بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -60


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -60

اللي مو بعقلها وماتدري شنو الحاصل ...

انت ماتدري .............. ماتدري ان البنت
تحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكـ وانت بس تستغلها بطريقه حقيــــــره ..!!!
حسافه بس ماتوقعتك جذي يافيصل ...
((فيصل موب مستوعب اللي يسمعه ....
او اللي يحصل ....
بهاللحظه أميره تقدمت من فهد ووقفت قدامها وكأنها تبي تحمي فيصل :~
انت هيه منو اللي سمح لك تضرب زوجي ..!!!!
((فيصل بهاللحظه فتح عيونه عالآخر على أميره ...
أميــــــــــــــــــــــــــــــره تحبنــــــــــــــــــــــــــــــــي ..!!!! ....
((التفتت أميره لفي
((التفتت أميره لفيصل ثم جلست عنده ومسكت يده
وهي توها بتتكلم الا وجى شخـــــــــــــــــــــــــــــــــص
غير متوقع ....
((نرجـــــــــــــــــــــــــــــع للنارا ايش صار معها ...
وهي جالسه بعيد عن الكــــــــــــــــــــل ...
يزيد وقف قدامها ثم ابتسم لها ...
رفعت عيونها نارا له ....
-(اببتسامه قالت :~ تأخرت __^ ...
-عاد كنت أدورك بس ...
-أدورك ..؟؟؟ ليش تقولي لي بالكاف أدورك ؟؟؟؟ قول لي انت من وين ..
:~ هههههـ كذا علطول انا من وين ... طيب مايصلح اجلس بالأول ...
-(بتسمت :~ أكيد .. سوري ...
-لا ولو ....
((بعد توتر وصمت دام لمدة دقيقتين ...
التفتت نارا ثم قالت :~واحنا بنيلس جذي على هالحاله ..؟؟؟
ماقلت لي شخبار أهلك ...
-(متوتر :~ بخير...
-يزيد ..
-هلا ..
-فيك شي ؟؟؟
-آآآآآآآآ ....لللـ ... لا مافي شي .. بس يعني ...آآآ ...
-(ابتسمت :~ طيب أول شي شتبينا نشرب ؟؟؟
-مايحتاج نشرب شي من عندهم ..
-ليش ..؟؟؟
-بس كذا ..
-لا صج ليش ؟؟؟
-نتلاقين ماعندهم غير الوسكي ولا من هالانواع ...
-(رفعت راسها وضحكت بصوت عالــــــــــــــــي :~
ههااااي ... حللللوه هاي أعيبتني ...
وبعدين اللي يسمعك يقول جنك ماقد شربت...
-(رفع حاجبه ثم قال بثقه :~ أي ومين قال اني أفكر اشرب شي حرمه ربي ؟
-(بعدم اهتمام للي قاله ضحكت مره ثانيه :~ ههههههههههـ .... من صجك انت ؟؟
بس تبي الصراحه موب واظح على شكلك ...
-وانتي ليش تشربين شاللي حادج عالحرام ...
-الدنيــــــــــــــــــــــا ....
-ليش الدنيا قالت لج اشربي ولا بتموتين ؟؟؟
-لا بس هي اللي حدتني من الهم اللي شفته بحياتي ....
-وشنو هالهم ...
-لا تسأل شي ماأحب أفكر فيه .... خلنا نكون صريحين صج انت ماقد شربت ؟؟
-(بلع ريقه ثم قال :~ تبين الحقيقه ... كنت من قبل لا أجي للسعوديـــــــــه ..
-للسعوديــــــــــــــــــــه ؟؟؟؟ انت سعودي ؟؟؟
-(بلع ريقه وهو حاس انه حان وقت الإعتارف بكل شي واللي يصير يصير ...
:~ شوفي نارا انا بقولك كل شي ... من أول يوم شفتك فيه الى أخر يوم ...
صراحــــه انا أعــــ.......
-(قاطعهم صوت ريان اللي معصب :~ أنا اقولج كل شي ...
((نارا التفتت على ريان وهي مستغربه شسالفه ...))
((يزيد لما شاف ريان ضغط على كفه بقهر ليشب يخرب عليه كل شي ..))
-(ريان وهو يطالع يزيد بكره :~ نارا هذا اللي جدامج جذب عليج ...
هذا من السعوديــــــــــــــــــــــــــــــه ...
وأسمــــــــــــــــــــــه يزيد ...
يى من السعوديه لين هني عشان يراقبج .....
بس ليش ؟؟؟؟ سأليه ؟؟؟ لأن الجواب عنده وموب عندي ...
لكن هذا اللي جدامج موب ريان مثل ماتوقعتي أو قال لج ....
هذا يانارا واحد نصاب ... يلعب عليج ويستغل الفرصه وانتي فاقده الذاكره ...
راح تستغرب ياأخ يزيد شلون عرفت كل هذا ...
بس صدقني مافي شي يخفى بهالدنيا اذا بغينا نعرف الشي ...
نعرفه وبيجي اليوم اللي تنكشف كل الاعيبك ...
يانارا هذا يزيد وهو يلاحقج له سنتين يبي منج شي بس شنو
الله واعلم هذا شناوي عليه فيج ...
ينارا انا ريان ... أنـــــــــــــــــــــــــــا ريان اللي تحبينـــــــه ...
انا ريان اللي يحبج وتحبينه اما هذا اللي جدامج يزيد واحد نصاب ووراه
أسرار مايندرى شنو هي ..!!!
((نارا مصدومه من اللي تسمعه ....
بهاللحظه تذكرت بموقف كانت واقفه مع ريان ... ويزيد كان يطالعها من بعيد ...
((التفتت على يزيد وقالت بشك :~ صج الحجي اللي قاله ..!!!!!
-(يزيد غمض عيونه بأسى وإحباط وهو عاض شفته ....
-(نارا وقفت بقهر وشمئزاز :~ جذبت علي واستغفلتني ..!!!!!!!!!
جذبــــــــــــــــــــــــت علي ؟؟؟
-(رفع راسه بسرعه ثم وقف وهو يقول :~ نارا اسمعيني زين انا توني ماقلت لك
أي شي من اللي عندي ... صدقيني ضروري ضروري تعرفين الحقيقه
اللي عندي .... حقيقه راح تغير لك حياتك بكبرها ... حقيقه راح تكشف لك منهو ريان على
حقيقته ...
-(ريان بهاللحظه خااااااااااااااف ... بس نارا صرخت بوجه يزيد :~
مايهمنـــــــــــــــــــي .... بس ابيك تجاوب علي ..
انت جذبت علي .........؟؟؟
-نارا اسمعينـ....
-جذبـــــــــــــــــــــت ولا لا ..؟؟؟
-(نزل راسه بأسف ولا نطق شي ... حس لسانه خانه ... مايقدر ينطق بكلمه )
-(نارا قربت منه وقالت بحقد :~ يعني كل الأيام اللي راحت كنت مثل
الغبيه اللي ملعوب عليها ؟؟؟؟ ياخساره بس .... انت واحد حقير ...
انت واحد (ثم سكتت ) ....
((التفتت على ريان وهي تطالعه للحظات ....
حست ان الدنيا وظحت قدامها مره ثانيه ...
هذا هو ريان وهذا هو يزيد اللي كان يلاحقها بكل مكان ...
بس يزيد استغفلها وكذب عليها ..
حست بإهانه لها كبيره كيف انها استغلها واحد نصاب مثل يزيد ...
من القهر ماعاد تدري وش تقول بس اللي طلع معاها هو
انها تفلت تحت رجوله وهي تقول بشمئزاز :~
تفو عليك يانصاب ... صج انسان حقيــر ...
لا عاد اشوف ويهك مره ثانيه ...((ثم لفت وراحت عن ريان ويزيد ...
ريان التفت على يزيد بسخريه ...
-(ريان :~ من البدايه جان ماجذبت عليها ... يعني لا تساوي لي فيها المسجين
والبريئ والمجروح ... انتواحد نصاب وجذاب مثل ماقالت نارا فيك ...
واسمع اللي قالته ... لا عاد تطلع بوجهها المره اليايه وطلع من حياتي وحياتها ...
لأن مافي أحد يحبها كثري ...
((ثم لف وراح عنه ...
يزيد جلس وغطى يدينه بوجهه مقهور من اللي صار ...
توقع ان الحقيقه راح تنبان وبيرتاح ضميره من سنتين قاعد على اسرار
والوضع كل ماله يسوء للأسوء ...
((نــــــــــــــــــــــــــــرجع للأميــــــــــــــــــــره وفيـــــــــــــصل ...
ماأمدى أميره تمسك يد فيصل لا و...
جــــــــــــــــــــــــــــــــــــراح سحبها من شعرها بقوه ....
أميره صرخت بقوه ولما شافت جراح حست بالخوف وبدوران ...
جراح يده صارت بااااارده وترتجف من النار اللي تشتعل بقلبه شلون اخته يشوفها بهالحاله ..
فيصــــــل للحين واقف مصدوم موب مستوعب وش اللي يصير قدامه ومين هذا اللي سحب أميره بهالطريقه
المتوحشه ... جراح رفع عيونــــه على فيصل ثم قال ببطئ :~
انت ...فففـ .. فيصــــــــــــــــــل ..؟؟؟
-(عقد حواجبه :~ أي نعم انا فيصل ...
(جراح دف اخته أميره بقوه وبحركه سريعه مسك فيصل وصار يظربه بشكل قوي ...
ربع فيصل سحبو جراح عن فيصل معصبين كيف يتهجم على صاحبهم كذا ...
فيصل وهو مدنق لمس أنفه اللي ينزف دم ...
-(جراح بغــــــــــــــــضب :~ تفوه عليك ياوســــخ ... تلعب على بنات الناس يا
للي ماتربيت ... والله ماأخليك ياللي ماتخاف ربك ببنات الناس ...
تيي تلعب على اختي جذي وتخليها بهالحاله ... واحنا خايفين عليها بالبيت وانت
تلعب عليها هني ياوسخ ...
والله ماأخليك عايش أنا بربيك ياللي ماتربيت ...
تحرم تلمس اختي ...
(جراح مايشوف اللي حواليه من النار اللي بقلبه من فيصل وأميره ...
دفهم بقوه وهو معزم يذبح فيصل ...
-(فيصل وصلت معه وقال بكل جرأه :~ هيه انت تتهمني بختك ليه !!!
انا ماقلت لها والله تيي لين هني وتسكر ..!!! انتبه للأختك وبعدين تعال حاجني موب تحط
اللوم على خلق الله ... ياعمي خذ أختك بعيد عني ...
موب ناقصني أنت على آخر الزمن تتهمني بشرف اختك فاهم ...
((فيصل سحب أميره بقوه من يدها ثم دفها على جراح وهو يقول :~
خذها ... روح أسألها مين اللي يابها لين هني .. ومنو اللي قال لها تشرب ...
لا تقعد تحط بلاويكم علي ...
((أميره صاير مثل الدميه بين يدين فيصل وجراح ...
راكان بهاللحظه ماعاد تحمل الكلام اللي يقوله فيصل ...
من ورى سحبه بقوووه ببلوزته والغضب بيطلع من روحه ...
كل شي ولا أميره ...
لما وصل طاوله كلها كاسات وعلب وحلويات ..
دفه عليها بقوه ..
الطاوله والكاسات وكل اللي عليها تكسرت على فيصل ...
-(راكان مايشوف اللي قدامه من الغضب ... التفت على الكرسي وبقوه شاله
ورماه على ظهر فيصل اللي
صــــــــــــــــــــرخ من الألم ...
-(راكان مايحس باللي يسويه وفعلا الغضب عمى عيونه ومايدري وش يقول :~
أنت واحد ماتستحي على وجهك ... أنت واحد نذل وفعلا ماتربيت ...
لو فيك ذرة احساس وكرامه كان ماسويت كل هذا ..
شايف البنت لعبه بيدك تسوي كذا معها ياللي ماتستحي ..
واحد مثلك وسخ مايستاهل حياة ثانيه بهالدنيا دامك على هالحاله
ياأخي انت ماتعلمت من بعد الحريق ...
ماتعلمت ..!!! كنت بتموووت ... بتمووت وربي عطاك عمر ثاني وانت رجعت على
نفس بلاويك يافااشــــــــــــــــل ...
جد ينطبق عليك كلمة فاشـــــــــــــل ...
غير حياتك وأمش صح زي العالم والناس وأستغل الفرصه اللي عطاك اياها ربك..
شوف الدنيا اللي انت ماشي عليها ..
بس من بنت الى بنت ... وألله العالم وش اللي حدك على هالأجنبيه ...
روح وتعلم الصح والغلط وبعدها عييب ببنات خلق الله اللي متربين وموب
محتاجين تجي انت بآخر الزمن تعيب في تربيتهم ...
صدق واحد ......... (ثم سكت ....
فيصل منزل راسه متألم من ظهره وجمبه اللي رجع يألمه ...
وكلمات راكان ترن براسه ...
أميره واقفه موب مستوعبه اللي يصير قدامها ...
حست بدوخه قدامها ...
كانت بتطيح بس فهد وراها ومسكها علطول ...
جراح التفت على أميره وفهد ثم قال :~ وخر ايدك عنها انت الثاني ...
((سحبها للسيارته ..... برى القصر كله ...
الضيــــــــــــــوف كلهم ساكتيــــــــــــــــــن وموب مستوعبين اللي يصير قدامهم ..
ميشــــــــــــــــو واقفه تطالع براكان من بعيد ....
ابتسمت بسخريه على نفسها وهي تقول بقلبها :~
مشاعل .. شوفي بعيونج الحب الواظح في راكان ...
لا تلحقين أوهام منتي قدها ...
راكان موب لج يامشاعل ...
راكان يحب ... لا موب بس يحب اتوقع يعشق بجنون ...
مشاعل ... أطلعي من حياته وأنسيه ...
انتي لازم تنسينه ...
لـــــــــــــــــــــــــــآزم ....
راكان بعد ماهدى وهو على نفس وقفته يطالع فيصل بحقد وقهر ..
رفع راسه على اللي حواليه ...
حس ان الوضع هدوء ... حتى موسيقى مافيه ....
الحفله فشلـــــــــــــت ميه بالميه بسببهم ...
لف عنهم وهو متجه للبرا القصر ...
مر من جمب ميشو اللي ماشالت عينها عليه ...
ماحس بوجودها ولا هي تعني له وآخر همه هالبنت ...
هذا اللي شافته ميشو قدام عيونه هي ايش بالنسبه له ...
بلعت ريقها بصعوبه ...
((نارا وهي جلست برى الحديقه ...
بصمتها الدائم ...
رفعت جذع من الشجره صغير طايح عالأرض ....
كسرته بشكل يكون فيها حاد ...
وبحركه سريعه وكأنها متعوده على هالطريقه ...
بقوه ظغطت على ذراعها وسحبت الجذع بقوه ...
فتحت عيونها على الجرح والدم اللي طلع منه بشكل خفيف بما انو جذع مو شي حاد
أكثر ...
حست انها مارتاحت وهذا اعتقاد الإيمـــــــــو انو لما يجرحون انفسم يرتاحون
من الهم اللي فيهم ...
بس نارا ماأعجبها هالجرح تحس نفسها مارتاحت ..
رجعت وغمضت عيونها بقوه وهي توها بتضغط على الجذع الأومسك يدها
ريـــــــــــــــــان وسحب الجذع منها ورماه بعيد ...
رفعت عيونها نارا بسرعه مقهوره ...
لما شافته ريان سكتت ولا قالت شي ...
-(ريان :~ ممكن أيلس ؟؟
-(نارا زحفت بالكرسي بدون ماتقول أي كلمه له )
-(لما جلس مد رده لليدها وسحبها بدون مايشاورها ...
رفع قميصه ومسح الدم اللي عالجرح ...
نارا استغربت منه كيف يوسخ قميصه بالدم ..!! بس ماقالت شي ...
-(رفع عيونه عليها ثم قال بابتسامه حلــــوه :~ بس دقيقه وبرد لج ..
ماراح أتأخر ...
((لما دخل بالقصر بسرعه سحب قماش منديل من الطاولات ...
يزيد شافه من بعيد واتجه للجهته ...
ريان لما رجع للنارا ..
مسك يد نارا بلطف وهو يلف عليها المنديل ...
نارا رفعت عيونها عليه ...
ريان حس بنظراتها عشان كذا قال :~ أحد يطالع شخص طبيعي مايقدر
يساوي شي ... عاد يادوم تكون نارا ..!!! جذي ماأتحمل ..
-(نزلت راسها نارا .. ريان بعد مانتهى وربط القماش على ذراعها رفع عيونه يطالعها بصمت :~
نارا ...
-(رفعت عيونه عليه بدون ماتقول أي شي ... بهاللحظه طلع يزيد بس لما شافهم رجع
ورى العامود ... لف بيدخل بس جذبه كلام ريان لما قال :~
بطلب منج طلب وأبيج تنلبينه لي ... ممكن ..؟؟
-على حسب ...
-طيب بس ابيج تياوبين عن قناعه ... وياريت ماتستعيلين ...
-..................
-نارا ................ شـ ... شرايج نتزوج ؟؟؟
(نارا لفت راسها عنه ثم قالت بسرعه :~ مستحيل ..
-ليــــــــــــــــــــــــش ..!!!!!!
-لا تسألني خلاص قلت لك لا ...
-أدري انج تحبين يزيد قوليها ... قولي ..؟؟
-(وقفت وهي تطالعه ثم قالت :~ يزيد أنا مادخلته بحياتي عشان أسمح لك تقول اني
احبه ... أنت تدري اني ماأفكر بأحد ...
-طيب قولي اني انا الوحيد اللي بقلبج قوليها ... خليني اتطمن ... انا طلبت نتزوج
لأني صرت خايف ماعاد تحبيني مثل أول ...
-تطمن .. أ.... أنـ ..... أنت الوحيـــــــــــــــــــــد اللي بقلبـــــــــــــي ...
بس مسألة زواج لا تييبه على لسانك ..
-ؤكي بس بسألج ..
-أسمعك ...
-(مد يده ليدها ثم جلسها وهو يقول :~ لين متى ماتبينا نتزوج ؟؟
-انتي فيه شي مخبيته عني ..؟؟
-لا ...
-عيل تحجي ؟؟؟ قولي لي السبب ؟؟
-(التفتت عليه :~ مافيه سبب ... بس جذي أنا ماأتخيل شكلي متزوجه ...
بعدين انا متعوده عالوحده ... شتبي بوحده لقيطه وتحب الوحده ؟؟
وحتى شكلي موب حلــــــــــــو ...
-(ريان ضغط على يدها وهو يقول من قلب :~ انتي بعيني أجمل وحده ...
مايهمني كونج أيمو أو أي شي ثاني ... تدرين اني احبج ...
وتدرين اني مستعد اساوي أي شي لعيونج انتي وبس ...
بـ ....
((لف عنها بسرعه بشكل مفاجئ ثم نزل راسه بين يدينه ...
نارا من الروعه رفعت كتوفه وهي معقده حواجبها من حركته المفاجئه ...
طلت عليه بس ماقدرت تشوف وجهه ...
بتردد توها بتمد يدها الا وتدخل يزيد وهو يقول :~ هديه لا تلمسينه ...
((رفعت عيونها ثم كشرت بشمئزاز :~ وانت شكو ؟؟ لا تتدخل بشي مايعنيك ..
-(يزيد تجاهل كلامها وهو بس همه يحميها من انفصام شخصية ريان ...
سحبها من يدها بقوه وجرها وراه بدون أي كلمه ...
نارا تحاول تفك يده العريضه اللي ضاغط على جرحها بقوه وبدون مايحس انو فيه جرح ..
حست بألم قوي بيدها من الجرح ...
-هدني ... اقولك هدنـــــــــــــي .. انت ماتفهم ... هدنيييي ..
-(سحبت يدها بقوه من يده بعد مانزف دم على المنديل من ضغطه عليها ...
التفت عليها بيمسك يدها مره ثانيه بس نارا ماعطته فرصه لما
عطته كف محتـــــــــــــــــرم ...
وهي مكشره بحقد ...
يزيد سكت ولا رفع راسه ولا تحرك ...
نارا لفت بترجع لريان بس يزيد مسكها مره ثانيه بإصرار ...
نارا وصلت معها وصرخت بوجهه بقوه والأول مره تعصب كذا :~
قلت لك هدنــــــــــــــــــــــــــــــي يالـ ##### ....
((يزيد سحبها بقوه ولا أهتم لها ....
يزيد انت بالإمارات عشان تحمي نارا من أي شي ....
حتى لو هي تكرهك ... مايهم ...
((نارا ماعاد قدرت عليه وبقوته وبسرعه صرخت بأسم :~
ريـــــــــــــــــــــــــــــــــآآآآآن .... ريــــــــــــأأأأن ...
((التفت عليها يزيد بسخريه وهو يقول :~ انسي انه يجيك ...
ريان بكره بتشوفينه بالجامعه لأنه الحين ماهو ريان اللي تعرفينه واللي تحبـ...
تحبينــــــــــــه ...
-(نارا بقل حيلــــــــــــــــــه وبألم :~ يزيـــــــــد إيدي تعورني ...
(( يزيد وقف مجمد مكانه ... قلبه نغزه من كلمتها اللي هزت مشاعر حبه الكبيــر
لها ... لما التفت عليها ترك يدها ببطئ ...
نارا وملامح وجهها تدل عليها متألمه من جرح يدها ...
رفعت يدها وهي تحاول تلف الربطه اللي تمسحت بالدم ...
يزيد لما شاف جرحها انصدم ..!! شلون وانا ماحسيت ؟؟؟
سحب يدها بسرعه وبدون شعور دخلها في دورات مياه الرجال ...
غسل يدها بالمويه باإهتمـــــــــام واظح عليه للدرجة انو نارا استغربته
وبقووه ...
وهو يمسح يدها كانت تطالعه وماشالت عينها عنه ...
يزيد مانتبه عليها وهو لاهي وبقوووه يلف يدها بقماش ثاني من السله ..
لما انتهى رفع عيونه عليها وهو توه بينطق كلمة آسف ماكان قصدي...
بس الكلمات نساها من أول ماطلحت عيونهم على بعض ....
للحظــــــــــــــــــــــــــــــات طويله وهم يطالعون بعض .....
يزيد أول مره يلاحظ لون عيون نارا السماوي الفاااتح مثل خواتها تولين وليان ...
وبعكس اخوهم فيصل اللي على أغمق نيلي ...
((طلع من الحمام فيصل بعد ماغسل أنفه والجرح اللي على رقبته من القزاز ..
وهو مكشر رفع عيونه على هاللي يطالعون بعض ...
بسرعه التفتو يزيد ونارا على فيصل ...
فيصل ابتسم بتوتر ثم قال :~ ماشفت شي ...
بطلع خذو راحتكـــــــــــــــــــــــــم
$$ تلكـ الكلمــــــــه سوف تندم عليها يوما ما اذا علمت بأنها أختكـ $$
((يزيد توتروبقووه .. نزل راسه ثم قال :~ آسف ماكان قصدي ...
((فيصل توه بيطلع الا وسمع كلمة يزيد .. ابتسم بسخريه على يزيد
اللي لو فيصل مكانه راح يستغل الفرصه وبيستهبل عليها شوي ...
فتح الباب ثم طلع ...
نارا توها تستوعب انها بحمامات رجال ...
-(لفت عليه :~ أنت مدخلني حمامات رجال قاصدها صح ..
-(يزيد رفع حواجبه مستغرب :~ هاه ..!!!!
-قاصدها صح ...!!!
-(عقد حواجبه ثم التفت على طريقة ديكور الدورات لاحظ انها خاصه بالرجال ...
التفت عليها وتوه بيقول ماكنت أدري الا وطلعت ...
من جهه ثانيــــــــه ...
(دق جوال تولين ... لما ردت :~ آآلــــــــــــو ...
-(جوجو :~ توليييييييييييييييييين ..
-(تولين حست من صوت جوجو انها مره فرحانه :~ شفيج ..!!!
-توتي مو مصدقه طلال بيي بعد نص ساعه عندنا ... قبل شوي الرسل مسج لي
وهو يسأل اذا فاضيه أو لا بيمر ويقعد شوي ثم بيطلع ...
تصوري كاتب انه مشتاق لي ..!!! صج ماصدقت روحي ... جذي فجأه ..؟؟
-(تولين بسرعه قالت :~ بييج الحين أنا ..
-(باستغراب :~ شنـــــــــــــــــــو ..؟؟
-شويات وبييج ...
-ليش ؟؟؟
-خلاص قلت بيي وبس ليش ماتبيني ..!!!
-لا مو على جذي بس استغربتج شوي ..؟؟
-لا تستغربين ولا شي خلاص انا بس بقول للأمي وبييج علطول ..
((توها بتتكلم جوجو الا وسكرت بوجهها ....
بسرعه راحت تبدل ملابسها وبتلحق على نفسها قبل لا تنكشف وهي تقول بقلبها :~
ليــــــــــــــــن متى ياتولين خايفه تنكشفين .. مصير اليوم اللي راح تنكشفين فيه بيي ..
أكيد أكيد بيي .. وبعدها الكل بيكرهج ...
بس أنا لازم اتلاحق عالأقل هالمره على روحي قبل لا أنكشف ...
((لما نزلت بسرعه انفسخ الكعب اللي لابسته ...


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -