بارت جديد

رواية قلوب عميقة -44


رواية قلوب عميقة -44

رواية قلوب عميقة -44

رامي فتح عينه فجئه وشاف رندا ورجع غمضها تاااني..

رندا خاافت عليييه مرره وصارت تدقه وتكلمه..
رندا:رامي رامي
خالد كان نايم على وحده من الكنبات وجا لجهة رامي بتعب..
خالد:رندا سيبيه الادمي تعبان والدكتور قال انه احتمال يكون صار معاه ارتجاج بالمخ ولاشي قوومي خلينا نرجع البيت انا تعبان وبكره عندي رحلة الساعه تسعه الصبح
رندا بصدمه:بتسافر وتسيب رامي لوحده
خالد:رندااا ايش اسيبه بالله لوحده في ابوه والاهل وانا رحلتي كلها كم ساعه وبرجع الرحله داخليه مو خارجيه
رندا وهيا تطالع في رامي وتشوف كيف حالته تقطع القلب:طيب يلا نروح البيت
راحو رندا وخالد للبيت..بس رندا ماقدرت تنام مع كل هالاحداث اللي صارت لها..وقعدت طول الليل وهيا تفكر في رامي...
**وانقشعت الغيــــوم**
من جهه تانيه لمـى كانت جالسه على النت وفاتحه الايميل اللي سوته ليها ولأمجد تطالع في الايميل وتتذكر كلامها مع امجد واحداثها اللي كانت معاه..اتذكرت اليوم اللي كانو فيه في البحررر..وكيف كانت اوقاتهم وفرحتهم ونظراتهم وهمساتهم في داك اليوم كان يبان الحب في عيونهم حتى لو مانطقوا بيه..والتفتت على يمينها وشافت الدب الكبير اللي طول الوقت مزين غرفتها بجماله ومكانه المميز في الغرفه ابتسمت واتذكرت يوم عيد ميلادها والمفاجئه الحلوه اللي سوالها هيا..وكيف لمن جا لعندها ونزل على رجل وحده ومسك يدها وباسها..افتكرت كل هالاشياء ومسكت يدها محل ماباسها امجد وحضنتها بقوووه لصدرهااا..نزلت دمعه من عيونها حاولت توقفها لكن ماقدرت وحشهااااااا وحشهاااا والشي مو بيدهاااا..التفتت لسريرها وشافت المكان اللي كان جالس فيه امجد وافتكرت اليوم اللي جا فيه بيتها وقلها انه حايسافر ويبغاها تسافر معاه افتكرت شكله وحبه الواضح في عيونه..افتكرت شكل عيونه لمن قالت له اكرهك وكيف كان العذااااب واضح فيهااا..لمى تقدر تجزم ميه بالميه انه امجد يحبها زي ماتحبه ويمكن اكتر كماان..بس اللي محيرها تصرفاته معاها..وقالت في نفسها مدام هوا يبغا يلعب بمشاعري مره يقولي انتهينا ومره يجي يقول يلا نسافر انا بووريه كيف اللعب على اصووله..


في هالاوقات كان امجد جالس يسوي لنفسه النسكافيه بطريقته المفضله..كان امجد يموووت على النسكافيه وله طريقه في التفنن فيها..كان يحط فيها حليب وكوفي مايت في نفس الوقت بكميات كبيره..وكان يتمتع وهوا يشربها..اخذ كوبه وراح لغرفة الجلسه عنده وشغل ميوزك هادئ وقعد على وحده من الكنبات وقعد يفتكر لمـى..
افتكر شكلها وهيا صغيره وكيف كانت تعمل شعرها ذيليين كان شكلها مررره كيووووت..كانت طفله مرحه وجميييله بمعنى الكلمه..افتكر لمن اخذها وركبها الجت معاه ايام كانوا صغار..وكيف كانت فرحتها..واتذكر بوستها وشكلها الطفولي وهيا تبتسم له...
امجد:آآآآه ياقلبي شكلي بتهور وارجع السعوديه دحين
قعـد امجد يتذكر كل المواقف اللي اتذكرتها لمـى..اتذكر ايامهم وهما صغار وحبه المخفي..وعناده وكرهه المتصنع لها..اتذكر كل شي صار من يوم ملكتهم ليـوم سفـره..اتذكر كل شي وكل دقيقه وكل تفصيل من ملامح لمـى...امجد وهو يتحاور مع نفسه..
امجد:آآآآآآآآآآآآآه بس آآآه انا حاس انها تحبنـي ياربي يمكن البنت تحبني وقالت اللي قالته عشان تبعد شخصيه خالد عنها يمكن كان قصدها شي وانا فهمت شي..لالالا ما اظن كان كلامها صريح انها مغصوبه عليا وما تطيقني..طيب مو انا كمان كنت في البدايه مغصوب عليها بعدين حبيتها..ليش ماتكون هيا كمان حالتها زيي...وقعد يفكر ساعه ويتكلم مع نفسه ساعه تانيه..صار زي المجنون واللي جننه حبه للمـى..
كانت لمـى جالسه على الكمبيوتر تسلي نفسها وتشغل نفسها عن التفكيـر في امجـد..وبين ماكانت تتصفح المنتديات شافت..
تم تسجيل دخول
غلطة الايام احنا ماغلطلنا
انصدمت لمى بقوووه ما اتوقعت ابداً انه امجد يدخل هالايميل وهيا متأكده انه مافي في ماسنجره الا هيااا وهوا متأكد انه مافي في ماسنجرها الا هوا..بس برغم صدمتها ابتسمت لمن شافت تسجيل دخوله..وقالت في قلبها وحشتنيييييييييييييييييي..
امجد كمان من الجهه التانيه انصدم بوجود لمـى..هوا متعود كل كم يوم يدخل يشيك على دا الايميل برغم انه يعرف انه لمى مستحيل ترسل له اي ايميل ولا اي شي بس كان يحب يدخل ويطالع في ايميلها ويتذكرها ويتذكر كلامها وصوتها وكل شي فيها..
قعدت لمى ساكته وامجد ساكت..كل واحد فيهم متردد يكلم التاني..لمى تتذكر اللي سواه فيها اخر مره وتتذكر جفاه معاها في الايام اللي كانت هيا مشتاقه له وميته عليه..
وامجد افتكر انه وعدها انه مايضايقها ويبعد نفسه عنها..بس كان يقول في قلبه..مدام دخلت دا الايميل معناته هيا مستعده تشوفني وتقابلني..آآآه ياربي اكلمها ولالا؟؟..
فجئــه...
السلام عليكم
لمى انصدمت كلمنــي كلمنـــي ماني مصدقه..ردت لمى بسرعه..
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
وعليكم السلام
امجد فرح انها ردت عليه..بس سكت وماعرف ايش يقول..
اما لمـى...
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
كيفك؟
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
بخير.. انتي كيفك؟
لمى قالت في قلبها فييين اكون بخير وانتا بعيد عني بس قالت..
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
انا الحمدلله بخيررر
وسكتو الاتنين لفتـره...
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
كيف دراستك؟
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
تمام
وسكتت لمى ماعرفت ايش تقول وفكرت انها تطلع بس...
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
انا عارف اني وعدتك بسسسسسسس صراحه مشتاااااااااق لك
لمى ابتسمت ونزلت دمعتها..تحس بحبه لهـا بس لييييه قال كل اللي فاااات ليه سوى فيها اللي سواااه..
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
امجد
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
عيوووووووووووون وقلبببببببببببببببب امجد
لمى قعدت تبكييييييي وماعرفت تتكلم ولاتكتب اي شي..من فرحتها لساااته يحبني يحبنــي...
امجد استغرب سكوتها وخاف لايكون ضايقها بكلامه..
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
لمى انا اسف اذا كان كلامي ازعجك بس ماقدرت امنع نفسي عنك
لمى انصدمت هادا يحسب اني اتضايق من كلامه مايدري انه يحيي قلبي بـ هالكم كلمه..
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
لالالا عادي
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
اجل شو فيكي؟؟
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
مافيني شي
سكت امجد وعجز منها هالبنت دومها لغز..مايقدر يعرف منها شي مره تحبه ومره تكرهه بس الارجح انها تكرهه..وعلى هالافكار رجع القهر في امجد وافتكر شكلها وهيا تقول له اكررررهك اطلع بررره..حس امجد بالسكين ترجع تنغرز في صدره مره تانيه..وقال لنفسه خليني اخرج من الايميل يمكن مضايقها ولا يمكن دخلت هيا بالغلط ولاشي وانا ماصدقت على الله وجيت كلمتها..
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
طيب انا استأذن
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
على فيييين؟؟
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
ولا محل بس قلت ما ازعجك
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
لالالالالا
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
؟؟؟
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
امممم ممكن طلب؟؟
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
امري
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
امممم غير هالنك نيم لانه يتعبني
امجد انصدم من طلبها بس نفذه..وفهم انه هالايميل يذكرها بداك اليوم اللي اتصل عليها فيه..وحس بالشكوك ترجع له مره تانيه..وصار يفكر انه اذا لمى تحبه ولالا..واذا كان ظالمها ولالا..غير النك نيم لـ من فينا هالليله ينام..
من فينا هالليله ينام:
كدا كويس؟
ابتسمت لمى لمن شافت اسم النك نيم..لمعناه اولاً ولانها تحب الاغنيه ثانياً..وبدأت تغني الاغنيه وتكتبها لأمجد..
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
من فينا هالليله ينام والشوق صاحي ماينام كل منا ياحبيبي شايل بقلبه كلاااااام
من فينا هالليله ينام:
هاذا واحنا ما اللتقينا ورعشت الشوق في ايدينا كيف بكره ياحبيبي اول الموعد سلااام
حبايانا وش الدنيا بلاكم:
لا انتا احلى منك وخصوصاً لمن تكون بصوتك
من فينا هالليله ينام:
مستعده تسمعي صوتي يعني
وسكتت لمى هوا بيعرض عليها انه يتصل ولا بيختبرهاا ويشوف اذا نفسها تسمع صوته ولالا..؟؟
من فينا هالليله ينام:
ههههههههههههه اشوفك سكتي شكلك غيرتي رأيك؟؟
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
لا مو القصد
من فينا هالليله ينام:
لمى جوالك جمبك؟؟؟
لمى انصدمت من كلامه وخافت انه يتصل..هيا مو ماتبغا تسمع صوته الا هيا بتموت وتسمعه بسسس تخاف يصير فيها شي لو سمعتـه..
من فينا هالليله ينام:
انا راح اتصل دحييين لو مارديتي بكيفك محا اتصل تاني
راحت لمى تجري تدور على الجوال ولقته على السرير..اخذته وقعدت قدام الكمبيوتر بشوق..
امجد كان ماسك جواله في يده ويقول اتصل ولالا..بس هيا ماعارضت ماقالت شي خلاص حاتصل.
لمى كانت تستناه بس ما اتصل وجات تبا تكتب له على الماسنجر..الاااا وامجد داق عليها..
لمى من شوقها ما استنت الرنه تكمل وردت على طول..

امجد بصووت يذووب القلب:من فينا هالليله ينام والشوق صاحي ماينام كل منا ياحبيبي شايل بقلبه كلاااام هذا واحنا ما اللتقينا ورعشت الشوق بإيدينا كيف بكره ياحبيبي اول الموعد سلاام
لمى والدموع في عينها قالت بصوت عذب:من فينا هالليله ينام والشوق صاحي ماينااااام كل منااا ياحبيبي شايل بقلبه كلااام
امجد كان يسمع صوتها وهوا مو مصدق نفسه اخيررراً سمعت صوتك ياقلبي اخيراً رويتي ظمأي...
لمى بصوت يبين انها بتبكي:امجدددددددد وحشتنيييييييييييييييييييي يييييي
امجد ماصدق اللي يسمعه:ايش؟؟
لمى وخلاص انفجرت وماقدرت تمسك نفسها ماسمعته وكملت:امجد والله احبــك لاتسيبني اررررجع يا امجد الله يخلللييييك اررررجع .. وراح صوتها بالبكا..
امجد وقف على حيله من شدة الصدمه...لمى تحبني لمـــى تحبنـــي ما اصدق..
امجد:لمى انا انا يالمى تحبيني اناااا مستحيييييييل ماااااااا اصدق
لمى وهيا تشهق من كثر البكا وخلاص ذاب الجليد اللي بقلبها لازم يعرف امجد كل شي:ولو ماحبيتك انتا احب مين يعني امجددد بلييزز حبيبي ارجع لي والله ما اقدر اعيش بدونك
امجد والدموع تنزل على خده من الفرح ويندفع وينسى اي شي كان بباله:لو تبي دحين اطير واجيكي لو تبي في هالثانيه اجيكي افدي عمري كلووو واجيكي صدقيني
لمى بفرح:والله خلاص ارجع احجز اقرب تذكره وارجع الله يخليك مافيني اتحمل بعدك اكتر من كدا
امجد والدهشه رجعت له مره تانيه:لمى انتي تتكلمي من جد تحبيني انا يالمى تحبيني انااا متأكده انك مابتمزحي
لمى بصوت عالي طالع من قلبها:والللللللللللللله احببببببببببببببببببببببب بببببببك احببببببببببك يا امجد ها ايش تبغا اقولك اكتر من كدا عشان تصدقني
امجد وهوا ينط من مكااااانه:الللللللللللللل للللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللله الللللللللللللللللللللللل للللللله خلاص انا لو اموت دحين حاموت وانا مرتاح لمى تحبني تحبني ياناااااااااااااااااااااا اااااااااااس موووووووو مصدق
لمى بخوف:بسم الله عليك لاتقول كدا عسى يومي قبل يومك
امجد والدموع تنساب على خده وتمسح اي شي في تفكيره وقلبه وتخليه بس يعرف انه هوا ولمى مع بعض ومالكين الدنيا كلها بحبهم وحتى لو كان اللي صار بينهم فجئه وبدون مبررات:لـــمى انتي الدم اللي يمشي بعرووقي انتي الهوى اللي اتنفسه انتي يالمى القلب اللي ينبض في داخلي لو صار فيكي اي شي يعني هوا صار فيني قبل لايصير فيكي
لمى وهيا مو مصدقه نفسها:اجللللللل فيييييينك عني كل هالايام فينك عني وانا ابكي حبك وشوقي وعذااابي من بعدك ليه قلت لي داك الكلام ليه جرحتني بصدك وجفاااك ليييييييه يا امجد لييييه؟؟
امجد وهوا يرمي كل اللي راح ورى ظهره ومايبغا يتذكر اي شي من اللي راح من بعد اعتراف لمى بحبه:انســي يالمـى انسـي كل اللي قلته انسـي كل اللي صار انا كنت اعمى كنت اعمى عن حبك وعن قلبك ووجودك سامحيني يالغلااااااا سامحيني اطلبي اي شي وانا بعطيكي هوا لو تبي عيوني ماتغلا عليكي وربي
لمى بإصرار:لا لازم افهم اللي صار مو معقوله اقعد كل ديك الليالي وانا تعبانه وحيرانه عشان شي ما اعرفه انا لو ماتعرف يا امجد في كل دقيقه اقعد افكر ايش الذنب اللي سويته ويخليك تغير معاملتك ليا عجزت الاقي زله سويتها عشان اغفر لك اللي بتسويه بس ماااالقيت قوولي وريحني الله يريحك
امجد:صراحه انا فهمت وعرفت بعد وقت متأخر انك وافقتي عليا عشان الاهل وعشان لاتصير مشاكل وانا قبلت وملكت عليكي وانا مستغرب انك وافقتي عليا برغم اني عارف انك تكرهيني وتستحقريني فلمن عرفت ما استحملت فكرة انك تكوني مغصوبه عليا وكارهتني وانا مرتاح بحبك وانتي متعذبه انا يالمى وربي حبيتك وغلاااكي في قلبي ماله حدود ولو وزعت الحب اللي في قلبي ليكي يكفي كل هالعالم ويزييد انا يالمى اسـف((ويبكي امجد..ويتقطع قلب لمى))اسف لاني تعبتك معايا وظلمتك اسف لاني جرحتك اســف يالمى انا عارف اني حقيررر ونذل اتمنى تساااامحينــي سامحينــي يالغااااليــه
لمى...........
امجد وهوا يمسح دموعه:انا عارف اني استاهل الموت على اللي سويته فيكي بس ماقدرت استحمل فكرة انك مغصوبه عليا جرح كبريائي من جهه وخووفي على راحتك من جهه تانيه قررت اريحك وحاولت اتناسى موضوع كرامتي وكبريائي لانها كدا كدا مهدوره قدام وجودك سواء بحبك ولا بكرهك لاني قدامك زي الريشه اللي ممكن اي نسمة ريح ممكن توديها وتجيبها زي ماتبا احبـك يالمـى والله احبك وماعمري فكرت اقول هالكلمه وانا مو صادق
لمى بعد فترة صمت:امجد
امجد بصوت حزين:عيونه
لمى وهيا تبتسم:احبك
امجد ماكان مصدق نفسه وحاط يده على قلبه ياما اتمنى يسمع هالكلمه من لمـى يامااااااا...
لمى:امجد اسمعني لو ماكنت تعرف دا الكلام يا امجد اللي يحب يغفر اي ذنب في الدنيا وانا مسامحتك من قبل ما اعرف سبب تغيرك بس انا كنت ابغا اعرف عشان اريح ضميري واتأكد اني ماغلطت عليك بشي الحب عطاء وعطاء و عطاء يا امجد وانا اعترف اني ما اعطيتك اللي تستحقه فالمفروض انتا اللي تسامحني
امجد:لالالا انا يكفيني اسمع صوتك عشان احيا يكفيني اشوف وجهك عشان اسعد يكفيني لمسه وحده منك عشان اتمتع
لمى وهيا مو عارفه ايش تقول:انا
امجد وهوا يقاطعها ويبتسم بكل سعاده:انتي الحب وانتي القلب وانتي العشق انتي كل شي في الدنيا ربيني على يدك انا طفل وانتي الام علميني من طبعك واسقيني من حبك وكبريني وعوديني على عشقك
لمى كانت حاسه نفسها طايره في السما..اول مره تحس بحب امجد العنيف لهاا واول مره تحس بهالشعور معاه..شعور يخلي كل نبضه في قلبها تقول امجد امجد امجد شعور يخلي كل نظره من عينها تتخيل خيال امجد قدامها شعور يخليها روح هايمه وطايره بين القمر والسحب والنجوم شعوور يخليها تنسى انه في هالكون ناس غيرها هيا وامجد شعور يخليها تحس انه مافي هالكون غيرها هيا وامجد والحـب شعوووور مهما وصفته قليل على قلب لمى اللي اتعذب من فراق امجد..وبيرتوي بكل كلمه يقولها..ويطفيء كل نار اشتعلت في قلبها..
امجد بصوت يذوووب القلب:لمـى
لمى:هممم
امجد وقلبه طبوول من اقل همسه تطلع منها:قولي شي
لمى وهيا تغمض عينها وتقول بصوت عاشق:اممممم انا من يوم ماوعيت على هالدنيا وانا احبك يا امجد بس حبك كان طفل خايف ومتردد انه يطلع على دي الدنيا ويمووت بعد ظهوره بكم يوم حب دفنته في قلبي سنين وسنين وجيت انتا وخرجته بكل عنف ورحت وتركته يكبر بعيد عنك وظل دا الطفل عطشان لحبك ودفا حضنك ودحين انتا بكل دا الكلام احييته بعد ماكان على وشك الموووت كان حبي بيمووت بيحتضررر حبي بدون جودك ماهوو حب هادا موووت وألم انا ما اقدر استحمله
امجد كان حاس نفسه حيمووت مايقدر يستحمل كل دا الكلام كان يتمنى كلمه وحده من لمى صارووا كلماااااااات..وهمساااات.. ووردااااات..
امجد وهوا حاسس انه قلبه ذاااايب قال بصوت يتصنع فيه الحزن عشان تكمل كلامها:اجل ليه كنتي تعامليني بجفاا وصد والله تجي ايام احس انك تحسيني اخس مخلوق على وجه الارض نظراتك لمن تشوفيني ياااااااااااالهوي احس كل استحقار العالم فيها واحس نفسي ولا اسوى شي قدام نظراتك ومعانيها الموجهه ليا
لمى وهيا تفتح عينها وتبتسم بخبث:ههههههههههه اممممممم يمكن لاني لانييي كنت اغاااااااار
امجد بإستغراب:تغاري من شو؟؟
لمى بقهر وهيا تتذكر اشياء من الماضي:من كل شي في الدنيا حتى من الهوى ولاني كنت دايماً اسمع كلام صحباتي عنك لمن يشوفوك تجي تاخد منى من المدرسه كيف يتجننو عليك وكيف انتا تكلمهم وتعاملهم كانوا دايماً يحكوني عنك برغم اني المفروض اكون اقرب لك منهم كنت دايما احسك واحد مغرور وانك ممكن في اي دقيقه تأشر على البنت اللي تبغاها وهيا تجيك فصار عندي موقف عدائي وحبيت اثبت لك مو كل البنات ممكن ينعجبوا فيك وممكن يجوك ويموتو على ترااب رجولك
امجد برغم فرحته الكبيرررررره من كلامها ماقدر يسوي شي غير انه ينفجر من الضحك:ههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه
لمى بإستغراب:ايش اللي يضحكك؟؟
امجد:دحييييييييييييين اثبتي لي انه كلللللللل البنات يحبوني ويعجبووا فيااا ياااااااه ومين قدي انتي من ضمنهم هههههههههههههههههههههههه
لمى وهيا مايته عليه تقول بدلع:امجـــــد لااااااتسوي فينـــي كدااا
امجد:هههههههههههههههههههه هههههههههه خلاص خلاص بس تدري ايش اللي مضحكني اكثر شي اني انا كمان تقريباً نفس الشي انا كنت اعاملك بالمثل واستحقرك واتجاهل وجودك لاني مقهور منك لاني ماتعبريني زي كل البنات اللي يعبروني وكنتي دايماً تحدي في نفسي كييييييف في بنت في الدنيا تقاومني وماتحبنـي..عشان كدا حبيتك من زمااان واكثر شي حبيته فيكي صمودك وغرورك اللي يغريني وبالذات من يووووم اامممممم..وسكت..
لمى كان قلبها بكل كلمه يقولها امجد تزيد سرعة نبضاته لدرجه انه لمى صارت ترجف من الفرح..فلمن سكت امجد قهرها وقطع عليها استمتاعها بكلامه وصوته فقالت بقهر:ايوه كمل من ايت يوم؟؟
امجد وهوا يبتسم بخبث:من يوم ما اعطيتيني ديك البووووسه الصعيييله((يقصد الصغيره بس عشان يذكرها انها كانت وقتها بنت صغيره))
لمى بصدمه:نعمممممممممم؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟
امجد:هههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههه
لمى بإحرااااااااااااااج:ياربي ييييييه هوا انتا مفتكر داك اليوم
امجد وهوا يتكلم بصوت حالم:اللللللله كان احلى يوم في حياتي معاكي من يومتها وغرامك في قلبي دق..ومن يومتها وقلبي عرف معنى العشق
لمى وخدودها محمرهـ:تصدق حتى انـا كانت اول مره اعرف فيها انك حنون
امجد:ههههههههههههه طول عمري حنون بس انتي ماتدري عني
لمى:هههههههههه ياقلبووووووو على الحنون
امجد وهوا يتذكر:تفتكري يوم عدنا داك اليوم ايام المزرعه ويوم بهدلتك بالمويه ههههههههههههه والله كان شكلك تحفه
لمى وهيا تبتسم بكل سعاده:طبعااااا يومتها بهدلتني بهدله لاقبلها ولا بعدها
امجد:كان احلــى يوم في حياتي
لمى:وانا كمان
امجد بصوت اقرب للهمس خلا قلب لمى يوقف:لمى
لمى وهيا حاسه انها ماهي قادره تتكلم من تأثيره عليها:همممم
امجد بنفس الصوت الواطي:لمى احبك والله احبك صدقيني
لمى غمضت عينها بقوه وتقول في نفسها لو هادا حلم اتمنى اني ما اصحى منه للابد..
لمى بدلع وبنفس درجة صوته الواطيه:ايش قلت؟
امجد وهوا يتحرك ويروح للطاقه ويفتحها ويجي نسيم هوا على وجهه يقول بكل حب وعشق:قلت احبك..قلت امووت فيكي.. قلبـي انا بين يــدك.. عمري انتي خليكي.. احبببببك واحبك واحبك كلمه لو قلتها ماتوصف شعوري..
لمى وهيا ترمي نفسها على السرير اللي وراها وهيا مو حاسه بالدنيا:آآآآآآآآآآآآآآه يا امجد ماااا اصدق مااااا اصدق اخاف اني في حلم وبعد شويه اصحى منه وانصدم بالواقع المرير والعذاب والجحيم
امجد بكل حب:لااا يالمى لاتقولي كدا انا الغلطان انا الحقير انا انذل انسان لاني حتى في احلى لحظاتنا اخليكي تفكري بدا الشكل مستحيل يالمى تفهمي ايش يعني مستحيل مستحيل من بعد اليوم اجرح قلبك يالمى انتي ليا وانا ليكي وانسي كل كلامي الفاضي اللي قلته اول امجد بدون لمى مستحيل يعيش ولو عاش حتكون عيشته بلا قيمه ولا معنى لان لمى هيا الهوى اللي يتنفسه امجد هيا الدم اللي يمشي بكل عرق في جسد امجد لمـى هيا امجد وامجد هووا لمـى احنا روح في جسدين واذا كان اللي احنا فيه حلم فدا الحلم حيستمر طول العمر ان شاء الله واللي كنا فيه كاااابوس كابووس لازم ننساه ولا نفكر فيه مره تانيه
لمى بكل صدق:احبك
امجد:اما انا امووووووت فيكي
وقعدوا أمجد ولمى يتكلموا ساعتين يبردوا فيها نار شوقهم كل المده اللي راحت..
بعــد يومــين...
رامي فاق من حالة الاغماء اللي كان فيها من تاني يوم..وانصدم بحالته وكان كل شويه يحس بدوخه..
الدكتاره طمنوه انه ماعنده اي ارتجاج بالمخ بس ماقدرو..يعرفوا سبب الدوخه اللي كل شويه تجيه..
كان رامي جالس ومعاه خالد ورائد ومي...
رائد:يلا بو الشباب تعيش وتاكل غيرها هههههههههههه
رامي:هههههههههه بس قد ايش اكل انا هادي تاني مره تنكسر فيها نفس اليد
مي بدهشه:وي ليه ما اتذكر انه انكسرت يدك قبل كدا
رامي:هههههههههه لا صار لي حادث في امريكا بس ماقلت لاحد
خالد:ايوووه انتا الله يهديك مره متهووور كل ماعصبت شويه تندر كل حرتك في السياره بركه ما مسكوك طياره كان طيحتها وطيحت اللي جوتها ههههههههههه
الكل الا رامي:هههههههههههههههههههه هههه
وبعد ماراحوا الكل بقي خالد مع رامي..
رامي بتردد:امممم خالد ابغا اسألك سؤال بس بدون زعل؟؟
خالد بإستغراب:عادي اسال
رامي:امممم هيا راند كانت معايا يوم الحادث ولا اتخيلت؟؟
خالد بعد فترة صمت بسيطه:.........لا كانت موجوده
رامي سكت يعني اللي شفته صح..شفت رندا معايا الللللللللللللله معناااته تحبنـي لو ماتحبنــي ماكان جاتني المستشفى من دون كل اهلــي..آآه يارندا ايش اللي بيصير معانا ماني داري وربي.و
خالد كان ساكت عن رامي..حاسس انه رامي بيسوي شي كبير ومحا يسكت رامي مجنون وممكن يسوي اي شي في سبيل اللي يبغااه الله يستر منه بس..
رامي كان حاسس لأفكار خالد فابتسم بخبث:ههههههههههههه ايش بك يابويااا هدي اعصابك ماني مجرم؟
خالد وهوا يبتسم بإستهزاء:ادري انك منت مجرم بس ايش بتسوي احسك لسه ما استسلمت
رامي وهوا يحاول يخفي الابتسامه الخبيثه اللي انرسمت على طرف شفته اليسار:ولا شي بس ابغا جوالك اكلم امي ابغا منها تجيب لي اشياء من البيت
خالد وهوا يعطيه جواله بحسن نيه:اتفضـل
رامي:شكراً يعطيك العافيه
خالد وهوا يوقف:دقيقه واجيك
رامي:على فين؟؟
خالد:اليوم شفت صاحبي الدكتور اسامه بالصدفه هنا في المستشفى وعرفت انه يشتغل هنا ووعدته اني اروح له واسلم عليه في مكتبه
رامي:اهااا طيب اوكي براحتك
خالد وهوا يخرج:يالله سلام
ابتسم رامي بعد ماراح خالد اتهيء له الجو مظبووط...مسك جوال خالد وقعد يدوور ويحووس فيه الين لقى الرقـم اللي يبغــاه وابتســـم..اخد رامي ورقه وقلم كانوا جمبه وكتب فيها الرقم..وحط الجوال على الكومِدينا اللي جمبه كأنه ما سوى شي..
بعد ربع ساعه رجع خالد واخد جواله وراح..وقعد رامي لوحده..يفكر اذا حايتصل دحين والا في وقت تاني بس شاف انه الوقت تمام ومحد حيجيه في دا الوقت.. فاخد التلفون اللي جمبه واتصـل على الرقــم..
رامي:الووو السلام عليكم
.....:وعليكم السلام اهلين
رامي:الاخ ناصرر؟؟
ناصر بإستغراب:اي نعم مين معايا؟؟
رامي وهوا يبتسم:معاك رامـي
الجزء الثالث والاربعون*&*
خالد بعد مارجع البيت ورجع غرفته..قعد يفكر في منـال وفي اللي غيرته في حياته بوجودها..
خالد في نفسه آآآه ياربي انا لازم اتخذ قرار اللي بيصير معايا خطأ وانا لازم امحيه مستحيل اسمح لنفسي اني افكر في وحده غير نهال مستحيلللل..انا لازم احط حد لوجود هالمنال في حياتي..وقف خالد على حاله وهوا تعبان من التفكير في منال اللي سلبت كل تفكيره وخلته يوصل لمرحلة الاشتياق والوله..
في الجهه التانيه من جـده..
مي:رووودي قلبي سيب البنت ابغا اكلها
رائد بإبتسامه حلوه:ياقلبووووووووووووووو وو عليكي قمررررر وربي قممممر
مي:رووودي مايصير تدلع في البنت قد كدا
رائد وهوا يطالع فيها بخبث:هاااا ميويه تغاااري اعترفي
مي وهيا تدفه بيدها:روووح عني قال ايش اغار انا اغار من هادي المفعووسه..وتطالع في بنتها اللي كانت تبتسم لها..
مي بفرح وهيا تشوف ابتسامة بنتها:يالبووووووووووووووو عليهااا لا والله بنتي قمر الله يحفظها ويخليها لنا
رائد وهيا يبوس جوانا على خدها:شفتي قلت لك انك تغاري منها عشنها احلى منك
مي:هههههههههههههههههههههه وليه ياسلم من فينا هيا جايبه الجمال مو والحلى موو كله منــي
رائد قرب
راسه منها وقلها في اذنها بصوت واطي:مو انااا مووو ذااااابحني ومتعب قلبي الا دا الحـلـى امممووواه اموووووووت فيكي
مي وهيا تبعد عنه وخدودها محمره من اللي قاله:رااااااائد استحي على وجهك الاولاد هنا
رائد:هههههههههههههههههههه هههههههههههه
مي:والله محد بيخرب اولادي الا انتا
احمد وهوا يدخل في النص كالعاده:باباااا لاتزعل ماما تلى((ترى))بعدين ما احبك
رائد:ههههههههههههههههههه والله انتا يبغالك فرررش روووح روووح اللعب مع اخوك بلاي ستيشن
احمد بزعل:فهد مايحليني اللعب معاه بس يحلي جوانا الدبه عشنه يحبها وانا مايحبني
مي:لاحبيبي هوا يحبك بس عشان جوانا صغيره وهوا يبغا يعلمها
احمد وهوا يوقف:لالا فهد مايحبني وانتو كمان ماتحبوووني..وراح يجري وهوا يبكي..
انصــدمت مي من كلام ولـدها وقامت بسرعه ولحقتـه..وقعد رائد في محله مستغرب..
مي وهيا تشوف احمد يجلس في ركن غرفته ويبكي:حبيبي حموودي
احمد وهوا يرفع راسه:نعم
مي:ايش بك؟
احمد:انااا زعلااان منكم كلكم عسان كلكم ماتلعبوا معايا ومحد يحبني فهد بس يحب جوانا الدبه وانتي كل سويه قاعده مع جوانا وبابا لمن يجي مايبوثني بس يبوث جوانا اما انا لااااء محد يسويلي سي..ورخا راسه وقعد يبكـي..


يتبع ,,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -