رواية قلوب عميقة -37


رواية قلوب عميقة -37

رواية قلوب عميقة -37

عليه..وشافته قاعد بعيـد شوي ويطالع فيها برجاء وخوف..كأنه يسألها


ايش قالت الممرضه وهوا خايف..كأنه يقولها لالاتقولي محمد مات..

كانت تعابير وجهه تبكي الصخر كانت ملامحه زي تعابير طفـل..تعابير

قلقه ومرتبكه وتنتظر كلمـه..يا تفرحه وتسعده وتودي خوفه وقلقه..او

كلمــه تهدم حياته وتتعسه للابد..منال حست انه محتاج لها وهيا محتاجه

له..كان نفسها تروح لعنده وتربت على كتفه وتهديه وتسانده كان نفسها

ترمي نفسها في حضنه..وتهوون عليه مصيبته...ولأن محمد شي غالي

عليهم هما الاتنين..وكل واحد فيهم محتاج من يواسيه..خالد كان يراقب

تعابير وجهها وهوا خااايف كان نفسه يعرف ايش قالت الممرضه لها
كان نفسه يروح يجري ويسأل الممرضه قبلها..بس خاااف خاااف يسمع

اللي مايبغا يسمعه خاااف من الاقدار وخااف واكثر من اللي ممكن

يصير...
منال طالعت في الباب اللي خرجت منه الممرضه وافتكرت جملتها

الاعمار بيد الله..وبدأت شوي شوي تستوعب الموضوع يعني محمـد

حيموووت حيموووت ويسيبني محا يقولي ماما منـال..محا يتصل عليا

كل شويه في السكن ويقولي تعالي عندنا وحثتيني ويقعد يكلمني ساعتين

اللين مايطفشني..محا اسمع صوته ولدغته الحلووه..محا اشوف بسمته

اللي تبرد القلب وتشفي كل جرح والـم...محا اشوفه وهوا يجري ويلعب

ويضحك ويبتسم ويقولي ماما منال انا احبــك...معقول ما اشوفه وهوا

يزعل ويبرطم ويجي يجري لحضني يتخبا فيه..معقوله ما اشوفه كل ما

اجي عند بيت عمتي..معقوله ما اروح غرفته وانومه واحطه في السرير

واحكي له حكايا..معقوله محا نغني مع بعض..معقووول ماراح امسح
دمعته لمن اشوفها واقله لاتبكي عشاني وهوا يبوسني ويقولي ماما منال

لاتسيبيني...آآآه يامحمد انت اللي تبا تسيبني آآآه يعني خلاااااص حتروح

وانتا مالحقت تقعد...حتروح وتسيب قلبي كسير وحزين من بعدك..

حتروح وتسيب ابوك..حتروح زي ما راحت نهااال وتسيبنا حتروووح

يامحمد وتخليناااااااااااااا..لال الالالالالا يامحمــد لاتسيبنــــــي وصرخت

فجئه محمـــــــد لاتموووووووووووت..ومجرد ماقالت منال كدا حست

انها ماهي قادره توقف وطاااحت على الارض وصارت تبـكي بكا يقطع

قلب اي احد يشوفها وهيا مرميه على الارض وراسها بين يدينها...تبكي

قلبها الحزين والكسير على حال خالد..وتبكي خوفها وقلقها على محمد

اللي حاله ماتطمئن وممكن يروح ويسيبها..
جابر راح يجري لجهتها وصار يهديها ومو عارف ايش بها..
جابر:منال وش فيك ايش قالت لك هالممرضه قوليلي وش صار يامنال
خليني اتصرف؟؟
منال.......
خالد انصدم من ردة فعل منال وفهم من حركتها هادي انه محمـد مــات

او صابه شي خطيـر..حس انه الدنيا تدور فيه وانه هوا كمان

حيمووت..كيف ممكن يفقد نهال مرتين..يفقد حبه وقلبه بموتها..ويفقد

روحه بموت محمد من بعدها.. اتجمدت الدموع في عينه وماصار يقول

شي في نفسه غير لالا يارب يارب احفظه ولـدي حبيبي مالي غيره في

هالدنيــا يارب احفظـه....وفجئه رفعت منال وجهها من بين يدها والتقت

نظرات خالد ومنال..واللي كانت عيونهم تقول كلام وكلام..خالد كان مو

حاس بشي وبس قاعد يدعي في قلبه...ومنال كانت تطالع فيه بحززن

عميق وتحس باللي يقوله وتدعي معاه..
جابر كان مستغرب من الوضع ومن النظرات اللي بين خالد ومنال

وحس نفسه حيتجن لو مافهم ايش الموضوع..وشاف انه لو جلس كلم

منال محا تقوله على اللي بيصير فقال احسن شي اكلم الممرضه اللي

كلمتها منال قبل شويه بنفسي واعرف الموضوع..
جابر وهوا يمسك منال من يدها:قومي منال اقعدي على الكرسي

مايصير تقعدي على الارض كدا
منال بدون ماتحس على نفسها قامت وقعدت على الكرسي القريب
منها..وهيا مو حاسه ولا بشي..جابر بعد ماجلسها على الكرسي راح

للممرضه وترك خالد و منال لوحدهم...
خالد كان يطالع في منال بصدمه وبخوف..ومنال ماتصدر اي تصرف

بس تطالع في الارض وساكته..
فجئـه..خرج الدكتور من الغـرفه...واتجهت نظرات خالد ومنال لمكانه........
ميرسي لكل اللي رد على القصة وبنزل لكم الحين

بارت

*&*الجزء الاربعـون*&*
جابر رجع من عند الممرضه بعد مافهم انه محمد اتعرض لحالة غرق وانه حالته شويه صعبه لانه طفل وشرب مويـه كثـير..جابر ما اطمئن من كلام الممرضه وماعجبته طريقتها الغير لبقه في الكلام..كان جابر متجه للمكان اللي ساب فيه خالد ومنال وهوا يفكـر..ايش اللي جاب منال مع خالد واشمعنى منال من دون اي احد تاني وليه مافي احد هنا و..و..والخ..
وصل جابر للسيب اللي كانو منال وخالد فيه وشـاف الدكتور واقف يكلم خـالد..
الدكتـور:لاتخاف ياولدي ابنك بخيـر الحمدلله لحقتوه في اخـر لحظه
خالد بفرح:الله يبشرك بالخير يادكتور
الدكتور:ابنـك ماشاء الله عليه قمــر الممرضات اللي كانو معايا جوة كان بيتجننو عليه من حلاته الله يحفظه لك ولأمه..وطالع في منال اللي كانت واقفه جمب خالد مو مصدقه اللي بتسمعه اذنها وبتموت من الفرح..
خالد طالع في منال وابتسم:الله يخليك يادكتور طيب اقدر اشوفه
جابر وهوا يقرب منهم:السلام عليكم
الدكتور:وعليكم السلام
جابر:هابشرو كيفه محمد؟
خالد بفرح:بخيــر الحمدلله ربنا حفظه وسلمه من كل شر
الدكتور وهوا يطالع في جابر:وانت ايش تقرب للولد؟
جابر اتلعثم ماعرف ايش يقول معقوله يقوله ولد خال ابوه حسها طويله وبايخه..بس خالد انقذه وقال..
خالد:اخويـا
الدكتور بابتسامه طيبه:هلا والله بعم القمـر
جابر بابتسامه احلى:هلا فيك
منـال اللي اول مره تتكلم من يوم ماطلع الدكتور:دكتور ابا اشوفه
الدكتور طالع في منال بحيره وقال:والله يااختي انا افضل انكم ماتشوفه دحين خلوه يستريح شويه
خالد بخوف:ليه هوا قد ايش حيجلس هنا؟
الدكتور بتفكير:اممم مدري والله حسب حالته انا اقول لو تروحو البيت وتستريحو وتجوه الصبح تكون حالته احسن وتقدرو تشوفوه..
منال:لالالا انا ابو اشوفه الحين مالي دخل..ودق جوال الدكتور فرد عليه..
الدكتور وهوا يحط الجوال على اذنه:معليه عن اذنكم واتمنى يا اخ خالد تراجعني في غرفتي في شوية امور لازم تخلصها
خالد:ان شاء الله
منال وهيا تتطالع في خالد برجاء:انا محا اروح قبل ما اشوفه
خالد كان يطالع في عيون منال اللي تترجاه ومو عارف ايش يسوي هوا اكثر منها خايف على ولده ونفسه يشوفه بس ماقدر يقول للدكتور شي لانه راح وانشغل عنهم...
جابر مسك يد منال:منال مايصير حبيبتي لازم تروحي البيت وترتاحي انتي عارفه الساعه كم الحين؟
منال بعصبيه:مايهمني الساعه كم ابا اشوف محمد يعني ابا اشوفه
جابر في نفسه ياربييييييي وش اسوي مع عناد هالبنت..
جابر:معليه حبيبتي انتي اجلسي هنا<<<ويأشر على الكرسي اللي كانت قاعده عليه قبل شويه..
جابر:وانا بروح للدكتور استأذنه وارجع لك
منال بإستسلام:طيب بس لاتتأخر
جابر:تامرين امر كم منال عندنا..ويبتسم لها...
منال ابتسمت بوهن وقالت:تسلم
راح جابر للدكتور وشافه مشغول..
جابر:سوري دكتور خلاص اجيك في وقت تاني
الدكتور وهوا يسيب اللي في يده ويحط الجوال على الطاوله:لالا اتفضـل ادخـل
ودخل جابر وقفل الباب وراه:دكتور بغيت استأذنك اختي مصره تشوف محمد اتمنى لو تسمح لها انها تشوفه
الدكتور بإستغراب:اختك ليه الاخت اللي كانت هناك مو امه؟؟
جابر:لا ماهي امه
الدكتور بإستغراب:يا ااااالله مو معقول تصرفاتها كلها توحي كأنه ولدها وشخص عزيز عليها لدرجه الجنون ماتتخيل كيف كانت حالتها لمن جات مع الولد صراحه قطعت قلبي
جابر استغرب من الدكتور هادا بيتكلم كأنه واحد من الاهل وله معرفه سابقه فيهم بس قال يالله بيمشيها له فقال:الله يخليك هادا لانه محمد غالي علينا كلنا واختي متعلقه فيه بشكل كبير
الدكتور:طيب ياولدي الله يخليه لكم بس شوف انا ماحبيت اقول قدام ابوه ولا عمته هادي اي شي عن حالته لانه اشكالهم تقطع القلب وماحبيت اخوفهم
جابر بخوف:ليه خير يادكتور محمد فيه شي؟
الدكتور:لا ان شاء الله مافيه الا الخير بس بصراحه حالته مو مستقره حالياً لانه شرب مويه كثيـر ونسبة الكلور في المويه كبيـره واحنا خايفين على الولد وعلى صحته فاحنا حنخليه تحت المراقبه لمدة اربعه وعشرين ساعه وان شاء الله حيتحسن ويقوم لكم بالسلامه
جابر:ياالله الله يشفيه يارب طيب ماقلت لي تقدر تخليهم يشوفوه ولالا؟
الدكتور بإستسلام:طيب بس دقيقتين مو اكثـر
جابر:ان شاء الله
في السيب اللي قدام الغرفه اللي كان فيها محمد..كانت منال جالسه وخايفه وتدعي انه الدكتور يخليها تشوفه..في نفس الوقت كان خالد يطالع فيها كان حاس بإمتنان كبيـر ليها لانها انقذت ولده وبشعور تاني ..شعور انها كانت واقفه جمبه وساندته في الوقت اللي ماكان اي احد في الدنيا يدري عن حاله..كان نفسه يروح لجهتها ويعبر لها عن هالامتنان وكل هالمشـاعر اللي في قلبـه..وفي لحظه كان حيقوم من مكـانه عشان يكلمها..الا وجابر قدامه ويبتسم..
جابر:يقول الدكتور دقيقتين مو اكثـر
خالد بفرح:الله يسعدك ياشيخ
وجا يبا يجري يدخل لولده ..الا وبطيف عابـر سريـع يمر من قدامـه ماخلاه يستوعب هويته..
جابر:ههههههههههه بشويش يامنال لاتطيحي على وجهـك
منال ماصدقت الكلمتين اللي قالهم جابر وراحت تجري على الغرفه تبا تشوف محمد تبا تتطمئن عليه..دخلت وقلبها يدق احساس كبير يخالجها انه محمـد مو بخيـر حست الدكتور بيكذب عليها وانه في شي مخبيه عليهم..دخلت منال وشافت هالـه من النور تحيط بداك الوجه البريء بداك الوجه اللي خافت قبل ثواني انها ماعاد تشوفه..قربت منال بخطوات بطيئه..قربت وفي عيونها الف دمعه وكل وحده فيهم تستنى بس اشاره عشان تنزل على خدها النـاعم الرقيق..
لمن قربت خطواتها وصارت قدامه بالظبط..طالعت فيه كان شكله هاااادئ وباين عليـه التعــب..شافت شفايفه كان لونها ازرق فانفجعت عليه...
منال وهيا تكلم جابر اللي كان واقف وراها يشوف محمد:شفيه محمد شفيه شكله كدا؟؟!!
خالد اللي كان وراها..راح لجهة محمد بسرعة البرق ومسـك يده اللي كانت بـاااارده...
خالد وهوا يطالع في وجه ولده وتنزل دموعه على خده:محمـد حبيبي محمـد
محمد.....
خالد بخوف:حبيـبي رد عليا انا بـابـا
جابر:ياجماعه الولد نايم خلوووه ينام براحته مافيه الا العافيه انا سألت الدكتور وطمني قلي مافيه شي
منال وهيا تمسك يد محمد التانيه وتتكلم بخوف وبصوت مبحوح من كثر البكا:طيب ليه شكله كدا؟؟!شكله تعبان ماني مطمنه ياجابر قوللي الحقيقه
جابر:يابنت الحلال مافيه شي بس هوا تعبان شويه لانه شرب مويه كتيـر بكره الصبح حيكون بخير
منـال سكتت وصارت تطالع في محمد بكـل حنيه..والدموع تنزل على خدها..
خالد كان ماسك يد ولده بقوووه..كان ماسكها مسكة تشبه مسكة الطفل المتشبث بأمه وخايف انها تروح عنه...مسكة غريق في بحر خايف يغرق وجالس يتعلق بالامل الوحيد اللي ينقذه..مسكة انسان راح عنه الغالي وخايف الغاليين اللي جو من بعده يروحو هما كمان..كان خايف..وبدأ يرجع يعيد مره تانيه ذكرياته مع نهال كان يشوف صورة نهال وهيا على السرير وهيا بتتألم..كان يشوف وجهها وهيا تكلمه وهيا تبكي..كان يستعيد لحظة ماكان على حضنها ويسمع دقات قلبها ونفسها المتصاعد وهيا بتبكي.. كان يستعيد كل لحظه كانت بينهم في داك اللقاء..اخر لقاء بينهم..اخر لقاء على سرير موت نهال...اخر لقاء في حضن نهال..اخر لقاء بين يدها وفي حدود نظرها..كان لقاء وداعهم..كانت اخر مره يسمع فيها صوت نهال ويسمع حسها اخر مره تكون فيها بين يده واخر مره يديهم فيها تتلامس..اتذكر كل هادا وحس نفسه مخنوووق ويبا يصرخ باسم نهال..بس صوته ما اسعفه وما سوا شي غير انه ضغط على يد محمد ضغطه خلت محمد يعقد حواجبه من شدة الالم ومن شدة ماكانت قويه على يده الصغيره والضعيفه..ولمن شاف خالد كدا على طوول شال يده ومسد على شعر محمـد بحنان وندم لأنه عوره..
منال حست بخالد وحست انه يفتكر نهـال..ماهان عليها..وماعرفت ايش تسوي..كانت تفكر في بالها وتقول انا السبب كله منـي..انا السبب...
منال وهيا تطالع في خالد بحنيه:خالد
خالد غمض عيونه بقووووه وحس انه صوت منال رده للواقع رده للحياه اللي هوا فيها..خلاص نهال راحت راحت..ومحا ترجع محا ترجع...بس ياخووفي محمد هوا اللي يروح ومايرجع..ياخووفي..
منال بصوت مواسي وحزيـن:انا اسفـه ياخالد كان المفروض انتبه له شفته وهوا يلعب في المويه وماقلت له شي اسفــه اني سببت لك ولمحمد كل دا..ووجهت نظرها لجهة محمد واتأملت ملامحه الطفوليه البريئـه..وقالت:حبيبي محمد مسكيـن مايستاهل كلـه مني انا السبب انا السبب
خالد وهوا يطالع فيها بحنيه ويوجه لها كلامه لأول مره من بعد يوم المزرعه:لاتقولي كدا دا قضاء الله وقدره وشي مالك يد فيه
منال سكتت وماعرفت ايش تقوول وصارت بس تطالع في محمد بحزن وخوف وتتمنى انه يصير بخيـر بأسرع وقت ممكن عشان يتطمن قلبها عليه لانها محا تقدر ترجع للسكن وهوا تعبان كدا..وخالد حس انه قال اللي المفروض تعرفه منال..لأنه منال مالها ذنب في اللي صار..بالعكس لها كل الشكر لانها هيا اللي انقذت ولده في وقت هوا كان جالس يتفرج وما سوا اي شي...
خالد كان جالس يشوف جسد ولده الصغير..فقعد يتأمل في ملامحه بكـل حب..ويقول في نفسه..يا الله مره يشبـه نهـال اول مره يلاحظ هالشبه الكبيـر..يالله يامحمد ياحبيبي كيف قدرت ابعد عنك ورحت سافرت وسبتك ايت قلب هادا اللي قدر يعيش وانتا بعيد عنه...سامحني ياولدي..سامحني ظروفي وذكرياتي واحزاني..حكمتنـي..
جابر كان واقف يطالع في محمد وخالد ..وزعلان على حالهم هالاتنين..ويفكر في نفسه مسكين خالد فقد زوجتـه وهوا لساته ما اتهنى بحياته معاها..يالله كيف قدر يعيش بدونها بعد ماكانت قلبـه وروحـه الله يعينه..ايت حياه هادي اللي الانسان يقدر يعيش فيها بدون وجود قلبـه وروحـه؟؟! تعرفوها..هه اسألوني انا وانا اقلكم عنها..
بعد كدا وجه جابر نظره لجهة محمد وبدأ يفكر بحاله..محمد المسكين فتح عينه على هالدنيا لا اب ولا ام..ام راحت وتركته في هالدنيا لوحده..واب عايش حالة صدمه ومايدري عنه..اب كان بعيد عنه طوال سنتين..عاش محمد فيها وحيـد بدون اب او ام
فجئـه بصـوت يقطع كل هادي الافكار والاحداث والاجواء..
الممرضه:انتو حضرتكو لسه هنـا
الكل كان مسرح ويفكر وعلى صوت هالممرضه حس الكل انهم كانو في بئر عميـق مليان بالافكار والذكريات والتمنيات..وهالممرضه شالتهم منه فجئه وبدون انذار..
جابر كان اول من اتكلم:لا خلاص الحين رايحين
منال وهيا تطالع في جابر:لا من قال انا بقعد مع محمد
الممرضه:لا ماينفعش يااختي الولد تعبان ولازم يرتاح
منال:بجلس بره مالي دخل المهم اني ماني رايحه
خالد ماكان معطي احد اهتمام قرب من ولده وباسه على راسه وهمس بكلمات في اذنه..!!..وبعدين رفع راسه عن ولده قال بصوت رجالي حازم..
خالد:لاء كلكم بتروحو البيت وانا اللي بجلس
منال:بس انـا..وقاطعها خالد..
خالد:انتي...وقال في نفسه انتي آآه منك آآه مدري كيف دخلتي في حياتنا انا وولدي..بس قال غير اللي في باله..
خالد:انتي الله يسعدك خلاص تعبناكي معانا كتير روحي البيت وارتاحي
منال طالعت في ساعتها وانصدمت بالوقت..كانت الساعه تسعه صباحاً يا الله وهيا ما نامت من الساعه خمسه صباحاً من اليوم اللي قبله..حست وقتها بالتعب والزمن رجعها للواقع فقالت في نفسها.. مو كل شي بكيفي خلاص ابوه اللي حيجلس وين اجلس انـا في هالمكـان وهما محا يخلوني اقعد معاه اصلاً..
فقالت بإستسلام:طيب بس متى نجي نزوره؟
الممرضه وهيا تمسك منال من يدها وتبا تخرجها برة الغرفة:اي وقت ياحبيبتي بس دلوقتي الواد لازم يرتاح
منال بتذمر وهيا تبعد عن الممرضه:طيب طيب خلاص بطلع...وراحت مره تانيه وقربت من محمد ومسكت يده بيدينها الاتنين بكل حنـان وعطـف..وقربت راسها من خده وباسته على خفيف وقالت بصوت واطي..
منال:الله يحفظك
خالد انتفض من حركة منال بس سكت وماقال شي وصار يطالع في الارض..
اما جابر قاعد يضحك على تصرفات الممرضه المعصبه منهـم...
جابر وهوا يتريق على الممرضه:طيب ياستي ماتزعليش أوي كدا خلاص دحنا خارقين هههههههههه منال وهيا تجي جمب جابر وتضربه على كتفه بشويش:ههههههههههه استحي على وجهك
جابر وهوا يطالع في منال ويتكلم بطريقه تضحك:اعمل ايه دي معقبه((معجبه)) بيا أوي
الممرضه واللي استلطفت جابر:ههههههههههههههه
جابر وهوا يطالع في منال ويعمل حركه بكتوفه تبين العجز:شفتـي ماؤلتلكيش
خالد اللي كان جالس بعيد عنهم ويسمع جلس يضحك على حركات جابر..ويقول في نفسه الله عليك ياجابر..من زمان ماشفت روحك المرحه هادي..وجلس يفتكر ايامه من زمان مع جابر..__اهل ابو جابر جاتهم فتره طويله تقريباً سبعه سنين كانو عايشين فيها في جده ومالهم الا كم سنه بس رجعو للرياض لانه ابو جابر يبا يرجع للرياض ويقول انه مايقدر يعيش بعيد عن الارض اللي اتولد واتربا فيها فتره اطول من كدا..جابر وقتها كان في الثانويه..عشان كدا كان يخالط مي كتيـر وكان متعلق فيها__المهم خالد وهوا بيسترجع ذكرياته مع جابر والايام الحلووه اللي عاشوها مع بعض افتكر شي...جابر ماكان كدا جابر كان طول عمـره مرح وحبـوب بس جاته فتـره اتغيــر فيها ميه وتمانين درجه..حتى انه كان دايماً يجيهم ومن بعد ديك الفتره ماصار يجيهم الا في النادر وبدا ينقطع عني وعن العيله ككل..التفت خالد في المكان وشاف مافي احد من متى راحووو؟؟!!..يالله شكله الافكار اخدتني..طالع في محمد وشافه وقال في نفسه..ربي يشفيك ياقلبي ربي يشفيك...
جابر وقتها اخد منال ورجعو لبيت خالتهم..اللي هوا بيت ابو خالد..وفي الطريق..
جابر:منال
منال:همممم
جابر:وش اللي صار بالظبط؟
منال وهيا تطالع فيه بإستغراب:كيف يعني؟
جابر:يعني وش اللي جابك انتي بالذات مع محمد وين رندا وين منى وين خالتي ناديه ليه مافي احد؟؟
منال بعد مافهمت قصد جابر دارت راسها وصارت تطالع من الطاقه وتشوف الناس اللي بره ومتجاهله لسؤاله...
جابر بتعجب من حالها:منال قوليلي وش صار لازم اعرف الحين لو رجعت البيت الكل بيسألني لازم اعرف وش اقول لهم
منال وهيا تغمض عينها كأنها تحاول تمنع نفسها انها تشوف الموقف قدامها:الكل راح ينام وانا جلست ارتب شوي في البوفيه اللي عند المسبح وشفت محمد بيلعب في موية المسبح ووو...ووقفت ماتبا تستعيد ديك اللحظه لمن كان محمد يقول ماما مناال ساعدينـي...كانت اسوء لحظه في حياتها..
جابر حس نفسه فهم الموضوع..محمد غرق ومنال هيا اللي انقذته ودا الشي باين من ملابسها المبلله بس اللي مو فاهمه من فين جا خالد..؟؟!!
جابر:طيب وخالد كيف وصل لكم؟
منال فتحت عينها وبدأت تطالع في جابر بدهشه كأنها دوبها تستوعب الموقف:ايه صح مدري كيف خالد جا ماكان في احد غيري انا ومحمد وشويه سمعت صوت خالد وهوا يقـول محمـد وهو اللي خلاني انتبه انه محمد بيغـرق
جابر وهوا يوقف عند بيت ابو خالد:خلاص حصل خير وان شاء الله الولد بيقوم بالسلامه المهم انتي لو اي احد سألك اي شي قوليلهم اسألو جابر وانا بتصرف اوكي
منال بإمتنان:مشكور ياجابر تعبتك معايا
جابر وهوا يمسك يدها:تعبك راحـه كم منال عندي افا عليك بس
ودخلو جابر ومنال البيت وانصدمو بأم خالد وام جابر جالسين في الصاله..
ام خالد كان قلبها يعورها من الصبح وكانت حاسه فيه شي بيصير بس كانت تهدي نفسها وماحاولت تعرف السبب لانها تخاف من الصدمات من بعد وفاة نهال..
ام جابر بإستغراب:جابـر
جابر ومنال:صباح الخير
ام خالد انقبض قلبها من شكل منال وحست انه من جد في شي صار...
منال شافت شكل ام خالد الخايف وخافت تسألها اي شي فأخذت نفسها وراحت على طول للغرفه المخصصه لها في هالبيت...
ام خالد بخوف:جابر ياولدي فين كنتو؟
جابر وهوا يجلس:شخباركم وش مصحيكم من هالصبح مو امس كنتو سهرانين لحد الفجر؟
ام جابر:والله انا ما اقدر على النوم الكثير مثلكم احس عظمي يعورني لو نمت وقت طويل
جابر وهوا يبوس راس امه:تسلملي يللي ماتقدر تنام وقت طويل
ام خالد بقلق:جابر ماقلتلي فين كنتو؟
جابر طالع في وجه خالته اللي باين عليه الخوف وقال في نفسه..ياربي وش اقولها..مسكينه شكلها حاسه بشي..اخاف اقلها يصير شي في محمد حبيب قلبها وغالي عليها ولو عرفت اللي صار له اكيد بيصير فيها شي..
ام خالد زاد الشك عندها من تأخر رد جابر..وقامت بسرعه وراحت غرفة محمد..ماتدري ليه راحت غرفته بس تحس تبا تشوفه وتتطمن عليه...
طلعت ام خالد للدور التاني وراحت لقسم خالد وحست انه مافيه احد قربت من غرفة محمد..وفتحتها بتردد...وشافت السرير مافيه احد انصدمت..وراحت تجري لغرفة خالد..ولقتها فاضيه هيا كمان...
ام خالد:خالـد محمــد فينكم؟؟؟
.......:ماهـم هنـا
ام خالد تلفت وتشوف جابر واقف وراها:فينهم فين راحو؟
جابر:وش فيك ياخاله ناديه كذا تعالي هدي واجلسي هنا..ويأشر لها على كرسي..
ام خالد:ما ابا اجلس قوللي فين محمد وخالد فين راحو انا من اول حاسه انه في شي خطأ صار بس ماني عارفه شو هوا؟
جابر:بقولك كل شي بس اول شي صلي على النبي
ام خالد وهيا تجلس:اللهم صلي وسلم عليه
جابر وهوا يحاول يخلي طريقة كلامه عاديه:هادا ياستي محمد تعب شويه واخده خالد وراحو المستشفى
ام خالد شهقت:تعـب ليـه شوفيه حبيبي؟
جابر:مافيه الا العافيه هوا الحين بخيـر بس قعد شويه مع خالد في المستشفى عشان نتطمئن عليه اكثـر
ام خالد وهيا توقف:قوم وديني عندهم
جابر وهوا يمسكها من يدها:وين تبي تروحين احنا تونا جاين من عندهم
ام خالد:مالي دخل بروح يعني بروح
جابر:بس الدكاتره مابيخلوكي تدخلي تشوفيه
ام خالد بخوف:ليه مايخلوني شفت فيه شي كبير وانت ماتبا تقولي حرام عليك ياجابر وديني عند ولدي ابا اشوفه ابا املي عيني منه واتطمئن عليه
جابر:ماااافيه شي ياخالتي لا كبير ولا صغيـر بس نظام المستشفى كدا مايخلوو احد يشوف المريض الا وقت الزياره المحدد
ام خالد برجا:طيب قولي شو فيه مريض من شو بيشكي امس شفته قبل الفجر وقبل ما انام ماكان فيه شي؟؟
جابر ماعرف ايش يقولها مايقدر يقولها غرق حتتجنن عليه هيا عرفت بس انه مريض وعملت كل دا اجل لو قلها انه غرق وحالته شووي صعبه ايش حتسوي...؟؟!!
ام خالد وهيا تمشي عنه:لاااه انتا محد ينفع يتكلم معاك انا بقوم ابو خالد وهوا يتصرف يشوف شو الموضوع؟؟
جابر وهوا يجري لعندها:لالا الله يخليكي خلاص بقولك.........
فتحت الباب تدور عليها تبا تقولها على خبـر محمـد بس مالقتها....
ام محمد:لمــى لمــى..مشيت ام محمد وراحت لجهة الحمام((اكرمكم الله))..
ام محمد:لمـى
..........لا رد
خافت ام محمد على بنتها وصارت تدق اكثر من مره بس محد رد...
ام محمد وهيا تفتح الباب:لمـــى..بس مالقت احد خافت على بنتها فين تكون راحت في هالوقت..التفت وجات تبا تخرج من الغرفه وشافت شي طايح على الارض جمب السرير..قربت تشوف ايش هوا...؟؟؟!!
ام محمد بصدمه:لمــــــى
في وقت لاحق بعد المغرب...وبعـد ماعرف الكـل بموضوع محمـد..
رندا:سلامتك حبيبي الف سلامه
منى وهيا تقرصه في خده:ياشيطوون احد يرمي نفسه في المويه كدا
محمد:انا مالميت نفثي انا تحت واحدتني المويه زوووه((جوه))
منال واللي كانت قاعده على طرف السرير:ههههههههههه هيا اخدتك ماتستحي على وجهها خلاص انا اروح اضربها دحين
ام جابر:منال يابنتي احنا بكره الصبح رايحين الرياض تحبي جابر يوديكي الحين ولا بعد شويه
منال بصدمه:لامن قال لا الحين ولا بعد شويه
ام جابر:ليـه؟
منال:كدا كيف اسيب محمد واروح
ام خالد:وي يابنتي وليه يعني احنا مانكفي
منال:الا طبعاً بس ما اقدر ما احس اقدر اروح وانا لسه ما اطمنت عليه زي الناس
ام خالد:لالا ماينفع دا الكلام لازم تروحي وراكي دراسه ومشاغل مايحتاج تعطلي نفسك ولاحاجه اهوه محمد قدامك بخير الحمدلله مافيه الا العافيه وقال الدكتور بكره بيطلع
منال..سكتت ماعرفت ايش تقول..
منى وهيا تحط يدها على كتف منال:بس ياحلووو لاتسوي فيها زعلان
منال فجئه اتكلمت كأنها اتذكرت شي:صح انا بكـره ماعندي الا وحده محاضره ومن 10 لـ 12 خلوني اليوم عند محمد وبكره الساعه 8 يوديني جابر
ام جابر بإستسلام لعناد بنتها:براحتـك كلمي اخوكي وهوا يرتب لك الموضوع
فجئـه دق جـوال منـى..وطالعت فيه واتفاجئـت بالمتصل..طلعت للسيب اللي بره..
منى:الووووه
....:مساء الورد للورد
منى بحيا:مسا النور
مازن:كيفج وشو اخبارج؟
منى:الحمدلله تمام انتا كيفك؟
مازن:بخير الحمدلله يا الله ماني مصدق اقدر اكلمك براحتي وماتزعلي مني وتسكي


يتبع ,,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم