بارت


رواية قلوب عميقة -39

رواية قلوب عميقة -39

امجد:ويعنـي اسيب دراستي عشان لمـى

ابو خالد عصب من اسلوب امجد المستهتر:تدري انك طحت من عيني طلعت منت كفو ولاتستاهل لمـى ولا حتى ظفرها
امجد عوره قلبـه من كلام ابوه الجارح وحس نفسه حيموت بس مابين اي شي من مشاعره على وجهه..واللي كان باين على وجهه الجمود وعدم الاهتمام...
ابو خالد كان معصب وحس نفسه بيقوم يضرب امجد لمن سمعه قال عشان لمـى بكل استهتار..
ابو خالد وهوا يوقف:مافي سفـر ولو سافرت منت ولدي ولا اعرفـك...وراح ابو خالد غرفته وهوا يجر نفسه جر لانه الضغط عنده ارتفع ومو شايف الدنيا وحاس نفسه دايخ من كتر الانفعال اللي اصابه ...
امجد قعد محله بيأس ويفكر كيف كل دا يصير بس عشان قررت اكمل دراستي بـره ياربـي معقوله يصير معايا كل دا وانا اللي في الاصل كنت مخطط اسيب لمـى...
امجد قضى ليله وهوا يفكر بكلام ابوه معقوله يسيب دراسته بعد مارتب الموضوع وقرر هالقرار...امجد من النوع اللي لمن يتخذ قرار مايقدر يتراجع عنه بسهوله..يمكن الكثير يشوف انه امجد عمره صغير لكن امجد اتربا من صغره على انه رجال ويتخذ قرارته بنفسه ويتحمل مسؤولية نفسه وعواقب قراراته اللي اتخذها..عشان كدا امجد طلع جدي ويهتم بمستقبله ودراسته اكثر من اي شي تاني...حتى انه كان برغم وجود الحب في قلبه وقدام عينه كان يتجاهله ومايعطي له بال..
اما لمـى فقضت ليلتها وهيا حزينه وتفكر وتبكي..كل ماتفتكر شكل امجد وهوا يضحك ويتكلم تبكي اكثر..كل ماتفتكر شكله وكل حركه كان يسويها لمن كان موجود عندها اليوم في الغرفه تبكي اكثـر..كل ماتتذكر ملامحه تبكي اكثر واكثـر...ومحد كان حاس فيها الا الانسانه اللي كانت معاها في الغرفه..مـــي جلست عند لمـى تراعيها وبالمره تكون مع محمد وتقدر تروح عنده وتتطمئن عليه وقت ماتبا لان غرفته قريبه من غرفة لمـى..كانت مي سامعه شهقاتها وشايفه دموعها بس لمى ماتدري عنها وتحسبها نايمه..وقتها مي حست بأنه في شي كبيـــر صاير مع لمـى وقررت تساعدها فيه لانه على مايبدو بالنسبه لمـي انه امجد له يد في اللي بيصير في لمـى لانها من يوم ماسافر والبنت مو على بعضها ومي اكثر وحده شايفه حال لمـى لانها دايماً في بيتهم..
اما منى قضت ليلتها وهيا تتكلم مع مازن وصار لها تكلمه فوق الثلاث ساعات ومازن مو راضي يقفل..
منى:ماااازن خلاااص ابغا اناااام
مازن:ياربـــي مو لازم خليج سهرانه معايا للصبح يصير نصبح انا وياكي مع بعض يلا بقي ساعه على الشروق ايش رايك امرك ونروح البحر
منى وهيا تشوف الساعه:يا الله من جدك احلف بس تباني اروح معاك في هالليل والله خالد يقتلني
مازن بإستغراب:وليه خالد يعني بالذات ليه مو ابوك ولا امجد مثلاً؟؟
منى:هههههههههههه لانه خالد هوا اكثر واحد متشدد فينا ويخاف علينا دايماً ويعصب بسرعه اما امجد عادي عنده كل واحد بكيفه وبابا يحب راحتنا واللي نباه نسويه
مازن:ياهوووو انتوو ياحركات ماشاء الله على عيلتج حلووه
منى بزهو:طبعاً لاني فيها ههههههههههه
مازن:ههههههههههههه اكيــد طالعه على اخوج
منى بإستغراب:اخويا؟
مازن:ايوه امجد اخوج احسه مررره شايف نفسه ومغرور
منى:هههههههههههههههه اسكت لايسمعك
مازن:ليه شو بيسوي يعني؟
منى:مابيسوي شي بس ترى امجد ماهو مغرور لديك الدرجه بس هوا عنده عزة نفس كبيـره ويحب يبين نفسه مغرور لكن هوا في الاصل قلبـه مررره طيـب وحنووون ورومانسي بس مايبين
مازن:ياسلم وشو عرفج بكل دا؟
منى:اخويا وتوأمي واعرفه اكثر من نفسي
مازن بغيره:لالاالا ما ارضا انا بكدا يعني عشان توأمك يصير تعرفيه وتمدحيه لالا انا اغاااااار
منى بحيا:هههههههههههههه ياربوو على الغيوريين
مازن:ياربووو بموووووت منى
منى بخوف:سلامتك من المووووت
مازن:بتموتيني انتي احبـــــــــــك
منى............استحت وسكتت....
مازن:ياربي منج انتي لمتى بتقعدي كدا
منى بإستغراب:كيف يعني؟
مازن:ليه ماتقوليلي على اللي في نفسك ليه ماتتكلمي طول الوقت انا اللي اتكلم واقول اللي بنفسي وانتي ماتبيني لي شي بيني ياشيخه انا راضي حتى لو مشاعر كره انا راضي بس بيني
منى.....ماعرفت ايش تقوول...
......:هيييييييييييييييي انتااااااااااا ترى سكت لك كثير
مازن ومنى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!! !!!!!!!!!!!!!!...
مازن:رهــف
رهف:ايوه ياحبيب منى ايش دا يا اخويا ليا سنه بدق على الباب واقول دحين يفتح دحين يفتح دحين يرد ولاااا كأنوووو في احد ملطووع له ساعه عند الباب قد كدا اخدتك منى مننا
منى في التلفون:ههههههههههههههه فديتها رهوووفي
مازن وهوا يحط التلفون على اذنه:لاتتفدي احد غيري
رهف:هههههههههههههههه اقووول منوووي قفلي قفلي لا اوريكي ماعندنا صياعه وقلة حيا مكالمات اخر الليالي
مازن:وانتي اشلج حرمتي وانا حررررر خليني اتهنا
رهف:لالالا مافي حرمتك على عيننا وراسنا بس مكالمات اخر الليالي ماعندنا يلا قفل بسرررعه
مازن وهوا يحط السماعه على اذنه:اقول منوننتي صحبتج الملقوفه هادي مابتفكنا خلاص اكلمج بكره
رهف:انا ملقوووووووووووووووفه طيب اوريييــــك....وراحت رهف عن مازن وسحبتالتلفوووووون من يده..
رهف:الوووووووووو منى اسمعي تـــرى ماااازن قبل اسبوووووعيـــن هاااا...وغمزت لمازن..
مازن بسرررعه يشيل التلفون من يدها ويتكلم بصوت واطي:والله لوريكي يالزفتـــه فارقي يالله بسرعه زفتتتته تبا تخربي علاقتي بحبيبتي اوريكييييييييييييييي يالحماااااااااااره
رهف:ههههههههههههههه تستاهل عشان تعرف بتكلم مين
مازن:عارف والله عارف السموحه خلاص اسفين مانعيدها
رهف وهيا تضحك ضحكه شريره:هههههههههههههه طبعاً طبعاً تاج راسك انا
مازن عصب وانقهر منها ماعرف ايش يسوي لها بس لانه منى على التلفون سكت..
منى:ماااااازن ماااازن
مازن على طول شال السماعه وحطها على اذنه:هلا قلبي
منى:ايش اللي سويته قبل اسبوعين هاااا؟؟؟
مازن ارتبك:هااا اايش اسبوعين
منى بقهر وغيره شكت انه في الموضوع سيرة بنات:اعتررررف بسرررعه دوبها رهف قالت مازن قبل اسبوووعين وسكتها انتااا
مازن وهوا يحاول يغير الموضوع:اخصريج منها هادي البنت بس تحب تبكش يلا حبي اكلمج بعدين بايووووو
منى وهيا تتنهد:طيييييب والله لعــرف بااااي..وقفلت الخط بقهــر...
رهف:ههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههاااا ااااااااااااااايييييييييي يي
مازن وهوا يضربها بالمخده اللي في يده:اورييييييييييييييج يالحمااااااااااااااااره عاجبج كدا شككتي البنت فيااا
رهف:احسن تستااااااااااااهل عشان تثمن كلامك قبل ماتقوله
مازن وهوا يقوم يضربها بالمخده اللي في يده:بررررررررررره يلا برررررررررررررررره
رهف وهيا تجري وتخرج من الغرفه:ههههههههههههههه والله لقلهاااااااااااا واخليها توريك شغلك عشان ماتقعد تبصبص على بنات خلق الله
مازن وهوا يقفل الباب:جربي انتي بس وبتشوفي اللي يصير لج...
اما رنـــدا..كانت نايمه في غرفتها...وصحيت فجئه مفجوعه
رندا:بسم الله الرحمن الرحيم يالله شو هالحلم يارربـييييي الله يستـر بس الله يستـر شو هالحلـم؟؟!!
منى كانت ماره من قدام باب رندا وسمعت صوتها..
منى وهيا تفتح باب غرفة رندا:خير رندا شوفيكي؟
رندا وهيا تفتح نور الاباجوره اللي جمبها:مافي شي بس حلمت حلم فجعني شويه
منى وهيا تجلس جمبها:سمي بالله واستعيذي من الشيطان وان شاء الله مافي شي
رندا.....
في منطقه تانيه من العالم في امريكـا...عند رامـــــــــي...
كان رامي واقف مع طوني بيتكلمو عن الاختبار اللي دوبهم طالعين منه..
رامي:افففف والله الله يستر صراحه مرره كان صعب الاختبار
طوني:عن جد الله يستـر انا شكلي بعيد هالماده كمان مرره
.....:مرحبااا شباب
طوني:هلا شوق
رامي:مراحب
رامي الفتره الاخيره ومن بعد وفاة ابو شوق صار يتقبل وجودها ويكلمها عادي..لكن مايكن لها اي مشاعر غير الاخوه برغم انها تحبه وتموت فيه كمان..
شوق بدلع:كيفك رامي؟
رامي:تمااام
طوني:لك شو هايدا ياعمي عطينا وجه مو بس كل شي لرامي
شوق بدلع اكبر:هههههههههههههههه ولاتزعل كيفك طووووني؟
طوني:بخير نشكر الله
رامي:كيف سويتي في اختبارك؟
شوق وهيا تطالع فيه بحب:والله الحمدلله Itisُ Ok
نوره:شووووق شوووق
شوق وهيا تشوف نوره جيه لعندها:هلا نوره
نوره واللي انحرجت من وجود رامي وطوني قالت بصوت واطي:تعالي ابيكي شوي
شوق وهيا تدقها وتتكلم بصوت واطي:مو وقته الحين
نووره:ضروري بليــز
شوق:اوووكي يلا باااايوووو شباااب
وراحت شوق مع نووره..
طوني:مين ادك ياخي كل البنات دايبه فيك
رامي بزهو:شوووور فين يلاقووو واحد بجماالي اصلاً
طوني:بس شو اللي غيرك مو كنت مابتحب هالبنت؟؟
رامي:ومين قلك اني احبها دحين انا عادي بكلمها كمجرد زميله لانها كسرت خاطري الايام اللي فاتت لمن اتوفى ابوها وكمجرد تعاطف بديها شوية وجه ولا هيا اصلاً وحده ماتسوى وماعندها اخلاق
طوني:اف اف لك شو هالكلام يابو الشباب مايصير تحكي عن البنت هيك
رامي:اقولك اسكت بس اسكت وحده زي هادي كل واحد في الجامعه رايح جي يشوفها بي هالمنظر وتتكلم مع الغربا عنها بكل دلع وبدون حيا ايش تباني اقول عنها
طوني بإستسلام:لك انت الواحد مابينفع يحكي معك في هيك مواضيع امشي خلنا نروح لتامر نشوف شو عمل
رامي:يـالله
وعند نوره وشوق..
شوق:هااااه وش تبيـــن؟؟
نوره:ما ابي شي بس ابي اسألك وين ذاك الولد الغرشوب عن الشله؟؟
شوق بإستغراب:من تقصدين امجد؟؟
نوره:اييييه هذا هوو امجد
شوق بإبتسامه خبيثه:هاااه اشوووف صرتي تسألين عن الاولاد لايكووون تحبييين وماتقولين لي؟؟
نوره بإرتباك:هااا لا الله يرجك مو كدا قصدي بس اسأل لانه صار له اسبوع مو باين
شوق:تصدقي هالولد عجيـــب انا ماقد شفت واحد بحلاه حتى رامي اللي الكل هنا يحلف ويتكلم بجماله امجد غلبـه برغم اني قبل ما اشوفه قلت لو مين يوقف جمب رامي رامي بيغلبه بس لمن شفت امجد صراحه بغيت اجن لو مو اني احب رامي صراحه كان حبيتـه يهببببـل يخرب بيته
نوره بتأييد تحرك راسها:هممممم
شوق وهيا تتابع:ماشفتي كيف مادلين الحماااره بغت تجن لمن شافته ولا البناات لمن يمشي من جمبهم يااااااااااه عليـه حتى الامريكان لعب بعقولهم لعــب
نوره بحيا:طيب وينه الحين؟
شوق:مدري يقول رامي انه رجع السعوديه
نوره بخيبة امل:اهاااا
شوق وهيا تغمز لنوره:هاااا نواااري بدينا نحب؟؟
نوره وهيا تضرب شوق على كتفها:لا الله يرجك يالهبله بس مجررد فضووول
شوق:اوكي تعالي بنروووح الكوفي شوب
نوره:اوكـي letُs go
بعد ثــلاثه اسابيــع من هالاحداث في السعوديه..
لمى خرجت من المستشفى ورجعت البيت بعد يومين من دخولها للمستشفى...ومحمد كمان رجع البيت من تاني يوم وكانت فرحة الكل كبيره برجوعه وسلامته..ومنال طبعاً رجعت للسكن في نفس اليوم اللي طلع فيه محمد..وامجد قعد يرتب امور دراسته متجاهل كلام ابوه بس بنفس الوقت بيفكـر بكلام ابـوه وبيفكر بشكـل اكبر بعلاقته بلمـى وايش اللي حيسويه في موضوعها...منـى علاقتها كل يوم تزيد بمازن وكل يوم تحب مازن اكثر من اليوم اللي قبله وصارو قريبين من بعض لدرجه كبيره..وكمان كل يوم تكتشف شي جديد وحلو في مازن ماكانت تعرفه عنه قبل كدا..ورندا بدأت الامتحانات النهائيه للفصل الاول في هالمده وانتهت منها على سلام والكل كان طول الوقت خايف عليها ويساعدها وخصوصاً منى وامجد طول الوقت يفهموها ويساعدوها في الاشياء الصعبه عليها لانها كانت طول السنه مهمله الدراسه وما تنتبه لها مظبوط...بس برغم من كدا الكل كان مطمئن في نفسه لانه رندا شاطره ومهما كانت مكسله طوال السنه ومهمله الا انها دايماً تفاجئهم بمستوى درجاتها في الامتحانات..
امجد ماحاول يكلم لمى او يزورها...والكل لاحظ كدا وبالاخص ابـوه واللي كان كل يوم يزيد قهر من حركات ولده اللي في رأيه صبيانيه وكان كل يوم يطيح من عين ابوه بشكل اكبـر..
في هاليـــوم بالذات يوم الاربعـاء..في بيت ابوو خالــد...
رندا بصراااخ:واااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا ااااو ياهوووووووووووووووووووووو ووووو ياناااااااااااااااااااااا س ياعاااااااااااااااااااااا اااااااااالم باركووووووولـــــــــــــ ي
منى وهيا تجري لأختها:هااااا بشرررررررررررري كممممم النسبــه؟؟؟
رندا:تمنيـــــــــه وتسعيــــــــن فاصلـه خمسيـــن واااااااااااااااااااو مو مصدقه الحمدلله الحمدلله
منى وهيا تحضن اختها:الف مبروك حبيبتي الف مبروووك
رندا:الله يبارك فيكي
ام خالد واللي جات تجري على صوت رندا:مبرووووووووووووووووك حبيبة البــي مبروووك
رندا وهيا تبوس راس امها وتحضنها:الله يبارك بعمرررررررك ماني مصدقه فرحاااانه
امجد وخالد وكل اهل البيت جوو على صوووت رندا..
امجد وخالد:ايش صااااار؟؟
رندا:باركووووولــــي نجحــــت بنسبـــه حلـــوه
خالد:الف الف مليون مبرووووووووووك
امجد:وي كل دا عشان نجحتي طب عارفين انك حتنجحي وجع في شكلك فجعتيني خلتيني اصحى من عز نووومي اااااا...<<<وهوا يتثاوب..
رندا وهيا تضرب امجد على كتفه:ماتستحي دا بدل ماتقولي مبرووك
امجد:مبروكين ياختي بس الناس تفرح بس مو كدااا
رندا وهيا تنطنط كأنها طفله اعطوها اكبر هديه:ماااالي دخل انا فرحاااانه لانه خلاااص مابقي شي وافتك من الدراسه ثانياً النسبه عاااجبتني موووت وماكنت اتوقعها خلوووني افرح ياناس وي
امجد وهوا يتثاوب:ااااا اقووولك مبروووك ياختي وعارفين انك ماشاء الله شطوره تجيبيها في اخر لحظه بس اسكتي خلينا نكمل نومنا
رندا:هههههههههههههههههه طيب سووري
محمد:أمـــه رندااا ايث بك تزعقي فزعتيني
رندا وهيا تشيل محمد وتطيره في الجوو:فرحاااااااااانه حبيبي فرحاااانه
محمد واللي فرحان لفرح عمته:يااااااااي طيب يلا نلووح الملاهي<<<يتمصلح الولد ههههههههه...
رندا:اييييي والله صح ابا اخررررج خرجوووووني خلااص ماني مصدقه خلصت من الاختبارات والعثـره يلا يلا خلووود مشينااا
خالد وهوا يجلس على الكنبه اللي وراه:امشيكي فين انتي عارفه الساعه كم دحين..ويطالع في الساعه..
خالد:الساعه 10 الصبح اقول اهجدي وخليكي في بيتك في الليل نخرجك
رندا:لالالالالالالا انا ابغا اخرررج دحيييين
منى واللي كانت مبسوطه لفرحة اختها:اقووولك اكلم رهوووف وتمررر علينااا ونروووح البحـر
رندا:اووووكي كلميها دحيييين
ام خالد:ياسلاااام ياسلااااام ماشاء الله انا زي الجدر هنا محد يستأذني على كيفكم تروحو وتجوو ليه هيا سايبه ولا سايبه
رندا وهيا تبوس امها على خدها:اموووووووووووواه مامي بلييييييييز بدييييييي رووووووووووووووح
ام خالد لمن شافت فرحة بنتها ماحبت تكسر بخاطرها فابتسمت بحنان:خلاص طيب اللي تشوفيه بس ماتروحو مع رهف روحو مع خالد
خالد بصدمه:نعــم ومين قال اني بوصل هالاشكااال..ويطالع في رندا اللي كانت تطالع فيه بترجي
رندا:بليزززز خلوووود الله يخلييييك
خالد لمن شاف رندا تترجاه عجبه الوضع وقال بيدلع عليها اكثر:لالالالا مافي ما ني فاضيلكم
رندا وهيا تقعد جمبه:خلوووودي حبيبي الله يخلييييييك
خالد وهوا يربط يدينه ببعضهم ويحطهم قدام صدره ويطالع في ناحيه تانيه بطريقه تبين انه بيدلع:مافي اترجيني كماااان
رندا وهيا توقف ومعصبه:والله ماتستحي ماني مترجيتك وهيا انقلع بررووووح مع راجووو ولا برووح برجلي كمان ايش هوا دا مذلــه منتو اخوااااني انتووو
فجئـه جاهم امجد وهوا لابس ومتشيك..
رندا وهيا تطالع في امجد بإستغراب:ماشااااء الله على فين رايح الاخ مو دووبك تقول تبا تنام وكنت تبا تتسدح لنا هنا من كثر النعاس
امجد:والله طيرتي من عيني النوم الله يرجك خلاص يلا امشووو بوديكم
رندا وهيا تجري لحضن اخوها:يسلمووووووووو مجووود حبيب قلبــي والله
امجد:ههههههههه بعدي عني بعدي خلاص ترى ابطل بعدين
رندا:لالالا خلاص دحين اللبس عبايتي واجيـك يلا منوووي
منى:يلاااا
وراحو منى ورندا ولبسوووو عباياتهم..
رندا:يلا خلصنا...وشافو خالد وامجد واقفين جمب بعض وبيتكلمووو..
منى:يلاااا امجد
خالد:انا جي معاكم كمان
رندا بقهر:ياسلم وليه تبا تجي مو دوبك ماتبا وقاعد تذلني ذل عشان توديني
خالد وهوا يبتسم:غيرت رأيي فيها شي هادي
فجئه دق جوال منى..وشافت المتصل رهف..
منى:هلاااا رهوووف
رهف:انااا بررره بيتكم تقدري تفتحي لي الباب
منى:بالله بس احنا دحين خارجين
رهف:اوووه سورري على بالي انج يالسه في البيت خلاص مو مشكله الا فين بتروحي في هالصبح
منى:بنرووح نتمشى لانه رندا دوبها استلمت نتيجتها ومبسووطه والا تبا تخرج فحنخرج معاها كلنااااا
رهف:بالله حلوو كيف نتيجتها؟؟
منى:تماااام ممتاز
رهف:سلميلي عليها وقوليلها مبرووك
منى:الله يسلمك اقولك رهف دقيقه
رهف:اوكي
منى وهيا تكلم الكل:اقول صحبتي رهف بره ايش رايكم اخليها تجي تتمشى معانا مايصير البنت جات الين عند بيتي وترووح مو حلوووه صراحه
خالد:اوكي مو مشكله خليها تجي
رندا:ايييوووه خليها تجي يصير ننبسط اكثرر
منى:الووو رهوووف شوو رايك تجي معانا؟؟
رهف بإحراج:لالا شو اجي معاكم ماينفع في اخوانج
منى:عااادي يابنتي تعالي بليززز يصير ننبسط كلنااا
رهف:بس انا مع ماازن
منى:عااادي بالعكس احسن يصير يجلس مع اخواني
رهف:طب دقيقه اقوله مااازن شو رايك منى تقول تبانا نخرج معاها لانها رايح تتمشى هيا واخوانها
مازن بدون مايفكر:مدام الموضوع فيه منـى اكيد موافـق
رهف:ههههههههههههه يقول لج الحبيب موافق
منى:خلاص اوكي استنينا دحين خارجين
وطلعو شلة الاخوان من بيت ابو خالد ولقو سيارة مازن بره عند الباب..وسلموو على بعض واتفقووو انهم يخرجووو بسياره وحده..وكان في الجيب حق ابو خالد موجود فكلهم ركبووو فيه..
كان اللي بيسووق امجد وجمبـه مااازن..وفي المقعدين اللي وراه خالد ورندا..والمقعد اللي وراهم منى ورهف...كان الجووو في السياره خطيـــــر..كانوووو مشغلين اغنية حسين الجسمي انا الشـاكي كل يصفق وفرحااااان...مازن كان اخد راحته على الاخر وما انكسف من وجود رندا..ورندا كمان ماكانت مستحيه منه لانه خلاص صار خطيب اختها...وخالد وامجد فالينها فللــه وكل شويه يغنوو ويرددو مع الاغنيــه...اما منى ورهف اكتفوو بالتصفيق..راحوو الكل على البحــر..وكانو الشباب والبنات جالسين على الشاطئ وفارشين فرشه بس منفصلين عن بعض ومافي بينهم الا مسافه قصيره..
مازن:اقول شباب ابغا منكم طلـب واتمنى ماتردوني فيـه
خالد:انت تامر مو بس تطلب قول ايش عندك
مازن بتردد:ابغا...
امجد بتعجب من مازن:تبغا ايش اتكلم ياشيخ مو بيننا هالكلام
مازن:ابغاا... ابغا اخد....منى واتمشى معاها شويه
خالد وامجد طالعو في بعض وانفجرووو من الضحك:ههههههههههههههههههه هههههههه
مازن وهوا مصدوم:ايش بكم؟؟ قلت شي يضحك قد كدا؟؟
امجد وهوا ماسك بطنه:هههههههههههههههههههه ماني قادر بطني بطنــي
خالد:هههههههههههههههههههه هههههاااااااااااااااي الله يرجك يامززووون
مازن بإستغراب:يالطيف قد كدا طلبي يضحك والله ماكنت ادري
امجد وهوا يحال يسكت نفسه:ههههههه مو طلبك اللي يضحك طريقتك في طلب الطلب هيا اللي تضحك انا على بالي بتطلب مليون ريال ولاشي هههههههههههه في الاخر ابغا اخد منى واتمشى معاها ههههههههههههههههههااااااي
مازن بإحراج:قلت يمكن تعارضوو؟؟
رندا بلقافه:شو عندكم ياشباب ضحكونا معاكم؟؟
مازن طالع في خالد برجاء لايقولهم مايبا يتكسف مع البنات..
خالد بتفهم:مافي شي بس انا وامجد نبا نمشي شويه يلا ابو الامجاد قوم خلينا نمشي
امجد بإستعباط:لاياعم مين قال اني ابغا امشي انا جالس هنا مافيا حيل قوم امشي انتا مع مازن
خالد بنظره متوعده:قوووم يا امجد
امجد طالع في مازن ورأف بحاله:افففف طيب يالله مشينااا
خالد وهوا يغمز لي مازن: خد راحتك يابو الشباب كلهاا خمسه دقايق ونرجع
مازن:خدوووو راحتكم على الاخر
امجد بتريقه:اقولك هيا خمسه دقايق ماغيرها فاااهم ههههههههههههههه
خالد وهوا يجر امجد معاه:امشــي بس امشـي
ومين يوم ماراحو خالد وامجد..طالع مازن في منى اللي كانت تطالع فيه بحب..
مازن:منوووي قوومي يالله
منى بنعومه:على فين؟
مازن وهوا يوقف ويجي لجهتها:قومي بنمشي شويه
منى وهيا تقووم وتمسك يده اللي مدها لها:اووكي
وراحووو منى ومازن..وجلست رندا مع رهف..
رهف طالعت في رندا وشافتها تطالع في البحر بتأمل..وقالت في نفسها مااظن في فرصه مناسبه اكثر من هالوقت..
رهف:رندا
رندا وهيا لساتها تطالع في البحر:هلا
رهف وهيا تلاحظ نظرات رندا الهايمه قالت بتردد:رندا انتي لج علاقه بأحد؟؟
رندا من يوم ماقالت رهف كدا التفت عليها وطالعت فيها بإستغراب واستنكار..
رندا:نعــم ياختي ماسمعت اقين بليز اقين
رهف بإرتباك وهيا تعدل سؤالها السخيف:ااا سوري اقصد انتي تحبي احد تحملي لمشاعر لأي احد؟
رندا كانت مصدومه من كلام رهف لدرجه انها ماعرفت ايش ترد..ودا الشي خلى رهف تخاف انه عن جد رندا تكون لها علاقه مع اي احد..
رهف بإحراج:ادري سؤالي بايخ بس معليـه احتاج لجوابج لانه مهم بنسبالي
رندا:ليـه مهم؟
رهف:بس شذي جاوبيني بليييز
رندا وهيا تحاول تتهرب من الاجابه:مالي دخل محا اجاوبك الا لمن اعرف سبب سؤالك الغريب هادا؟؟
رهف:طيب بقولج لانه صراحه ناصـر ولد اخوي يبي يخطبج وحبيت اعرف رأيك قبل ما يتقدم لج رسمي
رندا انصدمت هنا..ناصـر ذاك الشخص اللي كان نفسها تعرف ايش يقرب لرهف يطلع ولد اخوها ولا كمان يبا يخطبهــا..
رندا:وولد اخوووكي هادا من فين يعرفني عشان يخطبني انا من دون كل بنات الناس
رهف وهيا تبتسم بخبث:انا ادري عنه اسأليه انتي
رندا بإحراج:بلا بياخه رهوووف شو اسأله اتكلمـي يلا
رهف وهيا تغمز لها:يعني افهم انه مافي احد في حياتك؟
رندا هنا افتكرت رامي وسكتت..وما انقذها من هالموقف الا رجوع امجد وخالد من جهه ومازن ومنى من الجهه التانيه..
امجد:هااا مزووون كفشناااك فين كنتووو اعترفوو يلا بسرررعه
مازن وهوا يجلس:اقول اسكت ياشيخ مرتي وانا حر فيهاااا
امجد وهوا يجلس جمب مازن ويضربه على يده:منت حر في شي احمد ربك اني ساكت لك الين دحين وماقمت قتلتك عااار مافعلتموووه ايها الفتـى
مازن بتريقه:هيهيهي اخفتني يا ابا العرب
وعلى هالحال قضو وقتهم تريقه وضحك ووناااسه على الاخر..وبعد ماوصلو كلهم لبيت ابو خالد وراحو مازن ورهف في سيارتهم..
رهف:رندا احتاج رأيج بأقرب وقت الله يخليج
رندا وهيا تحرك راسها بالموافقه:حفكر وارد لك خبر
رهف:اوكي باي
وراحت على كدا رهف مع مازن..ودخلت رندا مع اخوانها البيت ومزاجها متعكر..مجرد مافكرت انه ممكن في يوم من الايام احد ياخدها غير رامي صارت حزينه ومكتئبه على عكس ماكانت عليه قبل ساعات..
دخلت رندا البيت وعلى طول اتوجهت لغرفتها وماتدري ليه ولا كيف..رمت نفسها على السرير وصارت تبكي بحرقه..تبكي بكا غريب..يمكن تبكي حبها اللي عارفه انه كان ضايع وبدون فائده..اوبتبكي من صدمتها على انها ممكن في اي وقت تكون مع انسان ماتعرفه ولا يعرفها او انها تكون مع انسان غير اللي اتوقعت انها تكون معاه طول عمرها..
**تجـــري الرياح بما لاتشتهي السفـن**
اليــوم بعد مضي اسبــوع عن هالاحداث...
اهوه امجد جالس في شقة رامي اللي في امريكا..
رامي وهوا يشوف شكل امجد التعبان:ها ابو الامجاد مابتقوم ترتاح دوبك جي من سفر وطريق طويل
امجد بتعب:اي والله من جد هلكاااااااان وتعبااان وصار لي كم يوم مابنام زي الناس
رامي:طيب قوم نام مين ماسكك؟؟
امجد:ابا اتصل على الاهل اطمنهم اني وصلت الحمدلله
رامي:قوووم ياشيخ روح غرفتك وانا اتصل عليهم اطمنهم انتا بس نام ولاتشغل بالك بشي
امجد:يكون احسن برضو
رامي:تصبح على خير
امجد:وانت من اهله ولاتنسى كلمهم دحين
رامي:طيب طيب



في جـــــده عروس البحــر الاحمــر...
كانت منى جالسه جمب رندا وبتكلمها عن ناصر وتمدحلها هوا وتقولها انه رهف كل شويه تسأل عن ردها...
رندا بتوتر:بليييز منووي سيبيني على راحتي
منى:حبيبتي انا ما بغصبك على شي بس الولد طيب وشاريكي فوق ماتتصوري يعني لو ليكي نيه في الزواج ولا شي لاتضيعيه من يدك على الاقل لو تحبي ممكن نقول لهم يستنو لمن تخلصي دراستك ويتقدمو لك في الاجازه الصيفيه
رندا:منـــى يامنـى افهمينـــي بليـــز
منى وهيا تقوم بعصبيه:والله ماني قادره افهمك ايش هوا دا رامي اللي مايته فيه مستحيل يطل فيكي ولا يدري عنك وانتي هالكه نفسك عشانو غير كدا لو ماتبي ناصر قولي وخلاص انا اتفاهم مع رهف مو تقعدي ساكته كدا لاتقولي لا لاء ولا ايوه البنت احرجتني صراحه كل يوم تتصل واسمع الولد جمبها يسألها ويستفسر
رندا........
منى:رندا اخر فرصه عندك لو بكـره ماقولتيلي رأيك بقولها انك مو موافقه حرام تعذبي الولد والله
رندا.........
وراحت منى من هنا ودق التلفون من هنا...
رندا ماكان لها نفس ترد بس اصرار المتصل واتصاله المتواصل خلها ترد بتذمر..
رندا:نعــم
....:الووووو السلام عليكم
رندا من يوم ماسمعت الصوت شهقت و حست انه قلبها انقبض معقووول معقووول


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -