رواية غثيثة مزحة الايام -66


رواية غثيثة مزحة الايام -66

رواية غثيثة مزحة الايام -66

محمد :لأ والله .. اصلا كنت تحت عند اهلي ..
نجلا ماصدقت ..كرهت نفسها إنها دقت في هالوقت ..الساعه 1 ونص او 2 ..هو احيانا يدق عليها في وقت متأخر أكثر من كذا .. بس هي لأن ماعندها شي ماتنوم بدري
محمد :إيوه وش عندك سواليف
نجلا فجـأه :ضايق صدرك ؟
محمد سكت .. يدور كذبه ما طلع معه :لا ..
نجلا :إلا ..صوتك ..الحين ردك علي .. محمد فيك شي؟
محمد :وش فيني مثلاً
نجـلا :مدري .. ماتبي تقول ؟
محمد : لآ والله مافيـني شي .. من وين جبتي هالحكي
نجلا : ........
محمد : هههههههههه طيب خلاص أستسلم ..فيني
أبتسمت :يعني صح علي .. طيب تبي تقوله ولا أسكت واغير الموضوع
محمد : تتذكرين عمر ؟!
نجلا :عمـر ؟
محمد :صديق عمي عبدالله
نجلا :إيييه ..إيش فيه ؟
محمد: تـوفى
نجـلا : ... لا حول ولا قوة الا بالله .. الله يرحمه
محمد ماعجبه ردها بس قال :آمين!
نجـلا : هذا اللي مضيق صدرك؟
محمد :تبين الصدق مدري ..بس لما دريت انه مات .. جاني هالمود الغبي
نجـلا : انت شايل عليه
محمد :كلمة شايل شوي ..بس لما افكر ان هذا اللي الله كاتبه ..اسكت! ..احس اني اخذت حقي وزيـاده من ماضـييّ .. وماله داعي ان عمر ييقفي عن هالدنيا وانا شايل عليه ..بس هالشي فوق طاقتي
نجلا بـ نبرتها الناعمه :صدقنـي انت طيب وقلبك أبيض
أبتسم محمد .. وحس برآحه :لآ والله ..منيب طيب ابد ..كنت اظن اني كذا .. بس عقب هالسنـه ونص اللي مرت علي عند اهلي .. خلتني اكتشف اني حقود على قولة ناصر
نجـلا :انت مهما كان بشـر .. ولا تقدر تسامح واحد خلاك تعيش بعييد عن اهلك كل هالسنين .. ومسـألة انك تبي تسامحه وانك تدعي له بالرحمه ..هذا حلو منك ..صدقني لو غيرك كان قال الله لا يحـلله ولا يبييحه
محمـد :تهقيين كذا
نجـلا :إيه ياقلبي ..ولا تشيل هم ولا شي ..كمل حياتك عادي ولا كأن شي صار وتذكر كل شي حلوو صار لك بالماضي
محمد أبتسم :وش قلتي ؟
نجلا :يوو ماسمعت ..تبيني اعيد
محمد :قلتي ياقلبي
نجلا :انا ؟؟؟
محمد مبسوط:إييييه نعـم انتي .. قلتي يـاقلبي والله
نجـلا أسسستحت لأنها ماقد قالته له ابد :طيب
محمد :قوليها لي دايم ههههههه ..أبي احس اني مهم
نجلا :انت مهم .. بس هي طلعت عفـويه ..
محمد :الجيات اكثر .. ابيها يوم تطلع من قلب هههه
نجلا :تراك انت بعد ماقلت لي ولا شي
محمد :انا فاشل في زي هالاشيـاء
نجلا :بس قلتها لي مره
محمد :متى ؟
نجـلا :يوم قلت لي حياتي .. لما كنت تعبانه
محمد :ماأتذكر
نجلا :انا اتذكر

◙◙◙◙◙
دآخل القلب [ بنت ]
غـآرقه بـ الادب
ماتسـآوت مع باقي بنات البشـر !
طيبـه / ماتدري ان المحبـه تعب
نـآعمه / ماتعرف ان الغصن ينكسـر
◙◙◙◙◙
دخل السويت معها .. دخلت وجلست عالكرسي وهي تتنـافض .. وتحس بوف منه ..
قرب هو وجلس :وش فيك ؟! ..خايفه مني
ودها تقـول إيييييه !! ..بس هـزت رآسها بـ لا.. مسك يديها وباسهم :جود ..ادري انك شايه علي ..خصوصاً يوم اخطفك.. وانا في قلبي كلام كثيـر ودي اقوله .. بس ماحصل ولا حصل الا الحيين ..
جود : ...........
نواف : أسمعي القصه من الاول ..ادري ان مالي حق اخطفك ولا اخطف غيرك .. بس ياليت تلتمسيين لي العذر .. وانا تغيرت
جود : ... أسـ ..اسمعك !
نواف : اول شي .. جدي مبارك ..ماكان راضي يعترف فيني لأني من ام من عايله ثانيه .. وخلآ ابوي يطلق امي .. وانحرمت من شوفة امي وابوي مع بعض .. حتى اني انحرمت من الاخـوان .. كبرت والحقد كابر معي ..حـاقد على جدي .. كنت دايم اسكت له هو ولده .. لما اجي اشوف ابوي ..اشوف انواع التهـزيء والتفشيل حتى قدام الناس ..لـ درجة ان وصلت فيهم يطردووني بـ القوه ..بس كنت ساكت عشان خاطر ابوي .. "أخذ نفس "..كنت دايم افكر لين متى بـ سكت ..ولـ وين بيوصل تعذبيهم لي .. فكرت أمسكهم مع اليد اللي توجعهم.. كانوا يخافون على سمعتهم اكثر من أي شي ثـاني.. عُـرفت عند الناس بأسم ماجد .. وماشيت شباب من عصابه خطف وسرقه .. ماكنت راضي عن نفسي ابداً .. دايم افكر واقول هذا كبرك يانواف وتسوي حركات مراهقين .. بس لما اتذكر الحرمان اللي شفته .. وإني ماعشت زي عيال عماني .. واني انحرم من ابوي ..وحرمان امي من ابوي .. يتجدد الحقد اللي داخلي .. واكمل خطة الانتقـام .. وهذاك اليوم كنت ادور بـ سيارتي وشفت بنت رايحه لـ المدرسه .. طرت الفكره في بالي ..كانت وليدة اللحظه اخذت هالبنت
رفعت جود راسها ..وهو أبتسم لها ..كمل :وخليتها عندي .. ماكان جاي في بالي إني اسوي فييك ولا شي .. حتى اني حطيتك عندي فالغرفه كله خوفاً عليك من العيال .. ماقدرت اتحمل اني اخليك عندي وكنت خايف عليك منهم ..وبصراحه كان مفروض اخاف عليك مني انا بعد ..لأن عقب حركتي ..اكيد بكون إنسان مايخاف ربه .. خليتك تروحين لـ بيتي .. لما طاح ابوي واكتشفت ان جايته جلطه .. من القهر اللي كانت اشوفه فضلت اني انفذ باقي خطتي ..مع اني كنت اماطل كله ماأبي اخوفك ..لكن صار اللي صار ..وخلتيك تعيشيين الرعبْ .. "وقام"..اتمنى تسامحيني ..
جود تطالعه بـ ذهوول ..حست انها اكتشفت اشياء كثير تبي تعرفهاعن ماجد ..ونواف
نواف :بطلع اخليك تاخذين راحتك يابعدهم
وطلـع
وٍدَيٍ آإعبرٍ بسٍّ وٍيَنًٍآإلمعآنـيٍّ ’
حآإوٍلتُ آإبرٍرٍ . . صمتـيٍّ بآإيّتبرٍيرٍ !
وٍ عجزٍتُ آإبرٍرٍ صمتـيٍّ آإلليّ غشٍشٍآإنـيٍّ . .
وٍ عجزٍتُ آإبرٍرٍ صمتـيٍّ آإلليّ غشٍشٍآإنـيٍّ . .
وٍ عجزٍتُ آإبرٍرٍ صمتـيٍّ آإلليّ غشٍشٍآإنـيٍّ . .

كانت جالسه تعيد الكلام اللي سمعته من نواف .. وكأنها جالسه تربطه باللي صار معها
ماحست الا بالباب ينفتح .. ارتاعت واتجهت عينها عالباب .. دخلـوا 2 غريـبين اول مره تشوفهم ..
وقف واحد منهم عند الباب وكأنه يراقب اما الثـاني قال لها بصوت خلها اوصالها ترتعد :أسمعي الحين تجيـن معنا بـ هدووء .. ومب احسن لك تقاومين
تمسكت جود بالكرسي اللي هي جالسه عليييه : مين انتـوا ؟
تقدم..:قومي معنا ولا يكثر يالله
بس وش يبـون منها ..وليه هي؟
اصلاً من هي ووش عندها عشان هذول يجـون يـآخذونها
جود صرخت :نــوآآآآآآآآآآآآآآآآآف !!!
حط يده على فمها .. واليد الثانيه دخلها في جيبـه وطلع منه مناديل .. شال يده وحط هالمنديل على خشمها وفمها عشان تستنشق الماده المخدره ..
بعـدها معد حسـت بـ شي




من خلال ردودكم راح احكم على نهـآية ناصر وهيله =)
وصدقوني ماراح اسوي العكس خخخخخ
◙◙◙
الجزء الثـامن و الثـــلآثون
◙◙◙


(الفصـل الثـآني)
وقفت قـدام المرآيه .. بفستانها الابيض .. اللي كان توب من غير سيور .. بـ قصة صدر مرسومه على صدرها .. وضيـق ماسك عالجسم لين يوصل للبدآية خصرها على شكل 7 .. وبعدها ينتفـش بطبقات مثل بطلات الحكايات والاسـاطير .. وشعرها مرفوع وطرحتها اللي نزلت على ظهرها العـاري
دخلت خجل وورآها ندى .. :إييييييه القمال دا كلووو
نجلا :والله حلوو ؟!
خجل :تجنيــن .. إبـداع !
نجلا :ههههه يسلموو
قربت لها ندى وهي تصلح شي في فستانها .. قربت نجلا لأذن ندى :ندى
ندى رفعت عيونها :أيش
نجلا بـ همس لاتسمع خجل :حلو شكلي جد .."وبخجل تحاول تخفيه"..بـ يعجب محمد ؟
ضحكت ندى :ههههههههههههههههههههههههه إيه .. ولا بعد
خجل تقدمت بـ فستانها الاصفـر وماسك على جسمها ويبدآ ينتفش من عند الركبه .. :وش عندكم ..بينكم أسرار
نجـلا :هههههههههه لأ .. بس
قاطعهـم دخول نوره وملاك خوات محمد .. أبتسمت نجلا لهم ..هي ماقد شافتهم الا فالملكه .. ولا تعرف عنهم شي الا بـ سواليف محمد عنهم ..اللي ماتكون كثيره
سلمت عليهم ..
نوره :مبـروك ياحلوه .. ياحظ اخوي فيك
نجلا بـ حيـا :الله يبـارك فيك ..تسلمييين وربي
ملاك بـ مزح :لا ياحظك فـ حموود .. لؤطـه ..أكيد امك داعية لك وهي تولدك في رمضان وصادف ليلة القدر يوم الجمعه آخر ساعه فالعصر
الكل ضحك ..وقالت ندى :هههههههههههههههه ماشاء الله صادف أغلب اوقات الإجابه .. طيب وعرفه ؟
ملاك :لا مايصلح لأن قلت انه برمضان وليلة القدر
نوره :هههههههههههه
خجل :ههههههههه مركزه
ملاك :هههههههههه .."تسلم على نجلا"..أمزح معك وربي .. ياحظكم كلكم في بعض
خجل :ههههههههههههههه إييه والله ياحظ اخوكم فـ نجلا
ندى:خلاص ياحظ كل الناس في بعض
نوره :ههههههههه ايه ردءاً لـ الطقـاق

◙◙◙◙◙
جلس وهو حاط راسه بين يدييه :مدري مدري ..
ام نواف جلست عالارض .. :هدّ نفسك يانواف .. إن شاء الله بيلقونها ..
نواف :...................
ام نواف :نواف حبيبي ..رح لـ غرفتك أرتاح .احنا سوينا اللي علينا قلنا للشرطه إن شاء الله مب حاصل الا كل خير
نواف بـ قهر :وش مب حاصل الا كل خير ..وييين الخير علمووني!! بنت عمرها 17 سنه بس ..شلون بـ تتصرف ..أحس اني السبب ..
تسند يداري دمعته ..يحس إن اللي جالس يصير فوق طاقته..: بس هي وش ذنبها ..
مريم :تعووذ من أبليييس نواف
نواف :الدنيـا ديين يامريم .. وانا الحين
قاطعته لأنها حست انها يخثرق وقام يقط خيط وخيط :نــواف .. انت مانمت من كم يوم رح ارتاااح
نواف :شلون أرتــاااح .. وزوجتي لها كم يوم مختفيــه .. منيب نايم ولانيب مرتااح الا ان جت

◙◙◙◙◙

كان جالس وجنبه أبوه .. وفالجهه الثانيه مشعل.. لابس ثوب وشماغ وبشت بيج .. كان شكله بـ هيبته ورزته مثل الاميـر
مشعل :بالله هالشي وش يذكرك فييه ؟
سطام :وش؟
مشعل : يوم عرسي ... يوم تقول ماركة الخريطه
محمد :ههههههههههههههههههههه ياليل .. ماتسوى علي غلطه وربي
مشعل :انا ادري عنك ..قروي ..أجل خريطه هاه
تقدم منهم رجال كبير فالسن .. سلم على محمد اللي أبتسم له وسلم عليه هو بعد
ابو ايمن :مبروووك
محمد: الله يبارك في ايامك
ابو ايمن: وومشكور والله ..مشكـوور على كل اللي سويتآه ..مدري كيف أشكرك يامحمد
محمد أبتسم:دعـواتك
ابو ايمن :والله أني ادعي لك يـا أبوي .. الله يوفقك يارب
محمد :ويـآك
محمد قـابل فروع شكرتهم الثانيه .. وناس من معارفهم الاكابـر .. وسوّا دعايه لـ شركة ابو ايمن .. وحاول يمشي ارآضيه ويخلي أكبر عدد منهم ينبـاع بـ أحسن الاسعار ..
وبـ حكم معارفه ومعـارف أبووه ..مشى الموضوع بـ شكل وزي ماكان يبي .. وحال ابو ايمن بدآء يتحسـن

بعيـد عن محمد ومشعل
كان ناصر واقف عن المدخل .. جنبه طارق
ناصر ببتسامه :تدري اليوم كلمت امي ..
طارق :متى؟
ناصر رآفع شفته اللي فوق بـ تهزي:انا ماقلت اليوم ؟
طارق :يـاليييل ..دآري!! ..متى قلت لها وهي ميب فاضية لك
ناصر ببتسامه :قلت لها اني بوديها المشغل .. وفتحت معها الموضوع مره ثانيه
طارق يشرب من العصير : آهـاا ..
/
- انت عارف رأيي في هالموضوع ..من ناحيتي انا موافقه بس لازم تكون متـأكد من اللي جالس تسويه
ناصر وعينه عالطريق : متـأكد؟!.. وش يخليك تقولين كذا
ام محمد : أعمل حسابك إنك لما تاخذ من برا العايله ..بيجيك حكي من الشياب .. وبعدين لام يكون بينكم تكآفؤ .. انت يـاناصر طول عمرك عايش بـ عز .. أما هيله مسيكيينه على الله ثم راتبها وراتب تقاعد ابوها
/
- تتوقع امي تشوف شي انا غافل عنه ؟
طارق بـ هدوء :انا من رأيـي انكم تصلحون لـ بعض .. يعني انت لما تاخذ وحده متعوده عالشقـا .. غير لما تاخذ وحده مرفهه وعايشه عيشة عز .. لأنك مراح تستمر معها
ناصر :ليه ؟
تقدم واحد ..وسلموا عليه .. وبدوا مجاملات وأساله روتينيه ..دخل الرجال وناصر سأل طارق بإهتمام ..لأنه يثق بـ رايه ثقه عمياء :لييه ؟
طارق :لما تتزوج وحده مرفهه متعوده عالدلع .. انت يمكن تدلعها شوي لكن مراح تستمر ..وهالشي طبيعي يصير بين أي زوجين .. مدري شلون اشرح
ناصر :بلاك ثور
طارق :ترا كاس هالعصير في وجهك
ناصر :ههههههههههههه أمزح وربي
طارق :إييه اعقل .. المهم ..هيله بالعربي تصلح لك مررره .. لأن بينكم مب فروقات ..لا ! ..أشياء تكملون فيها بعضكم ..
ناصر بآدي يفهم :بصرآحه انا مريحني شي ... هي إنسانه ماخذه الدنيا جد .. وشغل إنسانه عمليه .. وانا عكسها ..لو باخذ وحده زيي ..باخت الدنيا(أي أنها ستصبح بايخه خخ) ..ودي بـ وحده أتعلم منها هالشي ..وإن ماتعلمته يصير واحد مننا عملي وجدي!! ..وبصرآحه هالصفه احبها فيها ..وهذا الشي اللي حببـني فيها !! .. صحيح اني ولد عز على قولة امي..بس هالبنت عندها شي فلوسي ماقدرت تجيبها
طارق :سبحان الله زي السمين يحب النحيفه ..والابيض يبي سمرا وهكذا ..
ناصر بـ نص عين:لا يكثر بس
طارق:انت من الصبح مسفل فيني ..بس اني معطيك جوك مب عشان شي ..عشانه عرس اخوك ..المهم نقول مبروك ؟
ناصر :هههههههههههههههه بدري لأنها مابعد وافقت علي ..بس مااظن ترفض ..قـل قـل !!
طارق :منيب قايل
ناصر :وليه إن شاء الله
طارق:مزاج ..ماأبي اقول

◙◙◙◙◙
- نعـم ؟!
أبتسم وحط يديه على طاولة المكتب .. :مافقدت شي؟
طالع نواف في وجهه جده ..ثم طالع عمه حمد ..رجع طالع جده بـ قهر لكن شي داخله أرتـاح ..لأن جود كانت مع جده وعمه ..لأن أكيد انه اخذها لعانه ولا مب مسوي بها شي ..هو مايدري ليه كان متوقع ان اخوياه من شلته القديمه هم اللي سووّا كذا ..قال وهو يغلي ويغـلي .. لكن يحاول يخافظ على هدوءه لأن مب من صالحه ينفعل ويقلب المكتب عليهم :انت اللي مـاخذ جود
مبـارك :توقعتك بـ تعرف علطوول .."وبـ سخريه"..بما انك ذكي
نواف :أحسن لك انت وولدك ..رجعوها .. ولا والله واللي رفع سبع إن مايحصل طيب لك
مبـارك :ممكن اعرف وش بتسوي؟ بتنشر مقاطع عنك؟؟! ماأظن انك بتسويها لأن مرتك بتطلع من هنا وبتتطلق من هنا
نواف ببتسامه ..حس بـ نشوه :لآ طبعاً !! ..خبل انا افضح نفسـي ؟؟!
مبارك ماأرتاح من نبرة نواف .. يعني عنده سلاح ثاني يقدر يهدده فييه : وش ورآك ؟
نواف وهو يطالع حمد بـ نظره :بصرآحه انا إنسان أحب نفسي .."وطالع جده ببتسامه تقهـر".. وخلاص بطلت لعب عيال .. واجلس افضح نفسي وأصور مع بنات .. صارت قديييمه هالحركه .."وطالع عمه"..ولالا ياحمد؟!!
مبـارك مب فاهم :وش ورآآك قل ؟!
نواف :أبد كم ورقـه ..اعطيها للجرايد إن ولدك مزوآج !! .. ومن حرمه للحرمه
حمد خبط يده عالمكتب وقال بـ عصبيه :ماأسمح لك
نواف يكمـل :فـ أحسسسن لك انت ويآآه انكم ترجعون مرتي الحين ولا والله ثم والله إن مارجعتوها إن افضحكم !! .. وبخلي أهلها يشتكون عليكم بـ تهمة خطفها .. أنا داري انها معااكم وبتصير فضيحتكم فضيحتييين
مبارك بـ ضحكه :ههههههههههه ..على بالك الحين بتخوفني بالشرطه؟؟ وش الدليل انها عندي طيب؟ إذا دوروها وهي ميب فيه اقدر اشكتي عليك
نواف سكت شوي ..ثم أبتسم :مسجـل صغير معي كبر خشمك ذا .. سجل كلامك ..وبعدين انت نفسك تدري اكثر مني انك ماتقدر تشتكـي علي .."وبسخريه".. ماتخاف على سمعتك انت ؟؟!


◙◙◙◙◙
- طيب وش بتسوين ؟
هيله وعينها على بيـالة الشاهي:مدري! افكر اوافق عليه عشان فلوسه .. لأني مليت من عيشتي وربي .. الشغل مع الدراسه .. ظغط كبيـر
هيـفا :بـ تتركين الطب انتي؟ إن وافقتي اقصد
هيله :مدري .. توني تحضيري ولين الحين مابعد حددت تخصصي !!
هيفا:يعني؟
هيله :يعني إحتمال ان وافقت احول بما اني مابعد تعمقت .. بس محتاره
هيفا:أستخيري طيب؟
هيله :استخرت ولين الحين ماحسيت بـ شي .. تدرين ! .. ودي اوافق عليه ..بس شي داخلي يقول وش تبين به ..رجال طايش ولا يعرف من الدنيا شي .. خصوصاً كرهي لهالطبقات ..اشك اني بـ قدر أتأقلم معه
هيفـا :انا لو منك ياهيله اوافق علطوول .. فكري عالاقل بأمك وابوك ..امك بترتاح بعد هالعمر .. اشرطي عليه ان يجيب لأمك خدم ..وابوك يتعالج في احسن المستشفيات حتى اخوك عبدالله ..بـ يدرس في احسن المدارس ..يعني حتى لو ماقدرتي تستمرييين معه بـ تكونين كسبتي شي .. لأنه حتى لو طلقك غصبً عنه يمشي لك راتب
هيله :ماودي ابدى حياتي الزوجيه كذا
هيله سكتت شوي ..من متى هي اصلاً راسمه بـ بالها حياة زوجيه ..او زوج وعيال ..هي كانت عامله حسابها إنها مراح تتزوج ..عشان كذا مافكرت تضيع وقتها بـ كيف بـ تبدا حياتها الزوجيه .. بس هي اصلاً ماتبي تخدع ناصر !!
هيفا ببتسامه : تقدرين تتكيفين مع كل الظروف ..ولاتنسين انه شاريك .. والحب بين الزوجين فطره !! .. ماتدرين يمكن هالطايش اللي مب عاجبك يصير هو اغلى إنسان بالنسبه لك
هيله ماأقتنعت بـ كلمة أغلى إنسان بس قالت :تهقين كذا؟
هيفـا :إييه ونص
هيله :بس ولو أبي فتره افكر .. لين رحت المستشفى بكره بشوف متى موعد امه و وهالفتره بفكر فيها بـ جديه


◙◙◙◙◙
دخلت نجلا عند الحضور بـ أطراف ترتجف .. تسكرت الانـوار كلها وكان الضوء مسلط عليها .. ووكأن مافييه بهالقاعه الا هي وبس ..
مشت على انغـام الموسيقـى الكلاسيك .. كانت ماسكه مسكتها الورد بـ كل قوتها ..وكأنها تفرغ خوفها فيييه .. لكن كل ماتذكرت ان بعد شوي بـ يدخل محمد معها ..تبتسم لا شعـوري وتفـرح ..
وصلت للمكانها .. وجلست
/- لازم ادخل؟


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم