رواية غثيثة مزحة الايام -54


رواية غثيثة مزحة الايام -54

رواية غثيثة مزحة الايام -54

- محمد يـاغبي يـاكل ابو شي

محمد يبعد السماعه عن اذنه :تحاكـيني انت؟
ناصر بـ قهر:وفييييييه احد غيرك؟؟ من جدك كلمت امي؟؟؟؟!!!!!
محمد :يس آي دوو ..
ناصر بإهتمام :وش قالت
محمد :بصراحه فالبدايه عيت ..بس لما قلت لها ان عندك خبر ..قالت خلينا نشوف رآي ابوك مدامك تبيها ..وابوي ماأتوقع يقول لا لأن امي شكل ودها بعد
ناصر بـ شوية فرح :جد؟؟! ..أمانه محمد تتكلم جد
محمد :اعرفك انا عشان امزح معك
ناصر طنش كلامه :آآآآآآآآآآآآآه قل آمين الله يفرج همك زي مافرجت همي ..وربي لأدعي لك كل يوم
محمد :ناصر بقولك شي بس لا تصفقني..أمي بصراحه عيت
ناصر أنصــدم عقب فرحته اللي تو ..كأن احد صافقه بـ كف قووي :....
محمد بجديه :انا كنت ابي اجس نضبك ..والحين تأكدت انك تبيني اسوي كذا
ناصر :.......
محمد ماتكلم لين يتكلم ناصر ..
لكن ناصر مارد ..لأن محمد فعـلاً جرحه بهـ المزحه الثقيله ..وسكره في وجهه
طالع محمد فالجوال وهو مب مستغرب من ناصر ..رغم ان الحركه قهرته بس مشاها
رآح للدولابه وفتحه ..كان في وجهه عدة ملابس حتى مالمست جسمه
لأنه من النوع اللي مزاجه ثوب وبس .. مايمانع لو يلبس له بدل بس لأنه مايهتـم مره
فأخذ له ثوب ابيض وكآب من كالفن كلاين .. اخذ له أي جزمه وطلع ..قال للحارس يجيب له أي سياره
فجاب له مرسيدس حقت ناصر اللي غير اللمرغيني
ركبها ورآح للشركه
وصل ولبقها وهو متوتر ..تذكر انه مفروض يرمي المفتاح على البواب ..مب مشكله الجيات اكثر >مشكله كذا خخ
رآح وسأل عن مكتب ناصر
وقفـه السكرتير
السكرتير :لو سمحت ..ويــن؟!
محمد : بدخل يعني وين ؟!
الكسرتير :العم ناصر يقول انه مايبي احد يزعجه
أبتسم محمد له .. وسفهه ودخل .. شوي ولحقه السكرتير ..
ناصر يوم شاف محمد قال للسكرتير خلااص اطلع ..لأنه اخوه
طلع السكرتير .. ومحمد يتـأمل فالمكتب الفخـم والوآسـع .. الوانه تترواح مابين البني الغامق ودرجاته

ناصر :هلا محمد وش بغيت ؟!
راح له محمد وجلس :ممكن اعرف ليه تسكر بـ وجهي
ناصر بـ ضيق :مزحك ثقيل .. وماكنت رآيق عشان اعطيك جوك
محمد ضاق صدره من حركته ..بس انه مب متحسـف :ناصر هذا مب مزح ..انا كنت اجس نبضك ..انا أني وي بتزوج .. يعني نجلا ولا غيرها .. ليش ما
ناصر قاطعه بـ تنهيده كأنه ملّ من هالحكي :محمد .. انت مسـتوعب احنا وش جالسين نسوي ..طيب مافكرنا بمشاعرها هي؟
محمد مبتسـم يطمنه :انا عشان هالشي اسوي كذا .. انت اذا ماحبيتها من يومك صغير مستحيييل بتحبهـآ فجأه .. انا البنت لاأعرفها ولا تعرفني وزواجنا بيكون تقليدي جداً .. يعني الحب بيجي عقب الزواج .. قـل لي بالله عليك .. فرصتي معها مب انجح من فرصتك انت ؟؟!
ناصر :انت من جد تبي تتزوج ؟
محمد صحيح انه ماكان مفكر في هالشي عشان ظروفه .. بس هو كان راغب فالزواج من قبل .. والحين الوضع عادي جدا :ليه عيب الواحد يكمل نص دينه
ناصر مبتسم من غير نفس :ابوي ماخلاك تمسك شي فالشركه ..بيخليك تتزوج
محمد رغم انه انجرح شوي من كلمته بس قال : اممم الحين انا لما اجي اخطب أي بنت .. بيروحون يسـألون عني .. وبعدها تتم الموافقه يعني الحاله عاديه جداً
ناصر :ماأبي اصعب الامـور .. تتوقع ابوها يوافق ؟!
محمد :امممممم .. انت قلت لي ان اهم شي عندهم من العايله ..ماأتوقع يرفض
نـاصر :مدري
محمد : ناصر ترا انا ماخطبت نجلا الا عشانك ..ولا بقول لأمي تخطب لي اي وحده نسيت كلامك لي يومنا فالبـر ..
ناصر :احس بتأنيب الضمير وش ذنبها مسكينه
محمد هو بعد مب عاجبته الحركه بس قال : عشان وش ذنبها ليه تتزوج واحد يبي هيله .. وش بتكون مشاعرها لما تحس إنك انجبرت عليها صدقني لو انا بمكانها بتمنـى الموت

/
جلس عالرمل ..هالحركه ماريحته بالعكس زادته نآر على نـار ..وش ذنب هالمسكينه تعيش مع ولد عم يمثل دور عاشق مابيـن هو قلبه مع وحده ثـانيه وان كانت جايبه خبره فـ هذا شي حلوو
كان الضيق واضح على وجهه
- وش فيك ؟
رفع ناصر عينه النـاعسه وابتسم :ابد ضيقة صدر
جلس محمد جنبه وطالع قدام :عشان يزيد يوم يقول نجلا ماعندها احد
ضحك ناصر ضحكه خفيفه من غير نفس :هههه ماشاء الله عليك فطين مايفوتك شي
ابتـسم :هذا اللي مضيق صدرك؟
ناصر تنهد وهو يلعب بالرمل قدامه :ضايق صدري عشان نجلا .. لا انا ابغاها ولا هي تبغـآني تدري المشكله قلبي مع احد غيرها ..
محمد :مين ؟!
ناصر :الممرضه .."ورفع يده المكسـوره لـ محمد" .. مدري شلون حبيتها عقب كره قوي .. بس صدقني اللي اعرفها انها البنت اللي ابي اتزوجها
محمد :ونجـلا؟
ناصر :هذا اللي مضيق صدري ..
محمد :طيب رح فهمهم السالفه ..وانك ماتبيها
ناصر :ماينفـع من يومنا مسميين للبعض
محمد :طيب هي لو بتقول لأبوها مراح يتغير شي؟
ناصر :اقولك مغصوبه علي .. يعني لا أنا ولا هي نبي بعض
محمد :مشكله كذا .."أبتسـم "..تبيني أفـزع معك؟!
ناصر مستغرب:شلون؟
محمد :اروح اخطبها ..يمكن ابوها يوافق
ناصر اخذ السالفه استهبال :هههههه ضحكتي وانا مالي خلق ..شلون تخطبها انا لو منك اتزوج البنت اللي تخش مزاجي مب امشي على قوانين تافهه
محمد :اتكلم جد انا .. تظلـم البنت وتطلم نفسك .. مايكفي انها مغصوبه
ناصر :لو سويتها بـتوطاااك
محمد بـ نبره عشان ينرفز ناصر:ليه غاير؟
ناصر:مب سالفة غيره ..بس انت وش ذنبك تنظلم معنا
محمد وهو يروح عنه :مالك دخل ..واذا عالظلـم يااما انلظمت عادي
/


◙◙◙◙◙

كانت في غرفتها ترتب ملابسها واشياءها ..دخلت عليها امها

وش تسوين
نوره :ارتب ملابسي .. "وبتردد"..ماكلمكم احمد؟
ام متعب تجلس عالسرير :لا .. عقب آخر مره معد جـآ ..الله يستـر
نوره وهي تداري دموعها :الله يعين ..
ام متعب : خلصي شغلك عشان تنزلين تاكلين معنا ..منتيب رآيحه الجامعه؟
نوره التفت لأمها:جامعه؟!بس انا كنت معتذره
ام متعب :مب كنتـي تبين ترم صيفي؟!
نوره :ألا
ام متعب:خلااص اجل ..يالله قومي معاد الله خير
انبسطت نوره .. :اوكي بلبس وانزل افطر ..ملاك وينها؟
ام متعب وهي تقوم ماسكه رجلها اللي توجعها :كـ العاده في غرفتها

»يا أغآنينـآإ آلـבـزينـْۃ :

اسألڪ باللہ ۈوٍوِينْـہ؟

. . . . . . آلليْ سمّيتہ'בـيآإتي . .
. . . . . . ۈگـآإن يسْميني بـ|عينـْہ. .


يـآترٍرٍْى ۧ ٺدرِْين ۈوٍينْـہ؟

. . . . . . ۈين رٍآح.!ۈ گيف رٍْرٍرٍاح.!
. . . . . . ۈليـْۃ خلْآنيٍ . . أ۶ـآإنيِ .!

جاوبيني يآ»الْأغاني.!


"أنتيِ ۧأۈوٍفـآإ مْن آلـבـبْيب. .

گنتي ۧ دآإيم [حآضرٍْرٍه] . .

. . . . . . لۈٍ هۈٍ»يغيْب. . !


علمْينيِ ۧ عّن ’ בـنْينـۃ

. . . . . . هۈٍ أنا للحْين---[عينـْہِ



عنـده هو ..ماكان احسن حال منها ..
كان جالس بمكتبه ..ماسك راسه بين يديه ويفكـر فيها ..
ماحس الا بملف في كومة اوراق على مكتبه ..رفع راسه كان السكرتير :ووووجع ماتعرف تدخل زي الخلق؟؟!!
السكرتير بخوف منه :انا دقيت الباب بس حضرتك ماحسيت
احمـد ياخذ الملف ويرميه عالارض :أطلـع برآآآ ..منيب نااقص شي ابد
طلع السكرتير .. اما احمد حط راسه عالطاوله ومافي في بـاله الا نوره اللي جالس يفكر وش يسوي عشان ترجع له


◙◙◙◙◙

ليــلاً
قام من النـوم ..
كانت السـاعه 9 ونص ..رجع حط راسه عالمخده بملل وهو يسب في نفسه على هالنوم الملخبط
قام وراح للحمام ..اخذ له دش ..حلق وقص شوي من شعره اللي بادي يطول ..
توضى ورآح يصلي ..
اخذ له ثوب ابيض مع شماغ وجزمه ماركه وجلدها اسود ..
كان شكله مــرره حلوو ..رن جواله
المتصـل>طارق

محمـد :هلا والله
طارق:هلا بك !..بدري كان مارديت
محمد :ههه نايم كنت وش اسوي يـآخي
طارق:الا صـج اللي سمعته
محمد :وش اللي سمعته عشان اقولك صج ولا مب صج
طارق:انك بتسـافر تدج
محمد :هههههه ايه بسـافر بس منيب داج
طارق:يـاسلام وعلى وين ان شاء الله ..
محمد :والله مدري مابعد اخذت العلم من ابوي ..

طلع من غرفته .. ومشى لين الحوش وهو يسولف مع طارق .. وقال للحارس يجيب له السيـاره
محمد :اقول طارق!!وش رايك تضف وجهك لأني طالع لمشـواار مهم جداً جداً فيه حياة او موت
طارق:وش بسم الله عليك رآيح تخطب؟
محمد :لأ .. يالله ضف وجهك

ركب محمد السياره مرسيدس ورآح للبيت حافظه صم
عاش حياته كلها فيه .. رفع جواله ودق على مشعل
مشعـل :هلا باللي عود وعالزعل ماتعووود
محمد :انا كنت زعـلان؟؟ وراك ماقلت لي عشان اتغلى
مشعل:ههههههه .. لأ ماكنت زعلان لا تتفخ الخشه علينا
محمد :اين انت ؟
مشعل:اتقهـوى مع مرتي..اوووه قصدي ام سطام واختي حصيصه ام قصيصه وبناتها
محمد ماقدر و:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل :آآآآآآآآه حصيص لاتطقيين يختـي
ام متعب:ووووووجعووه مشيعل ..مير معدبك تستحي ابد ..احترمني عالاقل قدام حرمتك
محمد :مرتك حامل؟
مشعـل طارت عيونه:وش درااااك؟؟! ترا ان ماقلت واعترفت ان ادفنك
محمد يبعد السماعه شوي:ههه وش فيك انت يـآخي توك قايل ام سطام توقعتك قاصدها
مشعـل:إييه اليوم قمنا من النوم توقعتها مخنـزره علي بغيت اجهز اوراق الطلاق بس اشوى اللي طلعت حامل هههههه
محمد :الله اوراق الطلاق..اثرك وفـي ماشاءالله ..
ام متعب:ألا قليل خاتمه مب يستحي
محمد يكلم مشعـل ويدري ان امه ماتدري انه يكلمه :والله انك وفـي يامششيعل مسميه سطام؟
مشعل نفخ ريشه :إيه ..عشان واحد عزيز على قلبي
محمد :ههه كان تميت حسنتك وسميته محمد
مشعل:لين صاروا تؤام ..بس سطام له وقـع حتى امي تأيده
محمد ببتسامه باهته :كل تبن يالله منيب فاضي داق اسلم
مشعل:هههه حتى انا مب فاضي لك يالله فمان الله
محمد :فمان الله


سكر محمد يوم وصـل للبيت
نزل وصار يتأمل فيه .. البيت اللي احتضنه لأكثر من 20 سنه .. عاش فيه مراحل حياته الطفـول ..والمرآهقه والشباب
تذكر ..لين جا يطلع يلقـى فهد ملبق هنا .. ويحتريه عشان يطلعون مع بعض ..
طالع في المكان اللي كان ملبق فيه سيارته الجيب .. ولما ركبها حاوطته الشرطه ولقـوا معاه المخدرات ..
تقدم جا بـ يرن الجرس .. بس هوّن .. طلع المفتـاح وفتح الباب ودخل ..
شاف الحوش ..نفسه ماتغير .. تذكر لما كان يلعب مع متعب ومشعل بالكوره ..
وطقـاقه مع نوره دايم قبل لاتتزوج ..لأنها كانت تبي تجاري صديقاتها ..
وجعه قلبه يوم تذكر انها تطالب بالطـلاق ..معقوله اللي يصير في امه عقـوبه لأنها سوت فيه هذا كله .. وربي عاقبها في زوجها وعيالها؟!
استغفـر .. وأنب نفسه على هالافكـار .. تقدم للمدخل .. دق البـاب
محمد :يـــــاولد !!

الكل تجمد مكانه .. ام متعب حطت فنجالها وتسمرت عينها فالفـراغ .. الجازي قامت وراحت فوق لأنها لو بتروح المجلس يمكن يشوفها
مشعـل اللي الا الان مصدوم ..مايدري وش يسوي ..ماتوقع محمد بـ يلين وبـ يجي ..
محمد :بطوول واقف يعني؟
مشعل:ادخـل ياربييييه منك شغاله
دخل وهو مبتسـم ..شاف جلستهم ولمتـهم اللي ياما جلس معاهم حب هالجلسه الحلووه .. بس هالمره يحس نفسه غريب
صارت الذكريات تترآمى عليه من كل جهه .. ماوعآه وطلعه من عالمه الا امه وهي تحضنـه .. في البدايه طالعها .. والبرود غريب اعـترآه
تذكر يوم كان يدور سعادتها ورضاها ..وحتى لو كانت هي الغلطانه ..
لو هالحظن جاه من قبل ..كان هو اسعد إنسـان فالدنيا فيه ..
بلع ريقه وهو يأنب نفسه للمره الثانيه على هالتفكير ..حظن امه هو بعد وهو يسمع صوت بكاها كأنها لحن يطرب مسامعه .. هو مب مسوط لأنها تبكـي ..لا!
هو مبسوط لأنها تبكي عليه .. ولأنها مشـتاقة له وانه رجع لها
محمد بصوت فيه حنيـّه :يمه! ليش تبكيين
ام متعب وهي شوي وتتطقع من الصيآح .. :سامحني ..ســامحني ياسطام والله إني اكبر ظالمه .. "رفعت راسها له "..في اُم عندها سطام وتبعده عنها ..انا رفست النعمه برجلي يــاسطام ..وانا ندمااااااانه كثر شعر رآسي
رجع حضنها من جديد .. وهو مبسوط مره .. يحس ان إستقراره قبل .. وحياته العاديه قبل مشاكله اول بترجع ..
كـأن الدنيا ابتسمت له من جديد .. وهو اصغر مشاكله اللي هي التـأتأه راحت عنه في غضون اسبـوع من الراحه النفسيه اللي مالقاها عندها
بس هذي امه مهمـا كان ..فضلها بيصير جاحد لو انكـره .. مايلومها لو كانت ماتتحمله لأنه مب قطعه منها مثل احلام ومتعب ونوره وملاك ..
معد صارت كلمه "مب ولدها " تجرحـه لأنه لقـى منهي اللي تتقلبه رغم عيوبه وكل شي سلبي فيه ..أم محمد اللي بـ كل سهوله قدرت انها تاخذ حيز كبير من قلبه وصارت امه في نظره وفي قلبه حتى .. صحيح يحبهم ثنتيـهم ولا يقدر يحب وحده اكثر من الثـانيه بالرغم من ان يمكن كفـة ام محمد "ترجح" شوي ..بس هذي لها معزه لو تتوزع عالكون كفتهم ..

مرحلةْ|ضمنْ المرآحلْ‘‘

صآبهآ بعضْ{الخــللْ!

ڪنتْ أحآولْ,‘ڪنتْ آحآولْ}

أڪتشفْ. . [سرْ الجهلْ] !

وُ. .ڪيفْ ميزآنْ العدلْ|يقدَر يوآزِنْ‘‘

. . . .بينْ{تأنيبْ الضميرْ,‘

وُ بينْ|تحڪيمْ العقلْ!

عقب ماجلس معاهم ..تقهـوى ..ألجلسه ماخلت من بعض التحفظ ..
قام محمد :يمه آبي اقولك شي
ام متعب بحب :وش بغيت ؟
محمد : انا إن شاء الله قريب يمكن أسـافر ادرس .. وودي آخذ معي ملاك عشان العلاج
مشعـل :بعـــدي!! ..اعتبرني موافق
محمد بـ نص عين :شكراً ...كنت خايف من رفضك
ام متعب ووجهها مرسوم عليه شوية قلق وخوف :وكم بتجلس؟
محمد :على حسب .. انا باخذ لي دورة انجليزي ويمكن اجلس حول الـ 3 او 4 شهور .. وباخذ لي دبلوم إداره .. يعني حول السنه .. يمه تكفيين خلي ملاك تجي معي
ام متعب :اجل بجي معك
محمد :انتي توك بالعده شلون تسـافرين؟!
ام متعب تذكرت .. ولا قدرت ترد .. :من بيروح معاكم
محمد :امممممم نوره اذا تبي ..
ام متعب ماحبت ترفض لأن حال بنتها مب عاجبها :بكفيكم
قام محمد عشـان يروح للملاك :يمه ملاك في غرفتها؟!
ام متعب :أيه
محمد :عادي لو رحت لها؟
ام متعب وجعها قلبها انه يستـأذن :إيه اكيد يآبوي هذا بيتك
مارد وبس ابتسم .. راح لها فوق وهو مشـتاق له مره ..
طق الباب ..ولا سمع رد ضاق صدره اكيد لين الحين ماتحاكي احد .. مع ان الدكتور ماقال انها فقدت القدره عالكلام عقب الضربه ..
دخل لقاها جالسه عالكرسي المتحرك وقدام الشباك .. حتى ماألتفت عليه
محمد :مـلاك!

ڪْيف حِِِِآلـگ . . ؟

يـآتُُُُرىآ وٍٍٍٍشلوٍٍٍٍنْْْْ صبحِِِِـگ وٍٍٍٍمسِِِِـآگ . . ؟

يآتُُُُرىآ قِِِِـآدر تُُُُعيش بهآ -آلحِِِِيـآهـ-}

لحِِِِـآلـگ . . !

إصبر لآ [تُُُُجـآوٍٍٍٍب]

قِِِِبل تُُُُفتُُُُحِِِِ جروٍٍٍٍحِِِِـگ . . !

وٍٍٍٍقِِِِبل يهزنْْْْي آلتُُُُعب |

وٍٍٍٍقِِِِبل تُُُُنْْْْزل آلدمع‘ـَـَـَه }

بوٍٍٍٍصف لـگ ~

حِِِِـآلي قِِِِبل حِِِِـآلـگ . . !

وٍٍٍٍضعي آنْْْْآ لآمحِِِِـآله هـآلـگ . . هـآلـگ

ڪْأنْْْْ حِِِِيآتُُُُي بعدگ

إْنْْْْتُُُُظـآر }

آنْْْْتُُُُظر طلـتُُُُڪْ آوٍٍٍٍ آتُُُُصـآلـگ . . ؟

مآبقِِِِى فينْْْْي غير ~

آلـ [ آلم ]

مآبهآمل . . !

بعدگ }

آرجع لقِِِِلبي قِِِِبل قِِِِلبـگ . . !

مشتُُُُآقِِِِ لگ }

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم