رواية قناع حبيبي -3


رواية قناع حبيبي -3

رواية قناع حبيبي -3

وبتردد قال : شوف انا باناديها شوفها من بعيد بصراحه طلبك غريب ومو عارف شلون اساعدك بس دام نيتك شريفه راح اناديها

راح بوساره ينادي زوجته وهو جنب باب المجلس : يا ام ساره نادي بنتج بسرعه خليها تلبس شي عدل لان عندي رجال غريب بالمجلس .. يلا بسرعه

ام ساره مستغربه : ان شاء الله الحين اناديها ..

صعدت ام ساره لغرفة بنتها

ساره كانت قاعده تكلم رفيقاتها بالمسن

ام ساره : ساره يمه قومي بدلي ابوج يبيج تحت

ساره خافت : ها ليش شصاير وليش ابدل !!!

ام ساره : مادري يقول في رجال فالمجلس و ... ضربتها بالمخده

قوووووومي بسرعه خلينا نشوف شالسالفه

بدلت ساره بسرعه ونزلت لأبوها دقت باب المجلس بخفه

ابوها : تفضلي يبه

راسي من شافها بتدخل حس بشي في داخله بس شاف وجهها خاب امله

ساره واقفه وهي متحيره ماتدري شالسالفه : سم يبه بغيت شي

ابوها : تعال....

قاطعه راسي : مسامحه يا بووليد شكلي غلطت بالبيت( قال وهو منحرج ) اتأسف منك على تضييع وقتك ( يتأسف وهو عمرره ماتأسف لحد) شكلهم وصفو لي البيت غلط

طلع وهو يلعن زين وذاك اليوم الي شافها فيه فشلته ونزلت راسه بالأرض للمره الثانيه لازم يصيد صديقتها(الي هي ساره) بروحها ويسألها وينها لان شافها معاها ذاك اليوم في المجمع

بعد اسبوعين راسي يحاول يشوق ساره بس محاولاته كلها فاشله يا تكون طالعه وهو يجي بعد ماتروح ياتكون طالعه مع اهلها وكذا .. ساره خبرت زين بسالفة المجنون الي جاي يخطب وحده مايعرف حتى اسمها وقامو يضحكون عليه ولا درت زين انها هي كل القصه !!

اليوم هو زواج يارا صديقتهم عالساعه اربع العصر زين وساره كانو بالصالون وبالصدفه شافو ثنتين من صديقاتهم هناك معزومين على نفس العرس وقعدو سوالف وهما يسوون شعرهم ويتمكيجون عالساعه تسه ونص وصلو العرس ساره مسويه شعرها ويفي وحاطه ورده فوشيا صوب اذنها تناسب معا فستانها الفوشي ومكياج وردي بسيط وكانت قمة بالجمال اما ساره بفستانها الليموني رفعت شعرها بتسريحه حلوه اظهرت جمال رقبتها ومكياج اخضر فاتح ناعم

كانو بقمة النعومه رقصو واستانسو مع رفيقاتهم عالساعه 1 بعد نص الليل ياهم السواق لأن الوقت متأخر والطريق بعيد فما حبو يروحون لحالهم

زين : ووووع شفتي ياسمين شنو لابسه والله ماعندها ذوق فستانها كأنها قاعده بالبيت ولا مكياج شيخوو كأنها ساحره !!

ساره : ههههههههههه انا ماضحكتني الا ذيك العيوز الي ماقعدت طول العرس تتنقز وترقص مصدقه روحها احنا البنات مارقصنا كثرها

وتمو عقره بالعالم لين ماوصلو بيت زين نزلت زين وكملو طريقهم لبيت ساره ماانتبهت للي راكن سيارته جنب بيت جيرانهم بس شافها نزلت وتأكد ان السواق دخل نزل بسرعه وقبل ماتدخل حست بأحد يحط يده على فمها ويسحبها كانت تبي تصارخ بس خلاها تقابله ولصقها فالجدار : بس سؤال وراح اتركج مابيج تصرخين مفهوم انا بارفع يدي الحين

هزت راسها يعني اووكي والدموع بعينها من الخوف عرفته هذا المجنون الي جى يخطببنت مايعرف اسمها بس رفع يده عن فمها بدت تسعل لان ساره تعاني من الربو واي شي يأثر على نفسيتها يزيد عندها الكحه

راسي خاف حد يسمع وبدون مايهتم لها : قولي لي الي كانت معاج ذاك اليوم بالمجمع من هي ووين اقدر القاها

في هاللحظه عرفت ان زين تقصد هذا الرجل وهو نفسه الي على قولتها (المقنع) صحيح هي بعد مرتين شافته وكل مره بالنظاره !!

وقالت تستهبل : من تقصد و اي وحده انا ولا مره شفتك الا في بيتنا

راسي: بس انا جفتج وهذا المهم ..( وقعد يذكرها ) قبل كم اسبوع بالمجمع كانت معاج وحده ...

ساره تعرف ان يقصد زين بس تتهرب : ماعرف من تقصد وجات بتدخل البيت

مسكها بقسوه وهي مستعجله تبي تدخل البيت تحط بخاخ الربو لان الضيقه زادت عليها لكن كل هذا ماحرك شي في قلبه المتحجر لصقها بالجدار مره ثانيه : والله راح تندمين لو ماتكلمتي الحين وصدقيني ابوج مابيكون فرحان بالنتيجه

ساره من درت ان بيدخل اهلها فالسالفه خافت كثير من هالمجرم : لا مستحيل تأذي حد من عيلتي ماباقولك الا تقول لي شتبي فيها ولاتبي اتكلم عن الناس عند اي غريب

راسي بهدؤ : ابي اخطبها

وقال لها قصة المجمع وكيف عباله ان هي زين وقعد يمثل دور العاشق الولهان وان مو عارف كيف يوصل لها وقاعد يتعذب يبي يخطبها بأسرع وقت ممكن

ساره قلبها طيب وتصدق بسرعه عبالها كل الناس مثلها قالت له بتسامح : طيب انا راح ادليك بيتها ...

بعد دقايق ركب سيارته وابتعد ....

اول ماوصل بيته وقف السياره واتصل لصديقه كان محتاج يخبر احد بالانجاز الي بيسويه بعد المكالمه رجع راسه لورى وغمض عيونه وفجأه بدى يضحك ضحك هستيري يحس ان فريسته قربت تصير في يده

ساره اول ماصعدت غرفتها اتصلت بزين وخبرتها بالسالفه

زين وهي منصدمه : شنو .... لا مو مصدقه الي تقولينه مستحيل شهالصدفه هذي ... سارووو هذا هو الشخص الي كنت اسولف لج عنه

ساره ببلاهه : اااااي ادري .. زينو اكيد يحبج ومن جي بيخطبج ماجفتي شلون كان يتكلم يتعذب يبي يلقاج

زين وهي مو مصدقه بس مثل اي مراهقه: قلبي احسه بيوقف لحقي علي سارو مو مصدقه فارس احلامي وصل وهو نفسه الي يبي يخطبني

ساره : جب زين مابتعرسين قبلي

وقعدو سوالف كل وحده بخبالها

اليوم الي بعده في بيت ابو زين

فهد ( بو زين) يكلم اخوه بالتلفون : اي والله صار لنا شهر ماشفنا بعض لا لا يبيلنا جمعه هالويكند ... انشالله .. يوم الخميس نروح الشاليهات .. اي اكيد العايله كلها .. خلاص صار نشوفك على خير

ابو زين شخصيه الابو العصبي الي يخاف على بناته من اقل شي خصوصاً ان ماعنده الا بنات كان يحبهم لحد الجنون وساعات حبه ينقلب للعكسمن زود خوفه عليهم

فهد وهو توى بيكلم سعاد (ام زين ) الا بدخلة بدور خلوني اكلمكم عن بدورشخصيه مغروره وعدوانيه من صغرتها لأن امها بعد ما جابت زين اهملتها في فترة البدايه لان زين تتطلب رعايه اكثر بسبب سنها حاولت قد ماتقدر توفق بين الكل لكن بدور طلعت شخصيتها غير عن خواتها والسبب رفاق السوء هي ماتقل جمالاً عن خواتها شعرها بني مثل اختها همس ملامحها تشبه ابوها اكثر من امها ومليانه شوي

جات قعدت في حظن ابوها يازعم تبي تتدلع : بابا متملله

ابوها : بدورو قوومي يالدبه كسرتي ريلي

بدور بحقد : الحين لو زينو جان انت الي قلت لها تعالي قعدي في حظني

امها بمزح ماكانت تعرف بالحقد الي في قلب بنتها لي هالدرجه : عاد زينو وعليه الا مثل الريشه

بدور خلاص وصلت حدها : عالعموم ماتهمني لا هي ولاغيرها انا طالعه مع رفيقاتي بعد شوي

وبكل قلة ادب دارت ظهرها لأبوها وطلعت من الصاله

فهد: هالبنت مهما كبرت بيظل عقلها عقل طفله ودام تبي معاملة الاطفال تبشر

سعاد تهز راسها بأسى بأسى : مادري اكبر من هالكبر شتبي تصير عشان تعقل

فهد بحزم : حطي في بالك مالها طلعه من البيت اليوم

دخلت همس : شفيها ذي ترقه البيبان الواحد مايقدر يركز في شي بسبتها

فهد حب يغير السالفه : الا على طاري لوحاتج .. مالقيتي الي يوافق على فتح المعرض ؟

همس بخيبة أمل : لا والله يا يبه للحين مو لاقيه وحماسي كل ماله ويقل الي يقول بعد ثلاث سنين والي يقول مافي حجز

قعدت فالكرسي الي جنب ابوها

سعاد: يلا يا بنتي انشالله فرصتج قربت وبتحققين كل احلامج

همس : آآآمين

فهد وكأنه تذكر شي : اي صح نستني هالمقروده الي كنت باقوله .. الاهل كلهم بيجتمعون بالشاليه يووم الخميس واحنا ان شاء الله بنروح فجهزو نفسكم

همس مافرحت كثير وامها لاحظت هالشي همس كانت مخطوبه لولد عمها بس قبل الملجه بكم يوم اعترف ان يحب وحده ويبي يتزوجها وترك المسكينه وحيده ومن يومها ترفض الي يتقدمون لها لان كانت تحبه كثيير بس مااهتم لمشاعرها وطبعاً علاقة الاهل تأثرت فالبدايه بس حاولو يصلحون الي بينهم بس الجرح يبقى له اثر قلت روحاتهم لأهل فهد وخصوصا همس بس ماحبت تزعل ابوها هالمره ..

راحت ام زين تخبر بناتها و زين فرحت كثير من زمان ماشافت اهلها وخصوصاً جدتها وجدها

يوم الخميس الصبح الكل كان يتجهز للطلعه بيقعدون لي يوم السبت زين وهي حاطه ايدها على خصرها : شنو نسييت بعد ... اممم ... وشافت دفترها وضمته شلون اقدر انساك فتحت دفتر خواطرها من زمان ما كتبت فيه شي آخر وحده بتاريخ 17 / 1 /2009

قرت جزء من الي كانت كاتبته :

كم انت مختلف كم اود ان تراني عيناك وترسمني يداك

كم احب البقاء معك في حلم ليلة سرمدي لاينتهي

لترسمني بلمساتك على صدرك كاللوحه المزينه بألوان الصيف لتجعلني هائمةُ مجنونةُ بك

لا اريدك سوى مختلف اني لااطلب الكثير بل المزيد

دللني واجعلني طفلتك

وصكرت قبل لا تكمل ماتعرف كيف تفكيرها راح لذاك الرجل ياترى انت من وليش مو راضي تترك خيالي يالمقنع وبدون شعور مسكت القلم وبدت تكتب خاطره عنوانها المقنع

هل تراني احلم ام انك فارسي المنتظر

كم رأيتك في احلامي تمسك بيدي وتأخذني لعالم آآخر

فوق الغيوم الورديه تأرجحني بين يديك

غموضك يثيرني ويجعل شغفي يزداد لمعرفة ماتخفيه ايها المقنع

لست فضولية ولكن حياتك تجعلني تواقة للدخول فيها

لأكتشاف مكنونات قلبك لأعرف كيف اصبحت بهذا التحجر

ترى هل سأراك بين يدي يوماً وتزال كل الحواجز !!

سكرت الدفتر وضمته محد اخترق كتاباتي الا انت ..

وقطع تفكيرها بدور وهي داخله عليها : ما شاء الله الاخت للحيت ماتجهزت والناس تنتظر برى على حساب الاميره زين

زين عصبت ماتحب احد يقطع عليها خلوتها : غصبن عليج اميره وبعدين شمدخلج هني ماتعرفين تدقين الباب !!!

بدور تخصرت نعم نعم ومين حضرتج عشان ادق الباب عليج قبل لا ادخل اقول اخلصي وعطيني جزمة الرياضه السودا

زين طالعت اختها هالبنت ماتعرف غير الاسود من فوقها لتحتها اسود بأسود لابسه بدله رياضيه سودا فيها خطوط ورديه حتى شعرها البني صبغته اسود قبل اسبوعين غرفتها بعد مصبوغة بالأسود مع لمسات ذهبيه اثاثها ثيابها كلهم اسود في اسود وهذا كل من الحقد والكآبه الماليه قلبها

بدور : هيييي يلا ساعه شتطالعين عطيني الجزمه

زين راحت لخزنتها الي حاطه فيها جزماتها وطلعت الي تبيه اختها حذفته عليها وهي في مكانها

بدور : صج سخيفه !! تسرق اغراض الناس وتذلهم

وطلعت صافقه الباب وراها وهي تتحلطم

زين : اووف الله يقرفج تعبتي نفسيتي ( كلمه تحب تستخدمها خخح )

ورجعت تلم اغراضها واهم شي دفترها الغالي وتأكدت من شكلها فالمرايا

كانت لابسه بنطلون جينز وتي شيرت زرقا عليها رسمة بنوته كيوت

نزلت تحت وانطلقو بعد ربع ساعه

يا ترى شو الي راح يصير بالشاليه ؟

همس بتشوف خطيبها وولد عمها وشبيكون موقفها ؟

هل بيظهرون ابطال جدد ؟

قصة حب جديده فالطريق ؟

وراسي شلون راح يقدر ينفذ مخططه

كلها فالجزء القادم من حبيبي المقنع

وصلو الشاليه عالساعه عشر الجو كان يجنن بعض الغيوم المتناثره بالسما تتخللها اشعة الشمس الدافئه وكل ما قربت نسيم البحر يخلي الواحد ينسى كل همومه ويغريه بالقعده في هالمكان

الشاليه ملك العم الكبير ياسر شخصيته قويه مسك كل اشغال ابوه الي هو جد زين في سن صغير كان جاي ومعاه زوجته و اولاده عنده فيصل عمره 35 ماقدر يجي لان عنده مؤتمرتابع للشغل في الامارات و زوجته ماحبت تجي بدونه .. ماجد عمره 29 يشتغل معا ابوه بشركة خاصه وهو خطيب همس سابقاً جاي مع زوجته رهام وولدهم علي عمره سنتين اما ولده الصغير عمر 25 سنه يدرس مع راشد (ولد خالة زين) طيران

اما البنات فعنده : فرح 32 متزوجه وعندها غازي 12 سنه ومريم 4 سنوات

فاطمه 22 سنه مطلقه

العم الثاني هو سالم وعنده ولد واحد وزوجته متوفيه ولده فارس 20 سنه

ابو زين هو الي قبل الاخير

و اصغر اخو صالح عمره 45 ارمل والى الآن مايبي يتزوج بسبب حبه الاعمى لزوجته المرحومه

سلمو الاخوان على بعضهم من زمان ماشفو بعض خصوصاً عايلة زين

ابو زين وهو يسلم على ابوه وامه : شخباركم يالغالين وباسهم فوق راسهم

وبناته وراه مشتاقين لجدتهم وكل وحده تلمها من صوب كانت جمعه عائليه حلوه

بعد ماسلمو على بعض قعدو كل واحد مكان مختلف الا زين وهمس الي مو راضين يتركون جدتهم شريفه

فاطمه : هييي انتي وياها قومو ذبحتو يدتي انا بعد ابي اجوفها

همس وهي تلم جدتها اكثر : احد قالج لاتجوفينها كاهي جدامج طاليعها لي باجر وطلعت لسانها لفاطمه

فاطمه : هههههههههه الحمدلله والشكر ماجايفين خير

زين وهمس وهما يطالعون بعض : شدخل !!! وماتو من الضحك

وجا وقت الغدا غير الاكل الي طالبينه من برى كل وحده حبت تتفنن بطبق خاص بها ام زين مسويه برياني دجاج

زوجة ياسر مسويه دجاج بالفرن

اما البنات ماعدا فرح الي سووت معكرونه بالبشاميل فاكتفو بالحلويات زين مسويه تراميسو

فاطمه و همس مسويين كيكة شوكلت

بعد ماتغدو كل وحده تقول طباخي احسن منج فاطمه قاعده مع همس وزين

بدور قاعده لحالها ماتبي حتى احد يكلمها امها شافتها : بدور يمه تعالي قعدي ويا خواتج

بدور قامت : لا يمه انا باروح اتمشى يم البحر شوي

امها: لا يمه صبري خل خواتج يجون معاج

زوجة ياسر : لاتخافين عليها عمها برى مع العيال بيدخلون البحر يحدقون بعد شوي

طلعت بدور تتمشى تحس ان فيها هموم الدنيا بس ماتعرف ليش .. ماتعرف ليش الحزن دايماً في قلبها اكتئاب وعدم الراحه تحس تبي احد تشكي له همها بس محد يفهمها هي دايماً البنت المكروهه فالعايله بحسب تفكيرها

وصلت للبحر شافت لها مكان في حصى كبير راحت وقعدت وراه وجابلت البحر تنفست بعمق وهي تغمض عينها صج الواحد يرتاح لما يقعد جدام البحر يشكي له همومه ويسمع بدون تذمر وهي وسط تفكيرها حست بحركه وصوت فالجهه الثانيه من الحصى الي قعدت وراها تحركت شوي تبي تشوف من بس الحصى كبيره توها متحركه خطوتين ماحطت بالها عالحصى الموجوده جدامها وتعثرت هني الشخص حس ان في حد غيره بهالمكان ترك الشبكه وقال لولد عمه فارس روح انت واناباشوف شي وجايكم تحرك شوي شاف وحده لامه روحها عالرمل وتأن بصووت خفيف

: تعورتي ؟

التفتت على مصدر الصوت وتلاقت عيونهم عيون بدور المليانه حزن بعيون عمر المتسائله

بدور وهي تحاول تقوم : لاا بس .. وردت طاحت على الارض

عمر قرب منها ونزل لمستواها شكله صادج التواء فالريل

بدور قلبها بدى يرقع بسرعه عمره محد اهتم لها او بالاصح خلته يقرب منها عشان يعطيها اهتمامه حتى امها

عمر وهو يلوح بوجهها : بدوور تسمعيني اقولج تقدرين تحركين ريلج ؟

رجعت لوعيها وهي تحاول ترحك رجلها وصرخت بألم عمر شاف ان مافي الا حل واحد تسمحين بس المس ريلج

بدور تكورت على نفسها وهزت راسها: لا

عمر تلفت يدور احد قريب : انتي الله يهداج شمبعدج لي هني

بعد مايصير اشيلج اخاف تذبحيني هذا وانا قايل باحرك ريلج وهلون بسرعه مابتحسين بشي يالله يابنت عمي ابوي واخوي ينتظروني وماقدر اتركج هني

تحركت شوي ومدت ريلها بهدوء

عمر حط اصابعه على ريلها حست بشي يسري داخلها ماعرفت شنو وهو من لمسها لمس ريلها الناعمه حس بأحساس غريب بس مارفع راسه بدى يحرك ريلها يمين ويسار بخفه وبدور بس ظلت تطالعه بدون ماتتكلم تطالع وجهه الرجولي ماكان وسيم بس فيه شي يجذب شعره كان قصير واسود وجهه اسمر من باقي اخوانه شكله يشتغل فالشمس وايد فكرت بدوربس هاللون ماعطه جاذبيه ازيد لابس تي شيرت بيضا وبرمودا بيج نزلت عينها لأصابعه يده فيها سحر خلتها تسترخي حسستها بأحساس لذيذ و ...

صرخت مره وحده على الم حاد بعده نساها كل الي كانت تفكر فيه وبعدها حست ان الالم راح

رفعت عيونها شوي شوي تجاه الي بدى قلبه يخفق لما شاف عيونها شاف فيها حزن كبير ومعاناه والم

يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم