رواية غثيثة مزحة الايام -64

رواية غثيثة مزحة الايام -64


رواية غثيثة مزحة الايام -64

وهي تمشي متـوجهة له
- انتي هييييييه! ماتسمعين
التفت نجلا ..شافت مرة ابوها ..هذي وش جابها مب وقتها ابد .. :ماسمعتك تناديني؟
ساره : إيه .. على وين ..وهالعصير لـ مين ؟ قولي ولا ترا بعلم ابوك
نجلا عصبت : انتي ليش تقولين لي كذا ..ترا انا متزوجه الحين ..واصلا حتى لو ..مو من حقك ابد
ساره تكره نجلا خلقه ..وتتمنى نجلا ترد عليها عشان تقدر تبرد حرتها فيها ..مع ان هـ الحره مالها مبـرر او داعي
تقدمت لها .. ووخبطت الصينيه من تحت وطارت على فوق .وصخت لبس نجلا ..
طالعت نجلا فالاكل اللي انكب والعصير بدهشه وذهول .. صرخت بأقوى ماعندها :انتي وش سـويتي .."وصاحت "..انا وش سويت لك في حياتي عشان تسوين لي كذا ؟؟! ..وربـي انتي احقر وحده شفتها بحــياتي
ساره عطتها كف حطت كل قوتها فيه :اووووص ولا كلمه .. ييالله اشوف وريني مقفاك يابنت الذين !!!
وراحت
نجلا ماقدرت الا انها تركض للغرفتها .. لين متى بتعيش كذا مع مرة ابوها
مدرِي آنا الليغيرِو"آحسآسي رِقيق "
وآلآقلوِب النآسّمآفيهآ سعــہ ؟!
وصل للغرفتها ..مايدري كيف جته الجرأه يدخل من غير آذن ..سأل وحده من الخدم عن غرفتها .. وهذا هو قدام الباب ..كان الباب مفتوح وفي مثل السيب الصغير .. لما وصل نصه نآدأ بـ أسمها وهو يسمع صيآحها :نجــلآ !
سكتت مسحت دموعها بسرعه ..قامت بسرعه بتطلع له .. بس هو دخل .. جت بتتكلم بس ماقدرت لأن شفايفها تسكرت .. ولسانها ثقل ..الظغط ارتفـع
نزلت راسها ومسحت خدها يمكن في آثـآر للدموع ..مسحتها بصعوبه لآن يدها بدت تتشنج
محمد :وش سوت لك ؟
خنقتها العبره .. وصار وجهها احمر .. هزت رآسها بلا ..يعني مافيه شي
لاحظ عليها انها ماتقدر تتكلم ولا تتحرك ..وشكلها تحاول تخفي هالشي عنه ..بس ماتقدر ..لأنها مثل اللي يحاول يخفي الشمس في عز الظهر ..
مسك يدها :بسم الله عليك .. انسدحي.. أرتاحي
عيت ..بس هو ماترك لها فرصه ..شالها وهي حست كأن قلبها معد يدق لما صارت بين يديه ..حطها عالسرير وجلس جنبها وهو ماسك يدها والخوف يطل من عيونه ..كانت متفشله منه مره ..بس أبتسمت لأن اول مره يرتفع عليها الظغط من ساره ويصير احد حولها ويخاف عليها ..شدت على يده ..حاولت تسترخي شوي عشان تقدر تحاكيه وتقوم .. بس وين تسترخي معه وهو فيه .. ماتقدر تخفي شعورها بالخجل والفشيله لأنه عندها وهي منسدحه قدامه ..وحده في ايام الملكه مفروض تكون اسعد وحده على وجه الارض اما هي تعـآني من هاللحظات القاتله ..
كان ماسك يدها ويحرك ابهـآمه على ظهر يدها ..قال لها بـ حنيه :اوديك المستشفى ؟
هزت راسها بـ لا ..
سكرت عيونها .. بلعت ريقها وهي تدعي ان حالها يتحسن .. اخذت نفس ..
قَلبِي يبگِي ،,,
[أوردتِي تتمزّق..]
" دمِي يتعثّر " ،
- مايحدُث -
يفوق طاقتِي على التحمّل
اول ماحست انها تقدر تقوم وتتكلم ..جلست لمت شعرها اللي كان شكله ويفي بس طبيعي .. على جنب عشان تخفي الحمآر على خدهاا..قالت بإحراج زايدها حلآوه :آسفه معليش لأني تركتك لحالك تحت ..بس
نزلت راسها ومسحت خدها يمكن في آثـآر للدموع ..
محمد يتفحصها:وش سوت لك ؟
خنقتها العبره .. وصار وجهها احمر ..: ولا شي
قرب لها ..بعد شعرها للورا اذنها شاف خدها احمر
محمد طالعها :نجلا منتيب صآحيه ..وساكته ؟
نجلا نزلت دمعتها بس مسحتها :هذا ولا شي .."طالعته وأبتسمت "..تعال ننزل تحت واجيب لك عصير مره ثانيه
طنش كلامها .. مشـى سبابته على خدها الاحمر النـآعم ..هي حست بالدم تجمع وقلبها يدق ..من لمسته
طالعها :هذا ولا شي؟ علميني وش خلاها تسوي كذا ؟
نجلا :مو اول مره
محمد استغرب : ليه طيب؟
نجلا : مـاأعرف ..هي من الاول كذا .. وو
محمد بدا يفور:تكلمي نجلا ترا بدت تتلف اعصـابي .. الحين اقوم وأوريك فيها
نجلا قالت بسرعه :لالا .. مجنـون انت عشان ابوي يسوي لنا مشكله .. انا اقولك كل شي
ابتسم :يالله اسمعك
علمته بالسالفه .. عقد حواجبه وهو يخفي غضبه
محمد وكأنه عصب من هـ الساره :طيب ابوك ؟
نجلا :ابوي مايدري عني .. حتى اخواني لو بقولهم بيسوون مشكله للسآره وابوي بيدخل فالسالفه وان دخل ابوي اعرف انها بتكون مشكله كبيره
محمد :طيب ؟ واذا صارت مشكله كبيره ..نجلا عاجبك حالك ؟
نجلا وهي تمسح دمعتها :خلها تضربني وتسوي اللي تبي .. بس لا يوصل الكلام لأبوي لانه لو درآ بيحطني انا السبب في تسقيط ساره ابوي وأعرفه ..
محمد :تضـربك أذنها ..خلها بس تجرب حظها و تمد يدها .."وكمل يبي يحسسها بالامان لأنه رحمها"..محد يسترجي يمد يده عليك وانا رآسي يشم الهـواء .. وان كنتي مب ماخذه حقك انا باخذه بـ يدي هذي
نجـلا ابتسمت .. :لا .. انا كلها كم يوم وبطلع من البيت خلااص ماله دآعي
مـايدري ليه تذكر يوم سالفته مع فهد واريـج .. مشعل قال له ليش ماتاخذ حقك؟ وهو قال انه مايقدر ..
محمد ببتسـامه : صدقـيني محد يفهم موقفك كثـري ..يالله تعالي ننـزل !
قامت نجـلا وطالعت لبسها اللي توصخ :طيب دقيقه بغير ملابسي واجيك
طالع لبسها اللي امتلى عصير وفيه عليه شوية تشوكلت ..
محمد :اوكي انا بحتريك بـرآ في نفس المكـان
نجلا :اوكـ
◙◙◙◙◙
نزلت وهي لابسه عبايتها .. اللي كانت بـأكمام واسعه ومبطنه بـ حرير وردي مشجر ..
كانت لابسه فستان رمادي ماسك عل جسمها ومبرز مفاتنها .. مع كعب أصفر صآرخ من سنتريـا
اما شعرها اللي صبغته أسود بدال الاشقر اللي كان طبيعي .. فـ كانت فاكته .. وصاير عاكس لون بشرتها البيضـاء
رفع حسين راسه وشافها أبتسم :هلا بـ القمر
جوان :هلا بك .. نمشي؟
حسين :أكيييد
وطلعــوا ..
◙◙◙◙◙
لما وصلت للجلسه الخارجيه .. عقب ماغيرت ملابسها ..كانت لابسه تنوره سودا هاي وست مع بلوزه بيضـآ كت متفوخه شوي .. والكعب نفسه
لما شافها أبتسم جلست معه
محمد فجـأه :هي دايم تسوي لك كذا
نجـلا :لأ اصلاً هي اغلب وقتها برا البيت
محمد رفع حاجب:يعنـي هذا اللي عايقها
نجلا كرهـت ساره اكثر .. خربت مزاج محمد وحسته قلب اول لقـاء لهم تحقيق في شي هي ساكته عنه طول عمرها ولا تبي تحكي عنه ..:......
محمد :نجلا حاكيني .. هي دايم كذا ؟
نجلا بلعت عبرتها :إيـه
محمد : طيب جربي قولي لأبوك .. جسي نبضه بس
نجلا بإندفاع :لالالا .. ماله داعي .زي ماقلت لك ابوي بيوقف مع ساره والله انا اعرفه .. "وتغير الموضوع"..ماقال لك يزيد
محمد عقد حواجبه :أيش؟
نجـلا : بسافر بعد اسبوع كذا .. بيكمل دراسته برآ ..
محمد مستغرب :مب حاظرين اخوانك الزواج ؟
نجلا استحت :ههه الا .. بس يزيد بيروح يظبط اموره ..وبيجي عشان يحظر
محمد :ومحد بيجلس عندك فالبيت الا سـاره .. وابوك طبعاً نص وقته مسـافر
نجـلا سكتت .. هي فكرت فهالنقطه بس حتى لو يزيد فيه ..وش بيسـوي .. وبعدين يكفي ان يزيد ماسافر من الاول عشانها وماتبي تخرب عليه عشان هالكم اسبوع اللي بتجلسها فالبيت مع ساره
محمد ببتسامه : طيب مو إحنـا مملكين
طالعته وخدودها حمـرا .. كأنها عرفت هو وش يبي :إيـوا؟
محمد ببتسامه :تعالي عندنا فالبيت فالفتره اللي ابوك بيسافر فيها
نجـلا هزت راسها بـ : لالا .. صعبه محمد ..وبعدين عندي ندى صاحبتي دايم تجيني يعني ماعلي خوف
محمد ببتسامه :ههههه ترا في في بيتنا امي وابوي وناصر اخوي وكله خدم يعني مافي أمل اسوي شي
نجـلا حست كانه بتدوخ لو بتجلس ثانيه وحده معه وهو يقول هالحكي ..تحس الدم تجمع كله بـ وجهها : .....
محمد :ههههههههههههه أمزح وربي .. "رفع راسها وقال برقه " .. طيب وش رايك نعجل الزواج
نجـلا منحرجه :بس انا مابعد جهزت ولا شي .. وابوي ماعطاني فرصه وقت الخطبه
محمد :لا حرام ابوك ماله دخل هذا انا ..
نجلا بإحراج : هههه
محمد : طيب وش السـواة ؟
نجـلا :انت اللي مكبر الموضوع .. انا تحملتها 20 سنه بتحلمها هالكم اسبوع
محمد :هذاك اول .. الحين لا
نجـلا :ماتغير شي .. واذا قصدك اخواني ..اخواني مايدرون عن ساره من الاساس
محمد :لا مب هذا اللي تغير ..اللي تغير انك الحين زوجتي وانا ماأرضى ان احد يمد يده عليك ..
نجـلا حست بالفرح ينكب في قلبها الصغير .. عقب جلستها معه هذي .. بتتمسك فيه بيديها واسنانها .. ولا راح تخلي أي احد ياخذ منها ..
يمكن بدري .. بس كل جوارحها حبــته ..
كرهت ساره لأنها خربت عليها هـ الايـام ..كان ودها تتعرف عليه اكثر .. ودها تخليه يسولف عن نفسه وتعرف عنه كل شي ..
قالت بـ حزن : ماكان ودي انك تدري .. ماكنت آبي اشغلك بهالشي ..خصوصاً ان أيـام الملكه زي مايقولون انها احلى ايام تمر عالزوجين
محمد :إن شاء الله ايامنا كلها حلوه .. مو بس أيـام الملكه ..وبصراحه انا احمد ربي اني دريت ..شكلك كتومه
نجلا :هههههه لاوالله .. بس اقصد انه مب وقته انك تدري ..
محمد : إلا وقته ونص ..مفروض من اول ماملكنا جيتي قلتي لي
نجلا :ههه طيب وش اقول اول مبروك ولا اقولك عن ساره
محمد :ولا بعد ..هههههه مبروك اول ..من اولها
نجلا بـ ضحكه :انت اللي تقوله .."وبخجل ".. طيب انت عرفت عني أشياء ابي اعرف عنك
محمد تسند وهو يطالعها :وش تبين تعرفين
نجلا :اممممم .. كيف كانت حياتك اول ؟ وكيف صارت
محمد : ههههه هالسـؤال انسألته كثير .. اممم طيب وش تبين تعرفين بالظبط
نجـلا :امممم كيف روتينك .. كل يوم نفس اليوم .. ولا لا .. ووش اللي تغير عليك
محمد : اممم لا ماكانت روتين .. بس كنت موظف في شركه .. ولما اطلع ارجع لبيت وانام .. هذا هو الشي اللي كان دايم يتكـرر علي دايم .. لكن بعد ماأقوم مرات اطلع مع خالي مشعل .. ومرات مع واحد من أخوياي فهد ..احيانا اقضي وقتي مع اهلي ..
حطت يدها على خدها وكأن الموضوع جايز لها : انت مو من النوع اللي طول وقتك طالع
محمد عجبه شكلها وهي تطالعه كذا بكل اريحيه :عادي .. بس ماأحب جلسة البيت كثير .. يعني مرات كذا ومرات كذا
نجـلا :أهـا! .. "وبإحراج"..حسيت اني احقق معك
محمد :ههههههههه لا خذي راحتك .. طيب انتي سولفي لي عن نفسك
نجلا :إيش اقول
محمد :ماتفكرين تتوظفين
نجـلا :إلا ..بس انا داخله تربيه خاصه .. ومجالاته انا مب قدها ابد .. يوجعني قلبي لما اشوف معاقين او اطفـال فيهم امراض عموماً
محمد مبتسم :طيب دامك عارفه انك ماتقدرين ليه تدخلين ؟
نجـلا :مدري .. غلطة عمر ههههه
محمد :لا يكون داخله عشان صديقاتك بس
نجلا :هههه لا .. خجل داخله انجلش .. ترجمه ..اما ندى داخله إداره اعمال ..
محمد : خجل قريبه منك مره
نجـلا بـ ضيقة صدر تحاول تخفيها :إيـه ..
محمد يطالع فيها :والحين ..اقصد عقب الملكه
نجـلا استغربت من سـؤاله .. ماردت وهي تطالعه .. لـ لحظه شك محمد إنها عرفت كل شي .. بلعت ريقها وسـألت :هي قالت لك شي
محمد :زي ؟
نجـلا :يعني ... أي شي
محمد :يعني بينكم تتـش
نجـلا :إيه تتش بسيط .. زي اللي يصير بين الصديقات .. بس ملكتي مالها دخل
محمد بتفحص وجهها :نجـلا ..مافيه شي تبين تقولينه لي
محمد .. كان يقصد اللي بينها وبين خجل .. وخالد هاللي مايدري هو مين .. ومجـننه .. اما هي فهمت انه يقصد انها مخبيه عنه غير سالفة ساره
نجلا :لا .. أحس أني الحين كتاب واضح بالنسبه لك هههه
◙◙◙◙◙
"تسند"- الحمدالله ..
جوان : شبعت ؟
حسين :الحمد الله
جوان تمسح فمها بالمنـاديل :نطلع ؟ .."قامت"..بروح الحمام
حسين :اوكـ .. انا عارفك بتطولين فالحمام .. انا بـ قرب السياره .. لين طلعتي من الحمام تلقيني عند الباب
دخلت جوان الحمام ..هالطلعه كانت حلوه ..زي طلعاتهم هي وحسين .. غسلت يدها وعدلت الميك آب .. صلحت حجابها ..
طلعت برا المطعم .. وهي تشوف حسيت يتقدم بسـيارته الفارهه .. ماأمداه يوقف الا وتجي سياره من ورآه مسرعه وتصدم صدامه اللي ورآآء .. حتى ان سيارة حسيت تقدمت .. شهقت جوان وهي تحس إن الدنيا دارت بها .. وكأنها بتدوخ ..
ركضت للحسين وفتحت بابه .. لقت رآسه عالدركسـون ..مدت يدها اللي كانت ترتجف .. وقلبها يضرب ويضرب .. لما حركته وضـح لها انه فاقد الوعي .. حاولت تحركه وهي خانقتها العبره ..
جوان :حسين ..حسين !!!!! ..
حست بـ سياره تمر من جنبها .. وبسرعه شطفتها .. عرفت ان هذا اللي صدم حسين .. ودها تروح له وتذبحـه ..سمعت جوال حسين يرد واخذته ..
وردت من غير لاتناظر المتصل
جوان :آلووو ..مييين ؟
الطرف الثـاني سكت ..عادت جوان مره ثانيه :آلوووووو
الطرف الثـاني بـ صوت سآآخر:متعوده تردين على جوال حسـ
قاطعته وهي تصيييح :فيصل!! ..فيصـل تعال لنا في مطعم فدركرز ..بليز تعال حسين ماأعرف وش فيييه
فيصل أرتاع :وش فيييييه ؟
جوان مب قادره تتكلم من البكـى : حسين صدمته سياره ..تعـــــال !!!
نهـآية البارت
◙◙◙
الجزء الثـامن و الثـــلآثون
◙◙◙

(الفصـل الاول)
- جوان خلي إيمانك بربك قوي ..
جوان :غيـبوبه!! ..تعرفين وشي الغيبوبه يعني مايندرى من يقوم .. "خانقتها العبره " ..الحين صار له أسبـوعين ..لآ!.. أكثر ..
الجوري : احمدي ربك انها جت على غيبـوبه .. مو اكثر
قامت جوان :الحمدالله ..انا طالعه
الجـوري :على وين ؟
جـوان بلعت ريقها وشالت عينها عن عين الجوري :هآه! ..ايه ..لا بس بروح ازور حسين
الجوري :يـاقلبي .. لا يضيق صدرك
جوان وهي متجـهه للباب :بـأي جوري
◙◙◙◙◙
سمآ ع‘ـَمريّ مٍطر أسٍودْ. .
و صُوت آلحَـَزن في~رع‘ـَوود!!
ظلـآم آلهمْ مآ يرحٍَم،دروبي و طُول رحلـآتي. .
خسرت أغ‘ـَلى سنينْ--{آلع‘ـَـَمر. .
..................... أدوّر بع‘ـَضي [ آلمفُقود] . . !
بقىْ ليحٍلميّ*آلمسڪين. .
و بع‘ـَض أجمَل ع‘ـََـَبآرآتي
◙◙◙◙◙
- طيب وأخبارك مع محمد
نجـلا ببتسامه :عســل ! .. احلى 3 أسابيع مرت علي .. احسها مرت بسرعه
ندى مبتسمه : الله يهنـيكم ..
نجـلا :إلا وين خجل .. تقول بتجي وماجت
ندى بـ إبتسامه باهته وتتذكر اول لقـاء كانت بينهم من بعد الملكه :مدري بس اكيد فالطريق
/
- مبروك نجلا
نجلا مبتسمه إبتسامه من برا بس :الله يبارك فيك ياقلبي
كان اللي بينهم سلام مصافح وبس .. والبـروود اعتـرا كل اطرافهم .. والكلام بينهم مايل لـ الرسميه .. وكل كلامهم يكون موجه لـ ندى فالغالب وكأن كل وحده معتبره الثانيه مو موجوده
/
◙◙◙◙◙
كان داخل لـ المستشفى وسمع جواله يرن
المتصـل>الغـالي
ناصر :هلا وغلا
محمد :هلا بك ..وش عندك رآضي عني
ناصر :إييييه .. صاير احبك
محمد عاقد حواجبه :وش عندك؟
ناصر :امس كلمت حامد .. وبالصدفه دريت عن موعدك مع الشركات .. وانك سويت دعايه لـ شركة ابو أيمن
أبتسم محمد : حامد عنده فـم كبير ..
ناصر :لا حرام عليك .. أتضحت لي أشيـاء كثير ..مسوي لي فيها تسوي خير وترميه فالبحر
محمد :ههههههههه .. يقلع بليسك نسيت وش كنت ابي منك
ناصر :اصلاً حتى لو انا منيب فاضي لك ..مودي امي لـ الدختور
محمد :إيييييه ..الله لنا ..
ناصر :ههه وجع .. والله ماشفتها ..
محمد :الا متى ناوي تخطب .. خبري بك يوم ملكتي بتحاكي امي
ناصر :هو انا كلمتها .. بس أستخرت كم مره ولا حسيت بـ شي
محمد سكت شوي .. ثم قـال : وش رايك تسألها اليوم ..
ناصر :وش أسـألها .. وينّـآ فيه .وقسم بـ الله ان اجيك اليوم متفلق
محمد :ههههههه قصدي جبها بأسلوب حلو ..
ناصر :يجيب الله مطر
محمد :احسك ماتبي .. مب متحمس
ناصر : .... بصرآحه ! ..قلبي ناغزني .. مدري ليه احس اني مب لها وهي مب لي.. بينّـا فروقات كثيره
محمد فاهم قصده :زي
ناصر:مدري
محمد :إن طلعت من عند امي ..مرني خل نتكلم ..في قلبي كلام يقرقع
ناصر :منتب رآيح لـ نجلا اليوم ؟
محمد : مدري ..
ناصر :محيـميد استح على وجهك ترا آخر مره رحت لها من 5 ايام يمكن
محمد :انا متفق معها ..إننا ما نكثر زيارات ..
ناصر :ليه ؟ .. انا لو منك ماأضيع ثانيه من ايام الملكه والخطبه ..عاد انت ماشفتها حتى في أيـام الخطبه
محمد :هذا انت نشبه ماتضيع ولا ثانيه .. انا بصراحه ماأحب المكالمات الكثيره وقت الملكه لأنها هي اللي تجيب المشاكل ..
ناصر :والله انا و انت مانتفق فالتفكير .. انا بسكر تبي شي ؟
محمد :لأ ..بس زي ماقلت لك .. لاتنسى تمرني
ناصر :أبشر
محمد :إييييييه ..ذكرت وش آبي منك
ناصر :وش ؟
محمد :بتروح عرس نواف ؟
ناصر :لأ .. مع امي بالموعد
محمد :ههههههههههه لآقيها ..قل ماودك وفكنا
ناصر :ههه ..يـآخي زهق ..يعني لوهم بيدخلوني عند الحريم ..طق ورقص وساعة صدر كان رحت ..بس اجلس و أزهق لا والله .. وانت؟
محمد :هههه ودي اصدق عشان الطق بس ..يعني مب عشان اخت العروس ولا شي ثاني ..
ناصر:هههههههه
x


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم