بداية الرواية

رواية قلوب عميقة -47

رواية قلوب عميقة - غرام

رواية قلوب عميقة -47

وتغير جووو...لمى وفكره لمعت في بالها:راااااامي
ابو محمد:ايش به؟؟
لمى:امممم مو انتا تقول محد فاضيلي رامي فاضيلي خليني اخرج معااه
ابومحمد...........
لمى بخوف:هااا ايش قلت؟
ابو محمد:مدري والله
لمى بزعل:بابا ايش صار لك ماعمرك كنت كدا لايكووون ماما اثرت عليك وخلتك تسوي فيني كدا
ابومحمد بصدمه:بنت استحي على وجهك احد يقول عن امه كدا
لمى بندم:طيب اسفه مو قصدي بس ما اتعودت منك كداااا حرام والله حراااام
وقامت زعلانـه...
جات ام محمد للصاله في نفس الوقت اللي لمى كانت خارجه منها وشافتها زعلانه وحابسه دمعتها..
ام محمد بإستغراب:ايش بها لمى مين زعلها؟
ابومحمد بندم:انا
ام محمد بصدمه:انتا من جد لا ما اصدق ايش سويت لها؟؟
ابو بمحمد وهوا يوقف:بعدين اقولك اتصليلي على رامي وقوليله يجيني دحين
ام محمد:ان شاء الله
كانت لمـى جالسه في غرفتها على الكمبيوتر..متضااايقه وطهقانه وطفشااانه من كل شي...واكتر شي قاهرها ومزعلها ابوها اللي ماعمره رفض له طلب ولازعلها ليه اليوم سوى معاها كدا...وقالت في نفسها ايش بهم كل الناس عليا اول امجد يصرخ عليا ويبهدلني ودحين بابا يرفض لي طلب ويزعلني..حراام عليهم حرام...
وشويـه سمعت صوت ابوها الحنـون..لمـــى
كانت حتلتفت له بس في اخر لحظه غييرت رأيها وسوت نفسها ماسمعته...
اتقدم ابو محمد ووقف جمبها وحط يده على راسها:لمى حبيبتي خلاص انا اسف روحي محل ماتبي بس لاتزعلي
التفت له لمى بهدوء وشافت كيف ملامحه تبين مدى اسفه وندمه لانه زعلها...فوقفت...وابتسمت له بحب على عكس ماكان ابو محمد متوقع...
لمى:الغالي انتا ماتتأسف مني انا اللي اتأسف منك انا الغلطانه سامحني ماكان لازم اقول اللي قلته
ابو محمد وهوا يمسك يدها:لايابنتي انتي من حقك تخرجي زي كل البنات وبراحتك محل ماتبي روحي محا امنعك
لمى:لا خلاص بطلت
ابو محمد:ليه؟
لمى:كدا خلاص انتا ماتباني اروح انا بسوي اللي تباه وعسى عمرها من خرجه رضاااك يالغالي اهم
ابو محمد:لالا يابنتي انا مو معارض طلبك بس كل مافي الموضوع عمك اتصل عليا اليوم وقلي تعال وجيب لمى معاك بس فحبيت انك تروحي معايا لكن مدام انتي نفسك تخرجي روحي محل ماتبي وبعدين تعالي بيت عمك مافيها شي
لمى:يعني محا تزعل؟؟
ابو محمد:لا وليه ازعل مافيها حاجه خلاص انا دحين قلت لامك تكلم رامي يجي وخديه وروحي معاه محل ماتبي وهوا اكيد محا يعارض
لمى بفرحه:يااااااااااي يسلموووووووووو يا احلى ابووو في الدنيا كلها
ابو محمد:الله يسلمك ويلا اللبسي وانا بنزل اشوف امك ايش سوت مع رامي
لمى:طيب بس لاتقلها شي لمن يجي رامي بعدين قولها عشان نحطها تحت الامر الواقع ههههههههههه
ابو محمد وهوا يبتسم:آآه منك بس منتي هينه خلاص طيب مابقولها
لمى:حتى رااامي لاتقوله محا يرضى لو عرف
ابو محمد وهوا يخرج من غرفتها:طييييييب
وقتهـا كان رامي واقف قدام بيت عمه ابو خالد وخرج من سيارته عشان يدخل يتفاهم مع امجد الحل الاخير بالنسبة له..بس فجئه رن جواله..بصوت راشد الماجد فنانه المفضل..باغنية قالت احبك ياراشد..
رامي في نفسه ..هادا رقم بيت عمي فهد خير مو بالعاده يتصلوا عليا لايكون صار شي بس..
رامي وهوا يرد على الاتصال:الووو
ام محمد:السلام عليكم
رامي:وعليكم السلام اهلين خالتي
ام محمد:كيفك يارامي وايش اخبارك؟
رامي:الحمدلله بخير ونعمه كيفكم انتو واخبار عمي ولمى؟؟
ام محمد:كلنا بخير الحمدلله فينك مختفي ماعاد صرنا نشوفك مو من عادتك تطول الغيبه كدا
رامي:اعذريني ياخالتي تدري الدنيا اشغال
ام محمد:ايه الله يعينك طيب ياولدي بس بغيت اخبرك انه عمك يبغاك تجيه دحين اذا تقدر
رامي:خير فيه شي؟؟
ام محمد:والله مدري ماقلي شي بس قلي اقولك تجيه دحين
رامي بحيره:خلاص ولايهمك مسافة الطريق وانا عندكم
ام محمد:طيب في امان الله
رامي:مع السلامه
وقف رامي بحيره...غريبه ايش عنده عمي فهد يبغاني لايكون تعبان ولا شي...خليني احسن اروح له دحين وأأجل موضوع رندا دا لبعدين...ورجع ركب سيارته...وقرر يروح لبيت عمـه...بس شاف سيارة امجد وقفت قدامه..ونزل امجد منها وجا لعند رامي..
امجد:هلا والله رامي
رامي:هلا فيك
امجد:على فين اشوفك رايح انتا من متى هنا؟؟
رامي:ابداً مامداني دوبي جي بس عمي ابو محمد يبغاني واتصل عليا فقلت اروح له اشوف اللي عنده بعدين ارجع لكم
امجد:اهاااا خلاص طيب مو مشكله لو خرجت من عنده اعطيني خبرر يصير نخرج نتمشى مع الشباب سمعت انهم عاملين مخطط خطيرر اليوم
رامي بفرح:بالله ياسلاااام زماان والله على المخططات
امجد وهوا يشاركه الفرح:اي والله زمااان عااد انا قلت اللحق اخرج معاهم يوم قبل سفري
رامي:ليه هوا متى حجزك؟
امجد:الجمعـه
رامي:اهاااا يالله الله يعينك
امجد:امييين
رامي:اوووكي خلاص انا بروح اشوف عمي فهد ايش يبغا واتصل عليك نتفق فين نتقابل
امجد:اوكي تمام
رامي: يالله سلام
امجد:الله معاك
وبعـد ما وصـل..رامي بيت ابو محمـد..
رامي:السلام عليكم ورحمة الله وبركاااته
ابو محمد:وعليكم السلام والرحمه هلا بأبو الشباب
رامي وهوا يسلم على راس عمه:كيف صحتك ياعمي ان شاء الله بخير؟؟
ابو محمد:تمام ولله الحمد
رامي:اجل خير ايش اللي صاير صراحه اقلقتني بهالدعوه المفاجئه
ابو محمد:ههههههههههه الله يرجك اي دعوه واي خرابيط عادي اشتقنالك قلنا نعزمك بما انك ماتتنازل وتجي تزور عمك
رامي:ههههههههههههه تسلم ياعمي ومقداركم عالي والله بس تدري انشغلت شويه وانا ادور على شغل واظبط اموري
ابو محمد:وليه تدور على شغل وعندك شركة العيلـه فيها كل الوظايف والمناصب تحت امرك
رامي:لا انا ابغا اكون نفسي بنفسي لا ابغا شركه ولا غيره
ابو محمد:طيب براحتك
..وشويه ودخلت عليهم لمـى وهيا لابسـه العبـايـه..
لمى:هاااي رمووي
رامي:اهلاً ياختي على فين اشوفك لابسه العبايه؟؟
لمى:وي ليه هوا بابا ماقلك؟!!
رامي بإستغراب:قاللي ايش؟
ابو محمد وهوا يغمز لها عينه:ههههههههههههه لا ماقلت له تصدقي نسيت
رامي:نسيت !!......ايش الموضوع ياجماعه؟؟
ابومحمد:ولاشي بس ست الحسن والجمال لمى تبغا تخرج تتمشى فقلت بدل ماتخرج تتمشى لوحدها تتمشى معاك احسن
رامي انقهر في نفسه بس ماقدر يقول شي في وجود عمه:اممممممم ولو انننووو مالي خلق لدلع بنتك الزايد بس عشان خاطر عيونك يابو محمد بمشيها
لمى ترفع له حواجبها بإستهزاء بس ماردت عليه..
ابو محمد:تسلم لي عيونك
رامي وهوا يوقف:وعيونك ياعمي يالله مشينااا ياختي
لمى:دقيقه نسيت شنطتي بجيبها واجيك
رامي بصوت واطي:افففففف
لمى وهيا تلتفت له:نعــم؟؟
رامي وهوا يشوف عمه يرفع سماعة التلفون ويتكلم:نعااامه ترفسك..يلا روحي بسرعه
لمى بقهر:بابااااا شوف رامي
ابومحمد واللي كان مو منتبه لهم وبيكلم بالتلفون:اسكتووو عندي مكالمه مهمه
رامي بخبث يستغل انشغال عمه ويمارس قوته على لمى:شوفي عندك خمسه دقايق لو مالحقتيني على السياره تحلمي اخرجك
لمى بقهر:بابااااااااااا
ابو محمد بعصبيه:لمى اسكتي مو وقتك
رامي وهوا مبسوط:مالي دخل انا حذرتك
لمى وهيا تروح بسرعه: ياوووووووووووويلك لو رحت بقتلك
خرج رامي وقعد يستناها في سيارته...وافتكر امجد وموضوع الخرجه وانقهر اكتر ودق عليـه..
رامي:الووو سلااام
امجد:وعليكم السلام هلا وغلا
رامي بقهررر:امجددد اللحق الاخت لمى خربت علينا الخرجه
امجد وقلبه دق لمن سمع اسم لمى:ليه ايش سوت؟؟
رامي:ماسوت شي بس جايبتني على ملا وجهي لبيت عمي واتفقت مع ابوها قال ايش عشان امشيها
امجد والفرح عم قلبه لمن سمع اسم لمى:هههههههههههههههههه والله ماهي هينه
رامي: اي والله الله يعينك عليها
امجد:هههههههههههههه لا ما اسمح لك قول الله يهنيني فيها
رامي:اقووول ماني فاضي لرومانسيتك دحين تعال وانقذني منها وخدها ومشيها بدالي مو انتا خطيبها والزم فيها مني
امجد كان بيقوله والله لاخدها وامشيها بس هيا خليها ترضا لكن افتكر بعدين انه رامي مايعرف شي عن الموضوع ومو لازم يعرف...ففكررر بخطه جهنميه خطيرره عشان يوري لمى شغلها..
رامي:الوو امجد امجد فيينك ياخي
امجد:معاااك معااك الا اقولك فين حتوديها
رامي:مدري بنشوف يمكن هافانا كافيه ولا البحر حسب ماتختار هيا
امجد:اممممم لا روح البحر احسن و يصير اجيك انا ورندا
رامي فرح لمن عرف انه ممكن يشوف رندا اللي صار له فتره طويله ماشافها:حلووو تصير جمعه بدل مانكون انا ولمى لوحدنا ونعوض خرجة الشباب ولو انها ماتتعوض
امجد في نفسه...كل خرجات الدنيا ماتسوى شي قدام لحظه مع لمى..
امجد وهوا يتصنع الحزن:اي والله المهم..ويبتسم بخبث..لاتقول للمى خليها سبرايز
رامي:ههههههههههه اوكي وانتا كمان لاتقول لرندااا خليها تتفاجئ هيا كمان...وكان رامي خايف انه لو رندا عرفت انه رامي في مابترضا تجي فقال خليها تتفاجئ هيا كمان زي لمى...
امجد:هههههههههههههههههه اوكي يلا باي
رامي:بايات
امجد:لحظه لحظه
رامي:هااا ايش عندك؟؟
امجد:فين على البحر بالظبط؟؟
رامي:المكان اللي اروحه دايماً..في أُبحـر محل مايكون فيه احد عشان نقدر ناخد راحتنا
امجد:اوكي عرفته باي
وفي نفس اللحظه اللي قفل فيها رامي من امجد دخلت لمى السياره..
لمى وهيا عارفه انها بتاخد من رامي تهزيئه حلوه:سوووووري على التأخير بس ماما كانت تبغاني اسوي لها شغله
رامي وهوا يبتسم على عكس ما اتوقعت لمى:لا ولايهمك
واتحرك بالسياره وراحوا للمكان اللي يحبه رامي على البحر..
وفي بيت ابو خالد...
طق طق...
رندا:نعــم مين؟؟
.....:انا امجد
رندا وهيا تفتح له الباب:اهلاً وسهلاً بمن اتانا
امجد:ههههههههههههههه اهلاً بك يابنت العرب
رندا:ههههههههههههه ها اخلص ايش عندك؟؟
امجد:وي هادا جزاتي وانا اللي جي اخرجك وامشيكي
رندا بدهشه:والله بتخرجني يااااااااااااااي يسلمووووووووووو
امجد:لالا بطلت مو تقوليلي اخلص ومدري ايش؟
رندا:امجاااااااااااد بلا هباله والله طفشانه
امجد واللي مايبغا يتأخر عن شوفة لمى:طيب يلا اللبسي العبايا وانا بستناكي تحت
رندا:ولايهمك هوى
وبعد نص سـاعه كانوا امجد ورندا في الطريق وقبل المكان المحدد بشوية ...
امجد:هاي
رامي:وعليكم السلام
امجد:ههههههههههههههه
رامي:الناس تقول السلام عليكم مو هاي هااا والا لأنك صرت تعيش في امريكا عوجت لسانك
لمى لمن سمعت رامي يقول كدا شكت..
امجد:ههههههههههههه لا مو الهرجه بس تدري تعودنا
رامي:لا مو حجه مو اانا قعدت هناك فتره اطول منك وما انعوج لساني
امجد:هههههههههههههههههه المهم خلصنا فينكم؟
رامي:انتا الي فينك؟؟
امجد:انا قدام البحر ؟؟
رندا:انتا بتكلم مين؟؟
امجد:اصبري بكلم صاحبي متواعد معاه اقابله هنا
رندا:اها طيب
امجد:اوكي المهم حبيت اطمئن بس لاتكون غيرت رأيك دقايق واحنا عندكك
رامي:اووكي انتظرررررك باي
وصلوا امجد ورندا للمكان المحدد..ورندا مستغربه هادي اول مره امجد ياخدها معاه وهوا رايح يقابل واحد من اصحابه...
كانت لمى جالسه ووجهها على البحر...
ورامي شاف امجد وابتسم...وامجد شافه وابتسم..لكن لا لمى ولا رندا انتهبوا للموضوع..
امجد وهوا يمسك يد رندا:تعالي هناااك شوفيهم
رندا بإستغراب:مين هما؟؟
وبعد ما جر امجد رندا وقفها قدام لمى ورامي..اللي كانوا جالسين على فرشه على الرمل...
رامي وهوا يوقف:هلا ابو الامجاااد
رندا بهمس:رامي
لمى بصدمه:امجد
امجد بإبتسامه شاقه الوجه ويسلم على رامي:مرحبااا مليوووون بالحلوووين
لمى انصدمت بقوه ايش جاب امجد هنا...ورندا مصدومه كيف امجد جابها تشوف رامي...
رامي كان بيموت من الضحك على شكل الاتنين بس ماسك نفسه:اتفضلوا اجلسووو
امجد وهوا يجلس جمب لمى:زاد فضلك ياشيخ اخباركم؟
رندا قعدت واقفه وماجلست..لانه امجد جلس جمب لمى ومابقي لها غير مكان صغير نوعا ما ولو جلست فيه بتكون قريبه مرره من رامي..
امجد:رندا اقعدي ايش بك؟؟
رندا بإرتباك:فين اجلس؟؟
امجد وهوا يأشر على المكان الفاضي قدامه:ايش فين تجلسي اقعدي هنااا
وقفت لمى بضجر:انا بروح السياره اجيب شي نسيته
وراحت بسرعه..وامجد على طول قام راح وراها يشوف ايش بها..
امجد:دقيقه عن اذنكم
ورندا قعدت واقفه مستغربه منهم ايش بهم؟؟..
رامي بإبتسامه حلوه:اجلسي خلاص فضي لك مكان بعيد عني شويه
رندا استغربت كلامه بس عشان تقهره راحت وقعدت جمبـه..
رندا:لا عادي ماتفرق عندي
رامي وهوا يبتسم بحب:كيفك؟؟
رندا ببرود:الحمدلله بخير كيفك انتا
رامي:الحمدلله تمام
رندا....
رامي:الا صح نسيت اقولك مبروووك
رندا وهيا تطالع فيه بإستغراب:على ايش؟؟
رامي:على التخرررج الف مليوون مبروك سمعت انك جبتي نسبة ترفع الراس
رندا ببرود:الله يبارك فيك..ايوه الحمدلله
رامي:كم جبتي؟
رندا:اممممم 97.5
رامي:اهاا ماشاء الله عليكي ها وايش ناويه تدخلي في الجامعه ترى اذا تحبي اي مساعده انا عندي خبره في هالامور
رندا وهيا مقهوره منه يتكلم بطريقه عاديه وببرود يحرق قلبها:لا خلاص قررت ادخل حاسب آلي
رامي حس من طريقة كلامها انها متضايقه من كلامه فقرر يسكت لكن...لسانه خانه وقال..
رامي:..............معليه عارف انه مو من حقي اقولها لكن من جد وحشتيـني
رندا...وقف قلبها ودمعت عيونها..ياما اتمنت تسمع هالكلمه من رامي..لكن ضغطت على نفسها ورخت راسها بدون ماترد عليه..
رامي بحزن:ايش بك قد كدا صرتي ماتطيقيني؟؟
رندا قلبها عورها كيف ماتطيق رامي ممكن ماتطيق كل الناس لكن الا رامي الا رااامي رامي هادا القلب اللي بينبض في داخلها..حب من سنين عايش بداخلها ومهما حاولت تقتله بتظل تحس فيه...وعلى تفكيرها هادا ماقدرت تمنع نظرة الحب اللي انرسمت في عيونها غصبً عنها..وبانت لرامي اللي فرح وحس انه فيه امل..
رامي بعد فترة صمت:احم احم الا اقول
رندا......
رامي:انا قررت قرار واتمنى انك تساعديني فيه
رندا ببرود:خير شو هالقرار؟؟
رامي وهوا يطالع في عيونها:اممم ابغاكي تدوريلي على عروسه حلوه تناسبني من صحباتك
رندا عقدت حواجبها بإستنكار..فهمت قصـده..وعرفت انه يبكش عليها فقالت..
رندا:عادي والله لو تبغا من جد ادور لك ماعندي مانع ويمكن كمان لو تحب انا ارشح لك عمة ناصر حلوه وطيبه ونعرفها
رامي اتضايق لمن حس انه ماهمها واتضايق اكتر لمن سمع اسم ناصر فسكت.....
رامي..................... .............
رندا استغربت سكوته اتوقعته ينفعل كالعاده ولا يقول اي شي..بس هوا صدمها بسكوته وبالهدوء الغريب فيه...
رامي قعد ساكت ويفكر...كيف صار يحبها قد كدا معقوله..اتشعبت رندا في قلبه لدي الدرجه..صار وجودها جمبه يحسسه بمشاعر واحاسيس عمره ماحسها..ماعمره اعتقد ولا فكر انه ممكن يحسها تجاه اي بنت في هالدنيا...ودحين وبعد ما حسها حسها تجاه رنداا..رندااا اللي طول عمرها كانت في نظره زي اي بنت في الدنيا..ياما اجتمعوا وياما اتكلموا وضحكوا الا انه ولا مره خطر بباله انه يحبهااا...ومتى حس بدا الشي من بعد ماراااااااحت من بين يده.؟؟؟...قعد رامي ساكت ويطالع في وجهها الحلـو..وعيونها ذات النظره الحاده اللي تخرق قلب اي احد ممكن يشوفها..كانت بتطالع في البحر وسرحانه فيه..رامي مسك قلبه على منظرها..شكلها يجنن..وقربها منه يجننه اكتر..فصار يردد في قلبه احبهاااا كيف ما احبهااااا انا طوول عمري احبهاااا..بس ماوعيت على هالحب الا دحين...آآآه ياقلبي مستحيل يارندا تكوني لواحد غيري مستحيل...
رندا..لمن سكت رامي..حست بشعور غريب في نفسها..ماقدرت تمنع نفسها انها تحس فيه..هيا ورامي لوحدهم وبمكان متقارب زي كدا...هيا حاسه لنظرات رامي..بس ماتقدر تطالع لجهته..خلاص هيا اتخذت قرارها..لازم تقتل حبها لرااامي ومايصير ترجع في هالقرار...بسسس للاسف كل مره تفشل.. وجود رااامي يجبرها ويجبر قلبها على النبض بحبه ولحبه من جديد...
تحبيــــــه؟؟؟
انصدمت رندا من الكلمه اللي سمعتها واعتقدت انها سمعت شي خطأ..التفتت له..وطالعت فيه بإستغراب..
رندا:شو؟؟
رامي بنظره حزينه:تحبيه؟
رندا بعد ما اتأكدت من الكلمه:مين هوا؟
رامي وهوا مايبغا ينطق اسمه على لسانه:اللي يقولوا عنه انه خطيبك...وسكت حس انه لو قال اسم ناصر احسن من انه يقول خطيبك..هالكلمه تجرحه الف مرره بدل اسم ناصر ..
رندا..انصدمت ما اتوقعت احد يسألها دا السؤال ومن مين كمااان من رااامي...رخت عيونها على تحت وقعدت تفكر في نفسها وتسأل نفسها هالسؤال اللي ماقد فكرت فيه..احبه؟؟احب ناصـر.................... ......................... .........لالالا مستحيييييييييييييييييل انا مافي احد بقلبي الا رامي..يمكن كنيت لناصر مشاعر..بس مستحيل تكون حب..ممكن تكون امتنان على حبه الكبير ليا..وممكن تكون تعاطف...لكن حب مستحيـل لا قلبي ماينبض لأحد غير رامي..مهما سويت ومهما صار..ولو انه الزمن عاندني والاقدار ماوقفت في صفي..الا انه حبـه مستحيل ينمحي من قلبي...ومن يوم ما اترددت هالجمل في بالها...قلبها صار يدق بعنف..وحست انه الحب رجع انولد من جديد في قلبها....وانه مهما حاولت تنكر وجود هالحب يرجع رامي بقوه يرغمها انها تحس بيه..ويشعل انواع النيران اللي تحرق قلبها الضعيف اللي مايقوى على كل اللي بيصير له...وانهت كل تفكيرها على جملـه هيا متأكده منها بدل المره ميـه..
رامــي متغلغــل في قلبهــا...وماتقدر تمحــيه او تمحي حبــه من قلبـها...رفعت عينها بيأس على هادي الافكار والمشاعر اللي اشتعلت في نفسها واللي حاولت تطفيها لكن ماقدرت..
ولمن رفعت عينها شافته يطالع فيها بنظره متفحصه..كان شكله كأنه يدور على حاجه في عيونها..يدور على جواب لـ سؤاله..ويدور على لمحة حب وحبل نجاه ممكن يتعلق فيه..كاخر شي ممكن يحسسه او يبين له انه في بصيص من الامل يقدر يكسب بيه حبهاا..
رندا اشاحت بوجهها عنه قبل ماتضعف وتبين اي شي من اللي في نفسها تجاهه...التفتت للبحر...واستنشقت هوا جديد من هالهوى الطلق اللي بيمر عليهم..محاوله انها تخفف توترها ونبضات قلبها اللي كل مالها في تزايد...كانت خايفه بجد انه يحس بحبها تجاهه..او يحس بنبضات قلبها..اللي هيا حاسه انها ملت كل هالكون من قوتها...
رامي انقهر من سكوتها وفهمه بطريقه خطأ..فهم انها تحب ناصر..بس ماتبا تقوله عشان لاتجرحه ولا اي شي..وعلى هالافكار الغلط..حس انه راسه يعوره..والصداع والدوخه اللي دايماً تجيه بين كل فتره وفتره جاته في هالوقت..اتنهد...وشاف وجهها الحزين...وحس انه ظلمها معاه وبيظلمها...وقال في نفسه..وهوا يتجاهل الالم اللي في قلبه قبل راسه..رندا ماتستحق اللي انا بسويه فيها..هيا وبرغم حبي لها..من حقها تكون مع اللي اختاره قلبها...ولمن قال اخر جمله..سودت الدنيا في عيونه وزاد الالم عليه..وحس نفسه دايخ...ومو قادر يشوف اي شي...وقف مايبغا يدوخ قدام رندا هوا عارف انه الحاله حقته بتجيه دحين...ومايبغا يكون ضعيف قدامها..وقف رامي وماقدر يتحرك من مكانه خطوه ...وطاااااح على الارض...
رندا قلبها وقف ومسكته من الخوف..
رندا بصدمه:رااااااااامي ايش بك؟؟
رامي وهوا يحس بالم في راسه وجسمه بيرتجف:مافيني شي بس دوخه بسيطه
رندا قلبها عورها عليه..وماعرفت ايش تسوي صارت تلتفت يمين ويسار يمكن تلاقي امجد ويجي يشوف رامي...لكــن مافي له اي اثـر لاهوا ولا لمـى...
نرجع لـ اللحظه اللي قامت فيها لمـى وراحت السياره على اساس انها نسيت شي..راح وراها امجد وهوا ناوي يصالحها يعني يصالحها سفره قريب بعد كم يوم وهيا ماهي معطيته وجـه..
لمى بقهر مصتنع:نعم ايش اللي جايبك ورايا؟؟
امجد بعيون عاشقه:قلبــي
لمى وهيا تحاول ماتتأثر بصوته ولا عيونه:نعـم؟؟
امجد وهوا يقرب منها ويأشر على قلبه:قلبـي ماهان عليه يشوفك تبعدي عنـي خاف عليا لا اموت من بعـدك
لمى.........قلبها كان يدق كل مايقرب منها امجد اكتر..او يهمس بأي كلمـه..
امجد وهوا يقرب منها ويمسك بدها:لمى حبيبتي انا اسف والله اسف
لمى........
امجد:حيـاتي وربي انا ماقلت اللي قلته الا من حبي لك وشوقي الكبير للوقت اللي بنكون فيه مع بعض
لمى.........
امجد وهوا يبوس يدها:امريني انتي بس قولي اللي تبيه..وانا بنفذه..لو تبيني ارمي نفسي في البحر عشان خاطرك والله لسويها..لو تبيني اذبح نفسي واريحك مني انا مستعـد..
لمى لاشعوريا:بسم الله عليك بعيد الشر عنك لاتقول كدا
امجد بفرح:ياقلبــــــي انا على اللي يخافوا علياااا
لمى.......استحت ورخت راسها..زل لسانها ماقدرت تمسك نفسها..ياربي تحبـــــــه..تموووووووووو ت فيه بس تباه يتأأأدب كل شويه يعصب عليها..ويزعلهااا..صارت مصخره عنده..كل ماحب يعصب على احد جا وعصب عليها..
امجد وهوا يرفع راسها بيده:لمـى
لمى طالعت فيه وفي عيونه..بس ماردت..
امجد:لو في كلمه اكبر واحسن من كلمة اسف..وتعبر عن شعوري كان ماقصرت ولا بخلت عليكي فيها وقلتها بس مااافي.......لمى الله يخليكي لاتصيري زعووله كدا وربي كل يووم احس نفسي بموت وانتي بعيـده عني..لاتحرمينا من لحظاتنا الحلوه مع بعض انا بعد كم يوم مسافر ومابتشوفيني بعد كدا
لمى بحززن كبيررر:لاااااه لااااتسااافر
امجد:ما اقدر أأجل سفري ورايا دراسـه ومستقبل ينتظرني هنـاك
لمى بحزن:وانا مو مستقبلك ما اعني لك شي
امجد وهوا يمسك يدينها الاتنين:انتي انا..انتي حياتي وقلبي وعمري وكل شي في دنيتي انا بدونك ما اقدر اعيش
لمى:اجل خلاص سيب دراستك وارجع زي اول ادرس هناا
امجد:مو ياحبيبتي انا ليه بسوي كل دا وليه بدرس واجتهد مو عشان حياتنا..عشان نبني مستقبل كويس..هناك انا اتوفرت لي فرصه اكبر من هنا..وشهاده افضـل..كيف تبيني ارفضها..وهيا ممكن تختصر عليا كتير من الوقت اللي بقضيه في الدراسه هنا
لمى........
امجد بصوت وصل لقلب لمى وخلاه يرجف:لمــى خلاص لاتكبري المواضيع بدا الشكل..انتي قرري متى تبي الفرح..وانا موافق على الموعد اللي تحطيه..ومن دحين ابدأي جهزي نفسك ورتبي امورك ولمن تخلصي..انا بجي قبل الموعد بأسبوع واظبط الامور معاكم..واخدك بعد الفرح بيوم ولا يومين ونسافر مع بعض..ووقتها اوعـدك انه مافي شي في الدنيـا بيفررقنااا
لمى ابتسمت بحب..لأول مره من بعد زعلها في وجه امجد:اكيـد؟
امجد وهوا مبسوط من ابتسامتها:اكيدين
لمى....
امجد: لمـى حبيبتـي خلاااص فضيها من سيره والله ما اقوى على زعلك اكتر من كدا
لمى بدلعها المعتاد:برضا بس بشرررط؟؟
امجد بحماس:اامررري كلي لك
لمى بجديه:ما ابغاك تصير عصبي كدااا انا ماكنت ادري انك عصبي كدا وهالفتره صدمتني بعصبيتك وكل ماصار شي مو على مزاجك عصبت عليا وبهدلتني
امجد بندم:والله مو بيدي ياقلبي انا بسوي كدا من حبي ليكي يعني لو لاحظتي كل الاشياء اللي تعصبني وتنرفزني هيا اللي تبعدني عنك وانا انسان ما اقدر اتحكم في مشاعري اذا هالمشاعر كانت تخصك انا احبــك احبببك واتمنى اقضي كل لحظه من عمري معاكي..انا وصلت لليوم اللي حسيت فيه بشعور الموووووت تعرفي يعني ايش شعوور الموت.....((ودمعت عينه ولمى اتقطع قلبها علييه))....انك تبعـدي عن كـل غالي..انك تتحسري على كل لحظه حلوه..وكل كلمة حلوه كانت في قلبك وماقولتيها للي يستحقها..انك تحسي بمقدار الناس في قلبك بعد ماتحسي انك حتبعدي عنهم وماقدرتي تسعديهم بالقدر الكافي..
ومد امجد يده لعيونه ومسح دمعه صغيره انهمرت على خده وابتسم بشي من السعاده:ودحين يالمى من بعد ماربنا اكرمني ما ابغا اضيع اي لحظه من عمري ابغا اعيش سعيد ومبسوط ابغا اسعدك ياالمى ابغا اعوضك عن كل لحظات الالم اللي سببتلك هيااا
لمى والدمعه تنهمر على خدها مدت يدها لوجهه بكل حنيه:لاتقول كدا كلامـك يعذب قلبـي بعيد الشر عنك لاتجيب سيرة الموت مره تانيه وتأكد انه بحبك ليا وبقربك مني املك كل لحظات السعاده اللي في العالم
امجد وهوا يبتسم في وسط الدموع اللي غرقت عيونه مره تانيه ويحط يده على يدها ويجرها لفمه ويبوسها:اجل خلاص انسي الموضوع التافه دا وخليني اتهنى بـ الكم يوم اللي باقيتلي معاكي
ابتسمت لمى في وجهه بخجل وقالت:انا اصلاًَ ماني زعلااانه بس قاعده اتغلـى
امجد بصدمه:نعــم؟؟
لمى:ههههههههههههه ايوه من جد والله انا اصلاً ما اقدر ازعل منك مهما تسوي فيا بس كان مجرد قهر من اللي قلته وراح في وقتها..فقلت اتغلى عليك واشوف ايش تسوي عشان تراضيني
امجد بإحباااط:افاااااااااااااا كل هالوقت قاعده تتغلي علياااا وانا زي الاهبل جالس اراضي فيكي
لمى وهيا تضحك بمرح:ههههههه احمد ربك اني رضيت عليك ولا انا تغلياااا من نوع
يتبع ,,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -