رواية غثيثة مزحة الايام -74


رواية غثيثة مزحة الايام -73

رواية غثيثة مزحة الايام -74

محمد كان في حالة ذهـول من عمه .. في احد يتخلى عن بنته عشان زوجته اللي وآضح انها مريضه نفسياً بسبب عدم قدرتها عالانجاب ؟!
نجلا الضيق داخلها اكبر من أي ضيق سبق ومرت به .. زوجها مايبيها وايامها معه محدوده .. والحين ابوها شبه اللي تبـرى منها
وصلوا للبيت وأول مالبق محمد فالحـوش الكبير المنور بالكشافات ومزين فالنص نافوره على شكل بجعه ..
نزلت من السياره بسرعه .. محمد كان حاس فيها أكثر من أي شخص ثـاني ..
ليه لا وهو اللي حس نفسه غريب في وسط بيته لما كـان "سطام"
وهو اللي تغرف فالشرقيه رغم انه لقى أصدقاء جنبه يساندوونه .. بس مافيه شي يوازي الاهل والبيت وإحساسك بـ الانتماء في مكان تحبه وتحس بالامان فييه
نزل بسرعه ولا سكر الباب ورآه والسياره كانت تشتغل ..مشى وراها وهي تمشي هروله للباب الفيـلآ
مسك يدهاوسحبها للـ ناحيته ..صح خانته !
وأهـانته ولا عملت له حساب .. لا لـ سمعته ولا قلبه اللي يمكن يكون حبها لو حطت هالشي بإعتبارها !!
فقدت توازنها بسبب انه سحبها فجأه وهي تهرول بـ كعبها .. طاحت على صدره وهو بدوره ضمها له وشد عليها .. يبي يحسسها بـ الامان
لكن المفـاجأه انها حاولت تفك نفسها منه .. وقالت بصوت مخنوق من البكي :أتـركني ! .. خلني ارووووح
وانخرطت في بكـاء مرير وهي تحاول تفك نفسها منه .. ماتبي تصعف قدامه وهي خلقه صعيفه .. خصوصاً بعد طردت ابوها لها اللي بتكون صعبه عليها حتى لو كان محمد رآضي عنها ..فـ كيف وهو حاسب لها مدة جلستها هنا كأنه في فندق مو في بيتها وبيت زوجها
لكن هو ماتركها .. ولا أكترث لـ الالم اللي حس به بسبب ضرباتها .. كان يصدر منه صوت لا شعـوري لما تضربه لكنه يقـاوم
هِي بِڪتْ و آنا[آخ‘ـَتنقت ] . . !
هِي بِڪتْ و آنا[آخ‘ـَتنقت ] . . !
هِي بِڪتْ و آنا [آخ‘ـَتنقت ] . . !
آخر شي هدت وخارت قواها ..كانت متمسكه فـ ثوبه وتشد عليه وتبكي ووآضح صوت شهقاتها .. وأحيانا كانت تشهق بإسمه .. وتقول كلام مب مفهوم
لكن اللي فهمه منها إنها تعاتبه هو وأبوها ..وتجيب طاري الظلم وانها بريئـه ولا بد بيعرفون
كان محمد ساكت .. ووده يصم آذانه عن سماع عتابها له .. كأن شي جوآآه عارف انها بـريئه ..
المكان هادي الا من صوت السياره المشغله ورآهم وانوارها مولعه لـ ترسم ظل طويل لـ هالـ2 عالارض..والحب يتجسد في ظلهم من غير زيف زي مايبدونه قدام بعض فالحقيقه
◙◙◙◙◙
أكبُر غلطّ .. تجرح لك .. (ان‘ـــسان) .. مجروحّ
حتىُ ولو ( جرحٌك ) .. مجٌرد .. ( دع‘ــــابه)
◙◙◙◙◙
اول مانزل من سيارته سمع صوت صرآخ طفل يلعب .. التفت ببتسامه لقى الشغاله تلعب ديمـه عند الحديقه ..
رآح جهتهم .. قال للشغاله تروح وجلس يلعب ديمه ويضحكها ..
- شفت البنت ..
بهـتت إبتسامته بس كان محافظ عليها بسم الله من متى انتي هنا ؟
ام سعود :الخدامه قالت لي ..ووش رآيك فيها ؟
سعود :يوووو هالخدامه وكالة رويتيرز
ام سعود :سعـود لاتضيع المووضوع
سعود :ههههههه بندر مارجع من سفرته ؟ مب هو قالت اسبوعين اخاف متزوج مسيار بس
ام سعود عصبت :سعـووووود احاكيك انا
سعود :ههههههههههههههههههه ان وافقت البنت علي ماعندي مانع
ام سعود تقفي عنه :ياسـاتر منه مايعطي لا حق ولا باطل
سعود :ههههههههههههههههههههههههههه
◙◙◙◙◙
ياشين الوقت من دونه وانا قاعد
ذبحني الشوق له من كثر ماحنيب
انا الغلطان ماأنكر ولا اعاند
واطن يكفيه مني بـ غلطتـ....
سكر التلفزيون ورمي الريموت جنبه ..آخذ نفس وهو يحس بـ كآبه وضيقة صدر تجـتاحه
مايدري ليه ايام ظلمه رجعت له ..بس هالمره هو الظالم
طيب ليه يحس انه ظالمها وهو كان حقـاني معها

◙◙◙◙◙

انسدحت عالسرير وسندت نفسها عليه .. وبدت تراجع قبل لاتنام
دخل ناصر بعد ماسلم اخذ له بيجاما ولبسها وجلس عالسرير :خلصتي مذاكره ؟
هيله :تقريباً وودي انام بدري عشان الكويز بكره
سكت ناصر ولا علق .. انسـدح ..توه بينسدح رن جواله
المتصل > رقم ثابت
ناصر :هههههههههههههههههههههههههههه هلا جدتي
- على تبــن !!
ناصر فآقع ضحك :ههههههههههههههههههههه آخر مره كلمتني عالثابت يومنا في ثاني متوسط تاخذ مني تخطيط التوحيد هههههههههههههههههههههههههه
طارق :نووويصر يازلابه
ناصر :ههههههه طيب بالله ماخذ رقمي من الدليل؟؟!
طارق أبتسم بس مابين :ناصر كل تبن نسيت وش كنت بقولك
ناصر :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طارق :رسلت لك شي
ناصر :مين؟! .. السراقه؟
طارق :لا بنت الجيران
ناصر :لا لـ الاسف
طارق :ولا دقت ؟! ولا تبن في وجهها
ناصر :لـ الاسف الشديد ..لا
طارق :بروح أخذ جوال اختي .. وبدق عليها
ناصر :ودك عاد يتصادقون ..
طارق :عشان افرم اختي والعن ابو ابو جدفهـا
◙◙◙◙◙
وهي في غرفتها تحاول تركز بسالفة تقولها خجل
خجل :ندى انتي معآي؟
ندى : .....إيه ..وش فيك ؟
خجل :أشك انك معاي .. وش رايك نتقابل في مكان بكره ؟!
ندى :وليه ماتجين بيتنا
خجل: بـلا سخاافه يالله عندي موضوع مهم آبي اقوله لك
ندى :ههههههههههههههههه طيب .. ولا وش رايك نجتمع عند نجلا ؟
خجل : اممممم بكيفك .. من زمان ماكلمتها بصراحه وصعبه ادق عليها اعزم نفسي كلميها انتي
ندى مب عاجبها وضعهم بس قالت :اووكي
سكرت ندى من خجل واتجهت للدرج وطلعت الجوال حق طارق .. كان لونه ابيض فتحته وطلع لها ثـيم برشلـونه
فتحت لقت عنده 6 رسايل و 12 مكالمه فتحت عالأستديو لقت كم صوره
في صوره له هو مع واحد كل شوي يتكـرر في كل الصور شكله صديق عمره ولا يتفآرقون
واغلب الصور اسمها (انا ونويصر) ولا (انا وناصر) ,(انا والدعله ) (انا والنشبه)
فيه صوره كانوا في سياره كان هو لابس ثوب ومن فوق كاب لون أزرق ولاف على نفسه شال شكله كان فالبرد .. وجنبه ناصر اللي كان مايل الا بالغصب بيطلع فالصوره ومبسـتم إبتسامته العريضه حست من أبتسامته انه شخص سآخر ومزوحي .. كان لابس الطاقيه حقت لبسه اللي تكون من ورآ
وفيه صوره كان توه قآيم ..أبتسمت عالصوره وشكل اللي مصوره مصوره على غفله منه
مشت الصوره واحمـرت خدودها كان جالس على طاوله ووررآه البحر ويضحك معاه شي ينشرب لونه أزرق ..توقعت انه سلآش ماكان لابس بلوزه وجسمه مبلول شكل توه توه طآلع من المويه
ورآه بنات بمايوهات أستنتجت انه مو فالمملكه ..أصلا شكله كان برآ
مشت عالصـوره الثـانيه
لكنه رن .. انتبهت للنفسها انها تفتش شي مب لها .. بلعت ريقها وحست بـ خوف كأنه يدري انها تشوفه
المتصـل >سآرونه
عقدت حواجبها .. حطته صامت وحطت الجوال عالطاوله وهي تطالعه من بعييد وتفرك يدها .. سكت ثم جاها صوت مسج
مدت يدها بـ تردد تفتح المسج ولالا ؟ اخذت الجوال وفتحت المسج
"ردي "
بس قـال كذا .. تكـره اسلوبه ..ودها يتميلح عندها ولا يجلس يعاملها كذا
رن من جديد وطنشـته .. لكن ماكملت 3 ثوآني الا رجعت ترد
ندى : ......
طارق :آلوووووو
ندى :......
طارق:الوو الووو
ندى :هلا معك
طارق :كويس .. انتظرتك تدقيين بس شكلك رآعية طويله ..
ندى :لا حـوول .. أسمع خل الجوال معك دقايق وبرجع ادق عليك
طارق بـ غباء :ليه ؟
ندى متنرفزه:شكل عاجبك الوضع اكلمك وتكلمنـي .. وش رايك اعزمك بـ بيتنا مب احسن ؟
طارق أبتسم :طيب يالله انتـظرك
وسكـر
انتحـــــــرجت من نفسها كرهت نفسها كثر شعر راسها
دورت على رقم نجلا .. ودقت عليها
نجـلا بـ صوت كله كسل شكل فيها النوم :آلوو
ندى:نايمه ؟
نجلا :لا
ندى تتكلم بسرعه:نجلاتي فاضيه بكره ؟؟
نجلا تحسب في ندى شي :بغيتي شي حياتي ؟
ندى :نجـلا تكفيين ابي اجيك بكره انا وخجل ..عادي؟
نجـلا :افا عليك ياقلبي أكيييد .. البيت بيتك
ندى :مشششكوره يالله بآي
نجلا :تعالي ..وش عندك طيب ماتقولين لي وش فيك ؟
ندى :بكره اقولك يالله تشآو
/- ههههههههههههههه سرقت جوالك؟
طارق جالس على كرسي التسريحه :لا هي تقول انها أستعارته
ساره اخت طارق :هههههههههههههه اوكي استعارته .. طيب ماتخاف تفتشه ؟
طارق:خل تفتشه بس ترجعه .. فيه كل قراشيعي
ساره :اسالها اذا كانت فالجامعه بأي جامعه يمكن تكون معاي نتفق انا وهي وأخذه منها
طارق توه بـ يرد ورجعت تدق ..
طارق:آلوو
ندى :آلوو .. اممم بكره انت فاضي؟
طارق:ليه بـ تعزميني في بيتكم
ندى قب وجهها أحمر وحست ان الدم يضخ من وجهها بس طنشت كلامه : ..
طارق:آلووو
- نــــــدى !! ..يآآمي يالله العشااء
ندى تحاكي امها :إن شاء الله يمه !! .. دقيقه بس"رجعت تكلمه" بكره بـ أعطي إيااه يالله فمان الله ؟!
طارق:اوكيه ...ياندى بالعافيه ولا تاكلين كثير تراك ثقيله إنحفي شوي
ندى طارت عيونها وسبت في نفسها ..:منيب رآده عليك ياطارق!
طارق:هههههههههههههههههههه
توه بـ يسكر بس جاه صوتها :الوو
طارق :هلا
ندى:اذا جيت ادق عليك ادق عليك من أي جوال
طارق:انا بدق عليك
اول ماسكرت منه ..تنفست بـ رآحه ..تحس انها مخنـوقه لين كلمته ولا عجبها رده يوم قال انا بكلمك
اول مره تكلم رجال كذا ويكون فيه آخذ وعطآ .. رمت نفسها عالسرير كأنها تريح نفسها من المجهود اللي بذلته ..
حشى مب جوال .. جوال يسوي هالسـالفه كلها
قامت وراحت تشوف نفسها بالمرايه .. هي دبه صدق؟ ولا هو يبآلغ
ندى تكلم نفسها :مسكيييين ماشاف الاجسـام الصح ولا كيييم تجي نصي
- يالثقه
ارتاعت والتفت لقت اخوها :بسم الله
خالد :ههههههههههههههههههههههه وش عندك شاكه في نفسك
سكـتت ندى .. وفكرت ليه ماتقول لـ خالد ..أبتسمت
ندى :خالد! توديني بكره لبيت نجلا
خالد :متى ؟
ندى :يعني ..امممممم المغرب
خالد :لازم ؟
ندى:أبي اقولك موضوع فالطريق
خالد :اوكييييه
ونزلوا تحت يتعـشون


brb
◙◙◙
الجزء الاربـعــون والاخير !
◙◙◙


(الفصـل الثآني)

- إيش هذا ؟!
الخدامه :مآي بوس جيب هدا
نجلا شافت الاغراض من السوير ماركت..مالت عـ الاغراض وطالعت ايش داخلهم .. كان جايب تشبسات ومشروبات وكم غرض عشان العشا ..أبتسمت بإحراج كأنه داري عن جمعات البنات ههه
رفعت راسها للشغاله وهي ترجع شعرها ورآ اذنها :هو جابه ؟
الخدامه :نو ..رهمه بت هي آسك هم
نجلا :اها محمد قال لـ رحمه ..
طلعت من المطبخ عشان تتجهز .. أبتسمت لأنه قال للسواق يجيب الاغراض عشان جية خجل وندى ..
ضمت نفسها بـ فرح وحالميـه .. راحت غرفتها عشان تخلص لبس قبل يجون ندى وخجل
وهي ترقـى الدرج شافته واقف على رآس الدرج ويكلم احد وشكله جالس يتعذر ..أستنتجت انه يكلم ابووه لأنه يتعذر في شي عن الشغل ..
كان يسكر الكبك حق كم ثوبه وماسك الجوال من كتفـه ومييل رأسه .. ومبتسم ولا طالعها ..ماتدري هو ماأنتبه لها ولا يعتـبرها غير مرئيـه ؟!
كملت الدرج وأتجهت للغرفتها .. وهي تدوس على قلبها ودها تحس إتجاهه انها زوجته صدق
ودها يبادلها نفس الشعور
وصلت للغرفتها وسكرت الباب ورآها .. تنفست بـ عمق
اخذت فستانها اللي مجهزته من العصر فوق السرير .. لبسته كان عباره فستان اسود لين فوق الركبه من فوق قصة الصدر مثل الدانتيـل فضي عليه سترآس كان نعووم وسنبـل
لبست معه سلسـال لولو طويل لفته مرتين حول رقبتها وصاير كأنه 2 واحد قصير والثاني طويل
وشعرها ستريت .. لبست صندل فضي وحطت قلوس وبلاشر ومسكرا
◙◙◙◙◙
حزني في ع‘ـيوني دمعة عتـابي !!
على الخـلان ..
مثل موج الـسواحل | يضرب ‘ ..
الحزن بـ/ شراييني
شربت من مـرارة و البحر
والملح والطوفان
وتعبت اركض لـ صوووت
صـوووت
صــووت
صــوت
الـ "ورآ"
صــدري!!
◙◙◙◙◙

- وليه ماقلتي لي من الاول ؟!
ندى :مدري .. بصراحه بيني وبينك ولا تهاوشني يعني .. كنت ناويه ارمي الجوال ولا من شاف ولا من درى
خالد :منتيب صآحيه انتي ترمين جوال الرجال؟!
ندى:هههههه مدري يآخي
خالد :بس ندى حبيبتي مره ثانيه زي كذا قولي لي .. ومره ثانيه لاتهوجسين وتسرقين جوال احد
ندى:هههههه إن شاء الله
حست ندى بـ راحه نفسيه لما قالت لـ أخوها .. أبتسمت بـ راحه وحست كأن هم وأنزآح ..
تذكرت يوم دق عليها اليوم وهاتك ياتهزئ ..كل واحد يصآرخ عالثاني
/
- انتي عطيني كلمه زي العالم والناس قلتِ لي بكره وهذا بكره جا ولا شفنا شي
ندى عصبت :طيب يابن الحلال احمد ربك بعد اني معطيتك وجه لو احد ثاني سرق جوال لك وطق لك خـبر
طارق :لااا ياشيخه .. مشكووره صراحه
ندى :لا عااد تدق علي ..بعطي الجوال لـ اخوي وتفـاهموا
طارق:واخيراً ..خليني اتفـاهم مع رجال !! .. هاتي اخوك يالله
ندى :يارب ..إفــهم ! قلت بـ عطييه اخوي..هو مو عندي الحين بعطييه هو بيوصف لك البيت وتعال خذه
تأفف وسكر في وجهها وشكله صدق عصب
/
اول ماوصلوا رن الجوال وطلعته ندى من الشنطه كان المتصل ناصر .. رد عليه خالد
خالد : يآهلا .. وعليكم السـلام
نزلت ندى ماتبي تسمع المكالمه ..جت بـ تدخل بس ماتدري ليه الفضول ذابحها تبي تعرف وش بيقول خالد توها بـ ترجع للسياره شافت خالد نازل من السياره
خالد :نــدى !!
التفت :هلا
خالد :جيبي لي مويه من جوى .. انا جالس هنا احتري الرجال
ندى:هنا عاد ؟
خالد :إييه يالله روحي جيبي
ندى :أوووكي !
دقت على نجلا تفتح لها الباب ..سلمت عليها أي كلام وهي مرتبشه وكأنه مروعه لأن الرجال اللي هو طارق بـ يجي ودها خالد يعطيه الجوال وينقـلع لـ أبعد مكان فالعالم ويفكنا منه
اخذت مويه من الخدامه
نجلا :ندييييييو وش فيك جالسه احاكيك ماتردين علي زين
ندى :السالفه طوووويله وخالد يحتريني ..بقولك إيـاها من طقطق لـ السلام عليكم بس اصبري علي
راحت لـ الحوش واتجهت لـ باب السياره وتوها بـ تطلع شافت خالد واقف ومعاه 2 ويسولف معاهم ..
واحد كان لابس ثوب ورآفع اكمامه وعوارضه مرسـومه رسم وشعره صفر وشكله محلق من زمان لآنه بادي يطلع شعره
والثـاني كان لابس بدله ماتقدر تشوف الا تيشيرته اللي نص قميص من ck لونه ابيض والكتابه بـ النيلي
وخالد يسولف معاهم كأنه يعرفهم ..
- هذا نـاصر .. واللي معاه صديقه الصدووق
التفت ندى بـ روعه :طـــــارق صديق ناصر ولد عمك؟؟!
نجلا اللي تطالع معاها : إيه .. طارق صديق محمد وناصر وميش ويزيد وكل العائله الكريمه .. وش عرفك ان اسمه طارق؟
ندى حست انها بـ تصييح ..وضربت خدها ضربتين خفيف وهمست:يـاربيييييه!! ..
نجلا :وش فيييييك انتي بعد ؟!
ندى :مدري كذا ضايق صدري .. يختي ليه ناصر يصادقه
نجلا:خلاص بـ دق على محمد بقوله يقول لـ ناصر يترك طارق >عشان تتصفق من قبل القراء خخخ
ندى :لا تتهـزييين انتي بعد !!
◙◙◙◙◙
وين بـ تروح ؟! مابعد شبعنا منك
محمد وهو يقوم :والله ماعليش يمه .. ورآي شغل
ام متعب : طيب كان جبت مرتك معك
محمد :نجلا عندها صديقاتها فالبيت ..
نوره :يوووووو اجل بجي
ملاك :يقـلع ابو ذبة الوجه ياشيخه
نوره :وش دخلك انتي ..انا وهي صرنا أصدقاء
ام متعب :عشانكم جلستوا مع بعض يوم صرتوا صديقات
محمد :ههههههههههههههه نجلا ميب تخالف ولو بقولها بـ تفرح .. بس انتي عاد خلي عندك دم
نوره تسوي نفسها بتقوم :اجل بقوم البس
ام متعب :اقول اها بس شدي أرضتس .. بعد مابقـى الا هي تذب خشتها عند بنات النـاس
نوره :هههههههههههههههههههه يمه مصدقه انتي
محمد :ههه يامحلك بس ذابه خشتك .. بعدين إن شاء الله اقولها تعزمك
نوره :إيييه وابيها تتكلف

يتبع,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم