رواية الكسر ما ينفعه تجبير -7


رواية الكسر ما ينفعه تجبير -7

رواية الكسر ما ينفعه تجبير -7

جلست اطالع بالجامعه .. احسن جامعه بالرياض تقريبا .. بس المشكله انها للاولاد .. طبعا .. انا اتكلم عن المبنى الحلو الي قدامي مو جامعة عليشه حقت البنات كلن يقول انها مخيسه ..

انا ابي ادخل في ذي الي جالسه اطالع فيها الحين .. من كثر ما يسولف لي بابا عن جامعته الموقره كرهتها من كثر ما حبيتها .. كان ودي اني بزره عشان اروح معه يوم من الايام .. خخ عاد تخيلوني واقفه بوسط قاعه كلها شباب وبابا جالس يلقي محاظره وانا معي حلاوه وامصمص ..

تنهدت .. يبيلي افكر كويس وش بدخل .. اي تخصص اي جامعه مخي فاضي الحين .. مره تقطع قلبي ودي ادخلها .. حظه عبيد هو وخشته داخل هندسه وكل يوم يجي ..

بعد فترتن وجيزه اكتشتف واستوعبت ليش المكان مهجور .. لانو وبكل بساطه احنا بالصيف ومابه احد بالجامعه .. كان ودي اعطي نفسي كف على هالتفكير ..

جلست احورف بجوالي انتظر عمر ذا الدبشه كل هذا يطلب .. دقيت على بابا ونشبت له سوالف مالها داعي .. وجا بخاطري هالسؤال

:بابا .. الحين البنات مالهم قسم بجامعة الملك سعود ؟؟

بابا:الا بعليشه

انا:لالالا .. اقصد الي انت فيها .. حقت الشباب ..

بابا : ... ليش هالسؤال

انا:مجرد فضووول ..

بابا:مدري والله ماني متأكد .. الطب البشري الظاهر او انه العلوم التطبيقيه .. شي زي كذا .. بس انه عموما طب .. هذا تلقين فيه مبنى للبنات بس الله يهديهم الممرات والقاعات فيها بنات واولاد مع بعض ..

انا سكت شوي : عادي فلها يا بابا .. وش فيها

بابا:لا بس .. ما ينفع كذا مفروض يخصصون كليه في عليشه مع باقي الكليات للبنات مو يسوون الدعوه خلبليصه

انا ابتسمت .. نسبتي بثالث كويسه مع نسبة ثاني بتطلع تحفه .. وعندي بابا واسطه ليش ما ادخل .. تجربه جديده اني ادرس بمكان مختلط .. بس ثواني من السكوت قلت:بابا وش رايك اجي ؟

بابا :وين تجين ؟

انا:عندك .. نصير انا وياك نجي كل صبح مع بعض .. ههههههه وش صبح .. قصدي وقت الدوام ..

بابا:ايه يصير خير ..

يا مصله بابا .. سولفت معه شوي وسكرت يوم شفت عمر جاي ..

فتح الباب ودخل الكيس:ماما انا اعطي هذا رجال محاسب خمسه ريال فلوس مافي كفي عطيني انا خلاص ادفع من فلوس مال انا

سكت شوي وش يخربط ذا .. الكلـ* انا معطيتيه ميتين قطعه وحده على وجه بعشرين ريال هههههههه كل ذا ونقص خمسه .. يا ان ذا الرجال حاله من الغباء يبي خمسه بس مو عارفه .. عطيته واعتبرتها صدقه لوجه الله تعالي .. ههههه ..

طيب .. الحين وين باكل .. توه عمر بيحرك السياره الا قلت له يطفيها .. البرقر له طعم ثاني جوا السياره .. فصخت طرحتي عن الحر ورتبت مكاني وجلست اكل .. السياره مظلله والمكاان فااضي وانا ما وراي شي .. واناظر بالشارع والسيارات الا سياره توقف ..

طبعا لقافتي ما تركتني جلست ابحلق في راعي السياره

مشيته مو غريبه .. وشعره وطوله وكل شي .. ما كان باين من التظليله .. عقدت حواجبي ورحت للشباك وتفتحته .. جلست اناظر كويس .. هذاا ياااااااااااسر ..!! يا حليله والله اني مشتاقه له .. اكيد يحسبني نكبته عقب ذيك السالفه

الولد التفت وناظرني ثواني وابتسم .. جا عندي:هاااااااي شجن

كان مستغرب شويه وباين عليه انا رديت الابتسامه:ياااا الدبدووب شلونك .. والله لك فقده .. صدفه احلا شي

مد يده بيسلم: هههه فقده هاه .. يا اللعابه لو اني ما كفشتك الحين كان بح شجون

ضحكت عليه ومديت يدي له .. يا حليله اخر شخص توقعت اني اشوفه .. جلسنا نسولف شويه عن رجعته للسعوديه وعن الجامعه وكل شي

ياسر:امم شجن .. ما لاحظتي اني واقف بالحر واكلمك من شباك السياره والشمس على راسي؟

ضحكت عليه:احسن ..

رجع يضحك :اسمعي ما راح تنحاشي مني مره ثانيه .. عطيني رقمك يا بنت ..

هالمره طلعت جوالي وبكل فخر .. كني اقول شوفوني رجع لي جوالي خخخخخ .. طبعا من دباشتي ما حفظت الرقم قام هو عطاني رقمه ..

ياسر:امم انا بروح .. بس ماني واثق فيك انتي

عقدت حواجبي:ايش؟

ياسر:عارف انتي ماخذه رقمي عشانك ما راح تدقي عليا صح ؟

جلست اقلد عليه:انتي ماخذه رقمي عشانك ما راح تدقي عليا .. اقووول يبو الشباب في خاطري سؤال

ضحك:اسألي

انا:انت لهجتك وصوتك خلقه كذا يا الدلوع ؟؟ ياخي انت بنت متخشنه .. خلك رجال شويه

ياسر:لا انا رجال بس اشرب ليمون كثير

ضحكت عليه من قلب يبي ينكت مو عاارف شكله .. المهم عشان يتأكد هو وخشته دقيت عليه عشان يسجل رقمي ..

ياسر:يلا شجونه فرصه سعيده ..

انا: تسلم .. مدري وش يردون

ضحك من جديد: الله يرجك ..

توه بيروح الا التفت:ترا عند فمك فيه شويه مايوو ..

مايو؟؟؟مايونيز .. اللله يقطع بليس ابكفخ هالولد يعني جالس يسولف معي ربع ساعه وتوه يقول .. رميت عليه علبة المناديل:يا حماا*

ضحكت ورجع:اشبكي انتي ؟

ناظرته برجاء مصطنع:ياسر..تكفى .. تكلم زين .. ترا تكفى تهز رجال

رجع يضحك .. حوم كبدي من كثر ما يضحك .. مفتكر اني جالسه انكت عليه ..

ياسر:شسوي ذس از مي شجن .. انا مش على كيفي .. صوتي كذا

مسحت المايو الي عند فمي:ولهجتك كذا بعد .. ياخي تحسسني انك حجازي على نجدي على حبتين بريطاني وش ذا

ياسر:كوكتيل كلوو سكر ..

ناظرته بنص عين:يا واااثق .. ليش رجعت انت وخشتك ؟

ياسر:لا لا لا .. شجن بسراحه حطمتيني .. كنتي مره ذوق لمن شوفتك بلندن دحين جالسه تسوي خشتك وما خشتك تكلمي بذوق يا بنت الناس

كشرت بوجهي: برا لازم نصير برا جوا لازم نصير سعوديين .. تسذا

ضحك من جديد .. هالمره وصلت معاي خلاص ابذبحه من كثر ما يضحك :هاااه ليش رجعت؟

ياسر:ما تبغيني يعني؟

انا:مو بالضبط .. اخلص

ياسر:لا بس حاب اسولف معاكي شويه ..

انا:يا شيييخ ..

ياسر:اسمعي بدق عليكي الحين لمن ابعد شويه ..

عقدت حواجبي:لمن تبعد شويه؟

ياسر:يس لمن ادخل المحل الي هنا .. ماااي فرند جوو هنا ..

عقدت حواجبي:يور فرند جو ؟؟ يا غبي قوول فرندز .. ولا تحكي عربي انقلش

ضحك من جديد:جو مو يعني صارو هنا .. جو يعني اسمه جو يعني صديقي الي اسمه جو هنا ..

استوعبت ثواني:وش جاب واحد اسمه جو بالرياض قلي ؟ .. ولا اسمه جعيدان ويبون يختصرون

ياسر:ههه لا يا حبيبتي هذا من لندن اجى معايا .. يلا سي يو .. ترا راح ادق

اشرت بإيدي بي باي وانا اكل بطاطسه .. وش جاب واحد اجنبي عندنا .. سبحان الله تارك لندن وجاي الرياض .. من الجو الحلو للخياس والحر .. شكله ماعنده مخ ابد

كملت وجبتي وقلت لعمر يحرك للبيت .. شكلي باخذ لي دش طوييل بعد حالة الحر الي عشتهاا

نغمة الجوال المعتاده .. ترن رنرن ترن رنرن ترن رنرن رن .. اكرههها تجيب لي المرض يا ناس بس شسوي ماعندي شي في جوالي فااضي .. ناظرت الرقم ( تسذا )

ضحتك على هالمسمى ..هذا ياسر بسم الله ما امداه دق .. رفعت الجوال:اهلين ..

ياسر:هلا والله ..

لحظه سكوت .. : ايه وش بغيت ؟

ياسر:ولا حاجه .. ابي اسولف معاك ..

انا:امممم اجل اول شي تكلم يا حجازي يا نجدي اختار .. ولا تخلبص بالحكي وتجيب انقلش عالطاير

ياسر:هههههههههههه طيب ايش اسوي لمن تكون ماما جداويه وبابا من الرياض .. اقس عمري نصين ؟

انا:اقصصصص مو اقس .. ولا تقول بسراحه بعد .. بصراحه ..

كنت اقول حرف الصاد من قللب ..

ياسر:ههههه شجن والله انك تضحكي كثيييييييير ..

انا:ههه تصدق توني ادري ..

ياسر:ايوا ايش كنا نقول ؟

انا:ياسر راسي منتفخ ومالي خلق احد .. شف عارفه اني صايره امون لاني اول مره شفتك كنت خقق وتهبل وانا كنت مستحيه انا وخشتي بس الحين الحر لعب بإعصاااااابي

ياسر:هههه .. كنت اخقق واهبل ؟؟ والحين خيخه ؟

ياربي حركاات الشباب لمن يقومون يلقطون الحكي بهالطريقه .. نفسي اسولف مع واحد سوالف عاديه لا يجيبها يمين ولا شمال

انا:يااااااسر بابا يدق علي ابكلمك بعدينصكيت بوجهه وتنهدت .. احس اني متخدره .. مع اني ما نزلت ولا سويت شي بس فحت بهالحر .. وجهي حاطته قدااام المكيف تمام وما في فايده .. نزلت من السياره وخبطت بالباب بأقوى ما عندي .. مدري ابي اطلع حرتي في شي

دخلت البيت وانا فاتحه فمي .. الله .. برد .. رقيت غرفتي وعلى طول دخلت الحمام فصخت عباتي وعلى الارض مرره ما كان عندي وقت فتحت المويه عالبارد بملابسي وبكل شي وباب الحمام مفتوح ومدري ايش .. جت ماما وطلت علي

ماما وهي فاتحه عيونها:يا مجنوووووونه وش تسوين ؟

بعد التتنيحه استوعبت اني تحت المويه بملابسي وعباتي على الارض بالحمام وكل شي .. وش اسوي خلاص حر لدرجه مو طبيعيه ..

جلست اضحك على نفسي وماما مره مستغربه : خلااااص البنت انهبلت ..

دخلت معي وشالت عباتي الي كانت ترطرط مويه وحطتها بسلة الغسيل وجت سحبتني وطفت المويه:بزره انتي ؟؟

انا اناظرها بنص عيون وبكل برود .. عطيتها تكشيره تناحه وقلت:حر ..

هزت راسها وهي تضحك:بس بدلي ملابسك وتروشي زي العالم والناس تاركتلي الباب مفتوح والعبايه عالارض ومتروشه بملابسك

ناظرت نفسي:كلها بلوزه وجنز ..

طلعت ماما وهي تضحك .. راحت شوي ورجعت بسرعه:وين كنتي فيه؟

يا لييييل بدينا التحقيقات .. سكرت الباب وانا أاشر لها بيدي بي بااااي والابتسامه شاقه الوجه ..

تروشت وخلصت لبست لي بجامه ووقفت عند المكيف .. يااازين البرد زيناه ..شوي بدا يعورني راسي مع المويه والهوا شكلي بزكم ..

نزلت تحت عند ماما وبابا لقيتهم يتقهوون:السلااااام عليكم

الكل:وعليكم السلام

بابا:نعيما ..

انا:الله ينعم عليك ..

جلست:ليييش تشرب قهوه ..

التفت على ماما:ما ينفع يعني

ضربتني على خفيف:اتركيه .. مسكين خنت حيلي

ضحكت عليهم شويه وقلت:ايه بابا وش رايك ؟

بابا:بوشو

انا:بالموضوع الي قلته لك اليوم .. اني ادخل طب واجي عندك بالجامعه ..

ماما:لا يا عيوني مافي هناك اولاد مع بنات ..

ناظرتها:لالالا .. بس بالممرات .. والقاعات حقت مدري وشو صح بابا ؟؟

تنهد:صح .. بس انتي وش حادك على الغثا الطب يبيله ناس عاقله مو انتي ..

بوزت:يعني انا مجنونه؟؟

ماما:لا بس اختبار قدرات وقياس واشيا منتي جايبه فيها الا خراط بوجهك

ضحكت عليها:مااااماا .. القيااس للأولاد مو للبنات .. هااه بابا .. انت عندي واسطه

بابا:ونسبتك ؟

تنهدت:ياذا النسبه .. في ثالث جايبه سته وتسعين وبثاني ... اممم مدري الظاهر ثمنيه وتسعييييييين بابا

بابا:ييصير خير ..

ماما:لا مافي .. تروحين عند هالمهبل .. مافي

انا:وش مهبل ؟؟

ماما:طلاب هالجامعه الصياعه

انا:ماما وش دراك عنهم .. وبعدين انا مالي شغل فيهم اساسا

ماما: وش دراني عنهم .. محد رقد ابوووك الا هم حسبي الله عليهم

بابا تنهد:كل شي بتحطه فيهم ..

ماما وبابا جلسو يكملون نقاشهم التافه وانا جلست افكر .. وش مرض بابا ؟؟ وش خلاني ما اسأل عنه ؟؟

بس اخاف اسألهم يتضايقون او شي ..

قمت من عندهم:عن اذنكم

ورحت ادور سالي الممرضه .. لقيتها تهرج مع الشغالات بالمطبخ:هاااي سالي

سالي ناظرتني اول مره اجي اسلم عليها:هااي ..

بديت اسولف معها شويه بعدين سألتها عن مرض بابا هي قامت تشرح لي وكل شي بالانقلش ماافهمت ولا شي

قلت وانا مكشره:خلاص خلاص خلاص

سالي:انتي مافي افهم ؟

انا فتحت عيوني .. الحيوا** لي ساعتين اتشاخط معاها بالانقلش طلعت تعرف عربي ..

قلت بعصبيه:مشالله .. تحكين عربي انتي وخشتك ..

سالي:..؟؟؟

انا:اممم .. طيب بابا وش فيه؟

سالي سكتت ثواني وهي عاقده حواجبها:مافي معلوم ايش في هادا اسم والله ..

تنهدت .. ياعيني على البقاره الي زي كذا .. فجأه تكلمت

.. اييييه مومكين هادا اسمو جلته ..

جلته ؟؟؟ يعني .. بابا جايته جلطه ؟؟؟ بابا فيه مرض القلب .. ؟؟!؟


انا انصدمت من قلب عيوني غصب عني بدت تتجمع فيها الدموع .. مو معقوله انا ما راح اقدر اتحمل افقد ابوي من جديد ما اقدر

يعني عممممممري كله ما حسيت بمعنى ابو وهالانسان جا وقدم لي مشاعره بيديه اخذني بحظنه صرت اسميه بابا ..

تدرون ايش يعني بابا ؟؟ يعني هالانسان انا مدري وش بسوي لمن يروح عني زي الي سبقوه ..

رحت لغرفتي بسرعه وقفلت الباب قدامي .. ثواني بدت دموعي تنزل وتنزل انكتمت مره احس اني بقفده مدري ليش

ما كنت مستوعبه الي حولي كل الي اتذكره اني مسكت جوالي ودقيت على عبدالله

صحيح مدري شفيه علي وصحيح اني كل ما ادق ما يرد بس هالمره انا محتاجة له

انا ما عندي احد اتكلم له واقوله عن الي بقلبي واشكي له غيره ..

لكن للأسف ظل الجوال يرن ويرن ويرن ويرن لكن تمسكت بأمل انه يرد لدرجه خلتني اتمنى انو يرن من غير ما يوقف بس ما يسكت هالصوت وما اكتشفت ان عبدالله من جديد .. سفهني

رميت الجوال عالارض من القهر وضليت ابكي وابكي .. لحد ما بردت خاطري ..

قمت اغسل وجهي وجلست عند الشباك افكر ..

يمكن بابا مرضه فيه حكمه ربي ما يسوي شي الا بحكمه سبحانه ..

حسيت بقلبي حزن كبير لكن شويه فرح .. توني احس اني اعز بابا لهادرجه .. رجت توضيت وصليت ركعتين شكر

اللي عندي مو عند غيري والي ربي رزقني به كثييييير كثيييير غيري يتمناه ..

رن جوال وانا بالتحيات .. سلمت بسرعه ورميت الجلال ..

الووو

هااااي شجن

تنهدت:هلا ياااسر ..

ياسر:شفيكي شجن ؟؟ ليش صوتك زعلان عسا ما شر ؟

انا:لا ابد .. سلامتك ..

ياسر:لا جد احكي ..

انا:بس بابا مريض شويه

ياسر:اهاا .. يقوم بالسلامه انشالله ..

انا:الله يسلمك

ياسر:اسمعي .. انتي اليوم بتطلعين ؟

عقدت حواجبي:ليش؟

ياسر:لا ولا شي بس حبيت اوريك حاجه مررره كووول .. تعالي فيدركلز اليوم المسا اوكي؟

تنهدت:ياسر وربي ماني رايقه ..

ياسر:شجن والله حاب اوريك هالشي انتي متل ختي تمام وابي احد يفرح معي لما افرح ..

انا ارتحت نفسيا .. اجل مثل اخته .. زين .. بس عاد وش هالشي العظيم الي بيفرحه ويبي يفرحني معه .. انلحس مخي بس قمت اسلك له شوي لحد ما سكر ..

نزلت تحت ماما نايمه .. والبيت هادي .. رحت لمجلس الرجال .. وقفت عند الباب .. المجلس بارد والانوار مطفيه

وبابا عالسرير وكل شي هادي غير صوت الجهاز الي يحسب النبضات ..

لهادرجه حالته صعبه .. حاطين له ممرضه وجهاز بعد واحيانا غذايه ..

بس الحمدالله لو انها من جد صعبه كان صار بالمستشفى الحين .. رحت للجهاز اطالع فيه

صوت رنات الجهاز .. والخط الاخظر بالشاشه السودا يرتفع شويه وينزل شويه .. على شكل خطوط .. لو ارتفعت عن الحد اللازم ومات بابا ؟؟

لو سكت الصوت فجأه واختفت الخطوط ومات بعد ؟؟

سم الله عليه وش جالسه اقول انا .. جعل يومي قبل يومه .. رحت عنده ومسحت على راسه بهدوء : الله يخليك لنا

سمعت صوت ماما:اوووش

التفت:ماما ..؟

ماما بهمس:اطلعي من عنده تعباان مره ..

جت وسكتني مع ذراعي ..: لا تزعجينه

بعد ما طلعنااا

انا:ماما

ماما:نعم ..

انا:اممم .. تراني دريت .. ليش ما قلتو لي؟

ماما:عن ايش؟

انا نزلت راسي:عن مرض بابا؟

حطت يدها على كتفي:يعني يا ماما انتي ما تدرين؟ هذا هو مريض الله يشفيه

رفعت راسي:لا اقصد القلب ...

انصدمت ماما شوي بعدين تنهدت:ومن قالك انشالله؟

انا:سالي .... الممرضه

راحت ماما جلست عالكنب بالصاله: كل شي مقدر ومكتوب وش نسوي ..

جلست معها:وليش ما قلتو لي طيب؟؟؟

ماما: ما حبينا نضايقك .. لا تقولين له انك دريتي..

نزلت راسي:اوكي. ........... وش سبب المرض طيب؟

ماما:مشكله مع عمانك الله يهديهم .. لا تتكلمين بالموضوع كثير ..

حسيت اني ضايقتها .. سكت ثواني وقلت:ماما..

ماما:هااااا

انا:سولفي لي عن ماما الله يرحمهااا

سكتت شوي وهي تطالع الارض:وش الي خلاك تسألين هالسؤال ..

انا:مجرد فضول ..

تنهدت:امك ... امك كانت حوريه بشكل انسانه .. محد قد عاب اخلاقها ومحد قد تشكى منها .. بس هذا الي ربي كاتبه .. ما تستاهل الي حصل لها والله

دمعت عيون ماما .. انا حسيت ان كلامها مختصر بس بنفس الوقت لازم تسكت .. ما كان ودي اذكرها بماما الله يرحمها عشان تبكي ..

رحت جلست جمبها:تضايقتي؟

رفعت راسها:لا ابدن ..

انا:ماما.. انا ما ودي ازعلك بس .. احس انو يحق لي اعرف ماما وبابا اكثر .. يعني على الاقل اذا ..

نزلت راسي وقلت:اذا انتي تعرفينهم ..

حسيت بشي لحظتها ... شعور غريب عجزت افسره مدري قهر او زعل فرح او غضب .. لكن سكتت ..

ماما:ايه يحق لك تعرفين عنها كل شي بس وش تبيني اقول الله يهديك .. الله يذكرها بالخير يارب

انا:اممم ... امين يا رب .. وبابا؟

ابتسمت ماما:ابوك .. امك وابوك كانو ..

تنهدت:يا ليتهم مربينك كان صرتي احسن وحده بهالعالم ..

مسكت يدها بحنيه:يعني انتي ما عرفتي تربيني ..

حضنتني ودموعها تنزل بشويش .. وانا تمسكت فيها بقوه .. هالمره بس كنت احظنها وانا اقول .. هاذي خالتي ..

جت الممرضه تركض:مداااام ..

ماما وقفت وهي مرتاعه:خالد فيه شي؟؟؟

الممرضه:i don't know madam he wants you

بابا يبي ماما ؟؟؟ وش السالفه .. قمت لحقت ماما بسرعه دخلت لقيت ماما عند سريره ومره مرتاعه وهو مره كانت حالته مو كويسه

كانت يتنفس بسرعه وماسك يد ماما كان يقول كلام ما فهمت منه شي

الموقف انا جالسه اشوفه قدام عيوني حسيت ان بابا يحتضر الحين حسيت اني بفقده للمره الثانيه بس للأبد ..

عقلي ما قدر يستوعب هالمشهد .. كل الي قدرت اسويه اني اطالعهم وابكي ..

الكلام الناس صوت الاسعاف برا كل هذا ما سمعته ابدن .. كنت بس اطالع .. وابكي بهدوء ..

رجال الاسعاف دخلو .. واخذو بابا .. ونقلوه .. ماما ما رضت تتركه والشغالات واقفين يطالعون وانا عند الباب على نفس حالتي ..

بابا حاطين له الاوكسجين وجالسين يركبونه السياره ماما عليها عباتها ولبس البيت .. الدنيا حوسه والجيران ملتمين يطالعون وش الي صاير

وانا واقفه من غير ما اتحرك من غير ما انفعل مع الموقف .. كل الي قدرت اسويه اني اجلس بمكاني واتسند على الباب

الله يقومك بالسلامه يا بابا .. الله يقومك بالسلامه يا بابا ..

كنت عارفه اني لما اقولها راح يصير زي الي صار لجدتي .. زحمة الناس .. والاسعاف .. وانا ضايعه بدموعي ..

وقلبي احس انه بيوقف من كثر ماهو ينبض .. صعبه يتكرر علي نفس الموقف مرتين .. وانحرم من حنان الاب مرتين ..

وابقى وحيده ومنكسره وما عندي شخص يمد لي يده ويوقفني ..

بس كنت جالسه اطالع سيارة الاسعاف تبتعد .. وانا عند باب الشارع بالبيجامه .. شعري يتحرك بشويش مع الهوا ..

وبيجامتي الورديه تلوثت بالدموع .. مجرد اطياف للناس قبل شوي .. الموقف كل ماله وينعاد ..

ويتكرر بصوره ثانيه .. صوره قديمه حيل .. تتركني ابكي اكثر واكثر ..

وما حسيت بنفسي الا على سريري .. التكييف مشغل .. والانوار مطفيه .. وبيدي ورقه ..

قمت وانا مكشره احاول استوعب وش صار ..

فتحت الورقه .. كانت من ماما .. تقول

لا تشغلين بالك ابوك صحته كويسه بس الممرضه ما عطته علاجه بوقته .. وفلسفة دكاتره ..

قولي لعمر يجيب لك عشا ولا تحاتين .. بنجي نمرك بكره الصباح ..

ابوك بيرجع للبيت بعد يومين ..

لا تنسين تصلين ..

تنهدت بحزن .. قمت وتوضيت صليت الفجر والمغرب والعشا .. قمت من السجاده وانا احس ان كل شي تمام ..

ماما طمنتني كثير .. غيرت ملابسي ونزلت .. مافي احد بالبيت .. انا والشغالات .. رجعت رقيت فوق ..

اخذت جوالي .. ثلاث مكالمات لم يرد عليها .. كلها من ياسر ..

تنهدت ورديت عليه:هلا ياسر

ياسر:فييييينك انتي لي ساعه اتصل فيكي؟

انا بتكشيره:اقولك بابا تعبان .. بغيت شي؟؟

ياسر تنهد:بسلامة ابوكي بس هو الحين معك مثلا ؟؟

انا:ياسر شفيك؟

ياسر:الساعه بقت 11 ونص وانا قلت لك المسا .. راح المسا يا بنت

قلت بعصبيه لكن بهدوء:يا شيخ انت رايق وتحسب كل الناس مثلك .. باي ..

سكرت بوجهه وانا مقهوره .. مو وقته هذا .. لكن رجع دق ورديت:نععم ..!

ياسر:شجن زعلتي ..

قلت بنرفزه:لا ..

ياسر:الله يخليكي تعالي .. غيري جو شويه مو تقولي ابوكي تعبان .. خلاص الله يشفيه .. مو لازم توقف الحياة

تنهدت .. حسيت شويه ان كلامه صح .. انا محتاجه اغير جو .. صحيح اني بظروف شينه لكن ما بيدي اسوي شي

لو جلست بالبيت بفكر بالموضوع طول الوقت وما راح ارتاح الا لما اشوف بابا ..

طلعت لي اقرب شي قدامي بالدولاب جينز برمودا وبلوزه سودا .. لبست عباتي وطلعت ناديت الشغاله وركبت

:عمر روح فيدركلز ..

تحركت السياره بشويش .. كنت متحجبه بطريقه اول مره اتحجب فيها يعني مره كنت مطلعه كثير من شعري ..

واول مره افتح العبايه وانا لابسه برمودا .. بس

ما كان قصدي شي والله العظيم غير اني من كثر ماني مترفزه من الي يصير ما اهتيمت انا كذا ولا كذاك ..

كنت ابي اطلع .. من النكد شويه مع اني عارفه اني مستحيل اجلس خمس دقايق من غير ما افكر بالموضوع ..

شوارع الرياض فاضيه .. اليوم مباراة الهلال والاتحاد .. والعالم كلها يا بالملعب يا عند شاشات التلفزيون يتابعونها ..

انا بس اطالع بتكشيره صغيره .. حسيت ان فيه شي ناقص بحياتي مدري وشو ..

وان الظروف الي قاعده امر فيها بتعدي بس يبيلي اصبر ..

ما حسيت الا بالسياره موقفه عند فدركلز ..

نزلت:سوزان اجلسي بالسياره ..

توني بدخل لكن لفتت نظري بنتلي كحليه .. جلست اطالع فيها ثواني وانا مبتسمه .. حلوه هالسياره .. لكن اي خلاني اعقد حواجبي لمن شفته ياسر ..

تقريبا السياره الوحيده الي فيها .... تقريبا ..

ناظرني بإبتسامه:اش اش اش الشياكه دي ..

ناظرته بحاجب مرفوع:شاري لك سياره جديده وجاي توريني اياها يعني ؟

سكت ثواني .. كان يطالع بالسياره شوي ويطالعني .. نظراته كانت غريبه ..

قال بعد فتره .. وبجواب غير مقنع:اييه توني شاريها .. تحبي اخذك لفه ..

انا انصدمت .. وش مفكر نفسه ذا: لا شكرا ..

مسك يدي:لا عادي امشي بتنبسطي ..

سحبت يدي منه :ياسر قلت لك لا .. بتدخل نتعشا نسولف اهلا وسهلا لكن اركب بسيارتك انسى ..

ناظرني ثواني:شفيك معصبه .. تايك ات ايزي يا بنت .. بلا تخلف انا ما راح اكلك ..

انا مره وصلت معي:مافي متخلف غيرك .. عن اذنك ..

توني كنت بمشي الا وقفني كلامه:شجن سوري بس

وقفت من غير ما التفت:بس ايش ؟؟ انت مفتكرني كذا يعني ؟؟ بجي اركب معك وافلها ؟؟ بايعه عمري انا؟

ياسر:ايه انا افتكرت كدا اول ما شفتك بلندن ما عليكي عبايه ولا حاجه والحين شوفي كيف يور ليقز كلها طالعه والبلوزه سيور وشعرك باين .. يعني اكيد ابفهم ......

سكت بعدها .. وش كان قصده .. يعني انا؟؟؟؟؟ هذا هو قصده .. عمري ما تخيلت الناس بيناظروني ابدن بهالطريقه ..

ما تخيلت في حياتي ابدن اني بلاقي شخص يناظرني بهالنظرات .. يفتكرني بنت مو متربيه مو بنت ناس ..

كذا الناس تناظرني ؟؟ اي وحده تلبس زيي او تسوي زيي تصير سيئه ..

انا ما اظن نفسي كذا ..

ركبت السياره وصكيت الباب بعنف .. قلت من بين دموعي لعمر يرجع البيت .. كنت امسح وحده وتطيح الثانيه

وانا اطالع ياسر يركب سيارته وهو يهز راسه .. معقوله .. كذا الناس تناظرني ..

دموعي تنزل وامسح لحد ما يأست وتركتها ..

تعبت كل شوي طالع لي شي ينكد علي تعبت من كثر ما ابكي ومن كثر ما يضيق صدري .. تعبت من كثر ما يجيني ذاك الشعور الي احس فيه اني ... اني ولا شي بهالدنيا ..

انوو محد يحس فيني اني اكون وحيده وكل الناس حولي تعبت من الاهمال الي الاحظه .. الناس تكلمني لكن بعيونهم ماهم مهتمين

الشخص الوحيد الي قدرته في حياتي كان عبدالله .. والحين ؟؟ مو راضي يكلمني ولا يرد علي ومافي اي سبب مقنع .. ابدن ..

يا يقابلني بسكوت او بكلام جارح .. كلام مدري انا وش ذمبي فيه او وش سويت ..

انا اساسا وش غلطت بحياتي عشان كل الناس تناظرني من هالمنظار ..

يا تناظرني كيتيمه غبيه .. او كإنسانه مسكينه وتنرحم .. او كصايعه ما تربت ابد .. او .. او .. او ..


يتبع ,,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم