رواية حياة عشناها -5


رواية حياة عشناها -5

رواية حياة عشناها -5

العنوود : أهااااا يعني مصالح ههه
ساره : يمكن خخخ
العنود ومطلعه عيوونها من الصدمة: لاوالله وبعد تعترفين وترمي عليها الوساده مالت الكنب اللي جالسة سارة عليه
سارة : خلاص عنوود أوكيه عندي سالفه ههههه
العنوود وتسوي نفسها مؤدبة : طيب طيب قولي
ساره: أمممم صراحة
العنود متحمسة : إيه وشوو
سارة كاتمة ضحكتها على خبالها : طيب صبري خليني أتكلم هههه
العنود : طيب بسررررعه
ساره : اممم حمد أخووي
وقاطعتها العنوود بصووت حنوون : وشفيـــــه!!
ساره بابتسامه : هههههه يقوول دورو لي وحده من برى العايلة أبي أتزووج يعني قلت يمكن تعرفين حد من صديقاتك والا مني مناك !!
وش أقووووولكم عن حاله العنوود ,, وش أخلي ,, صدمــه مابعدها صدمه ,, اهي صح كانتمتوقعه بس كان عندها أمل تخليه يحبها يعشقها زي ماهي تحبة ,, خلاص الدنيا إسوودت بعيوونها ,, وخلاص شووي ودموعها تطيح بس مكت نفسها وقالت بصووت كلــه ألم وحزن وشفقانه على رووخها ليه شسووويت شفيني آنا ليش شيء ناقصني ليه علقني فيه قالت لسارة : احم ايه اا خلاص بدوور وبسأل
سارة ومستانسة حيـــل لأخوها : هــاهـ عاد ماأوصيك أبيها قمر إذا شافها أخووي يستخف عليها
العنوود بألم وخلاص ماتقدر تمسك نفسها أكثر : إنشاء الله بس اهو يقوول ابي حلووه
ساره مبتسمه : ايه عنووده يقوول ابيها قمرررقمرر مافيه حد مثل جمالها
العنود وتبلع غصتها : خلاص إعتبريها موجوده إن شاء الله بردلك بعد كم يووم


ساره بحنان وتمسك يد العنود : عنوودهـ لاتطولين بليز
العنود لفت وجهها بتقووم خلاص ماعاد تتحمل : ولا يهمك بعد كم اسبووع الا كم يووم واسم البنت عندك
إن شاء الله
سارة : تسلمين والله يالله أجل رووحي نامي وأنا بقعد عند التلفزيوون شووي شكلي سهرتك وإنتي وراك دوام
العنود وهي تمشي : إن شاءالله
فتحت غرفتها لقتهااا بااااااااااااارده باااااردة برووده بس ماتساوي برووده قلبها من الألم ,,
العنود بصوت واطي : ليش ياحمد ؟؟ ليش !! ومنو أنا اللي أخطبلك الله يسامحك ياسارة ماتدرين إن هذا عذابي عذاااااااااااااااااابي وقامت تصيح تصيح تصيح النووم طار من عيوونها عيا لا يجيها كأنه حالف عليها بالهم والألم هالليله
العنود وهي تمسح دموعها : ياااربي حتى النووم مافيني وش هالحاله وانتا ياحمد خلاص صفحة وانتهت من حياتي بس ياليتي أقدر أنساااك ياليت ياليت ...
صحيح إني أحبك دوم ودوم إنت على بالي
وناظر كل من حولي لعلي أسعد أبشوفك
ولكني أنا في وادي وحبيب القلب في وادي
قصيدة العاشق الولهان
الصباح الساعه6الا ربع ..
أم زياد : العنوود عنوود قومي يايمه قوومي
العنود : ................
أم زياد وهي تهز بنتها : يله قوومي ماعاد فيه وقت قووومي
العنود بتعب : لبيه يمه
ام زياد : قومي يابنيتي قووومي تأخرتي
العنود مافيها حيل بنفسها لازم أرووح وأنسى اللي صار وإنتبه لدراستي : إن شاء الله وجات بتووقف ماقدرت خلاص تحس نفسها مو قاادرة تعبااانه منهد حيله
أم زياد شافت عيون العنود : بسم الله عليك يابنيتي شفي عيوونك طالعه حمراء
العنود : هاه لايمه بس كنت سهرانه ويا سارة بعدين رجعت أذكر مانمت الا عقب ماصليت الفجر
أم زياد بحنية : لاحول ولا قوة الا بالله كان ماهديتي حيلك نراح يضرك لو نمتي وقمتي الفجر وشفتي لك كم صفحة أحسن من السهر يايمه
العنوود : إن شاءالله يايمه ان شاءالله
وراحت عنود وقاومت حتى قامت ونزلت تحت لقتهم كلهم مجتمعين على طالوله الأكل يفطرون ..
العنوود : صبـــاح الخير
ســاره وتغمز لها : صبااح الووووورد
زياد : حياااك خيتوو يالله افطري هلا مشان أوصلكن بطريئي
ساميه : ههههه الله يعافيك تعلم على زوجتك خخخ ماتعرف خير شر
زياد سوى نفسه زعلان وطالع ساره : يرضيك
سارة وكاتمتها الضحكة على حركة زياد كيف مسووي بشفايفة مثل الصغار : ههه لا شدعووه سموو شهالكلام زياد يسواك ويسوا طوايف هالدنيا كلهم لاتزعلينه فاهمة وغمزتلها
سامية خلاص كاتمة ضحكتها على حركة زياد: كح كح خخخ إيه إن شاءالله يابعدهم كلهم آسفة زيوود
زياد ابتسم شووي بينشق فمة من الوناسة من كلام حبيبته وأم عياله السووري : قبلنا اعتذارك بس مره ثانيه آم سوووري وبعدين إسمي زياد مو زيوود زيوود بس حق حبيبه قلبي السوووري
خلالالالاص ساااااااارة استحت ماتت من الحياء ياربي قدام خالها وعمتها وعيالهم خخخ
زياد : يله صبايا وشباب
أما ببيت أبو محمد:
أم محمد : يااربي يله تاخرتووو
أبو محمد : هيفاء كم باقي لكم وتعطلون
هيفاء تسووي نفسها تحسب : اممم تقريبا تقريبا شهر ونص
نجود : لالا شهر
هيفاء : مدري بس إحنا يالثانويات شهر ونص بس يبه ليش >> اشتغلت اللقافه
أم محمد بعصبية مصطنعه : عاد انتي وش عليك خلي اللقافة عنك
ريناد : يمه مابي أرووح المدرسة اليووم
سلطان بنظرة تخووف : ليش إن شاءالله
ريناد خافت منه : هاهـ بس بس عشان امم بطني يعوورني
أم محمد : مافيه ويله على مدارسكم
ريناد : يمـــ
وقاطعها سلطان بصووت عالي شووي : ريناااد مافيه ويله أنا بالسيارة لو ماتجين ياويلك مني
ريناد خانقتها العبرة وقالت بصووت واطي : أكرههك
أبو محمد بحنيه وهو يحضن بنته الصغيروونه : عيب يبه هذا أخوك الكبير مايصير نقوول له كلام مو حلوو
ريناد بحزن : إن شاءالله يبه وحبت راس أبوها وأمها وراحت ..
بالمدرسة :
ريناد : عنووده شفيك ساكته غريبة
نوال : إيه والله عنووده قلبي والله مو حلووه عليك نظرة الحزن شصاير
منى التختووخة : عنوود لاتكونين زعلانه منا وحنا ماندري
هيفاء شكت ان بالعنود شيء فسكتت بتسألها بس مو عند البنات
العنود بإبتسامه باهته : لالا بس وش رايكم بهذيك البنت
( كانت أشر على بنت حلوووووووووة قمر شووويه عليها اسمها قمر يعني اسم على مسمى كبرهم بثالث ثانوي بيضااااء وخدودها وردية من الضحك وشعرها لنهااايه ظهرها وناااعم مررره وكثيف وأشقر وعيوونها خضراء ونعوومة عيوونها كبار رموش متعكفة وكثيفة وشفايفها رهيبة وهالقلووس اللي عليها وجسم خيال ومو طويله وسط بس جذابه بمعنى الكلمة )
استغربوا البنات منها عمرها عنوود ماتطالع بالبنات غريبة شفيها ..
نوال : قصدك قمر عبدالله
العنود وهي تطالعها بحزن : إسمها قمر بس صراحة اسم على مسمى
منى : ايه صادقة
هيفاء : ليش تسألين عنوود
عنود : بس أبي أعررف شيء عنها احسها تجذب الواحد أول مرة أشووفها
منى وهي تضحك : خخخ عاد انتي ياللي تشووفين من زمان واهي تدرس ويانا
العنود بابتسامه بسيطة : والله طيب وش بعد نوال وش تعرفين عنها
نوال بحماس : بنت جيرانا بنت طيبة بمعنى الكلمة أمها بريطانية بس متوفية من يوووم كانت بالإبتدائي امم عندها أخو اسمه يــاسر متوظف مع أبووه بشركتهم تجار نوعا ما واممم وأبوها ألحين متزوج وحده ثانية بس ماعنده عيال وعندها أخو بعد اسمه كايد بالجامعة يدرس علم نفس صديق أخووي عمر وعندهم أتوقع بنووته صغيرونة اسمها غلا بالإبتدائي وبس !
العنوود : غريبة أمها بريطانية ! بس ماشاءالله حلووه
نوال صبري بناديها لكم طيووبه دايما تجيني بالبيت وراحت نوال عندها تحتأنظار العنود وسلمت عليها وشافت البنت تطالعهموتبتسم دخلت قلب العنود بس منقهرره من اللي هي تسويه بس غصب عنها اللي يحب يبي سعاده حبيبه ..
وجات قمر وبكل نعوومه تسلم عليهم : الســـلام عليكم
البنات وقفوا وسلموا عليها : هلا وغلا ,, أهلين ,, نورتي وكلواحد عاد وسلامة
العنود : كيفك قمر
قمر بابتسامةولا أروع : تمام الحمدلله انتوا كيفكم
البنات : بخير تمام
هيفاء : غريبة قمر وين كنا عنك ماشفناك خخخ مع انك علمي ويانا !!
قمر : الا مره اجتمعت وياكم بأولى بس انتوا نقلتوا من الصف
منى : ماشاءالله عليك تذكرين
قمر : هههه بس لأني منقهرة ماكنت أعرف حد وحبيت أكوون وياكم بس نقلتوا وتركتووني
ضحكوا البنات عليها وقعدوا يسوولفون وخذوا أرقام بعض وحبوها وحبتهم وانضمت لهم صديقة قمر سمر واستخفوا على خفة دمها
عند الخرووج هيفاء : العنود
العنود بوجه من غير علامات : هلا
هيفاء : شووفي أخوي سلطان جاء إذا وصلت البيت بتصل لك ياويلك لو تنامين أوكيه
العنود بكآبه : أوكي قلبي

* * *

طيب ألحين وصلنا للأسئلة ..
وش خطة العنود على قمر ! ! وهل بتحبها والا بتكرهها !!
وهيفاء وش سالفة أبوها ليش يسأل عن موعد الإجازة .. لامو عشان محمد لسبب ثاني بس شنهوو! !
محمد وين مختفي ؟؟
حمد وش راح يكون رايه باللي راح تختارها العنود ؟؟ ولما يدري انها العنود ..


منــار : إستعيذي من إبليس هيفاء شهالكلام
هيفاء وهي تصيح بشكل يقطع القلب : لاتتخلين عني مالي غيرررك تكفين!!!
منــار: وش هالكلام هيوووف آنا إختج الرابعة و
أحبج وأبي مصلحتج
هيفاء : يله بااي بروح أصلي وأدعي الله
منــار بحزم : واستخيري إن الله ييسر لك أمرك ويفرج همك يمكن تحبين ياااسر هههه
هيفاء إرتاااعت : مستحيــــــــــــــــــــــــــــل
منار : كليتيني يابووج يله فمان الله
هيفاء تضحك بدون نفس وتمسح دموعها :ههه فمان الكريم
وسكروا وراحت هيفاء وتوضت وفرشت السجادة وجلست تصلي بخشووع وتمت تدعي الله إنه يفرج همها ويسر أمرها ويهدي أهلها ,,,
وخلصت وراحت وانسدحت عالسرير بس وين يجيها النوووم جلست وتقلب بالمسجات وتتفرج حتى غرقت بالنووم قبل أذان العصر يمكن بربع سااعه ,,,

***

عالعصر الساعه 4 راح نواف ونزل وارتاح يوم ماشاف حد بالصالة ةراح للإتصالات وشرى رقم شريحة ثانية وجهاز جديد وراح لغرفته وقفلها عليه وشغله وخزن رقم بس هيووف وتذكر يووم شافها بحديقة بيتهم يوم كانت تقوول متى نتزوج وضحك بنفسة على خبالها كيف مستعجله ههه ورد عليها وقــال لها عـ
قبالنا بس تقطع قلبه من الألم لما تذكر هالموقف أي عقبالنا رحتي من يدي ياهيووووف طررررررررررتي وتجرأ وأرسل لها مسج :

عطيتك شعور العاشق المرهف الحساس
عسى يتفق حبي مع صادق احساسك..

وكأنه إنهار وبدأ يرسل لها كم مسج من القهرررررر اللي فيه :

ليه انا وياك من بد البشر
مالنا حظ على الدنيا سعيد..
قلب سرقته أرجوك رده لراعيه
أو هات قلبك..والعطا بالتساوي!!

* * *

هيووف وصلها هالمسجسن وإستغربت الرقم غري بس الرسايل قطعت قلبه كأنها حالتها ,,,
هيوف : ياااحرااام شكل هالولد أو هالبنت مثل حالتي سبحان الله أجل كأنه مرسلها يزيد جرووحي جرووح الله يعينه ويعيني آآآهـ بس يانوواف وينك مع إنك ماتستاهل إني أفكر فيك بس شسووي أحبــــــــــــــــــك ( وطاحت دمعه على خدها ومسحتها على طووول ) !!
***
أم ياسر : كلووووووووووووووووووووووووووولش
جنــا فرحانه : وش فيك يمه بشررري
أم يــاسر : الحمدلله أهل البنت وافقوا على ياسر والزواج بعد شهرين
جنــا بتفكير : أي بنت يمه
أم ياسر : هيفاء بنت أبو محمد ماغيرها
هيــفاء مستغربة : يووهـ غريبة مو هم إرفضوا ياسر
أم ياسر مبتسمة : هههه لا في حد يقدر يرفض ولدي بس من ردهم الأول حيناهم رافضينا بس صارت ظرووفهم اللي معطلتهم
جنــا تنطط : يوووهـ وناااسة والله
يــاسر دخل وهو مبتسم: هلا والله بــأمي الغــالية
أم ياسر وتضمة : هلا والله بوليدي هلا مبروووك مبروووووووووك ياوليدي
يــاسر مستانس : الله س\يبارك فيك إن شاء الله
جنــا ةتضم أخوها : مبروووك ياخويي
ياسر : هههههههه لاوالله الله يبارك فيه ياخويتي
جنا : هههههههه طيب متى الملكة
يــاسر اعتفس وجهه : يوووهـ أما في هاذي قهرووني بعد شهر
أم ياسر : عادي إحمد ربك إنها مو مع الزواج بنفس اليوووم
يــاسر : بس والله بعيده
جنا وتغمز له : ياخي وش مستعجل عليه
ياسر وهو يضحك : ههههههههه أبي أشوفها وأطلع معاها وأكلمها طوول الليل عالأقل تتغزل فيني أحس أحد مهتم فيني ياحلوو الزواج بس آآآآآآآآآآآهـ متى بيجي والله
جنــا إحمر وجهها : كح كح عيب
ياسر وأم ياسر : هههههههههههههههههههههههههه


* * *


هيفاء تصيح : ليش ياااابووي ليش
أبو محمد اللي ماكان وده يغصب بنته على شيء ماتبيه بس أقنعته أم محمد إن هاذي عيارة بنات : وش أسووي يابنيتي الرجال ماينعاب
هيفاء بصياح عند أمها وأبوها وسلطان : بس أقولكم من ألحين منثاني يووم وأنا برجع لكم مطلقة لاتقولون ليش
سلطان عصب فاااااار دمه منها ومن استهتارها : هه مافيه عندنا مطلقات وش هالكلام بعدين هذا إنتوا يالبنات عياارات وآخرتها بتقولين كلش إلا يسور ويسوور
وطالعته هيفاء بنظرةوقالت من قلب تقطع قلب سلطان منها : الظاهر إنك تقدم مصلحتك على أي شي ماهميتك وأنا إختك والله لو نجبرك على وحده عشان تحس باللي أنا فيه مراح تلووموني أنـــا أنـــــــا أكررررررررهك أنت مو أخووو أنت عدوو تبي بس الفكه مني ( وراحت فووق ترقى الدرج وهي تصيح ودخلت الغرفة وطرااااااااااخ بالباب )
أبومحمد وأم محمد إنصدموا بس أم محمد نست ولا إهتمت وأبو محمد عوره قلبه على بنته ,,,
سلطان نزل راسة وكلماتها تردد بإذنه

والله لو نجبرك على وحده عشان تحس باللي أنا فيه مراح تلووموني أنـــا أنـــــــا أكررررررررهك أنت مو أخووو أنت عدوو تبي بس الفكه مني


والله لو نجبرك على وحده عشان تحس باللي أنا فيه مراح تلووموني أنـــا أنـــــــا أكررررررررهك أنت مو أخووو أنت عدوو تبي بس الفكه مني


أنـــا أنـــــــا أكررررررررهك أنت مو أخووو أنت عدوو تبي بس الفكه مني


أنـــا أنـــــــا أكررررررررهك أنت مو أخووو أنت عدوو تبي بس الفكه مني


ويتكلم بنفسه وتلووووم وخنقته العبرة بس شعقبه عطووهم كلمه وحاول يبعد هالأفكار عنه وإنه معه حق ماسوى شيء غلط وقام وكلم نواف بس مارد عليه : يااربي ليش صرت انا قاسي وياها وبعدين وش مصلحتي من هالزواج بس والله أبي الخير لها والله إنه رجال وكفو وماينعاب
,,,
وقــــام سلطان وراح لبيت عمه ,, ظهر لهـ زياد وشكله ضايق صدرهـ ,,
سلطان : أفـــا بو فيصل وشفيك معبس
زيــاد آآهـ إنك ماتدري عن نوااف من يووم ماقلناله وهو حابس رووحه بغرفته الله يعين بس : هــاهـ لا بس مدري عاادي
سلطان شك : ههههه طيب وين نوااافوهـ مااايرد عجواله
زياد : صراحة
سلطان خااف على نواف مهما كان مايهوون عليه : وش فيه نوااف ليكوون صاير له شيء
زياد تراجع بأخر لحظة وكمل : لا بس تعبا ن شووي إلا شرديتووا على بوو ياسر
وقاله سلطان السالفه كلها ,,,
زيــاد : طيب موو حرام تغصبوون البنت
سلطان بعدم إهتمام : ياخي كيفهم أنا عقب هالكلام شلت إيدي من سالفتها >>> وش عقبه !!
زيــاد بخيبة أمل : يلــه الله يعين
سلطان : طيب نواف وينووو خخخخ
زيـاد : فووق تعبان شووي
سلطان ارتاع: أفـــــــا ليش ؟؟؟
زيــاد :إســأله أهوو أخبــر وش دراني عنه إنت صديقة وولد عمه ويطلع اللي بقلبه لك مو لي
سلطان استغرب من نبرة كلام زياد : يله أجل برووح له فوووق الله يعين
زياد : يـــــلهـ
وراحو فوووق وطق زياد الباب على غرفة نوااف ,,
زياد : نواااف نواااااااااف افتح الباب سلطان يبيك
نواف وهو غرقان بدمووعه ومسوووي نفسه ناااايم وسااكت مايبي يقابل أحد نفسيته ززززفت ولو طلع يمكن يغلط ويقول كلام يندم عليه طووول عمره !!!
زياد وهو حاس إن نواف مايبي يطلع : سلطان شكله ناايم أقولك تعبان تعال تقهوى معانا أنا وأبوووي
سلطان وهو مستغرب : هــاهـ إيه طيب لالا خلاص برووح البيت وإن شاءالله بكرة راح أمره ,,
زيــاد تنهد : عى راحتك يله أجل ننزل
سلطان وهو يفكر : يــلهـ
* * *
وبعــد أسبوع تقريبا ,,, العصر ,,,
سلطان عند بيت عمه وهو يشوووف نواف أول مرة من أسبووع تقريبا وهالهلات السوداء تحت عيونه ونحفاااان زياده وعيوونه حمر وشكله هالك تعب سلطان استغرب بس قال أنا ماصدقت يطلع مراح أكلمه بأي شيء ألحين(وهو يحضنة) : هــلا والله هلا بالغالي ياخي وينك مالك شوووفه أبد



نواف ببرود وهدوء بشكل فضيع مو نواف المرجووج والخبل إختفى من لهجة كلامة كأنه كبر عن عمره 10 سنين : تمام إنت شخبارك وشخبار عمي والأهل
سلطان حط إيدينه على كتف نواف وبحنية : نوواف ياخووي شفيك شايف مني شيء طقني ياخي إسدحني بس موو تصير كذا أنا أبي نووااااااف ولد عمي
نواف رحم سلطان بس مالبيد حيله يحس إن كل المشاعر اختفت بإختفاء حلم حياته : الله يهديك بس مافيني إلا العافية

يتبع ,,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم