رواية حياة عشناها -4


رواية حياة عشناها -4

رواية حياة عشناها -4

لأنها كانت متوقعة من حركاته واضحة

محمد : هيفاء
هيفاء : هلا والله
محمد بصوووت كله حنان : شــــــلـــــونها !!!
هنا عنوود تجمعت الدمووع بعينها وهيفاء خافت عليها هيفاء : تمام محمد تمام وحطت عنود يدها وغطت وجهها وقامت تصيح بصووت هادي وهيفاء ساكته تشوووف توأم روحها ليش تصيح اهي ماتحب محمد والا وش فيها ياااربي
محمد : هيفوووووه وصقه
هيفاء : معك معك محمد شتبي
محمد : هــاهـ لا بس بس سلميني عليها وماتشوووف شر إن شاءالله
هيفاء : أوكيه بايو
محمد : فمان الله
وسكرت هيفاء من محمد وقامت عنود تصيح بقوووة وحضنتها هيفاء بقوووووة هيفاء : قلبي عنودة شفيك تصيحين
العنود بس صوت صياحها
هيفاء : عنود حنا من متى نخبي على بعض عنود أنتي أنتي تحبيــن محمد
قامت عنود من حضن هيفاء وطالعت هيفاء بنظرات مالها معنى وخفت وجهها بلحافها وسوت نفسها تبي تنام
هيفاء بضيق على حالة عنوودة : أوكيه عنودة بسكتلك هالليله بس وربي صدقيني إن ماقلتيلي انسي إن عندك بنت عم إسمها هيفاء وراحت نامت بالسرير اللي بجنبها بس عيوونها مافكرت تغفي وحالة بنت عمها مايعلمها إلا الله
في صباح الجمعةالساعة 9 الصبح . . .
وببيت فيصل أخو أم زياد
أم خالد : هــاهـ ياسارة بنيتي قلتي لزياد يتغدى عندنا اليوم وإلا لا
ســارة : لا يمه تصدقين نسيت لحظة بدق له وراحت سارة ندق على >حبيبي<
زياد : هــــلا وغــــــــلا هلا والله بقلبي
سارة وتضحك بنعومة : هلا والله هلا هلا
زياد : أفـــا عاد تغزلي فيني أنا من شفت هالرقم وأنا طايح تغزل
سارة منحرجة من أمها اللي عندها وأخوها خالد اللي توهـ داخل عليهم : هــاه إيه لالا بس عندي أمي وأخوي خالد <<تصررف البنت
زياد فهمها ومات من الضحك : أهاااا ههههههههههههه طيب آمري ياقلبي تدللي إلا أقووول خلاص ماأتحمل مر ألحين أسبوعين ماعاد فيني صبر تعالي عندي بالبيت والله ملل
ســـارة ميته من الحياء ومستاااانسة حيل من زياد اللي طووول عمرها ماحبته ويوم خطبها رفضته بس امها أقنعتها وندمت على انها بغت ترفضة لأن صراحة زياد مايتفوووت : لا عااد يابو فيصل إلا أقووول مامي تقووول تعال تغدى عنا اليوووم ok
زيــاد : وأنا أقدر أقووول لا مستحيل وهي بتحصل لي شوووفتك مدري ليش طاردتني حرام عليك من ثلاث أيام ماشفتك
(طبعا سارة من ولدت أسبوووع تجملت وخلت زياد يجيها خخ المرة تعبانه واللي بعدة خلاص تقووول ماأبيك تشووفيني بس مكالمات وهو يسألها ليش واهي رافضة تخبرة وأمها معصبة عليها أما خواتها الجوهرة وأميرة يقولون لا أحسن خلك تتعدلين على راحتك ويشتاقلك وصدق تو ماحست سارة إن زياد يحبها لهالدرجة (الله يهنيهم ) ...
سارة : عاد منو قالك بتشوووفني ياقلبي ممنـــــــوع
زياد ضاق صدرة وعصب شوووي يااهو مشتاقلهابس مبين انها عاادي : أم فيصل قلبي حرام عليك إذا جيت اليووم أبي إنتي اللي تستقبليني والا ترى والله
سارة قاطعته : لا زياد لاتحلف أرجووك
زياد : أجل اطلعي علي اوكي حبيبي
سارة مدت بوزها شبرين استسلمت للأمر الواقع : إن شاءالله
زياد : فديت مرتي والله وأنا بعد مجهز لك هدية إنما إيه بس متى ماجيتي بقووولك
سارة بحماس : يالله قووول قووول زيوود
زياد مستانس : لالا ممنــوع
سارة خخ حست إنها نغزة : أوكيه ممنوع ممنوع <<بس البنت قلبها حارقها تبي تعرف وهو رافض يقول أدنى فكرة عن الموضوع
* * *
وبعد العصر الساعة 5
طلعت العنود من المستشفى وراحت هيفاء بيتهم ومحمد مر بيت عمه وسلم على عمه ومرت عمه وراح وأمنيته يشوف العنود بس ماحالفة الحظ وزياد راح للغدى الظهر ببيت أم خالد وشاف سارة اللي طالعة فضيعة كانت لابسة جلابية نعوومة ورابطة شعرها ونازلة خصل على وجهها وجلست مع زياد لحالهم بالمجلس ساعة وقام فيصل وأزعجها وراحت تنومه وراح زياد وراها لبيتهم وعنوودة وهيفاء الكل سارح بفكرة وأحلامة ومتفقين يذاكرووون الليل لأنهم طبعا ماقامو من نومهم إلا الساعة أربع ونصف العصر
هيفاء وهي تفكر: ياربيــــه ليه وش فيها تصيح خاطري أعرففففف
هين بدق عليها بسألها والا لالا خلاص بدق وأنا شيصبرني ودقت على جوال العنود
العنوود شافت الرقم خبلة نمبر2 وابتسمت ابتسامه عفوووية وردت : هلا وغلا
هيفاء : اهلين كيفكـ قلبي
العنوود: تمام خخ اخلصي وراكـ شيء شتبين
هيفاء مسوووية بريئة : هــاهـ ألحين حقي أدق عليكـ بعد . . . ماتنعطين وجه
العنوود : ههه لا مو قصدي بس أكيد يعني . . .
هيفاء : العنووود اممم بسألك
قاطعتها العنوود : هيفاء أمي تبيني بدق عليك بعدين
هيفاء بعصبية واضحة : بــلا كذب والله ياعنووود لأزعل من متى وحنا نخبي على بعض هاهـ وش صار لك
العنوود : مثل منتي مخبيه تحبين من وراي زكتمتها الضحكة بس أخفتها
هيفاء والله بلشة شقوول ألحين وهي مرتبكه : هــاهـ أكذب عليك خخ صدقتي والله انك مخفة
العنود بعصبية مصطنعه : علي هيفووهـ أقووول عارفةمن تحبين أخوويا نواف صح
هيفاء انصدمت ومن الصدمة والإحراج :طووط طووووط طووووووط
العنوود انسدحت على السرير وضحكت بهستريا : ههههههههههههه ياااربي لالا مستحيل طااحت ومحد سمى عليها خخخخ لا ومنووو هع هع الله لايبلانا هههههههههههههههههههههه
دخلت عليها سامية وبيدها كتاب الرياضيات : يمهـ خرعتيني وشفيك
العنوود وهي تضحك : هاه لالا بس كخخخخخخخخخخخخخ كح كح كح
وساميه حبت يدها : الحمدلله والشكر الحمدلله على نعمة العقل
العنوود عقب ماهدت: أقووول رووحي ذاكري أحسن لك روووحي
ساميه وهي مستخفة من خبال اختها : وهذا اللي بسووويهـ ان شاءالله
* * *
بعد شهــــر بالضبط ...
ببيت فيصل أخو أم زيــاد ...
هنادي : هاهـ ساره بترووحين تووونا كملي عالأقل هالأسبووع
ســارهـ بنظرات حالمه : لالاعاد طووولتها زهقتوا مني بروووح لبو فيصل ربي لايحرمني منه
دخلت عليهم أميرة وهي تضحك : ههه إيه قوولي كذا مشتااااقه وقامت تغني بصوووتهاالناعمن ومسووويه شاعرية :
تطلبوني شي مني وش تبون
بس انتوا مالكم فيني شغل
ايه احبه لا وحبي له جنون
واللي يمنعني ترى ماله امل

قلتوا عنه ناكر العشره ويخون
قلتوا ساحرني وعامل لي عمل
موتوا غيرهـ موتوا حسرات وظنون
ياحلو مره على قلبي عسل

ش اللي حارق دمكم خلي ويمون
مايقول حبيبي دايم عدل
لأجل خاطر ضحكته كل شي يهون
المهم ارضيه ولو غيرهـ زعل

وســـلامتكم خخخخ
خالد عند الباب ويصفق : أووووهـ شهالصوووت يجنن والله انك خطيره ماتوقعت صووتك حلووو كذا
خلاص أميرة طاح وجهها تستحي بشكل موو طبيعي من اخووها خالد : هههه
هنادي تبي تحرجها : ووول وش فيك محمره عااد
ومات خالد من الضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه إي والله هههههههههه
وماتت سارهـ منالضحك على أخته : هههههه تستاهلين خلي تعليقاتك اللي مالها داعي تنفعك
أميرة خلاص من الإحرااج صاارخت : يمـــــــــــــــه يمـــه ودمعت عيوونها خخ >>> غريبة هالبنت
خالد : خخخخ بترووعين أمي
وجات أم خالد تسرع ويدها على قلبها ولافهـ جلالها على راسها : بسم الله عليكم عسى ماشر وشفيكم
هنادي : لا ولا شيء خالتي بس
سااره: ايه بس اممم
خالد : مضيقين أميره شووووي
أم خالد : الله يهديك يابنيتي اسفيههم ماعليك منهم !! خرعتيني
أميرة خنقتها العبرة ودق جوالها بنغمة :
تغفي عيون الناس وعيني سهيره
ويظهر لهيب الشوق في قلبي الوان
ويتعبني التنهاد وكثرة زفيره
واحس انا من الوله دوم شفقان
نفسي من الفرقا يا غناتي كسيره
ولا يهتني يومي لا صرت ولهان
اوله على الي مالي في الناس غيره
وان زارني في منامي فزيت فرحان
اهو الهديه بدنيتي والذخيره
واهوا الفرح عندي لاصرت زعلان
والي يحب يا ناس هذا مصيره
يسهر طوال الليل والناس هجعان
كلهم التفتوا عليها عشان ترد بس سامته وتطالع الرقم : ؟؟؟
خالد : أميرة ليش ماتردين !!
أميرة : هــاهـ لا بس غريبة هالرقم مو غريب علي والمشكله ماعرفته ماتسجل عندي وأنا مستحيل أرد على أرقام غريبة
خالد ارتفعت إخته في عينه ماتوقعها كذ1: زين حطي سبكر ولاتتكلمين وشووفي منو
أم خالد: يله أمووور ردي
أميرة تطالعهم : إن شاءالله وردت وحطت عالسبكر وطلع صووت واحد ألوووو أميرهـ
دمعت عيوون أميرة وانتبهوا لها بس ماعرفوا منوو الكل :؟؟؟
أميره : حمــــــــــــد وينك يالقاطع وينك
طبعا حمد أخووهم كان تووه تقريبا من سنه مسافر كندا لأنه رسام موهوب وحب يكمل دراسته هناك وكل يووم مايثبت على جوال وعشان كذا اهله مايقدروون يتصلوون عليه الا لما يتصل ويسجلون رقمه الجديد وتوه مغير رقمة وصار له تقريبا شهر ونص ماكلمهم وخافوا عليه
طبعا خالد استااانس وام خالد بدت تبكي : عطينياها يمه والله مشتاقتله طووول عمره معذبني هالقاطع ههه
وكلمته أم خالد ورجعت تضحك واستانست خاصة يووم سمعت ان خالد بيجيهم بعد شهر ياااهـ كيف هالأم تتعذب والأولاد عايشين حياتهم مايدروون
حمد : ههه خلاص يمه تخسرت خخخخ قعدت نص ساعه سلمي على خوااتي مشتاقلهم حيـــــــــــل ...
أم خالد : إعذرني ياوليدي مادريت بالوقت
حمد وهو يكن لهالأم مشاعر الدنيا كلها من حب وحنان : لا أبد تعبك راحة يالغالية تامريني بشيء قبل لاأسكر
أم خالد : الله يحفظك ياوليدي هالله الله بنفسك وتعال لاتطوول الغيبات .. وسمع صووت عمد امه يصارخ ويوقوول من طوول الغيبات جاب الغنايم
حمد : منوو يمه اكيد اميرووه
ام خالد وهي تضحك : إيه يمه ماغيرها
حمد خلاص ولا يهمها قوليلها تبشر
أم خالد : اسفها بس ماعندها سالفه يالله فمان الله ياوليدي
حمد بحزن : فمان الله يالغالية

***

توقعاااتكم انتظرها ...
أنتظركم ...
. . الجـــــزء الرابـــع . . .
ببيت أبو زياد بغرفة البنات العصر ..
هيفاء : هاه مو كأنها تأخرت
العنود : خخخ مصدقة انتي إن سارهـ بتجي ألحين لالا ماأظن يالله يالله عند أذان العشاء
ساميه : ليش !!
نجود : غريبة وش دراك ؟؟
العنود : خخ لأني سمعت زياد أخووي يقووول بنتعشى برى اهو وياها
ساميه : يوووهـ والله مشتاقة حق فصووول
نجود : خخ حتى انا ماشفته الا بالمستشفى وألحين أكيد تغير
سامية بملل : أقووول نجود تعالي ننزل مع أمي وأمك والله ملل
نجود : يالله
هيفاء بصووت واطي : خخ فكه
العنود وهي تضحك : هههههه
وطلعوا البنتين وفضت الغرفة خخ
هيفاء بنظرات تفحص للعنود اللي مرتبكه : هــاهـ بتقوولين والا لا
العنود : وش أقوول
هيفاء: شووفي إعترفي ليش بكيتي يوم دريتي ان محمد يحبــ يحبــــك
سكووووووووووووووووووووووووووووووووون
دقيقة
ونظراتهم معلقة ببعض
دقيقتين ودمووع من العنود
هيفاء خلاص معاد تحملت : بتقوولين والا لا والله ترى إذا طلعت من باب غرفتك لاأعرفك ولا تعرفيني !!
العنوود : طيب بقوول بس
هيفاء تقاطعها : لاتخافين سرك ببير
العنود بخوووف : ماأحبه أحب حمد ولد خالي فيصل
هيفاء وهي منصدمة ومعصبة شووي بس مابينت : شنوو من متى !!
العنود وخايفة من هيفاء تزعل: من زمااااااااااااااااااان تقريبا من يوم عمري 10 سنين وأنا ماشفت قدامي غير حمد و بس
هيفاء وضاق صدرها على أخوها : بس شنووو !!
العنود ودمووعها على خدها : هو مايحبني مايحبني
هيفاء : وش دراك من قالك !!
العنود : وأنا صغيرة كان دايما ً يقوولي عنود تتزوجيني عنوود تحبيني عنود عنود بس ( وشهقت من البكي ) بس مره زار سارهـ أخته وأنا مارة بجنب الحديقة ولهانه أشوفه سمعتهم وهي تتذكر الموقف ...
سارة : حمد وش هالكلام !! عمر الحب مايجي الا بعد الزواج اللي فيه انت وهم وهم ياحمد فرح أمي وتزووج وش فايده هالدراسة بدوون وحده تعينك عليها وتونس غربتك
حمد : ساره لا تضيقين خلقي قلت لا يعني لا مراح أخذ الا وحده من إختياري ومن برا العايلة خلاص سكري عالسالفة وعنوود وسامية مثل خواتي
وهي تتذكر هالموقف غطت يدينها على وجهها و ضمت رجولها على بعض وتمت تصيح و تطلع اللي بقلبها ..
أما هيفاء شقولكم عن هيفاء ضاااااق خلقها على بنت عمها وبنفس الوقت مستانسه عشان أخوها : خلاص العنود بس بقولك كلمه ولا تنسينها طوول عمرك حب اللي يحبك ولا تحب اللي تحبة ومايحبك نصيحة
العنود تطالعها وعيوونها مليانه دمووع : وش قصدك محمد أخووك
هيفاء : عنوود وربي مو قصدي محمد بس اللي مايحبك انتي ليش تركضين وراه عنود انتي ألف من يتمناك وفكري زين وصراحة كنت (فترره صمت ) كنت أتمناك لمحمد أخووي خووش أخوو أتمناه لك تناسبوون بعض ( تبي تضحكها ) هههه تخيلي عاد عنوود كان أسافر وياكم وناااسه
العنوود نست السالفه وتمت تضحك : هههه لا والله خير وش هالقطه اللي مالها داعي
هيفاء زين شكلها نست بس والله ياعنود بحاول أخليك تموتين بالتراب اللي يدووسه محمد أخوي زي ماينجن فيك : هههه يالله تعالي ننزل
العنود وهي تمسح دموعها : يالله يمكن بعد نشوووف نـــــــــــــــــوااااف ( وطوولت واهي تمد بالإسم ) أخووي تحت
هيفاء وولعت حمرا : هاه شدخلنا فيه
العنود : هههه تصدقين هيفاء شكله يحبك خخخ
هيفاء استانست بخاطرها :والله ليش
العنود : مو لازم هو مايهمك خخ
هيفاء بقهر : عنوود طيب قوولي
ضحكت العنوود وقالت لها السالفة وأما هيفاء خدوودها موولعه من الحياء والفرحة غريبة نواف يسأل عنها!!
* * *
بمجلس الحريم ببيت أبو زياد ...
أم محمد : هاهـ يأم زياد وشخبار زياد وفيصل وساره فديت قلبها
أم زياد : ههه والله انهم مهبل ماتقولين عندهم ولد ههه
أم محمد تلمح : إيه عقبال ان شاءالله ولدي محمد
أم زياد بفرحة : زين وأخيرا ً بيتزووج محمد منهي بنته
أم محمد : لالا مابعد قررنا بس إن شاءالله والا هوو يقووول اذا جات العطله يصير خير
أم زياد : يالله على هالأولاد مدري وشفيهم على ذا الزواج ماهم يبوونه أبد
أم زياد : الخيرو الشغل يأم زياد ينسيهم أنفسهم حتى
أم محمد : إيه والله
ودخلت نجود وساميه : الســـــــلام عليكم
أم محمد وأم زياد : وعليكم السلام والرحمة
أم زياد : وينكم فيه ورى ماتجلسون معنا
نجود : ياخالتي رحنا نشووف العنود وهيفاء ونزلنا
أم محمد : أجل وين العنود وهيفاء !!
ساميه : بالغرفة الظاهر بينزلوون بعد شوي
وماكملت كلامها الا هم يسمعون صراخهم
أم زياد : يالله الثبات مدري متى بيعقلوون وش فيهم يصارخوون
أم محمد وهي مستانسة حيـــــل بالعنود تمووت فيها ماتدري ليش : الله يهديهم
وقاموا الحريم يشوفون وش يسوون هالبنتين
أم زياد : عنوود يااربي وش تسووين
العنود مرتاعه من امها ومرت عمها وهيفاء وياها : هاه لالا ولا شيء خخخ صح هيفاء
هيفاء : إيه صح صح
أم محمد وهي كاتمه ضحكتها : أجل وش هالصراخ عليه
العنوود : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآي وترمي اللي بيدها واتنطط من الألم وهي ماسكه يدها
أم زياد : بسم الله عليك وشفيك
العنوود : هيفووهـ ياحماره شووفي عظني آآآآي
ساميه : خخخخخ تستاهلين محد قالك خذي عصفوور رؤى أما لو تدري عنك
العنود تناظرها بنظره وسكتتها
أم زياد بعصبية : يالله عليك انتي الحين متى بتعقلين
العنود وهي خايفة من أمها : هاااه ا ااإذا عقلت هيفاء خخخ
ام محمد : الله يهديكم بس وهذا وانتوا على وجه زواج أجل وش بقيتوا للصغار
العنود وتطالع هيفاء وهيفاء تطالعها ثمن ماتوووو ضحك
ام زياد مبتسمه : الحمدلله والشكر أقوول يأم محمد إمشي نرووح عنهم لانصير مثلهم وراحوا عنهم وتركووهم
العنود : ههههههههههههههههههههههه تخيلي نزوج خخخخخ
هيفاء بشاعرية : يـــاليت بس حظنا ردي شفتي هياء اللي متزوجة بفصلنا مستانسة حيل تقوول وناسه
العنود : ايه والله عاد يخبلها لو كنت مكانها انفصلت خخ وش أبي بوجع الراس ههههه
وسمعووو أم محمد وأم زياد : كللوووووووووووووووووش يتحيا الله أم فيصل تو مانور البيت
وعنوود على طول ركض للصاله وشافت ساره مرت أخوها زياد : يااااااااااااااااي ساره يالقاااطعه مابغيتي
طالعتها ساره واهي تضحك : ههههه لا بعد معاي مفاجئة
عنوود وهي مستانسة : والله وش المفاجئة
ساره وهي تطالع الباب : أميررره وورود دخلوو
طارت هيفاء والعنود وسامية ونجود من الوناسة : وناااسه جاين معاك
ساره : ههه إيه مابغوا يقالي مستحين من زياد
وراحوو واجتمعو مع بعض ووناااسه ...
بالصاله الدااخليه عند البنات ...
ورود : كيفكم بنات من زمان عنكم
نجود تبتسم : مو منا منكم يالقاطعين
العنود : الا أميروو مابعد جاء أخوك حمد من كندا
وانصدمت هيفاء من سؤالها بس طبعا أميرة ماستغربت متعووده ولا شكت في الوضع إيزي ,,
أميرة : لا والله تووهـ مستانس شكله هناك
هيفاء بقهر : الله يحفظة
البنات : آمين
ساميه : الا شخبار ولد أخوي فصووول وياكم
وقعدوا البنات سوااالف وضحك لحد ماتفرقوا بعد صلاة العشاء ...
العنود وهي بترقى الدرج نادتها ساره: العنوود عنوود
العنود : هلا والله
سارة : وينك يالقاطعه ألحين من زمن ماسهرنا مع بعض وبتخليني برووحي
العنود : غريبة وين زياد
ساره مسوية نفسها مسنحية: نااايم وجيت نزلت مافيني نووم

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم