بداية الرواية

رواية غثيثة مزحة الايام -57

رواية غثيثة مزحة الايام - غرام

رواية غثيثة مزحة الايام -57

نجلا :من جد ..له فقده هالشششين .. فجأه هو يتخرج وانا أتـخـرج ..
وهم مآشيين الحوش الكبيـر كانت خجل ماسكه جوالها وتناظر فيه وتردد الاغنيه اللي قبل شوي من غير شعور : marry me Juliet u'll never have 2 b alone ..ilove u and that's all I really know
نجـلا :خجل حيآتي .. ويك آب ..يكفي آحـلام ورديه
خجل استحت على نفسهـا وحمر وجهها :وجع مو أحـلام ورديه
نجلا تفتح باب الفيـلآ .. ويدخلون : مدري عنك صايره ترددين هالاغنيه ..كن مافيه غيرها
خجل :سو ؟ يعني عشآني ارددها صرت عايشه فالاحلام
ماجآدلت نجلا .. ورآحوا للغرفه
اول ماصـلوا لها خجل رمت نفسهآ عالسرير وتنهدت :نجــلآتي وش رآيك بمحمد ولد خالي عبدالرحمن ؟
نجلا تفصخ عبايتها وتدخل تلبس لها بيجاما :ماشفته عشان احكم
خجل تاخذ مخده وتضمها وتقول بحآلميـه :يجــنن يانجـلآتي .. وربي لو تشوفيينه تحسسسينه رجاااال
طلعت تجلا وهي تطلع شعرها الطويل من تحت بلوزة البيجاما :ليه كنتي متخيله انه حرمه ؟ لأنهم قالوا من قبل ان اسمه محمد فما أعتقتد ان فيه حرمه فالوجود اسمها محمد
خجل حطت راسها عالمخده وجهها احمر وهي تقول برومنسيه :لآ .. بس لما توقفين قدامه ..تحسين ان اللي واقف قدامك رجال ..
نجـلا :لاتقولين لي حبيـتيه الحب من اول نظره ..لآني ماأعترف بهالنوع من الحب
خجل أرتبكت :لآ .. مو حب بس خآقه عنده خخخخخ
نجـلا تجلس عالسرير وتفتح الابتوب:مريضه انتي ..وكل يوم تثبـتين لي انك مريضه
خجل :نجـلا .. حطي عبدالحليم
نجلا تطالعها بنص عين :نعم ؟ عيدي
خجل استحت من نظراتها :يارب منك ..حطي عبدالحليـم
نجـلا تلم شعرها وتناظر الاب:ماأتعـآمل مع هالاشيـاء ..سوري
خجل :طيب حطي love story
نجـلا:اومآآيقآد كرهتـيني في هالاغينه .. دوري شي غيره
خجل تفكـر: كيب يو متش لونقـر
نجلا :جــوك ياخجل ..زبــآآآآدي!!!
خجل:ههههههههه جـوك إنـــووو
نجلا :برآآ
◙◙◙◙◙

أتوب شلون عن {.حُبك
و غلاك بـ داخلي شايب.؟
أحبك كل يوم "أكثر"
و فيني لك كثير إحساس!
حضورك.. كان في قلبي
جميع الوقت يا غايب..
أنا من وين ماأطالع ,
أشوفك إنت كل الناس
◙◙◙◙◙
طلعت من غرفتها وهي تحك رآسها .. وشعرها محيووس وشكل توها قايمه من النوم . لقت اختها جالسه فالصاله الفوقـيه وتناظر فلم ..
- مـلآآآآآآآآآآآك! ياحمار ليه مانمتي ؟؟
ملاك التفت :خير وش دخلك ؟
نوره شوي وتصيـح :تكفييين خذي فهيدآن التبن عني مآخلآني انووم
ناظرت اختها اللي خانقتها العبره :منتيب كفوو تصيرين ام
نوره :مـلآآآآآآآآآآآآآآآآآآآك!
ملاك :ووووجعه ..جـيبـيه
نوره :ششششكرا احبك مرره
وهي رآجعه .. شالت احمد سمعت جوالها يرن برسـاله ..طنشتها شالت فهد اللي كان يلعب ويحبي .. حطته عند ملاك .. وسدت الدرج بالكرسي عشان لا يروح هناك ويطيـح
وراحت تنوم ..اول ماأتنسدحت شافت المسج
المرسل>احمد
"اليوم بجي آخذ فهد
ياليت يكون جآهر عالساعه 8 "
سكرت الرساله ولا ردت ..رجعت تنسدح ..بس النوم جفآها ..
 
كان لاف يده حول كتفها ومسنـد نفسه عليها .. من فرط الشرب .. وهي تمشي وتحاول توازنه .. وهو يغنـي
احمد:قـله!..الي وصلني منه يكفينيعمـر!..كيف يبرى طعن سكين الغدر .. آآآه قله كان لي عنده قـدر!
نوره وهي تحلطم :من جد والله .. اللي وصلني منك يكفيني .. مب بس عمر .. لو في اطولبعد!
اخذت الكرت من جيبه وفتحت السويت .. دخلت هي وهـو ورمتـه على اقرب كرسي .. وهو بـدوره ..هجد!.
 
نزلت دموعها وهي تتذكر كيف كان يجرها ورآه كأنها حيوآن ..يجرها مع شعرها .. وهي تترجآآه .. كانت تشوف كل الحب اللي بينهم ينهدم قدامها ..
كل كلمه قالها ..وكل لحظه عاشتها معه .. تحطمت من أعماقها .. هي صدقته و وتخيلت انه هو بيكون مصدر سعادتها .. تبي ترجع له .. بس ماتبي لأنها ماتبي تنصدم .. ولا تبي ترجع له عشان فهد
لأن اهون عليها ولدها يعيش معها وومرات يروح لأبوه ..يعني يعيش زي التآيه بين امه وأبوه ولا يعيش معاهم ثنيـنهم وابوه يشرب ..لأنه لو بيعيش مع ابوه لابد بياخذ من طبعه لكن هنا احسن ..الحيآة البسيطه احسن له من انه يتعود عالعـز وماعليه رقيب إلا واحد عسآآه يكون رقيب للنفسه
اقتنعت بكلآم عليا لما قالت لها ..إن ماتغير عشان ربه مستحيـل يتغير عشانها وهالتغـير امده قصير مهما طــال ..
 
دخل وهو يـترنح .. كان يغني بـ لسان ثقيييييل .. هذا هو من يسكر يجلس يغني وهذاهو الشـي اللي يقهـر ..
كان لابس جينز وقميص أبيض مفتوح وطالع صدره ..طالعها منفوق لـ تحت .. كانت لابسه بدي وردي وبنطلون بيجاما حرير .. ورافعه شعرها
احمد:أنتـ..انتي نوره ولا؟
نوره شوي وتصيـح:أستـــح على وجهك يـــاأحمد!
تقدم لها .. ومسك شعرها وجـرها له :أسمعـي حبيـبتي !..راح تنزلين معآيالحين ..تجربيييين الحيـآة الصححح!
نوره مسكت يده:آآآآآي اتركني ولا قسم باللهياأحمد بـ تندم
أحمـد:ههههههههههههههههههه مابقى الا هي بعد .. تهدديني؟ .. بسشوفي حياتي انا بعلمك الحياه شلون .. راح اعوضك عن كل سنوات الحرمان الليعشتيـها!
أخذها مع شعرها وجرها ورآه كأنها "كلب" وانتوا بـ كرامه .. ولا هو حاسأصـلاً بـ شي .. وش تنتظر من واحد سكــرآن ..
نوره وهي تمسك الباب وتصررخ:احمداحمد خلنـي..احمد حسسسسسبي الله عليك !
وقف احمد ونزل لـ مستواها ..حط اصبعه عندفمه:اوووووص!..ولا كلمه يابنت الذين ..
جرها وراه ودخل الاصنصير .. تركها وقاامتحاولت تفتحه بس بعدها عنـه .. نوره وهي تصيـح بـ شكل يقطع القلب:وش تبي مني ..فوقانك خربااااان تبي تخربني؟؟
أحمـد:أنــا ماأخربك ياقلبي انا أفتحك عـ الدنيـا .. تخلف يااخي انتوا يالسعوديين حارمين نفسكم
نوره بـ حقد وهي بين دموعها:هذاالديــن يامتخلف.. مو سعودي ولا بنقـالي
على انه كان يترنح وهو يمشـي وكل شيفييه ثقيـل ويحس بـ ثقل في أنه يشيل نفسه بس كانت عنده القوه الكافيه انه يجرهاورآه ..
اخذها مع يدها ..بس هي تركته بـ قوه:ماراح أجـي يالوااااااطي!..مو انااللي تجرني على اشياء زي كذا
احمد بـ سخريه:اقول عدآآل ياشريفـة مكة هههه والله ان مامشيتي معي ان اذبحك بيدي هذي
نـوره:سوو اللي تبي ماراح اجي معك .. رح أخــرب لحالكياحمــــار
مسكها مع شعرها :انــا حمآر يالـ...
وقـام يسب .. صدق من قالما تعرف معدن الشخـص الا إن سافرت معه .. وهذا هو احمـد يظهر على حقيقته ..
جرها معه فاللوبي والناس تناظر .. نوره حالها يليّـن الصخر ماتدري تفك نفسهاولا تغطي نفسها لانها لابسه بيجامه ولا كانت ساتره بـ ما يكفي ..
نوره:أحمد..احمد الله يخلييييييييك اتكرني خلااااص سوو اللي تبي بسخلنـي!!!
احمد رماها ..وقـال وهو رافع يدها اللي بـ يالله تثبت ..لانه الحينفااقد التركيـز ..:شوفي يابنت الفقـر .. أنا رجال اهم ماعلي ونااستي ووناسـة ربعي ..واللي احبهم .."نزل لها وقرب لها"..وانتي من اللي أحبهـم ..فـ أبي ونااستك صدقينيماراح تندميـن!..وبتشكريني يوم من الايـام!
 
مسحت دمعتها الحآره وانقلبت عالجهه الثـأنيه
مقرره تنـسى. .. وتتركه ورآها ولا فيييه شي يجمعه معها إلا فهـد وبس..بس غصب عنها يرجع
◙◙◙◙◙

آنسآنيُ وإنـَا مثلڪ بحآول أنسآڪ
وبنسىُعشرتڪ مع حبيٌ وتقديريُ
لآصآر ذآ طبعڪ .. ولأ عدلت ممشآڪ
رح آلله يهنيڪ مع . . . ~[وآحد غيرٍيُ
◙◙◙◙◙
- وتـم بحمدالله
ابو فـراس :كفـو والله محمد .. اثر نفسك طويل منتب زي ناصر ههههه
ضحك محمد :هههههه لآ هو سـوآ النص وانا كملت النص الباقي من الشغل
ابو فـراس مبتسم بإعجاب بمحمد :والله يامحمد لو عندي بنات كان زوجتك وحده منهم ماشاء الله عليك رجـال ..آثرت إعجـآبي رغم إني ماأشتغلت معك الا سنه تقريباً
محمد :تسـلم والله .. "وبتردد وهو شوي مستحي" ..بصرآحه انا كنت نآوي افاتحك بالموضوع بمكان احسن وبطريقه ازين من كذا ..بس دامك فتحته ودي اكلمك فيه
ابو فـراس بإهتمام :خير ياولدي .. بغيت شي
محمد ببتسامه :ماتقصر .. بس هو تقدر تقول طلب اتمنـى تفكر فيه وأصحاب الشآن بعد يفكرون فيه
ابو فراس مافهم : مافهمت عليك ..آمر يـآبوي انت مثل واحد من عيـالي
محمد :الله يسلمك .. اممم .. انا بصرآحه طالب القرب منكم .. و آبي بنتك نجلا على سنة الله ورسـوله
صالح بهدوء بس بشوية صدمه :معليش يآبوي شكل اهلك ماقالوا لك
محمد :إلا ياعمي وش دعوه أدري انها محيره للناصر .. بس انا اللي اقصده إنت تبيها للولد عمها .. عشان الدم لا يتلوث والورث مايطلع برآ والبنت مالها الا ولد عمها ولا ؟
صـالح :عين العقل >أمححححححق !! >لاتحمسين وكملي البارت
محمد : وانا بصرآحه شآري البنت وأبيك انت تشـآورها
محمد ماكان مقتنـع بالكلام اللي قاله .. البنت للولد عمها وسالفة الورث وتلوث الدم لأنه مايؤمن بهالاشيـاء ..بس مظطر يجاري تفكير ابو فراس ..
ابو فراس : طيب نجلا مخطوبه للناصر
محمد : انا بصـراحه تكلمت مع ناصر بهالخصوص قبل لأ اقوم بأي خطوه .. وبما انهم لسى فالبر الى الان .. ولا بعد صآر شي رسمي .. وحتى ماصار شي لا خطبه ولا ملكه
ابو فراس :بصراحه يامحمد انت فآجأتني
محمد :تقدر تفكر .. وطبعاً نجلا معها وقت تفكر .. لو بغيت شهر اهم شي يكون القرار يكون نآبع من رغبه من نجلا
ابو فـراس وكلام محمد عاجبه : إن شـاء الله رآح ارد لك يامحمد وانا عن نفسي موافق ولوها ذبيحه ماكفتك .. بس لازم آخذ وقت افكر
الشي اللي شجع ابو فراس انه يفكر ..وشبة يوافق على خطبة محمد للنجلا .. إن ناصر ماتحرك لين الحين ..رغم ان عمره فالـ 27 .. ونجلا الحين فالـ23 ..والى الان ناصر ماتحرك ..
ليه يرد محمد اللي شآري بنته ورأغب فيها وناصر اللي شكله "نـاسي" ان عنده بنت عم محيره له .. ومعلقه لآهي اللي متزوجه ولا هي المو متزوجه وتقدر تشوف حياتها
◙◙◙◙◙

فالليـل
كان مشعل يطالع التلفـزيون .. جت الجاازي وجلست جنبه
مشعل وهو يشرب شآهي وعينه عالتلفـزيون :وين سطاامي؟
الجـازي :نآيم ..وأخيراً !!
مشعل التفت : طفشتي من الحين توك بآقي من هنا لين يعرس ..يمكن حول الـ 30 سنه
ارتآعت :ليه 30 ؟؟ بسم الله على ولدي مايكمل الـ 25 الا وهو متزوج ببنت الحلال
مشعل :وين 25 على وضعنا مع البطاله والدراسه مب قآدر يعرس الى عالـ30
الجازي بنص عين :وانت .. تراك يوم تخطبني وانت ابو 32
مشعل : لأني إنسان اقدر الحياة الزوجيه .. واقدسها ..وخفت لما اتزوج تجيني زوجه ماتقدر هالشي واتحطم وانا بصراحه حساس
الجـازي بشفقه :يـآحيآتي انت .. وبشر؟ جتك زوجه تقدر
مشعل يشرب شاهي وعينه عالتلفزيون :يعني مو مرره
الجـازي :قليل خاتمه وربي.. انا مشيت لك سالفة انلفونزا الخنازير .. يوم اني حامل بسطام ..
مشعل:يالحقووده
الجازي شهقت :أنا ؟ .. "وبنبره اهدى"..إيه انا حقوده من عآشر قوم
مشعل :انتي تدرين ان الرسول عليه الصلاة والسلام قال في مامنعى الحديث لو أمرت احدً أن يسجد لأحد أمرت المرأءه ان تسجد لزوجها
الجازي:طيب؟
مشعل :هذا من عظـم شأني كـ زوج . مفروض انتي تقدسين الحياة الزوجيه أكثر مني .. بس منتيب كفـو
الجـازي ودها تضحك على إستهباله .. وجهه وهو يستهبل خالي من أي تعيبر وهالشي يخليها تفطس ضحك .. بس قالت : انت إنساان بصراحه ماتقدر الشي ابد .. شكلي بروح بيت اهلي كم شهر لين تعرف قدري
مشعل :مب يوم العلم وانا منيب اقدر؟ وشلون بالله ِ بتمسك معيغلط اقدر لامنك رحتي .. خلك اعقل من كذا ..
رن جوال مشعل .. عقد حواجبه وهو يشوف المتصل .. زفـر بطريقه اقلقـت الجازي .. ميل فمه وو يطالع فالفرآغ يفكر ..كأنه يفكر يرد ولالا
الجازي :مشعل حبيبي وش فيك؟
قام مشعل :دقايق
طلع برآ لشقه بكبرها والجازي مستغربه .. بدا القلق يتسـلل لقلبها .. خافت يكون شي قـوي
◙◙◙◙◙

كانت جالسه فالحـديقه الوآسعه .. مر على زواجها سنه .. وهي لين الحين ماتحس بمشـآعر إتجآه حسين ..تحس مب مو مشآعر اللي مفروض تحسها للزوجها
هي معد تفكر بفيصل أبد .. بس ماحبـتْ حسين ..
مابينهم الا سنه وحده بس .. تحس انه كبرها وتفكيرهم متسـآوي .. في معلـومه تقول ان عقل البنت ينـمو قبل عقل الرجال بـ 4 سنين ..
هي حست بهالشي .. تحس احيانا ان حسين لين الحين مب مستعد للزواج وهي بعد ..هي ممكن تنعدل بعد الزواج .. بس هي محـتاحه واحد في حياتها يكون اكبر منها بكم سنه ..يوجهها .. يعلمها .. حتى لو كان زوج أبو زوج ..
حسين محتاج من يوجهه .. وابو حسين ماشافته الا كم مره خلال هالسنـه ..حتى اهله ماتدري كيف أشكالهم حتى ..جوا في حلفة الزواج وبسسس
 
- لبــــى الريااااااض تجـنن ولو ان مافيها شي بس تجنن
فيصل :لاتنظلنا بس قل ماشاء الله عاد انت عينك ماشاء الله عالريـحه
ثامر يلتفت له :كل تبن ..عشاني من الخبر يعني ..وبعدين من زينك انت وريآضك واصلا انا اعتبر نجدي لأني عايش فالرياض من الصغر
فيصل :ههه الظاهر بآديك إنفـصام انت .. كل يوم تشب معك كذا ؟
ثامر :حسستني اني مريض لا يكثر بس ودنـي بيتنا ..
فيصل :أفـا مب انت تقول من المطار للبيـتي ؟!
ثامر :الا بس انت زعلـتني !!
فيصل :اقول لا يكثر انت وحركات المبزره حقتك .. وش بتاكل عشان اقول للميرنا تسوي
ثامر:من ميرنـا ؟؟ حقت خليل؟
فيصل تنهد ويآخذ نفـس :يـآرب .. المسلسلات التركيه خربت شبابنا وبناتنا
ثامر:هههههههه كل تبن .. عادي قل لها تسوي أي شي ..ولا اقولك مثلوثه ..بس من غير جريش .. ووماأبي دجاج
فيصل :ماصارت مثلوثه !!
ثامر:ههههههههههههههه لا مشتهي رز .. وأبي حنيـني وووو بس
فيصل يرجع الجوال :ولو انك مب كفو بس معليش
ثـامر :نعم أبـوي ؟
فيصل :هههههه اقول ولو انك منتب كفـو بس عشاني مشـتاق لك
ثامر:وان راح الشوق؟
فيصل : لكل حادث حديث
كلم فيصل ميرنـا رئيسة الخدم وقال لها تسوي اللي قاله ثامر .. وسكر
ثـامر :على طاري حادث وحديث .. وش أخبـار مرة حسين ؟
فيصل : وش فيها ؟
ثامر : انت دآري
فيصل :مدري عنها من يمكن ليلة العرس .. وبعدين شكلها على نيـآتها وانا ظالمها
ثامر :قايل لك انا بس انت .. وووش كيف حسين معها
فيصل :بصراحه مدري عنهم ..بس من خلال ذكـآئي وفطنتـي عرفت انهم مب مرتاحين ..شكلها سافطـه اماً جابته .. وحسين تعب معها
ثـامر :طيب يآبو ذكاء وفطنه وذكـاء حسين قايل شي؟
فيصل :اممممم قد قال لي بس ماقال انها سافطته .. قال ان العرس مب مثل ماهو متخيل وهيك
 
- هاه يآبو ..كيف العرس تنصحني؟
حسين يتنهد :والله يافيصل العرس مب مثل ماكنت متخيل
فيصل:هذا وانت ماجاك عيـال ..غرد غرد !!
حسين : اممممممم مو مسـألة عيال ولا لا .. بس السالفه سالـفة .. كنت متخيل حيآة كامله ..من غير مشـاكل ..بس شكل لا انا ولا جوان وجه عرس ومسؤليـه
فيصل :اذا كذا عادي .. مع الوقت كل واحد منهم بيعرف وش اللي له واللي عليه
حسين :كل حياتنا طلعات ودخـلات ..ماكأننا زوجين
 
ثـامر :الله يعـينه والله مايستـآهل حسين
فيصل : صآدق والله .. بس إن شاء الله حالهم ينصلح
◙◙◙◙◙

وهم فالسيـآره ..
كان المسجل مشغل والصوت وآطي ..
طارق :أخبـار خويتك اللي تدق عليك
ناصر :معد دقت
طارق :وش عنـدي ؟
ناصر :هددتها اني بفصل جوالها .. ولاعد شفتها ابد
طارق :حلــوو .. استخدمت القـوه .. يـاقوي
جت اغنـية miss independent (الانسـه المستقله )
علـى ناصر عالصـوت :تدري هالاغنيـه وش تذكرني فيه ؟
طارق:وش ؟
ناصر :فـ هيله
طارق ماحب يعلق ..وقال :ليه ..وش معني
ناصر يغنـي مع المغني :coz she walk like a boss ,talk like a boss
طارق :هههههه فهمت ..
ناصر : تحسني ذكـي واعرف اربط الامـور ببعض صح ؟
طارق:ايه ماشاء الله عليك ..ذكـآءك يحسسني اني غبي
ناصر :لا من هالنـاحيه من قبل لاتعرفني مفروض انك غـبي
طارق : والله ثم والله انك ماتنعطـى وجه .. وإن عطيتك جوك مره ثانيه بصوم 3 ايام
ناصر :ههههههههههههه حشششى .. تراني احبك ومن حبي لك قلت هالحكي
طارق : تدري .. انت تذكرنـي بالذئاب البشريه .. ومسرحيات طارق العلي .. ولا تسألني وش هالرابط الغبي اللي بينكم .. كل واحد لازم يوقف مع نفسه وقفه تأمليه جاده ويشوف وش له ولا عليه ويعرف وش هالرآبط ..لأني انا مب دايم لكم ..وش بتـسوون لامني مت ولا أعرست
ناصر :عـزتي لها اللي بتعرس عليك دام هذا حكيك وشطحاتك
طارق: مب بس انت اللي فيـوزاتك تضرب من قلّ النوم
ناصر :ههههههههههه
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -