بداية الرواية

رواية الكسر ما ينفعه تجبير -8

رواية الكسر ما ينفعه تجبير - غرام

رواية الكسر ما ينفعه تجبير -8

بكيت من قلب .. خلاص تعبت من الدنيا ..
نزلت من السياره وانا ابكي مره .. دخلت غرفتي وانا ابكي من قلب خلاص تعبت يا ناس تعبت افهموني ..
لكن زي كل يوم وكل حال .. بجلس ابكي لحد ما تنشف دموعي .. بعدين بقوم وانا مبتسمه واقول اذا امس مؤلم واليوم كئيب بكره بيجي مبتسم ..
بعد البكي هذا انا عارفه راح ارجع ابتسم .. مافي فايده بس اخدع عمري..
مسكت جوالي لا اراديا ودقيت على عبدالله ..
كنتي كنت عارفه من الاول انه بيصك بوجهي .. تنهدت وقمت اغسل وجهي .. جلست عالسرير من فير هدف .. اناظر قدامي وساكته
كل شي غلط .. مفروض هالاشياء ما تصير .. المفروض انا الحين اسولف مع عبدالله بلندن
وبابا كويس ومافيه شي وحمد واخوانه ما اعرفهم ولا اذكرهم وحتى ماما ... مفروض تكون لحد الان مجرد ام بالتبني وخلاص ..
فكرت اعيش حياتي على هالاساس . اساس انو الي ابي افتكره ابفتكره على كيفي ..
حاولت مع نفسي .. انسى شويه هالاشياء الي تصير حولي .. ما دام اني عارفه ان ربي كاتبها وخلاص .. ماله داعي ازعل ..
مسكت الجوال وانا مبتسمه .. ودقيت الرقم الي في بالي ..
الوو
اخذت نفس:السلام عليكم ..
وعليكم السلام ..
ابتسمت :بدوري موجود؟؟
حسيت انه ابتسم وقال : لا والله .. ببيتهم ..
هزيت راسي برضا:اها .. اوكي ... يلا سوري على الازعاج ..
سيف:لا ازعاج ولا حاجه .. خذي راحتك .. تراه لحد الحين يذكرك
فتحت عيوني:من جد ..!
سيف:ايه .. سجون مدري سجن صح ؟؟
ضحكت عليه من قلب :لالا شجن ههه .. ليش هو قايل سجن ؟
ضحك سيف:مدري عنه .. بس يسولف عنك ..
عقدت حواجبي .. يا حليله ما كلمته الا شويه ويتذكرني:ايييه مشالله عليه شكله فطين ..
سيف:ايه الا الله يخليله لأهله ..
انا:الله يخليه لكم .. مو انت عمه
تنهد:للأسف
ضحكت:ليييش زعلان طيب ؟؟ شي حلوو .. مره بدوري يهبل

قال وهو يتريق:يهبل وحلو .. بلاك ما شفتي خشته نص ضروسه مقلعه ووجه لوحه فنيه من كثر المشوخ .. هذا ورع ..مو يهبل
ضحكت عليه .. حسيت ان هالانسان عفوي بنفس الوقت .. فيه شي يميزه ..
شي غريب .. بس شي حلو ...
واخذتنا السواليف .. عرفت انه سيف .. 25 سنه .. يشتغل دكتور بمستشفى الملك فيصل التخصصي فله .. ساكن بغرب الرياض .. بالبديعه ..
كنت دايم استحقر غرب الرياض مدري ليش احسهم قراوه لان عندهم حي الدخل المحدود .. هذا الحي اللي كل الي ساكنين فيه فقراء عشان كذا سموهم الدخل المحدود لان رواتبهم كانت قليله .. والامير سلمان عطاهم بيوت مجانيه وسكنهم بهالمكان ..
يقول سيف ان البديعه جمب الدخل المحدود او فيها .. بس انا استغربت يعني تفكيره متفتح صحيح على قولته ما قد كلم بنت ههههه
ما صدقته بدايتن بس بعدين اكتشفت من اسلوبه العفوي انه صادق .. انسان قمة الروعه ..
خخخخ هذا الكلام نفسه الي قلته عن ياسر .. يلا كل انسان له وجهين ولا اتوقع اني بعرف سيف عشان اعرف ايش هو وجهه الثاني ..
بس كل شي جايز ..
سكرت من عنده وقمت اتروش .. بعدها دقيت على ماما ما ردت .. شكلها نايمه الساعه 12 الحين ..
دخلت ام سلطان:يلا يا بنتي انا راجعه بيتي تبين شي ؟؟
عقدت حواجبي والتفت عليها:مو انتي رحتي الساعه عشر ..
ام سلطان:لا والله مع روحة ابوتس المشتسفى اختبصنا ووتعلطت وجلست اكمل شغلي الي ما كملته..
ضحكت عليها .. كلامها خطير .. اجل مشتسفى هههههههه .. طلعتها ثواني .. الشيله السودا .. والدراعه الخظرا المشجره بأزرق ..
ذكرتني بجدتي .. قمت رحت لها وحبيت راسها:الله يعطيك العافيه ..
ام سلطان ابتسمت :الله يكرمك يا بنتي ..
ما قد سولفت معها .. دايم احسها عجوز منتههيهمالها هدف بالحياة .. ناظرتها ثواني وقلت:تطلعين معي ..؟
ام سلطان ضحكت:ههه اطلع معتس .. ايه يصير خير باتسر..
انا:لا الحين .. يلا
ام سلطان:لا الساعه 12 يا بنتي وانا بروح ارقد واعين خير ببيتي .. ولدي هذا هو عند الباب ..
تنهدت .. ابي اعرف ولدها كيف راضي لها تشتغل عند الناس:ولدك كم عمره ..؟
ام سلطان:سلطان ؟؟ توه يمكن بعمرتس يا بنتي .. 16 الظاهر
ههه بنفس عمري وانا اكبر منه بستنين .. وبعدين عمره 16 وجاي ياخذ امه .. بوشو ؟؟
انا:هو يسوق؟
ام سلطان:من وين يا حسره .. خليها على الله
فتحت عيوني :تروووحين بيتكم برجليييك...!!!
ام سلطان:اييه الله كريم .. معي جوالي ومعه جواله ومافيها شي الحركه بركه يا بنتي ..

انا مره رفضت هالفكره رحت لبست عباتي من غير نقاش ونزلت .. فتحت الباب لقيت واحد معصقل ابيييض مرره واشقراني ..
لابس ملابس الكوره تعرفونها ذيك الي كنها حقت اللاعبين بس تقليد .. ناظرته :سلطان ..
التفت وناظرني وهو عاقد حواجبه ..
رحت له وانا مره معصبه:بيتكم وين ؟؟
سلطان بإستحقار :من انتي اساسا؟؟
رفعت حاجب:انا شجون .. امك تشتغل عندنا..
سكت شوي :اها .. اهلا .. اسف
حسيت اني جرحته .. ما كان يحق لي اقول هالكلام .. اصلا انا على ايش معصبه ..
ابتسمت له:بيتكم وين ..
قال بقمة الادب: بعرقه ..
اوووووووما عرقه ؟؟؟ بعييييييده .. حراام والله يطقون مشوار .. مساااكين ..
قلت وانا منصدمه:وما تاخذون تكسي
سلطان بعفويه :لو كان معي باقي ايوا نروح بتكسي .. طلعت ام سلطان بعبايتها:شجون يا بنيتي وش تسوين بره ..
ابتسمت لها:خالتي اسمعي انتي وسلطان .. من اليوم ورايح ما تطلعون كذا رجليه .. عندكم عمر يوصلكم ويجيبكم .. انتي تجينا الساعه سبع بيجيك الساعه سبع تمامن كل يوم ومتى ما بغيتي ترجعين الساعه عشر باليل ولا حدعش هذا هو موجود ماله داعي سلطان يجي
ام سلطان بعد سكوت:الله يعطيك العافيه يا بنتي ما تقصرين .. الله يكثر من امثالك
لكن سلطان على طول اعترض:خير .. ترجع مع رجال غريب لحالها .. وبعدين انتي مالك شغل فيني انا وامي هي بس تشتغل عندك لو بتتحكمين فيها على ز* موب لازم تشتغل عندكم ..
انا انفعلت:احترم الفاضك ..
قصرت صوتي شويه:اسمع .. انا ما اتحكم بأحد ولا اسوي نفسي شي اكبر منكم فاهم علي .. يمكن تقول اني ماني اكبر منك لذيك الدرجه عشان افهم اكثر منك بس الي انا شايفته انك واحد سخيف .. يعني عادي امك حرمه بهالعمر تخليها تمشي كل هالمسافه ؟؟ اساسا ليش مخليها تشتغل انت منتب رجال وتقدر تصرف عليها ..
الولد سكت .. حسيت انه استوعب كلامي بس ما عنده حجه ..
كملت:ولا تقول دراستي ترا محد قالك اتركها بس حظرتك عندك وقت من بعد المدرسه للساعه الفلانيه بالليل تقدر تستثمر وقتك فيها ولا تقول لازم شهاده .. لا تفتكر انو لازم يكون شغل رسمي .. حيا الله محل جوالات راح يشغلك .. ترا الدلع موب زين .. حرام عليك يا شيخ تارك امك كذا ..
حسيت كبريائه اهتز:انتي ليش ملقوفه .. قولي لي وش لك شغل فينا .. خلاص نعيش زي ما نعيش احد وكلك علينا .. ؟؟
دمعت عيني .. صدق مدري ليش انا جالسه اقول بس يمكن .. تذكرت نفسي فيه .. انا كنت مثله .. كنت انا ومجرد عجوز ببيت فقر ..

صحيح الوضع مختلف لكن برضو مذكرني بذاتي .. نزلت راسي :صدق .. مالي دخل فيكم بس .. اتمنى انو .. اسمع .. انا الحين قدمت لك نصيحه مو لشي انا عارفه كبرياء كل انسان ما راح يسمح له يسمع هالكلام ويسكت بس .. برضو الي انا قلته صح برايي .. وبرايك غلط يعني ؟؟ ليش يعني ما تكون من نفسك شي وتستر على امك ؟؟ اصلا انا مستغربه .. على الاقل اتفه سبب يمكن يخليك تمنع امك من هالشغل .. اتفه سبب .. غير المسافه والذل الي تلاقيه .. سبب جدن تافه .. لو اصحابك بس عايروك بهالشغله راح تطلب منها تتركه
رفع حاجب وقال بطريقة تسكيت واضحه لكن برضو صادقه .. باين : ما عندي اصحاب ارتحتي .. ولا يهمني اكون من نفسي شي او استر على امي .. يلا يما امشي ..
مسكت ام سلطان:امك بتتركها يا تجلس ببيتكم وانت الي تروح تدور اكل عيشك ولا حطها عندنا .. واذا ما اعجبك لا ذا ولا ذا رح حطها بدار العجزه ياخي واكسب فيها اجر .. لا تصير انسان مريض ..
الولد بدى يتنفس بسرعه من القهر .. وبان الدمع بعيونه .. مسكت امه بهدوء ..ام سلطان كانت سااااكته وما قالت شي
وهو مشى ويده بيدها .. وابتعدوا .. وانا اناظر .. فيه سر .. السالفه فيها شي .. بس من جد رحمته ..
ما عنده اصحاب وفوق كذا فقير وامه تشتغل عند ناس .. شكله يعاني .. وشكل كلامي الي قلته مرا سوا له ازمه .. لو اني ساكته وجالسه بحالي اصرف بكثير ..
دخلت البيت .. حاولت انوم ما قدرت .. انا مامعي بالبيت الا الشغالات .. وش ذا .. ما ارتحت نفسيا .. وابي اشوف بابا .. ليش ما ودوني معهم ..
طفشت خلاص طق المؤشر عندي .. قمت رحت لمكتب بابا وشغلت الجهاز .. صحيح ما احب الكمبيوترات الكبيره ذي بس على الاقل ارحم .. ااااه يا لاب توبي اشتقت لك ..
فتحت ايميلي .. جلست اناظر القائمه بكل طفش .. فجأه نقزتني من مكاني اشارة التنبيه .. ناظرت الايميل كويس .. لولو واحد خمسه سبعه ..؟؟ ايميل مين .. كانت كاتبة لي شجوووووووووووووووون ومعها ايقوونة ذاك الي لابس قبعة حفلات لونها بنفسجي وبفمه صفيره
انا قمت اصرخ فجأه من الفرحه .. هاااذي ليلى .. لييييييلى صديقتي صااار لي سنه ونص ما شفتها ولا كلمتها من بعد ما نقلت للإمارات ..
انا انهبلت لما استوعبت وجلست اكتب لها بسرعه ..
يا قلب قلي اليوم وين ]احبابك[ وناسك : <<< اللي هي انا
ليلىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىى يا حماره اشتقت لك
نسينا كل مواجعنا : << ليلى
وانا بعععد مووت والله العظييييم وااااااااحشتني السعوديييييه واهلها وناااسها وخصوصا انتي
نسينا كل مواجعنا :
كيييفك يا بنت ؟؟
يا قلب قلي اليوم وين ]احبابك[ وناسك :
والله عايشييين وانتي؟
نسينا كل مواجعنا :
تماااااام
يا قلب قلي اليوم وين ]احبابك[ وناسك :
كييف الامارات ؟؟
نسينا كل مواجعنا :
حلوه
يا قلب قلي اليوم وين ]احبابك[ وناسك :
ليش الـ ( )
نسينا كل مواجعنا :
اشتقت لك شجنننن '

شوي شوي بدينا نسولف .. يا ربي هالبنت من وين طلعت لي فجأه كذا ..
انا بعد ما اخذو جوالي صرت ما اكلمها الا بالمدرسه او بالنت وبعدها سافرت فجأه .. يا ربي اعز انسانه على قلبي .. اعز صديقه لي ..
جلسنا نسولف لحد ما اذن الفجر .. بعدها اخذت رقم جوالها ورحت اصلي ونمت ..
shjn wake up .. your mom is downstairs
قلت وانا اتمغط:همممممممممم ماما تحت .. طيب قولي لها مبروك .. اتركيني انوم يا سااارا
ساره : but shjn she wants to take you with her to the Hospital to see baba khalid
انا نقزت بسرعه .. ماما تحت تبي تاخذني معها المستشفى ؟؟
رحت بسرعه الحمام غسلت وجهي وفرشت لا وبقا معجون بفمي بعد لبست العباة فوق البيجامه ونزلت ما عندي وقت :مااامااا..
التفت علي وهي عند الباب:يلا مشينا ..
كشرت بوجهي:وعععع بفمي معجوون باقي
ضحكت علي:طيب االدنيا مو طايره روحي غسلي وجهك زين والبسي لك عبايه ولبس زي الناس ..
تنهدت ورقيت:من بيشوفني يعني ..
المهم رقيت وغيرت ملابسي .. ركبت السياره وانا متحمسه .. ابي اشووف بابا واتطمن عليه
انا:ماما اي مستشفى ؟؟
ماما:التخصصي .. بس بنوديه الحرس
عقدت حواجبي:مستشفى الحرس الوطني ؟؟ طيب وش فيه مستشفى الملك فيصل التخصصي .. مررررره كويس ..
هزت ماما راسها:مدري سمعت ان الحرس احسن ..
هزيت راسي:ماما ما تحسين ان مستشفى التخصصي عالم ثاني .. انا اذا دخلتها احس اني مو بالسعوديه .. لا وحديقتهم شييييي ..
كشرت بوجهي:بس سوبر ماركتهم مافيه بيوقلز ..
ضحكت ماما علي:واحنا وش دخلنا بشكلها .. هي حلوه ما قلنا شي
انا:لالا حلوه وبس .. احلا شي كل الموظفات فاتشين وجيههم .. فلله
ماما:لا تعممين والله فيه بنات محترمات ما يفصخون النقاب لو ايش
فتحت عيوني:يعني انا مو محتررررمه ؟؟ افاااا يا ذا العلم

ضحكت ماما:دايم تفهمين كلامي غلط .. مو قصدي كذا .. الناس لما يشوفون وحده فاتشه وجهها والثانيه لا .. بمجتمعنا السعودي يعني .. بيقولون الي فاتشه هاذي وحده مو محترمه .. من غير ما يعرفونها عشان كذا الستر زين محد متكلم عنك وانتي لابسه نقاب ..
سكتت ثواني .. صح كلام ماما .. واكبر دليل سالفة ياسر الله يلـ***
وصلنا المستشفى ونزلنا .. رحنا لبابا وتونا بندخل الا طلع عبدالله ..
انا قمت اناظره نظرات غريبه انا نفسي ما ادري وش هالنظرات .. انا هو ما كلف نفسه يلتفت علي
عبدالله:خالتي اصبري شوي ابوي وعمي بو راكان جوا الحين بيطلعون .. والدكتور جوا معهم ..
ماما:ايه بنستناهم هنا .. شلونك يا عبدالله ؟
مشى:الحمدالله نسأل عنك ..
بعد ما راح ..
انا:ماما عن اذنك ..
لحقته لقيته واقف ومسند راسه للجدار .. : عبدالله ..
فتح عيونه وناظرني ..
انا:وش فيك ؟؟ فيه شي مضايقك
قربت له:انا سويت لك شي من غير قصد ..
ابتسم وهو يعلّك العلك الي بفمه عطاني نظره ومشى : لا ..
تنهدت .. خلاص بكيفه بالطقاق اللي يطقه جعله في ستين داهيه على قولة المصاريه انا ماني ملوزمه الاحقه بكل مكان واترجاااه ..
رجعت وانا مقهوره حصلت عماني ابو عبدالله وابو راكان توهم طالعين ومعهم الدكتور ..
عمي بو عبدالله:يعني يقدر يرجع
الدكتور:لا اليوم ما يقدر بس كبره فيه امكانيه بس الافضل يبقى هنا ..
عمي بو راكان:الله يعطيك العافيه دكتور سيف ازعجناك ..
ابتسم الدكتور:ولا ازعاج ولا حاجه .. واجبنا
انا تصمنت .. الكلمه ذي قد سمعتها وبنفس اسلوووب النطق ::. ولا ازعاج ولا حاجه .::
والصوت ... والاسم .. وانا اعرف واحد دكتور بمستشفى التخصصي .. يااااي هذا سيف ..!؟

انتظرته لحد ما مشى .. ماما سلمت على عماني ودخلت .. وانا رحت سلمت بعد .. طبعا انا وعمي بو عبدالله تبادلنا نظرات الحقد .. دخلت عند بابا وانا اتحقرص ابي اكلللمه جد يمكن يطلع هووو .. وش هالصدف الي وش كثرها .. بابا اساسا كان نايم .. وماما تقرى قرآن وانا بس اطالع وأتأفف .. ليش تجيبني وهو نايم
قلت بعدم صبر:ماما متىىى بيقووم ؟؟
ماما كملت الايه الي كانت تقراها وناظرنتي : اصبري شوي عليه .. ولا تحنين فوق راسي ..
قمت وانا اتنهد:طيب بطلع شوي ..
طلعت وانا اناظر يمين يسار وينه .. رحت للفه الي لف معها مشيت مشيت .. ماهو فيه .. خخخخ عاد تخيلو بيوقف هناك يقول يمكن شجن تجي .. وقفت ممرضه وسألتها: اممم اختي .. فيه هنا دكتور اسمه الدكتور سيف ؟؟
الممرضه عقدت حواجبها سكتت شوي وقالت:الاستشاري سيف الـ *********
انا تلحوست شوي .. وش دراني عنه انا سيف البطيخ ولا اللي هو .. اهم شي سيف
انا:اييه ايه .. موجود .. يعني وينه ؟؟
اشرت لي على باب:هذا هو مكتبه بس اتوقع انه مشغول الحين .. اذا تبين تسألين عن حالة واحد من قرايبينك ولا
قاطعتها:شكرا ..
بعد جالسه تتفلسف مشغول ولا لا طزز انا بس ابي اشوف هو ولا لا .. طقيت الباب
تفضلي اريج ..
دخلت لقيته يرتب اوراق عنده .. : جبتي تقرير مركز الابحاث ؟؟ ايييه والعلك ؟؟
ابتسمت وانا اناظره .. قال علك قال ههههه.. رفع راسه وعقد حواجبه: آآ .. آسف بس افتكرت .. ااا .. وش اسمها ذي ... الموظفه ..
قاطعته بضحكه صغيره:فاهمه قصدك ..
وقف ودخل يديه بجيوب البالطو:اقدر اساعدك اختي ؟؟ انتي .. بنت خالد الـ **** صحيح ..
هزيت راسي:مو بالضبط .. امممم انت دكتور سيف صح ؟؟
ابتسم:آمري ..
انا:ما يامر عليك عدو بس هو .. مجرد سؤال .. اذا ممكن ..
قال بعفويه:تفضلي .. بس يا ليت تسرعين عشان الشغل والمرضى وو
قاطعته :لا ما راح اطول مجرد سؤال زغنون .. كيف بدوري ؟؟

هو تلحوس وجهه .. انا تفشلت .. لو طلع مو هو ... بس .. هو قال انو يشتغل بالتخصصي واحنا بالتخصصي نفس الصوت ونفس الاسم .. مدري مو معقوله كل هذا بيطلع تشاابه
سيف : اي بدوري ؟؟
اخذت نفس عميق:ولد اخوك ..
ابتسم:اعرفك من مكان انا ؟؟
هزيت راسي بإبتسامه كبيره: يعني ما يكلمك الا اللي يعرفونك .. قربت وفتحت شطنتي وطلعت علك وحطيته عالطاوله : يمكن ناس ما تعرفهم وهم يعرفونك .... مثلا ..
ناظر العلك ثواني وناظرني .. اشر بإصبعه وبإبتسامه على جمب وهو يهز راسه:مووو غريبه علي ..
انا:هه .. زين .. مشكور اخذت من وقتك ..
توني بلتفت عشان اطلع الا نادا:سجن ؟؟
ضحكت وانا ارجع التفت عليك: صدفه حلوه صح ..
هو احتاس شوي بس برضوو مسك الوضع .. ههههههههه الولد شكله متوتر .. صادق يوم قال انه ما قد كلم بنت لوول ..
ما انتظرته يكمل حكي وطلعت وانا اضحك .. سبحاان الله .. يعني من كان يتوقع ..
طلعت ورجعت عند بابا لقيته يسولف مع ماما ويضحك ومبسووط
انا:يا الللعااااااااااااااب ليش مروعنا عليك ..
التفت وهو مرتاع:حسبي الله عليك محد يروع الا انتي .. لعبنو جدك سلمي .. ابد دخلتي ومعك ابليس اعوذ بالله
ضحكت عليه .. حتى وهو راقد ينافخ .. رحت جلست جمبه ومسكت يده وقلت بحنيه:لا عاد تسوي فينا كذا .. اوعدني ..

ابتسم:وش مسويه لامك .. ؟
ناظرتها وناظرتني وقلت بإنكاار واضح :والله العظيم ما سويت شي ..
بابا:اجل شوفي دموعها تبطبط اربع اربع ..
ماما ساكته
ناظرتها:مافي شي .. ههههههههههه بس حلللوه ..
تنهد بابا:اييييه المريض يجيه ناس يخففون عنه يوسعون صدره مو يجيبون النكد ..
ماما زعلت ودمعت عيونها من جديد:انا اجيب النكد .. هذا .. هذا .. هذا جزاي اني اني جالسه معك امس طول الليل اد ........ الخ
وماما وكلامها اللي ما يقضى .. وانا اناظرهم بإبتسامه .. اطالعه بعدين اطالعها .. ادقق بتعابير وجيههم .. كنت اشوف فيها سعاده
معقوله هم يحبون بعض ؟؟ متزوجين عن حب يعني ؟؟ ويحسون بالسعاده مع بعض ؟؟ كيف بابا يستحمل ماما في بعض الاوقات الي تصير تصرفاتها لا تطاق ..
وكيف ماما عايشه مع انسان زي بابا ميوله وتفكيره ومبادئه تختلف 180 درجه عن ماما ..
كل شي حولي غريب .. انا لما افكر بالاشيااااء واتعمق واحلل واتفلسف دايم احس ان الي يصير شي ماهو عادي ..
سيف .. شي ماهو عادي .. ماما وبابا .. شي ماهو عادي .. سلطان وامه .. شي ابدن ماهو عادي ..
اشياء كثيره غريبه .. لكن ما همني اعرف وش اسرارها .. قد ما اهتميت اعرف وش اسرار ذاك الانسان ..
ودي استكشف غموضه الي يعيشه .. عبدالله .. لو وصفته بإختصار .. انسان عنده طموح هذا اولن .. لكن .. لما يبغى شي ما يتمسك فيه .. يعني مستسلم بسرعه هذا عيبه الوحيد .. لا ... فيه عيب ثاني .. مدري هو عيب ولا لا ..
بس عبدالله حساس .. ماهو قوي .. الا هو قوي لكن .. مدري ... صحيح ما قد شفت دموعه الا مره وحده بحياتي طبعا موب يوم كان بزر .. مره وحده بس الي هو ذاك اليوم .. يوم يجون عيال بو حمد ..
ولا دايم احسه ماسك نفسه .. بس .. برضوو حساس .. يعني يحس فيني وفي غيري .. احس ان هالصفه ماهي موجوده عند كلن .. مو كل الناس زي عبدالله ..
مو كل الناس زيه في حلمه .. مو كل الناس زيه في طيبه .. وبرضوو مو كل الناس زيه في غموضه الغريب ..
صح .. كل شي غريب .. تنهدت بحزن .. استغربت من نفسي .. مع كل هالالغاز الي تدور حولي .. ليه ما انهبلت وانا احاول اعرف سرها ..
انا متأكده فيه اشياء بالخفايا ماما ما قالتها لي .. يعني فيه شي يدور حولي انا ما ادري عنه .. بس هالمره ما حاولت اعرف .. بتركه براحته .. لان كل الي اعرفه اني ما غلطت ..
بابا:شجوووون وين رحتي ..
فجأه التفت بروعه بسيطه:هاه .. ايش ؟؟ لالا وشو عادي .... ابتسمت له تسكيته
بابا:ههههههههههههه
ماما وقفت:يلا يا ماما خلينا نرجع البيت ..
تمسكت بيد بابا:لالالا توونا ..

ماما ناظرت ساعتها:شجن باقي ثواني ويجي موعد علاجات ابوك وخرابيطهم ذي حقت المستشفيات بيقضى وقت الزياره .. قومي لا يجي الدكتور يطردنا احفظي موية وجهك
ابتسمت لما قالت الدكتور .. خل اشووف وش اخباره .. وقفت بنائن على طلب ماما وتوني بطلع الا كتبت له رساله
ما قلت لي كيف بدوري ..؟؟
اول ما ارسلتها انفتح الباب وبغى يضرب بوجهي ..
سيف:اسف ..
عقدت حواجبي:لا ما عليه ..
طلعت ماما وطلعت بعدها وانا اعطيه ابتسامه وهو يناظرني بطرف عينه ..
ههه يا حليله .. احب اصادق ناس مثل كذا .. حبوووبين وعلى نياتهم ..
اول ما ركبت السياره جاني مسج .. فتحته لقيته من سيف ..
بخير يسلم عليك .. لا تزعجيني عندي ابوك تعبان
ضحكت عليه وقفلت الجوال .. ناظرتني ماما: هاه .. ودك نشتري لك لاب توب بدال الي انكسر .. ابوك مره ضايق صدره يقول مسكينه تطفش بالبيت ما عندها احد يونسها
جلست اطالع قدامي ثواني وهزيت راسي :لا .. لو بغيت ادخل مسن او اي حاجه عندي جوالي..
وابتسمت ..
ماما:ايه انتم وخرابيطكم .. سوي الي تبين يا بنتي ..
انا:ماما .. لا تنقلون بابا لمستشفى الحرس .. اساسا هو راح يطلع بكره صح ؟
هزت ماما راسها وهي تتنهد:انشالله .. قولي انشالله ..
ابتسمت:انشالله .. اممم وش راايك نسافر .. من زمان ما سافرت .. رحلة لندن ذي مخيسه ..
ضحكت ماما:انشالله بس خلي ابوك يطلع بالسلامه ..
رن جوال ماما رفعته وردت:الو .. لحظه موضي وش فيييك ؟؟ شوي شوي خليني افهم وش فيها ام عبدالله ... وشو .. فاتن .. وو ..
اخذت نفس عمق وقالت:موضي من الي قايل لك هالكلام ...؟؟؟ وحالتهم الحين ؟؟ وييييينكم فيييه ؟؟ التخصصي ....؟؟؟! تونا طالعين منه راجعين لكم .. بس ..... اسمعيني جايين جايين تطمني لا تدقين على خواتي ... جايينكم بس وينكم ..... ايه .. ايه صار .. انشالله ما صار الا الخير تطمني ..
سكرت ماما جوالها وهي مره مرتبكه :عمررر ارجع التخصصي بسرعه ..
وتنهدت بحزن:اللهم اجعله خير ..
وهي تناظر من الدريشه ومتوتره وكلش .. انا ارتعت .. وش فيها خالتي موضي داقه على ماما ؟؟ وفاتن وخالتي ام عبدالله وش صااااير ...؟

انا ارتعت من جوا .. قلت بخوف:ماما صاير شي ..
تكلمت ماما والعبره خانقتها ودموعها على طرف عينها : اللهم اجعله خير ..
مسكت يدها وضغطت عليها .. قلت بخووف اكثر:مااامااا قولي لي وش صاااير ..
هزت راسها بحزن:مدري .. مدري ..
وقف عمر ونزلت ماما وهي شبه تركض وانا وراها .. كانت تتلفت حواليها .. واتجهت لقسم الاسعااف ..
انا كنت امشي معها وهي تسرع:ماااما وش فيييهم .. ؟؟؟!!!
ماما كانت تمشي وهي مرتااعه .. دخلنا لقينا خالتي موضي تشاااهق من الصيااح .. كانت اصغر خالاتي .. هي وزوجها كانو فيه كانت حاظنه زوجها وتبكي مره وهو منزل رااسه ..
اول ما شافت ماما راحت بحظنها:سعااااد ..
ماما:موضي .. وش صااار لهم ؟؟
خالتي موضي وهي مرررره حاظنه ماما:فاتن تطلبك الحل ...
ماما شقهت وبدت تصيح .. وانا جلست استوعب .. تطلبك الحل .. ماتت ؟؟ كيف وشلون ومتى ؟؟
ماتت ؟؟ وش السبب .. ماني قادره استوعب .. فاتن ماتت .. فكره تتناقض مع تفكيري .. حلوه ذي ماتت .. ههه يستهبلون ذولا .. لكن .. يمكن صدقت الموقف لما شفتهم يطلعونها وعليها فراش ابيض .... ودم ..
بكل هدوء جلست اطالع .. منظر ماهو غريب ابدن لكن .. مقلق .. يخوف .. فاتن ماتت ؟؟ ماني قادره استوعب ..
اسمع طراطيش كلام بين ماما وخالتي .. مع الصياح والنياح كلش .. خالتي ام عبدالله وعمي بالانعاش .. بالعنااايه .. ليش كلهم هنا ..
ولو كلهم هنا طبيعي يكون ...............
عبدالله معهم ...؟؟؟؟!
بديت اتنفس بسرعه وبدت تخنقني العبره .. ودموعي بدت تتجمع لكن ما نزلت .. كنت حاسه بصدري كتمه مره كنت احس اني ما اقدر اتنفس .. لو انه مات .. بس كيف وشولون ومتى ... ولييييييييش يموت اصلا .. على كيفه هوو يموت ويخليني ..
ما قدرت استوعب .. رحت لماما وانا ابكي:ماما وش فيهم .. ماما ردي علي ..
لكن رجعت تحضنني وهي تبكي .. الموقف صعب علي .. كنت بحيره .. حيره بغت تقطعني
حسيت اني خايفه .. بشكل ما قد تصورته بحياتي .. كنت مرتاعه .. مصدومه .. ابي الاقي جواب ماني قادره ..
ثواني كانت .. شفته من بعيد .. مدري من وين جا او وشلون .. كان على سرير الاسعاف المتنقل .. وجهاز الاوكسجين على وجهه ..
ما كان فيه شي لكن .. كان فيه دم .. قلبي قام ينبض بقوه .. الي قدامي ميت ولا لا ؟؟
رحت له ووقفتهم .. مسكت ايده بقوه وانا دموعي تنزل بسرعه على يديه:عبببببببدالله شفييييييك ... ؟؟؟ عبدالله رد علي .. انت ما متت صح .. انت .. انت بس ناايم صح .. عبدالله رد علي.... رد ..
كنت ابكي وابكي .. حسيت بناس يبعدوني عنه .. دخلوه جوا وانا اناظره .. ما كنت حاسه بعمري .. جلست عالارض بيأس وانا ابكي ..
لو صار له زي ما صار لجدتي .. ماااااااني مستعده افقده ... انا بموت لو مااات .. انا بنهبل لو صاار له شي .. مدري كيف ابستوعب الي صار .. جتني ماما .. قومتني وحطيت راسي بحظنها:ماااامااا .. وش فييييييييه ؟؟ عبدالله مات يا ماما ... عبدالله ماات ؟؟؟!
ماما ما كانت حالها احس من حالي .. كانت تطمني وهي مو عارفه تطمن نفسها .. تهديني .. تقول ما صار شي .. وانا مو قادره اصدقها ..
كانت الصدمه الاكبر من هذا كله بالنسبه لماما .. لما طلعو خالتي ام عبدالله لغرفة العمليات .. ماما تركتني فجأه وراحت لها .. تناديها تناديها .. مفتكره انها بتسمعها .. وانا اتجهت لخالتي موضي .. محتاجه احد احظنه الحين .. لكن لقيتها هي اقرب هي الي جت وحظنتني وهي تبكي:فاتن ماااتت يا شجوون .. فاتن ماتت ..
وانا تحولت دموعي من حالة صدمه وصراخ للهدوء .. قمة الهدوء .. خلاص ..فاتن ماتت .. وخالتي ماتت .. وعمي مات ..
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -