاقه ومن الكلام اللي فيها برغم انها كلها

كلمتين الا انها اثرت فيها..اخذت الباقه وحطتها على مكتبها..وجلست

على السرير بتعب..يا الله اليوم كان يووم مرره طوويل ومتعب..منى

وهيا جالسه شافت نفسها بالمرايه وانصدمت يا الله شكلي مررره متغير

مو كأني منى..قامت من مكانها وراحت للمرايه وقعدت تطالع في نفسها
لفتره..تفتكر كلام مازن اول ما شافها..
مازن:ماني مصدق نفسي مين هالملاك اللي قدامي معقوله كل هالجمال

فيج وانا ما ادري
ابتسمت منى بينها وبين نفسها وقعدت تمسح الميك اب وتفك الاشياء

اللي في شعرها والاكسسوارات اللي حاطتها على نفسها..وبعد ماخلصت

وشالت كل شي كان عليها.. اخذت لها شاور وصلت الفجر...وراحت

للسريرها وانسدحت عليه بتعب..
وهيا بتحط يدها تحت مخدتها لقت دفتــر..انصدمت ووشالته من مكانه

وفتحته..كان مكتوب في اول صفحه...
انتِ حبيبتــــي الـى الابــــــد
استغربت منى من العنوان فنزلت من مستوى نظرها لاخر الصفحه

وكان مكتوب...هذا الدفتر هوا مجموعة مشاعري لكِ عبر السنين التي

مضت..اتمنى ان تقبليه مني واتمنى اكثر ان ينال مافيه على اعجابك...

المحب لكِ:مــازن
ابتسمت منى وقالت في نفسها..شو وصل هالدفتر لسريري..قعدت تقلب

في الصفحات..وشافت انها مررره كثيرره والكلام اللي فيها اكثرر وهيا

تعباااااااانه ومافيها حيل تقرا شي ومحا تقدر تركز وقالت خليها وقت

تاني..وحطت الدفتر في الدرج اللي جمبها وانسدحت على سريرها
محاوله انها تنام بس الافكار والاحداث اللي صارت لها اليوم مانعتها من

النوم..وصارت لا ارادياً تفتكر بعض المواقف..افتكرت فجئه لحظة لمن

كان مازن بيلبسها الطقم اللي جابه لها..كان مو عارف كيف يسك العقد

اللي كان مرره حلووو وفخـم ومرصع بالالمـاس..
مازن بصوت واطي:منى اللحقي ما اعرف كيف اقفله
منى بخجل لانه قريبه منه مره ويدينه ملفوفه حول رقبتها والكل بيطالع

عليهم:اتصررف
مازن بعد عنها وشال يده والعقد فيها:رهـف تعالي
رهف كانت بتصور ومشغوله:يلا مازن لبسها العقد اشبك؟
مازن بصوت واطي :تعااااالي
رهف وهيا تجيه:ها خير؟
مازن:ماني عارف كيف اقفل هالشي
رهف:هههههههههه خلاص مو مشكله انت سوي نفسك انك بتلبسها هوا

وانا اجي من ورا منى واسكه بس انت حطه على رقبتها اوكي
مازن:اووكي
ومازن سوا اللي قالت عليه رهف ورهف قفلت لها العقد من ورا ومنى

نفسها تضحك على الموقف لانه الكل مستغرب من حركات مازن

ورهف..
وبعد كدا لمن جا مازن يلبسها الخاتم..
المصوره:لالا ياعريس دقيقه مو هيك بيلبسو العروس الدبله
مازن بإستغراب:كيف يعني؟
المصوره وهيا تقرب منهم وتمسك يدين منى:هيك...وتدخل في اصباع

منى الاوسط في اليد اليمين الدبله وتحط اصابع يدين منى الاتنين

بطريقه تخليهم متواجهين مع بعض ومتصلين..وقالت له..
المصوره:انت بدك تاخد الخاتم من هوني وتحركه للاصباع هاد

بهالطريقه..
مازن بإستغراب:وليه يعني كل دا؟
منى وهيا تقرب منه وتتكلم بصوت واطي:مشي مشي
مازن وهوا يطالع فيها ويبتسم بحب:نمشي عشان خاطر عيووونج
ومنى انحرجت ورخت راسها..
وعمل مازن اللي قالت عليه المصوره...ومنى كمان سوت زي ماسوا

مازن...وبدء الكل يزغرررط ويهلل..
ابتسمت منى وهيا تشوف الدبله في يدها ومن جوتها مكتوب اسم

مـازن..كانت الدبله مره خطيره مرصعه بالالماس وشكلها مرره

خطير..
منى كانت تفكر بكل اللي صار بينها هيا ومازن...تفتكر اول مادخلو

الغرفه وقعدو لوحدهم...اتوقعت مازن يكون مؤدب وهادئ ومكسووف

زيها الا انه طلع عكس كدا وماخلى كلمه في الكون الا وقالها كان مازن

جرئ معاها لأبعد الحدود ويقول عن كل مشاعره وشوقه لها بدون تردد
او ارتباك ودا اللي خلا منى مبسوطه وهيا تستعيد اللحظات اللي كانت

بينهم..
كانت منى ماتتكلم الا قليل ومازن هوا اللي طوول الوقت يتكلم..منى

افتكرت وهيا تمسك يدها الموقف اللي صار لها وهيا مع مازن في

الغرفه لوحدهم..
مازن:منووونا حبيبي
منى وهيا ترفع عيونها عليه:شو؟
مازن يقوم ويقعد جمبها ويمسك يدها بحنيه...
منى ارتجفت وشالت يدها منه بسرعه..
مازن وهوا يضحك:هههههههههههههه شو فيج ماباكلج
منى استحت وسكتت..
مازن وهوا يرجع يمسك يدينها ويخليها بين كفوفـه:خليهم بين يدي شوي

ابي اصدق اني مو في حلم
منى طالعت فيه بحنان وقالت في نفسها وانا كمان احس نفسي بحلم..
مازن وهوا يطالع في عيونها ويتكلم بجديه وبصوت يذوووب منى:تدري

يامنى انا اليوم اسعد انسان في الكون ماني مصدق انج قدامي واشوفج

بعيني واكلمج من زمان وانا استنى هاللحظه استناها واتمناااها من كل

قلبي..حلمت طول عمري بأني اكون جمبك بي هالقرب..((ويأشر بيده
على المسافه اللي بينهم))..طول عمري وانا اتخيل احط يدي بيدك

ونمشي لطريق السعاده((وهنا يشد على يدها بحنيه))..تدري يامنى انتي

كنتي في بالي حلم صعب الوصول له..طول عمري احبـج واتمنى

رضاج وانتي كنتي تكرهيني((وهنا اتجمعت الدمووع في عين مازن..

ودا الشي قطع قلب منى وخلاها تندم على اللي كانت تسويه فيه))..
مازن وهوا يكمل ويبتسم بسعاده:بس يامنى كان في نور بسيط في قلبي

يعطيني الامل..يعطيني امل لقياج وشوفج وسماع صوتج احبــج يامنى

واتمنى انج تحبيني لو ربع حبي لج صدقيني يكفيني..ومسك يدها

وباسها..
منى ماعرفت ايش تقول تحس في كلاااااام كتير بقلبها بس لسانها

خانها..
ومازن حس انها تبا تقول شي فطالع بعيونها باصرار وقال:منى طووول

عمرج وانتي ساكته حاولي هالمره تقولي شي اليوم يومنا..اليوم ملكتنا

انا وانتي وبسس..
منى وهيا تطالع فيه بحب بس مستخبي:مازن انا مافي يوم كرهتك انا

بس كنت احاول احافظ على نفسي وما امشي في الطريق الخطأ كانت

نظرتي للامور غير نظرتك لهاا..صدقني انت كنت تشغل بالي دايماً

كنت احترمك واا..((وكانت تبا تقول احبك بس غيرت رأيها ومازن

حس بكدا وابتسم)) وقالت..واعـززك..ورخت راسها وكملت..بس

غروري يمنعني اني اعطيك الفرصه..في مرات كنت اتساهل واكلمك

واعبر لك عن شعوري واعتقد انت حسيت بتساهلي هادا لانه ماحصل

الا كم مره...بس..
مازن ابتسم وهوا يفتكر المرات البسيطه اللي اعطته فيها وجه..وافتكر

من ضمنها يوم الكباين ويوم المزرعه لمن ردت عليه ويوم كانت في

الجامعه واتفاهمو على كل شي..يعني كلها كم مره وتنعد على الاصابع..
منى ضاع الكلام منها ماتعرف تعبر زيه ماتعرف تقول عن اللي في

قلبها وكمان هادي اول مره تقعد معاه وهيا مرتبكه فسكتت وصارت

تطالع في الارض بإحراج..
مازن حس انها مرتبكه وماحب يحرجها زياده فقال لها:منى خلاص مو

لازم ما ابا اسمع شي يكفيني وجودج قدامي انا بس ابا اسعدج واكون

عند حسن ظنج يكفيني هالشي ويكفيني اني اسمع صوتج وقت ما ابا

واشوفج وقت ما ابا..يكفيني هالشي حالياً وبس..
منى وهي تطالع فيه بإستغراب:كيف يعني حالياً؟
مازن وهوا يبتسم بخبث:بعديـن اقولج..ويغمز لها ^_*..
منى حست انها فهمت عليه وصارت خدودها حمـره وسكتت..
مازن مد يده لوجهها ورفعه برقه وحنيه وطالع في عيونها وقال بكــل

حب:احبــك
منى غمضت عينها بقوووه وبخجـل فظيـع..وتقول في نفسها

ياااااربييييييييييييييييه كم بستحمل انا ما اقدر ماااااااااااا اقدر..
مازن حس بتوتر الجو وبشعور منى فطالع في الساعه وشاف انه الوقت

مررره اتأخر فقال:ياا الله اتخيلي الساعه دحين كم؟
منى وهيا تفتح عينها وتفكر:اممم اربعه؟
مازن:لااا خمسه ونص تلاقي الصبح اذن واحنا ما انتبهنا
منى بإستغراب:يا الله مشي الوقت بسرعه
مازن وهوا يبتسم يووقف:اللحظات الحلوه دايماً تعدي بسرعه
منى وهيا توقف معاه وتطالع فيه:ان شاء الله تكون كل لحظاتنا حلوه
مازن وهوا يمسك يدها:مدام انتي معايا ومدام حبج في قلبي لاتخاافي من
شي بتكون ايامنا كلها حلى في حلى
منى وهيا ترخي نظرها على يدها اللي بين يده حست بحراااره في

صدرها وحست انها حتدووخ ويغمى عليها...ماتقدر على كل هالكلام

وماتقدر اكثر على هالقرب الفظيع بينهم..
مازن حس بإحراجها اللي كل شويه يزيد فحب يخليها ترتاح:يلا منى ما

ابا اطول عليج اكثر اشوفج على خير
منى بصوت واطي:انشاء الله على خير
مازن وهوا يبوسها على راسها:تصبحي على خير
منى حست قلبها وقف وقالت:وانت من اهله
ووصلته منى للباب..واتوقعته يقولها مع السلامه..او باي..او اي شي من

هالكلام..الا انه راح وهوا يقولها امووووت فيكي
منى كانت تستعيد في بالها هالاحداث..واحداث غيرها..وتقول في نفسها

ياا لله قد ايش احرجني اليووم مازن ما اتوقعته كدا..بس بعدين فكرت

بينها وبين نفسها...من حقه يقول كل اللي قاله من متى وهوا مسكين

يتمناني.. من متى والحب ساكن في قلبه ومايقدر يبوح عنه..من متى

وهوا يحاول يوصل لي وانا ابعـده..مسكيـن حبيبي اتعذب كثير
بسببي..وفجئه ابتسمت وقالت بس ان شاء الله محا اخليه يتعذب اكثر..

وححاول اني اعوضه عن كل اللي فاات..انا مدري كيف فكرت في

لحظه اني ارفضه..يا الله قد كدا انا قاااسيه..بس خلاص زمن البعد

والعذاب بيننا انتهى..مو لازم افكر باللي راح انا لازم افكر باللي جـي

وبـس..وعلى افكارها هادي وعلى تطلعاتها غفت عينها ونااااامت قريرة

العيـن..
في دا الوقت في المستشفى..وصل جابر لمنــال...
جابر:منااال خير وش صار؟ ووش جابك هنا
منال وهيا ترمي نفسها في حضن اخوها:محمــد ياجابر
جابر بخوف:وش فيه؟
منال:مااااااااااااااااااا ااااااااااااااات
جابر بصدمه:مات


منال وهيا تبعد نفسها عنه وتحاول تفهمه شي وهيا في حاله هستريه

وبتشهق بين كلمه والتانيه:محمــد..رحت له هوا قالي ماما منال

ساعديني...بس بعدين...لمن اكلمه مايرد...محمد مااااات..خالد

ماااات...آآآآآه ياجابر آآآآآآه...
جابر مافهم منها شي وكل اللي استوعبه وانصدم منه انه محمد مااات..

وخالد ماااات..مين اللي مات بالظبط؟؟؟؟؟؟؟؟؟.......... .....
جابر:منال هدي حبيبتي فهميني وش صار بهدوء
منال ماكانت حاسه بشي بس تبكي...وماترد عليه..
جابر افتر مخه ايش اللي جاب منال لوحدها للمستشفى في هالليل...ومين

اللي مااات..وايش صار بالدنيا..ياناس احد يفهمني وش اللي بيصير..

؟؟!!
كان جالس على واحد من الكراسي وساند راسه للجدر بطريقة تقطع

القلب..كان جالس يفتكر ويسترجع الموقف اللي صار قبل شويه..كان في

الحوش ويكلم السواق يقله على اشياء يبغاه يسويها له بكرا..وفجئه يحس

بضيق في صدره حسسه انه في شي خطأ بيصير..اتحرك بسررعه

وصار يمشي زي المجنون وبلا هدى..وصل لجهة المسبح اللي خلف

البيت وشاف فجئه ولده محمد بيطيح جوة المسبح..انصدم وقتها ووقف

قلبه وقال...محمـــــــــــــــ د..كلمه خلت منال اللي كانت واقفه قريب من

محمد تنتبه على اللي بيصير..خالد كان واقف مكانه متصنم مو قادر

يتحرك..وحس لحظتها انه حيفقد نهال للمره التانيه...حس نفسه في

كابوس وخاف يوصل لمحمد يلاقيه مااااااات...ويرجع ينصدم بالحياه
مره تانيه..كانت افكار خالد مشلوله ولحظتها كان يفتكر كيف شكل نهال

لمن راح المستشفى فجئه صارت تمر الاحداث قدامه كأنها شريط

سينما...نهال وهيا طايحه في المستشفى والممرضات حوالينها...نهال

وهيا في الغرفه وتقوله عن امه..افتكر يوم ما نهال تمسك وجهه

وتقوله...خالد قولي ماما ما ماتت صح خالد صح ماما ما ماتت..افتكر

حالهم هما الاتنين وهما في حضن بعض افتكر حاله وهوا مرمي على

الارض يصرخ فقدان حبه وقلبه نهال..
ومافوقه من افكاره وذكرياته الا صوت منال..اللي من يوم ماسمعت

صوت خالد اللتفت لمحمد وشافته بيغرق في المسبح ويقوول ماااااما

منااااال سأدينييييييييي..رمت نفسها منال في المسبح وساعدته بس بعد

مادخل لجوة المسبح لمسافه لانها ماكانت قريبه منه مره وصدمتها .............
اخرتها شويه عن إستيعاب الموضوع...طلعته منال من المسبح وهيا

تبكي على شكله..وتصرخ..
منال ومحمد بين يدينها مبلل بالمويه:محمـــد حبيبي رد عليا محمــــد
محمد......كان مرمي بين يدها زي الميت اللي ماله لاحول ولاقوه

لايتكلم ولا صدرت منه اي حركه..
منال حست انها فقدت عقلها وصارت تصرخ وتهز محمد:محــمد لالالا

تموووت الله يخليك محمــــــد
وقتها بس حس خالد بأنه الموضوع صح وانه كل اللي يشوفه مو كابوس

ولا حلم ولاشي راااح جري لجهتها بسرعة البرق وبقلب خاايف

ومرعوب وشال محمد من يدهااا وراح يجري لسيارته..شال محمد بيده

كأنه شايل ميت..محمد كان جسمه صغيـر وضئيل كان في يد خالد زي

اللعبه او شي خفيفه ماله وزن..خالد كان حاسس نفسه مو قادره يمشي

خطوه وكان حاسس انه ولده بيروح من بين يده زي ماراحت نهال فكان
يجري بكل قوته ومو حاس ولا بشي..
منال ماكانت لابسه عبايتها وماهي عارفه ايش تسوي بس افتكرت انها

فصخت عبايتها في مكان قريب والتفت حول نفسها عشان تدورها

وشافتها على الكرسي اللي جمبها اخدتها بسرعه وراحت تجري تلحق

خالـد..


منال وهيا تشوف خالد يركب السياره:خاااااااااااااااا ااالد استنـــى
وركبت مع خالد سيارته..وطاااااااااااارو على المستشفى يلحقو على

محمد اللي كان شكله يعور القلب وتنفسه بطـيء ولايتكلم ولايتحرك اي

حركه...اتحركو خالد ومنال وكل واحد فيهم يدعي من كل قلبه انه

مايصيب محمد اي شي..وكل واحد فيهم يقول في نفسه لاتموت يامحمد

ماتسوى حياتي من دووونك...(())
فاق خالد من افكاره..وشاف جابر قدامه يطالع فيه بإستغراب..
جابر بحيره وصدمه في نفس الوقت:خالد انت حي؟انت بخير فيك شي

خالد؟...ويهز خالد من كتفه..
خالد ماكان موجود في الدنيا ومو فاهم اللي بيقوله جابر..كان يطالع بس
في وجه جابر وهوا مبلم..
افتكر منال وموقفها البطولي..كيف نقزت في المسبح وانقذت ولده وهوا

كان جالس يتفررج..افتكر كيف كان حالها وهيا تبكي وتصـرخ وتقـول

محمــــد لالا تموت الله يخليك...
منال شافت وحده ممرضه طلعت من الغرفه اللي فيها محمـد...
منال وهيا تجري لجهتها:نيرس لحظه لو سمحتي
الممرضه ببرود:ايوووا
منال:كيف الولد اللي جوا؟؟
الممرضه وهيا تهز كتوفها بلا مباله:I don’t no بس ادعيله حالته

شويه صعبه
منال بخوف وقلق وتعابير وجهها المصدومه:كيف يعني حيمووت؟
الممرضه وهيا تقط قنبلتها وتمشي:والله الاعمار بيد الله انا ما عرفش

حاقه
منال انصدمت وحست انه قلبها وقف كيف تكلمها بـ هادي الطريقه

هادي ماعندها قلب على الاقل تتكلم بأسلوب احسن من كدا..وقالت في

نفسها بعدم تصديق وبعدين ايش الاعمار بيد الله يعني معقووول محمـد
يموووت قلبـي حبيبي محمد يموووت.لالالالا مستحيــل لساته صغيــر

الله يخليه ويحفظه ليا ولابوه هادي الممرضه شكلها خرفت ولا ماهي

فاهمه انا بسأل عن مين فينه خالد فينه خليه يوريهم شغلهم كيف يفاولو

على محمد حبيبي بدي الطريقه...ومن يوم ما افتكرت خالد التفتت تدور


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -