بارت جديد

رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين -5


رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين - غرام

رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين -5

ال? الأبد وإن لم يعد فإنـ? لم يگن لگ من البداي? )

محد راح يقدر يغلط عليك وانتي عندك اخوانك ماراح يوقفون مع الغلط مهما كان

*«·$وصرنّا·· ﮕبآر مثل ماﮔنّا نتمنى والغريب شصآر رجعنآ نتمنّى لو إنّآ بس بقينآ صغآآر
بس ماراح يكونون ضد امهم افهمني انت

*(اذا اردت شيئاً بشدة أطلق سراحـ? فإن عاد اليگ ف?و لگ
ال? الأبد وإن لم يعد فإنـ? لم يگن لگ من البداي? )
صدقيني عبورة ربي يحبك ولانه يحبك يبتليك وانتي مؤمنة بربي اذا ضاقت فيك الدنيا
ارفعي يدك وادعي له هو اللي بينصرك لو كل العالم كانو ضدك

عبير ارتاااحت كثير من كلام حاتم كملت سوالف معاه شوي واستأذنت منه تبي تنام وهي مرتاحة حيل
والهم اللي كان جاثم على صدرها انزاح....







في الطايف وبالتحديد عند ام عبير وابو تركي قاعدين يتغدون بالصالة ( سارة تزوجت ابو تركي ارضاء
لوالدها اللي كانت الديون مثقلة كاهلة بآخر عمره وكان وده يسدد هالديون قبل مايموت وهذا اللي صار
لان ابو تركي عرض عليه يزوجه بنته مقابل مهر كبير شوي وهو رضى وكلم بنته اللي ماقدرت
تعترض خصوصا انها تشوف ابوها تعبان والموت يطلبه قريب )


سارة ماكانت تحب ابو تركي بالأول وشرطت تسكن بالطايف قريب اهلها وابو تركي اعترض بالأول
لكن في النهاية وافق ارضاء لرغبة زوجته وربي رزقهم بهالبنت الوحيدة وكثر ماحاولت سارة تتعالج
لكن كان الجواب واحد انتي مافيك شي يمنع الحمل وكل شي بإرادة الله ومرت فيها السنين ورضت
باللي قسمه ربها لها
ابو تركي : جهزي عمرك هالسنة برمضان اول اسبوع من الإجازة بنجي نقعد كم يوم منها ناخذ عمره
ومنها نغير جو شوي
ام عبير: ان شاء الله اهم شي عندي بنتي تكون مرتاحة واللي يريحها انا اسويه
ابو تركي : ماتقصرين والله يا ام عبير ادري فيك راعية واجب
ام عبير اكتفت بابتسامة رضا لهالرجل اللي تقدره وتحترمه يكفيها خيره اللي مغرقهم
حتى اخوها مو مقصر معاه ومو مخليه يحتاج احد وهو موجود








عبير اليوم رايقة وجوها تمام بعد سالفتها اللي صارت قبل اسبوع والاوضاع رجعت استقرت
ومحد رجع فتح الموضوع معاها وام تركي اكتفت باللي قالته وقتها وماعاد قالت شي ثاني
راحت للمطبخ تبي تشوف اريج وينها بعد مامرت عليها بغرفتها ومالقتها
لقتها بالمطبخ تجهز القهوة والحلى والتمر
عبير: الله الله فين العرسان بس عنك ست بيت ماشاء الله
اريج: اي وش على بالك مثلك انتي يالدلوعة اللي حتى قهوة ماتعرفين تزينينها
عبير ضحكت : هههههههههههههههه خلاص انتي راح تعلميني كذا انا اغار منك
اريج: ابشري بس انتي خذي المبخرة وروحي بخري المجلس الخارجي بعد االصلاة
خالد عازم خوياه وجايينه يلااا بسرعة
عبير طلعت من المطبخ للصالة ومنها فتحت الباب تبي تروح للمجلس الخارجي اول مافتحت الباب
صدمت باللي طلع بوجهها فجأة وكادت تطيح من يدها المبخرة
رفعت راسها وشافته يطالعها ومانزل عينه عنها
التقت عيونهم لثواني حستها عبير دهور ويوم حست بغلط اللي قاعد يصير رجعت لورا وسكرت الباب
وهي تحس نفسها متسارع وتحس بأنه يسمع دقات قلبها من ورى هالباب
فهد كان واقف مكانه ومو مصدق اللي صار له صحيح هو جاي ويتمنى يشوفها بس شوفتها
بهالشكل ماكانت اصغر احلامه
ضاع بعالمه وتفكيره ونسى اللي انبح صوتها وهي تناديه ومستغربة سكوته المفاجيء
فهد اللي وعى من هالعالم الوردي الجميل على صوت رهف اللي تناديه: هـ.... ــهلا رهف
رهف: وينك فيه صار لي ساعة اصوت لك ومو معاي
فهد يدون تركيز: رهف اكلمك بعدين مع السلامة ,,,, وسكر من دون مايسمع ردها
رهف استغربت وقعدت تناظر جوالها : وش فيه هذا الله يستر وش اللي صاير
تنهدت من قلب ورمت جوالها وراحت تقعد مع اهلها << ياقو قلبها مادري كيف تواجه اهلها
وتضحك معاهم وهي تخونهم الليل والنهار








عبير رجعت المطبخ وهي مصدومة وساكتة اريج تحرك يدها قدام عيون عبير: هييييييييه انتي اكلمك
عبير : هااااه
اريج: وش فيك رجعتي بسرعة ما امداك تبخرين المجلس
عبير لازالت سارحة بوجهه اللي جذبها : ماقدرت
اريج تنرفزت : اووووووف وش صاير خالد وينه
عبير اللي توها تستوعب مكانها: ماقدرت اطلع في صوت رجال برا
اريج: زين دقي على خالد يمكن خالي فهد ما اتوقع خوياه جو هالحين
عبير على طول اتصلت بخالد اللي جا اخذ منها المبخرة وطلع للمجلس
وعبير طلعت غرفتها شوي تستجمع افكارها اللي تحس شوفة فهد شتتها
ماتدري ليه تحس بسعادة خفيفة انها شافته ماكانت تدري باللي شافت الموقف كله
وماحست الا فيها وهي داخلة وتصارخ: شووووفي يابنت سويرة علمن ياصلك ويتعداك
خرابيطك خليها للغريب اخوي لاتقربين له ولا تحاولين تعلقينه فيك لانه مو حاصل لك
عبير انصدمت من هالكلام وهالمرة ماسكتت تنفست بعمق وتكلمت بهدوء: خالتي والله ماسويت حاجة
هو طلع في وجهي اول مافتحت الباب وسكرته على طول
ام تركي : مايهمني هالكلام كله انا حذرتك وانتي وحظك ولا والله ماتلومين الا نفسك
وطلعت وسكرت الباب بكل قوتها
عبير فزت من صوت الباب وقالت ودموعها بدت تجري بلا توقف على خدودها
زفرت بآهه ورددت : حسبي الله ونعم الوكيل
حسبي الله ونعم الوكيل
حسبي الله ونعم الوكيل




اليوم الاثنين اعلن التلفزيون السعودي ان يوم غد الثلاثاء اول ايام شهر رمضان المبارك
عبير اللي نزلت فرحانة على اصوات اريج وندى وخالد يباركون لامهم وابوهم بهالمناسبة
دخلت عليهم وسلمت: السلام عليكم
وراحت تحب راس ابوها : كل وعام وانت بخير
ابو تركي: وانتي ان شاء الله بألف خير يبه
وراحت لام تركي وحبتها على راسها: كل عام وانتي بخير ياخالة
ام تركي بابتسامة صفراء باهتة : وانتي بخير ان شاء الله
راحت جلست جنب خالد واريج وهنتهم بالشهر الا على دخلة تركي وزوجته وعياله توهم
جايين من بيت خالته زوجته رايحة تزور اهلها وتسلم عليهم
سلمو عليهم وقعدو والكل كان مستانس وفرحان
قامت اريج ترد على تليفون البيت وقعدت حول الخمس دقايق تسولف وتضحك
بعدها التفتت على امها وقالت : يمه تعالي كلمي خالي فهد يبي يبارك لك بالشهر
عبير لاشعوريا من سمعت اسمه علت وجهها ابتسامة خفيفة لكنها اخفتها خوفا من ان احد يلمحها
ويفهمها خصوصا بعد تهديدات ام تركي لها
قطع سرحانها صوت جوالها وابتسمت من قلب لما شافت بيت خالها متصلين
ردت بكل لهفة وهي تمشي مبتعدة عن جمعة اهلها : الوو هلا والله
مرام بكل لهفة: كل عام وانتي بخير عبورة
عبير: وانتي بخير يارب كيفك وكيف خالي وخالتي وهدول ورنو وحتوم وهنود
مرام وهي تضحك: كلنا تمام بس مشتاقين لك والله
عبير: ان شاء الله كلها اسبوعين وانا عندكم ناوية اكنسل آخر اسبوع دراسة .... مروم ماني
قادرة اتخيل رمضان من غيركم
حاتم اللي اخذ السماعة من اخته: ولا احنا متعودين بس وش نسوي كل عام وانتي بخير يابنت عمتي
عبير ضحكت على سوالف حاتم: وانت بخير يارب كيفك حاتم؟
حاتم بلهفة : انتي تعالي الطايف بس واحنا كلنا بنكون بخير
عبير: ان شاء الله ربك يسهلها بس انتو ادعو لي
حاتم : الله يوفقك يارب خذي امي تبغى تكلمك
ام حاتم: عبووورة حبيبتي كل سنة وانتي طيبة
عبير: وانتي طيبة يارب
ام حاتم: كيفك حبيبتي وكيف دراستك ان شاء الله مبيضة الوجه
عبير اللي اشتاقت لاهلها كثير وتحب ام حاتم لانها تحسها مثل امها: الحمدلله على كل حال
كيفكم انتو وكيف خالي عسى السكر بس مو متعبه؟
ام حاتم: خالك مافيه الا العافية الحمدلله
عبير ودمعتها على طرف عينها: خالتي ما اوصيك على ماما لاتخلونها لوحدها
ام حاتم : عبير تقولي لي انا ذا الكلام امك اختي وهذا بيتها وطول عمرها معانا وماراح يتغير شي
عبير اللي ارتاحت من كلام ام حاتم: يارب يخليكم لنا يلا خالتي ما اطول عليك بروح اجلس مع بابا
واخواني
ام حاتم : سلمي على اللي عندك كلهم وباركي لهم بالشهر
عبير: ان شاء الله خالتي
ام حاتم: يالله حبيبتي فمان الله
عبير : مع السلامة ........ وسكرت وهي تناظر بجمعة اخوانها وخواتها حول امهم وابوها وماتدري
ليش حسدتهم على هالجلسة اللي طول عمرها تتمناها




*
*
*


الجزء السادس



*
*
*
*


اليوم اول ايام شهر رمضان المبارك شعور عظيم بهاليوم الكل مستشعر روحانيته
والجميع يكونون بقمة سعادتهم هاليوم غير
عبير واريج وخالد رجعو من جامعاتهم خالد راح غرفته يريح شوي وبعدها بياخذ اهله
يروحون يفطرون ببيت جدته اللي متعودين اول يوم برمضان الفطور عندها
اما عبير واريج فنزلو المطبخ بعد مابدلو .... اريج تبي تساعد امها والشغالة
وعبير تبي تتعلم شوي السنع مثل خواتها ..
وام تركي هادية على غير العادة والله يستر من هالهدوء...... اريج تبي تسوي حلى
وعبير تحوس معاها
اريج: عبير حطيتي الدريم ويب ؟
عبير: ايوا ايش كمان؟
اريج: اي حطي القشطة و4 حبات كيري و3 ملاعق سكر بودرة وكاس حليب بارد شوفيه مجهزته لك
<<< هذا طبقة من الحلى وانتو فكرو بباقي الطبقات خخخخخخخخخ
عبير اللي تشتغل وهي مستانسة : طيب وبعدين؟
اريج: اخلطيهم بالخلاط .
عبير تخلطهم واريج تزين الطبقة الاولى ويسولفون ومبسوطين
ام تركي: اريج يالله عاد عن الرجة والسوالف على قل سنع خلصي نبي نلحق نروح لأمي من بدري
اريج: زين يمه وانا شسوي هالحين هذاني اشتغل
كملو اريج وعبير حلى الآيس كريم وحطته اريج بالفريزر
وقعدو بالصالة ينتظرون ام تركي تخلص بهالاثناء دق تلفون البيت وراحت له اريج << سنترال البيت خخخخخخخخخ
اريج: الو
.... احلللللللللف .... مبروووووك تستاهل مجود .... زين زين بعلم امي ..الله يحفظك
عبير نطت لأريج فرحانة: ولدت ملاك؟
اريج وهي تركض للمطبخ : يممممممه مجود جاله بنت
ام تركي طلعت من المطبخ ووجهها متهلل من الوناسة : بعد عمري وليدي وينه؟
اريج : سكر يمه بس قال لي ابلغك توها ولدت ملاك يممممه متى نروح نشوفها؟
غادة اللي توها نازلة تشوف صواني الحلى اللي مسويتهم الظهر عرفت ان ملاك ولدت
غادة : مبرووووك خالتي وش جابت ملاك؟
اريج نطت بالسالفة: جابت بنت وربي تو مجود يعلمني.
خالد نزل على اصوات صراخهم وغادة تغطت بجلالها وراحت للمطبخ: وش فيكم وش هالصراخ
كله؟
عبير: ماجد جاله بنت
خالد اللي استانس حيل لانه يحب الأطفال: ماشاء الله تبارك الله مبروك يمه
ام تركي: يبارك بعمرك وان شاء الله عقبالك تفرحني فيك يارب
خالد: ان شاء الله يمه بس بعدين توني صغير وابي اكمل دراستي واكون نفسي.
ام تركي اللي اتصلت بماجد تبارك له : السلام عليكم
ماجد: وعليكم السلام .... هلا يمه
ام تركي: الف مبروك يمه عساها تتربى بعزك شلونكم وشلون البنت وملاك عساها ماتعبت؟
ماجد: لا الحمدلله مافيها الا العافية والبنت توني شفتها مثل القمر ....
ام تركي: الحمدلله على سلامتها وينها فيه عندك الحين؟
ماجد: لا والله توني رحت اشوف بنتي وهذاني راجع لها .... يمه لا اوصيكم لاتخلون ملاك
تعالو لها بعد الفطور
ام تركي : وش دعوه يمه اكيد من دون ماتوصي..... زين حبيبي سلم على مرتك وان شاء الله
بعد مانفطر بنجيها وانت بعد تعال افطر معانا وش يقعدك بالمستشفى
ماجد: ان شاء الله يمه قبل الاذان بجيكم
ام تركي: الله يحفظك ... خذ كلم اخوك غثني يبيك
خالد: مبروووووك والله وكبرت ياابو عبدالله وصار عندك عيال
ماجد: يبارك بعمرك عقبالك شد حيلك وخلك مثل اخوك رجال
خالد: ان شاء الله متى ماربي كتب لي شلونكم عساكم طيبين؟
ماجد: بخير من فضله
خالد : زين ما اطول عليك ان شاء الله نتقابل في الليل
ماجد : على خير يارب
خالد: فمان الله
في هالاثناء دخل ابو تركي وتركي اللي توهم جايين من الشركة : السلام عليكم
خالد: وعليكم السلام
ابو تركي قعد بالصالة اما تركي توجه لجناحه يبي يريح شوي قبل يمشون
خالد حب راس ابوه وبشره بولادة ملاك
ابو تركي اللي انفرجت اساريره: الله يبشرك بالخير خلني اكلمه تلقاه الحين منهبل
ولدي واعرفه
ضحك خالد وهو يتخيل شكل ماجد اكيد مختبص ومو عارف يتصرف....











قبل المغرب بساعة كانو الكل جاهزين وريم جاية ركض لعمتها اريج
ريم: عمتي مسطي سعري امي تبي تلبس حمودي بسرعة
اريج اللي تموت بريم شالتها وحطتها بحجرها وحبتها على خدودها وريم
متنرفزة تبي تخلص تخاف يروحون عنها << امها هددتها يوم طفشتها انها
لو خلصت تلبيس حمودي وهي ماخلصت تروح وتخليها
اريج تبوس بخدود ريم وريم معصبة واريج تضحك عليها
عبير طلعت لابسة عباتها وطرحتها على كتوفها وتقفل باب غرفتها
مشت نازلة تحت وصادفت تركي اللي بعد نازل
قربت منه وسلمت عليه وهو قرصها من خدها وحط يده على كتوفها ومشو نازلين تحت
عبير تستحي من تركي كثير لان شخصيته تخلي الوحدة غصب تستحي منه
بس مع هذا تحبه وتقدره كثير
تركي يسولف مع عبير ويضحك شاف اريج مطفشه بنته وريم بدت تصيح وتقول:
حلصي لي بسرعة ماما تلوح عني
تركي وهو كاتم ضحكته: اريييييج
اريج ارتعبت من صوته ووقفته مكانها مفزوعة: هاه .... هلا
تركي بصرامة مفتعلها: وش فيك مصيحة ريوم
اريج وهي خايفة منه: العب معاها شوي
تركي وهو مبتسم: وماتعرفين تلعبين الا بدفاشة؟
اريج ارتاحت من شافت ابتسامة اخوها : لا بس ضحكتني وهي متنرفزة وقلت العب باعصابها شوي
تركي طقها خفيف على راسها : وخري عنها تعالي ريوم عند بابا
ريم راحت ركض لابوها ومشطها بيدها ... تركي اللي توهق ناظر بعبير اللي فهمته على طول: ريموو
تعالي انا اسوي لك شعرك
مشطت لها شعرها وحطت لها شباصة ملونة وشالتها تشوف نفسها بالمراية
ريم اللي من شافت صورتها ضحكت وآثار دموعها بعدها معلم بخدودها << ياويلك من الله يا اريج










ببيت الأم مضاوي كانو البنات مجتمعين مع هالإنسانة الطيبة اللي طيبة الدنيا كلها مرسومة بوجهها
حالة استنفار بقوة يبون يجهزون كل شي قبل الأذان ندى واريج وفاتن والبنات يجهزون كل شي بمجلس
الرجال وعبير مع غادة وام تركي يجهزون سفرة الحريم << طبعا لأن فهد بمجلس الرجال واكيد عبير
ماتقدر تروح
فهد كان يحس باحاسيس غريبة كان طول عمره يحاربها دايم وهو يلعب على البنات ويوهمهم بالحب
ويخليهم يتعلقون فيه وهو قلبه خالي من الحب ... لكن هالمرة شعوره غير واللي يحسه مو مجرد اعجاب
وهالشي موتره ومخليه يكذب هالاحساس
وكثر ماكان يقنع نفسه إنه مايفكر في عبير يلقى صورتها تطلع له كل ماشاف وحدة من خوياته وقابلهم....





(( اللهم لك صمنا وعلى رزقك أفطرنا فتقبل منا إنك أنت السميع العليم ))
رددها الكل وهم على سفرة الافطار وحمدو ربهم اللي اتم عليهم صيامهم
عبير ماتدري ليش حبت ام فهد مع انها ماسولفت كثير واكتفت بالاستغفار والتسبيح
بس تحسها تدخل القلب بوجهها البشوش وابتسامتها اللي ماتفارقها
عبير اغلب وقتها ساكتة الا من تعليقات قليلة وهذا نتيجة طبيعتها الخجولة ويمكن من نظرات
شيخة وهيا اللي ذكرتها بجرحها ويمكن لانها كانت مشتاقة لامها واول مرة تحس برمضان بعيد عنها
ام فهد اللي حست بعبير حبت تجرأها شوي: يمه عبير تعالي اقعدي عندي
عبير اللي قامت مستحية جلست جنب ام فهد وتمنت من قلبها لو كان عندها جدة وتحس بهالاحساس
لانها من كبرت وصارت تفهم وام ابوها وام امها متوفين
ام فهد بحنانها الكبير : شلونتس يمه عساتس منتيب متكدرة ؟
عبير : لا الحمدلله مرة مبسوطة
ام فهد تهمس لها : وشلونها بنيتي معتس عسى ماهيب مكدرة خاطرتس اعرفها بنيتي حزات تصير قشرا
عبير اللي اعجبتها لهجة ام فهد لانها تحب هاللهجة قالت وهي مستحية وتخفي مابداخلها اكثر من اللي
اظهرته: لا ياجده خالتي كويسة معايه وماتضايقني
ام فهد: والله يابنيتي مدري من وين تجيبون هالحتسي اللي ما افهمه بس ان شاء الله ان ماعليتس خلاف
عبير ضحكت على كلام ام فهد وحست باحراج شديد : ههههههههههه ان شاء الله يارب
ام تركي وبناتها استأذنو من ام فهد يبون يروحون لمرة ماجد يشوفونها شلونها
وتوجهو للمستشفى ومابقى احد
ابو تركي خذا زوجته وسبقوهم اما اريج وعبير راحو مع خالد وفهد ...
بالمستشفى كان الكل موجود بعد ماجت ندى مع ناصر زوجها وفاتن مع سعود اللي قعد برا هو وفهد
واكتفو بالمباركة لماجد
تركي اللي سلم على مرة اخوه وطلع بعد يبيهم ياخذون راحتهم
وناصر بعد اللي سلم على اخته وحمد لها بالسلامة وبارك لها مولودتها وهي بدورها تمنت له ربي يرزقه
بالذرية الصالحية وهو يدعي من قلب وهو يناظر بندى :آآآمين
ندى نزلت راسها منحرجة شوي وبنفس الوقت خايفة ( ندى خايفة لانها تبي تستقر مع ناصر بالاول بعدها تفكر بالحمل والولادة لانها تفاجأت بشخصيته عقب الزواج وتبين انه انسان
مزاجي يوم راضي وعشر لأ وهالشي تاعبها وراح تشوفون بالتفصيل وش يصير
معاها )

سلم عليهم ناصر وطلع عشان البنات بعد ياخذون راحتهم
البنات مستانسن على البنوتة اللي اتفقو يسمونها ( جنى ) وكل وحدة تشيلها خوات ماجد
وخوات ملاك بعد وملاك خايفة على بنتها وتلاحقهم بعيونها وهي تسمي عليها
موضي ( ام ناصر): الجوهرة يمه هاتي جنى ابي اشوفها
الجوهرة قامت وشالت بنت اختها توديها لامها اللي شالتها : يابعد عمري يالله تحفظها وتجعلها
قرة عين لوالديها ,,,, قعدت ام ناصر تحبها وهي تسمي بالرحمن وتدعي: يالله انك ترزق وليدي ناصر
ولاتخيب رجاه





اشتقت لك يا فرحة العمر يمّه

أهز اغصان البعد في زماني





عانيت يمّه طول ليلي وهمّه

في ديرة(ن) فيها زماني عصاني





أسري بديرة كل همه بغمّه

شفتي يا يمّه وين حظي رماني؟!





الخوف كدّس فالشرايين سمّه

يمّه بدونك ضعت همي لفاني





سيف الثواني هد صدري بضمّه

سكن عيوني لين نومي نساني





المس كفوفك ينزف الجرح دمّه

اشوف دمعك..لايا يمّه عشاني





ثوبك أضمّه والمس أطراف كمّه

تحيا بقلبي من شفاهك اماني





يحتار حرفي بين شده وضمّه

أسابق أوقاتي..أشوفك ثواني





بكتب قصيدي فيك..ودي أعمّه

ودّي أوصّل بك جميع المواني





واشتقت لك يا فرحة العمر يمّه

وابيات شعري تنحني في لساني


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -