بداية الرواية

رواية قلوب عميقة -43

رواية قلوب عميقة - غرام

رواية قلوب عميقة -43

مرره..وشكله رغم البهدله اللي هوا فيها الا انه صار احلى من اول بكثيرر..ولحيته وشعره الطويل اعطاه جااااذبيه خطيرره لاتقاااوم..امجد وهوا يبتسم لنفسه بوهن:هههههههه والله صرت مبهدل بس اممممم..ويحرك وجهه يمين وشمال..بس برضو حلووو ههههه..مد امجد يده لمكينة الحلاقه..وخفف لحيته اكثر وخلاها خفيفه مررره..واخذ له شور على السريع..وراح لغرفته وغير ملابسه..ولبس بنطلون اسود وقميص ابيض حلوو..وخلا ازاريره من فوق مفتوحه..ومسك فرشته ومشط شعره بطريقه انه خلاه كله راجع لورا وملفوف شويه على فوق..ولبس نظارته الشمسيه وبخ من عطره الرجالي الاثرر..فكاان شكله مررره خطيررر..طالع امجد في نفسه في المرايه وابتسم..
امجد:الله عليك يابووو الامجاد كد الرجال ولا بلاش هههههه..وراح واخذ كتبه وشنطته لانه رايح يداوم في الجامعه كأول يوم..وفجئه وهوا خارج من شقته الصغيره دق جواله..وشاف انه المتصل طوني..
طونيii
امجدii
طونيow r u?
امجد:تمام انت كيفك؟
طوني:تمام نشكر الله ويينك ياعمي لك لي ساعه عم بستناك؟؟
امجد:ههههههههه خلاص انا دحين جيك بس فين الاقيك؟؟
طوني:امممم I donُt know بس انتا دور عليي وبتلاقيني
امجد:خلاص اوكي يلا بايووو
طوني:bey
راح امجد للجامعه وقعد يدور على طوني..وكان شويه متنرفز ومقهور من حركات البنات..اللي كانو متجننييين عليه..كان كل مايمشي خطوه ولا اتنين تجيه وحده تكلمه وتتلصق فيه..ولا تجي وحده وتخبط فيه وتسوي نفسها ماشافته وتقعد ساعتين تعتذر وتتكلم معاه..كان امجد يحاول يسرع من خطواته عشان محد يكلمه..وكان يقول في نفسه..افففففففف من جد ناس قليلة حيا ولاعندها اخلاق..واخيرررراً امجد شاف طوني واقف على الطرف وراح له وهوا فرحان..
امجد:مرحبا
طوني:مراحب هلا
امجد:سوري اتأخرت عليك
طوني:لا ولايهمك مو مشكله بس هههههههههههه من اول وانا شايف حالتك لك هلكوك البنات مو هيك
امجد وهوا يتنهد:افففف انتا تقولي شكلي انا بلبس قناع لو جيت هنا مره تانيه من جد شي يجيب المرض
طوني:هههههههههههههه لك شو اللي يقهر بالموضوع بالعكس انت محظوووظ كتيررر انا بتمنى نص البنات اللي جوك
امجد:انتا واحد قلبك فاضي اما انا مملووووك وما اقدر انسى اللي بقلبي
طوني:هههههههههه لك يؤبرني المملوووك
امجد:ههههههههههه
في دا الوقت كانت شوق واقفه مع نوره على الطرف التاني وبيتكلمووو..
شوق:نوروووووووه شوووووووووووووووووفي من هنااااك
نوره وهيا تلتفت للمكان اللي شوق بتطالع فيه:وش فيـه..وسكتت اول ماشافته..وحست انه قلبها وقف.. وصارت تقول في نفسها..امجـــد امجـد يا الله وحشنــــــــــي هالانسان...واااااااااه ياقلبي بمووووووت زايد حلاااه عن المره اللي فاتت ياربييييه ارحمني ما اقدر ما اقدر اصدق..
شوق:وجععع شوفي كيف البناااات كلهممم متجمعين حوالينه الله يقطع ابليسه كل ماله يحلووووو
نوره............
شوق:نوره
نوره...........
شوق وهيا تهز نوره من كتفها:نوروه ووجع ردي
نوره وهيا تنتبه لشوق وتقول بإرتباك:هاا وش تقولين؟
شوق بخبث:هههههههه لا ولا شي سلامتك
نوره وهيا تطالع في امجد:وش اللي جايبه مو رامي خلاص خلص دراسته؟؟
شوق وهيا تتنهد:آآآآآآآآآآآه لاتذكريني بموووووت ياربي ما اقدر اعيش بدوووووونه وحشنيييييي وحشنييييي والله اني قد ما احاول انسي نفسي والهيها عن غيابه ارجع غصبً عني واتذكره آآه ياراااااامي
نوره وهيا تتجاهل كلام شوق:تتوقعي بيدرس هنا اشوف في يده شنطه وكتب؟؟
شوق وهيا تطالع في امجد:يااااااااااااريييييي يييت والله يصيررر اخذ منه اخبااار رموووي حبيب قلبي ولا اخذ رقمه في السعوووديه ياااااااااااااااااي فللللله
نوره وهيا تشوف وحده بنت تمسك امجد من يده:والله انك وحده فاظيه انا اكلمك عن امجد وانتي تكلميني عن حبيب قلبك رامي
شوق:ومن في القلب غيره ولو ما اتكلمت عنه اتكلم عن من بالله عن الاخ المغرور الامجد مثلاً هع
نوره وهيا تمشي عنها:اففففففففف منك
شوق وهيا تلحقها:نوووروه ووجع تعالي وين بتروحين تعالي
نوره وهيا توقف:نعممم وش تبين انتي ماتقولين لي
شوق:نوووروه وش فيك كذا عصبيه مافي شي يستاهل كل ذا
نوره:الا فيه هلكتيني كل ساعه رامي ورامي طفشتتتت انا وربي
شوق وهيا ترفع حاجبها بخبث:تبين تفهمين الحين انك معصبه عشان رامي هههههههههه
نوره:وش تقصدين؟
شوق:والله اني كاشفتك
نوره:ليه وش مسويه انا عشان تكشفيني؟
شوق وهيا تطالع في امجد وتغمز لها:تحبييييينه
نوره بصدمه:منهووو ذا؟؟
شوق:مجنن البنات السيد امجد
نوره بعصبيه:شوقووه مانيب راعية هالسوالف حلي عني
شوق وهيا تمسكها قبل لاتروح:خليك خليك
نوره بتذمر:افففففف ياربيه هاااه وش تبييييييييين؟
شوق:طيب فسري لي ليه كل ماتشوفينه تصير تصرفاتك غريبه ويبان الفرح في عيوونك وليه توك عصبتي لمن شفتي ذيك البنت تمسكه من يده
نوره وهيا تتهرب من الجواب:شوقوووه والله انك فاظيييه
شوق:احلفي انك ماتحبينه وانا بسكت
نوره......
شوق:احلفي يلاااا
نوره وهيا تمشي عنها:اقلبي وجهك
شوق وقفت محلها وهيا تضحك:ههههههههههه والله انها تحبه من مايحبه ذا..وتطالع فيه وتشوف البنات اللي حوالينه وتقول في نفسها..والله انا لووو مو رامي كان حبيته من يوم ماشفته بسسس خلاص رامي ملكني وهاذي النوره قلبها رقيق كيف بتقدر ماتحبه انا متأكده انها تحبه..وراحت لمحاضرتها...
بعد يومين من هالاحداث..
رهف كانت عند منى في غرفتها..
رهف:منووووي والله وحشني
منى:رهف انتي مو وعدتي مازن لاتتهوري وتسوي شي تندمي عليه
رهف وهيا تتنهد:هيييه مين قال اني بسوي شي بس ماني قادره اخمد نار شوووقي انا مستغربه موقفه انا متأكده انه يحبنــي بسسس لييييه ما اتقدم لي هادا اللي محيرني ليه مايكلم مازن ليه خايف ولامتردد ولا مدري عنه
منى بتفكير:اممم انا سمعت من خالد انه مشغوول بشركة ابوه وبدراسته لانه رجع لها اكيد عند عذره مدام انه يحبك اكيد مايبغيب عنك شطر بطر كدا
رهف وهموم الدنيا كلها على راسها:والله صرت مدري عن شي في الدنيا خلاص يصير اللي يصير وقلعته لو مايباني الف واحد يتمناني وانا كلهم برفضهم عشانه
منى:ههههههه بس قلبك مين اللي يقدر عليه
رهف:ههههههههه صدقتي انا نفسي مدري كيف حبيت دا الماجد
منى:هههههههههههه تتذكري لمن شافك في الغرفه وكيف جيتيني ترتجفي وحالتك حاله ههههههههههه
رهف وهيا تتذكر شكله داك اليوم:آآآآآآآآآآآآآآآآه كان يووووووم
منى:ولا لمن رحنا السوووق معاه ههههههههههههه والله كان شويه وياكلك بعيونه قليل الحيا
رهف باحراج:هههههههههههههه
منى:بس تدري في شي محيرني؟؟
رهف:شوو؟؟
منى:لمن اتصلتي على المستشفى ليه قفلت الممرضه السماعه في وجهك؟؟
رهف بقهر:والله مدري عن قلعتها بجد قاهرتني ونفسي اشوفها ووريها شغلها
منى:لا اكيد صار عندهم شي ضروري ولا حاجه زي كدا ماهي الدنيا فوضى
رهف:بس تدري اللي يغفر لها انها خلتني اشوفه يوم كنت بالمستشفى
منى:ايوه والله صح
رهف سكتت واتذكرت داك اليوم لمن راحت لماجد غرفته ولمن قال لها احبـك واغمي عليه..
رهف:آآآآآآآآآآآه
منى:سلامتك من الاه ياقلبي
رهف:قومي قومي خلينا ننزل الحديقه تحت انكتمت هنا
منى:اووكي يلااا
وفجئه دخلت عليهم رندا الغرفه:كفشتتتتتتكم ايش بتسوووو؟
منى ورهف:بسممم الله
منى:وجع فجعتينا
رندا:ههههههههههههههه احسن تستاهلووو سايبيني لوحدي تحت
رهف:مو كنتي بتذاكري
رندا:اهئ اهئ اكررره المدرسه والله عذاب من اول اسبوع مسوين لنا اختبارات
منى:احسن ياذكيه يصير اول بأول تكوني حافظه المنهج
رندا:المهم سكيها من سيره وامشوو نسبح من زمان ماسبحناا
رهف:لالا انا مايبت معايا مايوه
منى:عندي واحد زايد امشي خلينا نسبح والله من جد ماسبحنا
رهف بتفكير:امممممممممممم طيب اوكي
واخذو البنات ملابسهم ونزلوو لجهة المسبح..وغيرو ملابسهم وقعدو يسبحوو وقضو وقت ممتع..
رهف:هههههههههههههههاي رندا يادبه حتغرقيني بعددي عنننني
رندا وهيا تدف رهف لجهة الغريق:امشي امشي نونو قاعده لي في الواطي
رهف:ماااا اعرف اسبح اناااا حراام عليج
رندا:امششششي يلااا انا اعلمك
رهف:والله انج زي ناصرررر كل مرره يسوي فيني كدا
وقفت رندا لمن سمعت اسم ناصر:بالله ناصر كمان يسوي فيكي كدا
رهف:ايوووه الزفت دايماً يبهدلني وحده مره كان حيغرقني دفني على الغريق ووسابني قال ايش اتعلمي بنفسج
رندا:اهاااا
منى وهيا تجي لجهتهم:تعالو نعمل لعبه؟
رهف:لعبة شووو؟؟
منى:لعبة مدري شو يسموها بس هيا اللي يقدر فينا يقعد اطول مده تحت المويه يكون هوا الفايز
رندا:ايوووه والله صح يلاا
رهف:طيب اوكي
ونزلو البنات تحت المويه..واول وحده طلعت كانت رندا..وبعدها رهف واللي قعدت اخر وحده هيا منى..
رندا:بس منى يالله اطلعي خلاص عارفين انك الفايزه
رهف:هههههههههه فين راحت البنت ماني شايفتها
رندا:اي والله صح فين راحت
وشويه رهف تحس بأحد يجرها من رجلهااا ويدفها على الغريـق..
رهف:واااااااااااااااااااا ااااااااااي منىىىىىىىىىىى يالدبببببببببببه سيبينيييييييييييييي
منى وهيا تطلع:هههههههههههههههههههه هههه رهف مسكييينه ترى انتي دحين واقفه في الغريق
رهف وهيا تحاول تتحس اي ارض تحت رجلها:ياااااااااااااااااه
وقعدو البنااات يضحكووو عليها ويمزحووو...
وبعد ساعه تقريباً طلعو البنات من المسبح وقعدو في الحديقه..
رندا:سمعتووو اخر نكته؟؟
منى:شوو؟؟
رندا:حرامي نذل دخل بيت ناس يبغا يسرق ما لقا شي عاجبه مسك التلفون واتصل على امريكا وخلى السماعه مرفوعه
منى ورهف:هههههههههههههههههههه ههههههههههاييي من جد نذل
وفجئه دق جوال رهف فردت عليه..
رهف:هلااا والله براعي هالصوت
ناصر:هلا فيكي ياقلبي شحالج؟؟
رهف:تمام كيفك انتا حياتي؟؟
ناصر:بخير دامج بخيرر
رهف:ها شو تبغا؟
ناصر:انتي عندهم دحين؟؟
رهف:اييييه
ناصر:امااااااانه سلميلي عليهم
رهف وهيا تطالع في رندا بخبث:ان شاء الله يوووووصل
ناصر:اممممممم مايصير اكلمها
رهف:اقوول اقلب وجهك اعطيتك وجه زياده عن اللزوم
ناصر:بس كلمه وحده والله بس
رهف:نصووور ووجع قلت لااا
ناصر:طيب فكي الاسبيكر بحط اغنيه خليها تسمعها
رهف بتفكير:امممم اغنيه انتا متأكد
ناصر:وربي اغنيه
رهف:ايش هيا اول؟؟
ناصر:ماتعرفيها انتي حطي الاسبيكر وخلاص
رهف:طيييب بس ياويلك لو حطيت شي بايخ
ناصر:لا محا احط يلااا
رهف:اوووكي
وفتحت رهف الاسبيكر وقالت:خلاص فتحته
رندا ومنى كانو مستغربين من تصرفات رهف وكلامها وفجئه سمعو اغنية صابر الرباعي اتحدى العالم 
.......:وانا بين ايديك ذبت في مكاني ونسيت معاك عمري وزماني..والوقت فات وياك ثواني..اقربني ليك سبني اعيش احساسي بييييك..بتحدى العالم كلوو وانا ويااااااك..بقول للدنيا بحالها اننا بهواااك..وان انتا حبيبي وقلبي وروحي معااك..قربني ليك سبني اعيش احساس هوااك..
رندا:شو دا رهووف؟؟
رهف:اسمعي وانتي ساكته
......:انا عشقي ليك عشق القمر للنجمه والليل والسهر..وشوقي ليك فوق الخيال فوق احتمال كل البشر..من يوم لقاااك حلوووووه الحياااه ووقف ناصر الاغنيه وقال..
ناصر:اهداااااااء لناااس غاليييين على قلبيييي مره
رندا لمن سمعت صوته شهقت من الصدمه ومن كلامه..
ورهف من يوم ماسمعت صوت ناصر قفلت الاسبيكر..
رهف:يالدب قلت محا تتكلم اووريك
ناصر:ههههههههههه فديتها يارب سلمي عليهاااا
رهف وهيا تطالع في رندا المحرجه:هههههههههه اوكي يلا باي
رندا كانت ساكته ومحرجه من حركة ناصر وتفكر في كلمات الاغنيه وتقول في قلبها شكله يحبني من جد الله عليه...
رهف وهيا تبتسم بخبث:الاخ يسلم عليج
رندا وخدودها محمره:الله يسلمه من كل شر
منى:هههههههههههههههههه والله ماهو هين الولد
رهف:هههههههه ايوه طبعاً هادا نصووور مو اي احد
رندا.......
رهف:رندوووي يالدبه شو عامله في ولد اخويا مطيحته طيحه قويه قال ايش اتحدى العالم كلوو وانا وياااك ههههههههههههههههههه
منى:هههههههههههههه بس ذوقه حلووو في اختيار الاغنيه
رهف:ايوه طبعاً طالع على عمته
منى:هههههههههههههههه
رندا كانت ساكته وتفكررر وحست انه قلبها لان من جهة ناصر..مسكين يحبها وهيا تخونه بتفكيرها تجاه رامي..وقالت في قلبها والله فين الانسان يلاقي في هالدنيا احد يحبه كل هالحب..وربي لأنسى رامي واللي خلفوه عشان ناصرر..وعشان حبه ليا..
بعد المغرب راحت رهف بيتها...وطلعوو منى ورندا غرفهم..وبعد نص ساعه جا رامي بيت ابو خالد..وهوا مقرر انه لازم يكلم رندا واللي يصير يصير...راح رامي للحديقه وجلس على وحده من الكراسي وزهم وحده من الخدمات وقال لهم يزهمو رندا يقولو لها رامي يبغاها تحت..
كان جالس يستناها ويفكر بالكلام اللي حيقولها هوا..وفجئه لقا جواله يدق..شاف الرقم وكان من امريكا فحسب انه امجد فرد..
رامي:الووو
.....:هاي
رامي عرف الصوت وانصدم:شوووق
شوق:ايه انا سبرايز صح
رامي:.........خير شوق ايش عندك؟؟
شوق وهيا مستغربه من لهجته:ولا شي سلامتك وحشتني قلت اسلم عليك
رامي:الله يسلمك طيب في شي تاني انا مشغول
شوق حست انه متضايق من اتصالها:رااامي وش فيك ليه متضايق من اتصالي؟؟
رامي:لالا عادي بس قلت لك انا مشغول
شوق والدموع تتجمع في عينها:شكلي ماوحشتك
رامي......
شوق:رامي والله انا محتاجتك
رامي....
شوق:انتا تدري انه ولد عمي جاني هنا امريكا ويقولي لازم ترجعي السعوديه ويباني اتزوجه بعد
رامي:طيب ايش المشكله بالعكس المفروض تفرحي
شوق بصدمه:نعم؟؟
رامي:ايوه من جد اكيد مدام جاكي الين امريكا وقلك انه يبغا يتزوجك معناته انه يحبك المفروض ماتفرطي فيه
شوق بعدم تصديق:رامي انتا تتكلم من جدك؟؟
رامي:ايوه انا ما امزح في هادي المواضيع
شوق:وحبناااا؟؟
رامي بإستغراب:اييي حب واي كلام فاضي شوق انتي تدري اني ماعمري حبيتك ولاشي
شوق:رااامي حرام عليك لاتقولي كدا
رامي:هادي الحقيقه اللي انتي مو راضيه تفهميها ياشوق
شوق وهيا تبكي:يعني خلاص مافي امل
رامي بحزن على حالها:لا ياشوق لا
شوق:رامي بس انا احبـك
رامي:الله يوفقك ياشوق وصدقيني انا محا انساكي
شوق وهيا تشهق من كثر البكا:آآه حاشتاق لك وربي
رامي وهوا يجاملها:وانا كمان حاشتقلك بس خلاص انتي لازم تشوفي حياتك وانا لازم اشوف حياتي
شوق وهيا تحاول تبتسم في وسط دموعها:حاحبك للأبد ولاعمري حاندم على حبك يارامي صدقني
رامي:باي ياشوق
شوق:باي..وقفلت الخط..
وقعد رامي متلوووم على اللي سواه فيها ..بس خلاص لازم هالبنت تفهم انه مستحيل يحبها هوا يحب رندا ورندااا بس...
كانت واقفه وراه وتسمع اللي كان بيقوله وبتحترق في مكانهاا...وعلى حظها ماجات الا على كلام رامي انه حايشتاق لهادي اللي اسمها شوق..وتقول في نفسها..كماان يارامي صرت عيني عينك تكلم حبيباتك قداامي..آآآآآآآآه ياقلبي كيف اقدر استحمل اسمعه يقول لغيري اللي كنت اتمنى انه يقولي هوا...ما اقدر ماااا اقدرررر..وكانت تبا تروووح بس رامي التفت بعد ماحس انه في احد وراه..
رامي بصدمه:رندا
رندا وهيا توقف مكانها بجمود:ايوه رندا خير سمعت انك تبغاني؟؟
رامي بخوف:من متى انتي هنا؟؟
رندا كانت تبا تقول من يوم ماقلت انك حتشتاق لحبيبتك بس قالت:دوبي جيت
رامي وهوا يتنهد:طيب تعالي اقعدي شويه ابغا اكلمك في موضوع مهم مرره
رندا تتحرك بهدوء وتقعد قدامه وهيا قلبها بيتقطع من حبها وشوقها له..
رامي يطالع فيها بكل حب:كيفك؟
رندا وهيا تتحاشا تتطالع في عيونه:الحمدلله بخيـر
رامي:.....مابتسأليني كيفي
رندا:لا نعم ايش عندك يالله انا مشغوله
رامي حز في خاطره معاملة رندا الجافه له..وحس انها متنفره منه...
رامي:رنداا انتي ليه زعلانه في احد زعلك احد قلك شي؟؟
رندا وهيا ترفع عيونها وتطالع في عيونه بكل ثبات:لااا مافي شي يستاهل زعلي
رامي ارتعش من نظرة عيونها يحس بالحب جوتهم بس هيا تحاول تخفيه عنه...
رامي بصوت خلا قلب رندا يرجف:رندا
رندا........
رامي:رندا انا انااا
رندا:انتا ايش؟
رامي بكل احساس صادق:احبــك
رندا انصــــــدمت وحست نفسها حاتدووخ ولا بيصير فيها شي...بس افتكرت كلامه قبل شويه بالتلفووون واتحولت صدمتها لغضب..
رندا:نعممممم ايش قلت؟؟
رامي بصدمه من ردة فعلها:قلت انا انا احبـك
رندا والدموع متجمعه في عينها وتتكلم بإستهزاء:هههههه ضحكتني
رامي بصدمه:رنداااا ايش بك ايش صار فيكي ليه تكلميني كدا اقولك انا احبك تتريقي عليا
رندا وهيا توقف:لاااانك واحد فاااضي وجي يتسلى على فكره انا مخطوووبه وزواجي بعد كم شهررر فوفر على نفسك دا الكلام الفاضي
رامي وهوا يتجرأ ويمسك يدها بكل قوته ويتكلم بعصبيه:انتي محا تكوني لأحد غيري انتي فاهمه
رندا والدمووع تخونها وتنزل على خدها:سيب يدي لو سمحت
رامي وقلبه متقطع:حرررام عليكي يارندا حرام والله انا احبك لاتكوني لواحد غيري
رندا وهيا تفك يدها منه:بعد عنــي احسن لك
رامي بغضب وصريخ:والله مااااااااااتكوني لوااااااحد غيري انتي فااااااهمممممه
رندا راحت تجري من عنده وهيا تبكـي..وقعد رامي واقف في محله مو مصدق انه هادي اللي كلمها رندا..كانت هيا أمله الوحيـد وهيا اللي بتساعده عشان تكون له..تسووي فيا كدا لالالالالا ماني مصدق...
رندا طلعت على غرفتها تجري ورمت نفسها على سريرها وتبكي...وتمسك يدها اللي كان ماسكها رامي..عورهااا بمسكته وبكلامه القاااسي..كيف يقولها انا احبك وقبل شويه كان يكلم وحده من حبيباته..كيف يسمح لنفسه يخدعها ويتحكم في مصيرها ويقرر انها تكون له بهادي الطريقه..
رندا قعدت تبكي خايفه من كلام رااامي ومن وحشيته لمن قال لها انها محا تكون لواحد غيره..معقووله رامي وحشي كدا ما عمري شفته عصبي كدا...ماعمري حسيته قاااسي كداا..
رامي من قهره طلع من البيت وخرج بسيارته وساقها بكل سرعته كالعاده لمن يكون معصب مايشوف شي قدامه...كان رامي سايق بسررررررعه جنوووونيه وقطع اشارات كثيررررره...وماكان يشوف شيي..وفجئــــه بدوووون ماينتبــــه صدم بسيااارته في وحده من السيااارت..صدمه قوووووووووووويه خلت سيارته تنقلب اكثر من مررره وتتكسررر وتصير حالتها حااااله..
رندا دق قلبها في لحظه بعنف وحست بالخوف...وقالت بدون ماتحس على نفسها..
رندا:رامـــي
في امريكـا..
امجد بعد مارجع من الجامعه..رجع للبيت وهوا يفكر بلمـى ويقول في نفسه ياترى ايش بتسوي اكيد مرتاحه من وجووودي...آآه ياقلبي كل ما افتكر كلامها وانها تكرهني احس نفسي ميت لا محاله..وقف عند الاصنصير((المصعد))وقعد يستناه يوصل..واول ماوصل فتح الباب ودخل ما انتبه للبنت اللي كانت جوته وماهمه شي كان يفكر بلمى وبحبه الكبير لها..
كانت واقفه تشوفه وهوا يدخل الاصنصير وهيا مصدومه..وش اللي جايبه هنا...لاحظت انه ضغط على الدور الثاني..وانصدمت يعني اهو ساكن معايا في نفس العماااره وانا ماادري..
دخل امجد شقته وفكر يتصل على اهله...
في جـده السـاعه 1.00 في الليل..
كانت رندا جالسه متردده في غرفتها تبا تروح تقول لمنى على اللي صار معاها..بس تخاف انه منى تلومها لأنها نزلت له..بس هيا ماقدرت تقاوم انها تشوف ايش عنده من المره اللي فاتت وهوا يبغا يكلمها..ونزلت عشان تشوف اللي عنده ويااارييييتها مانزلت..كانت رندا جالسه وقلبها مقبووض تحس انه فيه شي صاير بس هدت نفسها وتقول يمكن اللي بيصير لها من كلام رامي وان شاء الله مافي شي..
دق التلفوون جمب رندا..ورندا استغربت مين اللي يتصل عليهم في دا الوقت..
رندا:الوووو
....:رندااا يابنتي فين ابووكي؟؟
رندا:عمووو جمال خير شو فيك؟؟
ابورامي بصوت تعبان:رااامي يابنتي سوى حادث وهوا دحين في المستشفى كلمي ابوكي واخوكي خلووهم يجوني ماني قادر اتصرف لوحدي
رندا بصدمه:راااامي سوى حااادث متى؟؟
ابو رامي:بعد العشا وانا دوبي قبل شويه اتصلت على جوال رامي عشان اطمئن عليه لأنه اتأخر ورد عليا واحد شرطي يقولولي انه سوى حادث والحادث مره كبيرررر((ابو رامي وهوا يبكي لأول مره))رااااامي بيررووووح يارندااااا بيروووووووح
رندا قلبها عورها وحست انها هيا السبب:خلاص ولايهمك ياعمي دحين اكلم بابا وخالد يجووك بس انتا في ايت مستشفى؟؟
ابورامي:مستشفى الالماني
رندا:طيب يلا مع السلامه
وراحت رندا تجري لغرفة ابوها بس افتكرت انه نايم وخافت تصحيه وراحت لغرفة خالد اول تخبره وهوا يتصرف..
رندا:خاااالد خااالد قوووم بليييييز
خالد وهوا نايم مو داري عن شي:هممممم
رندا:قووووووم بسرعه بليزز خلووود
خالد وهوا يفتح عينه بصعوبه:نعم رنوودي ايش عندك؟
رندا وهيا تبكي:ررااامي سوى حادث قوووم عموو جمال يبغاك تروح له
خالد وهوا يوقف على حيله:رامي سوى حادث متى وليه؟؟
رندا:ماااا ادري قووووم شوف ايش الموضوع
خالد:لاتقولي لأبويا شي انا رايح مو لازم يعرف بعدين ينفجع ويلا اطعلي بره خليني اغير ملابسي
رندا وهيا تبكي:خالد ابغا اروح معاك
خالد:فين تروحي معايا انتي مجنونه يااالله اطعلي بره خليني اغير ملابسي
رندا:لاااا خالد بليزززز ابغا اروح معاك
خالد بتذمر:اففف طيب طيب بس اطلعي خليني اغير ملابسي
راحت رندا لغرفتها ولبست عبايتها بسرعه وراحت قالت لكاكي انها تروح لقسم خالد عشان تقعد مع محمد تنتبه له اذا صحي وراحت هيا مع خالد للمستشفى..
وصلوو خالد ورندا للمستشفى .. رندا كانت طول الطريق تبكي وحالتها حاله..خايفه لايكون صار شي في رامي وتكون هيا السبب..وقعدت تقول في نفسها انا السبب انا السبب كله مني كان مره معصب وزعلااان..ياااااااارب ياااارب احفظه وخلييييييييييه يارب انا بموووت لو صار فيه شييييي..
وصلوو للمستشفى وسألوا عن رامي وقالو لهم انه في قسم الطوارئ وانه الحادث كان مره كبيررر..ورامي كانت حالته صعبه وبالقوه طلعوه من السياره لانها اتكسرت تكسير..
راحو خالد ورندا للمكان اللي قالوا لهم عليه..وشافووا ابو رامي واقف وملامح وجهه تبين معاناته..كيف لاورامي ولده الوحيـد وماعنده احد يسواه..
خالد:سلام عليكم
ابورامي بصوت مبحوح:وعليكم السلام
خالد:ها عمي بشر كيفه رامي
ابورامي والدموع في عينه:آآآه ياخالد راامي بيموووووت حالته صعبه مررره
رندا كان قلبها يعورها كل مايقول ابورامي انه رامي بيموت..قعدت تفتكر كيف كان شكله وهوا يقولها محا تكوني لأحد غيري..تفتكر شكله وهوا يقولها احبـك افتكرت كلامه وصوته المتعذب وهو يكلمها..ووبدأت تبكــي..ابورامي حس بعذاب رندا فراح لجهتها واخذها في حضنها..حس انها محتاجه له وهو محتاج لأحد ياخده في حضنه اكثر منها..
بعد ساعتين سمحوو الدكاتره لأبو رامي وخالد ورندا انهم يشوفو رامي..وقالو له انه حالة رامي ماهي خطيرة لديك الدرجه بنسبة لمستوى الحادث المريع اللي صار له..و اللي صار فيه انه دخل زجاج في راسه من قدام وشق راسه شق بسيط خيطوه له في نفس الوقت واتكسرت يده ورجله اليمين كسر حاينلحم مع الايام..بس اللي خايفين منه انه يكون صار عنده ارتجاج بالمخ ولا شي لانه راسه انخبط خبطه قـويه وممكن تأثر عليه في المستقـبل...
نقلوا رامي وحطوه بغرفه خاصه..وكان عنده ابو رامي ورندا وخالد..خالد كان مرره تعبان فانسدح على وحده من الكنبات وكمل نومه..وابورامي خاف انه ام رامي تصحى وماتلاقيه جمبها فرجع على البيت على اساس انه يجيه الصبح..وبقيت رندا وحدها جمب رامي تشوفه وتبكي وتدعي ربها انه يشفيه ويقومه بالسلامه..
كان راااامي تعباان نفسياً اكثر من ماهو تعبان جسدياً..وكان يحلم احلام مزعجه..يحلم انه رندا تطالع فيه و تضحك مع ناصر..ومره يشوفها تمسك سكين وتغرزه في قلبه..ومره تروح تسيبه وهوا يزهمها..و..و وكلها كوابيس مزعجه له..
رندا كانت تطالع فيه بحزن شديد وشايفه كيف وجهه مجرح جروح صغيره وحواجبه مقرونه ببعض وتبين مدى انزعاجه وفجئه سمعت صوته وهوا يتكلم قربت منه اكثر..وسمعته يقول..
رامي وهوا يخربط بالكلام وهوا نايم:رندااا رندااا لالالا تسبيني الله يخليكي رنداااا انا احبك والله العظيم احبك
رندا وهيا تبكي على حاله:رامي حبيبي انا هنا رااامي رااامي
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -