رواية غثيثة مزحة الايام -53


رواية غثيثة مزحة الايام -53

رواية غثيثة مزحة الايام -53

مسك سطام المخده ورماها على متعب .. اللي بغـآ يعض باللقمه

سطام:مزديـه فيك يمكن تعقل ..
ملاك :وتلقى وظيفه
متعب:بيجيك كف انتي بس شوفي متى


/
تنهد وملاك لازقه بـ مخه ..صحيح مب اخوها ولا ولي امرها زي ماكان يحسب قبل كم شهر ..بس تعنـي له مره
/
ملاك وهي تنزل فنجالها:آآآآآآآلله من هالقهـوه الزينه .. من مصلحها؟
احلام:امي
ملاك:كشششخه يمه تصلحين قهـوه..اثرك راعيةبيت وسنعه
ام سطام:شكلـتس تحسبيني صديقتـتس
احـلام:هههههههههههههه
امسطام:معد به بـني!
/

صوت ضحكاتهم وصداها اللي يرن في مسامعه
صوت امه لما تهاوش ملاك ونوره قبل زواجها
تنهد وهو يحس بكأن جبل طابق على صدره ..مشـتاق لهم حيل .. عقد العزم على شي ..اليوم الله لايعـوق بـ شر رآيح لهم رآيح لهم




- وش مجلسك هنا ؟
رفع محمد راسه شاف ابوه ..أبتسم :ابد سهراان ماجاني النوم قلت خلني اجلس شوي هنا
ابوه مبتسـم :وانا ابوك مب زين كثرة السهـر ..المهم قالت لي امك عن سالفة اختك ملاك ..
محمد مارد .. مايدري ليه مافـرح ..
ابوه : حطيت بحســابك مبلغ يمكن يكفيـك
محمد وهو يحس بضيـق رجع يطالع المسبح عشان ابو لا يشوف ملامح وجهها .. :مشكور ماتقصر
حس ابو محمد في ولده ..وطالع وجهه من إنعكاس صورته عالمويه ..جلس جنبه عالارض :محمد تراني ابوك
محمد وعينه عالمسبح .. مارد وقال ابوه : والنـاس الغالين عليك غالين علي انا بعد
محمد :تسـلم والله
محمد :انا ماقلت كذا اجاملك .. واللي ابيه منك الحين تشوف اختك وتدور لها احسن دكتـور .. وان احتاجت تروح برآ انا مستعد اوديهـآ لـ احسن مستشفى واحسن دكتور
محمد :إن شاء الله .. لين طلعت من النـادي رحت بها
ابو محمد مستغرب :نـادي؟
محمد :إيه مسجـل في نادي انا ..ماعندي شي اسويه طول وقتي فاضي وقاللي ناصر اروح للنادي
ابو محمد تذكر يوم ناصر يجيه ويقوله يشغل محمد عنده لكن هو رآفض .. :طيب وش رآيك تدرس؟
محمد :أدرس؟
ابو محمد :ليه ماتروح بـرآ ..منها تتعلم انجليزي ومنها تاخذ لك دبلوم إداره
محمد :أمي بتوافق؟
ابو محمد مسغرب من سؤاله :وليه لا
محمد :مدري بس يمكن ماتوافق
ابو محمد وهو يقوم :ماعليك منها لو بتطـاوع الحريم منتب مسوي شي ..هذا عندك ناصر دآرس برآ الجامعه كلها ورجع الحمد الله
مبـتسم :إن شاء الله بقولب الفكره في راسي وارد لك
ابو محمد :يالله اجل فمـان الله


/


كان نايم على بطنه فالجهه اليسرى من السرير .. والجهه اليمنـى كان الابتوب جنبه وايميله مفتـوح وحاط على بـ"بالخارج" ..مايحس باللي حوله رن جواله واخذه من غير لايناظر المتصل
ورد بنفس خايسه :هـآآآآآآآآآآآه؟
الطرف الثـاني :قـــــم قامت عصبك كل هذا نوووم ؟
ناصر :وش تبي؟
طارق :أبيك تجي يالله
ناصر :يارب منك يالبثر احد يدق الحين؟وين اجيييك فيه؟
طارق:الحين الساعه 8 ووقت الشغل .. وإن ماجيت ابوك بيجلس يسـألني وين ناصر ماجا ..وانا منيب فـآضي اجلس كل يوم ادقدق عليك واقولك تعاااال يازلابه
ناصر :كـل تبن كبر فمك وخلني انام وان قال ابوي شي قله تعبـأن امس مانام
طارق:لا بصرااااحه ..بيعذرك اسمعني وربي آخر مره ادق عليك ان ماجيت بكيييفك
ناصر :طـارق انت قله كذا وبس
طارق :مااابي .. خل تكليم آخر الليل ينفعك
ناصر طارت عيونه وقاام بسرعه ووجعته يده :انا يـاحمار اكلم آخر الليل .. كل تبن وربي اني ماأتسعملت جوالي من السـاعه 11
طارق عجبه الوضع ان ناصر قام وصار يتكلم واكيد شوي بس ويطير عنه النوم :مالي دخل فيك ..أنا اصدق اللي اشوفه المهم تعال منيب فاضي لك
ناصر :منـــتيب جاي الحين بنوم واطيح اللي براسي ولين صحصحت ذيك الساعه جيت
طارق :طيب يالله انا ورآي شغل
ناصر :بـــــايوووو
وسكر رجع انسدح وهو يحس ان يده مضـايقته .. ماجـاه نوم رآح للحمام توضى وصلا وغير ملابسه لبس ثوب وشماغ
خلى الشماغ على كتفـه ولبس طاقيته وهو يتجهه للتحت ولبس شماغه وهو طالع قال للحارس يجيب له السياره حقته ..والفتره اللي كان يحتري فيها جاه محمد
محمد :طـالع؟
ناصر :ايه ..والله لوني منك كان خبطتها نومه ..ياحظك ماعندك شي
محمد مبتسم :لا محـزرت بدرس
ناصر:تدرس؟؟ ويين لا يكون انت ابو 15 ولاعب علينا

محمد ببتسامه :لا يمكن اسـافر اخذ لي دورة عنقليزي وإداره واجي
ناصر : وgym
محمد ميل شفتها :يـاشيني مسوي انت ووجهك .."ويقلده" ..الـجم!! ..اسمه نادي خل عندك اعتزاز بلغتك
ناصر :وجع كل الشباب يسمونه كذا المهم بتترك الـgym
محمد :يمكن ادخل نادي بـرا .. وبعدين ترا الدراسه اهم انا داخل عشان اقطع وقت وجاني اللي يقطع وقتي لـ عندي
ناصر :متى بتسـافر
محمد :لو تسـألني ودي من بكره بس اخاف امي تعـييّ
ناصر :وليه تعيي .. اذا ماودها انك تروح عنها ..عادي يابن الحلال مصيرها تقتنع
محمد يتعدآه لان سيارته جت من زمان :ماأبيا ازعلها وميب واطيه رجلي المطار اللي وهي رآضيه
ناصر يفتح باب سيارته السـبور :يـآهووو يالبآر بأمك انت .. طيب ان وافقت علمني بقول لأبوي اروح معك اجسرك خخخخ
محمد :ههههههههه ايه ابشر بهـا

(اجسرك معناها اشجعك =) وحده من صديقاتي ماعرفت معناها توقعت ان في احد مب عارف =d )

محمد يوم دخل تذكر شي وطلع بسرعه قبل لا يحرك ناصر راح له هروله
ناصر :بغيت شي؟
محمد مبتسـم :تتذكر يوم البر؟ يوم تقـ..
ناصر بـ نبره فيها جديه وصرامه :قلت لك لا!!
محمد :وش علي منك ماأستـأذنت منك اذا ماتبي الخير للنفسك ارضـآه للغيرك طيب؟انا ان الله كتبه وسافرت بس بسوي اللي في راسي اول
ناصر :محمد وربي لو ادري او اشــم ريحة خبر انك مسوي شي منّـا ولا منّـا أن اتوطى في بطنك واصقع راسك فالجدار واذبحك واشرب من دمك ولا أدفنك اخليك تخيس فالحوش
محمد :الله!! ..طيب هذا من حقـوقي لاتقولي انك إنسان تهضم حقوق الناس
ناصر وهو يحرك وكـأنه ينهي النقـاش :جاك العلم
محمد :انا اللي اكبر منك ..وانا اللي بمشي كلمتي عليك
رمى كلماته ودخل وعيون ناصر تلاحقه ..بس وش في نية محمد ..
محد يدري غير الله ثم ناصر >وطبعاً انا >اطعلي برآ



◙◙◙◙◙


انسدحت وهي وتلعب بكم خصله من شعرها : تراك كثرتي أساله وربي
ندى :طيب مادق عليك ناصر مره ثانيه عقب روحة البر؟!
نجلا :لاء .. دق هذاك اليوم ولا طول وكل سواليفنا كانت عاديه جداً
ندى :نجلا قولي لأبوك انك ماتبييينه
نجـلا مقهـوره :ندى لاتقهريني ..وربي ان كل إنسان على وجه الارض يدري اني ماأبي ناصر بس محد يسمع انا من انولدت وانا مسميـه له ولو بقول لأبوي بيقول اعتبري نفسك زوجته
ندى :قد فاتحتي ابوك بالموضوع
نجـلا حست انها ارتاعت من مجرد انها فكرت:لأ ..
ندى:طيب جربي دخلي اخوانك بالسالفه يمكن احد منهم يقنعه
نجـلا :لو بيغير رآيه كان غير رآيه يوم جـوا يخطبوني ناس شي في نظره طبعـاً .."تنهدت بنعومه" ..ياربي ندى وربي ماأبييييه لو هو يحبني او عالاقل بينا مشاعر لو شوي بس ..كان عادي بس ناصر ماينـآسبني ابد احسه دفش وعربجي وانا انسانه اجامل يعني حياتي معاه مجامله تخيلي عااد انتي!! وزياده مايحبني ابد
ندى ماقدرت الا انها :هههههههههههههههههههههههه اتخليكم هو يشوتك وانتي تطيرين ثم يقول يؤ تعورتي وانتي تقولين لا عادي ههههههههه
نجـلا شوي وتصيح :إيه اضحكي ..اللي رجله بالنار مب زي اللي رجله بالمويه
نـدى تتنهـد وترجع للجديه : طيب انتي جربي مراح تخسرين شي
نجلا :وش اجرب؟
ندى :يـآربييييه كلمي ابوك
نجـلا : انتي اللي ياربيييييه منك .. اروح اكلم ابوي فـ وش ..تدرين وش حسيت؟
ندى :وش انتي وأحساسيك
نجـلآ بعبط: لا جد حسيت كأني داخله محل ماركه وجالسه اكاسر الرجال ..من جد مدري كيف تفكرين
ندى :ههههههه والله انتي اللي مدري كيف تفكرين .. وششش دخل الحين المكاسر والمحلات
نجلا :تتوقعين ان قلت لأبوي مب مستلعن علي وقايـل بـ نعجل بالملكه
ندى :ليه فيه احتـمال يسوي كذا ؟
نجلا سمعت صوت ..وطلعت من جناحها ..لقت وحده من الشغالات معاها كاس ومكسور وتلمه
نجلا :وتس هابن ؟(وش صاير)
الشغاله :mr.saleh back from returned travel ,and hi is wanna breakfast ..
"وبإحراج"..i'm sorry for this mess
>لين كتبت بالانجلش يخرب ترتيب السطور ..=$
(السيد صالح رجع من السفر ويبغآ الفطور "وبإحراج" اسفه على الصجه)
نجلا :اتس اوكي!! .."ورجعت لندى"..كن ابوي دآري ..رجع من السفر
ندى :متى؟ تو؟
نجلا :لا ماأتوقع ..امس يمكن
ندى :خلاص طيب ..روحي البسي وتكشخي وتعطري وروحي له وحبي راسه وهلي فيه ورحبـي..ثمن ارمي قنبلتك
نجلا:حشى ! ..ترآه ابوي وش اللي البسي وتكشخي
ندى :عشان يلين قلبه
نجـلا بستهبال:ماتبين بعد اولع شموع واجيب استريو واحط على موسيقى هاديه ..وخلي كل شي احمر في احمـر ..احسن مو؟
ندى :هههههههه لآ وش انتي بعد ..الصباح احنا الحين .. ماينفع شموع
نجلا :هذا اللي عايقك انتي بس ..ألمهم انا بجرب حظي وبنزل له
ندى :اوكيييييه وعلميني النـتآيج .. وان سقطتي ان شاء الله فيه دور ثآني
نجـلا ..ماتدري وش تقول ..تقوم تصفقها ولا وش تسوي؟! ..رمشت اكثر من مره :نو كومنت..يالله باي
وسكـرت


◙◙◙◙◙

"حطت الجوال بـ الاذن الثانيه"- اول شي ابغـآ استقيل وامريـكا مراح نعيش فيها
حسين :توقعتك تبيها وبشده
جوان :لا خلينا نجلس فالرياض .. تقدر؟
حسين :ايه ليه ماأقدر
جوان :لأن شغلك فأمريكا
حسين :لا اقدر انسق مع ابوي بحيث اني اشتغـل فالرياض ولا في مكان ابيه
جوان :حلوو .."وبـ تردد"..وفيصل وين بيسكن؟
حسيـن اسغرب من سؤالها :فيصل؟وش معنى يعني
جـوان بكذب ..قالت بدلـع :بصراحه ولد عمك هذا يقهرني وماأحبه متعقده منه يوم كنت سكرتيرته
ماسمعت رد حسين .. كان ساكت ..حست ان ريقها نشف وانه شك بـ شي ..لوهله حست انه درى عن كل شي ..
جوان :حسين!! وينك؟
حسين يضحك بقوه :هههههههههههههههههههههه تكرهيـنه اجل؟!
جـوان ابتسمت :إيه تخيل حسووني انه كان يكرفني مو حباً فالشغل بس احس انه كان يكرهني بشكل.. عشان كذا شعور متبـادل
حسين :هههههههههه باخذ حقك منه ..بس عاد هذا فيصل الغـالي مب أي احد
جوان :غالي عندك انت بس انا ...لا!
حسين :لبى قلبك يختـي ..اموت فيك وربي

◙◙◙◙◙

كانت تمشي وصوت السلبرز الوردي اللي لابسته مطلع صوت خفيف ..
وقفت لقت ابوها جالس على طاولة الاكـل ..
نجـلا :صبآح الخير؟
طالعه ابوها بنظرات عاديه لكنها كانت كفيله فإنها تدب الرعب داخلها :صبـاح النور
ابو فراس من غير لايسـألها وش تبين :وين سـاره يانجلا؟
نجلا :ماأعرف ..
ابو فراس مارد اكتفى في أنه نزل عينه عالجريده اللي معآه .. وكمل شربه للشـآهي
راحت له نجلا وهي تدعي في سرهـا انه عالاقل مايعطيها كف يخليها تدور 7 مرات ..
نجـلا :بـابا!!
رفع ابو فراس عينه لها :نعم؟!
نجـلا :امممممم ناصر دق علي ! .. ووو انا كلمته وو ..
أنرسمت شبه إبتسـامه على ثغره :بعدي والله .. هذا منـىآ عيني اني اشوفك انتي وناصر متزوجين

شكت في كلمـة "منى عيني" ..ماتحس ان من ضمن إهتمامات ابوها انه يفرح بهم ولا في زواجهم
تحس انه مهملـهم تحت مسمى "الثقـه" ..انه واثق فيهم لأنه ماعنده وقت يشوفهم ويراعيهم
حتى لو امها حيه ..مراح يتغير شي .. هذا حال اغلب عايلتهم ..مفككه ولا فيه أي ترابط آســري
نجـلا وهي لامه يديها عند حضنها وتطالع تحت :يبه انا احس ان ناصر مو منـاسب لي ..
رفعت عينها وتفـاجأت بنظرات ابوها اللي شوي وتحرقها ..بلعت ريقها وقالت :بس والله ماقلت له شي ..
ابـو فراس بنفآخ خلا دموعها تتجمع في محجر عينها :وش هالحكي اللي مامنه سنع ..وش يناسبني ومايناسبني .. هذا ناصر ولد عمك اللي بيصونك اكثر من غيره
نجـلا خنقتهـا العبره :إن شاء الله ..انا آسـفه
ابو فـراس بنبره حاده خلت قلب نجلا يوقف :ولا عاد ابي اسمع هالحكي .. انا رديت احسن الخطاطيب عشانه ماتجين الحين تقولين ماأبييييه ..سامعه ؟؟!!
نجـلا منـزله رآسها :......
ابو فراس بصوت اعلى :ســأمعه ولا اعيييد ؟؟!
كان صوته العالي اللي انتشر صدآه اللي أرجاء المكان اللي كان خالي وبارد ولا فيه أي حياة يكفي في انه يرعبها :سامعه
قام ورمى الجريده عالارض :سديتي نفسي على هالصبح
وطلـع
اما هي جلست مكانها مثل اللي انوخذ منها روحها بالغصب .. رفعت راسها واطلقت تنهيده .. هاللي صار تو فتح عليها جـروح
هي ماحبت خالد عشان شي ..بس لأنها فاقده واحد زي خالد في حياتها
خالد كان يحب ندى ويطلعها ..يوديها الجامعه يخاف عليها
يعـيي عليها تطلع مع السواق لأنه يخاف عليها ..ويـغار عليها يقولها تغطي !!
اما هي من عندها ..من عندها في حياتها غير خجل وندى ..مشاري ويزيد ماتشوفهم كل يوم على الرغم من انهم عايشين تحت سقف واحد
وهذي هي أنحـرمت حتى من شريك الحيـآة اللي كانت بانيه احلام انه ممكن يكون لو شوي من خالد

◙◙◙◙◙

مآعنْدي لآ آم وٍ لآ آبوٍ آنْآ { قِصة آليتُم

آلي ڪْ‘ـَـَـَل يوٍم يحِلمهبحِلم’ يشوٍفله آبوٍ وٍآم . . !

(يقِوٍم يصيحِ يرڪْض يبي يسِلم علي‘ـَـَـَهم)

مآ درى‘ـَـَـَآ آنْ هذآ سِرآب وٍلآيمڪْنْ يلمسِسِ آيدي‘ـَـَـَهم . . ؟

يبڪْي بألم . . !

يرڪْض وٍرآءآلحِلم . . !

يبي يذوٍقِ آلحِنْآنْ م‘ـَـَـَره . . ؟

وٍقِلبي ينْبضمن [ آلحِ‘ـَـَـَرة ]

حِرآم لآ تُنْزل دمعة " آليتُيـم "

ڪْآفي لآ تُذڪْروٍنْهبآلمآض‘ـَـَـَي آلآليـم . . !



◙◙◙◙◙

قالت بحزن يطل من عيونها :اللي تشوفه يـآبوي
قرب لها وجلس عالارض ..اخذ يديها وبآسهم :انا قايل والله ..ثـم والله ماتطب رجلي للمطار اللي وانتي رآضيه
ابتسمت له ودموعها تحجب الرؤيه عنها :يـابعد عمري .."ومسحت على شعره الاسود" .. يشهد ربي اني رآضيه عليك .. وهذا مستقبلك وانا موافقه ورآضيه
أبتسم وجلس عالكرسي جنبها ..بلع ريقه وهو متردد من اللي بيقـوله ..اخذ نفس :يمه!
ام محمد :لبيه
محمد :لبيي حاجه يارب .."أخذ شهيق" ..ودي اتزوج!
أبتســمت :هذي والله الساعه المبـاركه ..منى عيني اشوفك معرس
أبتسم محمد وهو يحس انها تقول في نفسها وش هاللي ميت عالعرس :بس ودي اقولك منهي اللي ابيها واخاف تصفقيني
ام محمد عرفت ان قصده من بـرا العائله ..وهي مايهمها اهم شي سعادة عيالها :لا منيب صافقتك ..منهي المحظـوظه اللي تصير مرتك
ابتسم محمد نص إبتسـامه :نجـلا!!

طالعت فيه امه .. ورمشت كم مره :من نجلا؟
محمد :نجـلا بنت صالح اظن .."وقال شي يعرفه" .. اللي اخوانها يزيد ومشاري
طالعت ام محمد تحت ..ماودها ترد ولدها الغالي ..بللت شايفها وقالت له وهي تطالعه :شلها من راسك
محمد :ليه عاد ؟؟!
ام محمد :لأنها خطيبـة اختك ..لو يدري ناصر يمكن يذبحنـا
ابتسم على كلمة "يذبحنا" .. :يمه لاتلعبين لا علي ولا على نفسك ..ناصر مايبيها صديقني ..خل آخذها انا ..عالاقل ابيها وشآريها
وجعه قلبه انه كذب على امه .. لأنه اصلا مايدري منهي نجلا ولا كيف شكلها
ام محمد مستغربه :وش عرفك فيها
محمد بكذب :شفتها فالبر يمه .. البنت جايزة لي وخاشه مخي بقوه ..تكفين يمه كلمي ابوي
ام محمد تنـهي النقـاش:لا! ..دوّر لك غيرها .. انا بخطب وحده من البنات كانك تبي العرس
محمد :انا ابي نجلا .. ولا آبي غيرها
ام محمد :خجل احلى منها
محمد رفع شفته الي فوق بإستغراب وعبط :وش خجل؟هذا اسم الحين؟
ام محمد :إيه بنت حلوه وجميله ومؤدبه .. صحيح ارمله بس رجلها ماجاها مات وهي مملكه عليه
محمد :يمه لا تقنعيني ..ابي نجــلا تكفيييين
ام محمد تضايقت منه :محمد قلت لك خـــــــلااص!
وراحت للحمام

◙◙◙◙◙

وهو واقف عالتسريحه ويبخ من عطره :منتيب رايحه للشغل؟
الجازي وهو منسدحه :مافيني حيل
تقدم لها مشعل :فيك شي؟ تعبـانه
الجـازي منسدحه ووآضح عليها الخمـول :شكل باديني تعب
مشعل طارت عيونه .. وبعد عنها كثير :مع السـلامه
الجـازي:معششششششل!! وييين؟
مشعل :بروح للشغل وبعدين اخاف تعاديني بصراحه مالي خلق اترقد جنبك
الجازي :وليه إن شاء الله ؟
مشعل :اخاف انك مخنزره ولا شي
الجـازي مافهمت رفعت راسها :مخنــزره؟
مشعل:يعني فيك انفلوزنزا الخنازير فهمتي؟!
الجازي ماقدرت الا انها تضحك :بينت على حقيقتك الحين ههههه
مشعل :وش اسوي قليل خاتمه .."وقال بجديه"..جهزي نفسك عشان نروح للمستشفى
الجـازي رجعت تنسدح :مافيني حيل
مشعل:لا يكثر بس قومي .. ولا ترا وديتك للمستشفى وانا اجرك مع شعرك
الجازي:أخلاقك عاليه جداً اهنيك عليها
مشعل :هههههههه قومي بس قـومي ..واركبي ورآ الله يعافيك عشان ان كانك مخنزره ماتعاديني

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم