بارت جديد

رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين -40

رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين - غرام


رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين -40

*الجزء الواحد والعشرين


كحلم طال انتظاره كنت انت...!

كشعاع شمس خذل الظلام..

كضحكة طفل بريئة في زمن الخداع...

كنت املاً ,,

لا بل كنت عمراً...

كنت نبضاً لقلب اضناه الحنين

جملت عالمي بك..

ورسمت حياتي لك..

ونثرت اعذب حروفي من اجل عينيك...

وفي زخم انتصاراتي

سرقك مني زماني

واهداني الرحيل ذات مساء....

فسلب النور من وطني

وسرق الامان من عالمي..

وزخرف حياتي بنقوش الانكسار

فكانت ليلة وداعي لك

ليلة ضاع مني وصفها

أهي وداع حلم..؟

ام فراق عمر...؟

باختصار مسائي كان رسم نهاية

واي نهاية...؟

نهاية كانت صورة لاختزالات الرحيل

فكان الوداع

وكان الضياع....


ركبو الطيارة راجعين للسعودية .. والشي اللي مو عارفه ياسر ان
الجوهرة قررت قرار نهائي تتركه وتعيش حياتها .. وتخليه يعيش
حياته مع الانسانة اللي اختارها ...رغم انه هو كان ناوي هالمرة
يعترف لها بالشي اللي اخفاه عنها طول الشهرين اللي فاتت...واللي
حس نفسه ماعاد يقدر يدفنه بداخله اكثر... كانت حزينة وحزنها
اكبر من انها تتحمله لندن اللي عاشت فيها اشهر من الكآبة شهدت
فصول حبها اللي وأد قبل ان يولد ... ماتنكر انها عاشت لحظات
سعادة وهي تشوف ياسر كل يوم معاها بس عاشت عذاب الحرمان
انه يكون قريب منها وقلبه متعلق في غيرها ... حزنها على فراق
ياسر فاق اي حزن ثاني ...حست بشعور ودها تصرخ بحبه ...
ودها تضمه للمرة الاخيرة وتودعه ..بهالمدينة ودعت بشاير اللي
كانت لها ونعم الاخت .. هي واهلها عمرها ماراح تنسى وقفتهم
معاها نصايحهم لها .. ويكفي انها حست ان لها اهل بوقت اللي
بعدت عن اهلها.. دموعها مارضت توقف وكل ماسألها ياسر عن
سبب هالدموع تقول له انها زعلانة على فراق بشاير ومو مصدقة
انها بتشوف اهلها بعد هالاشهر...ساعات مرت عليها مثل الدهر
ماصدقت وقت اعلن كابتن الطيارة عن الوصول لارض مطار الملك
خالد الدولي بالرياض .. وياحلوها لحظات العودة لأرض الوطن
كان ناصر في استقبالهم .. اول ماشافت ناصر رجع لها الحنين
لاهلها طارت من مكانها ودها تحضنه ... ركبت السيارة وهي
ودها هالوقت يعدي بلحظة وتشوف اهلها اللي اشتاقت لهم ...
الجوهرة: ياسر بروح لاهلي
ياسر: خلينا نريح ونسلم على اهلي ونروح لهم بكرة الصباح
الجوهرة: مافيني صبر والله ابي اشوفهم
ناصر:ياخي انت متعود تبعد عنهم هي اول مرة تغيب عن اهلي
خلها تشوفهم اول
ياسر: خلاص على شوركم ولو انه الوقت متأخر
الجوهرة: احنا بالسعودية يعني 11 مو متأخر مرة...
ياسر: بتروحين لاهلك لاتخافين...
الجوهرة سكتت لان ماعندها شي تقوله ... هي تخاف من اللي
صاير بحياتها .. شخصيتها متذبذبة مو ثابتة على قرار معين ..
تخاف وش اللي يصير لو عرفو اهلها بقرارها..تفكر وش ممكن
يصير اذا درت خالتها .. وش راح تكون ردة فعل ياسر.. واكثر
ماكان يؤرقها المجتمع اللي مايرحم ونظرته لها وهي ترجع بعد
كم شهر من زواجها مطلقة ...قربو من حيهم وحست روحها
رجعت لها من مشو على هالطريق ... واول ماشافت بيتهم من
بعيد فاض فيها الشوق ودها تطير قبل يوصلون ودها تسابق
الوقت وتشوفهم.. وصلو ونزلت بسرعة دخلت البيت وشافت
امها وابوها وخواتها وندى بالصالة ..ركضت لامها وارتمت
بحضنها تصيح..
ام ناصر: هلا والله هلا ببنيتي .. وقعدت تصيح معاها
الجوهرة: يمه اشتقت لكم والله
ابو ناصر: واحنا ماتبين تسلمين علينا؟
راحت لابوها وحبت راسه ولمها عليه : تو ما انور البيت
يالغالية ...
مشاعل: يبه بسرعة تراه واحشتنا بعد
ابو ناصر: للحين ماشبعت منها هذي الحنونة ..
ابتسمت الجوهرة وبعدها راحت لخواتها .. وكلهم صارو
يصيحون حتى ندى وام ناصر..
ابو ناصر: بسكم عاد فاكينها مناحة .. تراها جايتكم متولهة
عليكم يعني افرحو فيها
مشاعل: يبه هذي دموع الفرح..جوجو وحشييييييييني وربي
الجوهرة: وانتو اكثر والله .. يازين السعودية وربي انها راحة
بال ..
ناصر: مطولين تسلمون والرجال ينتظر برا
ام ناصر: وراكم مادخلتوه ؟
الجوهرة: يمه روحي له شوي انا بقعد مع خواتي..
ام ناصر: زين .. وقامت تروح له بالمجلس هي وابو ناصر
ومعاهم ناصر...
وقعدت هي مع خواتها وندى... دقايق وجتها امها تقول لها
ياسر يبيها...
راحت له وهي بداخلها تبي تودعه هالليلة اللي راح تكون آخر
مرة تشوفه فيها ...دخلت وشافته جالس مع ابوها اللي سلم
على بنته وبعدها استأذنها يبي يروح ينام..
الجوهرة: سم بغيت شي؟
ياسر: ماتحسين انك طولتي؟
الجوهرة:روح انت انا ابي اقعد عند اهلي
ياسر:وليش توك تقولين؟ ليش ماقلتي لي من اول كان رحت
وما انتظرتك..
الجوهرة: هذاك الحين عرفت
ياسر: ومتى تبيني امرك؟
الجوهرة: انا بدق عليك
ياسر: ابي اتكلم معاك بموضوعنا
الجوهرة: وش هو موضوعنا؟
ياسر: بكرة امرك وراح اتفاهم معاك على كل شي
الجوهرة توقعت انه راح يقول لها انه ماعاد يبيها بحياته
وانهم لازم يفترقون ...حاولت تستجمع اللي باقي من كبريائها
تبيها تجي منها هي ... على الأقل تكون هي اللي عافته مو هو
بدون ادنى تردد قالت اللي تفكر فيه: انا ابيك تطلقني
ياسر: طلاق قلت لك مانيب مطلق..
الجوهرة: ياسر وش تبي مني؟ راح تطلقني غصب عليك وماعاد
بقى لك عذر تخليني معاك اكثر
ياسر: قلت لك ابيك
الجوهرة: لا تكذب علي ولا تقول شي مو بقلبك انت من اول يوم
قايل لي اني بحياتك غلطة ... وهالغلطة لازم تنهيها
ياسر: هذاك اول والحين كل شي تغير
الجوهرة: وش اللي تغير؟ وانت نفس اللي عرفته من اول يوم
ياسر: الـ... الحين صرت احبك
هالكلمة فتحت جروح بقلب الجوهرة ماتدري هي تفرح ولا تحزن
هي كانت تبيه يحبها ... ليش يوم اختارت تبعد عنه الحين قال
انه يحبها ...داست على قلبها .. وطلعت كلماتها وكأنها خناجر
تجرح بقلبها : ياسر انا ماكنت لك من الاول وعمري ماراح اكون
لك.. انت اللي اخترتني وسيلة توصل فيها لاهدافك واتوقع الحين
سهلتها عليك ... بس للأسف انت كرهتني فيك .. وانسحبت طالعة
من المجلس .. تبي تهرب منه ومن حبه ..
ياسر: جوجو
الجوهرة: فمان الله
وتركته وراها مصدوم بعد اللي قالته توقعها بترضى انه حبها..
ظن انها بتفرح بهالحب..
دقايق او اقل قعدهم ياسر يناظر بالمكان اللي طلعت منه وهو للحين
مو مستوعب اللي صار كله ... مشى وهو كله امل من بكرة
تغير رايها ...
اما هي استأذنت اهلها واعتذرت منهم انها تعبآنة وتبي تنام.. وعلى
طول اتصلت على بشاير الوحيدة اللي تدري بهمها وقصتها كلها
الجوهرة من اتصلت وهي تصيح وماعرفت شلون حتى تتكلم
بشاير: جوجو؟
الجوهرة: يحبني والله يحبني
بشاير: شنو ؟ منو اللي يحبج
الجوهرة: ياسر قال انه يحبني
بشاير بفرحة: والله؟ انا قايلة لج من اول يحبج بس انتي مو راضية
تصدقيني
الجوهرة: بس انا ما ابيه
بشاير: شلون ماتبينه ؟ مو هذا اللي كنتي تقولين انج تموتين عليه
الجوهرة: يوم انا قررت اتركه قال يحبني
بشاير: انتي ليش تييبين الهم لروحج .. اللي تبينه وصار
الجوهرة: لانها بحياته انا مابيه .. حتى لو كان يحبني بوجودها
انا ملغية .. مالي اي وجود
بشاير: اوكي خيريه
الجوهرة: اخاف يختارها وانصدم
بشاير: والحين شلون يعني؟
الجوهرة: بيشو رصيدي بيخلص اكلمك بعدين
بشاير: انزين سكري انا ادق عليج
الجوهرة: لا خليها بعدين الحين ابي ارتاح
بشاير: اوكي براحتج بس طمنيني عليج.. ابيج مثل ماوعدتيني
الجوهرة: اوكي .. باي
سكرت من بشاير ... وبداخلها الف هم وهم... ليش نحلم ونظل نحلم
احلام بريئة وردية عذبة كعذوبة الاطفال وفي لحظة وحدة بس احلامنا
تتحطم على مراكب هالزمن القاسي ... ولو صار ويأسنا وقررنا
بلحظة الرحيل..نشوف الحلم ينادينا يلوح لنا نرجع ..بعد ما كرهنا
هالحلم وطاريه...وبوسط هالهموم نـآمت يمكن بنومها تكون الاحلام
اجمل ...



طلعت من المستشفى وراحت لبيت اهلها ,,, تمنت وهي طالعة
تكون حاملة ولدها بايدها لكن قدر الله وماشاء فعل واللهم لا
اعتراض على حكمك ... الكل كان يبي يريحها وينسيها حزن
خسارتها ... كان مبين بعيونها الحزن ... هالعيون اللي عمرها
ماغابت فرحتها صارت كلها حزن ... وصوتها اللي كان يملا
البيت ضحك ووناسة ومقالب صار مبحوح من كثر الصياح ..
اليوم هي غير اريج اللي قبل .. صارت شبحها..
فاتن: الحمدلله على السلامة ياقلبي
اريج: الله يسلمك
ام تركي : تعالي ارتاحي يمه
اريج: مرتاحة والله تمددت على السرير بهدوء: خلوني لحالي
ابي انام
ام تركي: يمه لاتكدرين خاطرك بكرة الله بيعوضك ..
اريج: يمه والله ابي ارتاح بس
فاتن: اوكي ارتاحي شوي وبصحيك بنات عمي جايين اليوم
وجاية جوجو بعد
اريج توها تتذكر رجعة الجوهرة للرياض: جوجو جت؟
فاتن: اي وصلت البارح واليوم بيجونا
اريج: زين ابي انام شوي ولا جو قوميني
طلعو من عندها طفت فاتن الانوار وسكرت الباب ...
ام تركي: الله يصبرها ويعوضها خير
فاتن: يمه اريج قوية وراح ترجع مثل اول بس انتو بعد
مو كل ماتشوفونها تذكرونها بحزنها .. خلونا نونسها نطلعها
من هالجو اللي تعيشه وانا متأكدة انها بترجع اقوى من اول
ام تركي: الله يسمع منك يارب
طلعت فاتن للصالة ...واتصلت على ندى تستعجلها تجي لهم
ندى: الو
فاتن: هلا ندو .. متى جاية؟
ندى: ربع ساعة ونمشي .. بس بنتأخر شوي
فاتن: ليش؟
ندى: نبي نمر محل حلويات نجيب لنا تشكيلة معتبرة
فاتن: ياويلك لو تجيبون احلى من اللي جبتوها لي
ندى: هههههههههه مو شغلي كلمي جوجو هي اللي بتشتريها
انا مسوية نوعين حلى وفطاير وجايبتهم..
فاتن: مالت عليك انتي وياها ..ضفو وجيهكم ثنتينكم ولا
اشوفكم
ندى: فتون من قلب هالكلام عيديه ماسمعته زين
فاتن: حاطته على السبيكر يالخايسة
ندى: هههههههههههههه باي بروح اشوف فروس والبسه
فاتن: اي صرفيني بس تعالي انتي وتشوفين وش اسوي
وماسمعت اي رد لان ندى سكرت وهي تضحك...
ام تركي: جت ندى؟
فاتن: لا توهم مطولين شوي...يمه
ام تركي: سمي
فاتن: سم الله عدوك..مو ملاحظة ان ماجد وزوجته من رجعو
محد عزمهم ولا سوينا لهم مناسبة.... عاد هم حتى عرس
ماسوو عرس مثل الاوادم ..
ام تركي: شلون نسوي مناسبة وانتي شايفة الاوضاع شلون ..
ولادتك انتي .. وعقبها اريج يعني متى فضينا اصلا
فاتن: يعني مو ناسين؟
ام تركي: شلون انسى فرحتي في ماجد ...
فاتن: مادري يمه خفت ياخذها بخاطره ولا شي
ام تركي: لا انا مكلمته وقايلة له انا مأجلينها شوي الين ماتزين
امورنا..
فاتن: الله ييسرها يارب... انا سامعة صوت وليد وفزت من
مكانها طايرة تبي تشوفه ...
شالته تبي تسكته وصاحت ربى بعد ... احتارت تسكت مين
ولا مين : ايمااااا
ايما جاية ركض من المطبخ : نأم << يعني نعم *_*
فاتن: شيلي ربى معاي للصالة .. شالتهم وطلعت قعدت في
الصالة عند امها وهي تتذمر: والله مايريحون الواحد بقعدته
ام تركي: لا تقعدين تتشكين علي احمدي ربي على النعمة
اللي موتي عمرك عشانها..
فاتن: الحمدلله ماقلت شي .. بس مايعرفون النوم كل خمس
دقايق صاحين علي ..والبلا اثنينهم يعني اقابل هذا ولا هذي
ام تركي: انا شايفة الدلع كله رايح لوليد
فاتن: لا والله يمه كلهم احبهم نفس الشي .. وصارت تسكت
وليد بس حبيبي بس...
وقربته من صدرها ترضعه ....وعينها على ربى تناظرها
وودها تقربها هي بعد وتضمها على صدرها ...وناظرت
بامها :يمه خوذيها من ايما يمكن تسكت معاك...
شالتها ام تركي تسكتها : هاااه حبيبتي انتي بس ياقلبي
فاتن: هالبنت صياحة
ام تركي: مثل امها ماكانت تخليني انام الليل..
فاتن: جد والله؟
ام تركي: انتي وخالد محد اتعبني كثركم في حملكم وولادتكم
وتربيتكم تعبتوني
فاتن: لك الاجر ان شاء الله يالغالية
تركي: وانا يمه عسى بس ماتعبتك؟
التفتت ام تركي على ولدها اللي لابس ونازل ومبين انه اكيد
طالع وراه مشوار: انت اول ولادة لي وماكنت اعرف واجد
واكيد بحس بتعب بس مو مثل فاتن وخالد..
فاتن: وماجد؟
ام تركي: ماجد اللي ما اتعبني بشي مع اني ماكنت ابيه ..يوم
دريت اني حملت فيه زعلت وتضايقت ...وكنت اناقز بالبيت
ابيه يطيح
تركي: افا يمه ماهقيتك تسوينها
ام تركي: كنت صغيرة وقتها وجاهلة بس ابوك حذرني اسوي
شي يغضب ربي وسبحان اللي ثبته ببطني..
فاتن: ههههههههههه يمه ربى نامت على سوالفك
ام تركي: يارب تحفظها وتخليها لكم
تركي+ فاتن: آمين
تركي: يالله انا استاذنكم بروح الشركة اخلص اشغالي قبل
اخذ اجازة
ام تركي: تبي تاخذ اجازة قريب؟
تركي: اي والله يمه ودي اسافر انا وغادة احس اني انشغلت
عنها بالفترة الاخيرة وودي اعوضها..
ام تركي: اي والله ياوليدي .. وهي ربي يسعدها ساكتة
ماعمرها اشتكت ..
تركي: ان شاء الله بعوضها على صبرها.. يالله فمان الله
ام تركي: الله يحفظك يارب.. وييسر لك امرك
فاتن: يمه هاتيها بوديها جوا الحين بيجون البنات ومابيهم
يصحون علي..وشالت ربى تبي تنومها عند اخوها ..
وبعدها راحت للمطبخ تكلم الشغالات: جهزتو القهوة؟
ميري: يس
فاتن: زين جهزو كاسات العصير لاجو البنات نصبهم
ميري: اوكي
وطلعت بتشوف امها .. لقت البنات توهم واصلين: هلا والله
يالله حيهم ... وجاتها ندى تبي تسلم عليها قعدت فاتن تمازحها
تبي تقهرها: هالترحيب كله للجوهرة
ندى: مالت عليك بس والله ما اسلم عليك
فاتن تروح لها وتبوسها من خدها: ههههههههههههه ياشيخة
امزح
الجوهرة: فتوووون ياحبي لك وربي وحشتيني وتروح لها تضمها
فاتن: والله انتي اللي وحشتينا .. ماشاء للحين عروس
الجوهرة: ههههههههههه يقولونه
مشاعل: ماشاء الله فتون النفسية تغيرت بعد ولادتك
فاتن تطالعها مستغربة: شلون يعني؟
مشاعل: مادري اول كنت احسك مزاجية يوم مستانسة ويوم لا
بس الحين صايرة تنكتين وتضحكين
ندى: ياختي خليها تنبسط الله لايغير عليها ..
مشاعل: خوذي عباتي بس يقال لك الحين بحسدها انا اقول اللي
لاحظته عليها ... وجعلها دوم هالوناسة
الجوهرة: الحين ياللي ماتستحون على وجيهكم من زمان عني
وتتهاوشون قدامي
ندى: كنتي متوقعة يعني انك بتجين تلاقينا نستحي منك؟
الجوهرة: مادري.. قلت يمكن
مشاعل: اروج وينها؟
فاتن: نامت شوي وقالت لاجو قوميني
الجوهرة: انا بروح افاجأها
ندى: تراها دارية انك بتجين يعني لاتفرحين بعمرك
الجوهرة: مو شغلك زين؟... وراحت تصحي اريج
دخلت الغرفة ولعت الانوار وشافت اريج قاعدة على سريرها
تصيح وراحت لها ركض حضنتها : اروووج اذكري الله مو
حلو عليك الحزن
ابتسمت لها اريج وهي تمسح دموعها: يالله حيها الانجليزية
الجوهرة: هههههههههههه ايه لغات ماتدرين انتي
اريج: ياحبي لك والله..
ودخلو عليهم البنات ..وعرفت فاتن ان اريج كانت تصرفهم
ومانامت..سلمو عليها وحدة ورى الثانية وجت تبي تقوم تقعد
معاهم. بس فاتن قعدتها بسريرها:صاحية انتي؟ ارتاحي مكانك
اريج: زهقت ابي اقعد معاكم..
فاتن: هذاك قاعدة معانا لاترهقين نفسك ممكن اي حركة زايدة
تضرك وتسبب لك نزيف
اريج: زين لاتعصبين
فاتن: مو معصبة والله بس ابي راحتك ياقلبي
تمددت اريج على السرير وقعدت مع البنات يسولفون: عبير
وشهد وينهم؟
ندى: شهد مادري اتصلت فيها وماردت علي .. وعبير اتوقع
على وصول خلاص
فاتن: ندى روحي صوتي لغادة
ندى: اوكي ... وقامت تنادي غادة ..
عبير: السلاااام عليكم...وراحت ركض لاريج :ياعمري اروجه
كيفك اليوم؟
اريج: الحمدلله احسن من اول
عبير: ان شاء الله ربي يعوضك وتجيبين درزن عيال اذا جيتي
تنادين عليهم تلخبطين في اسماءهم
الجوهرة: وش هالدعوة الغريبة
عبير التفتت وشافت الجوهرة وراها: جوجو ياااعمري
الجوهرة: اشوا اللي شفتيني ..
عبير: والله اشتقت لك مرررررة
الجوهرة: وربي انا اللي اشتقت لكم
عبير: توقعت شهد جات ادق عليها ماترد
فاتن: حتى ندى تتصل فيها وماترد
عبير: جد؟ لاتخوفوني عليها دقيقة بتصل على خالد.: كمان مايرد
اريج: اكيد نامين
ندى: احد ينام الحين؟
غادة : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
غادة: الحمدلله على السلامة اريج
اريج: الله يسلمك يارب
عبير تكلم شهد: نايمة؟ واحنا من اول نتصل


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -