رواية ابجيب راسك -7


رواية ابجيب راسك - غرام

رواية ابجيب راسك -7

مااخذه وكل الي خذهم مااحس انهم يسترون وجودهم مثل قلتهم والي احرجني صدق وتمنيت الارض تنشق

وتبلعني مختر قميص نوم لليله العرس كان لونه احمر حرير قصير لنص الفخذ وفيه فتحات على الجنب

اما عند الصدر شفاف وعلاق ويقول لي ابيك تلبسينه مو تقولين تستحين اذبحك سامعه

يوم طلعنا من المحل حسيت براحه مابعدها راحه توجهنا لاسماء بالكوفي وجلسنا وطلبنا لنا

مر الوقت حلو علينا بس عكر علينا مجموعه من الشباب جلسوا مقابلين لنا وفي واحد منهم يحاول انه

يكلمني وياشر لي بس حاولت قد مااقدر اني اتجاهله ولا ابين لحمد شئ بس للاسف انتبه لشاب وهو

يقول لي رقمه وعلى طول ناظرني بنظرة وقفت قلبي وقال بحده : غطي عيونك

دانه بسرعه نزلت الشيله على عيوني ووقف وقال مشينا وقمنا انا واسماء بس الي قهرني انه ماقال

لاسماء تغطي عيونها وش معنى هي لا صار يمشي بخطوات سريعه وحاولت الحق عليه بس

ماقدرت هو اسرع مني اعتقدت اني ضيعته بس تفجات به يمسكني من ذراعي بقوة لدرجة اني حسيته

بيخلعه من مكانه ناظرت عيونه خوفتني حسيت شوي وبيطلع منهم الشرار : تستهبلين انتي

دانه بخوف: لا والله

حمد: ليه ماتمشين معنا ليه تبطين عشان تضيعنا ويخلى لك الجو

دانه : والله العظيم مو كذا انت صرت تمشي بسرعه وماقدرت الحق عليك

حمد مسكني من يدي ومشى معي ركبنا السيارة وكل واحد فينا ملتزم الصمت لحد ماوصلت لبيتنا

ونزلت من غير لااقول حاجه حسيت لو تكلمت راح ابكي على طول دخلت البيت سلمت عليهم

وطلعت غرفتي على طول وانسدحت على سريري ودخلت بنوبة بكي قطع علي صوت جوالي

"ياربي لايكون يبي يكمل علي والله مو ناقصة واخاف ماارد تكبر السالفه" سميت بالله ورديت:الو

حمد حس بصوتي وبكل حنان : دانه انتي تبكين

دانه ماقدرت امسك نفسي وانهرت بكي :و والله العظيم ماكنت اقصد

حمد: خلاص ياقلبي صدقتك

دانه :والله

حمد: والله عذريني حبيبتي بس مااستحملت نظراتهم لك

دانه ببرائه : يعني مو زعلان مني

حمد: لا ياقلبي مو زعلان قومي الحين غسلي وجهك ورجعي كلميني انتظرك

دانه : طيب

سكرت منه ورحت الحمام وغسلت وجهي بعد ماهديت دقيت عليه وجلسنا نسولف واغلب الوقت

هو الي يتكلم وانا استمع وطول الوقت احس انه يستجوبني سالني كيف علاقتي مع اولاد خوالي

وخالاتي واذا كنت اطلع السوق لحالي او ازور صحباتي ومن اكلم باليوم ومتى اصحى ومتى انام

احسه يبي يسيطر على كل صغيرة وكبيرة بحياتي مدري هي غيره او حب تملك وبس بس راح

احاول اني ااقلم نفسي على طبعه

دانه : والله ياريهام ماني قادره افهمه احس انه فري مع خواته بس معي لا اذا طلعنا احسه

طول الوقت يراقبني ويراقب تصرفتي

ريهام: تحملي ياقلبي

دانه : صدق لا قالوا ا بني ادم مايحمد على النعمه الي هو فيها تذكرين لما اقولك انه اهلي يتحكمون

فينا وتضجري منهم هذا جاني زوج اكثر منهم تحكم تلاحقي نفسك ياريهام ولاعاد تشتكين منهم

ريهام:هههههههههههه لهدرجه

دانه : واكثر

ريهام : الا تعالي ماقد حاول

دانه : حاول ايش

ريهام : انتي عارفه

دانه استوعبت الي تقصده : لا تصدقين ولا حتى لمح لي عنه

ريهام : غريبه بس الحمدالله هذا يعني ان مو يلعب عليك

دانه : مدري والله بس ربي يستر

ريهام : امين

دانه : بس في شئ محيرني ليه يتصرف معي كذا وهل هذا طبعه ولا بس معي

ريهام : طيب ليه ماتساليه

دانه : ناويه على نفسي

ريهام : ليه ماتسالين اسماء طيب

دانه : ايه اسماء ممكن لكن حمد لا

ريهام : خلاص دقي عليها وساليها

دانه : هذا الي بيصير يلا اجل اكلمك بعد مااخلص منها باي

ريهام : باي

وسكرت منها وعلى طول دقيت على اسماء جلسنا نسال عن احوال بعض وسولفنا سوالف عاديه

وبعدها سالتها :اسماء ابي اعرف اخوك كيف كان تعامله مع زوجته هل هو مثل تعامله معي

اسماء : الصراحه لا وكان مايهتم ابد بس لاحظته معك متشدد كثير

دانه : واكثر من ماتتوقعين ليه كذا

اسماء : والله ماني عارفه وانا مثلك محتارة من تصرفاته

دانه : طيب ممكن اعرف هي كيف ماتت

اسماء : ماتت بحادث هي واخوها زوج سهام الله يرحمهم

دانه : الله يرحمهم

اسماء : كانت جايه من مكه وصار الحادث

دانه : طيب كان يحبها

اسماء : مااتوقع لانها كانت مفروضه عليه مو اختياره

دانه : شلون

اسماء : لانها بنت عمه

دانه : اها طيب ليه مافكر يتزوج بعدها

اسماء : والله مش عارفه والكل عارف انه مو لذيك الدرجه مع زوجته والكل عارف انه مايحبها

كان الي بينهم مجرد تعود على بعض لا اكثر

دانه : اها

اسماء : طيب ليه ماسالتيه هو

دانه : الصراحه مااجرء وغير كذا اخاف من ردة فعله فقلت اسالك انتي احسن

اسماء : اها

دانه : تدرين يمكن نروح البحر الاربعاء هذا تعالوا معنا خلونا ننبسط مع بعض

اسماء : والله فكره راح اقول لابوي وان شاءالله يوافق

دانه : اقنعيه خلينا نجتمع مع بعض

اسماء : ولا يهمك بحاول معه وانتي قولي لحمد عشان يقنعه بعد

دانه : خلاص بقوله يلا باي

اسماء : باي

حمد: دنيا

دنيا : هلا حبيبي

حمد: سوي لي عصير

دنيا : حاضر ياعمري

حمدرن جواله ورد:هلا عمري كيفك

دانه : هلا فيك تمام وانت

حمد: بخير دامني اسمع صوتك ياقلبي

دانه :حمد بطلب منك طلب

حمد: امري


دانه : احنا بنروح البحر مع اهلي وبنخيم هناك وابيك تجي معنا انت واهلك

حمد: ومتى بتروحون

دانه : الاربعاء

حمد: ومن بيروح معكم

دانه "عارفه مين يقصد بالسؤال هذا ":كل خالاتي وخوالي

حمد: لازم تروحين

دانه"لا ياربي لايقول لاتروحين ":ايه اهلي كلهم بيروحون لانهم بيجلسون للجمعه

حمد: اها اوكي متى راح تمشون

دانه : بعد صلاة العصر على طول

حمد: اوكي نلتقي هناك وراح اجيب اسوم والاهل معي

دانه : والله

حمد: والله ها مستنانسه الحين

دانه : ايه مشكور حمد

حمد:ابي اعرف انتي ليه بخيله

دانه : انا

حمد: أي انتي يعني ولامرة سمعت منك كلمه حلوه وحتى ولو بالغلط

دانه :..............

حمد :الوووووو وينك

دانه : معك

حمد: يالله من هالبنت بتذبحني بخجلها يالله مافي روحه للبحر لحد مااسمع منك كلمه حلوه

دانه : حممد

حمد: خلصيني

دانه بخجل وصوت مقارب للهمس:طيب باي حبيبي

حمد ببتسامه : وين وين باي تعالي ماسمعت عيديها

دانه بدلع عفوي : حمممممد

حمد حس بشعور غريب من صوتها ودلعها : عيونه وروح حمد

دانه : يلا باي

حمد بضحكه : بعديها بس الوعد بالبحر مااهدك لحد مااسمعها باي


سكرت منها واحس احساس جديد بدى يتملكني تجهاها بس لا انا ماتزوجتها عشان احبها انا تزوجتها عشان

اكسر راسها وبس ...بس ليه اتعامل معها كذا وارقب تصرفاتها ومكلماتها مع اني مااهتم كذا مع الباقي

يمكن لانها صغيرة وتوها تتفتح على الدنيا أي هي صغيرة وبسهوله ينقص عليها وبعدين هي ملكي

أي ملكي ومااحب حد يناظرها او يكلمها ...احساس حلو احسه معها ماحسيته من قبل مع غيرها برائتها حلوه

وحياها يجذبني ومااقدر اتحكم بنفسي معها من اول يوم اسرني جمالها اسرتني عيونه الي ماراح انساها ابد

هههههههه اما شكلها نتفه بالنسبه لحجمي يالله كل شئ فيها صغير طولها يديها رجليها ناعمه بكل حاجه احيانا

اخاف اني افعصها وهي بحضني

دنيا : حمد ..حمد

حمد:.............................

دنيا تهز كتفه : حبيبي العصير

حمد: ها ..ايه

دنيا : حبيبي ايش الي شاغل بالك

حمد: وهو في غيرك غلاي

دنيا بدلع : حبيبي انتا

حمد يقوم ويتوجه للغرفه ودنيا تروح وراه وسكرو الباب 


الجزء الثامن


اسماء : هلا قلبي اخبارك

دانه بفرح : اهلين تو مانورت الخيمه

اسماء :هههههه بوجودك

دانه توجهت لام حمد وحبيت راسها : هلا امي وش اخبارك

ام عبدالرحمن : هلافيك والله الحمدالله بخير جعل ربي يسلمك

دانه : وش اخبار ابوي

ام عبدالرحمن: بخير ويسلم عليك

دانه : ربي يسلمك ويسلمه

بعد ماسلموا على الوجودين جلسوا

دانه : اسماء حمد جا

اسماء : لا والله بالطريق هو واحمد

دانه :ايه من قدك الحبايب جاين

اسماء بحزن : ايه افرح ياقلبي

دانه : اسماء شفيك

اسماء بتنهيده : موضوع طويل اكلمك فيه لصرنا لوحدنا


عند حمد بالسيارة

احمد: تصدق ماتوقعتك بتكمل معها

حمد: وانا بعد

احمد: وايش الي غير رايك

حمد: عجبتني ودخلت مزاجي

احمد: علينا قول بس قول ايش السبب الخفي لايكون حبيتها

حمد بضحكه : لا ياشيخ مافي مرة تعلقني

احمد: اجل

حمد: تذكر يوم ملكتي يوم رحت للحمام

احمد: ايه

حمد: وانا راجع سمعت عادل يكلم وحده اظنها اخته المهم كانت تقول له انه خلاص المفروض ينسها

وانها على ذمة رجال غيره ولازم يشوف له غيرها

احمد:طيب

حمد: وهو رفض قال حتى لو تزوجت غيرها مااقدر انساها قالت له يعني ايش بتنتظر تنتظر انه يطلقها

او يصير حاجه تفرق بينهم وحتى لو صار بتتزوجها هو قال ايه راح اتزوجها تصدق يوم قال كذا ودي

رحت وكوفنته ودي مسكت وجهه واطيح فيه ضرب

احمد: ايه بس ايش دخله بموضوعنا

حمد: هو الاساس انا لما دخلت لها وشفتها بدى دمي يغلي يوم فكرت انها ممكن تكون له او لغيره

فقلت بكمل معها وحتى لو مليت منها بخليها على ذمتي بس عناد له ولا انا كنت ناوي اخذ الي ابي واتركها

بس صار من حظها

احمد: ههههه ضحكتني من حظها قول من ردات حظها

حمد: المهم هي شئ ملكي انا وبس ومو لاحد غيري

احمد: بس تصرفك غريب مامرة شفتك تتصرف كذا مع واحده من حريمك يعني كذا واحده تطلقها

وتتزوج بعدك ماقلت شئ

حمد: وانا بعد مستغرب اكثر منك ياشيخ صاير اراقب تصرفتها بشكل جنوني

احمد: اخاف حبيتها وانت ماتدري

حمد: مستحيل بس يمكن لانها صغيرة انت تدري لما تزوجت اختك كان عمرها 29 والباقي

بالاعمار هاذي بعد بس هي اصغر منهم ومني الفرق بينا اكثر من عشر سنين احسها مازالت

بسنين مراهقتها وطيشها

احمد: تقصد انها ممكن تفكر انك كبير عليها وتروح تدور غيرك

حمد: هذا واحد من الاسباب .......المهم خلنا من موضوعي قولي انت متى ناوي


يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم