رواية غثيثة مزحة الايام -56


رواية غثيثة مزحة الايام -56

رواية غثيثة مزحة الايام -56

اما هو كان الجوال على آذنه ويطالعها بنظرات عاديه جدا.. بشوية ذهول ً ومافيه تعبير على وجهه يوحي بأنه عرفها

رجعت بهـآ الذاكره لـ ورآ يوم تروح للصحـآرى وتتقضى للزواجها على فـراس ..
الانسـان اللي اخذ تفكيرها وقلبها كلـه
هو نفس الشكل والطـول .. قبل فتره كان لابس ثوب وشمآغ وهالمره نفس الشي وكأنها جد جد رجعت لـ ورآ بالزمـن ..
..بس فيه شي تغير ماتدري وشو ..مومهم .. قالت بوهنْ :سطـام؟!
محمد عقد حواجبه ..ونزل جواله وسكر في وجهه اللي كان يكلمه :تعرفـيني ؟!
خجل بـ بتسامه وبفرح يشع من عيونها:ماتتذكرني ؟! .. يوم صحـآرى بلازا ؟
محمد تذكر علطوول .. أبتـسم مايدري وش يقول ..طيب انتي اللي في صحارى بلازا وبعديـن؟ وش الملطلوب اسوي يعني؟!
مفـروض تشيل شيّـها اللي طاح وتروح .. كان مستغرب من سعادتها بـ شوفته وكأنه شي يهمـها مـره للدرجة انها شوي وتطير فالسمـآ من قوة فرحتها
طمن بـ يشيل اشيـآءها هو .. يد كان يلم اغراضها واليد الثـآنيه يوآسي شماغه لايطيـح .. خجل كانت تطالعه .. ودها لو تجلس طول العمر كذا .. شكله وهو مطـمن مره معجبهآ .. ورقبته اللي مقدمها شوي كله عشان لا يطيح الشمآغ (يارب فهمـتوا كيف شكله =( )
استحت على نفسهـآ وطمنت وصارت تجمع اشيـآءها :خل عنك خـلااص انا بشيل ألاشيـآء !!


دخلت اغراضها اللي تناثرت من عطر وعدة مكياج اساسيه سكرت شنطتها :مشكـور
محمد أبتسم وقال :العفـو ..
وتعـداها بيروح عند الرجـال
فكـره يروح بس الفضـول ذآبحه .. من هذي اللي تعرفه ولقاها في بنتهم .. التفت لقاها واقفـه تناظره ودموعها متجمـعه بعـيونها تعجب من شكلها وسبب دموعها
أبتسمت وكان شكلها كيـوت هو مستغرب من وقفتها وانها ماأنحاشت ..دايم يروح عن باله ان اهله هذول غير اهله الاوليين .. وإن وقفتها قدامه كذا بلبسهـآ عادي
محمد :انتي وحده من بنات عمـآني ؟
خجل أبتسمت وسط دموعها اللي متجمعه في محجر عيونها : إيه .. انا اساساً بنت عمتك بس ابوي وابوك عيـال عم
محمد هـز رأسها:أهــاا .. "أبتسم " .. يالله اجل رآيح عند الرجال
تـوه بيـقفي بس نادته :سطام .. "وبخجل"..او محمد
التفت لها :هلا
خجل قـب وجهها احمر .. وقالت والحكي يالله يطلع :لالا ..خـلاص
أبتسم ورآح
وجوده معها كان قـاتل بالنسبه له لأنه مايعرفها ..منظـرها بـ فستانها العنابي القصير وشكلها الكيوت كانت تشبهblair اللي بـgossip girl
ماتعود يوقف قدام بنت غريبه عنه كذا .. صحيح عشيته بأمريكا خلته يشوف اشكال والوان بس ماتعود عليها هنا ومن بنات اقاربه :اوكي
ورآح عنها هالمره بسرعه عشان لا تستـوقفه





◙◙◙◙◙






يُوٍجدْ فيْ هذآ‘ آلكونٍ" رٍجلْ "







خطَفْ | رٍوٍحيْ |وٍ| عقليْ | . . ,







وأإنتزٍع ’’ قلبيْ ‘‘ منْ بينْ آ‘ضلعيْ . . !







} -كمٍ هوٍ مجنوٍنْ. . ,






} -كمٍ هوٍ مجنوٍنْ. . ,






} -كمٍ هوٍمجنوٍنْ. . ,







يملكْ جآذبيْةْ [ الْارٍضْ وٍالسَمآءْ ] . . !







هذآ‘ هُوٍ| معشوٍقيْ |وٍ| سرٍ وٍجوٍديْ | ~





◙◙◙◙◙


دخـل للجناح وهو مستغرب .. يشم ريحه حلوه بس مايدري وش سببها
دخل للغرفـه لقـى الغرفه مقلـوبه فوق تحت
كل شي قالب أحمر السرير منثور عليه ورد وفيه طاولة آكل عليها شرشف أحمـر وعصيرين وكيكـتين في صحن واحد
وجـوان اللي كانت سـآحره بشكلها الحلو
كانت لابسه فستـان احمر منسكب على جسمها يوصل لـ فوق الركبه بـ شوي وسيـوره سخيفه والظهر عاري
شعرها رافعته بنعومه .. كانت مطمنه تولع آخر شمعه من الشمـوع اللي عطت للغرفه شكل حلو رومــانسي
رفعت رآسها وطالعت فـ حسين ببتسـامه

◙◙◙
الجزء الرآبـع و الثـــلآثون
◙◙◙


(الفصـل الثاني)


- خجل حياتي وش فيك؟ من جيتي من برآ وانتي مقلوبه فوق تحت
خجل :نجلا تكفيـن خلينا نرجع البيت .."وقالت بسرعه" انا عازمتك على مطعم أي شي اللي تبيينه بس خل نطلع احس اني مخنووقه
نجلا طالعت في بنت عمها مستغربه منها ..تو كانت متحمسه مره فجـأه انقلبت 180 درجه
نجلا :اوكي يالله
سلموا على ام محمد اللي رفضت طلعتهم بس تحججت خجل بأنها تعبانه شوي دعت لها بالشفـا وطلعوا
اول ماركبـوا السياره اطلقت خجل العنان للدموعها

ودي أعرف
وش اللي خلاني أحبك؟
ودي أفهم
ليش عقلي منشغل فيك رغم بعدك؟
ليه أحلامي تذكرني بقربك ؟
ليه كل ماامشي دروب ترجعني لدربك ؟

- خجل حبيبـتي وش فيك ؟
عقـب ماقدرت تتنآسـآه رجع مره ثانيه بحياتها .. ومن مدعآة السخرية صار ولد عمها ..
وكـن الدنيا فجأه صارت صغيره .. يعني هو بالذات صار ولد عمها ..
بس وش تقول للنجلا ..هذا الانسـان اللي حبيته واحتل المكان اللي مفروض اخوك ياخذه ؟!
- خجل حبيبـتي وش فيك؟
خجل وهي مسح دمعتها : مافيني شي .. بس تعبانه شوي
نجـلا :اكذبـي على غيري .. كل هالبكـا لأنك تعبانه؟ "وبخوف" قالك شي ناصر؟
خجل :لا وش بيقولي مثـلاً .. هذاك ماكان ناصر كان محمد .. بس .."واظطرت تكذب"..تذكرت فراس فجأه يوم شفته قلت ياليته معنا عشان يشوف محمد
نجـلا وجعها قلبها وضاق صدرها : يـاقلبي انتي .. الله يرحمه
خجل خنقتها العبره زياده :آآآآآمين

◙◙◙◙◙

- يمه يالله عاد اطرك يعني؟
مريم :يووه يانواف لا تصير حقنه
نواف :مالك دخل انتي
ام نواف :وهي صادقه لاتصير حقنـه .. وبعدين ماأمـداني اخذ موعد منهم ناشب لي فيذا .. خلااص لين جا الموعد رحت وقلت لهم كل شي
نواف :طيب بس قولي لهم إني رجاال واني ماشاء الله علي ..
مريم :وعندك قـوى خارقه
نواف :وإيـه .. وإني ماشاء الله علي رجـأل اصلي كل الفروض فالمسجد حتى السنه اصليها فالمسـجد و24 تبن طآهر .. وكل 5 دقايق تمسك معي اصلي واستغفر
ام نواف :من اولها بآدين كذب ..
مريم :ههههههههههههههههههههههههههه .. طيب وين لحيتك وورآ ثوبك طويل؟ ولا المظاهر خداااعه
نواف :بالظبـط

◙◙◙◙◙

/
ارتبكت من هالمووضوع ..آخر إنسان تتمنى تفتح معه زي هالمواضيع هو ..
بندر لاحظ تقلب وجهها :هاه مرام وش قلتـي؟!
مرام بلعت ريقهـا ..وقالت بخجل هي مب قارد تحط عينها بعينه ..خجل وفشششيله من كل شي :أنـا ..مدري شقولك والله
بندر تقدم وحط يدينه عالطاوله :هذا مستقبـلك وانتي حره فيييه ! ..تقدرين تقررين بس لوتبين رأيي سويها
مرام خنقتـها العبره واهتز فكها : معد يهمنـي اصلاً
بندر مبتـسم :ماأظنك بتقولين هالكلام لين قلت لك إن في احد وده يجي يخطبك ..
مرام رفعت عينها :ميـن؟
بندر ببتسامه :طـلال زميلك ..انا ماقلت له شي عنك أبد وتارك المجال لك انك تقولين له كل اللي بخاطرك اذا حصل بينكم نصيب..بصراحه لو بتـأخذين رأي احد يعرفه هو إنسـان كويس بصراحه .. ديّـن .. وأخلاقها عاليه من عقب اللي شافه من شقـا مع المخدرات رجع للربه وتـاب .. يمكن من زمان ماشفتيه .. بس صدقيني الواحد يرتاح له من اول مره يجلس معـاه وعن نفسي اعتبره اخو وصديق
/من كان يتوقع ..إن قصة الحب حقت مرام بتنتهـي كذا ..هي ماكانت تطمح بنهايه سعيده للنفسهـا .. بس عالاقل الانسـان اللي حبته .. مو هو اللي يجي يتولى موضوع خطبتها
ليه واحد مثل بندر بيفكـر بمرام ؟ مافكر فيها وهي إنسـانه عاديه ..بنت زيها زي غيرها بيفكر بها وهي كانت تتعاطى ومغتصبه .. وتقريباً مالها اهل

◙◙◙◙◙

تَعَالْ ..
وخَلِنَا نِسَـآفِرْ لِـ الخَيَالْ ..
تَدْرِيْ وِشْهُو الخَيَـآلْ ..؟!
يُومْ إِيْدِيْنِيْ تِمْسِكْهَا إِيْدِيْكْ ..
و قِدَامْ هَالعَـآلَمْ تِصْرَخْ لِيْ ...أَحِبِّكْ.. وأَبِيْكْ..!


◙◙◙◙◙

وهم جالسين على العشا ..الرجال الكبار قاموا ومابقـى الا محمد وناصر ونواف ويزيد وسعـود وكم احد
محمد كان يهـوجس ويطالع في كأس الببسـي حقه ..
- وين وصلت ؟
التفت للناصر اللي كان يكلمه بهمس لحد يسمع .. :أبـد ..تصدق احس الدنيا صغيره
ناصر :ليه؟
محمد :قبل سنه ونص تقريبـاً كنت رآيح للسوق مع مشعل .. كان فيه واحد جالس يتحرش بوحده ..تصدق هذاك الوقت دمي فـآآآر مع أني اشوف هالمواقف قدامي كثير .. بس هذي بالذات كنت مقهـور
ناصر مسوي فاهم :حب من اول نظره
محمد بنص عين :لا يكثـر انت وجهك ..المهم بعدها بكم دقيقه شفت تجمع للناس طبعاً بحكم ان اللقافه تسري في دمنا كـ شعب خليجي .. رحت اشوف وش السالفه شفتها طايحه ودايخه وصديقتها شوي وتطيح جنبها من الروعه .. رحت شلتها وحطيتها بالسيـاره .. ومادخلت للسوق مره ثـانيه الا لما راحوا مره .. بعدها دخلت للسوق بنفس خايسه ومالي خلق احاكي احد ابد
ناصر وهو ياكل :قلت لك حب ..انا مجبره وانا اخوك
محمد :قلت لك لا يكثـر ..
ناصر :طيب وش جاب طاري هالسـالفه الحين ؟
محمد :أكتشـفت انها تقرب لي؟
نـاصر :منهي طيب؟
محمد :ماأعرف وش اسمها !! .. بس بنت عمتي
ناصر وهو يناظر اكله ويلم الرز بالملعقـه :اسمها خجل كانت خطيبة فراس ويمكن تصير حرمك المصـون
محمد :ومن قالك اني بتزوجها؟
ناصر طالعه :وليه؟وشفيها عشانها ارمله؟
محمد تسند :لا .. انا على حسب ماسمعت ان زوجها مات بأيام الملكه ولا؟
ناصر تذكر فـراس وضآق صدره ..حط الملعقه :إيه
محمد لاحظ بس سكت :مايهم ارمله ولالا ..بس البنت مستحيل ارتبط فيها ..اولاً طالعه قدامي من غير عبايه ..ولبسها قصير ومن غير اكمام وانا ماأحب كذا
ناصر :وش فيها؟
محمد بسخريه :لا ابد مافيها شي ..
ناصر فاهم عليه :كل بنات عماني كذا نااادر جداً تلقى وحده تتغطى
محمد :خل نفترض ان ظروف عيشتها كذا وان اخذتها تغطت ..بس هي كـ بنت ماعجبتني .. قلت لك يوم شفتها فالسـوق اهتميت لأن على قولتهم الدم يحنّ بس إني اتزوجها لآ ولاأبي يكون لي زوجه زي كذا
نـاصر:بكيفك!
محمد ببتسامه:وبعدين انا آبي نجلا خشـت مخي بصراحه
ناصر كان ياكل .. انقهر ولا بيّـن بس بآن هالشي من إحمرار اذنه :محمد تكلمنا في هالموضوع كثيـر ..إنسـى
محمد : تراني ماألعب معك دور الاخ المـثالي ..أسـأل مشعل عندك اقرب مثـال ..انا قبل كنت اقوله اني بخطب قريب إن شاء الله .. بس ظروفي ماكانت تسمح اما الحين انا ماعندي مشكله اللي تختـارها امي انا بتزوجها
ناصر طالعه :حسب ماسمعت نجلا فيها ظغط
محمد :طيب؟
ناصر :ظغط نفسي
محمد :طــيب ؟؟! وإذا يعني؟ انا لما اتعب ترتفع حرارتـي
ناصر :ههههههههه بيجيك كف انت
محمد :والله انت اللي بيجيك كف كم مره قلت لك احتـرمني
ناصر :لآنك ماأحترمت نفسك .. كم مره لازم اعلمك ان لما تكون على طاولة الاكل ماتحط كوعك عالطاوله ..
محمد يشيل يديه بـ ملل:مو من الاتكـيب !!!
نـاصر :بالظبط ..وبعدين الخدم مرتبـين الصحون الملاعق والخنبقه ذي على حسب الاتكيت تجي انت تخربها ليه؟
محمد :والله شف انا حفظت كل اصول اللبـاقه حقتكم .. بس حقت السفـره عجزت احفظها صعبه وكثيره
ناصر :مايبي لها شي .. الملعقه والسكين عاليـمين والشوكه عالسيار .. اول شي تاكل لك ياسلطه ولا تشرب لك شوربه ..وتبدا فالطبق الرئيـسي ..انا بصراحه اليوم لاحظتك اكلت الرز اول ..وهذا خطـأ بس لاتخاف منيب معلم امي
محمد :لا ؟ ..شكراً
ناصر :ههههههههه والكـاس ماتحطه جنبك يـاغبي!! .. تحطه عاليمين فوق شوي
محمد قـام :الحمدالله شبعت ..
ناصر :هههههه وين وين تعـال
محمد :كررررهتني في عيشـتي .. وانسدت نفسي ..الله ياخذه من اتكيـت
ناصر :هههههههههههههههه

◙◙◙◙◙

- جـوان
أبتسمت جوان يوم شافته .. وتقدمت له ولفت يديها حول رقبته :وش رايك ؟
حسين يطالعها :نهبلـين !!
جوان بضحكه ..ثم قالت :أقصد الغرفه .. وش رايك بالحوسه اللي سويتها ؟!
حسين يطالع الغرفه بإعجـاب :خيـــآل دامك مسويه هذا كله
جوان :وعشانك بعد

راحـوا وجلسـوا عالطاوله .. طالع حسين :آآلله تدرين إني احب التيرآميسو
جوان مبتسمه .. وتطلع علبه صغيره :وأدري انك بتحب هذا
اخذ منها العلبه اللي كانت مستطيله الشكل .. ومغلفه بتغليفه حمـرا .. فتحها كانت كبك وقـلم من إغــنر
حسين :وش مناسبة هذا كله
جوان :حسيت أني مقصره بحقك كثير ..بفحبيت أني اعوضك لو شوي من هالتقصير
ابتسم حسين :يالبـى قلبك والله

كانت حيــاة حسين وجوان .. هاديه ورتـين ..يغلب عليها الفـتور ..اول شهرين لف حسين بجوان الدينـا كلها مابقى مكان ماوداها .. ورجعـوا امريكا شوي بس مو نفس الولايه اللي فيها فيصل .. كانت أيـامهم حبْ بالنسبه للحسين طبعاً
يقول احد الحكمـاء أن الحرمه تقدر تمثل الحب وببراعه .. لكن ماتقدر تمثل للشخص تحبه انها ماتحبه .. وكان التمثيل سهل عليها خصوصاً ان فيصل ماله حس من عقب آخر مره فالمطـار
رجعـوا للسعوديه ورجع حسين للشغله يرجع يلقاها نايمه .. ثمن ينوم هو لما يقوم يلقاها طالعه وماترجع الا فالليل لأنها تكون مع الجوري ولا عليـا وهيا ..
تصرف من الفلوس بالهبـل .. تحضر زواجات حفلات dj .. أسـواق
موسعه صدرها عالاخـر
يمكن مو سعة صدر كثر ماهي فـراغ داخلي عايشته .. مافي بحياته الا زوجها واختها وبنات عمها .. ولا قدروا يملون هالفـراغ

◙◙◙◙◙


مـن بكره فـ الشركه
- هذي الاوراق كلها اللي قلت لي عنها
ابو محمد :زيـن ..تقدر تروح مكتبك
محمد بتردد بس :يبه بغيت اكلمك بموضوع
ابو محمد :مب هالحين يامحمد .. وإذا شي مهم مرني بعد نهـاية الدوام اكون فاضي لك
أبتسم محمد :إن شاء الله بغيت شي ؟
ابو محمد يحك جبهته بتعب :أمممم .. فيه كم شغله أبيك تقضيها بفرعنا اللي بجده .. عآمر ماعرف يخلصها الله ... يهديه !
كان بيضحك .. لأنه كان بيدعي عليه بس فرمل :أبشر متى اروح
ابو محمد :أي وقت تبيه
محمد :إن شاء الله
ابو محمد :ومـر صالح ترآ شغلنا عنده ماخلص ناصر اخوك مب كفـوو مايتكل عليه
محمد :هههههه ابشر ..
وطلـع
وصل للمكتب .. ودق على رقـم ..
محمد : هـلا حميـّد .. أخبارك ....تسلم والله انا بخير ..مايـامر عليك عدو داق اقولك جهز إني بعد العِشا رآيح للجده ياليت تجهز كل شي

سكـر .. ولم يديه وخلاهم تحت ذقنه بحيث يكون متسند عليهم .. وجالس يفكر وش بيقـول لأبوه الحين ؟
قـام وهو يدعي ربه انه يسهل عليه كل شي ..
طلع من الشـركه ورآح للسيارته الفآنتوم هديه من امه .. صحيح ماجازت له شكـلاً ..لكن كانت مميزه جداً لأنها نادره فالشـوآرع

(هالساره سببت لي عقده انا اقول شينه وواحد من اخواني يقول اللي مايعرف الصقر يشويه =( قلت دامها معجبه الرجال ماتغلى على حمودي (قلووب خخ) >ماتغلى؟ اهم شي انها بـ يمكن 3 ملآيين =( ..وربي ماتستآهل لو عندي هالـ3 ملايين في حوزتي تسآن محد شاف وجهي) >طسي كملي البارت احسن لتس >إن شاء الله

◙◙◙◙◙



كانـوا طالعين من مطعـم إيطـالي ..ركبوا سيارة خجل
اما ندى رجعت مع خالد قبلهم بـ ربع ساعه او اقـل ..
نجـلا تعدل حجابها وتبلس النظاره مره ثآنيه :خجل بتنروح للبـيتي؟ ولا تبين تنامين في بيتكم ؟
خجل مبتـسمه وشكلها مروقـه : أمممم .. لأ مافيني نوم خلينـا نروح بيتكم .."تكلم السـواق" ..رحمه حط أغنـية love story
رحمـه :اوكي
وحطهـا .. نجلا يوم حركـوا :وش عندك صآيره رومنسيه
خجل ببتسامه ناعمه:عاديتـني ..
نجـلا :انا مو رومنسيه ..وإن صرت فمو كثرك .. المهم وش هالمـزآج الرومنسي تبعك
خجل :هههههههههه .. "وتغني مع المغنيـه " .. romeo take me somrwere we can be alon
نجـلا :حالتك صعبه يبي لك دكتـور
خجل مبتسـمه وتكمل الاغينـه .. :u'll be the prince and I'll be the princes..it's a love story ..baby just say yes
نجـلا مستغربه منها بس جلست تغنـي معها : romeo save me thay're trying 2 tell how I feel

أول ماوصـلوا الببت .. دخلـوا
خجل :آلله احس انك فاقده ميشش

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم