بارت جديد

رواية الهوى غلاب وامر الله غالب -7


رواية الهوى غلاب وامر الله غالب -7

رواية الهوى غلاب وامر الله غالب -7

سالم يطالع الهنوف : عقبال مايحبني اكثر

سما فهمت وببتسامه خبيثه : تبيني اتوسط

سالم ارتبك : وش تتوسطين

الهنوف : انتم وش سالفتكم ماراح نمشي

سالم : وش فيك مستعجله


سالم : هذا مروان ولد عم نواف

الاداره : الرجاء من الدكتوره سما التوجه الى الطوارئ فورا

سما : يالله حبايبي عن اذنكم جالسين ينادوني

سالم : مع السلامه

هنوف : مع السلامه




سما : وش السالفه

مروان : مادري فجأه طآآح عليينا

سما : بسم الله .. سلمان ..سلمان

سلمان :...........

سما : اعطوني اكياس ملح

الممرضه : حاضر دكتوره

سلمان انخفظ ضغطه بعد ماابوه اصر عليه انه يتزوج ومالقى غير بنت عمه ..

سلمان فتح عيونه بعد سااعه من الملح وبتثاقل قال : مرووان

سما : حمدلله على سلامتك .. خوفتنا عليك

سلمان فتح عيونه كلها على بعض : سسسسسسسما

سما استغربت : وكيف عرفتني

سلمان : وين كنتي ... ويييينك فيه

سما فتحت عيونها كلها : هي انت وش فيك ..؟؟

سلمان : انتي الي وش فيك .. ليه خليتيني

سما : هي انتي متأكده جايبه له ملح ولا شي ثاني

سلمان : سما تكفين خلك معي

سما : انت مافيك شي .. لاتخاف .. وبعدين انا مشغوله نام الحين

سلمان : لا اخاف لو قمت مالقاك

سما : شكلي بتصرف معك بطريقتي

سما استغربت :وش فيه هالمجنوون

مروان : هاه دكتوره وش اخباره

سما : لاتخاف عليه مافيه شي

مروان : انتي مو دكتوره اسنان

سما ببتسامه : ايه بس الحين تدريب عام لازم يدربونا على الطوارئ

سلمان :مروووان

مروان : هلا

سلمان : مابي اطلع من هنا

مروان ببتسامه خبث: اببشر





بالطياره

سعد : وش يعني ماينفع احنا حازين مع بعض

المظيف : معليه ياخوي بس والله ماينفع الاخ حاجز بمقعد قدام وهالمقعد ماهو له

تركي : خلاص سعد انا اروح

المظيف : ماينفع يااخ المسؤل ممكن يسبب لنا ازعاج

تركي : ويعني شلون هذي اخته

الموظف : اجلسوا الحين على نفس الوضعيه وبعد مانصير بالجوا تقدرون تبدلون مقاعدكم

خالد : خلاص تركي خلك

تركي : طيب خلاص نقلع وترجع مكاني

خالد : طيب يالله

تركي : اجلسي عفرآ

عفرآ : ابي عند الشباك

تركي : وتتشرطين بعد

عفرآ : حقي ولا لا

تركي ببتسامه : اجلسي وانتي ساكته


صارت المقاعد كالتالي

سعد .. فيصل .. حمد .. بالوسط .. وجمبهم تركي .. وعفرآ ..وقدام خالد الي مقعده بعيد عن مقاعدهم

اقلعت الطائره ولها بالجو ربع ساعه

تركي وعفرآ ساكتين وماحد فيهم تكلم

تركي : غريبه وينه خالد المفروض يجي

سعد : بروح اشوفه

سعد راجع ميت ضحك

تركي : وش السالفه

سعد : خالد جالسه جنبه بزر تموت ضحك حليييو وخالد ميت عليها يقول من زين اختي اروح اقابلها بجلس مع هذي

تركي : الله وكم عمرها

سعد : والله مدري بس يجي على 10 سنوات

تركي : وضبط معها هالدب هاه

سعد : هههههههههههههههههههههههه عاجبه الوضع بالمره

عفرآ بحقد : ومن زيني هاه

سعد : اقول هدي لاينفجر فيك عرق

تركي :هههههههههههههههههههه ايه صح بتنفجرين من يمسح وراك

عفرآ : هيييين اوووريكم جايبيني اساعد اطفال وانا ابي من يساعدني

تركي وسعد سكتوا وصاروا يطالعون بعض

عفرآ حست وهي من الاساس حاسه ان الموضوع فيه شي بس الحين تأكدت سعد رجع مكانه بعد ماطلبت المظيفه منه لانها بتزوع العصير

بعد فتره صمت عفرآ : تركي وش السالفه

تركي وهو ياخذ العصير : اي سالفه

عفرآ : انا ليه جيت معكم

تركي تنهد : عفرآ انا اخترتك انتي لانك ذكيه .. وادري انك ماراح تخذليني

عفرآ ابتسمت : انا متأكده انك ماراح تضرني وانا معك بكل شي بس وش السالفه قولي

تركي : بصراحه السالفه ومافيها اننا محتاجينك بخدمه ضوروريه

عفرآ : والي هي ..؟؟

تركي قال لعفرآ كل شي وبعد خوف وقلق منها وافقت بس بشرط انها تشوف جون بالاول من بعيد




نرجع لريم المسكينه

مر شهر الحين .. وماجد على نفس الحال .. لايدري عن احد .. ولايحس باحد

ريم جات على وقت الزياره .. شافت الممرضه طالعه من الغرفه وتبكي وتشاهق

ريم بخووف : ووش فييييك

الممرضه : هزا موووت هزا موووت

ريم : لااااااااااااااااااا وش تقولين انتي

الممرضه وهي تشااهق: هزا نفر موت داخل ..

ريم ماقدرت تتمالك نفسها .. طاحت على الارض بحزن وخوف وانهيار كامل .. لااااا ماجد .. ماتواعدنا نبقى لبعض .. بس ماقلت انك بتخليني .. ليييييه ماجد ليييييه

سالم واقف معها ومو قادر يتحمل الموقف وخاصه ان ريم طاحت وفقدت الوعي

سالم : تستاهلين مو طلبتي الطلاق تستاهلين الي يجرالك

ريم تضربه وهي تبكي : اسكت مابي اسمع صوتك مابي اسمع صوتك

ابو حمد : لاتحزني وانا ابوك .. هذا انا زوجتي ماتت وانا عايش

ام محمد مسكت ريم من طرف عباتها : انتي السبب


صحت ريم خايفه والرعب ملى قلبها ماجد فيه شي بسم الله

ريم : سالم سالم

سالم بتعب : هاه وش تبين

ريم : سالم قوم ودني لماجد

سالم يطالع ساعة جواله بتعب : الحين ...؟

ريم : ايه الحين

سالم : يووه من جدك انتي

ريم : اجل صحيتك عشان امزح معك

سالم : طيب خلاص لاتاكليني .. اجهزي الحين اجيك


بالمستشفى

الممرضه : دكتور المريض بغرفه 505 بالعنايه المركزه جالس يفوق

الدكتور بعجله : الحين جاي

صديق الدكتور : وش فيك كذا مستعجل

الدكتور : هذا ولد صالح آل ......

صديق الدكتور : اهاااا


بغرفه ماجد

ماجد فتح عينه وبتثاقل شاف الدكتور ...

الدكتور : حمدلله على سلامتك يابطل

ماجد بصعوبه رسم ابتسامه على وجهه خذت كل طاقته رجع بعدها نام

الدكتور : ابيكم تقيسون لي الضغط ومعدل النبض والحراره

الممرضه : حاضر دكتور

ريم : ليه تمنعني ادخل الدكتور عطاني تصريح بالدخول باي وقت

الامن : معليه ممنوع الدكتور بنفسه عنده ممنوع ادخلك

ريم : لييه خير وش فيه

الامن : لما يطلع الدكتور اسأليه انا ماعندي اي خلفيه

ريم بحزن ودموعها بدت تتجمع .. شكل الحلم الي حلمته صحيح



سالم : هذا الدكتور تعالي نسأله

ريم : هاه دكتور وش السالفه

الدكتور : لا الحمدلله قبل شوي فاق وفتح عيونه بس مابعد يقدر يكلم احد

ريم والفرحه بعيونها وبدون شعور سلمت على يدين الدكتور

الدكتور انحرج منها بس قدر الموقف : استغفر الله .. انا ماسويت شي الشكر لرب العالمين

ريم بفرحه : الف الحمدلله والشكر

سالم ابتسم بخبث : طيب دكتور نقدر نشوفه

الدكتور : ساعه بس نطمن على استقرار الحاله ونتأكد انه بخير وتقدرون تشوفونه

سالم يعطي نظره لريم : بس عشان بقوله على موقف صار يضحك

ريم تفشلت وعرفت انه يقصدها بس سوت مو فاهمه

الدكتور مافهم شي : حمدلله على سلامت مريضكم .. عن اذنكم

سالم : مع السلامه ومشكور دكتور




الدكتور : وش فيه هالمريض

سما : انخفاظ في ضغط الدم

الدكتور : والحين كيفه

سما : حالته مستقره

الدكتور : طيب اكتبي له على خروج

سما بقلق : مابعد تطمنا عليه

سلمان استغرب وجلس يطالعها

الدكتور يبتسم لها: طيب قيسي له الضغط و تعالي مكتبي ابيك

سما : ان شاء الله

سلمان : وش يبي منك

سما : نعم

سلمان : وش يبي منك هالدكتور

سما : مادري

سلمان : ودي اروح اصفقه

سما : وخييييير

سلمان : انتي جالسه قدامه كذا لامغطيه عيونك ولا شي .. وجالس يضحك معك وانتي مبسووطه

سما : انت من سمح لك تتكلم معي كذا

سلمان حس بنفسه وحط راسه على المخده وسكت

سما حست انها احرجته بس يستاهل من قاله يتدخل

مروان : وش فيك

سلمان : اليوم تهاوشت مع سما

مروان : الله الله الله وليه

سلمان : مروان انا اغااااااار عليها

مروان : احلىىى يالي يغارون .. يعني نقول مبروك

سلمان : بس هي توافق

مروان :لاتخاف انت بس قول تم

سلمان : بقوم اشوف ماجد يقولون قام بالسلامه

مروان : يالله قوم نروح له


اسبانيا

بالفندق

تركي وسعد بيجلسون بغرفه وحده خالد وفيصل وحمد بغرفه ثانيه وعفرآ بغرفه بينهم

عفرآ : اوووف وش هذا يخلوني لحالي وربي خاايفه بدق على خالد يجي يجلس معاي ليين يجيني النوم

خالد : هلا عفرآ

عفرآ : خلوود تعال ترى وربي خايفه حدي

خالد : طيب الحين بجيك

عفرآ : يالله انتظرك باي

خالد : باي

فيصل : وش السالفه

خالد : عفرآ خايفه وبروح اجلس معها شوي

فيصل تنهد ااااه ياعفرآ مافيه مثلك بنت خلوقه ومؤدبه وحليو وبنت عمي .. انا ليه اطالع بره كيف عجبتني جوانا ..

حمد : فيصل وين وصلت

فيصل : هاه معك معك

حمد : طيب قولي وش اسوي ..لو انتهت السالفه هنا باسبانيا مابقدر اعيش فيها .. انا حدي خايف من هالموضوع .. انا افكر اروح لزوج عمتي بلندن وش رايك

فيصل : والله فكره واضمن بعد يكون معك حد تعرفه وتلجأ له وقت حاجتك

حمد : انا سمعت ان عليا بتسافر له

فيصل : وش دراك

حمد : سمعت سعد يقول لتركي

فيصل : مسكين هالسعد عليا هذي يبيلها تربيه

حمد : ايه والله يبيلها تصميخ وتكفيخ وبووووووووقسات

فيصل : ههههههههههههههههههههه وش فيك ع البنت قلنا تربيه مو تشوويه

حمد : ياخي مدلعه وشايفه نفسها على ايش مدري

فيصل : مالنا دخل خلنا بحالنا

حمد : وانت هذا حالك

فيصل تنهد : انا يالله اخلص من كلام الناس علي الحمدلله ان ربي رزقني بسعد ولا الحين انا اكبر مدمن بالعالم

حمد : ايييه والله

فيصل : تصدق اني مديت يدي عليه والمسكين ماتكلم قدر حالتي ووقف معاي

حمد : هذا سعد معدنه ذهب

فيصل : وانا اشهد والله انه ولد رجال




تركي : طيب وش ناوي تسوي

سعد : مادري ياتركي ضربتها كفختها كلمتها بالذوق مافيه شي يمشي معها

تركي : الله يعينك

سعد بمزحه وبقرف : ياخي خذها وتزوجها

تركي نزل راسه : والله ياسعد انا افخر فيكم

سعد : غصبن عنك تفخر فينا

تركي وهو مازال على حالته : والله والنعم .. لارجعنا السعوديه يصير خير

سعد : ههههههههههههههههه ياخي امزح معك ولاتفكرني ماعندي احساس ترى ملاحظ <؛ ويغمز لتركي

تركي بجديه : وش ملاحظ

سعد : عفرآ وش ملاحظ يعني

تركي : وش فيها عفرآ

سعد : تركي انت تحبها صح

تركي بسرعه : لا وش احبها غلاة عفرآ من غلاه الهنوف اختي

سعد : طيب عيني بعينك

تركي : سعد انا بعد نور ماراح احب

سعد : الحين ردينا

تركي تنهد : يعني خبرك ينفع

سعد : الا ينفع ونص .. عمي له سنه يتحايل عليك تتزوج ياخي فرحه وتزوجها

تركي : وهي بتوافق

سعد : هههههههههه ياخي هي تتمنى

تركي : ليه توم كروز على غفله

سعد : انت لو شفت نظراتها لك تعرف انها تبيك بس انا وش اقول فييك

تركي :نظراتها ..؟؟؟؟؟

سعد : يااخي ارحم البنت تراها تحبك

تركي : سعد انت وش جالس تقول

سعد : بكره احنا طالعين من الصبح شوف بنفسك

تركي سكت ولازاد كلمه .. متى يطلع الصبح واشوف هالي يقول عليه سعد .. معقول ماحسيت فيها ..معقول هي تحبني مثل مايقول سعد




نام كل واحد وهو يفكر بحاله

الهنوف تفكر بهالجماد الي مايحس قدامها

ريم تفكر بحياتها وتدعي ربها يقوم ماجد بالسلامه

وتركي يفكر بقلبه الي رجع يدق بعد ثلاث سنوات وهو ساكت

فيصل يفكر بالبنت الي بدت تستولي على كيانه وترجع له الامل والي راح تحافظ على بيته وعلى كرامته

سالم يفكر بمزاج الهنوف المتقلب ولاهو فاهم هي ليه تسوي كذا

سلمان يفكر بسما وطول الليل يكلم نفسه .. الحين انا ليه افكر فيها ..

سعد رغم كل انشغاله ورغم المسافات ورغم كل شي مانسى حبه الاول والاخير لبنت خاله الي تزوجت وخلته ررررغد

حرام عليك يارغد .. ليه تسوووين بسعد كذاااا


الا ياوقت وين الي على بالي يجي ويروح

هذاك الي ملك قلبي وتفكيري ووجداني

اموت بطيفه الي لالمحته تنتشي بي روح

احس اني اذا شفته كاني بعالم ثاني

احبه والامل باني في قلبي من غلاه صروح

حبيبي لو يمر طيفه يبدد ماضي احزاني

احبه حب لو يدري على الي بخافقي من بوح

نسى كل الزعل وارخض حياته دون حرماني

تحملت الخطآ منه واذا اخطى بعد مسموح

حبيبي ماعليه ازعل اذا اخطى وخطاني

تذكرته وانا ناسيه ونسيته والوفى مجروح

غريبه حالتي والله وهو ذكراه نسياني




نزلوا ماجد الغرفه ..وجهزوا كل اغراضه هناك ..

الدكتور : السلامه عليكم

ابو محمد : هلا والله دكتور

الدكتور : هلا فيك شلونكم اليوم

ابو محمد : بخير جعلك لاهلك خير

الدكتور ابتسم لابو محمد الاب الحنون والرجل الصارم .. (من زمان والدكتور معجب فيه) ..

الدكتور : هاه ماجد شلونك اليوم

ماجد : انا بخير بس احس اني مقدر اتحرك

الدكتور :هذا الي انا جاي اقولكم عليه

ابو محمد : وشوو

الدكتور : ساعه الحادث جات ماجد اصابه بالظهر الاسعاف اخذ كل احتياطاته عليها لان حالات كثير ماانتبهنا لها وللأسف المريض ماكان يقدر يمشي بعدها

سالم بنفعال : وشووو

الدكتور : لاتخاف خلني اخلص كلامي

ماجد بقلق : تفضل

الدكتور : الاصابه احنا عالجنا نصفها وانت بالغيبوبه والاهم انك ماتتحرك وهذا كان المطلوب الحين لازم بعد ماتتتحرك عشان لانفقد العلاج الي سويناه راح تظل على هالحال شهر بعد .. وان شاء الله تتحسن وبعدها راح نستخدم العلاج الطبيعي بس انت الحين مافيك شي

ماجد : يعني بجلس هنا بعد شهر

الدكتور : لاتقدر تطلع بس بشرط ماتقوم من فراشك لاي سبب كان ويظل شخص معك عشان يرعاك

ام محمد : انا زوجته على طووول معه

ماجد طالع ريم : ريم ابي اكلمك

ريم قربت منه : لبيه

ماجد : ريم اذا تبين تطلقين انا

ريم قاطعته : ماجد مو وقت هالموضوع

ماجد : ماحد سأل علي وانا بالغيبوبه

ريم : لا مادقت

ماجد بستغراب : من هي

ريم : مو تسأل عن سمر

ماجد انصدم : يعني انتي كنتي عارفه

ريم : ايه كنت ادري بكل شي

ماجد : ريم انا مافكر فيها .. وترى انا كنت اقصد اصحابي

ريم : ماتفكر فيها تقوم تخليني عشانها

ماجد : ريم انا والله تغيرت

ريم : ماجد انا مانيب انانيه .. قوم بالسلامه ونصلح الغلطه الي ابوي وابوك حطونا فيها

ماجد : كانت احلى غلطه

ريم : وش يعني

ماجد بقلبه .. كل هذا مافهمتي

ريم : ماجد وش فيك

ماجد : ولا شي

ابو محمد قاطعهم : ماجد ياوليدي ماكلموك اخوانك

ماجد : الا يبه تركي اليوم كلمني مرتين .. ومحمد قبل شوي كان عندي .. ورامي راز خشته عشان الممرضات

رامي عطاه نظره حقد : اوريك يادب

ماجد : هههههههههههههههههههه

ابو محمد : وفيصل

ماجد برتباك: الا يبه فيصل كلمني

ريم بهمس : متى

ماجد يعض على اسنانه : اسكتي




ابومحمد ماتمشي عليه هالحركات ويدري ان فيصل لادق ولاشي بس هانت هم قالوا انهم راجعين بكره .. وبعرف منهم كل شي

ابو خالد ورغد وملاك ومعهم صالح الصغير وخالد ..

ابو محمد :هلاااا والله

ابو خالد : هلا بك زود ياخوي

ابو محمد : مو لك انت للصغير الي اشتقت له انا .. وياخذ خالد من يدين امه

ابو خالد : افا فلشتني

ابو محمد : هههههههههههههه المفروض تعرف من زماااان اني مشتاق لهم وتجيبهم

ابو خالد : الحين انت مو تشوفني كل يوم

ابو محمد : وش ابي فيك انت ابي هذا الدلوووع الي يبي يصير مثل عمه رامي

رامي : احم احم كح كح

ام محمد تصفقه على راسه : انطم

رامي : انا للحين ماتكلمت عن نفسي

ام محمد : تبي تسكت ولاشلون

رامي : انطمينا يمه

ابو خالد بهمس: ابو محمد ابيك بموضوع

ابو محمد : لبيه

ابو خالد : بنتي رغد

ابو محمد : وش فيها

ابو خالد : زوجها ضربها ورماها واخذ كل ذهبها واغراضها

ابو محمد وجهه حمر وباين انه مععععصب : وووووش تقووول

ابو خالد : انا شاد الظهر فيك ياخوي وش اسوي

ابو محمد : هي وش تبي

ابو خالد : هي تبي تطلق

ابو محمد : بكره تركي راجع بيرفع عليه قضيه وبوريه

ابو خالد : طيب وافرض مارضى يطلقها

ابو محمد : بيطلقها ورجله فوق رقبته

ابو خالد يسلم على راس اخوه الكبير: الله يخليك لي ياخوي

ابو محمد : متى صار هالكلام

ابو خالد : من اسبوع

ابو محمد عصببب : وليييه ماقلت لي

ابو خالد : شايف حالة ماجد والحادث ومارضيت ازيدها عليك

ابو محمد : يصير خير يصير خير






بالفندق خالد شاف حمد وفيصل مع واحد غريب وقررر يروح يسلم عليه

سعد بنفعال : يااخي انت زلابه وش دخلك انت ( على فكره زلابه كلمه مشهوره بالمنتدى فحبيت اضيفها نكهه لنا ^_*)

خالد استغرب ومافهم شي بس فضل يسكت لان سعد مايعرف يمزح وواضح توتره وممكن لو زودها يكفخه

عفرآ : سعد انا خايفه

سعد : سمي بالله وروحي كانك بتسلمين على فيصل ولاتنسي الي قلنا عليه

عفرآ: لا انا اقول ننتظر تركي

سعد : تركي شكله مطول وانا مابي الرجال يشك بشي

عفرآ : طيب بروح الحين .. عفرآ غطت نص شعرها ورجعت

سعد : وش فيك رجعتي

عفرآ : شفت تركي وأشر لي من بعيد

سعد : جد الحمدلله اجل

تركي : وين بتروحين

عفرآ : سعد قالي اروح

تركي : انتي مو قلتي اول مره بتشوفينه من بعيد

سعد : وش صار معك

تركي : بلغتهم يقولون عليه اكثر من بلاغ وماقدروا يقبضون عليه

سعد : طيب ..؟

تركي : انا قلت للسفاره على خطتنا وعلى كل الموقف الي صار وهم بيساعدونا وارسلوا معي واحد مسوي انه عامل هناك

سعد : طيب اجل يالله عفرآ روحي

تركي : لاارجعي

سعد : وش فيك

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -